2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

مجلد 55.و56 من المعجم الكبير للطبراني {تابع الصفحة السابقة حديث 574- الي 1020 حتي 1479-}

 مجلد 55.و56 من المعجم الكبير للطبراني

مجلد 55. من المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

574- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الشَّاذَكُونِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ بن مَسْمُولٍ الْمَخْزُومِيُّ، قَالَ: نا مُطِيعُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ تَحَبَّبَ إِلَى النَّاسِ بِمَا يُحِبُّونَ، وَبَارَزَ اللَّهَ بِمَا يَكْرَهُونَ، لَقِيَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ"، لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ
575 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الشَّاذَكُونِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الْوَارِثِ بن سَعِيدٍ، قَالَ: نا أَيُّوبُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ النِّبَاذِ وَاللِّمَاسِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَيُّوبَ إِلا عَبْدُ الْوَارِثِ
576 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا الأَزْرَقُ بن عَلِيٍّ، قَالَ: نا حَسَّانُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ تَرَكَ ثَلاثَ جُمُعَاتٍ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ طُبِعَ عَلَى قَلْبِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا أَبُو مَعْشَرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: حَسَّانُ، ورَوَاهُ النَّاسُ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْروٍ، عَنْ عُبَيْدَةَ بن سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي الْجَعْدِ الضَّمْرِيِّ

577 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا عَمْرُو بن الْحُصَيْنِ، قَالَ: نا يَحْيَى بن الْعَلاءِ الرَّازِيُّ الْبَجَلِيُّ، قَالَ: نا سُهَيْلُ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا أَرَادَ أَحَدٌ مِنْكُمْ سَفَرًا فَلْيُسَلِّمْ عَلَى إِخْوَانِهِ، فَإِنَّهُمْ يَزِيدُونَهُ بِدُعَائِهِمْ إِلَى دُعَائِهِ خَيْرًا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلٍ إِلا يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ: عَمْرٌو
578 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا نَافِعُ بن خَالِدٍ الطَّاحِيُّ، قَالَ: نا نُوحُ بن قَيْسٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن بَخِيتِ الطَّاحِيِّ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلاثٍ، لَسْتُ أَدَعُهُنَّ الدَّهْرَ: الْوِتْرُ قَبْلَ النَّوْمِ، وَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَصَلاةُ الضُّحَى"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ إِلا نُوحٌ
579 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا عَاصِمُ بن النَّضْرِ، قَالَ: نا مُعْتَمِرٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي عُمَرَ الْغُدَانِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"لا يَكُونُ لِرَجُلٍ إِبِلٌ لا يُؤَدِّي حَقَّهَا فِي نَجْدَتِهَا وَرِسْلِهَا إِلا بُطِحَ لَهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقَاعٍ قَرْقَرٍ، جَاءَتْ كَأَكْثَرِ مَا كَانَتْ وأَغَذِّهِ وَآشَرِهِ وأَجْسَمِهِ فَتَطَؤُهُ بِأَخْفَافِهَا، كُلَّمَا مَضَتْ أُخْرَاهَا عَادَتْ أُولاهَا، فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ"، وقَالَ فِي الْغَنَمِ كَنَحْوِ ذَلِكَ، وقَالَ فِي الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ كَنَحْوِ ذَلِكَ

580 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا سَعْدٌ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مِنْ حُسْنِ إِسْلامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لا يَعْنِيهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلٍ إِلا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ
581 - وَبِهِ: عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لَمَّا قَضَى اللَّهُ الْخَلْقَ كَتَبَ فِي كِتَابٍ عِنْدَهُ: غَلَبَتْ"أَوْ قَالَ:"سَبَقَتْ رَحْمَتِي غَضَبِي

582 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا بِشْرُ بن سَيْحَانَ، قَالَ: نا حَلْبَسُ بن مُحَمَّدٍ الْكِلابِيُّ، قَالَ: نا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي زُوَّجْتُ ابْنَتِي، وَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ تُعِينَنِي بِشَيْءٍ، فَقَالَ:"مَا عِنْدِي مِنْ شَيْءٍ، وَلَكِنْ إِذَا كَانَ غَدًا فَتَعَالَ فَجِئْنِي بِقَارُورَةٍ وَاسِعَةِ الرَّأْسِ وَعُودِ شَجَرٍ، وَآيَةٌ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَنْ أَجِيفَ نَاحِيَةَ الْبَابِ"، قَالَ: فَأَتَاهُ بِقَارُورَةٍ وَاسِعَةِ الرَّأْسِ وَعَودِ شَجَرٍ، فَجَعَلَ يَسْلُتُ الْعِرْقَ مِنْ ذِرَاعَيْهِ حَتَّى امْتَلأَتِ الْقَارُورَةُ، فَقَالَ:"خُذْ، وَأْمُرْ بنتَكَ إِذَا أَرَادَتْ أَنْ تَطَيَّبَ أَنْ تَغْمِسَ هَذَا الْعُودَ فِي الْقَارُورَةِ وَتطَيَّبَ بِهِ"، قَالَ: فَكَانَتْ إِذَا تَطَيَّبَتْ شَمَّ أَهْلُ الْمَدِينَةِ رَائِحَةَ ذَلِكَ الطِّيبِ، فَسُمُّوا بَيْتَ الْمُطَيَّبِينَ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ إِلا سُفْيَانُ، وَلا عَنْ سُفْيَانَ إلا حَلْبَسٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: بِشْرٌ

583 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ، قَالَ: نا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ أُنَيْسِ بن أَبِي يَحْيَى، عَنْ إِسْحَاقَ بن سَالِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"اجْمَعْ أَصْحَابَكَ"، فَجَعَلْتُ أَتَتَبَّعُهُمْ فِي الْمَسْجِدِ رَجُلا رَجُلا، أُوقِظُهُمْ، فَأَتَيْنَا بَابَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَدَخَلْنَا، فَوُضِعَتْ بَيْنَ أَيْدِينَا صَحْفَةُ صَنِيعٍ قَدْرَ مُدَّيْنِ شَعِيرٍ، فَقَالَ لَنَا:"كُلُوا بِسْمِ اللَّهِ"، وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ وُضِعَتِ الصَّحْفَةُ:"وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، مَا فِي آلِ مُحَمَّدٍ قَبَسُ شَيْءٍ غَيْرَ مَا تَرَوْنَهُ"، فَأَكَلْنَا حَتَّى شَبِعْنَا، وَبَقِيَ مِنْهَا بَقِيَّةٌ، وَكُنَّا مَا بَيْنَ السَّبْعِينَ إِلَى الثَّمَانِينَ، قِيلَ لأَبِي هُرَيْرَةَ: مِثْلُ أَيْشِ كَانَتْ حِينَ فَرَغْتُمْ مِنْهَا؟ فَقَالَ: مِثْلُهَا حِينَ وُضِعَتْ، إِلا أَنَّ فِيهَا أَثَرُ الأَصَابِعِ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْحَاقَ بن سَالِمٍ إِلا أُنَيْسُ بن أَبِي يَحْيَى
584 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْحُسَيْنِ بن أَبِي الْعَلاءِ الْهَمْدَانِيُّ بِالْكُوفَةِ سَنَةَ ثَمَانٍ وَثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ، قَالَ: نا الْحَارِثُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْخَازِنُ، قَالَ: نا أَبُو مَعْشَرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ قِبْلَةٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عُمَرَ إِلا أَبُو مَعْشَرٍ

585 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا مَرَّارُ بن حَمُّويَهْ، قَالَ: نا أَبُو النَّضْرِ، قَالَ: نا جَرْوَلُ بن جَنْفَلٍ الْحَرَّانِيُّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"أَوْلَمَ عَلَى بَعْضٍ مِنْ نِسَائِهِ بِقَدْرٍ مِنْ هَرِيسَةٍ
586 - وَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَسَنِ فِيهِ إِسْنَادٌ آخَرُ: حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بن أحَمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: نا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، قَالَ: نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن الْمُطَّلِبِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَسَنِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن هُرْمُزَ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أُرِيدَ مَالُهُ ظُلْمًا، فَقَاتَلَ دُونَهُ فَقُتِلَ فَهُوَ شَهِيدٌ"، وَقَدْ رَوِيَ الْحَدِيثُ عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرٍو مِنْ غَيْرِ رِوَايَةِ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَسَنِ
587 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن مُعَاوِيَةَ الْجُمَحِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن ثَابِتٍ الْعَبْدِيُّ، قَالَ: نا رَوْحُ بن الْقَاسِمِ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الأَعْرَجِ، وَفُلانٍ يشهدان على أبي هريرة، أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنْ صَلاةِ الْفَجْرِ قَبْلَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ لَمْ تَفُتْهُ، وَمَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنْ صَلاةِ الْعَصْرِ قَبْلَ أَنْ تَغِيبَ الشَّمْسُ لَمْ تَفُتْهُ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ رَوْحٍ إِلا مُحَمَّدٌ، وَلا عَنْ مُحَمَّدٍ إِلا عَبْدُ اللَّهِ

588 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن يُوسُفَ الْبَزَّازُ الْبَغْدَادِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن يُونُسَ الرَّقِّيُّ، قَالَ: نا عِيسَى بن يُونُسَ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"قَضَى فِي الْجَنِينِ بِغُرَّةٍ: عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ أَوْ فَرَسٍ أَوْ بَغْلٍ"، وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ جَمَاعَةٌ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، فَلَمْ يَقُلْ أَحَدٌ مِنْهُمْ:"أَوْ فَرَسٍ أَوْ بَغْلٍ"إِلا عِيسَى بن يُونُسَ
589 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ الْغَزَّالُ الْمِصْرِيُّ الْمُعَدِّلُ، قَالَ: نا خَلادُ بن أَسْلَمَ، قَالَ: نا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، قَالَ: نا حَمَّادٌ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ كُلَّ يَوْمٍ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ
590 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ، قَالَ: أَنَا مُوسَى الْقَارِيُّ، قَالَ: نا الْمُفَضَّلُ بن يُونُسَ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَا مِنْ نَبِيٍّ، وَلا وَالٍ إِلا وَلَهُ بِطَانَتَانِ: بِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَاهُ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَبِطَانَةٌ لا تَأْلُوهُ خَبَالا، فَمَنْ وُقِيَ شَرَّهَا فَقَدْ وُقِيَ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا الْمُفَضَّلُ، وَلا رَوَاهُ عَنِ الْمُفَضَّلِ إِلا مُوسَى، وَهُوَ حَدِيثُ إِسْحَاقَ

591 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أَنْفَقَ زَوْجَيْنِ مِنْ مَالِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ دَعَتْهُ حَجَبَةُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، كُلٌّ يَدْعُوهُ إِلَى مَا عِنْدَهُ: يَا فُلُ، هَذَا خَيْرٌ
592 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن مُحَمَّدِ بن وَهْبِ بن الْمُهَاجِرِ الْقُرَشِيُّ الْمِصْرِيُّ، قَالَ: نا هِشَامُ بن خَالِدٍ الأَزْرَقُ، قَالَ: نا مُبَشِّرُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ شُعَيْبِ بن أَبِي حَمْزَةَ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ صَاحِبَهُ فَلْيَتَجَنَّبْ وَجْهَهُ
593 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: نا يَعْقُوبُ بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن عَلِيِّ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبَّاسٍ، قَالَ: نا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن عَيَّاشٍ، عَنِ الْحَجَّاجِ بن أَرْطَاةَ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدَ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ"نَهَى فِي غَزْوَةِ أَوْطَاسٍ أَنْ يَقَعَ الرَّجُلُ عَلَى الْحَامِلِ حَتَّى تَضَعَ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ دَاوُدَ إِلا الْحَجَّاجُ، وَلا عَنِ الْحَجَّاجِ إِلا إِسْمَاعِيلُ

594 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ لِي عَلَى قُرَيْشٍ حَقًّا، وَإِنَّ لِقُرَيْشٍ عَلَيْكُمْ حَقًّا مَا حَكَمُوا فَعَدَلُوا، وائْتُمِنُوا فَأَدَّوْا، وَاسْتُرْحِمُوا فَرَحِمُوا، فَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ ذَلِكَ مِنْهُمْ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ إِلا مَعْمَرٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الرَّزَّاقِ
595 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ، قَالَ: أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، قَالَ: أَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا تَصَدَّقَ مِنْ طَيِّبٍ يَقْبَلُهَا اللَّهُ مِنْهُ، فَأَخَذَهَا بِيَمِينِهِ، وَرَبَّاهَا كَمَا يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فَلُوَّهُ، أَوْ فَصِيلَهُ، وَإِنَّ الرَّجُلَ يَتَصَدَّقُ بِالتَّمْرَةِ، فَتَرْبُو لَهُ فِي يَدِ اللَّهِ"، أَوْ قَالَ:"كَفِّ اللَّهِ، حَتَّى تَكُونَ مِثْلَ الْجَبَلِ، فَتَصَدَّقُوا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ، عَنْ أَيُّوبَ إِلا مَعْمَرٌ
596 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ حَلَفَ، فَقَالَ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ، لَمْ يَحْنَثْ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ إِلا مَعْمَرٌ

597 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ أَشْعَثَ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْخَيْرِ سَبْعِينَ سَنَةً، فَإِذَا أَوْصَى حَافَ فِي وَصِيَّتِهِ، فَخُتِمَ لَهُ بِشَرِّ عَمَلِهِ، فَيَدْخُلُ النَّارَ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الشَّرِّ سَبْعِينَ سَنَةً، فَيَعْدِلُ فِي وَصِيَّتِهِ، فَيُخْتُمُ لَهُ بِخَيْرِ عَمَلِهِ، فَيَدْخُلُ الْجَنَّةَ"، قَالَ: ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ: واقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ إِلَى: وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ إِلا أَشْعَثُ بن عَبْدِ اللَّهِ، وَلا يُرْوَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا مِنْ حَدِيثِ أَشْعَثَ بن عَبْدِ اللَّهِ
598 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، قَالَ: أَنَا بِشْرُ بن رَافِعٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ السَّلامَ اسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ، فَأَفْشُوهُ بَيْنَكُمْ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا بِشْرُ بن رَافِعٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الرَّزَّاقِ

599 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن خَالَوَيْهِ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن الْحَجَّاجِ السَّامِيُّ، قَالَ: نا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبٍ، وَهِشَامٍ، وَحُمَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا وَقَعَ الذُّبَابُ فِي إِنَاءِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْمِسْهُ فِيهِ، فَإِنَّ أَحَدَ جَنَاحَيْهِ دَاءٌ، وَالآخَرَ دَوَاءٌ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ حَمَّادِ بن سَلَمَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن الْحَجَّاجِ السَّامِيُّ
600 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن دَاوُدَ الصَّوَّافُ التُّسْتَرِيُّ، قَالَ: نا يَحْيَى بن غَيْلانَ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن بُزَيْغٍ، قَالَ: نا رَوْحُ بن الْقَاسِمِ، قَالَ: حَدَّثَنِي مَالِكُ بن أَنَسٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ"، لا يُرْوَى عَنْ مَالِكٍ إِلا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ
601 - حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن عَبْدِ الْكَرِيمِ الْحَدَّادُ، قَالَ: نا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، قَالَ: نا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"عَمْرُو بن لُحَيِّ بن قَمْعَةَ بن خِنْدِفَ

602 - حَدَّثَنَا الأَسْوَدُ بن مَرْوَانَ الْمَقَدِّيُّ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: نا سَعْدَانُ بن يَحْيَى، عَنْ صَدَقَةَ بن أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ سُلَيْمَانَ الْكَاهِلِيِّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الإِمَامُ ضَامِنٌ، وَالْمُؤَذِّنُ مُؤْتَمَنٌ، اللَّهُمَّ أَرْشِدِ الأَئِمَّةَ، وَاغْفِرْ لِلْمُؤَذِّنِينَ"
603 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، قَالَ: نا خَلادُ بن يَحْيَى، قَالَ: نا هِشَامُ بن سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَومِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا كَرَامَتُهُ؟ قَالَ:"جَائِزَتُهُ الضِّيَافَةُ ثَلاثَ لَيَالٍ، فَمَا كَانَ بَعْدَ ذَلِكَ فَهُوَ صَدَقَةٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ إِلا هِشَامُ بن سَعْدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: خَلادُ بن يَحْيَى

604 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، قَالَ: نا يَحْيَى بن إِسْحَاقَ السَّيْلَحِينِيُّ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن زَيْدٍ، عَنْ وَاصِلٍ مَوْلَى أَبِي عُيَيْنَةَ، عَنْ يَحْيَى بن عُبَيْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"يَتَبَوَّأُ لِبَوْلِهِ كَمَا يَتَبَوَّأُ لِمَنْزِلِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ وَاصِلٍ مَوْلَى أَبِي عُيَيْنَةَ إِلا سَعِيدُ بن زَيْدٍ، وَيَحْيَى هُوَ يَحْيَى بن عُبَيْدِ بن دُجَيٍّ، لَمْ يُسْنِدْ عُبَيْدُ بن دُجَيٍّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا هَذَا الْحَدِيثَ
605 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، قَالَ: نا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَوْنٍ يُحَدِّثُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نَهَى أَوْ نُهِيَ أَنْ يَبُولَ الرَّجُلُ فِي الْمَاءِ الدَّائِمِ أَوِ الرَّاكِدِ، ثُمَّ يَتَوَضَّأَ مِنْهُ، أَوْ يَغْتَسِلَ مِنْهُ"، لَمْ يُجَوِّدْهُ عَنِ ابْنِ إِلا الْمُقْرِئ
606 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، قَالَ: أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْخَيْرُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِي الْخَيْلِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَالْمُنْفِقُ عَلَى الْخَيْلِ كَالْبَاسِطِ كَفَّهُ بِالنَّفَقَةِ لا يَقْبِضُهَا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا مَعْمَرٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الرَّزَّاقِ

607 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا مَهْدِيُّ بن جَعْفَرَ الرَّمْلِيُّ، قَالَ: نا رَوَّادُ بن الْجَرَّاحِ، عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْحَنْظَلِيِّ، عَنْ بُكَيْرِ بن شِهَابٍ الدَّامِغَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ:"تَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنْ جُبِّ الْحُزْنِ"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا جُبُّ الْحُزْنِ؟ قَالَ:"جُبٌّ فِي وَادٍ فِي قَعْرِ جَهَنَّمَ، تَتَعَوَّذُ مِنْهُ جَهَنَّمُ كُلَّ يَوْمٍ أَرْبَعَمِائَةِ مَرَّةٍ، أَعَدَّهُ اللَّهُ لِلْقُرَّاءِ الْمُرَائِينَ بِأَعْمَالِهِمْ، وَإِنَّ أَبْغَضَ الْخَلْقِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ قَارِئٌ يَزُورُ الْعُمَّالَ"، لَمْ يَرْوِ بُكَيْرُ بن شِهَابٍ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ إِلا هَذَا الْحَدِيثَ
608 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا مَهْدِيُّ بن جَعْفَرٍ الرَّمْلِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ، عَنْ حَيْوَةَ بن شُرَيْحٍ، عَنْ أَبِي صَخْرٍ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُسَيْطٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا مِنْ أَحَدٍ يُسَلِّمُ عَلَيَّ إِلا رَدَّ اللَّهُ إِلَيَّ رُوحِي حَتَّى أَرُدَّ عَلَيْهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَزِيدَ إِلا أَبُو صَخْرٍ، وَلا عَنْ أَبِي صَخْرٍ إِلا حَيْوَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ

609 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا أَبُو عَطَاءٍ بِلالُ بن عَمْرٍو، عَنْ صَالِحِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ عُمَرَ بن رَاشِدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حَرْمَلَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"ثَلاثَةٌ لا تُقْبَلُ لَهُمْ شَهَادَةُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ: الرَّاكِبُ وَالْمَرْكُوبُ، وَالرَّاكِبَةُ وَالْمَرْكُوبَةُ، وَالإِمَامُ الْجِائِرُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ حَرْمَلَةَ إِلا عُمَرُ بن رَاشِدٍ، وَلا عَنْ عُمَرَ إِلا صَالِحُ بن أَبِي صَالِحٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو عَطَاءٍ
610 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا ابْنُ لَهِيعَةَ، قَالَ: نا أَبُو الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الثَّيِّبُ تُسْتَأْمَرُ فِي نَفْسِهَا، فَإِنْ سَكَتَتْ فَهُوَ إِذْنُهَا، وَإِنْ أَبَتْ فَلا جَوَازَ عَلَيْهَا
611 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ مُوسَى بن وَرْدَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَعَنَ اللَّهُ أَهْلَ الْقَدَرِ، الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِقَدَرٍ، وَيُصَدِّقُونَ بِقَدَرٍ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُوسَى إِلا ابْنُ لَهِيعَةَ

612 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا شُعَيْبُ بن يُحْيِي، قَالَ: أَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ حَرْبِ بن قَيْسٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ،، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا اغْتَسَلَ الرَّجُلُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَمَسَّ طِيبًا، وَأَنْصَتَ وَلَمْ يَلْغُ حَتَّى يَقْضِيَ الإِمَامُ خُطْبَتَهُ، وَرَكَعَ شَيْئًا إِنْ بَدَا لَهُ، كُفِّرَ عَنْهُ مَا بَيْنَ الْجُمُعَةِ وَزِيَادَةُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ، عَنْ حَرْبٍ إِلا يَزِيدُ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ لَهِيعَةَ
613 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، قَالَ: أَنَا اللَّيْثُ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَجْلانَ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"نَزَعَ رَجُلٌ لَمْ يَعْمَلْ خَيْرًا قَطُّ غُصْنَ شَوْكٍ، عَنِ الطَّرِيقِ، إِمَّا كَانَ فِي شَجَرَةٍ فَقَطَعَ، وَإِمَّا كَانَ مَوْضُوعًا فَأَمَاطَهُ، فَشَكَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لَهُ، فَأَدْخَلَهُ الْجَنَّةَ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدٍ إِلا مُحَمَّدٌ
614 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، قَالَ: نا فُلَيْحُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ، لا تَسْتَفْضِلُوا بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ فُلَيْحٍ إِلا سَعِيدٌ

615 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بن أَعْيَنَ، عَنْ خَارِجَةَ بن مُصْعَبٍ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يُجْزِئُ وَلَدٌ وَالِدَهُ، إِلا أَنْ يَجِدَهُ مَمْلُوكًا فَيُعْتِقَهُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ خَارِجَةَ إِلا إِبْرَاهِيمُ، تَفَرَّدَ بِهِ: اللَّيْثُ
616 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، قَالَ: أَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ، عَنْ سَلْمَانَ الأَغَرِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَرِيَّةً تَخْرُجُ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نُخْرِجُ اللَّيْلَةَ أَمْ نَمْكُثُ حَتَّى نُصْبِحَ؟ فَقَالَ:"أَلا تُحِبُّونَ أَنْ تَبِيتُوا فِي خِرَافٍ مِنْ خِرَافِ الْجَنَّةِ؟"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ صَفْوَانَ إِلا ابْنُ لَهِيعَةَ

617 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَمْرُو بن هَاشِمٍ الْبَيْرُوتِيُّ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن أَبِي كَرِيمَةَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"مَا مِنْ عَبْدٍ يُسَبِّحُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ تَسْبِيحَةً، أَوْ يَحْمَدُهُ تَحْمِيدَةً، أَوْ يُكَبِّرُهُ تَكْبِيرَةً إِلا غَرَسَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لَهُ بِهَا شَجَرَةً فِي الْجَنَّةِ، أَصْلُهَا مِنْ ذَهَبٍ، وَأَعْلاهَا مِنْ جَوْهَرٍ، مُكَلَّلَةٌ بِالدُّرِّ وَالْيَاقُوتِ، ثِمَارُهَا كَثَدْيِ الأَبْكَارِ، أَلْيَنُ مِنَ الزَّبَدِ، وَأَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ، كُلَّمَا جَنَى مِنْهَا شَيْئًا عَادَ مَكَانَهُ"، ثُمَّ تَلا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذِهِ الآيَةَ: لا مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا سُلَيْمَانُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَمْرُو بن هَاشِمٍ
618 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ الْهَادِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ بُسْرِ بن سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ مَوْلَى عَمْرِو بن الْعَاصِ، عَنْ عَمْرِو بن الْعَاصِ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:"إِذَا حَكَمَ الْحَاكِمُ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ، وَإِذَا حَكَمَ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ"، فَحَدَّثْتُ بِهِ أَبَا بَكْرِ بن مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن حَزْمٍ، فَقَالَ: هَكَذَا حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ عَمْرِو بن الْعَاصِ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَزِيدُ بن الْهَادِ

619 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي بَكْرُ بن مُضَرَ، عَنْ عَمْرِو بن الْحَارِثِ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَشَجِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا وَلا عَلَى خَالَتِهَا
620 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، قَالَ: أَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي غَلابٍ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ خَنَقَ نَفْسَهُ فِي الدُّنْيَا فَقَتَلَهَا خَنَقَ نَفْسَهُ فِي النَّارِ، وَمَنْ طَعَنَ نَفْسَهُ طَعَنَهَا فِي النَّارِ، وَمَنِ اقْتَحَمَ نَفْسَهُ اقْتَحَمَ فِي النَّارِ
621 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نا عَمْرُو بن هَاشِمٍ الْبَيْرُوتِيُّ، قَالَ: نا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ دَرَّاجٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن هُبَيْرَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حُجَيْرَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"غَفَرَ اللَّهُ لِرَجُلٍ أَمَاطَ عَنْ طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ غُصْنًا مِنْ شَوْكٍ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ حُجَيْرَةَ إِلا ابْنُ هُبَيْرَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ لَهِيعَةَ

622 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أُمَيَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَخَذَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِي، فَقَالَ:"خَلَقَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ التُّرْبَةَ يَوْمَ السَّبْتِ، وَخَلَقَ فِيهَا الْجِبَالَ يَوْمَ الأَحَدِ، وَالشَّجَرَ يَوْمَ الاثْنَيْنِ، وَالْمَكْرَ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ، وَالنُّورَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ، وَبَثَّ فِيهَا الدَّوَابَّ يَوْمَ الْخَمِيسِ"، وَعَدَّ كَمَا يُعِدُّ النِّسَاءُ،"وَخَلَقَ آدَمَ بَعْدَ الْعَصْرِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ آخِرَ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ النَّهَارِ مَا بَيْنَ الْعَصْرِ إِلَى اللَّيْلِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ إِلا إِسْمَاعِيلُ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ جُرَيْجٍ

623 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَنبَسَةُ بن سَعِيدِ بن الْعَاصِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ أَبَانَ بن سَعِيدِ بن الْعَاصِ إِلَى الْمَدِينَةِ فِي سَرِيَّةٍ قِبَلَ نَجْدٍ، فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: فَأَتَوْنَا وَقَدْ فَتَحْنَا خَيْبَرَ قَبْلَ أَنْ نَقْسِمَ، وَإِنَّ خِطَامَ خُيُولِهِمُ اللِّيفُ، فَقَالَ أَبَانُ بن سَعِيدٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، اقْسِمْ لَنَا، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لا تَقْسِمْ لَهُمْ، فَقَالَ أَبَانُ: أَنْتَ يَا وَبْرُ تَحَدَّرُ مِنْ رَأْسِ الْجَبَلِ،"فَلَمْ يَقْسِمْ لَهُمْ مِنَ الْغَنِيمَةِ شَيْئًا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا مُحَمَّدُ بن الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ
624 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، قَالَ: حَدَّثَنِي هِشَامُ بن سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بَعَّدَهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ إِلا هِشَامٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: اللَّيْثُ

625 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن سَمِيعِ بن الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"بِئْسَ الطَّعَامُ طَعَامُ الْوَلِيمَةِ يُدْعَا إِلَيْهَا الأَغْنِيَاءُ، وَيُتْرَكُ الْفُقَرَاءُ، وَمَنْ دُعِيَ إِلَى وَلِيمَةٍ فَلَمْ يُجِبْ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ"، مَا أَنَا قُلْتُهُ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ إِلا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ
626 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"لَقَدْ رَأَيْتُ سَبْعِينَ مِنْ أَصْحَابِ الصُّفَّةِ، مَا مِنْهُمْ رَجُلٌ عَلَيْهِ كِسَاءٌ، إِمَّا بُرْدَةٌ، وَإِمَّا رِدَاءٌ، قَدْ رَبَطُوهَا فِي أَعْنَاقِهِمْ، فَمِنْهَا مَا يَبْلُغُ نِصْفَ السَّاقِ، وَمِنْهَا مَا يَبْلُغُ الْكَعْبَيْنِ، فَيَجْمَعُهُ بِيَدِهِ كَرَاهِيَةَ أَنْ تَبْدُوَ عَوْرَتُهُ
627 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ مَا بَيْنَ مَنْكِبَيِ الْكَافِرِ فِي النَّارِ مَسِيرَةُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ لِلرَّاكِبِ الْمُسْرِعِ

628 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَصَابَنِي جَهْدٌ شَدِيدٌ، فَأَتَيْتُ عُمَرَ، فَاسْتَفْتَحْتُهُ آيَةً مِنْ كِتَابِ اللَّهِ، فَدَخَلَ دَارَهُ، ثُمَّ فَتَحَهَا عَلَيَّ، فَذَهَبْتُ غَيْرَ بَعِيدٍ، فَخَرَرْتُ لِوَجْهِي مِنَ الْجَهْدِ، فَإِذَا فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَائِمٌ عَلَى رَأْسِي، فَقَالَ:"أَبُو هُرَيْرَةَ !"قُلْتُ: لَبَّيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَسَعْدَيْكَ، فَأَخْبَرْتُهُ مَا أَنَا فِيهِ، فَعَرَفَ الَّذِي بِي فَانْطَلَقَ إِلَى رَحْلِهِ، فَأَمَرَ لِي بِعُسٍّ مِنْ لَبَنٍ، فَشَرِبْتُ مِنْهُ، فَقَالَ:"عُدْ، يَا أَبَا هُرَيْرَةَ"، فَعُدْتُ، فَشَرِبْتُ حَتَّى اسْتَوَى ظَهْرِي وَصَارَ كَالْقِدْحِ، فَلَقِيتُ عُمَرَ، فَذَكَرْتُ الَّذِي كَانَ مِنْ أَمْرِي، وَقُلْتُ لَهُ: تَوَلَّى اللَّهُ ذَلِكَ مَنْ كَانَ أَحَقَّ بِهِ مِنْكُمْ، وَلَقَدِ اسْتَقْرَأْتُكَ الآيَةَ وَأَنَا أَقْرَأُ لَهَا مِنْكَ، فَقَالَ عُمَرُ: وَاللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّي كُنْتُ أَدْخَلْتُكَ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ حُمُرِ النَّعَمِ

629 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُضِيفَهُ، فَلَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ مَا يُضَيِّفُهُ، فَقَالَ:"أَلا رَجُلٌ يُضِيفُ هَذَا، رَحِمَهُ اللَّهُ؟"فَجَاءَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ، فَانْطَلَقَ بِهِ إِلَى رَحْلِهِ، فَقَالَ لامْرَأَتِهِ: أَكْرِمِي ضَيْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: وَاللَّهِ مَا عِنْدَنَا إِلا قُوتُ الصِّبْيَةِ، فَقَالَ لَهَا: نَوِّمِي الصِّبْيَةَ، وَأَضِيئِي السِّرَاجَ، وَقَرِّبِيهِ إِلَى ضَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ، وَأَرِيهِ كَأَنَّا نَطْعَمُ مَعَهُ، وَأَطْفِئِي السِّرَاجَ، واتْرُكِيهِ لِضَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَفَعَلَتْ، قَالَ: وَأَتَى أَبُو طَلْحَةَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْغَدِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَقَدْ عَجِبَ اللَّهُ، أَوْ ضَحِكَ مِنْ فُلانٍ وَفُلانَةَ"يَعْنِي: أَبَا طَلْحَةَ وَامْرَأَتَهُ، وَأَنْزَلَ فِيهِمْ هَذِهِ الآيَةَ: وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ، لَمْ يَرْوِ هَذِهِ الأَحَادِيثَ عَنْ فُضَيْلِ بن عَزْوَانَ إِلا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ

630 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ عُمَارَةَ بن الْقَعْقَاعِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَوَّلُ زُمْرَةٍ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي عَلَى صُورَةِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ، وَالَّذِينَ يَلُونَهُمْ عَلَى ضَوْءِ أَشَدِّ كَوْكَبٍ فِي السَّمَاءِ إِضَاءَةً، لا يَبُولُونَ، وَلا يَتَغَوَّطُونَ، وَلا يَتْفِلُونَ، وَلا يَمْتَخِطُونَ، أَمْشَاطُهُمُ الذَّهَبُ، وَرَشْحُهُمُ الْمِسْكُ، وَمَجَامِرُهُمُ الأَلُوَّةُ، وَأَزْوَاجُهُمُ الْحُورُ الْعِينُ، أَخْلاقُهُمْ عَلَى خُلُقِ رَجُلٍ وَاحِدٍ عَلَى صُورَةِ أَبِيهِمْ آدَمَ سِتِّينَ ذِرَاعًا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَارَةَ إِلا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ
631 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا ابْنُ لَهِيعَةَ، قَالَ: نا دَرَّاجٌ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حُجَيْرَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"سَيَأْتِي عَلَى أُمَّتِي زَمَانٌ، يَكْثُرُ الْقُرَّاءُ، وَيَقِلُّ الْفُقَهَاءُ، وَيُقْبَضُ الْعِلْمُ، وَيَكْثُرُ الْهَرْجُ"، قَالُوا: وَمَا الْهَرْجُ؟ قَالَ:"الْقَتْلُ بَيْنَكُمْ، ثُمَّ يَأْتِي بَعْدَ ذَلِكَ زَمَانٌ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ رِجَالٌ لا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، ثُمَّ يَأْتِي زَمَانٌ يُجَادِلُ الْمُنَافِقُ الْمُشْرِكُ الْمُؤْمِنَ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ حُجَيْرَةَ إِلا دَرَّاجٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ لَهِيعَةَ

632 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنْ خَالِدِ بن إِلْيَاسَ، عَنْ صَالِحٍ مَوْلَى التَّوْأَمَةِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"يَنْهَضُ فِي الصَّلاةِ عَلَى صُدُورِ قَدَمَيْهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ صَالِحٍ إِلا خَالِدُ بن إِلْيَاسَ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو مُعَاوِيَةَ
633 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أَدْرَكَهُ رَمَضَانُ وَعَلَيْهِ رَمَضَانُ آخَرُ لَمْ يَقْضِهِ لَمْ يُتَقَبَّلْ مِنْهُ"، لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ لَهِيعَةَ
634 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي جَعْفَرٍ الدِّمْيَاطِيُّ، قَالَ: نَا عَبْدُ الْمَجِيدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن أَبِي رَوَّادٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الشَّهِيدُ يُغْفَرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دَفْقَةٍ مِنْ دَمِهِ، وَيُزَوَّجُ حَوْرَاوَيْنِ، وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَهْلِهِ، وَالْمُرابِطُ إِذَا مَاتَ فِي رِبَاطِهِ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَجْرَ عَمَلِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَغُدِيَ وَرِيحَ عَلَيْهِ بِرِزْقِهِ، وَزُوِّجَ سَبْعِينَ حَوْرَاءَ، وَقِيلَ لَهُ: قِفْ، فَاشْفَعْ إِلَى أَنْ يَفْرُغَ الْحِسَابُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا ابْنُ أَبِي رَوَّادٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي جَعْفَرٍ

635 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: نَا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ، قَالَ: نَا شُعَيْبُ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الْحَسَنِ بن الصَّلْتِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ وَطِئَ امْرَأَتَهُ وَهِيَ حَائِضٌ، فَقُضِيَ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ، فَأَصَابَهُ جُذَامٌ فَلا يَلُومَنَّ إِلا نَفْسَهُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا الْحَسَنُ بن الصَّلْتِ شَيْخٌ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ أَبِي السَّرِيِّ
636 - حَدَّثَنَا بَانُويَةُ بن خَالِدِ بن بَابَوَيْهِ الأَيْلِيُّ، قَالَ: نَا عُمَرُ بن يَحْيَى الأَيْلِيُّ، قَالَ: نَا مُعَاوِيَةُ بن عَبْدِ الْكَرِيمِ الضَّالُّ، قَالَ: نَا مُحَمَّدُ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: صَلَّى بنا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِحْدَى صَلاتَيِ الْعَشِيِّ: الظُّهْرَ أَوِ الْعَصْرَ، فَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ، فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ: ذُو الْيَدَيْنِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَسِيتَ أَوْ قُصِرَتِ الصَّلاةُ؟ قَالَ:"بَلْ نَسِيتُ"، فَقَامَ فَصَلَّى الرَّكْعَتَيْنِ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ وَهُوَ جَالِسٌ، ثُمَّ سَلَّمَ

637 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا آدَمُ، قَالَ: نَا أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن دِينَارٍ، عَنْ بُشَيْرِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الرَّحِمُ شَجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ مُعَلَّقَةٌ بِحِقْوَيِ الرَّحْمَنِ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ صِلْ مَنْ وَصَلَنِي، وَاقْطَعْ مَنْ قَطَعَنِي"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن دِينَارٍ إِلا أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ، وَلا رَوَاهُ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ إِلا آدَمُ وَأَبُو النَّصْرِ هَاشِمُ بن الْقَاسِمِ
638 - حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ، قَالَ: نَا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، قَالَ: نَا نُوحُ بن أَبِي مَرْيَمَ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ السُّدِّيِّ إِلا نُوحٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: نُعَيْمٌ
639 - وَبِهِ: نا جَابِرٌ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يُجَاءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَمْثَالِ الْجِبَالِ مِنْ مَظَالِمِ النَّاسِ بَيْنَهُمْ وَحُقُوقِهِمْ، فَمَا يَزَالُ اللَّهُ يَقْضِيهَا حَتَّى لا يَبْقَى مِنْهَا شَيْءٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذِهِ الأَحَادِيثَ عَنْ جَابِرٍ إِلا أَبُو حَمْزَةَ، إِلا حَدِيثَ أَبِي حَازِمٍ، فَإِنَّ شَيْبَانَ النَّحْوِيَّ شَارَكَهُ فِي رِوَايَتِهِ

640 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدِ بن سَوَّارٍ النَّيْسَابُورِيُّ، قَالَ: نَا أَحْمَدُ بن حَفْصٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: نَا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنِ الْحَجَّاجِ بن الْحَجَّاجِ، عَنْ عَبَّادِ بن مَنْصُورٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ يَقْبَلُ الصَّدَقَاتِ، وَلا يَقْبَلُ مِنْهَا إِلا طَيِّبًا، وَيَقْبَلُهَا بِيَمِينِهِ، ثُمَّ يُرَبِّيهَا لِصَاحِبِهَا كَمَا يُرَبِّي الرَّجُلُ مِنْكُمْ مُهْرَهُ وَفَصِيلَهُ، حَتَّى إِنَّ اللُّقْمَةَ لَتَصِيرُ مِثْلَ أُحُدٍ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْحَجَّاجِ إِلا إِبْرَاهِيمُ
641 - حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ، قَالَ: نَا الْقَاسِمُ بن دِينَارٍ، قَالَ: نَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ الْمُلائِيِّ، عَنْ أَبَانَ بن تَغْلِبَ، عَنْ جَعْفَرِ بن إِيَاسٍ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ الْكَمْأَةَ، فَقَالَ:"الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ، وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبَانَ إِلا إِسْرَائِيلُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عُبَيْدُ اللَّهِ
642 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْخَارِكِيُّ الْبَصْرِيُّ، قَالَ: نَا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، قَالَ: نَا حَمَّادُ بن الْجَعْدِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْعَجْمَاءُ جُبَارٌ"، وَقَضَى فِي الرِّكَازِ الْخُمُسَ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا حَمَّادٌ، وَأَبُو مَرْيَمَ عَبْدُ الْغَفَّارِ بن الْقَاسِمِ

643 - حَدَّثَنَا جُبَيْرٌ، قَالَ: نَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن مَاهَانَ بن أَبِي حَنِيفَةَ، قَالَ: نَا أَبِي، عَنْ عَبَّادِ بن كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْنًا مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ بَغِيضَكَ يَوْمًا مَا، وَأَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْنًا مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ حَبِيبَكَ يَوْمًا مَا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ إِلا عَبَّادٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن مَاهَانَ
644 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن زُولاقٍ، نَا عَمْرُو بن الرَّبِيعِ بن طَارِقٍ، نا السَّرِيُّ بن يَحْيَى، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا قَعَدَ بَيْنَ شُعَبِهَا الأَرْبَعِ، وَأَلْزَقَ الْخِتَانَ بِالْخِتَانِ، وَجَبَ الْغُسْلُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ السَّرِيِّ بن يَحْيَى إِلا عَمْرُو بن الرَّبِيعِ بن طَارِقٍ
645 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، نا دَاوُدُ بن بِلالٍ السَّعْدِيُّ، نَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"تَفْضُلُ صَلاةُ الْجَمْعِ عَلَى صَلاةِ الْفَذِّ خَمْسًا وَعِشْرِينَ صَلاةً"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ إِلا حَمَّادٌ، وَلا رَوَاهُ عَنْ حَمَّادٍ إِلا دَاوُدُ بن بِلالٍ

646 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، نَا عَبْدُ الْغَفَّارِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمَوْصِلِيُّ، نَا أَبُو شِهَابٍ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَاصِمِ بن ضَمْرَةَ، قَالَ: قِيلَ لِعَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ أَخْبِرْنَا عَنْ صَلاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالنَّهَارِ تَطَوُّعًا، فَقَالَ: لا تُطِيقُوهَا، فَقَالُوا: حَدِّثْنَاهُ أَنْتَ، فَقَالَ: كَانَ"إِذَا كَانَتِ الشَّمْسُ مِنْ هَا هُنَا مِنْ عِنْدِ الْعَصْرِ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ يُمْهِلُ حَتَّى إِذَا كَانَتِ الشَّمْسُ مِنْ هَا هُنَا مِنْ عِنْدِ الظُّهْرِ صَلَّى أَرْبَعًا، ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الظُّهْرِ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ خَالِدٍ إِلا أبو شِهَابٌ، وَلا رَوَاهُ عَنْ أَبِي شِهَابٍ إِلا عَبْدُ الْغَفَّارِ
647 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن إِبْرَاهِيمَ بن مُطَّرِحٍ الْخَوْلانِيُّ الْمِصْرِيُّ، نَا يَزِيدُ بن سَعِيدٍ الصَّبَّاحِيُّ، نَا مَالِكُ بن أَنَسٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ فِي جُمُعَةٍ مِنَ الْجُمَعِ: مَعَاشِرَ الْمُسْلِمِينَ،"إِنَّ هَذَا يَوْمٌ جَعَلَهُ اللَّهُ لَكُمْ عِيدًا، فَاغْتَسِلُوا، وَعَلَيْكُمْ بِالسِّوَاكِ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ مَالِكٍ إِلا يَزِيدُ بن سَعِيدٍ، وَمَعْنُ بن عِيسَى، تَرْجَمَةٌ

648 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن شَهْرَيَارَ، نا زُرَيْقُ بن الْوَرْدِ الرَّقِّيُّ، نَا إِبْرَاهِيمُ بن هَرَاسَةَ، نَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَوْ يَعْلَمُ الْمَرْءُ مَا يَأْتِيَهِ بَعْدَ الْمَوْتِ مَا أَكَلَ أَكْلَةً، وَلا شَرِبَ شَرْبَةً، إِلا وَهُوَ يَبْكِي وَيَضْرِبُ عَلَى صَدْرِهِ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ سُفْيَانَ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن هَرَاسَةَ، تَرْجَمَةُ
649 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقَزَّازُ، قَالَ نا أَبُو عَاصِمٍ، قَالَ نا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا، وَلا عَلَى خَالَتِهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا هَمَّامٌ، وَسَعِيدُ بن بَشِيرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ هَمَّامٍ، وَمُحَمَّدُ بن بَكَّارِ بن بِلالٍ الدِّمَشْقِيُّ، عَنْ سَعِيدِ بن بَشِيرٍ
650 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، ثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى، ثَنَا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ دَاوُدَ بن يَزِيدَ الأَوْدِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا أَكْثَرُ مَا يُولِجُ النَّاسَ النَّارَ؟ فَقَالَ:"الأَجْوَفَانِ: الْفَرْجُ، وَالْفَمُ

651 - حَدَّثَنَا النُّعْمَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا مَقْدَمُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى، نَا عَمِّي الْقَاسِمُ بن يَحْيَى، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عُثْمَانَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ نَفَّسَ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الْمُسْلِمِ فِي الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ عَوْرَةَ مُسْلِمٍ فِي الدُّنْيَا سَتَرَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ فِي الدُّنْيَا يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ"، لَمْ يُدْخِلْ بَيْنَ الأَعْمَشِ وَأَبِي صَالِحٍ، الْحَكَمَ أَحَدٌ مِمَّنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا أَبُو شَيْبَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْ أَبِي شَيْبَةَ إِلا الْقَاسِمُ بن يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ مَقْدَمُ بن مُحَمَّدٍ
652 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي حَفْصٍ النَّصِيبِيُّ , قَالَ: نا شَيْبَانُ بن فَرُّوخٍ , قَالَ: نا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"صِيَاحُ الْمَوْلُودِ حِينَ يُولَدُ نَزْغَةٌ مِنَ الشَّيْطَانِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي عَوَانَةَ إِلا شَيْبَانُ

653 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ , قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن بِشْرِ بن مَنْصُورٍ السُّلَمِيُّ , قَالَ: نا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ , قَالَ: نا رَوْحُ بن الْقَاسِمِ , قَالَ: نا سُهَيْلُ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"مَا مِنْ عَبْدٍ لَهُ مَالٌ لا يُؤَدِّي زَكَاتَهُ إِلا جُمِعَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، تُحْمَى عَلَيْهِ صَفَائِحُ مِنْ جَهَنَّمَ، فَيُكْوَى بِهَا جَنْبُهُ وَظَهْرُهُ، حَتَّى يَقْضِيَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بَيْنَ عِبَادِهِ فِي يَوْمٍ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ، ثُمَّ يَرَى سَبِيلَهُ: إِمَّا إِلَى الْجَنَّةِ وَإِمَّا إِلَى النَّارِ

654 - قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَالْخَيْلُ؟ قَالَ:"الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَالْخَيْلُ لِثَلاثَةٍ: لِرَجُلٍ أَجْرٌ، وَلآخَرَ سِتْرٌ، وَعَلَى آخِرَ وِزْرٌ، فَأَمَّا الَّذِي هِيَ لَهُ أَجْرٌ: فَرَجُلٌ يَحْبِسُهَا وَيُعِدُّهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فِيمَا غَيَّبَتْ فِي بُطُونِهَا فَهُوَ لَهُ أَجْرٌ، وَلَوْ رَعَاهَا فِي مَرْجٍ كَانَ لَهُ فِيمَا غَيَّبَتْ فِي بُطُونِهَا أَجْرٌ، وَلَوِ اسْتَنَّتْ شَرَفًا أَوْ شَرَفَيْنِ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ خَطَتْهَا أَجْرٌ، وَلَوْ عَرَضَ لَهُ نَهْرٌ فَسَقَاهَا مِنْهُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ قَطْرَةٍ غَيَّبَتْهَا فِي بُطُونِهَا أَجْرٌ، حَتَّى إِنَّهُ لِيُذْكَرُ فِي أَرْوَاثِهَا وَأَبْوَالِهَا، وَأَمَّا الَّتِي لَهُ سِتْرٌ: فَرَجُلٌ يَتَّخِذَهَا تَعَفُّفًا وَتَجَمُّلا وَتَكَرُّمًا، وَلا يَنْسَى حَقَّ ظُهُورِهَا، وَبُطُونِهَا فِي عُسْرِهِ وَيُسْرِهِ، وَأَمَّا الَّتِي هِيَ عَلَيْهِ وِزْرٌ: فَرَجُلٌ يَتَّخِذُهَا أَشَرًا وَبَطَرًا أَوْ رِيَاءَ النَّاسِ، وَبَذَخًا عَلَيْهِمْ"
655 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن بَهَانٍ الْعَسْكَرِيُّ، قَالَ: نا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، قَالَ: نا حَفْصُ بن غِيَاثٍ، عَنْ إِدْرِيسَ الأَوْدِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الْحَلِفَ يُنْفِقُ السِّلْعَةَ وَيَمْحَقُ الْكَسْبَ". لَمْ يَرْوِهِ عَنْ إِدْرِيسَ الأَوْدِيِّ إِلا حَفْصٌ، وَلا رَوَاهُ عَنْ حَفْصٍ إِلا سَهْلُ بن عُثْمَانَ

656 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن مَنْصُورٍ الطُّوسِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الْمَلِكِ بن إِبْرَاهِيمَ الْجَدِّيُّ، قَالَ: نا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، وَحَمَّادُ بن زَيْدٍ، ويَزِيدُ بن إِبْرَاهِيمَ، وشُعْبَةُ، وَإِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، كُلُّهُمْ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"أَمَا يَخْشَى الَّذِي يَرْفَعُ رَأْسَهُ وَالإمَامُ سَاجِدٌ أَنْ يُحَوِّلَ اللَّهُ رَأْسَهُ رَأْسَ حِمَارٍ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَزِيدَ بن إِبْرَاهِيمَ إِلا عَبْدُ الْمَلِكِ الْجَدِّيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن مَنْصُورٍ
657 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ , قَالَ: نا دَاوُدُ بن بِلالٍ السَّعْدِيُّ , قَالَ: نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُسْلِمٍ الْقَسَمَلِيُّ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"خُذُوا جُنَّتَكُمْ، خُذُوا جُنَّتَكُمْ", قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مِنْ عَدُوٍّ حَضَرَ، قَالَ:"لا , وَلَكِنْ مِنَ النَّارِ، قُولُوا: سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، فَإِنَّهُنَّ يَأْتِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُسْتَقْدِمَاتٍ وَمُجَنِّبَاتٍ، وَهُنَّ الْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ إِلا أَبُو عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، وَابْنُ بِلالٍ

658 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: نا أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بِلالٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَتِيقٍ، وَمُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي الْيَوْمِ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ سَبْعِينَ مَرَّةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ إِلا ابْنُ أَبِي عَتِيقٍ، وَمُوسَى بن عُقْبَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْهُمَا إِلا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو بَكْرِ بن أَبِي أُوَيْسٍ
659 - حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن سَهْلٍ السُّكَّرِيُّ، قَالَ: نَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَرُزِّيُّ، قَالَ: نَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن عَطَاءٍ الْخَفَّافُ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"صَلاةٌ فِي مَسْجِدِي هَذَا خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ صَلاةٍ فِيمَا سِوَاهُ، إِلا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْ سَعِيدٍ إِلا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن عَطَاءٍ

660 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بن الْهَادِ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنِ الْحَارِثِ بن مَخْلَدٍ الزُّرَقِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَنْظُرُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلَى الرَّجُلِ يَأْتِي الْمَرْأَةَ فِي دُبُرِهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ الْهَادِ إِلا اللَّيْثُ، وَلا رَوَاهُ عَنِ اللَّيْثِ إِلا عَمْرُو بن خَالِدٍ
661 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عِرْسٍ، ثَنَا حَرْمَلَةُ بن يَحْيَى، ثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن عَيَّاشِ بن عَبَّاسٍ الْقَتْبَانِيُّ، نا عِيسَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنِي ابْنُ شِهَابٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"ضَحَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ، أَحَدُهُمَا عَنْهُ وَعَنْ أَهْلِ بَيْتِهِ، وَالآخَرُ عَنْهُ وَعَمَّنْ لَمْ يُضَحِّ مِنْ أُمَّتِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا عِيسَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عِيسَى إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن عَيَّاشٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ وَهْبٍ

662 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رُزَيْقٍ، نا عَبْدَةُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ، نا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، أبنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"إِنَّ فِي الْجَنَّةِ قَصْرًا مِنْ دُرٍّ، لا صَدْعَ فِيهِ، وَلا وَهَنَ، أَعَدَّهُ اللَّهُ لِخَلِيلِهِ إِبْرَاهِيمَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سِمَاكٍ إِلا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْ حَمَّادٍ إِلا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، وَيَزِيدُ بن هَارُونَ
663 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثَنَا يَحْيَى بن الْمُبَارَكِ الْكُوفِيُّ، نا حَجَّاجُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ أَخْبَرَنِي مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"مَنْ جَلَسَ مَجْلِسًا كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ: سُبْحَانَكَ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ، لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ، كَانَ كَفَّارَةٌ لَمَّا كَانَ فِي ذَلِكَ الْمَجْلِسِ". لَمْ يُدْخِلْ فِي إِسْنَادِ هَذَا الْحَدِيثِ بَيْنَ حَجَّاجٍ، وَابْنِ جُرَيْجٍ: سُفْيَانَ، أَحَدٌ مِمَّنْ رَوَاهُ عَنْ حَجَّاجٍ إِلا يَحْيَى بن الْمُبَارَكِ
664 -"وَمَنْ قَالَ:"لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ، قَالَ اللَّهُ: أَسْلَمَ عَبْدِي وَاسْتَسْلَمَ وَاسْتَسْلَمَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُوسَى بن طَلْحَةَ إِلا عُثْمَانُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَوْهَبٍ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عُثْمَانَ إِلا أَبُو شَيْبَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ

665 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، ثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْبَكْرِيُّ، نَا كَثِيرُ بن زَيْدٍ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَنْطَبٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"ابْنَا الْعَاصِ مُؤْمِنَانِ، وَعَمْرُو بن الْعَاصِ فِي الْجَنَّةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ إِلا الْمُطَّلِبُ، وَلا رَوَاهُ عَنِ الْمُطَّلِبِ إِلا كَثِيرُ بن زَيْدٍ، وَلا رَوَاهُ عَنْ كَثِيرٍ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْبَكْرِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ
666 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هَارُونَ، نَا الْعَبَّاسُ بن عُثْمَانَ الْمُعَلِّمُ، نَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبِ بن شَابُورَ، أَخْبَرَنِي عِيسَى بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن مُسْلِمٍ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَنَّهُ كَانَ إِذَا بَعَثَ السُّعَاةَ عَلَى الصَّدَقَاتِ أَمَرَهُمْ بِمَا أَخَذُوا مِنَ الصَّدَقَاتِ، أَنْ يُجْعَلَ فِي ذَوِي قَرَابَةِ مَنْ أُخِذَ مِنْهُمْ، الأَوَّلِ فَالأَوَّلِ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ قَرَابَةٌ، فَلأُولِي الْعُشَيْرَةِ، ثُمَّ لِذَوِي الْحَاجَةِ مِنَ الْجِيرَانِ وَغَيْرِهِمْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا عُثْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْوَقَّاصيُّ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عُثْمَانَ إِلا عِيسَى بن عَبْدِ اللَّهِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ

667 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ بن أَبِي الْجَرَّاحِ الْمِصِّيصِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن الْوَزِيرِ الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا ضَمْرَةُ بن رَبِيعَةَ، عَنْ رَجَاءِ بن أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"نَهَى عَنْ نِكَاحِ السِّرِّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا رَجَاءُ بن أَبِي سَلَمَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْ رَجَاءِ إِلا ضَمْرَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن الْوَزِيرِ
668 -"ثَلاثٌ يَا أَبَا بَكْرٍ كُلُّهُنَّ حَقٌّ: لَيْسَ عَبْدٌ يُظْلَمُ بِمَظْلَمَةٍ فَيُغْضِي ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ إِلا أَعَزَّ اللَّهُ بِهَا نُصْرَةً، وَلَيْسَ عَبْدٌ يَفْتَحُ بَابَ عَطِيَّةٍ يَبْتَغِي وَجْهَ اللَّهِ، أَوْ صِلَةً إِلا زَادُهُ اللَّهُ بِهَا كَثْرَةً، وَلَيْسَ عَبْدٌ يَفْتَحُ بَابَ مَسْأَلَةٍ يَبْتَغِي بِهَا كَثْرَةً، إِلا زَادَهُ اللَّهُ بِهَا قِلَّةً قِلَّةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَلِيِّ بن زَيْدٍ إِلا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، وَلا رَوَاهُ عَنْ سُفْيَانَ إِلا حُسَيْنٌ الْجُعْفِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْقَاسِمُ بن دِينَارٍ. وَرَوَاهُ النَّاسُ عَنْ سُفْيَانَ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، فَإنْ كَانَ حُسَيْنُ الْجُعْفِيُّ حَفِظَهُ، فَهُوَ غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ عَلِيِّ بن زَيْدٍ، عَنِ ابْنِ الْمُسَيِّبِ

669 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثَنَا الأَسْوَدُ بن عَامِرٍ شَاذَانُ، نَا جَعْفَرٌ الأَحْمَرُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:"كَانَ أَحَبُّ النِّسَاءِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاطِمَةَ، وَمِنَ الرِّجَالِ عَلِيٌّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ جَعْفَرٍ الأَحْمَرِ إِلا شَاذَانُ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَطَاءٍ إِلا جَعْفَرٌ الأَحْمَرُ، وَمَنْدَلُ بن عَلِيٍّ
670 - وَبِهِ حَدَّثَنَا كَامِلٌ، عَنْ أَبِي يَحْيَى، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا زَنَتِ الأَمَةُ، ثُمَّ زَنَتْ، ثُمَّ زَنَتْ فَبِيعُوهَا وَلَوْ بِعِقَالٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي يَحْيَى الْقَتَّاتِ إِلا كَامِلٌ، وَلا رَوَاهُ عَنْ كَامِلٍ إِلا خَالِدُ بن يَزِيدَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْعَبَّاسُ
671 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الإِصْطَخْرِيُّ، نَا الْحَسَنُ بن كَثِيرٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الْمُسْلِمَيْنِ إِذَا الْتَقَيَا فَتَصَافَحَا وتَسَاءَلا أَنْزَلَ اللَّهُ بَيْنَهُمَا مِائَةَ رَحْمَةٍ، تِسْعَةً وَتِسْعِينَ لأَبَشِّهِمَا، وأَطْلَقِهِمَا، وأَبَرِّهِمَا، وأَحْسَنِهِمَا مُسَاءَلَةً بِأَخِيهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا ابْنُهُ عَبْدُ اللَّهِ، وَلا رَوَاهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ إِلا يَحْيَى بن مَسْمَعٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن كَثِيرٍ

672 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الإِصْطَخْرِيُّ، نَا الْحَسَنُ بن كَثِيرٍ، نَا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الْيَمَامِيُّ، نَا نَصْرُ بن يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، ثَنَا أَبِي، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَرْبَعَةُ أَجْبَالٍ مِنْ أَجْبَالِ الْجَنَّةِ، وَأَرْبَعَةُ أَنْهَارٍ مِنْ أَنْهَارِ الْجَنَّةِ، فَأَمَّا الأَجْبَالُ: فَالطُّورُ، ولُبْنَانُ، وطورُ سَيْنَاءَ، وطورُ زَيْتًا، وَالأَنْهَارُ مِنَ الْجَنَّةِ: الْفُرَاتُ، وَالنِّيلُ، وَسَيْحَانُ، وَجَيْحَانُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا ابْنُهُ نَصْرٌ، وَلا رَوَاهُ عَنْ نَصْرٍ إِلا يَحْيَى بن أَبِي سَعِيدٍ الْيَمَامِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن كَثِيرٍ
673 - حَدَّثَنَا مِقْدَامٌ، ثَنَا أَبُو الأَسْوَدِ، ثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ عَوْنِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلاةِ نِصْفَ النَّهَارِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَوْنِ بن عَبْدِ اللَّهِ إِلا الْمَقْبُرِيُّ، وَلا عَنِ الْمَقْبُرِيِّ إِلا يَزِيدُ بن أَبِي حَبِيبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ، ابْنُ لَهِيعَةَ

674 - حَدَّثَنَا مِقْدَامٌ، نَا عَمِّي سَعِيدُ بن عِيسَى، ثَنَا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ، نَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ يُونُسَ، وَعُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنِ ابْنِ الْمُسَيِّبِ،، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا أَمَّنَ الْقَارِئُ فَأَمِّنُوا، فَمَنْ وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ مَقْرُونًا عَنْ يُونُسَ وَعُقَيْلٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ، وَأَبِي سَلَمَةَ إِلا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، وَلا عَنْ يَحْيَى إِلا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ سَعِيدُ بن عِيسَى
675 - حَدَّثَنَا مِقْدَامٌ، ثَنَا عَلِيُّ بن مَعْبَدٍ الرَّقِّيُّ، ثَنَا وَهْبُ بن رَاشِدٍ، عَنْ مَالِكِ بن دِينَارٍ، عَنْ خِلاسِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْعَائِدُ فِي هِبَتِهِ كَالْكَلْبِ يَأْكُلُ حَتَّى يَشْبَعَ، قَاءَ، ثُمَّ يَعُودُ فِي قَيْئِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنْ مَالِكِ بن دِينَارٍ إِلا وَهْبُ بن رَاشِدٍ
676 - حَدَّثَنَا مِقْدَامٌ، ثَنَا أَبُو الأَسْوَدِ، نَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"نَهَى أَنْ يُنْبَذَ فِي الْمُزَفَّتِ، وَالدُّبَّاءِ، وَالنَّقِيرِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُرْوَةَ إِلا أَبُو الأَسْوَدِ، تَفَرَّدَ بِهِ ابْنُ لَهِيعَةَ

677 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ، نَا كَامِلٌ أَبُو الْعَلاءِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"تَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَيْمُونَةَ وَهُو مُحْرِمٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ كَامِلٍ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ، وَخَالِدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَخْزُومِيُّ
678 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ، نَا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ لِيُبَاهِي بِأَهْلِ عَرَفَاتٍ أَهْلَ السَّمَاءِ، الْمَلائِكَةَ، يَقُولُ: انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي هَؤُلاءِ جَاءُوا شُعْثًا غُبْرًا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُجَاهِدٍ إِلا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ
679 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، نَا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، نَا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ كَثِيرِ بن زَيْدٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بن رَبَاحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"آمِينَ , آمِينَ , آمِينَ"، فَقِيلَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا كُنْتَ تَصْنَعُ هَذَا؟ فَقَالَ:"قَالَ لِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ: رَغِمَ أَنْفُ عَبْدٍ، أَوْ بَعُدَ، دَخَلَ عَلَيْهِ رَمَضَانُ فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ، فَقُلْتُ: آمِينَ، ثُمَّ قَالَ: رَغِمَ أَنْفُ عَبْدٍ، أَوْ بَعُدَ، أَدْرَكَ وَالِدَيْهِ أَوْ أَحَدَهُمَا فَلَمْ يُدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، فَقُلْتُ: آمِينَ، ثُمَّ قَالَ: رَغِمَ أَنْفُ عَبْدٍ، أَوْ بَعُدَ، ذُكِرْتَ عَنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْكَ، فَقُلْتُ: آمِينَ

680 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا عَمِّي سَعِيدٌ، نَا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ شُعْبَةً، أَعْلاهَا شَهَادَةُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنِ المَقْبُرِيِّ، إِلا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ
681 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، نَا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ كَثِيرِ بن زَيْدٍ، عَنْ عَمْرِو بن تَمِيمٍ، مَوْلَى بني زَمَانَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا دَنَا رَمَضَانُ، يَقُولُ:"أَظَلَّكُمْ شَهْرُكُمْ هَذَا وَمَحْلُوفِ أَبِي الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي حَلَفَ بِهِ، مَا مَرَّ عَلَى الْمُسْلِمِينَ مِثْلُهُ، إِنَّ اللَّهَ لَيَكْتُبُ أَجْرَهُ وَنَوَافِلَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهُ وَيَكْتُبُ وِزْرَهُ وَشَقَاءَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهُ، وَذَلِكَ أَنَّ الْمُؤْمِنَ يُعِدُّ نَفَقَتَهُ وَقُوتَهُ لِعِيَالِهِ، وَإِنَّ الْفَاجِرَ يُعِدُّ لِغَفْلَةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَوْرَتِهِمْ، فَهُوَ نِعْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِ، نِقْمَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ"

682 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، ثَنَا خَالِدُ بن نِزَارٍ، نَا حَمَّادُ بن أَبِي حُمَيْدٍ، عَنْ يَعْقُوبَ، مَوْلَى الْحُرَقَةِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ تَبِعَ جَنَازَةً حَتَّى يُصَلِّي عَلَيْهَا كَانَ لَهُ قِيرَاطٌ، وَمَنْ تَبِعَهَا حَتَّى تَغِيبَ كَانَ لَهُ قِيرَاطَانِ، أَصْغَرُهُمَا مِثْلُ أُحُدٍ"، لَمْ يَرْوِ حَمَّادُ بن أَبِي حُمَيْدٍ وَهُوَ مُحَمَّدٌ، هَكَذَا يَقُولُ أَهْلُ الْمَدِينَةِ حَمَّادٌ، عَنْ يَعْقُوبَ مَوْلَى الْحُرَقَةِ حَدِيثًا غَيْرَ هَذَا
683 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا عَمِّي سَعِيدُ بن عِيسَى، ثَنَا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ، عَنْ يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ يُونُسَ، وَعُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَعِيدٍ، وأبى سلمة، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا أَمَّنَ الْقَارِئُ، فَأَمِّنُوا، فَمَنْ وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ
684 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا خَالِدُ بن نِزَارٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كَانَ النَّاسُ إِذَا أَتَوْا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالتَّمْرِ سَأَلَ عَنْهُ، فَإِنْ قَالُوا: صَدَقَةٌ: قَالَ:"كُلُوا، وَلَمْ يَأْكُلْ، وَإِنْ قَالُوا: هَدِيَّةٌ أَكَلَ مَعَهُمْ"
685 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"قَالَ رَبُّكُمْ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ، إِلا الصَّوْمَ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ عَنْدَ اللَّهِ أَطْيَبُ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ"

686 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَيْسَ الْمِسْكِينُ بِالطَّوَّافِ الَّذِي تَرُدُّهُ الأَكْلَةُ وَالأَكْلَتَانِ، وَالتَّمْرَةُ وَالتَّمْرَتَانِ، وَلَكِنَّ الْمِسْكِينَ الَّذِي لا يَجِدُ مَا يُغْنِيهِ، وَلا يَسْأَلُ النَّاسَ لِيُعْطُوهُ
687 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا خَالِدٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ وَالصَّوْمُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عَنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، يَدَعُ امْرَأَتَهُ , وَشَهْوَتَهُ , وَطَعَامَهُ , وَشَرَابَهُ مِنْ أَجْلِي، فَهُوَ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عَنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَانِي، الصِّيَامُ جُنَّةٌ، فَإِنْ قَاتَلَهُ أَحَدٌ أَوْ شَتَمَهُ أَحَدٌ فَلا يُكَلِّمْهُ، وَلْيَقُلْ: إِنِّي صَائِمٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ إِلا خَالِدُ بن نِزَارٍ
688 - حَدَّثَنَا مَسْلَمَةُ بن جَابِرٍ، نَا مُنَبِّهُ بن عُثْمَانَ، حَدَّثَنِي صَدَقَةُ، نَا الْوَضِينُ بن عَطَاءٍ، عَنْ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيِّ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْمَرْأَةُ خُلِقَتْ مِنْ ضِلَعٍ، وَلا يَسْتَقِيمُ لَكَ عَلَى خُلُقٍ وَاحِدٍ، فَإِنْ تُقِمْهَا تَكْسِرْهَا، فَدَارِهَا تَعِشْ بِهَا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْوَضِينِ إِلا صَدَقَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ مُنَبِّهُ بن عُثْمَانَ

689 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الْمَخْرَمِيُّ، عَنْ عُثْمَانَ بن مُحَمَّدٍ الأَخْنَسِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ وَلِيَ الْقَضَاءَ فَقَدْ ذُبِحَ بِغَيْرِ سِكِّينٍ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْحَاقَ بن جَعْفَرٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ
690 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، ثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَجِيدِ بن سُهَيْلِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مِنْبَرِي هَذَا عَلَى تُرْعَةٍ مِنْ تُرَعِ الْجَنَّةِ"

691 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، نَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عِمْرَانَ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن هِلالٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَنْزَلَ اللَّهُ جَلَّ جَلالُهُ عَلَى نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، بِمَكَّةَ: سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ، فَقَالَ عُمَرُ بن الْخَطَّابِ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ جَمْعٍ؟ ذَلِكَ قَبْلَ بَدْرٍ، قَالَ: فَلَمَّا كَانَ يَوْمُ بَدْرٍ وَانْهَزَمَتْ قُرَيْشٌ،"نَظَرْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي آثَارِهِمْ مُصْلِتًا بِالسَّيْفِ، يَقُولُ: سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ"، وَكَانَتْ لِيَوْمِ بَدْرٍ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ: حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذَابِ، وَأَنْزَلَ اللَّهُ: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا،"وَرَمَاهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَسِعَتْهُمُ الرَّمْيَةُ وَمَلأَتْ أَعْيُنَهُمْ وَأَفْوَاهَهُمْ، حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيُقْتَلُ وَهُو يُقْذِي عَيْنَيْهِ رِمَاهُ"، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَأَنْزَلَ اللَّهُ فِي إِبْلِيسَ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ، وَقَالَ: إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ , إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ , إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ، وَقَالَ عُتْبَةُ بن رَبِيعَةَ، وَنَاسٌ مَعَهُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ يَوْمَ بَدْرٍ: غَرَّ هَؤُلاءِ دِينُهُمْ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرِضٌ غَرَّ هَؤُلاءِ دِينُهُمْ، لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ عُمَرَ

إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ
692 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، نَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن عُرْوَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ، فَلا يُدْخِلْ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ حَتَّى يَغْسِلَهَا، فَإِنَّهُ لا يَدْرِي أَيْنَ بَاتَتْ، وَيُسَمِّي قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن عُرْوَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، وَلا قَالَ أَحَدٌ مِمَّنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ:"وَيُسَمِّي قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا"، إِلا هِشَامُ بن عُرْوَةَ

693 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، نَا أَبُو ضَمْرَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَامِرٍ الأَسْلَمِيِّ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّ عَرْشِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: إِمَامٌ يُقْسِطَ، وَرَجُلٌ يَتَصَدَّقُ بِيَمِينِهِ يُخْفِيهَا مِنْ شِمَالِهِ، وَرَجُلٌ بَذَلَتْ لَهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ حَسَبٍ وَمِيسَمٍ نَفْسَهَا، فَقَالَ: إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ، وَرَجُلٌ ذُكِرَ اللَّهُ عِنْدَهُ فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ، وَرَجُلٌ لَقِيَ رَجُلا، فَقَالَ: وَاللَّهِ إِنِّي لأُحِبُّكَ لِلَّهِ، فَقَالَ: وَأَنَا أُحِبُّكَ لِلَّهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن عَامِرٍ الأَسْلَمِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو ضَمْرَةَ، وَالْمَشْهُورُ: مِنْ حَدِيثِ حَبِيبِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ حَفْصِ بن عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
694 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بن جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الْمَخْرَمِيُّ، عَنْ عُثْمَانَ بن مُحَمَّدٍ الأَخْنَسِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ قِبْلَةٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْحَاقَ بن جَعْفَرٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ

695 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ، نَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، نَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عِمْرَانَ، ثَنَا شِبْلُ بن الْعَلاءِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَنَا عَرَبِيٌّ، وَالْقُرْآنُ عَرَبِيٌّ، وَلِسَانُ أَهْلِ الْجَنَّةِ عَرَبِيٌّ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شِبْلٍ إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عِمْرَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، وَلا يُرْوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
696 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنِي أَبِي، نَا عَبْدُ الْعَزِيزِ، عَنِ ابْنِ أَخِي الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ حَلَفَ بِاللاتِ وَالْعُزَّى، فَلْيَقُلْ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَمَنْ قَالَ لِصَاحِبِهِ: تَعَالَى أُقَامِرْكَ فَلْيَتَصَدَّقْ"
697 - وَبِهِ، عَنِ ابْنِ أَخِي الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:"يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي زُمْرَةٌ سَبْعُونَ أَلْفًا، وَضَوْءُ وُجُوهِهِمْ كَضَوْءِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ
698 - وَبِهِ، عَنِ ابْنِ أَخِي الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ: أَنْصِتْ، وَالإِمَامُ يَخْطُبُ، فَقَدْ لَغَوْتَ

699 - حَدَّثَنَا مُوَرِّعُ بن عَبْدِ اللَّهِ، ثَنَا دَاوُدُ بن مُعَاذٍ، ابْنُ بنتِ مَخْلَدِ بن الْحُسَيْنِ، ثَنَا مِسْمَعُ بن عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ سِرَارِ بن مُجَشِّرٍ أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ أَيُّوبَ السِّخْتِيَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَيَتَعَمَّقَنَّ أَقْوَامٌ مِنَ هَذِهِ الأُمَّةِ، حَتَّى يَقُولَ أَحَدُهُمْ: هَذَا اللَّهُ خَلَقَنِي، فَمَنْ خَلَقَهُ؟"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سِرَارٍ إِلا مِسْمَعٌ، تَفَرَّدَ بِهِ دَاوُدُ بن مُعَاذٍ
700 - حَدَّثَنَا مُوَرِّعُ بن عَبْدِ اللَّهِ، ثَنَا عُمَرُ بن يَزِيدَ السَّيَّارِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أَتَى النِّسَاءَ فِي أَعْجَازِهِنَّ فَقَدْ كَفَرَ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ لَيْثٍ إِلا عَبْدُ الْوَارِثِ، تَفَرَّدَ بِهِ عُمَرُ بن يَزِيدَ
701 - حَدَّثَنَا مُفَضَّلٌ، نَا عَلِيُّ بن زِيَادٍ اللَّحْجِيُّ، ثَنَا أَبُو قُرَّةَ مُوسَى بن طَارِقٍ، قَالَ: ذَكَرَ زَمْعَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ زِيَادِ بن سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ اللَّهِ، قَالَ:"إِنْ ذَكَرَنِي عَبْدِي وَحْدَهُ ذَكَرْتُهُ وَحْدِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلإٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلإٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ، وَإِنْ أَقْبَلَ إِلَيَّ يَمْشِي أَقْبَلْتُ إِلَيْهِ أُهَرْوِلُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زِيَادِ بن سَعْدٍ إِلا زَمْعَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو قُرَّةَ

702 - حَدَّثَنَا مُفَضَّلٌ، ثَنَا عَلَيٌّ، ثَنَا أَبُو قُرَّةَ، قَالَ: ذَكَرَ زَمْعَةُ، عَنْ زِيَادِ بن سَعْدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ نَافِعٍ، مَوْلَى أَبِي قَتَادَةَ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"كَيْفَ بِكُمْ إِذَا نَزَلَ ابْنُ مَرْيَمَ وَإِمَامُكُمْ مِنْكُمْ؟". لَمْ يَرْوِهِ عَنْ زِيَادٍ إِلا زَمْعَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو قُرَّةَ
703 - حَدَّثَنَا مُفَضَّلٌ، نَا أَبُو حُمَةَ، نَا أَبُو قُرَّةَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ الْحُوَيْرِثِ، عَنْ نُعَيْمٍ الْمُجْمِرِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أُمَّتِي الْغُرُّ الْمُحَجَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَمَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يُحَسِّنَ غُرَّتَهُ، فَلْيَفْعَلْ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا أَبُو قُرَّةَ
704 - حَدَّثَنَا النُّعْمَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن شَاهِينَ، ثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ يُونُسَ، وَهِشَامٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَن ّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا أَتَيْتُمُ الصَّلاةَ فَلْيَمْشِ أَحَدُكُمْ عَلَى هِينَتِهِ، فَلْيُصَلِّ مَا أَدْرَكَ، وَلْيَقْضِ مَا سُبِقَ بِهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يُونُسَ إِلا هُشَيْمٌ، تَفَرَّدَ بِهِ إِسْحَاقُ بن شَاهِينَ

705 - حَدَّثَنَا النُّعْمَانُ، نَا مَقْدَمُ بن مُحَمَّدٍ، نَا عَمِّي الْقَاسِمُ بن يَحْيَى، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الأَعْوَرِ، عَنْ أَبِي الْحَكَمِ الْبَجَلِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لَوِ اجْتَمَعَ أَهْلُ السَّمَاءِ، وَأَهْلُ الأَرْضِ عَلَى قَتْلِ رَجُلٍ مُؤْمِنٍ لَكَبَّهُمُ اللَّهُ فِي النَّارِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الْحَكَمِ الْبَجَلِيِّ وَهُوَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي نُعَيْمٍ إِلا أَبُو حَمْزَةَ، وَلا عَنْ أَبِي حَمْزَةَ إِلا الْقَاسِمُ بن يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ مَقْدَمُ بن مُحَمَّدٍ
706 - حَدَّثَنَا النُّعْمَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا السَّرِيُّ بن عَاصِمٍ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عُلَيَّةَ، عَنْ يَحْيَى بن عَتِيقٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،"أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُبَالَ فِي الْمَاءِ الرَّاكِدِ، ثُمَّ يُتَوَضَّأُ مِنْهُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ مَرْفُوعًا عَنِ ابْنِ عُلَيَّةَ إِلا السَّرِيُّ بن عَاصِمٍ وَيَعْقُوبُ الدَّوْرَقِيُّ

707 - حَدَّثَنَا النُّعْمَانُ بن أَحْمَدَ، نَا أَحْمَدُ بن سِنَانٍ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا شَرِيكٌ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يَدُ الْمُعْطِي الْعُلْيَا، وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ مَا أَبْقَتْ غِنًى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ، تَقُولُ امْرَأَتُكَ: أَنْفِقْ عَلَيَّ أَوْ طَلِّقْنِي، وَيَقُولُ وَلَدُكَ: يَا أَبَتِ، إِلَى مَنْ تَكِلُنَا؟ وَيَقُولُ خَادِمُكَ: أَطْعِمْنِي وَاسْتَعْمِلْنِي"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شَرِيكٍ إِلا يَزِيدُ بن هَارُونَ، وَلا رَفَعَ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَاصِمٍ إِلا شَرِيكٌ وَحَمَّادُ بن سَلَمَةَ
708 - حَدَّثَنَا وَاثِلَةُ بن الْحَسَنِ الْعَرْقِيُّ، نَا كَثِيرُ بن عُبَيْدٍ الْحِمْصِيُّ، ثَنَا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ بَحْرٍ السَّقَّاءِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا يُؤْمِنُ الَّذِي يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَبْلَ الإِمَامِ أَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ رَأْسَهُ رَأْسَ حِمَارٍ؟"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ بَحْرٍ السَّقَّاءِ إِلا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ

709 - حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن أَبَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ الرَّازِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ الْمُقْرِئُ، نَا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تُنْسَخُ دَوَاوِينُ أَهْلِ الأَرْضِ فِي دَوَاوِينِ أَهْلِ السَّمَاءِ فِي كُلِّ اثْنَيْنٍ وَخَمِيسٍ، فَيُغْفَرُ لِكُلِّ مُسْلِمٍ لا يُشْرَكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلا رَجُلا بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَنْصُورٍ إِلا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ، وَلا عَنْ عَمْرٍو إِلا عَبْدُ الصَّمَدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، تَفَرَّدَ بِهِ مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ
710 - حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن أَبَانَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ الرَّازِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، نَا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِمَّا يَقْرَأُ فِي صَلاةِ الْجُمُعَةِ بِالْجُمُعَةِ، فَيُحَرِّضُ بِهِ الْمُؤْمِنِينَ، وَفِي الثَّانِيَةِ بِسُورَةِ الْمُنَافِقِينَ، فَيُفْزِعُ بِهِ الْمُنَافِقِينَ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَنْصُورٍ إِلا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ

711 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ، ثَنَا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، نَا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُلاثَةَ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ مَصْبُورَةٍ، هُوَ فِيهَا كَاذِبٌ، فَلْيَتَبَوَّأْ لِوَجْهِهِ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامٍ إِلا ابْنُ عُلاثَةَ
712 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ، نَا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، ثَنَا مُوسَى بن أَعْيَنَ، عَنْ إِسْحَاقَ بن رَاشِدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمِ بن عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: أَتَى عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ، فَقِيلَ لَهُ:"إِنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ يَأْمُرُ بنكَاحِ الْمُتْعَةِ"، فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، مَا أَظُنُّ ابْنَ عَبَّاسٍ يَفْعَلُ هَذَا، قَالُوا: بَلَى، إِنَّهُ يَأْمُرُ بِهِ، فَقَالَ: وَهَلْ كَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ إِلا غُلامًا صَغِيرًا إِذْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ قَالَ ابْنُ عُمَرَ:"نَهَانَا عَنْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَا كُنَّا مُسَافِحِينَ"
713 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ، ثَنَا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، نَا مُوسَى بن أَعْيَنَ، عَنْ إِسْحَاقَ بن رَاشِدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"إِنَّ الْمُشْرِكِينَ لا يَصْبُغُونَ لِحَاهُمْ، فَغَيِّرُوا الشَّيْبَ

714 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ، ثَنَا آدَمُ، ثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن دِينَارٍ، عَنْ بَشِيرِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الرَّحِمُ شِجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ، تَعَلَّقَتْ بِحَقْوَيِ الرَّحْمَنِ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ صِلْ مَنْ وَصَلَنِي، وَاقْطَعْ مَنْ قَطَعَنِي"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن دِينَارٍ، عَنْ بَشِيرِ بن يَسَارٍ إِلا أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ وَرَوَاهُ وَرْقَاءُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن دِينَارٍ، عَنْ سَعِيدِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
715 - حَدَّثَنَا هَمَّامُ بن يَحْيَى، نَا حَرِيزُ بن الْمُسْلِمِ الصَّنْعَانِيُّ، نَا عَبْدُ الْمَجِيدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن أَبِي رَوَّادٍ، عَنْ يَاسِينَ الزَّيَّاتِ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كَيْفَ بِكُمْ إِذَا فَسَقَ شَبَابُكُمْ، وَطَغَى نِسَاؤُكُمْ؟"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ ذَلِكَ لَكَائِنٌ؟ قَالَ:"وَشَرٌّ مِنْ ذَلِكَ سَيَكُونُ، كَيْفَ بِكُمْ إِذَا رَأَيْتُمُ الْمَعْرُوفَ مُنْكَرًا وَالْمُنْكَرَ مَعْرُوفًا؟"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا يَاسِينُ، وَلا عَنْ يَاسِينَ إِلا عَبْدُ الْمَجِيدِ، تَفَرَّدَ بِهِ حَرِيزُ بن الْمُسْلِمِ

716 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ الْمِصْرِيُّ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ، أَخُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئِ، ثَنَا حَيْوَةُ بن شُرَيْحٍ، عَنْ أَبِي صَخْرٍ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُسَيْطٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُسَلِّمُ عَلَيَّ إِلا رَدَّ اللَّهُ إِلَيَّ رُوحِي حَتَّى أَرُدَّ عَلَيْهِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ قُسَيْطٍ إِلا أَبُو صَخْرٍ
717 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ، نَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْوَلِيدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حُجَيْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: دَعَا نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَلْمَانَ، فَقَالَ:"إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ يُرِيدُ أَنْ يَمْنَحَكَ كَلِمَاتٍ مِنَ الرَّحْمَنِ، تَرْغَبُ إِلَيْهِ فِيهِنَّ، وَتَدْعُو بِهِنَّ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ صِحَّةً فِي إِيمَانٍ، وَإِيمَانًا فِي حُسْنِ خُلُقٍ، وَنَجَاةً يَتْبَعُهَا فَلاحٌ، وَرَحْمَةً مِنْكَ وَعَافِيَةً، وَمَغْفِرَةً مِنْكَ وَرِضْوَانًا"، لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ

718 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ، نَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي سُلَيْمٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ رَمَانَا بِاللَّيْلِ فَلَيْسَ مِنَّا"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ إِلا يَحْيَى بن أَبِي سُلَيْمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ
719 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ، نَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، ثَنَا سَعِيدٌ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن الْوَلِيدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حُجَيْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"حَقُّ الْمُؤْمِنِ عَلَى الْمُؤْمِنِ سِتُّ خِصَالٍ: يُسَلِّمُ عَلَيْهِ إِذَا لَقِيَهُ، وَيُشَمِّتُهُ إِذَا عَطَسَ، وَإِذَا دَعَاهُ أَنْ يُجِيبَهُ، وَإِذَا مَرِضَ أَنْ يَعُودَهُ، وَإِذَا مَاتَ أَنْ يَشْهَدَهُ، وَإِذَا غَابَ أَنْ يَنْصَحَهُ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ حُجَيْرَةَ إِلا ابْنُهُ، وَلا عَنِ ابْنِهِ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن الْوَلِيدِ، تَفَرَّدَ بِهِ سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ
720 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ، نَا حَفْصُ بن عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، نَا الْحَكَمُ بن أَبَانٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"يَذْكُرُ فِي السَّاعَةِ الَّتِي فِي الْجُمُعَةِ عَلَى الْمِنْبَرِ، يُقَلِّلُهَا

721 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن كَامِلٍ، ثَنَا عَمْرُو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، نَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"إِنَّمَا الصِّيتُ هَاهُنَا"، وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى السَّمَاءِ. لَمْ يَذْكُرْ أَحَدٌ مِمَّنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ عَجْلانَ الْقَعْقَاعَ إِلا ابْنُ لَهِيعَةَ
722 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن سُلَيْمَانَ، نَا يَحْيَى بن سُلَيْمَانَ الْجُعْفِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، عَنْ أَبِي سِنَانٍ ضِرَارِ بن مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْهُذَيْلِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِنَّ جَهَنَّمَ لَمَّا سِيقَ إِلَيْهَا أَهْلُهَا تَلَقَّتْهُمْ فَلَفَحَتْهُمْ لَفْحَةً، لَمْ تَدَعْ لَحْمًا عَلَى عَظْمٍ إِلا أَلْقَتْهُ عَلَى الْعُرْقُوبِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْهُذَيْلِ إِلا أَبُو سِنَانٍ، تَفَرَّدَ بِهِ مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ
723 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مُحَمَّدِ بن الْمُنَخَّلِ، نَا الْفَضْلُ بن أَبِي طَالِبٍ، نَا الْحَارِثُ بن مَنْصُورٍ، نَا عُمَرُ بن قَيْسٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ إِلا بِإِذْنِ وَلِيٍّ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا عُمَرُ بن قَيْسٍ، تَفَرَّدَ بِهِ الْحَارِثُ بن مَنْصُورٍ

724 - حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَلَفٍ الدُّورِيُّ، ثَنَا أَحْمَدُ بن إِبْرَاهِيمَ الْمُوصِلِيُّ، ثَنَا أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ، عَنْ يَعْقُوبَ بن عَطَاءٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَعْقُوبَ بن عَطَاءٍ إِلا إِسْمَاعِيلُ، تَفَرَّدَ بِهِ أَحْمَدُ بن إِبْرَاهِيمَ
725 - حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَلَفٍ، ثَنَا هَارُونُ بن إِسْحَاقَ، ثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، نَحْوَهُ، نَحْوَ حَدِيثِ قَبِيلَةَ"لَيْسَ عَلَى فَرَسِ الْغَازِي وَعَبْدِهِ صَدَقَةٌ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ إِلا أَبُو خَالِدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ هَارُونُ بن إِسْحَاقَ
726 - حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَلَفٍ، نَا هَاشِمُ بن الْوَلِيدِ الْهَرَوِيُّ، ثَنَا كِنَانَةُ بن جَبَلَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن طَهْمَانَ، عَنِ الحَجَّاجِ بن أَرْطَاةَ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أُنَادِي فِي أَهْلِ الْمَدِينَةِ:"إِنَّ فِي كُلِّ صَلاةٍ قِرَاءَةً، وَلَوْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الحَجَّاجِ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ

727 - حَدَّثَنَا هَيْثَمُ بن خَلَفٍ، نَا الْحَسَنُ بن شَوْكَرٍ، ثَنَا يُوسُفُ بن عَطِيَّةَ الصَّفَارُ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"لَمْ يُتِمَّ صَوْمَ شَهْرٍ بَعْدَ رَمَضَانَ، إِلا رَجَبَ وَشَعْبَانَ"، لَمْ يَرْوِهِ عَنْ هِشَامٍ إِلا يُوسُفُ بن عَطِيَّةَ
728 - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن إِسْحَاقَ بن أَبِي إِسْرَائِيلَ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثَنَا مُحَمَّدُ بن جَابِرٍ، نَا ضَمْضَمُ بن جَوْسِ بن ضَمْضَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ رَأْسَهُ مَرَّةً وَاحِدَةً"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ ضَمْضَمَ بن جَوْسٍ إِلا مُحَمَّدُ بن جَابِرٍ
729 - وَبِهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"الإِمَامُ ضَامِنٌ، وَالْمُؤَذِّنُ مُؤْتَمَنٌ، اللَّهُمَّ أَرْشِدِ الأَئِمَّةَ، وَاغْفِرْ لِلْمُؤَذِّنِينَ
730 - وَبِهِ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"خَيْرُ الصَّدَقَةِ مَا أَبْقَتْ غِنًى، وَالْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ

731 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن مُحَمَّدِ بن حَاتِمٍ، قَالَ: نا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: نا الْمُغِيرَةُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ حَرْبِ بن قَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عِرَاكِ بن مَالِكٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَلَّمَ:"نَهَى عَنِ الدُّبَّاءِ، وَالْحَنْتَمِ، وَالنَّقِيرِ". لا نَعْلَمُ عَبْدَ اللَّهِ بن أَبِي سَلَمَةَ رَوَى عَنْ عِرَاكِ بن مَالِكٍ غَيْرَ هَذَا، وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ عَنِ الْمُغِيرَةِ إِلا أَبُو مُصْعَبٍ
732 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن مُحَمَّدِ بن حَاتِمٍ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ الْمُوصِلِيُّ، قَالَ: نا عُمَرُ بن أَيُّوبَ، عَنْ مُعَاذِ بن عُقْبَةَ، عَنْ زِيَادِ بن سَعْدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يُورِدُ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ". لا يُرْوَى عَنْ زِيَادِ بن سَعْدٍ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
733 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن مُحَمَّدِ بن حَاتِمٍ، قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بن عَلِيِّ بن يَزِيدَ الصُّدَائِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: نا حَفْصُ الْغَاضِرِيُّ، عَنْ مُوسَى الصَّغِيرِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ قَالَ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ نَفَعَتْهُ يَوْمًا مِنْ دَهْرِهِ، وَلَوْ بَعْدَمَا يُصِيبُهُ الْعَذَابُ". لا يُرْوَى عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ إِلا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ

734 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن أَحْمَدَ بن بِسْطَامٍ الزَّعْفَرَانِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ، صَاحِبُ الْهَرَوِيِّ، قَالَ: نا أَبِي، عَنْ أَبِي كَعْبٍ صَاحِبِ الْحَرِيرِ، عَنِ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ أَبِي السَّلِيلِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"لَمَّا بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَلاءَ بن الْحَضْرَمِيِّ إِلَى الْبَحْرَيْنِ تَبِعْتُهُ، فَرَأَيْتُ مِنْهُ ثَلاثَ خِصَالٍ، لا أَدْرِي أَيَّتُهُنَّ أَعْجَبُ: انْتَهَيْنَا إِلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ، فَقَالَ: سَمُّوا وَاقْتَحِمُوا، فَقَالَ: فَسَمَّيْنَا وَاقْتَحَمْنَا فَعَبَرْنَا فَمَا بَلَّ الْمَاءُ إِلا أَسَافِلَ خِفَافِ إِبِلِنَا، فَلَمَّا قَفَلْنَا صِرْنَا مَعَهُ بِفَلاةٍ مِنَ الأَرْضِ وَلَيْسَ مَعَنَا مَاءٌ، فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ دَعَا، فَإِذَا سَحَابَةٌ مِثْلُ التُّرْسِ، ثُمَّ أَرْخَتْ غَزَالَيْهَا، فَسَقَيْنَا وَاسْتَقَيْنَا، وَمَاتَ فَدَفَنَّاهُ فِي الرَّمْلِ، فَلَمَّا سِرْنَا غَيْرَ بَعِيدٍ قُلْنَا: يَجِيئُ سَبُعٌ فَيَأْكُلُهُ، فَرَجَعْنَا، فَلَمْ نَرَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي كَعْبٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ صَاحِبُ الْهَرَوِيِّ، وَلَمْ يَرْوِهِ عَنِ الْجُرَيْرِيِّ إِلا أَبُو كَعْبٍ. وَاسْمُ أَبِي السَّلِيلِ: ضُرَيْبُ بن نُفَيْرٍ

735 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ، قَالَ: أَنَا أَبُو حُذَيْفَةَ مُوسَى بن مَسْعُودٍ النَّهْدِيُّ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أُلْجِمَ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سِمَاكٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ
736 - حَدَّثَنَا حَبُّوشُ بن رِزْقِ اللَّهِ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا رِشْدِينُ بن سَعْدٍ، عَنْ يُونُسَ بن يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يَخْرُجُ مِنْ خُرَاسَانَ رَايَاتٌ سُودٌ لا يَرُدُّهَا شئٌ حَتَّى تُنْصَبَ بِإِيلِيَاءَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا يُونُسُ، تَفَرَّدَ بِهِ: رِشْدِينُ
737 - حَدَّثَنَا خَلَفُ بن عَمْرٍو الْعُكْبَرِيُّ، قَالَ: نا مُسْلِمُ بن أَبِي مُسْلِمٍ الْجَرْمِيُّ، قَالَ: نا مَخْلَدُ بن الْحُسَيْنِ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: نَظَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى رَجُلٍ يُشِيرُ بِأُصْبُعَيْهِ، فَقَالَ:"أَحَدٌ أَحَدٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، إِلا مَخْلَدُ بن الْحُسَيْنِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُسْلِمٌ الْجَرْمِيُّ

738 - حَدَّثَنَا خَلَفُ بن عَمْرٍو الْعُكْبَرِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ أَبُو بَكْرٍ الزُّهَيْرِيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن عَاصِمٍ الْكِلابِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالا:"بَشَّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ فِي الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ، لا صَخَبَ فِيهِ وَلا نَصَبَ". لَمْ يَقُلْ أَحَدٌ فِي هَذَا الْحَدِيثِ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، إِلا عَبْدَ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، وَلَمْ يَرْوِهِ عَنْ عَبْدِ الْوَاحِدِ إِلا عَمْرُو بن عَاصِمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو بَكْرٍ الزُّهَيْرِيُّ. وَرَوَاهُ عِيسَى بن يُونُسَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَحْدَهُ
739 - حَدَّثَنَا خَيْرُ بن عَرَفَةَ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْحَكَمِ، قَالَ: أَنَا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بن يَزِيدَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِلالٍ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْحِجَّةُ الْمَبْرُورَةُ لَيْسَ لَهَا جَزَاءٌ إِلا الْجَنَّةُ، وَالْعُمْرَتَانِ تُكَفِّرَانِ مَا بَيْنَهُمَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِلالٍ إِلا خَالِدُ بن يَزِيدَ، وَلا عَنْ خَالِدٍ إِلا اللَّيْثُ

740 - حَدَّثَنَا رَوْحُ بن الْفَرَجِ أَبُو الزِّنْبَاعِ الْمِصْرِيُّ، قَالَ: نا زُهَيْرُ بن عَبَّادٍ الرُّؤَاسِيُّ، قَالَ: نا يَزِيدُ بن عَطَاءٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنِ اشْتَرَى شَاةً مُصَرَّاةً فَهُوَ بِالْخِيَارِ، إِنْ شَاءَ رَدَّهَا وَصَاعًا مِنْ تَمْرٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا يَزِيدُ بن عَطَاءٍ، وَلا عَنْ يَزِيدَ إِلا زُهَيْرُ بن عَبَّادٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو الزِّنْبَاعِ
741 - حَدَّثَنَا رَوْحُ بن الْفَرَجِ أَبُو الزِّنْبَاعِ، قَالَ: نا يُوسُفُ بن عَدِيٍّ، قَالَ: نا مَعْمَرُ بن سُلَيْمَانَ الْجَزَرِيُّ، عَنْ زَيْدِ بن حِبَّانَ، عَنْ مِسْعَرِ بن كِدَامٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَمَا يَخْشَى أَحَدُكُمْ إِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ قَبْلَ الإِمَامِ أَنْ يُحَوِّلَ اللَّهُ رَأْسَهُ رَأْسَ حِمَارٍ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مِسْعَرٍ إِلا زَيْدُ بن حِبَّانَ، وَلا زَيْدِ بن حِبَّانَ إِلا مَعْمَرُ بن سُلَيْمَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: يُوسُفُ بن عَدِيٍّ
742 - حَدَّثَنَا رَوْحُ بن الْفَرَجِ أَبُو الزِّنْبَاعِ، قَالَ: نا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ لَهِيعَةَ، قَالَ: نا عُمَارَةُ بن غَزِيَّةَ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ يُحَنَّسَ مَوْلَى الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا مَشَتْ أُمَّتِي الْمُطَيْطِيَاءَ، وَخَدَمَتُهُمْ فَارِسُ، وَالرُّومُ سُلِّطَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَارَةَ بن غَزِيَّةَ إِلا ابْنُ لَهِيعَةَ

743 - حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، قَالَ: نا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، قَالَ: نا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَبَاحٍ الأَنْصَارِيِّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، قَالَ: نا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، قَالَ: نا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ أَيُّوبَ، وهِشَامٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، فِيمَا يَحْسُبُ حَمَّادٌ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"يَلْقَى الرَّجُلُ أَبَاهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَيَقُولُ: يَا أَبَتَاهُ، أَيُّ ابْنٍ كُنْتُ لَكَ؟ قَالَ: خَيْرُ ابْنٍ، قَالَ: هَلْ أَنْتَ مُطِيعِيَّ الْيَوْمَ بشئٍ آمُرُكَ بِهِ؟ فَيَقُولُ: نَعَمْ، فَيَقُولُ: خُذْ بِيَدِي، فَيَأْخُذُ بِيَدِهِ، فَيَنْطَلِقُ بِهِ حَتَّى يَأْتِيَ الرَّبَّ تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَهُوَ يَعْرِضُ الْخَلْقَ، فَيَقُولُ: ابْنَ آدَمَ، ادْخُلْ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتَ، فَيَقُولُ: أَيْ رَبِّ، وَأَبِي مَعِي ؛ فَإِنَّكَ وَعَدْتَنِي أَلا تُخْزِيَنِي. فَيُعْرِضُ عَنْهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، وَيُقْبِلُ عَلَى الْخَلْقِ يَعْرِضُهُمْ، ثُمَّ يُقْبِلُ عَلَيْهِ، فَيَقُولُ: ابْنَ آدَمَ، ادْخُلْ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتَ، فَيَقُولُ: أَيْ رَبِّ، وَأَبِي مَعِي ؛ فَإِنَّكَ قَدْ وَعَدْتَنِي أَنْ لا تُخْزِيَنِي، فَيُعْرِضُ عَنْهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، وَيُقْبِلُ عَلَى الْخَلْقِ فَيَعْرِضُهُمْ، فَيَقُولُ: ابْنَ آدَمَ ادْخُلْ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتَ، فَيَقُولُ: أَيْ رَبِّ، وَأَبِي مَعِي، فَإِنَّكَ قَدْ وَعَدْتَنِي أَنْ لا تُخْزِيَنِي، فَيَمْسَخُ اللَّهُ أَبَاهُ ضِبْعَانًا، أَبْجَرَ أَوْ أَمْجَرَ، فَيُلْقَى فِي

النَّارِ، فَيَأْخُذُ بَأَرْنَبَتِهِ، فَيَقُولُ: أَبُوكَ هَذَا؟ فَيَقُولُ: لا، وَعِزَّتِكَ، مَا هَذَا أَبِي". قَالَ مُحَمَّدُ بن سِيرِينَ: فَكُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّهُ إِبْرَاهِيمُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
744 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَوْسٍ الدِّمَشْقِيُّ الإِسْكَافُ، قَالَ: نا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، قَالَ: نا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أدْخَلَ فَرَسًا بَيْنَ فَرَسَيْنِ، وَهُوَ يَأْمَنُ أَنْ يُسْبَقُ، فَهُوَ قِمَارٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، وَلا عَنْ سَعِيدٍ إِلا الْوَلِيدُ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ
745 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَيَّارٍ الْوَاسِطِيُّ، قَالَ: نا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، قَالَ: نا يَزِيدُ بن يُوسُفَ الشَّامِيُّ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْهُذَلِيِّ، عَنِ الْحَسَنِ، وَابْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَطْلُ الْغَنِيِّ ظُلْمٌ، وَإِذَا أُحِلْتَ عَلَى مَلِيءٍ فَاحْتَلْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ إِلا أَبُو بَكْرٍ الْهُذَلِيُّ، وَلا عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْهُذَلِيِّ، إِلا يَزِيدُ بن يُوسُفَ، تَفَرَّدَ بِهِ: زَحْمَوَيْهِ

746 - حَدَّثَنَا سَلامَةُ بن نَاهِضٍ الْمَقْدِسِيُّ، قَالَ: نا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، قَالَ: نا مَسْلَمَةُ بن عُلَيٍّ، قَالَ: نا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"مَرَّ رَجُلٌ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ يَبُولُ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ، فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ، فَلَمَّا فَرَغَ ضَرَبَ بِكَفَّيْهِ فَتَيَمَّمَ، ثُمَّ رَدَّ عَلَيْهِ السَّلامَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا مَسْلَمَةُ بن عَلِيٍّ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ
747 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْحَسَنِ الْعَطَّارُ الْبَصْرِيُّ، قَالَ: نا سُهَيْلُ بن إِبْرَاهِيمَ الْجَارُودِيُّ، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن مَرْوَانَ الْعَبْدِيُّ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن يَزِيدَ الْمَكِّيِّ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يَا بني سَلَمَةَ، مَنْ سَيِّدُكُمُ الْيَوْمَ؟"قَالُوا: الْجِدُّ بن قَيْسٍ، وَلَكِنَّا نُبَخِّلُهُ، قَالَ:"وَأَيُّ دَاءٍ أَدْوَأُ مِنَ الْبُخْلِ؟ وَلَكِنْ سَيِّدُكُمْ عُمَرُ بن الْجَمُوحِ". لَمْ يَرْو هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن يَزِيدَ، وَلا عَنْ إِبْرَاهِيمَ إِلا سُلَيْمَانُ بن مَرْوَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: سُهَيْلُ بن إِبْرَاهِيمَ

748 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن فَرَاخِي أَبُو الرَّبِيعِ الْفَرْغَانِيُّ الْمِصْرِيُّ، قَالَ: نا الْحَسَنُ بن مُحَمَّدٍ الزَّعْفَرَانِيُّ، قَالَ: نا بَكْرُ بن بَكَّارٍ، قَالَ: نا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ جُعِلَ قَاضِيًا فَقَدْ ذُبِحَ بِغَيْرِ سِكِّينٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُفْيَانَ إِلا بَكْرُ بن بَكَّارٍ
749 - حَدَّثَنَا شَبَابُ بن صَالِحٍ الْوَاسِطِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن حَرْبٍ النَّشَائِيُّ، قَالَ: نا يَحْيَى بن الْمُتَوَكِّلِ، عَنْ عَنْبَسَةَ الْحَدَّادِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ،، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْمِرَاءُ فِي الْقُرْآنِ كُفْرٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا عَنْبَسةُ الْحَدَّادُ
750 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، قَالَ: نا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ مِنَ الدُّعَاءِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ

751 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، قَالَ: نا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الرَّجُلُ فِي صَلاةٍ مَا دَامَ فِي مُصَلاهُ الَّذِي صَلَّى فِيهِ، مَا لَمْ يُحْدِثْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ إِلا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ
752 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ النَّشِيطِيُّ، قَالَ: أَنَا أَبَانُ بن يَزِيدَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الضِّيَافَةُ ثَلاثَةُ أَيَّامٍ، فَمَا فَوَقَ ذَلِكَ فَهُوَ صَدَقَةٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا أَبَانُ
753 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن خَالِدِ بن عَمْرٍو السَّلَفِيُّ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن الْعَلاءِ الزُّبَيْدِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا وَلَغَ الْكَلْبُ فِي إِنَاءِ أَحَدِكُمْ فَلا يَجْعَلْ فِيهِ شَيْئًا، حَتَّى يَغْسِلَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ". لَمْ يَرْوِهِ عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ

754 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي زُفَرُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَرْدَكَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سُلَيْمَانَ بن وَالِبَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَظْهَرَ الْفُحْشُ وَالْبُخْلُ، وَيُخَوَّنُ الأَمِينُ وَيُؤْتَمَنُ الْخَائِنُ، وَيَهْلِكُ الْوُعُولُ وَيَظْهَرُ التُّحُوتُ"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا الْوُعُولُ وَمَا التُّحُوتُ؟ قَالَ:"الْوُعُولُ: وُجُوهُ النَّاسِ وَأَشْرَافُهُمْ، وَالتُّحُوتُ: الَّذِينَ كَانُوا تَحْتَ أَقْدَامِ النَّاسِ لا يُعْلَمُ بِهِمْ". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ سَعِيدِ بن جُبَيْرٍ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ
755 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ، وعُبَيْدِ اللَّهِ بن مِقْسَمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ، إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ"ثَلاثًا، قَالُوا: لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:"لِلَّهِ، وَلِكِتَابِهِ، وَلِرَسُولِهِ وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ، وَعَامَّتِهِمْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن مِقْسَمٍ إِلا ابْنُ عَجْلانَ، وَلا عنِ ابْنِ عَجْلانَ إِلا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ

756 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن بِشْرٍ الْمَقَارِيضِيُّ الصَّنْعَانِيُّ، قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن جَوْتِيٍّ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن سَالِمٍ الْقَدَّاحُ، عَنْ عَلِيِّ بن صَالِحٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا جَلَسَ قَوْمٌ قَطُّ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَقْرَءُونَ كِتَابَ اللَّهِ، ويَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ، إِلا غَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَأُنْزِلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ، وَحَفَّتْهُمُ الْمَلائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ، وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَنْ أَبْطَأَ بِهِ عَمَلُهُ، لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ، عَنْ عَلِيِّ بن صَالِحٍ إِلا سَعِيدُ بن سَالِمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن جُوتَى
757 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن أَحْمَدَ بن النَّضْرِ ا لأَزْدِيُّ، قَالَ: نا عُبَيْدُ اللَّهِ ابْنُ عَائِشَةَ التَّيْمِيُّ، قَالَ: نا صَفْوَانُ بن عِيسَى، عَنْ طَلْحَةَ بن عَمْرٍو، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"اطْلُبُوا الْحَوَائِجَ إِلَى حِسَانِ الْوُجُوهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا عَطَاءٌ، وَلا عَنْ عَطَاءٍ إِلا طَلْحَةُ، وَلا عَنْ طَلْحَةَ إِلا صَفْوَانُ بن عِيسَى، تَفَرَّدَ بِهِ: ابْنُ عَائِشَةَ

758 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْحَسَنِ بن صَالِحٍ الصَّائِغُ الْبَغْدَادِيُّ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ الْقَاضِي، قَالَ: نا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً، الإِيمَانُ يَمَانٍ، وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَّةٌ، وَالْفِقْهُ يَمَانٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شُعْبَةَ إِلا يَحْيَى الْقَطَّانُ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ
759 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا بِشْرُ بن مُعَاذٍ الْعَقَدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن رَوَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ حِينَ خَلَقَ الْخَلْقَ بَعَثَ جِبْرِيلَ فَقَسَمَ النَّاسَ قِسْمَيْنِ: فَقَسَمَ الْعَرَبَ قَسْمًا، وَقَسَمَ الْعَجَمَ قِسْمًا، وَكَانَتْ خِيَرَةُ اللَّهِ فِي الْعَرَبِ، ثُمَّ قَسَمَ الْعَرَبَ قِسْمَيْنِ: فَقَسَمَ الْيَمَنَ قِسْمًا، وَقَسَمَ مُضَرَ قِسْمًا، وَقُرَيْشًا قِسْمًا، فَكَانَتْ خِيَرَةُ اللَّهِ فِي قُرَيْشٍ، ثُمَّ أَخْرَجَنِي مِنْ خَيْرِ مَنْ أَنَا مِنْهُ". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: بِشْرُ بن مُعَاذٍ

760 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن رَافِعِ بن أَبُو حُجْرٍ، قَالَ: نا عَلِيُّ بن عَبْدِ اللَّهِ الْعَامِرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بن أَبِي الْمُخَارِقِ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"جَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الإِذْنَ فِي الصَّلاةِ التَّسْبِيحَ لِلرِّجَالِ، وَالتَّصْفِيقَ لِلنِّسَاءِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بن أَبِي الْمُخَارِقِ إِلا عَلِيُّ بن عَبْدِ اللَّهِ الْعَامِرِيُّ
761 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحِ بن عُمَرَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن الرَّبِيعِ بن سَبْرَةَ بن مَعْبَدٍ الْجُهَنِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَارِثُ بن مَعْبَدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن الرَّبِيعِ بن سَبْرَةَ الْجُهَنِيِّ، عَنْ عَمِّهِ حَرْمَلَةَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ سَبْرَةَ بن مَعْبَدٍ،"أَنَّهُ حَضَرَ أُحُدًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَّهُ أَصَابَتْهُ رَمْيَةٌ بِحَجَرٍ فِي رِجْلِهِ، فَلَمْ يَزَلْ مِنْهَا ظَالِعًا حَتَّى مَاتَ". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ سَبْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ. قَالَ:

762 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عِيسَى بن عَبْدِ السَّلامِ الطَّائِيُّ، قَالَ: نا فُرَاتُ بن مَحْبُوبٍ، قَالَ: نا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: لَمَّا مَاتَ أَبُو طَالِبٍ تَحَيَّنُوا تَحَيَّنُوا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:"يَا عَمُّ، مَا أَسْرَعَ مَا وَجَدْتُ فَقْدَكَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ إِلا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، وَلا عَنْ أَبِي بَكْرٍ إِلا فُرَاتُ بن مَحْبُوبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عِيسَى بن عَبْدِ السَّلامِ
763 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا الْهَيْثَمُ بن مَرْوَانَ الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن سُمَيْعٍ، قَالَ: نا زَيْدُ بن وَاقِدٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، وَبُسْرِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي خَالِي أَخُو أُمِّي، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَوَّلُ نُسُكِنَا هَذَا الْيَوْمَ: الصَّلاةُ، ثُمَّ النَّحْرُ بَعْدَ الصَّلاةِ"، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ذَبَحْتُ أُضْحِيَّتِي قَبْلَ أَنْ أُصَلِّيَ، أَحْبَبْتُ أَنْ يَكُونَ عِنْدِي وَجْبَةٌ لِجِيرَانِي، وَعِنْدِي عَنَاقٌ هِيَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ لَحْمِ شَاتَيْنِ، أَفَأَذْبَحُهُمَا؟ قَالَ"نَعَمْ، وَلا تَفِي لأَحَدٍ بَعْدَكَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَكْحُولٍ إِلا زَيْدُ بن وَاقِدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ مُحَمَّدُ بن عِيسَى

764 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن يَحْيَى، قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ عُمَرَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا، وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لا جَزَاءَ لَهُ إِلا الْجَنَّةُ". لَمْ يَدْخُلْ فِي هَذَا الْحَدِيثِ بَيْنَ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، وَبَيْنَ سُمَيٍّ: سُهَيْلُ بن أَبِي صَالِحٍ إِلا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الْعَزِيزِ بن يَحْيَى
765 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي حَازِمٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، وصَفْوَانُ بن سُلَيْمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَسْمَعُ النِّدَاءَ فِي مَسْجِدِي هَذَا ثُمَّ يَخْرُجُ مِنْهُ، إِلا لِحَاجَةٍ، ثُمَّ لا يَرْجِعُ إِلَيْهِ إِلا مُنَافِقٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ مَوْصُولا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ صَفْوَانَ وَأَبِي حَازِمٍ إِلا ابْنُ أَبِي حَازِمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو مُصْعَبٍ

766 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن زُرَيْقٍ الرَّاسِبِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن يَحْيَى التَّيْمِيُّ، قَالَ: نا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُكْفَرَ بِاللَّهِ جَهْرًا، وَذَلِكَ عِنْدَ كَلامِهِمْ فِي رَبِّهِمْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا إِسْمَاعِيلُ
767 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن خَلَفِ بن إِسْحَاقَ بن مِرْسَالٍ الْخَثْعَمِيُّ، قَالَ: نا أَبِي، قَالَ: نا عَمِّي إِسْمَاعِيلُ بن مِرْسَالٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَجَاءَ رجلُ، أَحْسِبُهُ مِنْ قَيْسٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْعَنْ حِمْيَرًا، فَأَعْرَضَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَاءَ مِنَ الشِّقِّ الآخَرِ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ جَاءَ مِنَ الشِّقِّ الآخَرِ فَأَعْرَضَ عَنْهُ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"رَحِمَ اللَّهُ حِمْيَرَ، قُلُوبُهُمْ إِسْلامٌ، وَأَفْعَالُهُمْ سَلامٌ , وَأَيْدِيهِمْ طَعَامٌ، أَهْلُ أَمْنٍ وَإِيمَانٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا إِسْمَاعِيلُ بن مِرْسَالٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: وَلَدُهُ

768 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا نُوحُ بن أَنَسٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَمْرُو بن حُمْرَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يُحَافِظُ عَلَى صَلاةِ الضُّحَى إِلا أَوَّابٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو إِلا عَمْرُو بن حُمْرَانَ
769 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا عِمْرَانُ بن بَكَّارٍ , قَالَ: نا الرَّبِيعُ بن رَوْحٍ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن حَرْبٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيِّ، عَنْ عَدِيِّ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ خِلاسِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَثَلُ الرَّاجِعِ فِي هِبَتِهِ كَالْكَلْبِ، أَكَلَ حَتَّى شَبِعَ قَاءَ، ثُمَّ رَجَعَ فِيهِ، فَأَكَلَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ إِلا عَدِيُّ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَلا عَنْ عَدِيٍّ إِلا الزُّبَيْدِيُّ، وَلا عَنِ الزُّبَيْدِيِّ إِلا مُحَمَّدُ بن حَرْبٍ، وَلا عَنْ مُحَمَّدٍ إِلا الرَّبِيعُ بن رَوْحٍ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: عِمْرَانُ بن بَكَّارٍ

770 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن دِينَارٍ، قَالَ: نا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ سَعِيدِ بن خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ سَلْمَانَ الأَغَرِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"صَلاةٌ فِي مَسْجِدِي هَذَا خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ صَلاةٍ فِي غَيْرَهِ، إِلا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن إِبْرَاهِيمَ بن قَارِظٍ، عَنِ الأَغَرِّ إِلا سَعِيدُ بن خَالِدٍ، وَلا عَنْ سَعِيدِ بن خَالِدٍ إِلا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، وَلا عَنِ ابْنِ ذِئْبٍ إِلا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن دِينَارٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو مُصْعَبٍ
771 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ السَّلامِ بن عُمَرَ الْجِنِّيُّ , قَالَ: نا الْمُعَلَّى بن مَيْمُونٍ، قَالَ: نا دَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ النَّخْلِ؟ فَقَالَ:"تِلْكَ الرَّاسِخَاتُ فِي الْوَحْلِ، وَالْمُطْعِمَاتُ فِي الْمَحْلِ

772 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا مُوسَى بن سَهْلٍ الرَّمْلِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ الرَّمْلِيُّ، قَالَ: نا الْقَاسِمُ بن غُصْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا كَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَأَكْثِرُوا الصَّلاةَ عَلَيَّ، فَإِنَّ صَلاتَكُمْ تُعْرَضُ عَلَيَّ، وَسَلُوا لِي الْوَسِيلَةَ"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا الْوَسِيلَةُ؟ قَالَ:"أَعَلَى دَرَجَةٍ مَعِي فِي الْجَنَّةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو إِلا الْقَاسِمُ بن غُصْنٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ
773 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا عَلِيُّ بن مَعْبَدِ بن نُوحٍ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، قَالَ: نا نَافِعُ بن ثَابِتِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ يَزِيدَ بن رُومَانَ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَلْيُقْبِلْ عَلَيْهَا حَتَّى يَفْرُغَ مِنْهَا، وَإِيَّاكُمْ وَالالْتِفَاتَ فِي الصَّلاةِ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ يُنَاجِي رَبَّهُ مَا دَامَ فِي الصَّلاةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَزِيدَ بن رُومَانَ إِلا نَافِعُ بن ثَابِتٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْوَاقِدِيّ ُ

774 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن حُمَيْدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُخْتَارِ، قَالَ: نا إِسْرَائِيلُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن أَعْيَنَ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا يَنْتَظِرُ أَحَدُكُمْ إِلا غِنًى مُطْغِيًا، أَوْ فَقْرًا مُنْسِيًا، أَوْ مَرَضًا مُفْسِدًا، أَوْ هَرَمًا مُفَنِّدًا، أَوْ مَوْتًا مُجْهِزًا، أَوِ الدَّجَّالُ , وَالدَّجَّالُ شَرُّ غَائِبٍ يُنْتَظَرُ، أَوِ السَّاعَةُ، وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ إِلا مَعْمَرٌ , وَلا عَنْ مَعْمَرٍ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن أَعْيَنَ، وَلا عَنْ إِبْرَاهِيمَ إِلا إِسْرَائِيلُ، وَلا عَنْ إِسْرَائِيلَ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُخْتَارِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن حُمَيْدٍ
775 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الْحَكَمِ، قَالَ: نا أَبُو نُبَاتَةَ يُونُسُ بن يَحْيَى الْمَدَنِيُّ , قَالَ: نا سَلَمَةُ بن وَرْدَانَ، عَنْ أَبِي سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ:"ثَلاثٌ أَوْصَانِي بِهِنَّ حِبِّي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ الصُّبْحِ، وسَجْدَتَيِ الضُّحَى، وَالْوِتْرِ بَعْدَ الْعِشَاءِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى إِلا سَلَمَةُ بن وَرْدَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو نُبَاتَةَ

776 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاهِرٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْقُدُّوسِ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"خُلِقْتِ الْمَرْأَةُ مِنْ ضِلَعٍ، فَمِثْلُهَا مِثْلُ الضِّلَعِ، إِنْ أَقَمْتَهُ انْكَسَرَ، وَإِنْ تَرَكْتَهُ كَانَ مُعْوَجًّا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْقُدُّوسِ
777 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بن عِيسَى بن مَيْسَرَةَ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْقُدُّوسِ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَيْسَ مِنَّا مَنْ ضَرَبَ الْخُدُودَ، وَشَقَّ الْجُيُوبَ، وَدَعَا بِدَعْوَةِ الْجَاهِلِيَّةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْقُدُّوسِ
778 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُسْتَمِرِّ الْعُرُوقِيُّ، قَالَ: نا حَبَّانُ بن هِلالٍ، قَالَ: نا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ لِيُبَلِّغُ الْعَبْدَ بِحُسْنِ الْخَلْقِ دَرَجَةَ الصَّوْمِ وَالصَّلاةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ إِلا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: حَبَّانُ بن هِلالٍ

779 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عُقْبَةُ بن سِنَانٍ الْفَزَارِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن مَرْوَانَ الْعُقَيْلِيُّ، قَالَ: نا هِشَامُ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَسْلَمَتِ الْمَلائِكَةُ طَوْعًا، وَأَسْلَمَتِ الأَنْصَارُ طَوْعًا، وَأَسْلَمَتْ عَبْدُ الْقَيْسِ طَوْعًا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ إِلا مُحَمَّدُ بن مَرْوَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: عُقْبَةُ بن سِنَانٍ
780 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا أَبُو كَامِلٍ الْجَحْدَرِيُّ، وبِشْرُ بن هِلالٍ الصَّوَّافُ، قَالَ: نا عَبْدُ الْوَارِثِ، عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلاثٍ: بِصَوْمِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَالْوَتْرِ قَبْلَ النَّوْمِ، وَرَكْعَتَيِ الضُّحَى". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ إِلا عَبْدُ الْوَارِثِ

781 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن مُسْلِمٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن شَرِيكٍ، قَالَ: نا أَبِي، قَالَ: نا الأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"سَأُحَدِّثُكُمْ بِأُمُورِ النَّاسِ وَأَخْلاقِهِمْ: الرَّجُلُ يَكُونُ سَرِيعَ الْغَضَبِ سَرِيعَ الْفَيْءِ، فَلا عَلَيْهِ، وَلا لَهُ، كَفَافٌ، وَالرَّجُلُ يَكُونُ بَعِيدَ الْغَضَبِ سَرِيعَ الرِّضَا، فَذَاكَ لَهُ وَلا عَلَيْهِ، وَالرَّجُلُ سَرِيعُ الْغَضَبِ بَعِيدُ الرِّضَا، فَذَاكَ عَلَيْهِ وَلا لَهُ، وَالرَّجُلُ يَقْضِي الَّذِي لَهُ وَيَقْضِي الَّذِي عَلَيْهِ، فَذَاكَ لا عَلَيْهِ وَلا لَهُ كَفَافًا، وَالرَّجُلُ يَقْضِي الَّذِي عَلَيْهِ وَلا يَقْضِي الَّذِي لَهُ، فَذَاكَ لَهُ وَلا عَلَيْهِ، وَالرَّجُلُ يَقْضِي الَّذِي لَهُ وَيَمْطُلُ النَّاسَ فِي الَّذِي لَهُمْ، فَذَاكَ عَلَيْهِ وَلا لَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا شَرِيكٌ، تَفَرَّدَ بِهِ ابْنُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ

782 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلَيْنِ اخْتَصَمَا إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَجَاءَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا بِشُهُودٍ عُدُولٍ فِي عِدَّةٍ وَاحِدَةٍ، فَسَاهَمَ بَيْنَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقَالَ:"اللَّهُمَّ اقْضِ بَيْنَهُمَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ إِلا أُسَامَةُ بن زَيْدٍ، وَلا عَنْ أُسَامَةَ إِلا ابْنُ أَبِي حَازِمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو مُصْعَبٍ
783 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا يَحْيَى بن حَبِيبِ بن عَرَبِيٍّ، قَالَ: نا رَوْحُ بن عُبَادَةَ، قَالَ: نا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الْحُمَّى مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ، فَأَبْرِدُوهَا بِالْمَاءِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ إِلا سَعِيدٌ، وَلا عَنْ سَعِيدٍ إِلا رَوْحٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَحْيَى بن حَبِيبِ بن عَرَبِيٍّ

784 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا عَلِيُّ بن دَاوُدَ الْقَنْطَرِيُّ , قَالَ: نا الْحَارِثُ بن سُلَيْمَانَ الرَّمْلِيُّ، قَالَ: نا عُقْبَةُ بن عَلْقَمَةَ الْبَيْرُوتِيُّ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ تَلَقِّي الْجَلَبِ، فَمَنْ تَلَقَّى فَاشْتَرَى، فَصَاحِبُهُ أَحَقُّ بِهِ، إِذَا قَدِمَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا عُقْبَةُ بن عَلْقَمَةَ، وَلا عَنْ عُقْبَةَ إِلا الْحَارِثُ بن سُلَيْمَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَلِيُّ بن دَاوُدَ
785 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ , قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي رُومَانَ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ , قَالَ: نا عِيسَى بن وَاقِدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو اللَّيْثِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"السُّنَّةُ سُنَّتَانِ: سُنَّةٌ فِي فَرِيضَةٍ، وَسُنَّةٌ فِي غَيْرِ فَرِيضَةٍ، السُّنَّةُ الَّتِي فِي الْفَرِيضَةِ أَصْلُهَا فِي كِتَابِ اللَّهِ، أَخْذُهَا هُدًى، وَتَرْكُهَا ضَلالَةٌ، وَالسُّنَّةُ الَّتِي لَيْسَ أَصْلُهَا فِي كِتَابِ اللَّهِ الأَخْذُ بِهَا فَضِيلَةٌ، وَتَرْكُهَا لَيْسَ بِخَطِيئَةٍ
786 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ لَمْ يُوتِرْ فَلا صَلاةَ لَهُ"

787 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ، قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بن قَزَعَةَ، قَالَ: نا عَثَّامُ بن عَلِيٍّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ أَطْفَالِ الْمُشْرِكِينَ؟ فَقَالَ:"اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا عَامِلِينَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَثَّامٍ إِلا الْحُسَيْنُ بن قَزَعَةَ
788 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: نا الْحَسَنُ بن عُمَرَ بن شَقِيقٍ الْبَلْخِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الْوَارِثِ بن سَعِيدٍ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ عَمَّارِ بن أَبِي عَمَّارٍ مَوْلَى ابْنِ هَاشِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ، حَتَّى يَكُونَ أَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ، ويُنَصِّرَانِهِ، كَمَا يُنْتِجُونَ الإِبِلَ، هَلْ تَجِدُونَ فِيهَا جَدْعَاءَ حَتَّى تَجْدَعُونَهَا؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَمَّارِ بن أَبِي عَمَّارٍ إِلا يَزِيدُ بن أَبِي عُبَيْدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الْوَارِثِ أَبِي هُرَيْرَةَ
789 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ الْعَيْشِيُّ , قَالَ: نا حَمَّادُ بن عِيسَى الْجُهَنِيُّ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عُمَرَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ عِرَاكِ بن مَالِكٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جَرِيجٍ إِلا حَمَّادُ بن عِيسَى الْجُهَنِيُّ

790 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا أَبُو بِشْرٍ مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ الْحَضْرَمِيُّ , قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ أَبُو يَحْيَى التَّيْمِيُّ، عَنْ أَبِي أُسَامَةَ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ، الَّذِي إِنَّمَا هِمَّتُهُ دِينَارٌ أَوْ دِرْهَمٌ , يُصِيبُهُ , فَيَأْخُذُهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي أُسَامَةَ إِلا أَبُو يَحْيَى التَّيْمِيُّ
791 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ، قَالَ: نا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي بَزَّةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو أَحْمَدَ مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن يَسَارٍ مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بن مَسْعُودٍ، قَالَ: نا حُسَيْنُ بن صَدَقَةَ بن يَسَارٍ الأَنْصَارِيُّ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَعِينُوا أَوْلادَكُمْ عَلَى الْبِرِّ، مَنْ شَاءَ اسْتَخْرَجَ الْعُقُوقَ لِوَلَدِهِ"
792 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ، قَالَ: نا أَحْمَدُ، قَالَ: نا مُحَمَّدٌ، قَالَ: حَدَّثَنِي حُسَيْنٌ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِعَائِشَةَ:"يَا عَائِشَةُ، اهْجُرِي الْمَعَاصِيَ، فَإِنَّهَا خَيْرُ الْهِجْرَةِ، وَحَافِظِي عَلَى الصَّلَوَاتِ، فَإِنَّهَا أَفْضَلُ الْبِرِّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ إِلا حُسَيْنٌ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: ابْنُ أَبِي بَزَّةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى

793 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ، قَالَ: نا حِبَرَةُ بن نَجْمٍ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ، عَنْ جَرِيرِ بن حَازِمٍ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ:"كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَلْتَفِتُ فِي الصَّلاةِ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمَالِهِ"، ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ,"فَخَشَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمْ يَكُنْ يَلْتَفِتُ يَمِينًا وَلا شِمَالا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ إِلا جَرِيرٌ، وَلا عَنْ جَرِيرٍ إِلا ابْنُ وَهْبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: حِبَرَةُ
794 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ , قَالَ: نا طَاهِرُ بن أَبِي أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ , قَالَ: نا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ صَالِحٍ مَوْلَى التَّوْأَمَةِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،"أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُفْيَانَ إِلا أَبُو خَالِدٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: طَاهِرُ بن أَبِي أَحْمَدَ
795 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا عِيسَى بن إِبْرَاهِيمَ بن مَثْرُودٍ , قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ، عَنْ يَزِيدَ بن عِيَاضٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أَدْرَكَ الرَّكْعَةَ فَقَدْ أَدْرَكَ السَّجْدَةَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ إِلا يَزِيدُ بن عِيَاضٍ، وَلا عَنْ يَزِيدَ إِلا ابْنُ وَهْبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عِيسَى بن إِبْرَاهِيمَ

796 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ، قَالَ: نا الْحَسَنُ بن حَمَّادٍ الْحَضْرَمِيُّ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ أَبِي هَاشِمٍ الْوَاسِطِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن عَبَّادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , أَنَّهُ كَانَ إِذَا صَلَّى عَلَى الْمَيِّتِ , قَالَ:"اللَّهُمَّ أَنْتَ خَلَقْتَهُ، وَأَنْتَ هَدَيْتَهُ لِلإِسْلامِ، وَأَنْتَ قَبَضْتِ رُوحَهُ، وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِسِرِّهِ وَعَلانِيَتِهِ، جِئْنَا نَشْفَعُ لَهُ فَشَفِّعْنَا فِيهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ إِلا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن حَمَّادٍ، وَيَحْيَى بن عَبَّادٍ هُوَ أَبُو هُبَيْرَةَ الْمَخْزُومِيُّ
797 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا الْقَاسِمُ بن عِيسَى الطَّائِيُّ، قَالَ: نا هُشَيْمٌ، عَنْ مَنْصُورِ بن زَاذَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كُتِبَتْ لَهُ حَسَنَةٌ، فَإِنْ عَمِلَهَا كُتِبَتْ لَهُ عَشْرًا إِلَى مَا شَاءَ اللَّهُ. وَمَنْ هَمَّ بِسَيِّئَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا لَمْ تُكْتَبْ عَلَيْهِ، فَإِنْ عَمِلَهَا كُتِبَتْ عَلَيْهِ وَاحِدَةٌ أَوْ يَمْحُهَا اللَّهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَنْصُورِ بن زَاذَانَ إِلا هُشَيْمٌ، وَلا عَنْ هُشَيْمٍ إِلا الْقَاسِمُ، وَعَمْرُو بن عَوْنٍ

798 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن بَشِيرٍ الرَّازِيُّ , قَالَ: نا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ، عَنْ أَشْعَثَ بن عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ: إِنْ مَرِضَ عَادَهُ، وَإِنْ مَاتَ شَهِدَ جَنَازَتَهُ، وَإِنْ مَرَّ سَلَّمَ عَلَيْهِ، وَإِنْ عَطَسَ شَمَّتَهُ، وَإِنْ دَعَاهُ وَلَوْ عَلَى كُرَاعٍ أَجَابَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَشْعَثَ إِلا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ. وَسَعِيدٌ، هُوَ: الْمَقْبُرِيُّ، وَيُقَالُ: سَعِيدُ بن مِينَا
799 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا قَعْنَبُ بن مُحْرِزِ بن قَعْنَبٍ الْبَاهِلِيُّ , قَالَ: نا الأَصْمَعِيُّ , قَالَ: نا يُوسُفُ بن عَبْدَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"يُنَادِي مُنَادٍ فِي النَّارِ: يَا حَنَّانُ يَا مَنَّانُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يُوسُفَ بن عَبْدَةَ إِلا الأَصْمَعِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: قَعْنَبُ بن مُحْرِزِ بن قَعْنَبٍ
800 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ , قَالَ: نا عَمْرُو بن خَلَفِ بن إِسْحَاقَ بن مِرْسَالٍ الْخَثْعَمِيُّ , قَالَ: نا ضَمْرَةُ بن رَبِيعَةَ، عَنِ الْعَلاءِ بن هَارُونَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ فَلا تَزَالُ الْمَلائِكَةُ تَلْعَنُهُ حَتَّى يَضَعَهَا، وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لأَبِيهِ وَأُمِّهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْعَلاءِ إِلا ضَمْرَةُ بن رَبِيعَةَ

801 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن جَبَلَةَ الْبَغْدَادِيُّ الْكَاتِبُ , قَالَ: نا الْحَسَنُ بن بِشْرٍ الْبَجَلِيُّ , قَالَ: نا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ تَعَلَّمَ الرَّمْيَ ثُمَّ نَسِيَهُ فَهِيَ نِعْمَةٌ كَفَرَهَا"
802 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الصَّمَدِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن حَاتِمٍ الْعَلافُ، قَالَ: نا يَحْيَى بن الْمُتَوَكِّلِ الْبَصْرِيُّ، قَالَ: نا سَهْلُ السَّرَّاجُ، وَالرَّبِيعُ بن صُبَيْحٍ، ووَاصِلٌ، وَسَعِيدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ويَزِيدُ بن إِبْرَاهِيمَ، وَهِشَامٌ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا جَاءَ إِلَى إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُصَلِّي أَحَدُنَا فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ , قَالَ:"وَكُلُّكُمْ يَجِدُ ثَوْبَيْنِ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَهْلٍ السَّرَّاجِ، وَالرَّبِيعِ بن صُبَيْحٍ إِلا يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن حَاتِمٍ
803 - حَدَّثَنَا عَلِيٌّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ الْحِمْيَرِيُّ، قَالَ: نا سَهْلُ بن زِيَادٍ الطَّحَّانُ، قَالَ: نا أَيُّوبُ بن أَبِي تَمِيمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ:"مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَيُّوبَ إِلا سَهْلٌ

804 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن مُحَمَّدِ بن عَلِيٍّ الثَّقَفِيُّ الْبَغْدَادِيُّ , قَالَ: نا مُعَاوِيَةُ بن الْهَيْثَمِ بن الرَّيَّانِ الْخُرَاسَانِيُّ , قَالَ: نا دَاوُدُ بن سُلَيْمَانَ الْخُرَاسَانِيُّ , قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ أُمَرَاءُ ظَلَمَةً، وَوُزَرَاءُ فَسَقَةً، وَقَضَاةٌ خَوَنَةٌ، وَفُقَهَاءُ كَذَبَةٌ، فَمَنْ أَدْرَكَ مِنْكُمْ ذَلِكَ الزَّمَانَ فَلا يَكُونَنَّ لَهُمْ جَابِيًا، وَلا عَرِيفًا، وَلا شُرْطِيًّا". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ قَتَادَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
805 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ بن أَحْمَدَ الْمَرُّوذِيُّ، قَالَ: نا مَنْصُورُ بن أَبِي مُزَاحِمٍ، قَالَ: نا يَزِيدُ بن يُوسُفَ، عَنِ الْمُطْعِمِ بن الْمِقْدَامِ، عَنْ أَبَانَ بن أَبِي عَيَّاشٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَتَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَيَقُولُ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِلا غُفِرَ لَهُ فَإِنْ هُوَ عَزَمَ، فَقَامَ، فَتَوَضَّأَ فَدَعَا اللَّهَ اسْتَجَابَ لَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْمُطْعِمِ بن الْمِقْدَامِ إِلا يَزِيدُ بن يُوسُفَ، تَفَرَّدَ بِهِ: مَنْصُورُ بن أَبِي مُزَاحِمٍ

806 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ بن الْمُبَارَكِ الْبَزَّازُ السُّوسِيُّ الأَنْطَاكِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن خَالِدٍ الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: نا أَحْمَدُ بن عَلِيِّ بن عَلِيٍّ النُّمَيْرِيُّ، عَنْ صَفْوَانَ بن عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ ابْنُ شِهَابٍ حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، يَقُولُ:"نِسَاءُ قُرَيْشٍ خَيْرُ نِسَاءٍ رَكِبْنَ الإِبِلَ، أَحْنَاهُ عَلَى طِفْلٍ، وَأَرْعَاهُ عَلَى زَوْجٍ فِي ذَاتِ يَدٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ صَفْوَانَ بن عَمْرٍو إِلا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ النُّمَيْرِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: مَحْمُودُ بن خَالِدٍ
807 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ بن الْمُبَارَكِ السُّوسِيُّ , قَالَ: نا كَثِيرُ بن عُبَيْدٍ الْحَذَّاءُ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن حِمْيَرَ، عَنْ شُعَيْبِ بن أَبِي الأَشْعَثِ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْمِرَاءُ فِي الْقُرْآنِ كُفْرٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ إِلا شُعَيْبُ بن أَبِي الأَشْعَثِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن حِمْيَرَ

808 - حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بِلالٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي عَتِيقٍ، وَمُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"تَخْرُجُ نَارٌ مِنْ أَرْضِ الْحِجَازِ تُضِيءُ لَهَا أَعْنَاقُ الإِبِلِ بِبُصْرَى". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ أَبِي عَتِيقٍ، وَمُوسَى بن عُقْبَةَ إِلا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو بَكْرِ بن أَبِي أُوَيْسٍ
809 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بِلالٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي ابْنُ شِهَابٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ، وَسَعِيدُ بن الْمُسَيِّبِ، وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الْمُهَجِّرُ إِلَى الْجُمُعَةِ كَالَّذِي يَهْدِي بَدَنَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يَهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يَهْدِي كَبْشًا، ثُمَّ كَالَّذِي يَهْدِي دَجَاجَةً"، وَحَسِبْتُ أَنَّهُ قَالَ:"كَالَّذِي يَهْدِي بَيْضَةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ إِلا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو بَكْرِ بن أَبِي أُوَيْسٍ

810 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الرَّبِيعِ بن ثَعْلَبٍ، قَالَ: نا أَبِي، قَالَ: نا يَحْيَى بن عُقْبَةَ بن أَبِي الْعَيْزَارِ، عَنِ الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ الْهَمْدَانِيِّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ الصَّلاةَ فِي الْجَمَاعَةِ تَفْضُلُ عَلَى صَلاةِ الرَّجُلِ وَحْدَهُ بِضْعًا وَعِشْرِينَ دَرَجَةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ إِلا يَحْيَى بن عُقْبَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الرَّبِيعُ بن ثَعْلَبٍ
811 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الرَّبِيعِ بن ثَعْلَبٍ، قَالَ: نا أَبِي، قَالَ: نا أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن مَيْسَرَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا يُؤَمِّنُ أَحَدَكُمْ إِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ قَبْلَ الإِمَامِ أَنْ يُحَوِّلَ اللَّهُ رَأْسَهُ إِلَى كَلْبٍ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن مَيْسَرَةَ إِلا أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ، تَفَرَّدَ بِهِ: الرَّبِيعُ بن ثَعْلَبٍ
812 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ , قَالَ: نا هَارُونُ بن أَبِي بُرْدَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَخِي حُسَيْنٌ، عَنْ قَيْسٍ، عَنْ عَاصِمِ بن سُلَيْمَانَ، وَأَشْعَثَ بن سَوَّارٍ، عَنْ أَبِي سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"حُرِّمَتْ لِبْسَتَانِ وَبَيْعَتَانِ: احْتِبَاءُ الرَّجُلِ بِالثَّوْبِ الْوَاحِدِ يُفْضِي بِفَرْجِهِ إِلَى السَّمَاءِ، وَأَنْ يَشْتَمِلَ عَلَى شِقِّهِ الأَيْسَرِ ثُمَّ يَرْفَعَهُ، وَعَنِ اللِّمَاسِ، وَالإِلْقَاءِ". لَمْ يَرْوِهِ عَنْ أَشْعَثَ وَعَاصِمٍ إِلا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ

813 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، قَالَ: نا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تُسْتَأْمَرُ الْيَتِيمَةُ فِي نَفْسِهَا، وَصَمْتُهَا إِقْرَارُهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا ابْنُ عُيَيْنَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْفِرْيَابِيُّ
814 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: نا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، قَالَ: نا أَبِي، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ , عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"خُرُوجُ الآيَاتِ , بَعْضِهَا عَلَى إِثْرِ بَعْضٍ، يَتَتَابَعْنَ كَمَا تَتَتَابَعُ الْخَرَزُ فِي النِّظَامِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ إِلا دَاوُدُ الْعَتَكِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو الرَّبِيعِ
815 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو مَعْمَرٍ إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدَّثَنِي عُبَيْدَةُ بن حُمَيْدٍ، عَنْ عُمَارَةَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ تَبِعَ جَنَازَةً مِنْ أَهْلِهَا حَتَّى يُصَلَّى عَلَيْهَا فَلَهُ قِيرَاطٌ، وَمَنْ تَبِعَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيرَاطَانِ، أَصْغَرُهُمَا مِثْلُ أُحُدٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَارَةَ بن غَزِيَّةَ إِلا عُبَيْدَةُ بن حُمَيْدٍ

816 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بن مَعِينٍ، قَالَ: نا هِشَامُ بن يُوسُفَ، قَالَ: نا رَبَاحُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"بِئْسَ الشِّعْبُ جِيَادٌ", قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَوثَلاثَةً، قَالُوا: فِيمَ ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:"تَخْرُجُ الدَّابَّةُ، فَتَصْرُخُ ثَلاثَ صَرَخَاتٍ، فَيَسْمَعُهَا مَا بَيْنَ الْخَافِقَيْنِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ إِلا رَبَاحُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، وَلا عَنْ رَبَاحٍ إِلا هِشَامُ بن يُوسُفَ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَحْيَى بن مَعِينٍ
817 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ، قَالَ: نا حَسَّانُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى نُخَامَةً فِي قِبْلَةِ الْمَسْجِدِ، فَحَكَّهَا، ثُمَّ قَالَ:"إِذَا انْتَخَمَ أَحَدُكُمْ فَلا يَنْتَخِمْ فِي الْقِبْلَةِ، وَلْيَنْتَخِمْ عَنْ يَسَارِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ إِلا حَسَّانُ بن إِبْرَاهِيمَ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ

818 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ , قَالَ: حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن عَبْدِ اللَّهِ الزُّبَيْرِيُّ , قَالَ: حَدَّثَتْنَا عَائِشَةُ بنتُ الْمُنْذِرِ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ فِيهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا، وَلا تَقُومُ السَّاعَةُ إِلا يَوْمَ الْجُمُعَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ إِلا عَائِشَةُ بنتُ الْمُنْذِرِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُعَاوِيَةُ بن عَبْدِ اللَّهِ الزُّبَيْرِيُّ
819 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ بن أَحْمَدِ بن أَبِي شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ , قَالَ: نا يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ الْبَابَلُتِّيُّ، قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن جُرَيْجٍ الرُّهَاوِيُّ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْمَعِدَةُ حَوْضُ الْبُدْنِ، وَالْعُرُوقُ إِلَيْهَا وَارِدَةٌ، فَإِذَا صَحَّتِ الْمَعِدَةُ صَدَرَتِ الْعُرُوقُ بِالصِّحَّةِ، وَإِذَا فَسَدَتِ الْمَعِدَةُ صَدَرَتِ الْعُرُوقُ بِالسَّقَمِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا زَيْدُ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِبْرَاهِيمُ بن جَرِيجٍ الرُّهَاوِيُّ

820 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْحَرَّانِيُّ , قَالَ: نا مَرْوَانُ بن عُبَيْدٍ , قَالَ: نا بِشْرُ بن السَّرِيِّ , قَالَ: نا زَكَرِيَّا بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: كَانَتْ تَلْبِيَةُ تَلْبِيَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَبَّيْكَ إِلَهَ الْحَقِّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ إِلا زَكَرِيَّا بن إِسْحَاقَ، وَلا عَنْ زَكَرِيَّا إِلا بِشْرُ بن السَّرِيِّ، تَفَرَّدَ بِهِ: مَرْوَانُ بن عُبَيْدٍ
821 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَيُّوبَ الْقِرَبِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن بَحْرٍ، قَالَ: نا مُبَارَكُ بن سَعْدٍ الْيَمَامِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ سَلْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن مَرْوَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا، وَلا عَلَى خَالَتِهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا مُبَارَكُ بن سَعْدٍ الْيَمَامِيُّ، وَلَمْ يُدْخِلْ بَيْنَ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ: عَبْدُ الْمَلِكِ بن مَرْوَانَ إِلا يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ

822 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَيُّوبَ الْقِرَبِيُّ، قَالَ: نا أُمَيَّةُ بن بِسْطَامٍ، قَالَ: نا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، عَنْ رَوْحٍ الْقَاسِمِ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الإِمَامُ ضَامِنٌ، وَالْمُؤَذِّنُ مُؤْتَمَنٌ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤَذِّنِينَ، وَأَرْشِدِ الأَئِمَّةَ
823 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحُسَيْنِ الْمِصِّيصِيُّ , قَالَ: نا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ , قَالَ: نا أَبُو مَالِكٍ النَّخَعِيُّ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَ رَجُلا، يَقُولُ لِلآخَرِ: يَا شَاهَانْ شَاهْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"اللَّهُ مَلِكُ الْمُلُوكِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ إِلا أَبُو مَالِكٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: آدَمُ، وَلا يُرْوَى عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
824 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن وُهَيْبٍ الْغَزِّيُّ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ , قَالَ: نا بَقِيَّةُ , قَالَ: نا عُمَرُ بن رَاشِدٍ , قَالَ: نا أَبُو كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"زَيِّنُوا أَعْيَادَكُمْ بِالتَّكْبِيرِ". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ

825 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَزِيزٍ الْمُوصِلِيُّ , قَالَ: نا غَسَّانُ بن الرَّبِيعِ , قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن ثَابِتِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْفَضْلِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ , يَقُولُ: إِذَا هَمَّ عَبْدِي بِسَيِّئَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا، فَلا تَكْتُبُوهَا، وَإِنْ عَمِلَهَا فَاكْتُبُوهَا وَاحِدَةً، وَإِنْ تَرَكَهَا مِنْ أَجْلِي فَاكْتُبُوهَا حَسَنَةً، وَإِذَا هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا، فَاكْتُبُوهَا حَسَنَةً وَاحِدَةً، وَإِنْ عَمِلَهَا فَاكْتُبُوهَا بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ ثَوْبَانَ إِلا غَسَّانُ بن الرَّبِيعِ
826 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الأَشْعَثِ , قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عُبَيْدَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي , قَالَ: نا الْجَرَّاحُ بن مَلِيحٍ , قَالَ: نا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ الْحَمِيدِ بن ذِي حِمَايَةَ، عَنِ أَبِي عَامِرٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"إِذَا أَذَّنَ الْمُؤَذِّنُ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وَلَهُ ضُرَاطٌ، فَإِذَا سَكَتَ أَقْبَلَ حَتَّى يَخْطِرَ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ، حَتَّى يُذَكِّرَهُ مَا لَمْ يَكُنْ يَذْكُرُهُ، حَتَّى يُوَهَمَ فِي صَلاتِهِ فَلا يَدْرِي كَمْ صَلَّى. فَإِذَا لَقِيَ أَحَدُكُمْ ذَلِكَ فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى؟ زَادَ أَمْ نَقَصَ؟ فَلْيَسْجُدْ سَجْدَتَيِ السَّهْوِ بَعْدَمَا يُسَلِّمُ، فَإِنَّهُمَا الْمُرْغِمَتَانِ

827 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَبَّاسِ الطَّيَالِسِيُّ , قَالَ: نا مَخْلَدُ بن أَبِي زُمَيْلٍ , قَالَ: نا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَسْرِقُ السَّارِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَشْرَبُ الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَزْنِي الزَّانِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلَكِنَّ أَبْوَابَ التَّوْبَةِ مَعْرُوضَةٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ إِلا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو
828 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَبَّاسِ الطَّيَالِسِيُّ , قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ السَّكُونِيُّ، قَالَ: نا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ أَصْحَابُ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ: إِنَّا نَجِدُ فِي أَنْفُسِنَا مَا لا نُحِبُّ أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهِ، وَإِنَّ لَنَا مَا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ , فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"وَقَدْ وَجَدْتُمْ ذَاكَ؟"قَالُوا: نَعَمْ , قَالَ:"ذَاكَ صُرَاحُ الإِيمَانِ

829 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَبَّاسِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالَ: نا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ السَّكُونِيُّ، قَالَ: نا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنْ حُصَيْنٍ، عنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا، وَخَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنْ حُصَيْنٍ إِلا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: عَبْدُ الرَّحِيمِ بن مُحَمَّدٍ السَّكُونِيُّ
830 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن نَاجِيَةَ، قَالَ: نا الْحَسَنُ بن قَزَعَةَ، قَالَ: نا حُمَيْدُ بن الأَسْوَدِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أُمَيَّةَ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"الْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلا الْجَنَّةَ، وَالْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أُمَيَّةَ إِلا حُمَيْدُ بن الأَسْوَدِ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن قَزَعَةَ
831 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعْدِ بن يَحْيَى الرَّقِّيُّ , قَالَ: نا أَبُو فَرْوَةَ يَزِيدُ بن مُحَمَّدِ بن يَزِيدَ بن سِنَانٍ الرُّهَاوِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ , قَالَ: نا زَيْدُ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن عَلِيٍّ، عَنْ عَدِيِّ بن ثَابِتٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"مَنْ خَرَجَ مَعَ جَنَازَةٍ حَتَّى تُدْفَنَ كَانَ لَهُ مِنَ الأَجْرِ قِيرَاطَانِ"، فَقِيلَ: أَيُّ شَيْءٍ الْقِيرَاطُ؟، قَالَ:"مِثْلُ أُحُدٍ"

832 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن زَيْدَانَ بن يَزِيدَ الْبَجَلِيُّ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عُمَرَ الْهَيَّاجِيُّ , قَالَ: نا يَحْيَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَرْحَبِيُّ، قَالَ: نا عُبَيْدَةُ بن الأَسْوَدِ , عَنِ الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"ثَلاثَةٌ يُبْغِضُهُمُ اللَّهُ: مَلِكٌ كَذَّابٌ، وَعَائِلٌ مُسْتَكْبِرٌ، وَغَنِيٌّ بِخَيْلٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ إِلا عُبَيْدَةُ بن الأَسْوَدِ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَحْيَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ
833 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ بن النُّعْمَانِ الْقَزَّازُ , قَالَ: نا أَبُو هِشَامٍ الرِّفَاعِيُّ , قَالَ: نا إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن مُسْلِمٍ، عَنْ مَطَرٍ الْوَرَّاقِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:"الْمَلائِكَةُ تَلْعَنُ أَحَدُكُمْ إِذَا أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ، وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لأَبِيهِ وَأُمِّهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَطَرٍ إِلا الْمُغِيرَةُ بن مُسْلِمٍ، وَلا عَنِ الْمُغِيرَةِ إِلا إِسْحَاقُ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو هِشَامٍ

834 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن نَصْرِ بن طُوَيْتٍ الرَّمْلِيُّ الْبَزَّازُ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن أَخِي رَوَّادٍ , قَالَ: نا رَوَّادُ بن الْجَرَّاحِ , قَالَ: نا مَالِكُ بن أَنَسٍ، عَنْ رَبِيعَةَ بن أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ عَائِشَةَ، وَقَالَ: حَدَّثَنَا رَوَّادٌ , قَالَ: نا مَالِكٌ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ الْعَذَابِ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ نَوْمَهُ وطَعَامَهُ وشَرَابَهُ وَلَذَّتَهُ، فَإِذَا فَرَغَ أَحَدُكُمْ مِنْ حَاجَتِهِ فَلْيَتَعَجَّلْ إِلَى أَهْلِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَالِكٍ، عَنْ رَبِيعَةَ إِلا رَوَّادٌ. وَالْمَشْهُورُ عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ
835 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُوسَى بن أَبِي عُثْمَانَ الأَنْمَاطِيُّ , قَالَ: نا الْحَكَمُ بن مُوسَى , قَالَ: نا مَسْلَمَةُ بن عُلَيٍّ، عَنِ السَّرِيِّ بن يَحْيَى، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ:"كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَحْتَجِمُ لِسَبْعَ عَشْرَةَ يَمْضِينَ مِنَ الشَّهْرِ، وتِسْعَ عَشْرَةَ، وَإِحْدَى وَعِشْرِينَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ السَّرِيِّ بن يَحْيَى إِلا مَسْلَمَةُ بن عُلَيٍّ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَكَمُ بن مُوسَى , وَلَمْ يَرْوِهِ عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ إِلا السَّرِيُّ بن يَحْيَى

836 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدٍ السَّمُرِيُّ، قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بن الْحَسَنِ الشَّيْلَمَانِيُّ، قَالَ: نا خَالِدُ بن إِسْمَاعِيلَ الْمَخْزُومِيُّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ صَالِحٍ مَوْلَى التَّوْأَمَةِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنْ أَجَلِي إِلا يَوْمٌ وَاحِدٌ إِلا لَقِيتُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ بِزَوْجَةٍ، لأَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:"شِرَارُكُمْ عُزَّابُكُمْ". لَمْ يَرْوِ هَذِهِ الأَحَادِيثَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ إِلا خَالِدُ بن إِسْمَاعِيلَ، تَفَرَّدَ بِهَا: الْحُسَيْنُ بن الْحَسَنِ هُرَيْرَةَ
837 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ الصَّفَارُ، قَالَ: نا يَحْيَى بن غَيْلانَ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن بَزِيغٍ، عَنْ سُلَيْمٍ مَوْلَى الشَّعْبِيِّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُزَوَّجُ الْمَرْأَةُ عَلَى خَالَتِهَا، وَلا الْخَالَةُ عَلَى ابْنَةِ أُخْتِهَا، وَلا تُزَوَّجُ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا، وَلا الْعَمَّةُ عَلَى بنتِ أَخِيهَا، لا تُزَوَّجُ الصُّغْرَى عَلَى الْكُبْرَى، وَلا الْكُبْرَى عَلَى الصُّغْرَى". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُلَيْمٍ مُولِي الشَّعْبِيِّ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن بَزِيغٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَحْيَى بن غَيْلانَ

838 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن أُسَيْدٍ الأَصْبَهَانِيُّ، قَالَ: نا الْعَلاءُ بن مَسْلَمَةَ بن عُثْمَانَ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن مُصْعَبٍ الْقُرْقُسَانِيُّ، قَالَ: نا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً، جَعَلَ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ شُعْبَتَيْنِ مِنْ نُورٍ عَلَى الصِّرَاطِ يَسْتَضِيءُ بِضَوْئِهِمَا، عَالَمٌ لا يُحْصِيهِمْ إِلا رَبُّ الْعِزَّةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا مُحَمَّدُ بن مُصْعَبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْعَلاءُ بن مَسْلَمَةَ
839 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الصَّبَّاحِ , قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بن عَلِيِّ بن الأَسْوَدِ , قَالَ: نا مُحَمَّدُ بن الصَّلْتِ , قَالَ: نا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ بَكْرِ بن وَائِلٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا حَمَلْتُمْ فَأَخِّرُوا، فَإِنَّ الرِّجْلَ مُوثَقَةٌ، وَإِنَّ الْيَدَ مُعَلَّقَةٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُهْرِيِّ إِلا بَكْرُ بن وَائِلٍ
840 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ نا صَالِحُ بن زِيَادٍ السُّوسَيُّ، قَالَ نا مَنْصُورُ بن إِسْمَاعِيلَ الْحَرَّانِيُّ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، وَطَلْحَةَ بن عَمْرٍو، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:"زُرْ غِبًّا، تَزْدَدْ حُبًّا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا مَنْصُورُ بن إِسْمَاعِيلَ

841 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ نا جُمْهُورُ بن مَنْصُورٍ، قَالَ نا وَهْبُ بن حَكِيمٍ الأَزْدِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"يَحْرُمُ عَلَى النَّارِ كُلُّ هَيِّنٍ لَيِّنٍ، سَهْلٍ قَرِيبٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ إِلا وَهْبُ بن حَكِيمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: جُمْهُورُ بن مَنْصُورٍ
842 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ نا الْقَعْقَاعُ بن زَكَرِيَّا الطَّلْحِيُّ، قَالَ نا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ طَلْحَةَ بن يَحْيَى، عَنْ عِيسَى بن طَلْحَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: تَذَاكَرْنَا يَوْمَ أُحُدٍ، وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَائِمٌ يُصَلِّي، فَلَمَّا فَرَغَ وَانْصَرَفَ مِنْ صَلاتِهِ الْتَفَتَ إِلَيْنَا، فَقَالَ:"أَلا أُخْبِرُكُمْ عَنْ يَوْمِ أُحُدٍ؟ لَقَدْ رَأَيْتُنِي وَمَا مَعِيَ إِلا جِبْرِيلُ عَنْ يَمِينِي، وَطَلْحَةُ عَنْ يَسَارِي"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عِيسَى بن طَلْحَةَ إِلا طَلْحَةُ بن يَحْيَى، وَلا عَنْ طَلْحَةَ بن يَحْيَى إِلا ابْنُ إِدْرِيسَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْقَعْقَاعُ بن زَكَرِيَّا

843 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يُونُسَ الْعُصْفُرِيُّ، قَالَ: ثَنَا يَزِيدُ بن عَمْرِو بن الْبَرَاءِ الْغَنَوِيُّ، قَالَ: ثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الشَّيْبَانِيُّ، قَالَ: ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن خُثَيْمِ بن عِرَاكِ بن مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ النَّاسِ وِلايَةً، وَكَانَتْ نِيَّتُهُ عَلَى الْحَقِّ، وُكِّلَ بِهِ مَلَكَانِ يُوَفِّقَانِهِ وَيُرْشِدَانِهِ، وَمَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ النَّاسِ شَيْئًا، وَكَانَتْ نِيَّتُهُ غَيْرَ الْحَقِّ، وَكَّلَهُ اللَّهُ إِلَى نَفْسِهِ". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَزِيدُ بن عَمْرِو بن الْبَرَاءِ
844 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ، ثَنَا يَزِيدُ بن مَوْهَبٍ، ثَنَا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَيَّاشٍ الْقِتْبَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"أَدْنَى أَهْلِ النَّارِ عَذَابًا الَّذِي لَهُ نَعْلانِ مِنْ نَارٍ، يَغْلِي مِنْهُمَا دِمَاغُهُ"لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَيَّاشٍ إِلا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ

845 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن يَحْيَى، ثَنَا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ:"إِذَا دَخَلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ، وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ، يُنَادِي مُنَادٍ: يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ، خُلُودٌ لا مَوْتَ فِيهِ، وَيَا أَهْلَ النَّارِ خُلُودٌ لا مَوْتَ فِيهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنِ اللَّيْثِ إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن يَحْيَى
846 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن شَيْبَةَ، ثَنَا مُجَاهِدُ بن مُوسَى، نا الْقَاسِمُ بن مَالِكٍ الْمُزَنِيُّ، ثَنَا سَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"مَا صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تِسْعًا وَعِشْرِينَ أَكْثَرَ مِمَّا صُمْنَا ثَلاثِينَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْجُرَيْرِيِّ إِلا الْقَاسِمُ بن مَالِكٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُجَاهِدُ بن مُوسَى، وَلا يُرْوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
847 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن خَلَفٍ، نَا رَوَّادُ بن الْجَرَّاحِ، ثَنَا عَبَّادُ بن عَبَّادٍ أَبُو عُتْبَةَ الْخَوَّاصُ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَانَ ذَا وَجْهَيْنِ فِي الدُّنْيَا كَانَ لَهُ لِسَانَانِ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا عَبَّادُ بن عَبَّادٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: رَوَّادُ بن الْجَرَّاحِ

848 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن خَلَفٍ، ثَنَا رَوَّادٌ، نَا أَبُو غَسَّانَ مُحَمَّدُ بن مُطَرِّفٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ خَالِدِ بن اللَّجْلاجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كَرَمُ الْمَرْءِ تَقْوَاهُ، وَمُرُوءَتُهُ عَقْلُهُ، وَحَسَبُهُ خُلُقُهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ عَجْلانَ إِلا أَبُو غَسَّانَ
849 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ، ثَنَا عَمْرُو بن أَبِي سَلَمَةَ، ثَنَا صَدَقَةُ بن عَبْدِ اللَّهِ، ثَنَا مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَتَانِي مَلَكٌ لَمْ يَنْزِلْ إِلَى الأَرْضِ قَبْلَهَا قَطُّ بِرِسَالَةٍ مِنْ رَبِّي، فَوَضَعَ رِجْلَهُ فَوْقَ السَّمَاءِ الدُّنْيَا، وَرِجْلَهُ فِي الأَرْضِ، تُقِلُّهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ إِلا صَدَقَةُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَمْرُو بن أَبِي سَلَمَةَ
850 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ، ثَنَا رِشْدِينُ بن سَعْدٍ، ثَنَا مُوسَى بن جُبَيْرٍ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِلَيْكَ انْتَهَتِ الأَمَانِيُّ، يَا صَاحِبَ الْعَافِيَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلٍ إِلا مُوسَى بن جُبَيْرٍ، وَلا عَنْ مُوسَى إِلا رِشْدِينُ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ

851 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سِنَانَ، نَا عَبْدُ الْوَهَّابِ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْهُذَلِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا، قَالَ:"يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُصَلِّي أَحَدُنَا فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ؟ قَالَ:"أَوَ كُلُّكُمْ يَجِدُ ثَوْبَيْنِ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْهُذَلِيِّ إِلا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ
852 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، نَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَجَعَلْتُ وَقْتَ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ إِلا إِسْحَاقُ بن عَبْدِ اللَّهِ
853 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، نَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، نَا سَعِيدُ بن يَحْيَى اللَّخْمِيُّ، ثَنَا يُونُسُ بن يَزِيدَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ، قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ الْخُزَاعِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:"يُوشِكُ أَقْصَى مَسَالِحِ الْمُسْلِمِينَ أَنْ يَكُونَ سَلاحَ"، وَسَلاحُ عِنْدَ خَيْبَرَ. لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّهْرِيِّ إِلا يُونُسُ، وَلا عَنْ يُونُسَ إِلا سَعِيدُ بن يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ

854 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، ثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا أَبُو شَيْبَةَ إِبْرَاهِيمُ بن عُثْمَانَ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَوْهَبٍ، عَنْ مُوسَى بن طَلْحَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ، ضَمَّ عَلَيْهِنَّ مَلَكٌ جَنَاحَهُ فَلا يَرْجِعَنَّ بِشَيْءٍ حَتَّى يَبْلُغَ بِهِنَّ الْعَرْشَ، وَلا يَمُرُّ عَلَى شَيْءٍ إِلا صَلَّى عَلَيْهِنَّ وَعَلَى قَائِلِهِنَّ، وَالتَّسْبِيحُ تَنْزِيهُ اللَّهِ مِنْ كُلِّ سُوءٍ
855 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، نَا هِشَامُ بن خَالِدٍ، نَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن شُبْرُمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بن عَمْرِو بن جَرِيرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا يُعْدِي شَيْءٌ شَيْئًا"، فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الإِبِلُ تَكُونُ فِي الرِّمَالِ مِثْلَ الظِّبَاءِ، فَيَقَعُ فِيهَا الْبَعِيرُ، وبِشَفَتِهِ، أَوْ بِعَجْبِ ذَنَبِهِ مِثْلُ النُّقْبَةِ مِنَ الْجَرَبِ، فَمَا يَبْقَى فِيهَا بَعِيرٌ إِلا جَرِبَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"عَاهَةٌ، وَقَدَرٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن شُبْرُمَةَ إِلا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ

856 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، ثَنَا هِشَامُ بن خَالِدٍ الأَزْرَقُ، ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا سَعِيدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، أَنَّ هِشَامَ بن عَبْدِ الْمَلِكِ قَضَى عَنِ الزُّهْرِيِّ سَبْعَةَ آلافِ دِينَارٍ، ثُمَّ قَالَ هِشَامٌ لِلزُّهْرِيّ لا تَعُدْ لِمِثْلِهَا، فَقَالَ الزُّهْرِيُّ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ". ثُمَّ عَادَ الزُّهْرِيُّ، فاسْتَدَانَ، فَقَالَ لَهُ هِشَامٌ فِي ذَلِكَ، فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، إِنَّ السَّخِيَّ لا يَنْفَعُهُ التَّجَارِبُ. لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَعِيدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ إِلا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن خَالِدٍ
857 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، ثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثَنَا الْهِقْلُ بن زِيَادٍ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لِيَأْكُلْ أَحَدُكُمْ بِيَمِينِهِ، وَلْيَشْرَبْ بِيَمِينِهِ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ، وَيَأْخُذُ بِشِمَالِهِ، وَيُعْطِي بِشِمَالِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامٍ إِلا الْهِقْلُ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامٌ

858 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي زُرْعَةَ، ثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، نَا سُلَيْمَانُ بن مُوسَى الزُّهْرِيُّ، نَا مُظَاهِرُ بن أَسْلَمَ الْمَخْزُومِيُّ، أَخْبَرَنِي سَعِيدٌ الْمَقْبُرِيُّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"كَانَ يَقْرَأُ آيَاتٍ عَشْرَ مِنْ آخِرِ سُورَةِ آلَ عِمْرَانَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ إِلا مُظَاهِرُ بن أَسْلَمَ، وَلا عَنْ مُظَاهِرٍ إِلا سُلَيْمَانُ بن مُوسَى، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ
859 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن سُمَيْعٍ، نَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ، فَقَالَ:"بَيْنَا رَجُلٌ يَسُوقُ بَقَرَةً أَرَادَ أَنْ يَرْكَبَهَا، فَأَقْبَلَتْ عَلَيْهِ، فَقَالَتْ: إِنَّا لَمْ نُخْلَقْ لِهَذَا، إِنَّمَا خُلِقْنَا لِلْحِرَاثَةِ"، فَقَالَ مَنْ حَوْلَهُ: سُبْحَانَ اللَّهِ، بَقَرَةٌ تَكَلَّمَتْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"فَإِنِّي آمَنْتُ بِهِ أَنَا، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ"وَلَيْسَ هُمَا ثَمَّ

860 - ثُمَّ قَالَ: قَالَ رَجُلٌ: بَيْنَا أَنَا فِي غَنَمٍ لِي أَرْعَاهَا إِذْ أَقْبَلَ ذِئْبٌ فَأَخَذَ شَاةً، فَطَلَبْتُهُ، فَأَخَذْتُهَا مِنْهُ، فَقَالَ: كَيْفَ لَكَ بِيَوْمِ السَّبُعِ حِينَ لا يَكُونُ لَهَا رَاعٍ غَيْرِي، فَقَالُوا: سُبْحَانَ اللَّهِ تَكَلَّمَ ذِئْبٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"فَإِنِّي آمَنْتُ بِهِ أَنَا، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ"، وَلَيْسَ هُمَا ثَمَّ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ إِلا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن سُمَيْعٍ
861 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هَارُونَ، نَا أَبِي، نَا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن سُمَيْعٍ، ثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا يَأْتِينِي أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِبَعِيرٍ يَحْمِلُهُ عَلَى رَقَبَتِهِ لَهُ رُغَاءٌ، فَيَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ، فَأَقُولُ: لا أَمْلِكُ لَكَ شَيْئًا، قَدْ بُلِّغْتَ. لا يَأْتِينِي أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِشَاةٍ يَحْمِلُهَا عَلَى رَقَبَتِهِ لَهَا يُعَارٌ، فَيَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ، فَأَقُولُ: لا أَمْلِكُ لَكَ شَيْئًا، قَدْ بُلِّغْتَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ إِلا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن سُمَيْعٍ

862 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هَارُونَ، نَا عُثْمَانُ بن إِسْمَاعِيلَ الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، نَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،"عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي بَيْضَةِ نَعَامٍ:"صِيَامُ يَوْمٍ أَوْ إِطْعَامُ مِسْكِينٍ"يَعْنِي: الْمُحْرِمَ، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ إِلا ابْنُ جُرَيْجٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ
863 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هَارُونَ، نَا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ الْخَلالُ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن كَثِيرٍ الطَّوِيلُ، نَا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يُونُسَ بن يَزِيدَ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي رَجُلٌ شَابٌّ، وَإِنِّي أَخَافُ الْعَنَتَ عَلَى نَفْسِي، وَلَسْتُ أَجِدُ طَوْلا أَتَزَوَّجُ بِهِ النِّسَاءَ، أَفَتَأْذَنُ لِي أَنْ أَخْتَصِيَ؟ قَالَ: فَسَكَتَ عَنِّي، ثُمَّ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي رَجُلٌ شَابٌّ، لا أَجِدُ طَوْلا أَتَزَوَّجُ بِهِ النِّسَاءَ، أَفَتَأْذَنُ لِي أَنْ أَخْتَصِيَ؟ وَقُلْتُ الثَّالِثَةَ مِثْلَ ذَلِكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"يَا أَبَا هُرَيْرَةَ، جَفَّ الْقَلَمُ بِمَا أَنْتَ لاقٍ، فَاخْتَصِ عَلَى ذَلِكَ أَوْ ذَرْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعيِّ، عَنْ يُونُسَ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن كَثِيرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ الْخَلالُ

864 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ دُرَّانُ، نَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ أَبُو سَلَمَةَ التَّبُوذَكِيُّ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن بُرْقَانَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نُهِيَ أَنْ نَشْرَبَ مِنْ كَسْرِ الْقَدَحِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ جَعْفَرِ بن بُرْقَانَ إِلا مَعْمَرٌ، وَلا عَنْ مَعْمَرٍ إِلا ابْنُ الْمُبَارَكِ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ
865 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ، نَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ، نَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، نَا يُونُسُ بن عُبَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَمَّا النَّارُ فَيُلْقَى فِيهَا، فَتَقُولُ: هَلْ مِنْ مَزِيدٍ؟ حَتَّى يَأْتِيَهَا رَبُّهَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى، فَيَضَعُ قَدَمَهُ عَلَيْهَا فَتُزْوَى، وَتَقُولُ: قَطٍ قَطٍ، وَأَمَّا الْجَنَّةُ فَيُنْشِئُ اللَّهُ لَهَا خَلْقًا كَمَا يَشَاءُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ إِلا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ
866 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن مَسْلَمَةَ الْقَعْنَبِيُّ، نَا خَالِدُ بن أَبِي الصَّلْتِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْمُؤَذِّنُونَ أَطْوَلُ النَّاسِ أَعْنَاقًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَا مِنْ شَيْءٍ يَسْمَعُهُ إِلا شَهِدَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ خَالِدِ بن أَبِي الصَّلْتِ إِلا الْقَعْنَبِيُّ

867 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَاسِرٍ الْحَذَّاءُ، ثَنَا دُحَيْمٌ، نَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سَلامٍ الْخُزَاعِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَرْبَعَةٌ يُصْبِحُونَ فِي غَضِبِ اللَّهِ ويُمْسُونَ فِي سَخِطَ اللَّهِ"، قُلْتُ: وَمَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:"الْمُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ، وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ، وَالَّذِي يَأْتِي الْبَهِيمَةَ، وَالَّذِي يَأْتِي الرِّجَالَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن سَلامٍ الْخُزَاعِيِّ إِلا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ
868 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ....، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلا صِيَامَ، إِلا رَمَضَانَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الزُّبَيْدِيِّ إِلا بَقِيَّةُ
869 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا مُبَشِّرُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ شُعَيْبِ بن أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ انتفاخُ الأَهِلَّةِ حَتَّى يُرَى الْهِلالُ لِلَيْلَتِهِ، فَيُقَالُ: هُوَ لِلَيْلَتَيْنِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ إِلا شُعَيْبٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُبَشِّرُ بن إِسْمَاعِيلَ

870 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمِ بن الْيَمَانِ الْجَبَلِيُّ، بِجَبَلَةَ، نَا يَزْدَادُ بن جَمِيلٍ، ثَنَا رُقْغَيْنُ بن عِيسَى، ثَنَا أَرْطَاةُ بن الْمُنْذِرِ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْبَرَكَةِ فِي ثَلاثَةٍ: السَّحُورِ، وَالثَّرِيدِ، وَالْكَيْلِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ دَاوُدَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ إِلا أَرْطَاةُ، وَلا عَنْ أَرْطَاةَ إِلا رُقْغَيْنُ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَزْدَادُ
871 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ الرَّازِيُّ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ، ثَنَا أَبِي، عَنْ عِيسَى بن مُوسَى الْغُنْجَارُ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ السُّكَّرِيِّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَيُّوبَ السَّخْتِيَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُسَمُّوا الْعِنَبَ الْكَرْمَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا أَبُو حَمْزَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْغُنْجَارُ
872 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَوْنٍ النَّسَائِيُّ، ثَنَا عَلِيُّ بن حُجْرٍ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن الْحُصَيْنِ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ أَبِي أُمَيَّةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يُشَارَ إِلَيْهِ بِالأَصَابِعِ فِي دِينٍ أَوْ دُنْيَا، إِلا مَنْ عَصَمَ اللَّهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن الْحُصَيْنِ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَلِيُّ بن حُجْرٍ

873 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَوْنٍ، ثَنَا عَلِيُّ بن حُجْرٍ، نَا عَبْدُ الْحَمِيدِ الْهِلالِيُّ، عَنْ سَعِيدِ بن إِيَاسٍ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ أَبِي السَّلِيلِ ضُرَيْبِ بن نُقَيْرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، سَمِعْتُ دُعَاءَكَ اللَّيْلَةَ، وَالَّذِي وَصَلَ إِلَيَّ مِنْهُ أَنَّكَ تَقُولُ:"اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي، وَوَسِّعْ لِي فِي دَارِي، وَبَارِكْ لِي فِيمَا رَزَقْتَنِي"، فَقَالَ: هَلْ تَرَاهُنَّ تَرَكْنَ شَيْئًا؟ لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَعِيدِ الْجُرَيْرِيِّ إِلا عَبْدُ الْحَمِيدِ الْهِلالِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَلِيُّ بن حُجْرٍ، وَلا يُرْوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
874 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن حَبِيبٍ الطَّرَائِفِيُّ الرَّقِّيُّ، ثَنَا عَلِيُّ بن مَيْمُونٍ الرَّقِّيُّ، ثَنَا سَعِيدُ بن مَسْلَمَةَ الأُمَوِيُّ، عَنْ سَعْدِ بن طَارِقٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أُمَّتِي أَمَّةٌ مَرْحُومَةٌ، قَدْ رُفِعَ عَنْهُمُ الْعَذَابُ، إِلا عَذَابَهُمْ أَنْفُسَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سَعْدِ بن طَارِقٍ إِلا سَعِيدُ بن مَسْلَمَةَ

875 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ، ثَنَا عَلِيُّ بن مَيْمُونٍ، ثَنَا سَعِيدُ بن مَسْلَمَةَ، عَنْ لَيْثِ بن أَبِي سُلَيْمٍ، عَنْ مُغِيثٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"سَيَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ يُعْطُونَ الْحِكْمَةَ عَلَى مَنَابِرِهمْ، فَإِذَا نَزَلُوا نُزِعَتْ مِنْهُمْ قُلُوبُهُمْ وأَجْسَادُهُمْ شَرٌّ مِنَ الْجِيَفِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُغِيثٍ وَهُوَ ابْنُ سُمَيٍّ إِلا لَيْثٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: سَعِيدُ بن مَسْلَمَةَ
876 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن حَبِيبٍ الطَّرَائِفِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن سَلامٍ الْمَنْبِجِيُّ، ثَنَا عِيسَى بن يُونُسَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الأَزْوَرِ، عَنْ هِشَامِ الْقُرْدُوسِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"الاخْتِصَارُ فِي الصَّلاةِ اسْتِرَاحَةُ أَهْلِ النَّارِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن الأَزْوَرِ، تَفَرَّدَ بِهِ: عِيسَى بن يُونُسَ
877 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن حَبِيبٍ، ثَنَا أَبُو يُوسُفَ الصَّيْدَلانِيُّ، ثَنَا يَحْيَى بن السَّكَنِ، ثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ إِدْرِيسَ الْكُوفِيِّ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا وُضُوءَ إِلا مِنْ صَوْتٍ أَوْ رِيحٍ". لَمْ يُدْخِلْ أَحَدٌ مِمَّنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شُعْبَةَ بَيْنَ شُعْبَةَ، وَسُهَيْلٍ إِدْرِيسَ إِلا يَحْيَى بن السَّكَنِ

878 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سُهَيْلِ بن حَمَّادِ بن الْمُهَاجِرِ الرَّقِّيُّ، نَا مُؤَمَّلُ بن إِسْمَاعِيلَ، نَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَخِيهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ أَكْثَرَ ذِكْرَ اللَّهِ فَقَدْ بَرِئَ مِنَ النِّفَاقِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ حَمَّادِ بن سَلَمَةَ إِلا مُؤَمَّلُ بن إِسْمَاعِيلَ
879 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا الْحَسَنُ بن يَحْيَى الأَزْدِيُّ، ثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْمَجِيدِ أَبُو عَلِيٍّ الْحَنَفِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ عَمْرِو بن أَبِي عَمْرٍو، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِنَّ نَاسًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ مِنْ بَعْدِي، يَوَدُّ أَحَدُهُمْ أَنْ يَشْتَرِيَ رُؤْيَتِي بِأَهْلِهِ وَمَالِهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَمْرِو بن أَبِي عَمْرٍو إِلا ابْنُ أَبِي الزِّنَادِ

880 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا أَبِي، عَنِ الْوَلِيدِ بن عَمْرِو بن سَاجٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا، وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلا الْجَنَّةُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ إِلا الْوَلِيدُ بن عَمْرِو بن سَاجٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَرَّانِيُّ، عَنْ أَبِيهِ
881 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ، نَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُهْزَاذَ، ثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن عَطَاءٍ الْخِفَافُ، ثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ خَلاسِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلاثٍ، لا أَدَعُهُنَّ فِي سَفَرٍ وَلا حَضَرٍ: نَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ، وَصِيَامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْجُمُعَةِ"، ثُمَّ إِنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ جَعَلَ بَعْدَ رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْجُمُعَةِ رَكْعَتَيِ الضُّحَى. لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ خِلاسٍ إِلا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، وَلا عَنْ سَعِيدٍ إِلا عَبْدُ الْوَهَّابِ، تَفَرَّدَ بِهِ مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُهْزَاذَ

882 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا أَحْمَدُ بن حَفْصٍ، ثَنَا أَبِي، نَا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ أَيُّوبَ بن مُوسَى، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ الرَّبِيعِ بن سَبْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نِكَاحِ مُتْعَةِ النِّسَاءِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَيُّوبَ بن مُوسَى إِلا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ
883 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَيْرٍ، ثَنَا صَفْوَانُ بن صَالِحٍ، ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ خَيَّرَنِي بَيْنَ أَنْ يَغْفِرَ لِنِصْفِ أُمَّتِي أَوْ شَفَاعَتِي، فَاخْتَرْتُ شَفَاعَتِي، وَرَجَوْتُ أَنْ تَكُونَ أَعَمَّ لأُمَّتِي، وَلَوْلا الَّذِي سَبَقَنِي إِلَيْهِ الْعَبْدُ الصَّالِحُ لَعَجَّلْتُ دَعْوَتِي، إِنَّ اللَّهَ لَمَّا فَرَّجَ عَنْ إِسْحَاقَ كَرْبَ الذَّبْحِ، قِيلَ لَهُ: يَا إِسْحَاقُ، سَلْ تُعْطَهْ، قَالَ: أَمَّا وَاللَّهِ لأَتَعَجَّلَنَّها قَبْلَ نَزَعَاتِ الشَّيْطَانَ، اللَّهُمَّ ! مَنْ مَاتَ لا يُشْرِكُ بِكَ شَيْئًا وَأَحْسَنَ فَاغْفِرْ لَهُ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ إِلا ابْنُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ

884 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نَصْرٍ، ثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْبَكْرِيُّ، ثَنَا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ بِلالِ بن أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"أُتِيَ بِصَحْفَةٍ تَفُورُ، فَأَسْرَعَ يَدَهُ فِيهَا، ثُمَّ رَفَعَ يَدَهُ، فَقَالَ:"إِنَّ اللَّهَ لَمْ يُطْعِمْنَا نَارًا". لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ بِلالٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: هِشَامُ بن عَمَّارٍ
885 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَمَّادٍ، نَا أَحْمَدُ بن حَفْصٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، نَا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تَنَاجَشُوا، وَلا تَبَاغَضُوا، وَلا تَحَاسَدُوا، وَلا تَدَابَرُوا، وَكُونُوا إِخْوَانًا كَمَا أَمْرَكُمُ اللَّهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَعْمَشِ إِلا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ
886 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَجِيدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"تُفْتَحُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ لِمَنْ لا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا إِلا الْمُتَهَاجِرَيْنِ
887 - وَبِهِ: عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"أَنَّهُ أَمَرَ بِقَطْعِ الأَجْرَاسِ". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا عَبْدُ الْمَجِيدِ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: حَرِيزُ بن الْمُسَلَّمِ

888 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى، ثَنَا بِشْرُ بن هِلالٍ، ثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ أَبِي طَارِقٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ يَأْخُذُ عَنِّي هَؤُلاءِ الْكَلِمَاتِ، فَيَعْمَلُ بِهِنَّ، أَوْ يُعَلِّمُهُنَّ مَنْ يَعْمَلُ بِهِنَّ؟"قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: قُلْتُ: أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَأَخَذَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِي، فَعَقَدَ فِيهِمَا خَمْسًا، وَقَالَ:"اتَّقِ الْمَحَارِمَ تَكُنْ أَعْبُدَ النَّاسِ، وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللَّهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ، وَأَحْسِنْ إِلَى جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا، وَأَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا، وَلا تُكْثِرِ الضَّحِكَ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْحَسَنِ إِلا أَبُو طَارِقٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ
889 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن سَهْلٍ، ثَنَا يَزِيدُ بن حَكِيمٍ، ثَنَا يَحْيَى بن السَّكَنِ، ثَنَا وَأَبُو الْعَوَّامِ الْقَطَّانُ، يَزِيدُ بن إِبْرَاهِيمَ التُّسْتَرِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُصَلِّي الرَّجُلُ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ؟ فَقَالَ:"أَوَ كُلُّكُمْ يَجِدُ ثَوْبَيْنِ؟". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عِمْرَانَ الْقَطَّانِ إِلا يَحْيَى بن السَّكَنِ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَزِيدُ بن حَكِيمٍ

890 - وَبِهِ: حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ، عَنْ خَارِجَةَ بن مُصْعَبٍ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"مَا احْتَذَى النِّعَالَ، وَلا رَكِبَ الْكُورَ مِنْ رَجُلٍ مِثْلُ جَعْفَرِ بن أَبِي طَالِبٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ خَارِجَةَ أَلا أَبُو تُمَيْلَةَ
891 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَفْصِ بن بَهْمَرْدَ، نَا الْجَرَّاحُ بن مَخْلَدٍ، ثَنَا عَمْرُو بن عَاصِمٍ الْكِلابِيُّ، ثَنَا نُوحُ بن ذَكْوَانَ أَبُو أَيُّوبَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ، وَفَسَادٌ عَرِيضٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَديثَ عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ إِلا نُوحُ بن ذَكْوَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَمْرُو بن عَاصِمٍ. وَرَوَاهُ عَبْدُ الْحَمِيدِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنِ ابْنِ وَثِيمَةَ النَّصْرِيِّ
892 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَفْصٍ، نَا زُنَيْجٌ، نَا هَارُونُ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن مُسْلِمٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"بِئْسَ الطَّعَامُ يُدْعَى إِلَيْهِ الأَغْنِيَاءُ وَيُمْنَعُهُ الْفُقَرَاءُ، وَمَنْ دُعِيَ إِلَيْهِ فَلَمْ يُجِبْهُ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ"، ثُمَّ قَالَ:"أَمَا وَاللَّهِ مَا أَنَا أَقَوْلُهُ". وَرَوَاهُ النَّاسُ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ الأَعْرَجِ

893 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن بَكْرٍ، نَا سُرَيْجُ بن يُونُسَ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن خُثَيْمِ بن عِرَاكِ بن مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَهْلًا عَنِ اللَّهِ مَهْلًا، لَوْلا شَبَابٌ خُشَّعٌ، وشُيُوخٌ رُكَّعٌ، وَأَطْفَالٌ رُضَّعٌ، وبَهَائِمُ رُتَّعٌ لَصُبَّ عَلَيْكُمُ الْعَذَابُ صَبًّا، ثُمَّ لَرُضَّ رَضًّا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ خُثَيْمٍ إِلا ابْنُهُ، تَفَرَّدَ بِهِ: سُرَيْجٌ، وَلا يُرْوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ
894 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُوحِ بن حَرْبٍ، ثَنَا الْحَسَنُ بن إِسْرَائِيلَ، نَا وَكِيعُ بن الْجَرَّاحِ، عَنِ الْحَسَنِ بن صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن رُفَيْعٍ، عَنْ أَبِي مُجَاهِدٍ وَأَبِي مُدِلَّةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قُلْنَا: مَا لَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذَا كُنَّا عِنْدَكَ كَانَتْ قُلُوبُنَا فِي الآخِرَةِ، فَإِذَا رَجَعْنَا ذَهَبَ ذَلِكَ عَنَّا؟ فَقَالَ:"لَوْ كُنْتُمْ تَكُونُونَ إِذَا رَجَعْتُمْ كَهَيْئَتِكُمْ عِنْدِي، لَزَارَتْكُمُ الْمَلائِكَةُ فِي بُيُوتِكُمْ، ولَصَافَحَتْكُمْ بأَكُفِّهَا، وَلَوْ كُنْتُمْ لا تُذْنِبُونَ لَجَاءَ اللَّهُ بِخَلْقٍ يُذْنِبُونَ، فَيَغْفِرُ لَهُمْ"أَبِي
895 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا عَنِ الْجَنَّةِ، مَا بناؤُهَا؟ قَالَ:"لَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَلَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ، مِلاطُهَا الْمِسْكُ، وَحَصْبَاؤُهَا اللُّؤْلُؤُ وَالْيَاقُوتُ، وَتُرْبَتُهَا الْوَرْسُ وَالزَّعْفَرَانُ، مَنْ يَدْخُلُهَا يُخَلَّدُ لا يَمُوتُ، وَيَنْعَمُ لا يَبْؤُسُ، لا تَخْرَقُ ثِيَابُهُمْ، وَلا يَبْلَى شَبَابُهُمْ"

896 -"ثَلاثٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الإِمَامُ الْعَادِلُ، وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يَرْفَعُهَا اللَّهُ فَوْقَ السَّحَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن رُفَيْعٍ إِلا الْحَسَنُ بن صَالِحٍ، وَلا عَنِ الْحَسَنِ إِلا وَكِيعٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن إِسْرَائِيلَ
897 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُوحِ بن حَرْبٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عَرْعَرَةَ السَّامِيُّ، ثَنَا فَضَالَةُ بن حُصَيْنٍ الْعَطَّارُ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا أُتِيَ أَحَدُكُمْ بِالطِّيبِ فَلْيَمَسَّ مِنْهُ، وَإِذَا أُتِيَ بِالْحَلْوَى فَلْيُصِبْ مِنْهَا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو إِلا فَضَالَةُ بن حُصَيْنٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِبْرَاهِيمُ بن عَرْعَرَةَ السَّامِيُّ
898 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُوحِ بن حَرْبٍ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَكِيمٍ الْعِجْلِيُّ، ثَنَا عُمَرُ بن أَبِي عُثْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، عَنْ عَمْرِو بن عُبَيْدٍ، وَوَاصِلِ بن عَطَاءٍ الْغَزَّالِ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"أَوْصَانِي خَلِيلِي أَبُو الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلاثٍ، لا أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ: صَوْمِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَغُسْلِ يَوْمِ الْجُمُعَةِ، وَلا أَنَامُ إِلا عَلَى وِتْرٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ وَاصِلٍ الْغَزَّالِ إِلا عُمَرُ بن أَبِي عُثْمَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ الْعِجْلِيُّ

899 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الدِّيباجِيُّ، ثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْمُفَضَّلِ الْحَرَّانِيُّ، نَا الْمُغِيرَةُ بن سَقْلابٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن ثَابِتِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ حَاتِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"لَمَّا أُسْرِيَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: يَا جِبْرِيلُ، إِنَّ قَوْمِي يَتَّهِمُونِي وَلا يُصَدِّقُوني، قَالَ: إِنِ اتَّهَمَكَ قَوْمُكَ، فَإِنَّ أَبَا بَكْرٍ يُصَدِّقُكَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ ثَوْبَانَ إِلا الْمُغِيرَةُ بن سَقْلابٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْمُفَضَّلِ
900 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ الرَّقَّامُ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ الْفُلْفُلِيُّ الْمِصْرِيُّ، نَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، ثَنَا مِسْعَرٌ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِجِبْرِيلَ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِهِ:"إِنَّ قَوْمِي لا يُصَدِّقُوني، فَقَالَ لَهُ جِبْرِيلُ: يُصَدِّقُكَ أَبُو بَكْرٍ، وَهُوَ الصِّدِّيقُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مِسْعَرٍ إِلا يَزِيدُ بن هَارُونَ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ
901 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مَحْمَوَيْهِ، ثَنَا أَحْمَدُ بن الْمِقْدَامِ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن خِرَاشٍ، عَنِ الْعَوَّامِ بن حَوْشَبٍ، عَنِ الْمُسَيِّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لأَنْ يَحْتَطِبَ الرَّجُلُ عَلَى ظَهْرِهِ فَيَبِيعَهُ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْمُسَيِّبِ بن رَافِعٍ إِلا الْعَوَّامُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ اللَّهِ بن خِرَاشٍ

902 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مَحْمَوَيْهِ الْجَوْهَرِيُّ، ثَنَا الْحَسَنُ بن سِنَانَ الْحَنْظَلِيُّ، ثَنَا الْقَاسِمُ بن يَحْيَى الضَّرِيرُ، أَخْبَرَنِي عَبَّادُ بن رَاشِدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَمَا يَخَافُ الَّذِي يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَبْلَ الإِمَامِ"، وَيَضَعُ رَأْسَهُ، أَنْ يُحَوِّلَ اللَّهُ رَأْسَهُ رَأْسَ حِمَارٍ؟"لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبَّادِ بن رَاشِدٍ إِلا الْقَاسِمُ بن يَحْيَى، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَسَنُ بن سِنَانَ
903 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَابَانَ، ثَنَا مَحْمُودُ بن غَيْلانَ، نَا مُؤَمَّلُ بن إِسْمَاعِيلَ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُسْلِمٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى الأُمَمُ عَلَى أُمَّتِي كَمَا تَدَاعَى عَلَى الثَّرِيدِ أَكَلَتُهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ، وَلا عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ إِلا مُؤَمَّلٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: مَحْمُودٌ
904 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَابَانَ، ثَنَا مَحْمُودُ بن غَيْلانَ، ثَنَا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، نَا رَوْحُ بن عَطَاءِ بن أَبِي مَيْمُونَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"نَهَى عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الْجُمُعَةِ، إِلا وَمَعَهَا غَيْرُهَا

905 - وَبِهِ: قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تَوَضَّئُوا مِمَّا غَيَّرْتِ النَّارُ". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي مَيْمُونَةَ إِلا ابْنُهُ رَوْحٌ، وَلا عَنْ رَوْحٍ إِلا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: مَحْمُودُ بن غَيْلانَ
906 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَابَانَ، نَا زُنَيْجٌ أَبُو غَسَّانَ، نَا الْحَكَمُ بن بَشِيرٍ، عَنْ عَمْرِو بن قَيْسٍ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنْ أَبِي رَزِينٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَسْجِدَ فَرَأَى النَّاسَ قَلِيلا، فَقَالَ:"لَوْ أَنَّ رَجُلا نَادَى النَّاسَ إِلَى عِرْقٍ ومِرْمَاةٍ، يَعْنِي بِالْمِرْمَاةِ: رَغِيفًا، لأَجَابُوهُ، وَهُمْ يَتَخَلَّفُونَ عَنْ هَذِهِ الصَّلاةِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ آمُرَ فِتْيَانًا فَيَجْمَعُونَ حُزَمًا مِنْ حَطَبٍ، ثُمَّ أُحَرِّقُ عَلَى نَاسٍ بُيُوتَهُمْ، يَسْمَعُونَ الْمُنَادِي لا يُجِيبُونَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَاصِمٍ أَبِي رَزِينٍ إِلا عَمْرُو بن قَيْسٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: الْحَكَمُ بن بَشِيرٍ. وَرَوَاهُ النَّاسُ عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَرُوِي عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ زِرٍّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ

907 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى، ثَنَا الْقَاسِمُ بن دِينَارٍ، نَا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ الْجُعْفِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثَنَا ابْنُ جُدْعَانَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلا كَانَ يَسُبُّ أَبَا بَكْرٍ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَبُو بَكْرٍ سَاكِتٌ، فَلَمَّا سَكَتَ الرَّجُلُ رَدَّ أَبُو بَكْرٍ كَلِمَةً، فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاتَّبَعَهُ أَبُو بَكْرٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، يَسُبُّنِي وَأَنْتَ قَاعِدٌ، فَلَمَّا رَدَدْتُ، أَوِ انْتَصَرْتُ، أَوْ نَحْوَ هَذَا، قُمْتَ؟ قَالَ:"إِنَّهُ كَانَ مَلَكٌ يَرُدُّ عَلَيْهِ، وَيَقُولُ: كَذَبْتَ، فَلَمَّا تَكَلَّمَتَ وَقَعَ الشَّيْطَانُ، فَكَرِهْتُ أَنْ أَجْلِسَ
908 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثَنَا حُسَيْنُ بن مُحَمَّدٍ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ قُدَامَةَ بن مُوسَى، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْعُو:"اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي جَعَلْتَهُ عِصْمَةَ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي جَعَلْتَ فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي إِلَيْهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ الْمَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ قُدَامَةَ بن مُوسَى إِلا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو قَطَنٍ

909 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ، ثَنَا أَحْمَدُ بن الْوَلِيدِ الْكَرْخِيُّ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن مُحَمَّدٍ الْفَرْوِيُّ، نَا نَافِعُ بن أَبِي نُعَيْمٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى فَرَّجَ أَصَابِعَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ نَافِعِ بن أَبِي نُعَيْمٍ إِلا إِسْحَاقُ الْفَرْوِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَحْمَدُ بن الْوَلِيدِ
910 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن خَالِدٍ الْمِصِّيصِيُّ، ثَنَا حَجَّاجُ بن مُحَمَّدٍ، ثَنَا أَبُو غَسَّانَ مُحَمَّدُ بن مُطَرِّفٍ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا دَخَلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ قَامَ رَجُلٌ، فَقَالَ: يَا رَبِّ، ائْذَنْ لِي فِي الزَّرْعِ، فَيَأْذَنُ لَهُ فَيَبْذُرُ حَبَّهُ، فَلا يَلْتَفِتُ حَتَّى يَكُونَ طُولُ كُلِّ سُنْبُلَةٍ اثْنَيْ عَشَرَ ذِرَاعًا، ثُمَّ لا يَبْرَحُ مَكَانَهُ حَتَّى يَكُونَ مِنْهُ ركامٌ أَمْثَالُ الْجِبَالِ". فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لا تَجِدُ هَذَا الرَّجُلَ إِلا قُرَشِيًّا أَوْ أَنْصَارِيًّا، فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلا غَسَّانُ، تَفَرَّدَ بِهِ: حَجَّاجُ بن مُحَمَّدٍ

911 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُصَيْرٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ، ثَنَا مُبَارَكُ بن فَضَالَةَ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"لا تَقُصَّ الرُّؤْيَا إِلا عَلَى عَالِمٍ أَوْ نَاصِحٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُبَارَكِ بن فَضَالَةَ إِلا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو
912 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُصَيْرٍ، أَنَا الشَّاذَكُونِيُّ، ثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي زِنَادٍ إِلا أَبُو أُمَيَّةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الشَّاذَكُونِيُّ
913 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ، ثَنَا سُفْيَانُ بن وَكِيعِ بن الْجَرَّاحِ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تُصَافِحُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلٍ إِلا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ

914 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الأَخْرَمُ، ثَنَا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بن عَلِيٍّ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ، ثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا افْتَتَحَ الصَّلاةَ، قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ثُمَّ يَسْكُتُ هُنَيْهَةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شُعْبَةَ إِلا أَبُو دَاوُدَ
915 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ، ثَنَا الْفَضْلُ بن سَهْلٍ الأَعْرَجُ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن مَنْصُورٍ، ثَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بن إِسْحَاقَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ جَلَّ ذِكْرُهُ أَذِنَ لِي أَنْ أُحَدِّثَ عَنْ دِيكٍ قَدْ مَرَقَتْ رِجْلاهُ الأَرْضَ، وعُنُقُهُ مُنْثَنِي تَحْتَ الْعَرْشِ، وَهُوَ يَقُولُ: سُبْحَانَكَ مَا أَعْظَمَكَ رَبَّنَا ! فَرَدَّ عَلَيْهِ: مَا يَعْلَمُ ذَلِكَ مَنْ حَلَفَ بِي كَاذِبًا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُعَاوِيَةَ بن إِسْحَاقَ إِلا إِسْرَائِيلُ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن مَنْصُورٍ

916 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بن عَلِيٍّ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ، نَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عُمَرَ بن أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ عَلَى عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: كَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:"صَالِحًا بِخَيْرٍ مِنْ رَجُلٍ لَمْ يُصْبِحْ صَائِمًا، وَلَمْ يَعُدْ مَرِيضًا، وَلَمْ يَتْبَعْ جَنَازَةً". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَرَ بن أَبِي سَلَمَةَ إِلا أَبُو عَوَانَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو دَاوُدَ
917 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُبَيْدِ بن عَقِيلٍ الْمُقْرِئُ، نَا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، نَا الْحَسَنُ بن أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ أَشْعَثَ بن جَابِرٍ الْحُدَّانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"مَنْ تَابَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَشْعَثَ إِلا الْحَسَنُ بن أَبِي جَعْفَرٍ، وَلا عَنِ الْحَسَنِ إِلا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُبَيْدِ بن عَقِيلٍ

918 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا سَلَمَةُ بن شَبِيبٍ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن إِبْرَاهِيمَ الْغِفَارِيُّ، نَا حُرُّ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَذَّاءُ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَحَبُّ الدِّينِ إِلَى اللَّهِ الْحَنِيفِيَّةُ السَّمْحَةُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ إِلا حُرُّ بن عَبْدِ اللَّهِ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ اللَّهِ بن إِبْرَاهِيمَ
919 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا عَمَّارُ بن خَالِدٍ، نَا أَبُو صَيْفِيٍّ، قَالَ سَمِعْتُ مُجَاهِدًا أَبَا الْحَجَّاجِ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ رَجُلا أُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَرَأَى عَبْدَهُ فَوْقَ دَرَجَتِهِ، فَقَالَ: يَا رَبِّ، هَذَا عَبْدِي فَوْقَ دَرَجَتِي فِي الْجَنَّةِ؟ فَقَالَ لَهُ: نَعَمْ، جَزَيْتُهُ بِعَمَلِهِ وجَزَيْتُكَ بِعَمَلِكَ
920 - وَبِهِ: سَمِعْتُ مُجَاهِدًا أَبَا الْحَجَّاجِ، يُحَدِّثُ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ أَوَّلَ سَائِقٍ إِلَى الْجَنَّةِ مَمْلُوكٌ، أَطَاعَ اللَّهَ، وَأَطَاعَ مَوَالِيَهُ، أَوْ سَيِّدَهُ
921 - وَبِهِ: سَمِعْتُ مُجَاهِدًا، يُحَدِّثُ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا مِنْ صَدَقَةٍ أَفْضَلُ مِنْ صَدَقَةٍ تُصُدِّقَ بِهَا عَلَى مَمْلُوكٍ عِنْدَ مَلِيكِ سُوءٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُجَاهِدٍ إِلا أَبُو صَيْفِيٍّ

922 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا أَحْمَدُ بن ثَابِتٍ الْجَحْدَرِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عُمَرَ بن سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بن عَمْرِو بن جَرِيرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"كَرِهَ الشِّكَالَ فِي الْخَيْلِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَرَ بن سَعِيدٍ إِلا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ
923 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مُعَاوِيَةَ الْحَذَّاءُ الْوَاسِطِيُّ، نَا أَبِي، نَا دَاوُدُ بن الزِّبْرِقَانِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:"نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كَسْبِ الْحَجَّامِ
924 - وَبِهِ: عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ مَلَكًا يُنَادِي: اللَّهُمَّ عَجِّلَ لِمُنْفِقٍ خَلَفًا، ولِمُمْسِكٍ تَلَفًا". لَمْ يَرْوِ هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ إِلا دَاوُدُ بن الزِّبْرِقَانِ، تَفَرَّدَ بِهِمَا: مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ أَبِيهِ
925 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ الْعَلافُ، ثَنَا يَعْقُوبُ بن إِسْحَاقَ الْحَضْرَمِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ الطَّائِفِيُّ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ مَعْنِ بن مُحَمَّدٍ الْغِفَارِيُّ، عَنْ حَنْظَلَةَ بن عَلِيٍّ الأَسْلَمِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الطَّاعِمُ الشَّاكِرُ مِثْلُ الصَّائِمِ الصَّابِرِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ إِلا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ، وَلا عَنْ مُحَمَّدٍ إِلا يَعْقُوبُ الْحَضْرَمِيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ

926 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ الْعَلافُ، نَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، نَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مُجَبَّرٍ، نَا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فَدَعَا بِدُعَاءٍ لَمْ يَسْمَعِ النَّاسُ مِثْلَهُ، وَاسْتَعَاذَ اسْتِعَاذَةً لَمْ يَسْمَعِ النَّاسُ مَثَلَهَا، فَقَالَ لَهُ بَعْضُ النَّاسِ: كَيْفَ لَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنْ نَدْعُوَ بِمِثْلِ مَا دَعَوْتَ، وَأَنْ نَسْتَعِيذَ كَمَا اسْتَعَذْتَ؟ فَقَالَ:"قُولُوا: اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مِمَّا سَأَلَكَ مُحَمَّدٌ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ، ونَسْتَعيذُ مِمَّا اسْتَعَاذَ مِنْهُ مُحَمَّدٌ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ إِلا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ، وَلا عَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ إِلا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مُجَبَّرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: يَزِيدُ بن هَارُونَ

927 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ الْعَلافُ، ثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الإِمَامُ، ثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَامِرِ بن سَعْدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَخْطَأَنِي الْعِشَاءُ ذَاتَ لَيْلَةٍ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وأَخْطَأَنِي أَنْ يَدْعُوَنِي أَحَدٌ مِنْ إِخْوَانِنَا، فَصَلَّيْتُ الْعِشَاءَ، ثُمَّ أَرَدْتُ أَنْ أَنَامَ فَلَمْ أَقْدِرْ، وَأَرَدْتُ أَنْ أُصَلِّيَ فَلَمْ أَقْدِرْ، فَإِذَا رَجُلٌ عِنْدَ حُجْرَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَتَيْتُهُ، فَإِذَا هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي، فَصَلَّى ثُمَّ اسْتَنَدَ إِلَى السَّارِيَةِ الَّتِي كَانَ يُصَلِّي إِلَيْهَا، فَقَالَ:"مَنْ هَذَا؟ أَبُو هِرٍّ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: أَخْطَأَكَ الْعِشَاءُ مَعَنَا اللَّيْلَةَ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: انْطَلِقْ إِلَى الْمَنْزِلِ، فَقُلْ: هَلُمُّوا الطَّعَامَ الَّذِي عِنْدَكُمْ، فَأَعْطَوْنِي صَحْفَةً فِيهَا عَصِيدَةٌ بِتَمْرٍ، فَأَتَيْتُ بِهَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعْتُهَا بَيْنَ يَدَيْهِ، فَقَالَ لِي:"ادْعُ لِي أَهْلَ الْمَسْجِدِ"، فَقُلْتُ فِي نَفْسِي: الْوَيْلُ لِي مِمَّا أَرَى مِنْ قِلَّةِ الطَّعَامِ، وَالْوَيْلُ لِي مِنَ الْمَعْصِيَةِ، فَآتِي الرَّجُلَ وَهُوَ نَائِمٌ فَأُوقِظُهُ، وَأَقُولُ: أَجِبْ، وَآتِي الرَّجُلَ وَهُوَ يُصَلِّي، فَأَقُولُ: أَجِبْ، حَتَّى اجْتَمَعُوا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَضَعَ أَصَابِعَهُ فِيهَا، وَغَمَزَ نَوَاحِيَهَا، وَقَالَ: كُلُوا بِسْمِ اللَّهِ، فَأَكَلُوا حَتَّى شَبِعُوا، وَأَكَلْتُ حَتَّى شَبِعْتُ، فَقَالَ:"خُذْهَا يَا أَبَا هِرٍّ، فَارْدُدْهَا إِلَى آلِ

مُحَمَّدٍ، فَمَا فِي آلِ مُحَمَّدٍ طَعَامٌ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ غَيْرُهُ، أَهْدَاهَا إِلَيْنَا رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ،"فَأَخَذْتُ الصَّحْفَةَ فَرَفَعْتُهَا، فَإِذَا هِيَ كَهَيْئَتِهَا حِينَ وَضَعْتُهَا، إِلا أَنَّ فِيهَا آثَارَ خُطُوطِ أَصَابِعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَامِرِ بن سَعْدٍ إِلا جَعْفَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَكَمِ، وَلا عَنْ جَعْفَرٍ إِلا ابْنُهُ عَبْدُ الْحَمِيدِ، وَلا عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ إِلا حَفْصُ بن عُمَرَ الإِمَامُ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ
928 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا عَمَّارُ بن خَالِدٍ، ثَنَا عَلِيُّ بن غُرَابٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَغْلِبَنَّكُمْ أَهْلُ الْبَادِيَةِ عَلَى اسْمِ صَلاتِكُمْ، سَمَّاهَا اللَّهُ الْعِشَاءَ ويُسَمُّونَهَا الْعَتَمَةَ
929 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا شُعَيْبُ بن عَبْدِ الْحَمِيدِ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، نَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن الْحُسَيْنِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْوَلِيمَةُ أَوَّلَ يَوْمٍ حَقٌّ، وَالثَّانِي مَعْرُوفٌ، وَالثَّالِثُ رِيَاءٌ وَسُمْعَةٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَنْصُورٍ إِلا عَبْدُ الْمَلِكِ بن الْحُسَيْنِ

930 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا رَوْحُ بن حَاتِمٍ أَبُو غَسَّانَ الْجُذُوعِيُّ، نَا عَمْرُو بن سُفْيَانَ الْقُطَعِيُّ، نَا الْحَسَنُ بن أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"أَفْضَلُ الصَّدَقَةِ مَا كَانَ عَنْ ظَهْرِ غِنًى". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ إِلا الْحَسَنُ بن أَبِي جَعْفَرٍ
931 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا رَوْحُ بن حَاتِمٍ أَبُو غَسَّانَ، نَا مُوسَى بن مَسْعُودٍ أَبُو حُذَيْفَةَ، نَا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَبِعْ حَاضِرٌ لِبَادٍ، وَمَنِ اشْتَرَى مُصَرَّاةً فَهُوَ بِخَيْرِ النَّظَرَيْنِ، إِنْ شَاءَ رَدَّهَا وَرَدَّ مَعَهَا صَاعًا مِنْ تَمْرٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ إِلا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ، وَلا عَنْ مُحَمَّدِ بن مُسْلِمٍ إِلا أَبُو حُذَيْفَةَ، تَفَرَّدَ بِهِ: رَوْحُ بن حَاتِمٍ
932 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا إِبْرَاهِيمُ بن بِسْطَامٍ الزَّعْفَرَانِيُّ، نَا رَوْحُ بن عُبَادَةَ، نَا أَبُو عَامِرٍ الْخَزَّازُ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"إِذَا اسْتَجْمَرَ أَحَدُكُمْ فَلْيُوتِرْ، فَإِنَّ اللَّهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ، أَمَا تَرَى السَّمَوَاتِ سَبْعًا، وَالأَيَّامَ، وَالأَرَضِينَ سَبْعًا، وَالطَّوَافَ، وَالْجِمَارَ"، وَذَكَرَ أَشْيَاءَ. لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْخَزَّازِ إِلا رَوْحٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِبْرَاهِيمُ بن بِسْطَامٍ

933 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن خَلَفِ بن صَالِحٍ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا مُحْرِزُ بن بَشَّارٍ، حَدَّثَنِي صَالِحٌ الْمُرِّيُّ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أَرْبَعُونَ خُلُقًا يُدْخِلُ اللَّهُ بِهَا الْجَنَّةَ، أَرْفَعُهَا خُلُقًا مَنِيحَةُ شَاةٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ إِلا صَالِحٌ الْمُرِّيُّ
934 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ، نَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلاةٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ إِسْرَائِيلَ إِلا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو
935 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا سُلَيْمَانُ الشَّاذَكُونِيُّ، نَا دَاوُدُ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ، عَنْ عِمْرَانَ بن كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"بِحَسْبِكَ مِنْ نِسَاءِ الْعَالِمِ أَرْبَعٌ: فَاطِمَةُ بنتُ مُحَمَّدٍ، وَخَدِيجَةُ بنتُ خُوَيْلِدٍ، وَمَرْيَمُ بنتُ عِمْرَانَ، وَآسِيَةُ بنتُ مُزَاحِمٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ إِلا دَاوُدُ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ: الشَّاذَكُونِيُّ

936 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا يَحْيَى بن الْفَضْلِ الْخِرَقِيُّ، نَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ، أَخْبَرَنِي عَدِيُّ بن الْفَضْلِ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا تَغَوَّلَتْ لَكُمُ الْغُولُ فَنَادَوْا بِالأَذَانِ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ إِذَا سَمِعَ النِّدَاءَ أَدْبَرَ وَلَهُ حُصَاصٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ إِلا عَدِيُّ بن الْفَضْلِ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَبُو عَامِرٍ
937 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، نَا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو، نَا زُهَيْرٌ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا حَضَرَ الطَّعَامُ وَأُقِيمَتِ الصَّلاةُ، فابْدَءُوا بِالطَّعَامِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ إِلا زُهَيْرٌ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو

938 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ الْوَشَّاءُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا زَيْدُ بن الْحَرِيشِ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ، فَإِذَا كَبَّرَ فَكَبِّرُوا، وَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا، وَإِذَا قَالَ: سَمِعَ اللَّهِ لِمَنْ حَمِدَهُ، فَقُولُوا: اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ، وَإِذَا سَجَدَ فَاسْجُدُوا، وَإِذَا صَلَّى قَاعِدًا فَصَلُّوا قُعُودًا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَمْرٍو إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ الْمَكِّيُّ، تَفَرَّدَ بِهِ: زَيْدُ بن الْحَرِيشِ

939 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلَمَةَ، ثَنَا حَمَّادُ بن قِيرَاطٍ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:"أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ نَبِيٌّ قَبْلِي: أُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ، وَلَمْ تَحِلَّ لِنَبِيٍّ قَبْلِي، وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، وَكَانَ مَنْ قَبْلَنَا يُصَلُّونَ فِي الْمَحَارِيبِ، وَبُعِثْتُ إِلَى كُلِّ أَسْوَدَ وَأَحْمَرَ، وَكَانَ الرَّجُلُ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً، وَنُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ بَيْنَ يَدَيَّ، يَسْمَعُ بِي الْقَوْمُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ مَسِيرَةُ شَهْرٍ فَيُرْعَبُونَ مِنِّي، وَجُعِلَ لِيَ الرُّعْبُ نَصْرًا، وَقِيلَ لِي: سَلْ تُعْطَهْ، فَجَعَلْتُهَا شَفَاعَةً لأُمَّتِي، وَهِيَ نَائِلَةٌ مَنْ شَهِدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ لا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ إِلا حَمَّادُ بن قِيرَاطٍ
940 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، ثَنَا أَحْمَدُ بن أَبِي سُرَيْجٍ، ثَنَا شُعَيْبُ بن حَرْبٍ، نَا كَامِلٌ أَبُو الْعَلاءِ، ثَنَا أَبُو صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ امْرَأَةً دَخَلْتِ النَّارَ فِي هِرَّةٍ لَهَا، كَانَتْ رَبَطَتْهَا فَلا تُطْعِمُهَا وَلا تُخَلِّيهَا تَأْكُلُ مِنْ حَشَائِشِ الأَرْضِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ كَامِلٍ أَبِي الْعَلاءِ إِلا شُعَيْبُ بن حَرْبٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: أَحْمَدُ بن أَبِي سُرَيْجٍ

941 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، نَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلَمَةَ، ثَنَا أَبُو زُهَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن كُرَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَسْرِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَنْتَهِبُ نُهْبَةً يَرْفَعُ الْمُؤْمِنُونَ إِلَيْهِ رُءُوسَهُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن كُرَيْبٍ إِلا أَبُو زُهَيْرٍ

942 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، نَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلَمَةَ، ثَنَا أَبُو زُهَيْرٍ، نَا وِقَاءُ بن إِيَاسٍ الْوَالِبِيُّ، قَالَ سَمِعْتُ سُهَيْلَ بن ذَكْوَانَ أَبِي صَالِحٍ، يَذْكُرُ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَابَ رَجُلٍ مِنَ الأَنْصَارِ فَسَلَّمَ، وَالأَنْصَارِيُّ عَلَى امْرَأَتِهِ، فَرَدَّ عَلَيْهِ وَهُوَ عَلَيْهَا، ثُمَّ سَلَّمَ الثَّانِيَةَ، فَرَدَّ عَلَيْهِ وَلَمْ يَقُمْ، ثُمَّ انْصَرَفَ لَمَّا لَمْ يَأْذَنْ لَهُ، فَقَامَ الآخَرُ قَبْلَ أَنْ يَفْرُغَ، وَخَرَجَ فِي أَثَرِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَطْلُبُهُ، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: فَأَتَيْنَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ قَائِمٌ، فَاجْتَمَعْنَا إِلَيْهِ، وَاغْتَسَلَ الرَّجُلُ فِي نَهْرٍ إِلَى جَانِبِ دَارِهِ، فَأَقْبَلَ وَقَدِ اغْتَسَلَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَقَدِ اغْتَسَلَ، وَمَا وَجَبَ عَلَيْهِ الْغُسْلُ"، فَجَاءَ الرَّجُلُ يَعْتَذِرُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ بِأَمْرِهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"اغْتَسَلْتَ وَلَمْ يَجِبْ عَلَيْكَ الْغُسْلُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ وِقَاءَ إِلا أَبُو زُهَيْرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلَمَةَ

943 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، ثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن عَاصِمٍ الرَّازِيُّ، ثَنَا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ، نَا دَاوُدُ الأَوْدِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنْ كَانَ الشُّؤْمُ فِي شَيْءٍ فَفِي الدَّارِ، وَالْمَرْأَةِ، وَالْفَرَسِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ دَاوُدَ الأَوْدِيِّ إِلا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ
944 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن رُسْتَهْ، نَا سَعِيدُ بن أَبِي الرَّبِيعِ السَّمَّانُ، نَا زِيَادُ بن مَيْمُونٍ، حَدَّثَنِي هِشَامُ بن حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ دُعِي إِلَى وَلِيمَةٍ فَلَمْ يُجِبْ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ هِشَامٍ إِلا زِيَادُ بن مَيْمُونٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: سَعِيدُ بن أَبِي رَبِيعٍ

945 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن رُسْتَهْ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عِمْرَانَ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن نَافِعٍ، حَدَّثَنِي مَعْمَرُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ قُسَيْطٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: جَاءَ بِلالٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤْذِنُهُ بِصَلاةِ الصُّبْحِ، فَقَالَ: مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ، فَعَادَ إِلَيْهِ، فَرَأَى مِنْهُ ثِقْلَةً، قَالَ: مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ، فَذَهَبَ فَأَذَّنَ، فَزَادَ فِي أَذَانِهِ: الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا هَذَا الَّذِي زِدْتَ فِي أَذَانِكَ؟"قَالَ: رَأَيْتُ مِنْكَ ثِقْلَةً فَأَحْبَبْتُ أَنْ تَنْشُطَ، فَقَالَ:"اذْهَبْ فَزِدْهُ فِي أَذَانِكَ، وَمُرْ أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ قُسَيْطٍ إِلا مَعْمَرٌ، وَلا عَنْ مَعْمَرٍ إِلا عَبْدُ اللَّهِ بن نَافِعٍ
946 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ الْعَسَّالُ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ الشَّامِيُّ، ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا تَعْزِيرَ فَوْقَ عَشَرَةِ أَسْيَاطٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ إِلا الْوَلِيدُ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ الشَّامِيُّ

947 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ، ثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَتَمَ عِلْمًا عِنْدَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ لَيْثٍ إِلا أَبُو الأَحْوَصِ، تَفَرَّدَ بِهِ: إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو
948 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ، ثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ عُمَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ سَلِيطِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ ذُهَيْلِ بن عَوْفٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ نَحْنُ بِإِبِلٍ مُصَرَّاةٍ تَلْجَأُ الشَّجَرَ، لَيْسَ مَعَهَا رَاعٍ، فَقَالَ بَعْضُنَا: لَوْ قُمْنَا فَحَلَبْنَا، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: كَيْفَ نَحْلِبُهَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِينَا لا نَسْتَأْمِرُهُ؟ فَقَالَ بَعْضُنَا: قَدْ سَكَتَ وسُكُوتُهُ إِذْنٌ، فَقُمْنَا إِلَيْهَا فَدَعَانَا، فَقَالَ:"أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ قَوْمًا أَتَوْكُمْ وَقَدْ نِمْتُمْ فَأَخَذُوا مَا فِي مَزَاوِدِكُمْ، أَضَرُّوا بِكُمْ؟ قَالُوا: نَعَمْ. قَالَ: فَإِنَّ مَا فِي أَخْلافِ هَذِهِ الإِبِلِ كَمَثَلِ مَا فِي مَزَاوِدِكُمْ"، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا يَحِلُّ لِلرَّجُلِ مِنْ مَالِ أَخِيهِ إِذَا افْتَقَرَ إِلَيْهِ؟ قَالَ:"يَأْكُلُ وَلا يَحْمِلُ، وَيَشْرَبُ وَلا يَحْمِلُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُمَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ إِلا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ

949 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، نَا إِسْمَاعِيلُ، نَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ أَبِي حَصِينٍ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ سَأَلَ النَّاسَ لِيُثْرِيَ مَالَهُ، فَإِنَّمَا هُوَ جَمْرٌ مِنْ جَهَنَّمَ، فَمَنْ شَاءَ فَلْيَسْتَكْثِرْ، وَمَنْ شَاءَ فَلْيَسْتَقِلَّ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي حَصِينٍ إِلا قَيْسٌ
950 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَاصِمٍ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بن شَبِيبٍ الْمَدَنِيُّ، ثَنَا أَبُو جَابِرٍ مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الْمَلِكِ، نَا شُعْبَةُ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ كَانَ مِنْكُمْ مُصَلِّيًا بَعْدَ الْجُمُعَةِ فَلْيُصَلِّ أَرْبَعًا". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شُعْبَةَ إِلا أَبُو جَابِرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَبْدُ اللَّهِ بن شَبِيبٍ
951 - وَبِهِ: عَنِ النَّضْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَزْدِيِّ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: عَطَسَ رَجُلانِ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَشَمَّتَ أَحَدَهُمَا وَلَمْ يُشَمِّتِ الآخَرَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، شَمَّتَّ فُلانًا وَلَمْ تُشَمِّتْنِي؟ قَالَ:"إِنَّهُ حَمِدَ اللَّهَ، وَإِنَّكَ لَمْ تَحْمِدْهُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ إِلا شَيْبَانُ، وَلا عَنْ شَيْبَانَ إِلا النَّضْرُ بن عَبْدِ اللَّهِ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَامِرُ بن إِبْرَاهِيمَ

952 - وَبِهِ: عَنْ عَمْرِو بن صَالِحٍ، نَا أَبُو حَمْزَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كَانَ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ رَجُلٌ اشْتَرَى خَمْرًا فَمَزَجَهَا فَجَعَلَ بَعْضَهَا مَاءً، ثُمَّ انْطَلَقَ بِهَا فَبَاعَهَا وَأَخَذَ دَنَانِيرَ، فَجَعَلَهَا فِي كِيسٍ وَرَكِبَ فِي الْبَحْرِ، وَحَمَلَ مَعَهُ قِرْدًا، فَلَمَّا كَانُوا فِي الْبَحْرِ أَخَذَ الْقِرْدُ الْكِيسَ فَتَرَقَّى وَصَعِدَ حَتَّى قَعَدَ عَلَى رَأْسِ الدَّقَلِ، ثُمَّ حَلَّ الْكِيسَ، فَجَعَلَ يُلْقِي دِينَارًا فِي الْبَحْرِ وَدِينَارًا فِي السَّفِينَةِ حَتَّى أَتَى عَلَى مَا فِي الْكِيسِ، يَفْعَلُ الْقِرْدُ ذَلِكَ لَمَّا غَشَّ الرَّجُلُ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ إِلا عَمْرُو بن صَالِحٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَامِرُ بن إِبْرَاهِيمَ
953 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ بن الْوَلِيدِ، نَا أَحْمَدُ بن شَيْبَانَ الرَّمْلِيُّ، نَا عَبْدُ الْمَجِيدِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن أَبِي رَوَّادٍ، عَنْ طَلْحَةَ بن عَمْرٍو، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"ذَنْبٌ يُغْفَرُ، وَذَنْبٌ لا يُغْفَرُ، وَذَنْبٌ يُجَازَى بِهِ، فَأَمَّا الذَّنْبُ الَّذِي لا يُغْفَرُ فَالشِّرْكُ بِاللَّهِ، وَأَمَّا الذَّنْبُ الَّذِي يُغْفَرُ فَعَمَلُكَ فِيمَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ رَبِّكَ، وَأَمَّا الَّذِي تُجَازَى بِهِ فَظُلْمُكَ أَخَاكَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَطَاءٍ إِلا طَلْحَةُ بن عَمْرٍو

954 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن شَاذَانَ، ثَنَا أَبِي، نَا سَعْدُ بن الصَّلْتِ، ثَنَا الْحَسَنُ بن عَمْرٍو الْفُقَيْمِيُّ، عَنْ يَزِيدَ بن خُصَيْفَةَ، عَنْ ثَوْبَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ صَامَ سِتَّةَ أَيَّامٍ بَعْدَ الْفِطْرِ مُتَتَابِعَةً، فَكَأَنَّمَا صَامَ السَّنَةَ". لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْحَسَنِ بن عَمْرٍو إِلا سَعْدُ بن الصَّلْتِ، تَفَرَّدَ بِهِ: شَاذَانُ، وَقَالَ: عَنْ يَزِيدَ، عَنْ ثَوْبَانَ وَإِنَّمَا هُوَ: يَزِيدُ يَعْنِي ابْنَ خُصَيْفَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن ثَوْبَانَ
955 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ، نَا أَبِي، ثَنَا حَجَّاجُ بن نُصَيْرٍ، ثَنَا عَبَّادُ بن رَاشِدٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"تُعْرَضُ الأَعْمَالُ عَلَى اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَتَجِيءُ الصَّلاةُ، فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، أَنَا الصَّلاةُ، فَيَقُولُ اللَّهُ: إِنَّكِ عَلَى خَيْرٍ، وَتَجِيءُ الصَّدَقَةُ، فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، أَنَا الصَّدَقَةُ، فَيَقُولُ: إِنَّكِ عَلَى خَيْرٍ، وَيَجِيءُ الصَّوْمُ، فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، أَنَا الصَّوْمُ، فَيَقُولُ: إِنَّكَ عَلَى خَيْرٍ، حَتَّى يَجِيءَ الإِسْلامُ، فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، أَنْتَ السَّلامُ، وَأَنَا الإِسْلامُ، فَيَقُولُ اللَّهُ: إِنَّكَ عَلَى خَيْرٍ، بِكَ آخُذُ الْيَوْمَ، وَبِكَ أُعْطِي، فَيَقُولُ اللَّهُ: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ، وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَ