2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

مجلد51.و52.كتاب المعجم الكبير-الطبراني{من20189 الي20923}

مجلد 51.

كتاب : المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

إِخْوَانِنَا إِنْ كَانَ إِنْفاقُنا عَلَى أَزْوَاجِنَا وَبَنِي إِخْوَانِنَا يُجْزِئُ عَنَّا وَإِلا أَنْفَقْنا فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ فَدَخَلَ بِلالٌ فَأَخْبَرَهُ، فَقَالَ:أَقْرِئْهُما السَّلامَ وَرَحْمَةَ اللَّهِ، وأَنْبِئْهُما أَنَّ إِنْفاقَهُما عَلَى أَزْوَاجِهِمَا، وَبَنِي أَخَوَاتِهِما ضِعْفَيْنِ: ضِعْفُ الصِّلَةِ، وَضِعْفُ الصَّدَقَةِ.
20189 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن مَنْصُورٍ الْمِصِّيصِيُّ الرَّمَادِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن أَبِي شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا مُوسَى بن أَعْيَنَ، عَنْ خَالِدِ بن أَبِي يَزِيدَ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ مُجَالِدِ بن سَعِيدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ زَيْنَبَ، امْرَأَةِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الصَّدَقَةَ عَلَى ذِي الْقَرَابَةِ تُضَاعَفُ مَرَّتَيْنِ فِي الأَجْرِ.
20190 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعُ بن الْجَرَّاحِ، عَنْ أَبِي الْعُمَيْسِ، عَنْ يَزِيدَ بن جَعْدَبَةَ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنْ زَيْنَبَ امْرَأَةِ عَبْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيَّةِ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْطَاهَا بِخَيْبَرَ خَمْسِينَ وَسْقًا تَمْرًا، وَعِشْرِينَ وَسْقًا شَعِيرًا بِالْمَدِينَةِ
زَيْنَبُ بنتُ قَيْسِ بن مَخْرَمَةَ الزُّهْرِيَّةُ
20191 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بن عَمْرِو بن مُحَمَّدٍ الْعَنْقَزِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا أَسْبَاطُ بن نَصْرٍ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كاتَبَتْنِي زَيْنَبُ بنتُ قَيْسِ بن مَخْرَمَةَ عَلَى عَشَرَةِ آلافٍ فَلَمَّا حَلَّتْ تَرَكَتْ لِي أَلْفًا، وَكَانَتْ زَيْنَبُ مِمَّنْ

صَلَّى مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقِبْلَتَيْنِ.
زَيْنَبُ الأَسَدِيَّةُ.
20192 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا الْقَاسِمُ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَامِرُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَصْبَهَانِيُّ، عَنْ يَعْقُوبَ بن عَبْدِ اللَّهِ الْقُمِّيِّ، عَنْ عَنْبَسَةَ بن سَعِيدٍ، عَنْ زَكَرِيَّا بن خَالِدٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ زَيْنَبَ الأَسَدِيَّةِ، أَنَّهَا قَالَتْ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَبِي مَاتَ وَتَرَكَ جَارِيَةً فَوَلَدَتْ غُلامًا، وَإِنَّا كُنَّا نَتَّهِمُها، فَقَالَ:ائْتُونِي بِهِفَلَمَّا أَتَوْهُ بِهِ نَظَرَ إِلَيْهِ، وَقَالَ:إِنَّ الْمِيرَاثَ لَهُ، وَأَمَّا أَنْتِ فَاحْتَجِبِي مِنْهُ.
زَيْنَبُ بنتُ نُبَيْطٍ الأَنْصَارِيَّةُ امْرَأَةُ أَنَسِ بن مَالِكٍ.
20193 - حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَذَنِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُمَارَةَ الْحَزَمِيِّ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ نُبَيْطِ بن جَابِرٍ، امْرَأَةِ أَنَسِ بن مَالِكٍ، قَالَتْ: أَوْصَى أَبُو أُمَامَةَ بأُمِّي وَخَالَتِي إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَأَتَاهُ حُلِيٌّ مِنْ ذَهَبٍ ولؤلؤٍ يُقَالُ الرِّعاثُ، قَالَتْ:فَحَلاهُنَّ مِنَ الرِّعاثِ.
زَيْنَبُ بنتُ حُمَيْدٍ.
20194 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُولٍ

الْمِصْرِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ، حَدَّثَنِي أَبُو عَقِيلٍ، زُهْرَةُ بن مَعْبَدٍ، عَنْ جَدِّهِ عَبْدِ اللَّهِ بن هِشَامٍ، وَكَانَ قَدْ أَدْرَكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَذَهَبَتْ بِهِ أُمُّهُ زَيْنَبُ بنتُ حُمَيْدٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هُوَ صَغِيرٌ،فَمَسَحَ عَلَى رَأْسِهِ وَدَعَا لَهُ.
بَابُ السِّينِ.
سَهْلَةُ بنتُ سُهَيْلِ بن عَمْرٍو امْرَأَةُ أَبِي حُذَيْفَةَ بن عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ مِنْ أَخْبَارِهَا
20195 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي مُلَيْكَةَ، أَنَّ الْقَاسِمَ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي بَكْرٍ أَخْبَرَهُ، أَنَّ عَائِشَةَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ سَهْلَةَ بنتَ سُهَيْلِ بن عَمْرٍو، جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ سَالِمًا مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ مَعَنَا فِي بَيْتِنَا، وَقَدْ بَلَغَ مَا يَبْلُغُ الرِّجَالُ، وَقَدْ عَلِمَ مَا يَعْلَمُ الرِّجَالُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَرْضِعِيهِ تَحْرُمِي عَلَيْهِ
20196 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن الْمُنْذِرِ الْقَزَّازُ، ثنا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي زِيَادٍ الْقَدَّاحِ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْقَاسِمُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ امْرَأَةَ حُذَيْفَةَ جَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنَّ سَالِمًا مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ يَدْخُلُ عَلِيَّ وَأَنَا وَاضِعَةٌ ثَوْبِي، فَأَجِدُ فِي نَفْسِي،

فَقَالَ:أَرْضِعِيهِ يَذْهَبُ عَنْكِ الَّذِي تَجِدِينَ.
20197 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن مَسْلَمَةَ الأُمَوِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، وَرَبِيعَةَ بن أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَائِشَةَ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ سَهْلَةَ بنتَ سُهَيْلٍ أَنْ تُرْضِعَ سَالِمًا لِيُذْهِبَ مَا فِي نَفْسِ أَبِي حُذَيْفَةَ.
20198 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ يُوسُفُ بن يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْحَكَمِ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ سَهْلَةُ بنتُ سُهَيْلٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي لأَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ أَمَرِ سَالِمٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَرْضِعِيهِفَقَالَتْ: إِنَّهُ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقَالَ:أَلَيْسَ أَعْلَمُ أَنَّهُ رَجُلٌ؟قَالَتْ: فَفَعَلَتْ، فَأَتَتْهُ، فَقَالَتْ: وَالَّذِي أَكْرَمَكَ بِمَا أَكْرَمَكَ بِهِ، مَا رَأَيْتُ فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ شَيْئًا.
20199 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن خَالِدِ بن مُسَافِرٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ، وَعُمْرَةُ بنتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ أَبَا حُذَيْفَةَ بن عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ بن عَبْدِ شَمْسٍ، وَكَانَ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا مَعَ

رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَبَنَّى سَالِمًا كَمَا تَبَنَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْدَ بن حَارِثَةَ، وَكَانَ مَنْ تَبَنَّى رَجُلا فِي الْجَاهِلِيَّةِ دَعَاهُ النَّاسُ إِلَيْهِ، وَوَرِثَ مِنْ مِيرَاثَهِ حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ فِي ذَلِكَ: "ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ"[الأحزاب آية 5] فَرُدُّوا إِلَى آبَائِهِمْ، فَمَنْ لَمْ يُعْلَمْ لَهُ أَبٌ كَانَ مَوْلًى، قَالَتْ عَائِشَةُ: وَإِنَّ سَهْلَةَ بنتَ سُهَيْلِ بن عَمْرٍو الْقُرَشِيِّ ثُمَّ الْعَامِرِيِّ كَانَتْ تَحْتَ أَبِي حُذَيْفَةَ بن عُتْبَةَ جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَنْزَلَ اللَّهُ ذَلِكَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا نَرَى سَالِمًا وَلَدًا، وَكَانَ يَأْوِي مَعِي وَمَعَ أَبِي حُذَيْفَةَ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ، وَيَرَانِي وَأَنَا فَضْلٌ، وَقَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِمْ مَا قَدْ عَلِمْتَ، فَمَا تَرَى فِي شَأْنِهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَرْضِعِيهِ فَأَرْضَعَتُهُ خَمْسَ رَضَعَاتٍ، فَيُحَرَّمُ بِهِنَّ وَكَانَ بِمَنْزِلَةِ وَلَدِهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ.
مَا أَسْنَدَتْ سَهْلَةُ بنتُ سُهَيْلٍ.
20200 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثنا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْقَاسِمِ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ سَهْلَةَ بنتِ سُهَيْلِ بن عَمْرٍو، امْرَأَةِ أَبِي حُذَيْفَةَ، أَنَّهَا قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ سَالِمًا مَوْلَى حُذَيْفَةَ يَدْخُلُ عَلِيَّ وَهُوَ ذُو لِحْيَةٍ، فَقَالَ

رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَرْضِعِيهِ، فَقُلْتُ: كَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ ذُو لِحْيَةٍ؟ فَقَالَ:أَرْضِعِيهِفَأَرْضَعْتُهُ، فَكَانَ يَدْخُلُ عَلَيْهَا.
20201 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن هُبَيْرَةَ، عَنْ سَهْلَةَ بنتِ سُهَيْلٍ، أَنَّهَا قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، تَغْتَسِلُ إِحْدَانَا إِذَا احْتَلَمَتْ؟ قَالَ:نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ.
سَهْلَةُ بنتُ عَاصِمِ بن عَدِيٍّ الأَنْصَارِيَّةُ.
20202 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَكَمِ بن أَبِي زِيَادٍ الْقَطَوَانِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عِمْرَانَ، عَنْ سَعِيدِ بن زِيَادٍ الْمُكْتِبِ، عَنْ حَفْصِ بن عُمَرَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، قَالَ: سَمِعْتُ جَدَّتِي سَهْلَةَ بنتَ عَاصِمِ بن عَدِيٍّ الأَنْصَارِيَّةَ، تَقُولُ: وُلِدْتُ بِحُنَيْنٍ يَوْمَ فَتَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حُنَيْنًا، فَسَمَّانِي سَهْلَةَ، وَقَالَ:سَهَّلَ اللَّهُ أَمْرَكُمْ، وَضَرَبَ لِي بِسَهْمٍ، وزَوَّجَنِي عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ يَوْمَ وُلِدْتُ.
سُبَيْعَةُ بنتُ الْحَارِثِ الأَسْلَمِيَّةُ.
مَا أَسْنَدَتْ سُبَيْعَةُ بنتُ الْحَارِثِ.
20203 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، وَعَمْرِو بن عُتْبَةَ، أنهما كتبا إلى سبيعة بنت الحارث الأسلمية يسألانها عَنْ أَمْرِهَا، فَكَتَبَتْ إِلَيْهِمَا أَنَّهَا وَضَعَتْ بَعْدَ وَفَاةِ زَوْجِهَا بِخَمْسٍ وَعِشْرِينَ، فَهُيِّأَتْ لِطَلَبِ الْخَيْرِ، فَمَرَّ

بِهَا أَبو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ، فَقَالَ: قَدْ أَسْرَعْتِ اعْتَدِّي آخِرَ الأَجَلَيْنِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، اسْتَغْفِرْ لِي، فَقَالَ:وَمَا ذَاكَ؟فَأَخْبَرْتُهُ الْخَبَرَ، فَقَالَ:إِنْ وَجَدْتِ زَوْجًا صَالِحًا فَتَزَوَّجِي
20204 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ سُبَيْعَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ: تُوُفِّيَ زَوْجِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ، وَهُوَ سَعْدُ بن خَوْلَةَ فَلَبِثْتُ بَعْدَهُ شَهْرَيْنِ، ثُمَّ وَضَعَتُ مَا فِي بَطْنِي، فَمَرَّ أَبُو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ، أَخُو بني عَبْدِ الدَّارِ فَدَخَلَ عَلَى حَمَوَيَّ، وَقَدْ كَانَ يُرِيدُنِي لِنَفْسِهِ، وَقَدْ تَهَيَّأَتُ لِلنِّكَاحِ وتَحَصَّنْتُ، فَقَالَ: مَا لَكِ يَا سُبَيْعَةُ؟ قُلْتُ: أَرَدْتُ التَّزَوُّجَ، قَالَ: لا، وَاللَّهِ إِنَّهُ لأَرْبَعَةُ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا، فَلَبِسْتُ ثِيَابِي، وَجِئْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي بَيْتِ أُمِّ سَلَمَةَ، فَسَأَلْتُهُ، فَقَالَ:حَلَلْتِ فَتَزَوَّجِي.
20205 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن نَصْرٍ الصَّائِغُ الْبَغْدَادِيُّ، قَالا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ الدَّرَاوَرْدِيُّ، عَنْ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عِكْرِمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ بن الْخَطَّابِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ

سُبَيْعَةَ الأَسْلَمِيَّةِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ، فَإِنَّهُ لا يَمُوتُ بِهَا أَحَدٌ إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
20206 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن أَبِي حَبِيبٍ، أَنَّ ابْنَ شِهَابٍ، كَتَبَ يَذْكُرُ أَنَّ عُبَيْدَ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ بن مَسْعُودٍ، أَخْبَرَهُ عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ كَتَبَ إِلَى ابْنِ الأَرْقَمِ أَنْ سَلْ سُبَيْعَةَ الأَسْلَمِيَّةَ كَيْفَ أَمَرَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ تُوُفِّيَ زَوْجُهَا؟ فَقَالَتْ:أَفْتَانِي إِذَا وَضَعْتُ أَنْ أَنْكِحَ
20207 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، أَنَّ أَبَاهُ كَتَبَ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بن الأَرْقَمِ الزُّهْرِيِّ يَأْمُرُهُ أَنْ يَدْخُلَ عَلَى سُبَيْعَةَ بنتِ الْحَارِثِ الأَسْلَمِيَّةِ، فَيَسْأَلُهَا عَنْ حَدِيثِهَا، وَعَمَّا قَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَسْقَطَتْ، فَكَتَبَ عُمَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، يُخْبِرُهُ أَنَّ سُبَيْعَةَ أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ سَعْدِ بن خَوْلَةَ، وَهُوَ مِنْ بني عَامِرٍ، وَكَانَ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا، تُوُفِّيَ عَنْهَا فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ، وَهِيَ حَامِلٌ فَوَضَعَتْ حَمْلَهَا بَعْدَ وَفَاتِهِ، فَلَمَّا تَعَلَّتْ مِنْ نِفَاسِهَا تَجَمَّلَتْ لِلْخُطَّابِ،

فَدَخَلَ عَلَيْهَا أَبُو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ رَجُلٌ مِنْ بني عَبْدِ الدَّارِ، فَقَالَ لَهَا: مَا لِي أَرَاكِ مُتَجَمِّلَةً؟ لَعَلَّكِ تُرِيدِينَ النِّكَاحَ، إِنَّكِ وَاللَّهِ مَا أَنْتِ بناكِحٍ حَتَّى يَمُرَّ عَلَيْكِ أَرْبَعَةُ أَشْهُرٍ وَعَشْرٌ، قَالَتْ سُبَيْعَةُ: فَلَمَّا قَالَ لِي ذَلِكَ جَمَعْتُ عَلِيَّ ثِيَابِي حَتَّى أَمْسَيْتُ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَسَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ، فَأَفْتَانِي بِأَنِّي قَدْ حَلَلْتُ يَوْمَ وَضَعْتُ حَمْلِي، وَأَمَرَنِي بِالتَّزْوِيجِ إِنْ بَدَا لِي.
20208 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: أَرْسَلَ مَرْوَانُ عَبْدَ اللَّهِ بن عُتْبَةَ إِلَى سُبَيْعَةَ بنتِ الْحَارِثِ يَسْأَلُهَا عَمَّا أَفْتَاهَا أَفْتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ سَعْدِ بن خَوْلَةَ، فَتُوُفِّيَ عَنْهَا فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ، وَكَانَ بَدْرِيًّا، فَوَضَعَتْ حَمْلَهَا قَبْلَ أَنْ يَمْضِي لَهَا أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا مِنْ وَفَاتِهِ، فَلَقِيَهَا أَبُو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ حِينَ تَعَلَّتْ مِنْ نِفَاسِهَا، وَقَدِ اكْتَحَلَتْ، فَقَالَ: لَعَلَّكِ تُرِيدِينَ النِّكَاحَ، إِنَّهَا أَرْبَعَةُ أَشْهُرٍ وَعَشْرٌ مِنْ وَفَاةِ زَوْجِكِ، قَالَتْ: فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرْتُ لَهُ مَا قَالَ أَبُو السَّنَابِلِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ حَلَلْتِ حِينَ وَضَعْتِ حَمْلَكِ.
سَلْمَى بنتُ قَيْسٍ أُمُّ الْمُنْذِرِ الأَنْصَارِيَّةُ
إحْدَى خَالاتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20209 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَيُّوبَ، صَاحِبُ الْمَغَازِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ: حَدَّثَنِي سَلِيطُ بن أَيُّوبَ، عَنِ الْحَكَمِ بن سُلَيْمٍ، عَنْ أُمِّهِ سَلْمَى بنتِ قَيْسٍ، وَكَانَتْ إِحْدَى خَالاتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَدْ صَلَّتْ مَعَهُ الْقِبْلَتَيْنِ، وَكَانَتْ إِحْدَى نِسَاءِ بني عَدِيِّ بن النَّجَّارِ، قَالَتْ: جِئْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَبَايَعْتُهُ فِي نِسْوَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ، فَلَمَّا شَرَطَ عَلَيْنَا أَنْ لا نُشْرِكَ بِاللَّهِ شَيْئًا، وَلا نَسْرِقَ، وَلا نَزْنِي، وَلا نَقْتُلْ أَوْلادَنَا، وَلا نَأْتِي بِبُهْتَانٍ نَفْتَرِيَهُ بَيْنَ أَيْدِينَا وَأَرْجُلِنَا، وَلا نَعْصِيَهُ فِي مَعْرُوفٍ، قَالَ:وَلا تَغْشُشْنَ أَزْوَاجَكُنَّقَالَتْ: فَبَايَعْنَاهُ، ثُمَّ انْصَرَفْنَا، فَقُلْتُ لامْرَأَةٍ مِنْهُنَّ: ارْجِعِي فَاسْأَلِي رَسُولَ اللَّهِ مَا حَرَّمَ عَلَيْنَا مِنْ أَمْوَالِ أَزْوَاجِنَا؟ فَسَأَلْتُهُ، فَقَالَ:تَأْخُذُ مَالَهُ فَتُجَاوِزُ بِهِ غَيْرَهُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي سَلِيطُ بن أَيُّوبَ، عَنْ أُمِّهِ سَلْمَى بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: بَايَعْتُ بَايَعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَنْ بَايَعَهُ مِنَ النِّسَاءِ، فَذَكَرَ مِثْلَهُ، وَلَمْ يُذْكَرْ فِي الإِسْنَادِ الْحَكَمَ بن سُلَيْمٍ.
20210 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سِنَانٍ الْعَوَقِيُّ، ثنا فُلَيْحُ بن سُلَيْمَانَ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَيُّوبُ بن

عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَنْصَارِيُّ، عَنْ يَعْقُوبَ بن أَبِي يَعْقُوبَ، عَنْ أُمِّ الْمُنْذِرِ الأَنْصَارِيَّةِ، وَكَانَتْ إِحْدَى خَالاتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ عَلِيٌّ، وَعَلِيٌّ نَاقِهٌ مِنْ مَرِضٍ، وَفِي الْبَيْتِ عِذْقٌ مُعَلَّقٌ، فَأَكَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهُ وَهُوَ قَائِمٌ، وَعَلِيٌّ مَعَهُ، فَقَالَ:لا تَأْكُلْ مِنْ ذَا فَإِنَّهُ لا يُوَافِقُكَفَجَلَسَ فَصَنَعْتُ لَهُ سِلْقًا، وَشَعِيرًا، فَقَالَ:كُلْ مِنْ هَذَا فَإِنَّهُ أَوْفَقُ لَكَ.
سَلْمَى امْرَأَةُ أَبِي رَافِعٍ
مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يُقَالُ مَوْلاةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُقَالُ مَوْلاةُ صَفِّيَةَ بنتِ عَبْدِالْمُطَّلِبِ.
20211 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ النَّوْفَلِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالا: ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا مَعْنُ بن عِيسَى، ثنا فَائِدٌ، مَوْلَى عَبَّادٍ، عَنْ مَوْلاهُ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَكْرَهُ أَنْ يُؤْخَذَ مِنْ رَأْسِ الطَّعَامِ
20212 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي الْمَوالِ، حَدَّثَنِي فَائِدٌ، مَوْلَى عَلِيِّ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى، وَكَانَتْ خَادِمًا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: كَانَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اشْتَكَى أَحَدٌ

مِنَّا رَأْسَهُ، قَالَ:اذْهَبْ فَاحْتَجِمْوَإِذَا اشْتَكَى رِجْلَهُ، قَالَ:اذْهَبْ فَاخْضِبْهَا بِالْحِنَّاءِ.
20213 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، ثنا فَائِدٌ، مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي سَلْمَى اُمُّ رَافِعٍ، قَالَتْ:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا تُصِيبُهُ قَرْحَةٌ، وَلا شَوْكَةٌ إِلا وَضَعَ عَلَيْهَا حِنَّاءَ.
20214 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنْ هِشَامِ بن سَعْدٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:بَيْتٌ لا تَمْرَ فِيهِ لا طَعَامَ فِيهِ.
20215 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن حَمْزَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن نَشِيطٍ الْمَخْزُومِيُّ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن زَكَرِيَّا، عَنْ حَارِثَةَ بن مُحَمَّدٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أُمِّهِ، وَكَانَتْ خَادِمًا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:بَيْتٌ لا تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ.
20216 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا الْفُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا فَائِدٌ، مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ، أَنَّ جَدَّتَهُ سَلْمَى أَخْبَرَتْهُ، قَالَتْ:دَخَلْتُ عَلَى الْحَسَنِ بن عَلِيٍّ، وَعَبْدِ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ، وَعَبْدِ اللَّهِ بن عَبَّاسٍ، فَقَالُوا: صِفِي

لَنَا طَعَامًا مِمَّا كَانَ يُعْجِبُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْلُهُ، فَقَالَتْ: يَا بنيَّ إِذًا لا تَشْتَهُونَهُ الْيَوْمَ، فَقُمْتُ فَأَخَذْتُ شَعِيرًا فَطَحَنَتُهُ، ونَسَفْتُهُ وَجَعَلْتُ مِنْهُ خُبْزَةً وَكَانْ أَدْمَهَ الزَّيْتِ، وَنَثَرْتُ عَلَيْهِ الْفُلْفُلِ فَقَرَّبْتُهُ إِلَيْهِمْ، وَقُلْتُ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبُّ هَذَا.
20217 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا فُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا فَائِدٌ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيٍّ، أَنَّ جَدَّتَهُ سَلْمَى أَخْبَرَتْهُ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ أَبَا رَافِعٍ إِلَى بني أُمَيَّةَ بن زَيْدٍ يَقْتُلُ الْكِلابَ، وَبَعَثَ رَجُلا آخَرَ بِقَتْلِ الْكِلابِ.
20218 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا فُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا فَائِدٌ، مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، أَنَّ جَدَّتَهُ سَلْمَى مَوْلاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهَا أَنَّهَا صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَزِيرَةً، وقَرَّبَتْها فَأَكَلَ وَمَعَهُ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَبَقِيَ مِنْهَا قَلِيلٌ، فَمَرَّ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْرَابِيٌّ، فَدَعَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَها الأَعْرَابِيُّ كُلَّهَا بِيَدِهِ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:ضَعْهُثُمَّ قَالَ:سَمِّ اللَّهَ، وَكُلْ مِنْ أَدْنَاهَا تَشْبَعْفَشَبِعَ

مِنْهَا وَفَضَلَتْ فَضْلَةٌ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن صَدَقَةَ، ثنا هِلالُ بن بِشْرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن عَثْمَةَ، ثنا مُوسَى بن يَعْقُوبَ الزَّمْعِيُّ، عَنْ فَائِدٍ، مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ، أَنَّ جَدَّتَهُ سَلْمَى أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهَا ذَاتَ يَوْمٍ فَصَنَعَتْ لَهُ خَزِيرَةَ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
20219 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا فُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا فَائِدٌ، مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيٍّ، أَنَّ جَدَّتَهُ سَلْمَى أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ إِلَى أَبِي رَافِعٍ بِشَاةٍ، وَذَلِكَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ فِيمَا أَعْلَمُ، فَصَلاهَا أَبُو رَافِعٍ، وَجَعَلَهَا فِي مِكْتَلٍ ثُمَّ انْطَلَقَ بِهَا، فَلَقِيَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَاجِعًا مِنَ الْخَنْدَقِ، فَقَالَ لَهُ:يَا أَبَا رَافِعٍ، نَاوِلْنِي الذِّرَاعَفَنَاوَلْتُهُ، ثُمَّ قَالَ:يَا أَبَا رَافِعٍ، نَاوِلْنِي الذِّرَاعَفَنَاوَلْتُهُ، ثُمَّ قَالَ:يَا أَبَا رَافِعٍ، نَاوِلْنِي الذِّرَاعَفَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ لِلشَّاةِ إِلا ذِرَاعَيْنِ؟ فَقَالَ:لَوْ سَكَتَّ لَنَاوَلْتَنِي مَا سَأَلْتُكَ
20220 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن عَلِيِّ بن الْحَسَنِ الرَّافِعِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْفَضْلِ الرَّافِعِيُّ، عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى، أَنَّهَا قَالَتْ: إِنِّي لَمَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالأَسْوَاقِ، فَقَالَ:لَيَطْلُعَنَّ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ إِذْ سَمِعْتُ

الْخَشْفَةَ، فَإِذَا عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ.
20221 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا عَمْرُو بن مُحَمَّدٍ النَّاقِدُ، قَالا: ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، ثنا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ سَلْمَى امْرَأَةُ أَبِي رَافِعٍ تَشْكُو زَوْجَهَا أَبَا رَافِعٍ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، يَضْرِبُنِي، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا لَكَ وَلَهَا؟فَقَالَ: إِنَّهَا تُؤْذِينِي، فَقَالَ لَهَا:بِمَ تُؤْذِينَهُ؟فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهُ خَرَجَتْ مِنْهُ رِيحٌ، وَقَامَ يُصَلِّي، فَقُلْتُ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ خَرَجَ مِنْهُ رِيحٌ فَلْيُعِدِ الْوُضُوءَفَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ:لا تَضْرِبْهَا.
20222 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبُو بَكْرٍ الْحَنَفِيُّ، ثنا بُكَيْرُ بن مِسْمَارٍ، أَخْبَرَنِي زَيْدُ بن أَسْلَمَ، عَنْ سَلْمَى أُمِّ بني أَبِي رَافِعٍ، مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهَا قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي بِكَلِمَاتٍ وَلا تُكْثِرْ عَلَيَّ، فَقَالَ:قُولِي: اللَّهُ أَكْبَرُ عَشَرَ مِرَارٍ يَقُولُ اللَّهُ: هَذَا لِي، وَقُولِي سُبْحَانَ اللَّهِ عَشْرَ مِرَارٍ يَقُولُ اللَّهُ: هَذَا لِي، وَقُولِي اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي يَقُولُ: قَدْ فَعَلْتُ، فَتَقُولِينَ عَشْرَ مِرَارٍ وَيَقُولُ: قَدْ فَعَلْتُ.
سَلْمَى بنتُ عُمَيْسِ بن مَعْبَدٍ

الْخَثْعَمِيَّةُ أُخْتُ أَسْمَاءَ
20223 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ بن إِبْرَاهِيمَ بن عُقْبَةَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الأَخَوَاتُ الْمُؤْمِنَاتُفَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
سَلْمَى بنتُ نَصْرٍ الْمُحارِبِيَّةُ يُقَالُ لَهَا صُحْبَةٌ.
20224 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَاصِمِ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ، عَنْ سَلْمَى بنتِ نَصْرٍ الْمُحارِبِيَّةِ، قَالَتْ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ عَنْ عَتَاقَةِ وَلَدِ الزِّنَا، فقالتأَعْتِقِيهِ.
سُمَيَّةُ بنتُ خَبَاطٍ
مَوْلاةُ أَبِي حُذَيْفَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِاللَّهِ بن عُمَرَ بن مَخْزُومٍ أُمُّ عَمَّارِ بن يَاسِرٍ وَكَانَتْ مِمَّنْ عُذِّبَ فِي ذَاتِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا.
20225 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثنا أَسَدُ بن خَالِدٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن قَرْمٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي زِنادٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَفَّانَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لأَبِي عَمَّارٍ، وَأُمِّ عَمَّارٍ:اصْبِرُوا آلَ يَاسِرٍ مَوْعِدُكُمُ الْجَنَّةُ
سُفَانَةُ بنتُ حَاتِمٍ الطَّائِيِّ أُخْتُ عَدِيِّ بن حَاتِمٍ.
السَّوْدَاءُ بنتُ عَاصِمِ بن خَالِدِ بن ضِرَارِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِاللَّهِ بن قَرْطِ بن رَزَاحِ بن عَدِيِّ بن كَعْبٍ.
20226 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن

الْخَطَّابِ، حَدَّثَنَا نَائِلَةُ، عَنْ أُمِّ عَاصِمٍ، عَنِ السَّوْدَاءِ، قَالَتْ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأُبَايِعَهُ، فَقَالَ:انْطَلِقِي فَاخْتَضِبِي، ثُمَّ تَعَالَى حَتَّى أُبَايِعَكِ.
20227 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو إِسْحَاقَ الأَزْدِيُّ، حَدَّثَتْنَا نَائِلَةُ، عَنْ أُمِّ عَاصِمٍ، عَنِ السَّوْدَاءِ، قَالَتْ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأُبَايِعَهُ، فَقَالَ:انْطَلِقِي فَاخْتَضِبِي، ثُمَّ تَعَالَى حَتَّى أُبَايِعَكِ.
السَّوْدَاءُ بنتُ خَلَفِ بن ضِرَارِ بن عَبْدِاللَّهِ بن قَرْطِ بن زَرَاحِ بن عَدِيِّ بن كَعْبٍ.
سُعْدَى الْمُرِّيَّةُ امْرَأَةُ طَلْحَةَ بن عُبَيْدِ اللَّهِ.
20228 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا هَارُونُ بن إِسْحَاقَ الْهَمْدَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ الْقَنَّادُ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن طَلْحَةَ، عَنْ أُمِّهِ سُعْدَى الْمُرِّيَّةِ، قَالَتْ: مَرَّ عُمَرُ بِطَلْحَةَ بَعْدَ وَفَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُكْتَئِبٌ، فَقَالَ لَهُ: مَا لَكَ أَسَاءَتْكَ إِمْرَةُ ابْنُ عَمِّكَ؟ فَقَالَ: لا، وَلَكِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنِّي لأَعْلَمُ كَلِمَةً لا يَقُولُهَا عِنْدَ مَوْتِهِ إِلا كَانَتْ نُورًا فِي صَحِيفَتِهِ، وَإِنَّ جَسَدَهُ وَرُوحَهُ لَيَجِدَانِ لَهَا رَوْحًا عِنْدَ الْمَوْتِفَمَا سَأَلْتُهُ عَنْهَا حَتَّى مَاتَ، فَقَالَ عُمَرُ: أَنَا أَعْلَمُهَا هِيَ الَّتِي أَرَادَ عَلَيْهَا عَمَّهُ فَلَوْ عَلِمَ شَيْئًا أَنْجَى لَهُ مِنْهَا

لأَمَرَه.
سُعْدَى امْرَأَةٌ أُخْرَى لَمْ تُنْسَبْ.
20229 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، قَالَ: ثنا مُعَلَّى بن أَسْعَدَ الْعَمِّيُّ، ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، عَنْ عُثْمَانَ بن حَكِيمٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ جَدَّتِهِ سُعْدَى أَوْ أَسْمَاءَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: دَخَلَ عَلَى ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَقَالَ لَهَا:يَا عَمَّةُ حُجِّيفَقَالَتْ: إِنِّي امْرَأَةٌ ثَقِيلَةٌ، وَإِنِّي أَخَافُ الْحَبْسَ، فَقَالَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّيَ حَيْثُ حُبِسْتُ.
سُدَيْسَةُ مَوْلاةُ حَفْصَةَ بنتِ عُمَرَ
20230 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْفَضْلِ بن مُوَفَّقٍ، ثنا أَبِي، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ سُدَيْسَةَ مَوْلاةِ حَفْصَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الشَّيْطَانَ لَمْ يَلْقَ عُمَرَ مُنْذُ أَسْلَمَ إِلا خَرَّ لِوَجْهِهِ.
سِيرِينُ أُخْتُ مَارِيَةَ سَرِيَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهِيَ أُمُّ عَبْدِالرَّحْمَنِ بن حَسَّانَ بن ثَابِتٍ، كَانَ الْمُقَوْقِسُ مَلِكُ الْقِبْطِ أَهْدَى أُخْتَهَا إِلَي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَهَبَهَا لِحَسَّانَ بن ثَابِتٍ فَوَلَدَتْ لَهُ عَبْدَالرَّحْمَنِ بن حَسَّانَ.
20231 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا جُبَارَةُ بن مُغْلِسٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، حَدَّثَنِي أُسَامَةُ بن زَيْدٍ، عَنِ الْمُنْذِرِ بن عُبَيْدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حَسَّانَ بن ثَابِتٍ، عَنْ أُمِّهِ سِيرِينَ، قَالَتْ: حَضَرْتُ مَوْتَ إِبْرَاهِيمَ ابْنِ

رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكُنْتُ كُلَّمَا صِحْتُ وَأُخْتِي، وَصَاحَ النِّسَاءُ لا يَنْهَانَا، فَلَمَّا مَاتَ نَهَانَا عَنِ الصَّيَّاحِ، وَحَمَلَهُ إِلَى شَفِيرِ الْقَبْرِ، وَالْعَبَّاسُ إِلَى جَنْبِهِ، وَنَزَلَ فِي قَبْرِهِ الْفَضْلُ بن عَبَّاسٍ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ وَأَنَا أَبْكِي عِنْدَ قَبْرِهِ، وكَسَفَتِ الشَّمْسُ، فَقَالَ النَّاسُ: هَذَا لِمَوْتِهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّهَا لا تُكْسَفُ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِوَرَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فُرْجَةً فِي الْقَبْرِ، فَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُسَدَّ، فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ تَنْفَعُهُ؟ فَقَالَ:أَمَا أَنَّهَا تَنْفَعُهُ، وَلا تَضُرُّهُ، وَلَكِنْ تَضُرُّ بِعَيْنِ الْحَيِّوَمَاتَ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ لِعَشْرٍ خَلَوْنَ مِنْ رَبِيعٍ الأَوَّلِ سَنَةَ عَشْرٍ.
20232 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الزُّبَيْرُ بن بَكَّارٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن زَبَالَةَ الْمَخْزُومِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن طَلْحَةَ التَّيْمِيِّ، عَنْ إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَارِثَةَ بن النُّعْمَانِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حَسَّانَ بن ثَابِتٍ، عَنْ أُمِّهِ سِيرِينَ، قَالَتْ: حُضِرَ ابْنُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَرَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكُلَّمَا صِحْتُ أَنَا وَأُخْتِي نَهَانَا عَنِ الصَّيَّاحِ، وَغَسَّلَهُ الْفَضْلُ بن الْعَبَّاسِ، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْعَبَّاسُ، وَجُعِلَ عَلَى سَرِيرٍ، ثُمَّ حُمِلَ فَرَأَيْتُهُ جَالِسًا عَلَى شَفِيرِ الْقَبْرِ إِلَى جَنْبِهِ الْعَبَّاسُ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَنَزَلَ فِي

قَبْرِهِ الْفَضْلُ بن عَبَّاسٍ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ وَأَنَا أَصِيحُ عِنْدَ الْقَبْرِ وَمَا نَهَانِي أَحَدٌ، وخُسِفَتِ الشَّمْسُ يَوْمَئِذٍ، فَقَالَ: النَّاسُ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا يُخْسَفُ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِوَرَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فُرْجَةً فِي اللَّبَنِ، فَأَمَرَ أَنْ تُسَدَّ، فَقَالَ:إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا عَمِلَ عَمَلا أَحَبَّ اللَّهُ أَنْ يُتْقِنَهُوَمَاتَ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ لأَرْبَعٍ خَلَوْنَ مِنْ رَبِيعٍ الأَوَّلِ سَنَةَ عَشْرٍ .
سَرَّاءُ بنتُ نَبْهَانَ الْغَنَوِيَّةُ.
20233 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ بن مَخْلَدٍ، ثنا رَبِيعَةُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حِصْنٍ الْغَنَوِيُّ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي سَرَّاءُ بنتُ نَبْهَانَ، وَكَانَتْ رَبَّةَ بَيْتٍ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ:هَلْ تَدْرُونَ أَيُّ يَوْمٍ هَذَا؟قَالَتْ: وَهُوَ الْيَوْمُ الَّذِي تَدْعُونَ يَوْمَ الرُّوسِ، قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ:إِنَّ هَذَا أَوْسَطُ أَيَّامِ التَّشْرِيقِقَالَ:هَلْ تَدْرُونَ أَيُّ بَلَدٍ هَذَا؟قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ:إِنَّ هَذَا الْمَشْعَرُ الْحَرَامُثُمَّ قَالَ:إِنِّي لا أَدْرِي لِعَلِّي لا أَلْقَاكُمْ بَعْدَ هَذَا، أَلا وَإِنَّ دِمَاءَكُمْ، وَأَمْوَالَكُمْ، وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا، حَتَّى تَلْقَوْا رَبَّكُمْ فَيَسْأَلُكُمْ عَنْ أَعْمَالِكُمْ، أَلا فَلْيُبَلِّغْ أَدْنَاكُمْ أَقْصاكُمْ، أَلا هَلْ بَلَّغْتُفَلَمَّا قَدِمَ الْمَدِينَةَ لَمْ يَلْبَثْ

إِلا قَلِيلا حَتَّى مَاتَ.
20234 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَزِيدُ بن عَمْرِو بن الْبَرَاءِ الْغَنَوِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن الْحَارِثِ الْغَسَّانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَتْنَا شَاكِيَةُ بنتُ الْجَعْدِ، عَنْ سَرَّاءَ بنتِ نَبْهَانَ الْغَنَوِيَّةِ، قَالَتْ: احْتَفَرَ الْحَيُّ فِي دَارِ كِلابٍ فَأَصَابُوا كَنْزًا عَادِيًّا، فَقَالَ كِلابٌ: دَارُنَا، وَقَالَ الْحَيُّ: احْتَفَرْنا، فَنَافَرُوهُمْ ذَلِكَ إِلَى إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَضَى بِهِ لِلْحَيِّ وَأَخَذَ مِنْهُمُ الْخُمُسَ فَاشْتَرَيْنَا بنصِيبِنا مِنْ ذَلِكَ مِائَةً مِنَ النَّعَمِ، فَأَتَيْنَا بِهَا الْحَيَّ فَأَرَادَ الْمُصَّدِّقُ أَنْ يُصْدِقَنا فَأَبَيْنَا عَلَيْهِ، وَأَتَيْنَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ذَلِكَ، فَقَالَ:إِنْ كُنْتُمْ جَعَلْتُمُوهَا مَعَ غَيْرِهَا وَإِلا فَلا شَيْءَ عَلَيْكُمْ فِي هَذَا الْعَامِوَقَالَ:إِنَّ الْمُصَّدِّقَ إِذَا انْصَرَفَ عَنِ الْقَوْمِ وَهُوَ عَنْهُمْ رَاضٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمْ، وَإِذَا انْصَرَفَ وَهُوَ عَلَيْهِمْ سَاخِطٌ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ.
20235 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَزِيدُ بن عَمْرِو بن الْبَرَاءِ الْغَنَوِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن الْحَارِثِ، قَالَ: حَدَّثَتْنَا شَاكِيَةُ بنتُ الْجَعْدِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ سَرَّاءَ بنتَ نَبْهَانَ الْغَنَوِيَّةَ، تَقُولُ: سَأَلَ نُصَيْبٌ غُلامُنَا غُلامُنَاالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْحَيَّاتِ، مَا يَقْتُلُ مِنْهَا؟ قَالَتْ: فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:اقْتُلُوا مَا ظَهْرَ مِنْهَا كَبِيرَها وصَغِيرَها، أَسْوَدَها وأَبْيَضَها، فَإِنَّ مَنْ قَتَلَهَا مِنْ أُمَّتِي كَانَتْ فِدَاءً لَهُ مِنَ النَّارِ، وَمَنْ

قَتَلَتْهُ كَانَ شَهِيدًا.
سَلامَةُ بنتُ مَعْقِلٍ الْخُزَاعِيَّةُ.
20236 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ عَبْدُ اللَّهِ بن الْحُسَيْنِ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الْخَطَّابِ بن صَالِحٍ، عَنْ أُمِّهِ سَلامَةَ بنتِ مَعْقِلٍ، قَالَتْ: قَدِمَ بِي عَمِّي فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَبَاعَنِي مِنَ الْحُبَابِ بن عَمْرٍو فَاسْتَسَرَنِي، فَوَلَدْتُ لَهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن الْحُبَابِ، وَكَانَ إِذَا كَانَ الرَّبِيعُ عَطَّلُوا النَّخْلَ مِنَ السَّقِيِّ، فَيَبْعَثُونَ بنوَاضِحِهِمْ، فَكَانَ يَبْعَثُنِي بناضِحِهِ، فَرُبَّمَا مَكَثْتُ شَهْرَيْنِ أَرْعَاهُ، وَرُبَّمَا تَمَادَيْتُ عَلَيْهِ حَتَّى أَعْتَمَ عَلَيْهِ، فَخَرَجْتُ عَامًا مِنْ تِلْكَ الأَعْوامِ كَمَا كُنْتُ أَخْرُجُ فَتُوُفِّيَ خَلْفِي، وَتَرَكَ دَيْنًا فَلَمَّا قَدِمْتُ،قَالَتْ لِيَ امْرَأَتُهُ الآنَ وَاللَّهِ تُبَاعِينَ يَا سَلامَةُ فِي الدَّيْنِ، فَقُلْتُ: إِنْ كَانَ اللَّهُ قَضَى ذَلِكَ عَلِيَّ احْتَسَبْتُ، فَجِئْتُ فَجِئْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرْتُهُ خَبَرِي فَقَالَ:مَنْ صَاحِبُ تَرِكَةِ الْحُبَابِ؟قَالُوا: أَخُوهُ أَبُو الْيُسْرِ بن عَمْرٍو، فَدُعِيَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَعْتِقُوهَا فَإِذَا سَمِعْتُمْ بِرَقِيقٍ قَدِمَ عَلَيْنَا فَائْتُونِي أُعَوِّضُكُمْ مِنْهَافَأَعْتَقُوهَا وَقَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَقِيقٌ فَدَعَا أَبَا الْيُسْرِ فَقَالَ:خُذْ مِنْ هَذَا الرَّقِيقِ غُلامًا لابْنِ أَخِيكَفَانْطَلَقَ فَأَخَذَ غُلامًا ضَعِيفًا

سَقِيمًا، وَتَرَكَ أَشِدَّاءَ أقوياءَ، فَقُلْتُ: مَا مَنَعَكَ أَنْ تَأْخُذَ مِنَ الأقْوِياءِ؟ فَقَالَ: خِفْتُهُمْ وَاللَّهِ عَلَى ابْنِ أَخِي، فَمَا لَبِثَ أَنْ مَاتَ، قَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ: فَحَدَّثْتُ رَبِيعَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بِهَذَا الْحَدِيثِ، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا أَعْتَقَهُمْ عُمَرُ إِلا بِهَذَا الْحَدِيثِ.
سَلامَةُ بنتُ الْحُرِّ الْجَعْفِيَّةُ.
20237 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ، عَنْ أُمِّ دَاوُدَ الْوَابِشِيَّةِ، عَنْ سَلامَةَ بنتِ الْحُرِّ، قَالَتْ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بُدُوِّ الإِسْلامِ وَأَنَا أَرْعَى، فَقَالَ:يَا سَلامَةُ، بِمَ تَشْهَدِينَ؟قُلْتُ: أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا.
20238 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن حَمَّادٍ الْحَضْرَمِيُّ، وَأَبُو هِشَامٍ الرِّفَاعِيُّ، قَالا: ثنا وَكِيعٌ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ غُرَابٍ، عَنْ عَقِيلَةَ، مَوْلاةِ أُمِّ الْبَنِينَ، عَنْ سَلامَةَ بنتِ الْحُرِّ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:فِي ثَقِيفٍ كَذَّابٌ، وَمُبِيرٌ
20239 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، وَعُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، قَالا: ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، قَالَ: ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالَ: ثنا وَكِيعُ بن الْجَرَّاحِ، حَدَّثَتْنَا أُمُّ غُرَابٍ، عَنِ امْرَأَةٍ يُقَالُ لَهَا عَقِيلَةُ، عَنْ سَلامَةَ بنتِ الْحُرِّ، أُخْتِ خَرْشَةَ بنتِ الْحُرِّ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

يَقُولُ:يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَقُومُونَ سَاعَةً لا يَجِدُونَ إِمَامًا يُصَلِّي لَهُمْ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، قَالا: ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ، عَنْ طَلْحَةَ، عَنْ أُمِّ غُرَابٍ، قَالَتْ: أَخْبَرَتْنِي مَوْلاةٌ لِبَنِي فَزَارَةَ يُقَالُ لَهَا عَقِيلَةُ، أَوْ عُقَيْلَةُ، عَنْ سَلامَةَ بنتِ الْحُرِّ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ يَتَدَافَعَ أَهْلُ الْمَسْجِدِ لا يَجِدُونَ أَحَدًا يُصَلِّي لَهُمْ.
سَمْرَاءُ بنتُ نَهِيكٍ.
20240 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن يَزِيدَ الْوَاسِطِيُّ، عَنْ أَبِي بَلْجٍ يَحْيَى بن أَبِي سُلَيْمٍ قَالَ: رَأَيْتُ سَمْرَاءَ بنتَ نَهِيكٍ، وَكَانَتْ قَدْ أَدْرَكَتِ أَدْرَكَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عَلَيْهَا دِرْعٌ غَلِيظٌ، وَخِمَارٌ غَلِيظٌ، بِيَدِهَا سَوْطٌ تُؤَدِّبُ النَّاسَ، وَتَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ، وَتَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ.
سَوْدَةُ بنتُ مُسْرِحٍ.
20241 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن طَرِيفٍ الْبَجَلِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا ضِرَارُ بن صُرَدٍ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ عَلِيِّ بن مُيَسَّرٍ، عَنْ عُمَرَ بن عُمَيْرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن فَيْرُوزَ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ مُسْرِحٍ، قَالَتْ: كُنْتُ فِيمَنْ حَضَرَ فَاطِمَةَ حِينَ ضَرَبَهَا الْمَخَاضُ فِي نِسْوَةٍ، قَالَتْ: فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:كَيْفَ هِيَ؟قُلْنَا: إِنَّهَا

لَتَجْهَدُ، قَالَ:إِذَا هِيَ وَضَعَتْ فَلا تَسْبِقِينِي فِيهِ بِشَيْءٍقَالَتْ: فَوَضَعَتْ فَلَفَفْتُهُ فِي خِرْقَةٍ صَفْرَاءَ وحَنَّكْتُهُ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:كَيْفَ هِيَ؟قُلْتُ: قَدْ وَضَعَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ولَفَفْتُهُ فِي خِرْقَةٍ وحَنَّكْتُهُ، قَالَتْ: فَقَالَ:قَدْ عَصَيْتِينِيقُلْتُ: أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ مَعْصِيَةِ اللَّهِ، وَمَعْصِيَةِ رَسُولِهِ حَنَّكْتُهُ، ولَفَفْتُهُ، وَلَمْ أَجِدْ مِنْ ذَلِكَ بُدًّا، قَالَ:ائْتِينِي بِهِ فَأَلْقَى عَنْهُ الْخِرْقَةَ الصَّفْرَاءَ، ولَفَّهُ فِي خِرْقَةٍ بَيْضَاءَ، وَتَفَلَ فِي فِيهِ، وألْبَاهُ بَرِيقِهِ فَجَاءَ عَلِيٌّ، فَقَالَ:مَا سَمَّيْتُهُ يَا عَلِيُّ؟قَالَ: أَسْمَيْتُهُ جَعْفَرًا يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ:لا، وَلَكِنَّهُ حَسَنٌ، وَبَعْدَهُ حُسَيْنٌ، وَأَنْتَ أَبُو حَسَنِ الْخَيْرِ.
بَابُ الشِّينِ.
شِفَاءُ بنتُ عَبْدِ اللَّهِ بن هَاشِمِ بن خَلَفِ بن عَبْدِ شَمْسٍ أُمُّ سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ.
20242 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا طَاهِرُ بن أَبِي أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا خَالِدُ بن إِلْيَاسَ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ عَنِ الشِّفَاءِ بنتِ خَلَفٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَسْقَى يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي الْمَسْجِدِ وَرَفَعَ يَدَيْهِ، وَقَالَ:اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًاوَحَوَّلَ رِدَاءَهُ.
20243 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ الْعَطَّارُ الْمَكِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نَافِعٍ، عَنْ خَالِدِ بن إِلْيَاسَ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ، عَنِ الشِّفَاءِ أُمَّ سُلَيْمَانَ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَعْمَلَ أَبَا جَهْمِ بن حُذَيْفَةَ عَلَى الْمَغَانِمِ، فَأَصَابَ رَجُلا بِقَوْسِهِ فَشَجَّهُ مُنَقَّلَةً، فَقَضَى فِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِخَمْسَ عَشْرَةَ فَرِيضَةً.
20244 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عِرْقٍ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن الضَّحَّاكِ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الشِّفَاءِ بنتِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَتْ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا أَسْأَلُهُ، فَجَعَلَ يَعْتَذِرُ إِلَيَّ وَأَنَا أَلُومُهُ، فَحَضَرْتُ الظُّهْرَ، فَخَرَجْتُ حَتَّى دَخَلَتْ عَلَيَّ ابْنَتِي وَهِيَ تَحْتَ شُرَحْبِيلِ بن حَسَنَةَ، فَوَجَدْتُ شُرَحْبِيلَ فِي الْبَيْتِ فَجَعَلْتُ أَلُومُهُ، فَقَالَ: يَا جَارِيَةُ لا تَلُومِينِي، فَإِنَّهُ كَانَ لِي ثَوْبٌ اسْتَعَارَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: بِأَبِي وَأُمِّي كُنْتُ أَلُومُهُ مُنْذُ الْيَوْمَ، وَهَذِهِ حَالُهُ، وَلا أَشْعُرُ.
20245 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عُمَرَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَ: حَدَّثَنِي صَالِحُ بن كَيْسَانَ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ، أَنَّ الشِّفَاءَ

بنتَ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا قَاعِدَةٌ عِنْدَ حَفْصَةَ بنتِ عُمَرَ، فَقَالَ:مَا عَلَيْكِ أَنْ تُعَلِّمِينَ هَذِهِ رُقْيَةُ النَّمْلَةِ كَمَا عَلَّمْتِيها الْكِتَابَةَ
20246 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا سُرَيْجُ بن يُونُسَ، وَيَحْيَى بن أَيُّوبَ الْمَقَابِرِيُّ، قَالا: ثنا عُبَيْدَةُ بن حُمَيْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ عُثْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ، عَنْ جَدَّتِهِ الشِّفَاءِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَأَلَهُ رَجُلٌ أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ:إِيمَانٌ بِاللَّهِ، وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَحَجٌّ مَبْرُورٌ.
20247 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا جَعْفَرُ بن حُمَيْدٍ، ثنا الْوَلِيدُ بن أَبِي ثَوْرٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ عُثْمَانَ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ أَبِيهِ، قَالَتْ: جَاءَ رَجُلٌ اِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي أُرِيدُ الْجِهَادَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَقَالَ:أَلا أَدُلُّكَ عَلَى جِهَادٍ لا شَوْكَةَ فِيهِ؟قُلْتُ: بَلَى، قَالَ:حَجٌّ الْبَيْتِ.
20248 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي فُلانٌ الْقُرَشِيُّ، عَنْ جَدَّتِهِ، أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:أَفْضَلُ الأَعْمَالِ إِيمَانٌ بِاللَّهِ، وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَحَجٌّ مَبْرُورٌ
20249 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن

عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا شَبَابَةُ بن سَوَّارٍ، ثنا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ رَجُلٍ، مِنْ آلِ أَبِي حَثْمَةَ، عَنِ الشِّفَاءِ، أَنّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ فَقَالَ:إِيمَانٌ بِاللَّهِ، وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَحَجٌّ مَبْرُورٌ.
20250 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن الضَّحَّاكِ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الشِّفَاءِ بنتِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَتْ: اَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْأَلُهُ، فَجَعَلَ يَعْتَذِرُ إِلَيَّ، وَأَنَا أَلُومُهُ، فَحَضَرَتِ الصَّلاةُ، فَخَرَجْتُ فَدَخَلْتُ عَلَى ابْنَتِي، وَهِيَ تَحْتَ شُرَحْبِيلِ بن حَسَنَةَ، فَوَجَدْتُ شُرَحْبِيلَ فِي الْبَيْتِ، فَقُلْتُ: قَدْ حَضَرَتِ الصَّلاةُ وَأَنْتَ فِي الْبَيْتِ، وَجَعَلْتُ أَلُومُهُ، فَقَالَ:يَا خَالَةُ، لا تَلُومِينِي فَإِنَّهُ كَانَ لَنَا ثَوْبٌ فاسْتَعارَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: بِأَبِي وَأُمِّي كُنْتُ أَلُومُهُ مُنْذُ الْيَوْمَ وَهَذِهِ حَالُهُ وَلا أَشْعُرُ، فَقَالَ شُرَحْبِيلٌ: مَا كَانَ إِلا دِرْعٌ رَفَعْناهُ.
20251 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ، عَنِ الْجَرَّاحِ بن الضَّحَّاكِ، عَنْ كُرَيْبٍ الْكِنْدِيِّ، قَالَ: أَخَذَ عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ بِيَدِي، فَانْطَلَقْنَا إِلَى شَيْخٍ مِنْ قُرَيْشٍ يُقَالُ لَهُ ابْنُ أَبِي حَثْمَةَ، يُصَلِّي إِلَى أُسْطُوَانَةٍ، فَجَلَسْنَا إِلَيْهِ فَلَمَّا

انْصَرَفَ، قَالَ لَهُ عَلِيٌّ حَدِّثْنَا بِحَدِيثِ أُمِّكَ فِي الرُّقْيَةِ، فَقَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمِّي، أَنَّهَا كَانَتْ تَرْقِي بِرُقْيَةٍ لَهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ، فَلَمَّا جَاءَ الإِسْلامُ، قَالَتْ: لا أَرْقِي بِهَا حَتَّى أسْتَأْذِنَ أسْتَأْذِنَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَأَتَيْتُهُ فَاسْتَأْمَرْتُهُ، فَقَالَ:ارْقِ مَا لَمْ يَكُنْ فِيهَا شِرْكٌ.
20252 - حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن مُحَمَّدٍ الْمَلْطِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ عَنْ حَفْصَةَ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى امْرَأَةٍ يُقَالُ لَهَا الشِّفَاءُ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا هَارُونُ بن إِسْحَاقَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ عَنْ حَفْصَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا وَعِنْدَهَا امْرَأَةٌ يُقَالُ لَهَا الشِّفَاءُ تَرْقِي مِنَ النَّمْلَةِ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عَلِّمِيهَا حَفْصَةَ
20253 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِجَدَّتِهِ الشِّفَاءُ:عَلِّمِي حَفْصَةَ رُقْيَتَكِ.
20254 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عُمَرَ بن أَحْمَدَ الْوَكِيعِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن أَبِي الطَّيِّبِ، عَنْ أُمِّ سَلْمَانَ بن

أَبِي حَثْمَةَ، قَالَتْ:رَأَيْنَا نِسَاءً مِنَ الْقَوَاعِدِ يُصَلِّينَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفَرَائِضَ.
20255 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا حُمَيْدُ بن مَسْعَدَةَ، ثنا حُصَيْنُ بن نُمَيْرٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الطَّيِّبِ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ، عَنْ أُمِّهِ، قَالَتْ:رَأَيْنَا النِّسَاءَ الْقَوَاعِدَ يُصَلِّينَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِدِ.
شَمُوسُ بنتُ النُّعْمَانِ بن عَامِرِ بن مُجَمِّعٍ الأَنْصَارِيَّةُ.
20256 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا بِشْرُ بن آدَمَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن سِنَانٍ الْوَاسِطِيُّ، قَالا: ثنا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن سُوَيْدِ بن عَامِرٍ الأَنْصَارِيُّ، عَنْ عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ، عَنِ الشَّمُوسِ بنتِ النُّعْمَانِ، قَالَتْ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤَسِّسُ مَسْجِدَ قِبَاءَ فَرُبَّمَا رَأَيْتُهُ يَحْمِلُ الْحَجَرَ الْعَظِيمَ فَيَنْهَرُهُ إِلَى بَطْنِهِ، فَنَأْتِي لِنَأْخُذَهُ مِنْهُ، فَيَقُولُ:دَعْهُ، وَاحْمِلْ غَيْرَهُ، وَجِبْرِيلُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَؤُمُّ بِهِ الْكَعْبَةَ.
20257 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ثنا شَبَابَةُ بن سَوَّارٍ، ثنا عَاصِمُ بن سُوَيْدِ بن عَامِرِ بن يَزِيدَ بن جَارِيَةَ، حَدَّثَنِي أَبِي سُوَيْدُ بن عَامِرٍ، عَنِ الشَّمُوسِ بنتِ النُّعْمَانِ، قَالَتْ: نَظَرْتُ إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ قَدِمَ،

وَنَزَلَ وَأَسَّسَ هَذَا الْمَسْجِدَ، مَسْجِدَ قِبَاءَ، فَرَأَيْتُهُ يَأْخُذُ الْحَجَرَ، أَوِ الصَّخْرَةَ، حَتَّى يَصْهَرَهُ الْحَجَرُ، وَأَنْظُرُ إِلَى بَيَاضِ التُّرَابِ عَلَى بَطْنِهِ وَسُرَّتِهِ، فَيَأْتِي الرَّجُلُ مِنْ أَصْحَابِهِ وَيَقُولُ: بِأَبِي وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَعْطِنِي أَكْفِكَ، فَيَقُولُ:لا خُذْ حَجَرًا مِثْلَهُحَتَّى أَسَّسَهُ وَيَقُولُ:إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ هُوَ يَؤُمُّ الْكَعْبَةَ، قَالَتْ: فَكَانَ يُقَالُ: إِنَّهُ أَقُومُ مَسْجِدٍ قِبْلَةً.
شَرَافُ بنتُ خَلِيفَةَ بن فَرْوَةَ الْكَلْبِيَّةُ أُخْتُ دَحْيَةَ بن خَلِيفَةَ تَزَوَّجَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَدْخُلْ بِهَا.
20258 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْفَضْلِ بن مُوَفَّقٍ، ثنا أَبِي، ثنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ جَابِرٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، قَالَ:خَطَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ امْرَأَةً مِنْ كَلْبٍ، فَبَعَثَ عَائِشَةَ يَنْظُرُ إِلَيْهَا. شَيْماءُ بنتُ الْحَارِثِ بن عَبْدِ الْعُزَّى بن رِفَاعَةَ، أُخْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الرَّضَاعَةِ.
بَابُ الصَّادِ.
صَفِيَّةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ مِنْ أَخْبَارِهَا.
20259 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَدْخَلَ النِّسَاءَ يَوْمَ الأَحْزَابِ أُطَمًا مِنْ آطَامِ الْمَدِينَةِ، وَكَانَ حَسَّانُ بن ثَابِتٍ رَجُلا جَوَادًا، فَأَدْخَلَهُ مَعَ النِّسَاءِ، وَأَغْلَقَ الْبَابَ فَجَاءَ يَهُودِيٌّ، فَقَعَدَ عَلَى بَابِ الأُطُمِ، فَقَالَتْ

صَفِيَّةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ: انْزِلْ حَسَّانُ إِلَى هَذَا الْعِلْجِ فَاقْتُلْهُ، فَقَالَ: مَا كُنْتُ لأَجْعَلَ نَفْسِي خَطَرًا لِهَذَا الْعِلْجِ، فَائْتَزَرْتُ بِكِسَاءٍ وَأَخَذْتُ فِهْرًا، فَنَزَلْتُ إِلَيْهِ فَقَطَعْتُ رَأْسَهُ.
20260 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الزُّبَيْرُ بن بَكَّارٍ، قَالَ: كَانَتْ صَفِيَّةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، لا تُغَطِّي رَأْسَهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلا مِنْ عَشَرَةً مِنَ الْمُهَاجِرِينَ الأَوَّلِينَ: حَمْزَةُ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَخُوهَا، وَجَعْفَرٌ، وَعَلِيٌّ، ابْنَا أَبِي طَالِبٍ ابْنَا أَخِيهَا، وَالزُّبَيْرُ بن الْعَوَّامِ ابْنُهَا، وَعُثْمَانُ بن عَفَّانَ ابْنُ ابْنَةِ أُخْتِهَا أُمُّهُ أَرْوَى بنتُ كَرِيزٍ، وَأُمُّهَا الْبَيْضَاءُ أُمُّ حَكِيمٍ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَأَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الأَسَدِ، وَأَبُو سَبْرَةَ بن أَبَى رُهْمٍ ابْنَا أُخْتِهَا بَرَّةَ بنتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَأُمُّ طليبِ بن نُمَيْرِ بن وَهْبِ بن عَبْدِ قُصَيٍّ أَرْوَى بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَأُمُّ عَبْدِ اللَّهِ وَأَبِي أَحْمَدَ الأَعْمَى الشَّاعِرِ وَاسْمُهُ عَبْدُ بن جَحْشِ بن رِئَابِ بن يَعْمُرَ بن حُبَيْرَةَ بن مُرَّةَ بن غَنْمِ بن دُودانَ بن أَسَدِ بن خُزَيْمَةَ أُمَيْمَةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَتُوُفِّيَتْ صَفِيَّةُ فِي خِلافَةِ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ.
20261 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، قَالَ: قَالَتْ صَفِيَّةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، تَرْثِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَهْفَ نَفْسِي وَبِتُّ كالمَسْلُوبِ أَرِقْتُ اللَّيْلَ فِعْلَةَ

الْمَحْرُوبِ مِنْ هُمُومٍ وَحَسْرَةٍ أَرْدَفَتْنِي لَيْتَ أَنِّي سُقِيتُهَا بِشَعُوبِ حِينَ قَالُوا إِنَّ الرَّسُولَ قَدْ أَمْسَى وَافَقَتْهُ مَنِيَّةُ الْمَكْتُوبِ حِينَ جِئْنَا لَبَيْتِ آلِ مُحَمَّدٍ فَأَشابَ الْقَذَالُ مِنِّي مَشِيبِي حِينَ رَأَيْنَا بُيُوتَهُ مُوحِشاتٍ لَيْسَ فِيهِنَّ بَعْدُ عَيْشُ غَرِيبِ فَعَلانِي لِذَاكَ حَزْنٌ طَوِيلٌ خَلَطَ الْقَلْبَ فَهُوَ كالمَرْغُوبِ وَقَالَتْ أَيْضًا: أَلا يَا رَسُولَ اللَّهِ كُنْتَ رَجَاءَنا وَكُنْتَ بنا بَرًّا وَلَمْ تَكُ جَافِيَا وَكَانَ بنا بَرًّا رَحِيمًا نَبِيُّنَا لِيَبْكِ عَلَيْكَ الْيَوْمَ مَنْ كَانَ بَاكِيًا لَعَمْرِي مَا أَبْكِي النَّبِيَّ لِمَوْتِهِ وَلَكِنْ لِهَرْجٍ كَانَ بَعْدَكَ آتِيًا كَأَنَّ عَلَى قَلْبِي لِفَقْدِ مُحَمَّدٍ وَمِنْ حُبِّهِ مِنْ بَعْدِ ذَاكَ الْمَكَاوِيَا أَفاطِمُ صَلَّى اللَّهُ رَبُّ مُحَمَّدٍ عَلَى جَدَثٍ أَمْسَى بِيَثْرِبَ ثَاوِيَا أَرَى حَسَنًا أَيْتَمْتَهُ وَتَرَكْتَهُ يَبْكِي وَيَدْعُو جَدَّهُ الْيَوْمَ نَائِيَا فِدًى لِرَسُولِ اللَّهِ أُمِّي وَخَالَتِي وَعَمِّي وَنَفْسِي قَصْرَهُ وَعِيالِيَا صَبَرْتَ وَبَلَّغْتَ الرِّسَالَةَ صَادِقًا وَمِتَ صَلِيبَ الدِّينِ أَبْلَجَ صَافِيَا فَلَوْ أَنَّ رَبَّ الْعَرْشِ أَبْقاكَ بَيْنَنَا سَعِدْنا وَلَكِنَّ أَمْرَهُ كَانَ مَاضِيَا عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ السَّلامُ تَحِيَّةً وَأُدْخِلْتَ جَنَّاتٍ مِنَ الْعَدْنِ رَاضِيَا.
20262 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا حَفْصُ بن غِيَاثٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لَمَّا قُبِضَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:خَرَجَتْ صَفِيَّةُ تَلْتَمِعُ بِرِدَائِها، وَهِيَ تَقُولُ: قَدْ كَانَ بَعْدَكَ أَنْبَاءٌ وهَيْتَةٌ لَوْ

كُنْتَ شَاهِدَهَا لَمْ يَكْثُرِ الْخَطْبُ.
مَا أَسْنَدَتْ صَفِيَّةُ
20263 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الرَّقَاشِيُّ، ثنا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا دَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، ثنا إِسْحَاقُ الْهَاشِمِيُّ، عَنْ صَفِيَّةَ، قَالَتْ:دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَدَّمْتُ إِلَيْهِ كَتِفًا كُنْتُ أَسْحَا لَهُ، فَأَكَلَهَا ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاةِ.
20264 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا إِسْحَاقُ بن مُحَمَّدٍ الْفَرْوِيُّ، حَدَّثَتْنَا أُمُّ عُرْوَةَ بنتُ جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِيهَا، عَنْ جَدَّتِهَا صَفِيَّةَ بنتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا خَرَجَ إِلَى أُحُدٍ جَعَلَ نِسَاءَهُ فِي أُطُمٍ يُقَالُ لَهُ فَارِعٌ، وَجَعَلَ مَعَهُنَّ حَسَّانُ بن ثَابِتٍ، فَكَانَ حَسَّانُ يَطْلُعُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَإِذَا شَدَّ عَلَى الْمُشْرِكِينَ أَشَدَّ مَعَهُ فِي الْحِصْنِ، وَإِذَا رَجَعَ رَجَعَ وَرَاءَهُ، قَالَتْ: فَجَاءَ أُنَاسٌ مِنَ الْيَهُودِ فَتَرَقَّى أَحَدُهُمْ فِي الْحِصْنِ حَتَّى أَطَلَّ الْحِصْنَ عَلَيْنَا، فَقُلْتُ لِحَسَّانَ: قُمْ إِلَيْهِ فَاقْتُلْهُ، فَقَالَ: مَا ذَاكَ فِيَّ وَلَوْ كَانَ ذَلِكَ فِيَّ لَكُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَضَرَبَتْ صَفِيَّةُ رَأْسَهُ حَتَّى قَطَعَتْهُ فَلَمَّا قَطَعَتْهُ، قَالَتْ: يَا حَسَّانُ، قُمْ إِلَى رَأْسِهِ فَارْمِ بِهِ إِلَيْهِمْ وَهُمْ مِنْ أَسْفَلِ الْحِصْنِ، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا ذَاكَ فِيَّ، قَالَتْ: فَأَخَذْتُ بِرَأْسِهِ فَرَمَيْتُهُ عَلَيْهِمْ، فَقَالُوا: قَدْ وَاللَّهِ عَلِمْنَا أَنَّ مُحَمَّدًا لَمْ يَتْرُكْ

أَهْلَهُ خُلُوفًا لَيْسَ مَعَهُمْ أَحَدٌ، وتَفَرَّقُوا، وَذَهَبُوا، قَالَتْ: وَمَرَّ قَبْلَ سَعْدِ بن مُعَاذٍ وَبِهِ أَثَرُ صُفْرَةٍ كَأَنَّهُ كَانَ مُعَرِّسًا قَبْلَ ذَلِكَ وَهُوَ يَقُولُ: مَهْلا قَلِيلا تَلْحَقُ الْهَيْجَا جَمَلْ لا بَأْسَ بِالْمَوْتِ إِذَا حَانَ الأَجَلْ.
صَفِيَّةُ بنتُ شَيْبَةَ بن عُثْمَانَ الْحَجَبِيَّةُ.
20265 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن بَشِيرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ كِلاهُمَا، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي ثَوْرٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، قَالَتْ:لَمَّا اطْمَأَنَّ النَّاسُ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ طَافَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى بَعِيرٍ يَسْتَلِمُ الْحَجَرَ بِمِحْجَنٍ بِيَدِهِ، ثُمَّ دَخَلَ الْكَعْبَةَ وَأَنَا أَنْظُرُ، فَرَأَى جَمَاعَةَ عِيدَانٍ فَقَامَ فَكَسَرَهَا، ثُمَّ رَمَاهَا، وَأَنَا أَنْظُرُ
20266 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن الْفَضْلِ الْمُخَرِّمِيُّ الْمُؤَدِّبُ، ثنا دَاوُدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْكِرَامِ الْجَعْفَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ الدَّرَاوَرْدِيُّ، عَنْ مَنْصُورِ بن صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، عَنْ أُمِّهِ، قَالَتْ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَلَّ ثَوْبًا وَهُوَ فِي الْكَعْبَةِ، ثُمَّ جَعَلَ يَضْرِبُ التَّصَاوِيرَ الَّتِي فِيهَا.
20267 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ

مُحَمَّدِ بن جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي ثَوْرٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، قَالَتْ:طَافَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفَتْحِ حِينَ دَخَلَ مَكَّةَ عَلَى رَاحِلَتِهِ حَوْلَ الْبَيْتِ، يَسْتَلِمُ الرُّكْنَ بِمِحْجَنِهِ.
20268 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن حَكَمٍ الأَوْدِيُّ، ثنا حُمَيْدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ الْمُثَنَّى بن الصَّبَّاحِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن حَكِيمٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اسْعَوْا فَإِنَّ السَّعْيَ كُتِبَ عَلَيْكُمْ.
20269 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ مَيْمُونِ بن مِهْرَانَ، قَالَ: أَتَيْتُ صَفِيَّةَ بنتَ شَيْبَةَ امْرَأَةً كَبِيرَةً، فَقُلْتُ لَهَا: أَتَزَوَّجَ أَتَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ؟ قَالَتْ:لا، وَلَقَدْ تَزَوَّجَهَا وَهُمَا حَلالانِ
صَفِيَّةُ بنتُ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ.
20270 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا الْحُسَيْنُ بن سَهْلٍ الْحَنَّاطُ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ الأَسَدِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍأَنَّ صَفِيَّةَ بنتَ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ كَانَتْ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ خَيْبَرَ.
الصَّمَّاءُ أُخْتُ بُسْرٍ الْمازِنِيَّةُ
20271 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْياطِيُّ، وَمُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ،

حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنِ ابْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَمَّتِهِ الصَّمَّاءِ أُخْتِ بُسْرٍ، أَنَّهَا كَانَتْ تَقُولُ: نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صِيَامِ يَوْمِ السَّبْتِ، وَقَالَ:إِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلا عُودًا أَخْضَرَ فَلْيُفْطِرْ عَلَيْهِ.
20272 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، ثنا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بن صَالِحٍ، عَنِ ابْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَمَّتِهِ الصَّمَّاءِ، أَنَّهَا كَانَتْ تَقُولُ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ السَّبْتِ.
20273 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْحَسَنِ الْمِصْرِيُّ الأَيْلِيُّ، ثنا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، ح وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أُخْتِهِ الصَّمَّاءِ، أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:لا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلا فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلا لِحَى شَجَرَةٍ فَلْيَقْضِمْهُ
20274 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن وَهْبٍ، ثنا عَمِّي عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ، حَدَّثَنِي قُرَّةُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أُخْتِهِ الصَّمَّاءِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلا فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ صِيَامُهُ،

وَمَنْ لَمْ يَجِدْ إِلا لِحَى أَوْ غَرْسِ عِنَبٍ فَلْيَمْضُغْهُ.
20275 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَكَمِ بن أَبِي زِيَادٍ الْقَطَوَانِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن الْوَزِيرِ الْوَاسِطِيُّ، قَالا: ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا أَصْبَغُ بن زَيْدٍ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أُخْتِهِ الصَّمَّاءِ، أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلا فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلا عُودًا أَوْ لِحَى شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ،، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مَحْمُودُ بن غَيْلانَ، ثنا الْفَضْلُ بن مُوسَى، ح، قَالَ الْحَضْرَمِيُّ وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن قَزَعَةَ، ثنا سُفْيَانُ بن حَبِيبٍ، قَالا: ثنا ثَوْرُ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أُخْتِهِ الصَّمَّاءِ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
20276 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن عِيسَى بن الْمُنْذِرِ الْحِمْصِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن حَرْبٍ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، عَنْ فُضَيْلِ بن فَضَالَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ خَالَتِهِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلا فِيمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ.
صُمَيْتَةُ اللَّيْثِيَّةُ.
20277 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن حُمَيْدٍ الطَّوِيلُ، ثنا صَالِحُ بن أَبِي الأَخْضَرِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ صُمَيْتَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ، فَمَنْ مَاتَ بِالْمَدِينَةِ، كُنْتُ لَهُ شَهِيدًا أَوْ شَفِيعًاهَكَذَا رَوَاهُ وَخُولِفَ فِي إِسْنَادِهِ.
20278 - صَالِحُ بن أَبِي الأَخْضَرِ حَدَّثَنَا هَارُونُ بن كَامِلٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يُونُسُ، ح وَحَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا عَنْبَسَةُ بن خَالِدٍ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ صُمَيْتَةَ، امْرَأَةٍ مِنْ بني لَيْثِ بن بَكْرٍ كَانَتْ فِي حِجْرِ حِجْرِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: سَمِعْتُهَا تُحَدِّثُ صَفِيَّةَ ابْنَةَ أَبِي عُبَيْدٍ أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ، فَإِنَّهُ يَمُتْ شَهِيدًا، وَيُشَفَّعُ لَهُ
20279 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ النَّوْفَلِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنِ امْرَأَةٍ يَتِيمَةٍ كَانَتْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ، فَإِنَّهُ مَنْ مَاتَ بِالْمَدِينَةِ كُنْتُ لَهُ شَهِيدًا أَوْ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
20280 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، ثنا أَبِي، ثنا عِيسَى بن يُونُسَ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ،

عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنِ الدَّارِيَّةِ، امْرَأَةٍ مِنْ بني عَبْدِ الدَّارِ كَانَتْ فِي حِجْرِ حِجْرِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ، فَمَنْ مَاتَ فِيهَا كُنْتُ لَهُ شَهِيدًا أَوْ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
بَابُ الضَّادِ
ضُبَاعَةُ بنتُ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ مِنْ أَخْبَارِهَا.
20281 - حَدَّثَنَا أَبُو عَقِيلٍ أَنَسُ بن سَالِمٍ الْخَوْلانِيُّ، ثنا أَبُو الأَصْبَغِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بن يَحْيَى الْحَرَّانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ أَبَانَ بن صَالِحٍ، عَنْ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:حُجِّي، وَاشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي
20282 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنْ هِلالِ بن خَبَّابٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ ضُبَاعَةَ بنتَ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَحُجَّ أَفَأَشْتَرِطُ؟ قَالَ:نَعَمْقَالَتْ: كَيْفَ أَقُولُ؟ قَالَ:قُولِي: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، مَحِلِّي مِنَ الأَرْضِ حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20283 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنِ الْحَجَّاجِ الصَّوَّافِ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20284 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عِيسَى بن شَيْبَةَ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن يَحْيَى الأُمَوِيُّ، ثنا أَبُو الْقَاسِمِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي حَبِيبَةَ الأَشْهَلِيِّ، عَنْ دَاوُدَ بن الْحُصَيْنِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، قُولِي: اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20285 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن خَلادٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَمْرُو بن مَخْلَدٍ اللَّيْثِيُّ، ثنا بِشْرُ بن الْمُفَضَّلِ، ثنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:اشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20286 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، وَأَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْبَزَّارُ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن كَرَامَةَ، ثنا خَالِدُ بن مَخْلَدٍ الْقَطَوَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن الْحُصَيْنِ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20287 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَهِيَ شَاكِيَةٌ، فَقَالَتْ: إِنِّي أُرِيدُ الْحَجَّ وَإِنِّي شَاكِيَةٌ،

فَقَالَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، قُولِي اللَّهُمَّ إِنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20288 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ:أَتُرِيدِينَ الْحَجَّ؟قَالَتْ: إِنِّي مَرِيضَةٌ، فَقَالَ: لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، وَقُولِي: اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20289 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا عُمَرُ بن عَلِيٍّ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَكَانَتْ تَحْتَ الْمِقْدَادِ بن الأَسْوَدِ صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لَهَا:لَعَلَّكِ أَرَدْتِ الْحَجَّ؟قَالَتْ: وَاللَّهِ مَا أَجِدُنِي إِلا وَجِعَةً، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، قُولِي: اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20290 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن نُصَيْرٍ، ثنا هِشَامٌ الدَّسْتُوَائِيُّ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِضُبَاعَةَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
مَا أَسْنَدَتْ ضُبَاعَةُ.
20291 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عُمَرُ بن عَبْدِ الْوَاحِدِ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ،

حَدَّثَنِي مَنْ، سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: حَدَّثَتْنِي ضُبَاعَةُ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهَا أَنْ تَشْتَرِطَ فِي إِحْرَامِهَا.
20292 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا خَلَفُ بن مُوسَى بن خَلَفٍ الْعَمِّيُّ، ثنا أَبِي، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ الْهَاشِمِيِّ، عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ، عَنْ أُخْتِهَا ضُبَاعَةَ، أَنَّهَا رَأَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَكَلَ كَتِفًا، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاةِ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
20293 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، ثنا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ حَكِيمٍ، عَنْ أُخْتِهَا ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ،أَنَّهَا رَفَعَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَحْمًا فَانْتَهَشَ مِنْهُ، ثُمَّ صَلَّى، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
20294 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ، ثنا سُلَيْمَانُ بن كَثِيرٍ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ نُبَيْطٍ، عَنْ ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لَهَا:حُجِّي وَاشْتَرِطِي.
20295 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عِيسَى بن سَالِمٍ الشَّاشِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بن مَالِكٍ الْجَزَرِيِّ، عَنْ مَوْلَى ضُبَاعَةَ، عَنْ ضُبَاعَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهَا أَنْ تُحْرِمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي مَرِيضَةٌ، فَقَالَ لَهَا:اشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِيفَلَمَّا سَمِعَ ابْنُ عَبَّاسٍ بِهَذَا

الْحَدِيثِ، قَالَ:الْحَمْدُ لِلَّهِ أَنْ كُنْتُ لأَفْعَلَهُ، وَمَا سَمِعْتُ فِيهِ بِشَيْءٍ.
20296 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَشْتَكَى، فَذَكَرْتُ لَهُ الْحَجَّ، فَقَالَ:حُجِّي وَاشْتَرِطِي، اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20297 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، وَوَكِيعٌ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا شَاكِيَةٌ، فَقَالَ:أَمَا تُرِيدِينَ الْحَجَّ الْعَامَ؟فَقَالَتْ: إِنِّي عَلِيلَةٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ:حُجِّي، وَقُولِي: مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
20298 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْياطِيُّ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، ثنا أُسَامَةُ بن زَيْدٍ، عَنِ الْفَضْلِ بن الْمُفَضْلِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَنَّهَا: كَانَتْ فِي بَيْتِهَا شَاةٌ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا إِلَيْهَارَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَنْ أَطْعِمِينَا مِنْ شَاتِكُمْفَقَالَتْ لِلرَّسُولِ: مَا بَقِيَ عِنْدَنَا إِلا الرَّقَبَةُ، وَأَنَا أَسْتَحْيِي أَنْ أُرْسِلَ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَرَجَعَ الرَّسُولُ إِلَيْهِ فَأَخْبَرَهُ، فَقَالَ:ارْجِعْ إِلَيْهَا فَقُلْ لَهَا: أَرْسِلِي بِهَا فَإِنَّهَا هَادِيَةُ الشَّاةِ، وَأَقْرَبُ الشَّاةِ

إِلَى الْخَيْرِ وَأَبْعَدُهَا مِنَ الأَذَى.
بَابُ الْعَيْنِ
عَمْرَةُ بنتُ رَوَاحَةَ الأَنْصَارِيَّةُ أُخْتُ عَبْدِاللَّهِ بن رَوَاحَةَ أَمُّ النُّعْمَانِ بن بَشِيرٍ.
20299 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا هُشَيْمٌ، أَنَا سَيَّارٌ، وَمُغِيرَةُ، وَدَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، وإسماعيل بن سالم، ومجالد، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ النُّعْمَانِ بن بَشِيرٍ، قَالَ: نَحَلَنِي أَبِي نُحْلا، قَالَ إِسْمَاعِيلُ: نَحْلَهُ غُلامًا، فَقَالَتْ لَهُ أُمِّي عَمْرَةُ بنتُ رَوَاحَةَ: ائْتِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأَشْهِدْهُ، فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ، فَقَالَ:إِنِّي نَحَلْتُ ابْنِي النُّعْمَانَ نُحْلا، وَإِنَّ عَمْرَةَ سَأَلْتَنِي أَنْ أُشْهِدُكَ عَلَى ذَلِكَ، فَقَالَ: لَكَ وَلَدٌ سِوَاهُ؟ فَقُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: وَكُلُّهُمْ أَعْطَيْتُهُمْ مِثْلَ مَا أَعْطَيْتُ النُّعْمَانَ؟ قَالَ: لا، قَالَ بَعْضُ هَؤُلاءِ الْمُحَدِّثِينَ: هَذَا جَوْرٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: هَذِهِ تَلْجِئَةٌ أَشْهِدْ عَلَى هَذَا غَيْرِي، قَالَ مُغِيرَةُ: أَلَيْسَ يَسُرُّكَ أَنْ يَكُونُوا لَكَ فِي الْبِرِّ وَاللُّطْفِ سَوَاءً؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَشْهِدْ عَلَى هَذَا غَيْرِيِ، وَذَكَرَ مُجَالِدٌ فِي حَدِيثِهِ: أَنَّ لَهُمْ عَلَيْكَ مِنَ الْحَقِّ أَنْ تَعْدِلَ بَيْنَهُمْ كَمَا أَنَّ لَكَ مِنَ الْحَقِّ عَلَيْهِمْ أَنْ يَبَرُّوكَ
20300 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، ثنا مُحَمَّدُ بن النُّعْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ طَلْحَةَ الْيَامِيَّ يُحَدِّثُ، عَنِ امْرَأَةٍ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ، عَنْ أُخْتِ عَبْدِ اللَّهِ بن رَوَاحَةَ، عَنْ

رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:وَجَبَ الْخُرُوجُ عَلَى كُلِّ ذِي نِطَاقٍ.
20301 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، ثنا مُحَمَّدُ بن النُّعْمَانِ، عَنْ طَلْحَةَ، عَنِ امْرَأَةٍ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ، عَنْ أُخْتِ عَبْدِ اللَّهِ بن رَوَاحَةَ عَمْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:وَجَبَ الْخُرُوجُ عَلَى كُلِّ ذِي نِطَاقٍ.
عَمْرَةُ بنتُ حِزَامٍ الأَنْصَارِيَّةُ.
20302 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا عَمْرُو بن الرَّبِيعِ بن طَارِقٍ، ثنا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ عَمْرَةَ بنتَ حِزَامٍ، أَنَّهَاجَعَلَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صُورِ نَخْلٍ كَنَسَتْهُ وَطَيَّبَتْهُ، وَذَبَحَتْ لَهُ شَاةً فَأَكَلَ مِنْهَا، ثُمَّ تَوَضَّأَ وَصَلَّى الظُّهْرَ، فَقَدَّمَتْ إِلَيْهِ مِنْ لَحْمِهَا فَأَكَلَ، وَصَلَّى الْعَصْرَ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
عَمْرَةُ بنتُ سَهْلٍ صَاحِبِ الصَّاعَيْنِ.
20303 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا أَحْمَدُ بن جَنَابٍ الْمِصِّيصِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا عَمْرُو بن زُرَارَةَ الْحُدْثَيُّ، قَالا: ثنا عِيسَى بن يُونُسَ، ثنا سَعِيدُ بن عُثْمَانَ الْبَلَوِيُّ، عَنْ جَدَّتِهِ، أَنَّ أُمَّهَا عَمْرَةَ بنتَ سَهْلِ بن رَافِعٍ صَاحِبِ الصَّاعَيْنِ الَّذِي لَمَزَهُ الْمُنَافِقُونَ حَدَّثَتْهُ، أَنَّ أَبَاهَا خَرَجَ بِزَكَاتِهِ صَاعَيْنِ مِنْ تَمْرٍ، وبابْنَتِهِ عَمْرَةَ حَتَّى أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَبَّ

الصَّاعَيْنِ، ثُمَّ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ لِي إِلَيْكَ حَاجَةً، قَالَ:وَمَا هِيَ؟قَالَ: أَنْ تَدْعُو لِي وَلَهَا بِالْبَرَكَةِ، وَتَمْسَحُ رَأْسَهَا، فَإِنَّهُ لَيْسَ لِي وَلَدٌ غَيْرَهَا، قَالَتْ: فَوَضَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ عَلِيَّ، قَالَتْ: وَأُقْسِمُ وَاللَّهِ لَكَأَنَّ بَرْدَ كَفِّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى كَبِدِي بَعْدُ.
عَمْرَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ الْخُزَاعِيَّةُ.
20304 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ خَالِدِ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ، عَنْ عَمَّتِهِ عَمْرَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ، فَمَنْ أَخَذَ بِحَقِّهَا يُبَارِكُ اللَّهُ لَهُ فِيهَا، وَرُبَّ مُتَخَوِّضٍ فِي مَالِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ لَهُ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَوْمَ يَلْقَاهُ
20305 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالا: ثنا الصَّلْتُ بن مَسْعُودٍ الْجَحْدَرِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا سَهْلُ بن مُوسَى شِيرانَ الرَّامَهُرْمُزِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُمَرَ بن عَلِيٍّ الْمُقَدَّمِيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن سَلَمَةَ الْمَخْزُومِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ، عَنْ عَمْرَةَ بنتِ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ، فَمَنْ أَصَابَ شَيْئًا مِنْ حِلِّهِ فَذَاكَ الَّذِي يُبَارَكُ لَهُ فِيهِ، وَكَمْ مِنْ مُتَخَوِّضٍ فِي

مَالِ اللَّهِ، وَمَالِ رَسُولِهِ لَهُ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
عَمِيرَةُ بنتُ مَسْعُودٍ.
20306 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا رَجَاءُ بن مُحَمَّدٍ السَّقَطِيُّ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِدْرِيسَ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن جَعْفَرِ بن مَحْمُودِ بن مَسْلَمَةَ الأَنْصَارِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، أَنَّ جَدَّتَهُ عَمِيرَةَ بنتَ مَسْعُودٍ أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَادَخَلَتْ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هِيَ وأَخَوَاتُها يُبايِعْنَهُ، وَهُنَّ خَمْسٌ فَوَجَدْنَهُ وَهُوَ يَأْكُلُ قَدِيدًا، فَمَضَغَ لَهُنَّ قَدِيدَةً ثُمَّ نَاوَلَنِي الْقَدِيدَةَ، فَمَضَغَتْها كُلُّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ قِطْعَةً فَلَقِينَ اللَّهَ، وَمَا وَجَدْنَ لأَفْوَاهِهِنَّ خُلُوفًا.
عَزَّةُ بنتُ خابلٍ الْخُزَاعِيَّةُ.
20307 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ الْعَطَّارُ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا عَبَّاسُ بن أَبِي شَمْلَةَ، ح وَحَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ح وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، قَالا: ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، قَالا: ثنا مُوسَى بن يَعْقُوبَ، عَنْ عَطَاءِ بن مَسْعُودٍ الْكَعْبِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ عَمَّتَهُ عَزَّةَ بنتَ خابلٍ أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَايَعَتْهُ، فَأَخَذَ عَلَيْهَا:عَلَى أَنَّكِ لا تَزْنِينَ، وَلا تَسْرِقِينَ، وَلا تُؤْدِينَ، فَتُبْدِينَ أَوْ تُخْفِينَقُلْتُ: أَمَّا الاتِّدَاءُ الْمُبْدِي فَقَدْ عَرَفْتُهُ، وَأَمَّا الاتِّدَاءِ الْمَخْفِي، فَلَمْ أَعْرِفُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَقَدْ وَقَعَ فِي نَفْسِي أَنَّهُ إِفسادُ الْوَلَدِ، فَلا أُفْسِدُ وَلَدًا إِلَى أَبَدٍ، قَالَ: فَمَا

أَفْسَدَتْ وَلَدًا لَهَا حَتَّى مَاتَتْ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ ابْنِ أَبِي فُدَيْكٍ.
عَقِيلَةُ بنتُ عُبَيْدِ بن الْحَارِثِ.
20308 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ثنا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، ثنا مُوسَى بن عُبَيْدَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ، ثنا حَفْصُ بن عُمَرَ الْجُدِّيُّ، ثنا بَكَّارُ بن عَبْدِ اللَّهِ ابْنِ أَخِي مُوسَى بن عُبَيْدَةَ الزَّيْدِيُّ، حَدَّثَنِي مُوسَى بن عُبَيْدَةَ، حَدَّثَنِي زَيْدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَقَالَ عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ: زَيْدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي سَلامَةَ، عَنْ أُمِّهِ حَجَّةَ بنتِ قُرَيْظٍ، عَنْ أُمِّهَا عَقِيلَةَ بنتَ عُبَيْدِ بن الْحَارِثِ، قَالَتْ: جِئْتُ أَنَا وَأُمِّي بَرِيرَةُ بنتُ الْحَارِثِ الْعَتْوَارِيَّةُ، فِي نِسَاءٍ مِنَ الْمُهَاجِرَاتِ، فَبَايَعْنَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ ضاربٌ عَلَيْهِ قُبَّةً بِالأَبْطَحِ فَأَخَذَ عَلَيْنَا أَنْ لا نُشْرِكَ بِاللَّهِ شَيْئًا الآيةُ، فَلَمَّا أَقْرَرْنا وبَسَطْنا أَيْدِينَا لِنُبَايِعَهُ، قَالَ:إِنِّي لا أَمَسُّ أَيْدِي النِّسَاءِفَاسْتَغْفَرَ لَنَا وَكَانَتْ تِلْكَ بِيعَتَنَا.
عَائِشَةُ بنتُ قُدَامَةَ بن مَظْعُونٍ الْجُمَحِيَّةُ.
20309 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ يَعْنِي الْوَاسِطِيَّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُثْمَانَ بن إِبْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدِ بن حَاطِبٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ بنتِ قُدَامَةَ بن مَظْعُونٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبَّلَ عُثْمَانَ بن مَظْعُونٍ عَلَى خَدِّهِ بَعْدَمَا مَاتَوَلا يُعْلَمُ قَبَّلَ أَحَدًا غَيْرَهُ.
20310 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ

الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ، ح وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، نا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُثْمَانَ الْحَاطِبِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ بنتِ قُدَامَةَ بن مَظْعُونٍ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عَزِيزٌ عَلَى اللَّهِ أَنْ يَأْخُذَ كَرِيمَتَيْ مُسْلِمٍ، ويُدْخِلُهُ النَّارَيَعْنِي عَيْنَيْهِ .
20311 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُثْمَانَ الْحَاطِبِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ عَائِشَةَ بنتِ قُدَامَةَ بن مَظْعُونٍ، قَالَتْ: كُنْتُ مَعَ أُمِّي رَائِطَةَ بنتِ سُفْيَانَ امْرَأَةٍ مِنْ خُزَاعَةَ، وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبايِعُهُنَّ، وَيَقُولُ:أُبَايِعُكُنَّ عَلَى أَنْ لا تُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا، وَلا تَسْرِقْنَ، وَلا تَزْنِينَ، وَلا تَقْتُلْنَ أَوْلادَكُنَّ، وَلا تَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ تَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيكُنَّ وَأَرْجُلِكُنَّ، وَلا تَعْصِينَنِي فِي مَعْرُوفٍقَالَتْ: فَأَطْرَقْنَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قُلْنَ نَعَمْ فِيمَا اسْتَطَعْتُنَّهُفَقُلْنَ: نَعَمْ فِيمَا اسْتَطَعْناهُ، فَكُنْتُ أَقُولُ كَمَا يَقُلْنَ، وَأُمِّي تَقُولُ: قُولِي: نَعَمْ، فَأَقُولُ: نَعَمْ.
20312 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن النُّعْمَانِ الْبَرَاءُ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُثْمَانَ الْحَاطِبِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ بنتِ قُدَامَةَ بن مَظْعُونٍ، قَالَتْ:

سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ الأَعْمَيَيْنِقِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا الأَعْمَيانِ؟ قَالَ:السَّيْلُ، وَالْبَعِيرُ الصَّؤُولُ.
عَاتِكَةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ عَمَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20313 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ الْعَطَّارُ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، قَالَ: ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عِمْرَانَ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أُمِّهِ أُمِّ كُلْثُومٍ بنتِ عُقْبَةَ بن أَبِي مُعَيْطٍ، عَنْ عَاتِكَةَ بنتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، قَالَتْ:رَأَيْتُ رَاكِبًا مَثُلَ عَلَى أَبِي قُبَيْسٍ، فَصَاحَ: يَا آلَ غُدَرٍ، وَيَا آلَ فُجَرٍ انْفِرُوا لِثَلاثٍ، ثُمَّ أَخَذَ صَخْرَةً مِنْ أَبِي قُبَيْسٍ، فَرَمَى بِهَا الْمِرْكَنَ، فَتَفَلَّقَتِ الصَّخْرَةُ، فَمَا بَقِيَتْ دَارٌ مِنْ دَارِ قُرَيْشٍ إِلا دَخَلَتْهَا مِنْهَا كِسْرَةٌ غَيْرُ دُورِ بني زُهْرَةَ، فَقَالَ الْعَبَّاسُ:إِنَّ هَذِهِ لَرُؤْيَا اكْتُمِيها، وَلا تَذْكُرِيها، فَذَهَبَ الْعَبَّاسُ، فَلَقِيَ الْوَلِيدَ بن عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ فَذَكَرَهَا لَهُ، فَذَكَرَهَا الْوَلِيدُ لأَبِيهِ، فَفَشَا الْحَدِيثُ، قَالَ الْعَبَّاسُ:فَغَدَوْتُ أَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ، وَأَبُو جَهْلٍ فِي رَهْطٍ مِنْ قُرَيْشٍ يَتَحَدَّثُونَ بِرُؤْيَا عَاتِكَةَ، فَلَمَّا رَآنِي أَبُو جَهْلٍ، قَالَ: يَا أَبَا الْفَضْلِ، إِذَا فَرَغْتَ مِنْ طَوَافِكَ، فَأَقْبِلْ إِلَيْنَا، فَلَمَّا فَرَغْتُ أَقْبَلْتُ حَتَّى جَلَسْتُ إِلَيْهِمْ، فَقَالَ أَبُو جَهْلٍ: يَا بني عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَمَا رَضِيتُمْ أَنْ تَتَنَبَّأَ رِجَالُكُمْ حَتَّى تَتَنَبَّأَ نِسَاؤُكُمْ،

قَدْ زَعَمَتْ عَاتِكَةُ فِي رُؤْيَاها هَذِهِ أَنَّهُ قَالَ: انْفِرُوا لِثَلاثٍ فَسَنَتَرَبَّصُ هَذِهِ الثَّلاثَ، فَإِنْ كَانَ مَا تَقُولُ حَقًّا فَسَيَكُونُ، وَإِنْ تَمْضِ الثَّلاثُ، وَلَمْ يَكُنْ مِنْ ذَلِكَ شَيْءٌ كَتَبْنَا عَلَيْكُمْ كِتَابًا أَنَّكُمْ أَكْذَبُ أَهْلِ بَيْتٍ فِي الْعَرَبِ، قَالَ الْعَبَّاسُ:فَوَاللَّهِ مَا كَانَ مِنِّي إِلَيْهِ شَيْءٌ إِلا أَنِّي جَحَدْتُ ذَلِكَ، وَأَنْكَرْتُ أَنْ تَكُونَ رَأَتْ شَيْئًا، قَالَ الْعَبَّاسُ:فَلَمَّا أَمْسَيْتُ أَتَتْنِي امْرَأَةٌ مِنْ بناتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَقَالَتْ: رَضِيتُمْ مِنْ هَذَا الْفَاسِقِ يَتَنَاوَلُ رِجَالَكُمْ، ثُمَّ يَتَنَاوَلُ نِسَاءَكُمْ، وَأَنْتَ تَسْمَعُ، وَلَمْ يَكُنْ عِنْدَكَ نَكِيرٌ، وَاللَّهِ لَوْ كَانَ حَمْزَةُ مَا قَالَ مَا قَالَ، فَقُلْتُ: قَدْ وَاللَّهِ فَعَلَ، وَمَا كَانَ مِنِّي إِلَيْهِ نَكِيرُ شَيْءٍ، وَأَيْمُ اللَّهِ، لأَتَعَرَّضْنَ لَهُ، فَإِنْ عَادَ لأَكْفِينَكُمْ، قَالَ الْعَبَّاسُ: فَغَدَوْتُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ مِنْ رُؤْيَا عَاتِكَةَ، وَأَنَا مُغْضَبٌ، عَلَى أَنْ فَاتَنِي أَمَرٌ أَحَبُّ أَنْ أُدْرِكَ شَيْئًا مِنْهُ، قَالَ: فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَمْشِي نَحْوَهُ، وَكَانَ رَجُلا خَفِيفًا، حَدِيدَ الْوَجْهِ، حَدِيدَ اللِّسَانِ، حَدِيدَ الْبَصَرِ، إِذْ خَرَجَ نَحْوَ بَابِ الْمَسْجِدِ يَشْتَدُّ، فَقُلْتُ فِي نَفْسِي: مَا لَهُ لَعَنَهُ اللَّهُ، أَكُلُّ هَذَا فَرَقٌ مِنِّي أَنْ أُشَاتِمَهُ، فَإِذَا هُوَ قَدْ سَمِعَ مَا لَمْ أَسْمَعْ سَمِعَ صَوْتَ ضَمْضَمِ بن زُرْعَةَ بن عَمْرٍو الْغِفَارِيِّ يَصْرُخُ بِبَطْنِ الْوَادِي قَدْ جَدَعَ بَعِيرَهُ، وَحَوَّلَ رَحْلَهُ، وَشَقَّ قَمِيصَهُ وَهُوَ يَقُولُ: يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ قَدْ خَرَجَ مُحَمَّدٌ فِي أَصْحَابِهِ، مَا أَرَاكُمْ تُدْرِكُونَها

الْغَوْثَ الْغَوْثَ، قَالَ الْعَبَّاسُ: فَشَغَلَنِي عَنْهُ وشَغَلَهُ عَنِّي مَا جَاءَ مِنَ الأَمْرِ.
20314 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، قَالَ: كَانَتْ عَاتِكَةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ عَمَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَاكِنَةٌ مَعَ أَخِيهَا الْعَبَّاسِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَرَأَتْ رُؤْيَا قُبَيْلَ بَدْرٍ فَفَزِعَتْ، فَأَرْسَلَتْ إِلَى أَخِيهَا عَبَّاسٍ مِنْ لَيْلَتِهَا حِينَ فَزِعَتْ، واسْتَيْقَظَتْ مِنْ نَوْمِها، وَقَالَتْ:رَأَيْتُ رُؤْيَا وَقَدْ خَشِيتُ مِنْهَا عَلَى قَوْمِكَ الْهَلَكَةَ، قَالَ: وَمَا رَأَيْتِ؟ قَالَتْ: لَنْ أُحَدِّثُكَ حَتَّى تُعَاهِدَنِي أَنْ لا تَذْكُرُهَا، فَإِنَّهُمْ إِنْ سَمِعُوها آذَوْنَا، فَأَسْمَعُونَا مَا لا نُحِبُّ، فَعَاهَدَها عَبَّاسٌ، فَقَالَتْ: رَأَيْتُ رَاكِبًا أَقْبَلَ عَلَى رَاحِلَتِهِ مِنْ أَعْلَى مَكَّةَ يَصِيحُ بِأَعْلَى صَوْتِهِ: يَا آلَ غُدَرٍ، وَيَا آلَ فُجَرٍ، اخْرُجُوا فِي لَيْلَتَيْنِ أَوْ ثَلاثٍ، ثُمَّ دَخَلَ الْمَسْجِدَ عَلَى رَاحِلَتِهِ فَصَرَخَ فِي الْمَسْجِدِ ثَلاثَ صَرَخَاتٍ، وَمَالَ إِلَيْهِ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ، وَفَزِعَ النَّاسُ لَهُ أَشَدَّ الْفَزَعِ، ثُمَّ أُرَاهُ عَلَى ظَهْرِ الْكَعْبَةِ عَلَى رَاحِلَتِهِ، فَصَاحَ ثَلاثَ صَرَخَاتٍ: يَا آلَ غُدَرٍ، وَيَا آلَ فُجَرٍ، اخْرُجُوا فِي لَيْلَتَيْنِ أَوْ ثَلاثٍ حَتَّى أَسْمَعَ مَنْ بَيْنَ الأَخْشَبَيْنِ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ، ثُمَّ عَمَدَ لِصَخْرَةٍ عَظِيمَةٍ فَنَزَعَهَا مِنْ أَصْلِهَا، ثُمَّ أَرْسَلَهَا عَلَى أَهْلِ مَكَّةَ، فَأَقْبَلَتِ الصَّخْرَةُ لَهَا دَوِيٌّ، حَتَّى إِذَا كَانَتْ عِنْدَ أَصْلِ الْجَبَلِ ارْفَضَّتْ،

فَلا أَعْلَمُ بِمَكَّةَ بَيْتًا وَلا دَارًا إِلا قَدْ دَخَلَهَا فِلْقَةٌ مِنْ تِلْكَ الصَّخْرَةِ، فَلَقَدْ خَشِيتُ عَلَى قَوْمِكَ أَنْ يَنْزِلَ بِهِمْ شَرٌّ، فَفَزِعَ مِنْهَا عَبَّاسٌ، وَخَرَجَ مِنْ عِنْدَهَا فَلَقِي مِنْ آخِرِ لَيْلَتِهِ الْوَلِيدَ بن عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ، وَكَانَ خَلِيلا لِلْعَبَّاسِ فَقَصَّ عَلَيْهِ رُؤْيَا عَاتِكَةَ وَأَمَرَهُ أَنْ لا يَذْكُرُهَا لأَحَدٍ، فَذَكَرَهَا الْوَلِيدُ لأَبِيهِ، وَذَكَرَهَا عُتْبَةُ لأَخِيهِ شَيْبَةَ، وَارْتَفَعَ حَدِيثُهَا حَتَّى بَلَغَ أَبَا جَهْلِ بن هِشَامٍ، واسْتَفَاضَتْ، فَلَمَّا أَصْبَحُوا غَدَا عَبَّاسٌ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ حِينَ أَصْبَحَ فَوَجَدَ أَبَا جَهْلٍ، وَعُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ، وَشَيْبَةَ بن رَبِيعَةَ، وَأُمَيَّةَ بن خَلَفٍ، وَزَمْعَةَ بن الأَسْوَدِ، وَأَبَا الْبَخْتَرِيِّ فِي نَفَرٍ يَتَحَدَّثُونَ، فَلَمَّا نَظَرُوا إِلَى عَبَّاسٍ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ نَادَاهُ أَبُو جَهْلٍ: يَا أَبَا الْفَضْلِ إِذَا قَضَيْتَ طَوَافَكَ فَائْتِنا، فَلَمَّا قَضَى طَوَافَهُ أَتَى فَجَلَسَ، فَقَالَ أَبُو جَهْلٍ: يَا أَبَا الْفَضْلِ مَا رُؤْيَا رَأَتْهَا عَاتِكَةُ؟ قَالَ: مَا رَأَتْ مِنْ شَيْءٍ، قَالَ: بَلَى، أَمَا رَضِيتُمْ يَا بني هَاشِمٍ، بِكَذِبِ الرِّجَالِ حَتَّى جِئْتُمُونا بِكَذِبِ النِّسَاءِ، إِنَّا كُنَّا وَأَنْتُمْ كَفَرَسَيْ رِهَانٍ فَاسْتَبَقْنَا الْمَجْدَ مُنْذُ حِينٍ، فَلَمَّا تَحَاذَتِ الرَّكْبُ قُلْتُمْ مِنَّا نَبِيٌّ، فَمَا بَقِيَ إِلا تَقُولُوا مِنَّا نَبِيَّةٌ، لا أَعْلَمُ فِي قُرَيْشٍ أَهْلَ بَيْتٍ أَكْذَبَ رَجُلا، وَلا أَكْذَبَ امْرَأَةً مِنْكُمْ، فآذَوْهُ يَوْمَئِذٍ أَشَدَّ الأَذَى، وَقَالَ أَبُو جَهْلٍ: زَعَمَتْ عَاتِكَةُ أَنَّ الرَّاكِبَ قَالَ: اخْرُجُوا فِي لَيْلَتَيْنِ أَوْ ثَلاثٍ، فَلَوْ قَدْ مَضَتْ هَذِهِ

الثَّلاثُ تَبَيَّنَتْ لِقُرَيْشٍ كَذِبُكُمْ، وَكَتَبْنَا سِجِلا ثُمَّ عَلَّقْناهُ بِالْكَعْبَةِ أَنَّكُمْ أَكْذَبُ بَيْتٍ فِي الْعَرَبِ رَجُلا وَامْرَأَةً، أَمَا رَضِيتُمْ يَا بني قُصَيٍّ أَنَّكُمْ ذَهَبْتُمْ بِالْحِجَابَةِ وَالنَّدْوَةِ وَالسِّقَايَةِ، وَالرِّوَاءِ وَالرِّفَادَةِ حَتَّى جِئْتُمُونا زَعَمْتُمْ بنبِيٍّ مِنْكُمْ، فآذَوْهُ يَوْمَئِذٍ أَشَدَّ الأَذَى، وَقَالَ لَهُ عَبَّاسٌ: مَهْلا يَا مُصَفِّرَ اسْتِهِ، هَلْ أَنْتَ مُنْتَهٍ فَإِنَّ الْكَذِبَ فِيكَ وَفِي أَهْلِ بَيْتِكَ، وَقَالَ لَهُ مَنْ حَضَرَهُ: يَا أَبَا الْفَضْلِ، مَا كُنْتَ بِجَاهِلٍ، وَلا خَرِفٍ، وَلَقِيَ عَبَّاسٌ مِنْ عَاتِكَةَ أَذًى شَدِيدًا فِيمَا أَفْشَى مِنْ حَدِيثِهَا، فَلَمَّا كَانَ مَسَاءُ لَيْلَةِ الثَّالِثَةِ مِنَ اللَّيَالِي، الَّتِي رَأَتْ فِيهَا عَاتِكَةُ الرُّؤْيَا جَاءَهُمُ الرَّاكِبُ الَّذِي بَعَثَ أَبُو سُفْيَانَ، ضَمْضَمُ بن عَمْرٍو الْغِفَارِيُّ فَقَالَ: يَا آلَ غَالِبٍ، انْفِرُوا فَقَدْ خَرَجَ مُحَمَّدٌ وَأَصْحَابُهُ لِيَعْتَرِضُوا لأَبِي سُفْيَانَ فَأَحْرِزُوا عِيرَكُمْ، فَفَزِعَتْ قُرَيْشٌ أَشَدَّ الْفَزَعِ، وأَشْفَقُوا مِنْ رُؤْيَا عَاتِكَةَ، وَنَفَرُوا عَلَى كُلِّ صَعْبٍ وَذَلُولٍ
20315 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الزُّبَيْرُ بن بَكَّارٍ، حَدَّثَنِي مُصْعَبُ بن عَبْدِ اللَّهِ، وَغَيْرُهُ مِنْ قُرَيْشٍ، أَنَّ عَاتِكَةَ بنتَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، قَالَتْ فِي صِدْقِ رُؤْيَاها وَتَكْذِيبِ قُرَيْشٍ لَهَا حِينَ أَوْقَعَ بِهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِبَدْرٍ:أَلَمْ تَكُنِ الرُّؤْيَا بِحَقٍّ ويَأْتِكُمْ بِتَأْوِيلِها فُلُ مِنَ الْقَوْمِ هَارِبُ رَأَى فَأَتَاكُمْ بِالْيَقِينِ الَّذِي رَأَى بِعَيْنَيْهِ مَا تُفْرَى السُّيُوفُ الْقَوَاضِبُ

فَقُلْتُمْ وَلَمْ أَكْذِبْ كَذَبْتُ وإِنَّما يَكْذِبُنِي بِالصِّدْقِ مَنْ هُوَ كَاذِبُ وَمَا فَرَّ إِلا رَهْبَةَ الْمَوْتِ مِنْهُمُ حَكِيمٌ وَقَدْ ضَاقَتْ عَلَيْهِ الْمَذَاهِبُ أَقَرَّ صَبَاحَ الْقَوْمِ عَزَمُ قُلُوبِهِمْ فَهُنَّ هَوَاءٌ وَالْحُلُومُ عَوَازِبُ مُرُوا بِالسُّيُوفِ الْمُرْهَقَاتُ دِمَاءَكُمْ كِفَاحًا كَمَا يُمْرِي السَّحَابَ الْجَنَائِبُ فَكَيْفَ رَأَى يَوْمَ اللِّقَاءِ مُحَمَّدًا بنو عَمِّهِ وَالْحَرْبُ فِيهَا التَّجَارِبُ أَلَمْ يُغِثْهُمْ ضَرْبًا يُحَارُ لِوَقْعِهِ السِّحْيانِ وتَبْدُو بِالنَّهَارِ الْكَوَاكِبُ أَلا بِأَبِي يَوْمَ اللِّقَاءِ مُحَمَّدًا إِذَا عَضَّ مِنْ عَوْنِ الْحُرُوبِ الْغَوَارِبُ كَمَا بَرَّدَتْ أَسْيَافُهُ مِنْ مَلِيكَتِي زَعازِعُ وِرْدًا بَعْدَ إِذْ هِيَ صَالِبُ حَلَفْتُ لَئِنْ عُدْتُمْ لَيَصْلِمَنَّكُمْ مُجَافًا تَرَدَّى حَافَّتَيْهَا الْمَقانِبُ كَأَنَّ ضِيَاءَ الشَّمْسِ لَمَعُ بُرُوقِها لَهَا جَانِبًا نُورُ شُعَاعٍ وثَاقِبُ.
عَاتِكَةُ بنتُ زَيْدِ بن عَمْرِو بن نُفَيْلٍ.
20316 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِمْرَانَ بن أَبِي لَيْلَى، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن عبيداللَّهِ بن الْوَلِيدِ الرُّصَافِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ، قَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ:كَانَتْ عَاتِكَةُ بنتُ زَيْدٍ تَحْتَ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ.
أُمُّ مَعْبَدٍ الْخُزَاعِيَّةُ
وَاسْمُهَا عَاتِكَةُ بنتُ خُلَيْفٍ وَيُقَالُ عَاتِكَةُ بنتُ خَالِدِ بن مُنْقِذِ بن خُنَيْسٍ الْكَعْبِيَّةُ الْخُزَاعِيَّةُ.
20317 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ حِزَامِ بن هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ مَعْبَدٍ، أَنَّهَا قَالَتْ:

بَعَثْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَاةٍ دَاجِنٍ فَرَدَّهَا، وَقَالَ:ابْعَثِي شَاةً لا تَحْلِبُ.
20318 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ حِزَامِ بن هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ مَعْبَدٍ، كَانَتْ تَجْرِي عَلَيْهَا كِسْوَةٌ، وَشَيْءٌ مِنْ غَلَّةِ الْيَمَنِ، وقَطِرانٌ لإِبِلِها، فَمَرَّ بِهَا عُثْمَانُ، فَقَالَتْ:أَيْنَ كُسْوَتِي، وَأَيْنَ غَلَّةُ الْيَمَنِ الَّتِي كَانَتْ تَأْتِيَنِي؟فَقَالَ:هِيَ لَكِ يَا أُمَّ مَعْبَدٍ عِنْدَهَا، واتَّبَعَها حَتَّى أَعْطَاهَا إِيَّاهَا
عَزَّةُ الأَشْجَعِيَّةُ لَهَا صُحْبَةٌ.
20319 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ مَنْصُورٍ، وَحُصَيْنٍ، أو أحدهما، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ مَوْلاةٍ لَهُ يُقَالُ لَهَا عَزَّةُ، قَالَتْ: خَطَبَنَا أَبُو بَكْرٍ، فَنَهَانَا أَوْ أَوْنَهَى عَنِ الصَّلاةِ عَلَى الْبَرَادِعِ.
20320 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ حُصَيْنِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ مَوْلاةٍ لَهُ يُقَالُ لَهَا عَزَّةُ، وَكَانَتْ مِنَ النِّسَاءِ الأُوَلِ، قَالَتْ: خَطَبَنَا أَبُو بَكْرٍ، فَقَالَ:لا تُصَلُّوا عَلَى الْبَرَادِعِ.
الْعَجْمَاءُ الأَنْصَارِيَّةُ.
20321 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مُعَاوِيَةَ الْعُتْبِيُّ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، ثنا اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بن يَزِيدَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِلالٍ، عَنْ مَرْوَانَ بن عُثْمَانَ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ، عَنْ خَالَتِهِ الْعَجْمَاءِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ

رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:الشَّيْخُ وَالشَّيْخَةُ إِذَا زَنَيَا، فَارْجُمُوهُمَا الْبَتَّةُ بِمَا قَضَيَا مِنَ اللَّذَّةِ.
بَابُ الْغَيْنِ.
الْغُمَيْضَاءُ
20322 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ هِشَامٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِلْغُمَيْضَاءِ:لا حَتَّى يَذُوقَ مِنْ عُسَيْلَتِكِ، وَتَذُوقِي مِنْ عُسَيْلَتِهِ.
غَزِيَّةُ بنتُ جَابِرِ بن حَكِيمٍ الدَّوْسِيَّةُ أُمُّ شَرِيكٍ
20323 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، فِي قَوْلِهِ:"وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ"[الأحزاب آية 50] أَنَّ أُمَّ شَرِيكٍ الأزْدِيَّةَ الَّتِي وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
بَابُ الْفاءِ
فَاطِمَةُ بنتُ أَسَدِ بن هَاشِمٍ أُمُّ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ
20324 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ، ثنا رَوْحُ بن صَلاحٍ، ثنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، قَالَ: لَمَّا مَاتَتْ فَاطِمَةُ بنتُ أَسَدِ بن هَاشِمٍ أُمُّ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ، دَخَلَ عَلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَلَسَ عِنْدَ رَأْسِهَا، فَقَالَ:رَحِمَكِ اللَّهُ يَا أُمِّي، كُنْتِ أُمِّي بَعْدَ أُمِّي، وتُشْبِعِينِي وتَعْرَيْنَ، وتُكْسِينِي، وتَمْنَعِينَ نَفْسَكِ طَيِّبًا، وتُطْعِمِينِي تُرِيدِينَ بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ، ثُمَّ أَمَرَ أَنْ تُغَسَّلَ ثَلاثًا، فَلَمَّا بَلَغَ الْمَاءُ الَّذِي فِيهِ

الْكَافُورُ سَكَبَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ، ثُمَّ خَلَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَمِيصَهُ، فَأَلْبَسَهَا إِيَّاهُ وَكَفَّنَهَا بِبُرْدٍ فَوْقَهُ، ثُمَّ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، وَأَبَا أَيُّوبَ الأَنْصَارِيَّ، وَعُمَرَ بن الْخَطَّابِ، وَغُلامًا أَسْوَدَ يَحْفُرُونَ فَحَفَرُوا قَبْرَهَا، فَلَمَّا بَلَغُوا اللَّحْدَ حَفَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ، وَأَخْرَجَ تُرَابَهُ بِيَدِهِ، فَلَمَّا فَرَغَ دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَاضْطَجَعَ فِيهِ، ثُمَّ قَالَ:اللَّهُ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيٌّ لا يَمُوتُ، اغْفِرْ لأُمِّي فَاطِمَةَ بنتِ أَسَدٍ، ولَقِّنْهَا حُجَّتَها، وَوَسِّعْ عَلَيْهَا مُدْخَلَهَا، بِحَقِّ نَبِيِّكَ وَالأَنْبِيَاءِ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِي، فَإِنَّكَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَكَبَّرَ عَلَيْهَا أَرْبَعًا، وأَدْخَلُوها اللَّحْدَ هُوَ وَالْعَبَّاسُ، وَأَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمْ .
20325 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ، وَعَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السرح المصريان، قَالا: ثنا يُوسُفُ بن عَدِيٍّ، ثنا هِشَامُ بن عَلِيٍّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ عَمْرِو بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ:كَانَتْ فَاطِمَةُ بنتُ مُحَمَّدٍ تَكْفِيهِ الدَّاخِلَ، وَفَاطِمَةُ بنتُ أَسَدٍ تَكْفِيهِ الْخَارِجَ، يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20326 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ

الأَعْمَشِ، عَنْ عَمْرِو بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: قُلْتُ لأُمِّي فَاطِمَةُ بنتُ أَسَدِ بن هَاشِمٍ:اكْفِي فَاطِمَةَ بنتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِقَايَةَ الْمَاءِ، وَالذَّهَابَ فِي الْحَاجَةِ، وتَكْفِيكِ خِدْمَةَ الدَّاخِلِ الطَّحْنَ، وَالْعَجْنَ
فَاطِمَةُ بنتُ حَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ
تُكَنَّى أُمَّ الْفَضْلِ وَيُقَالُ اسْمُهَا أُمَامَةُ وَيُقَالُ عِمَارَةُ.
20327 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ الْجُعْفِيُّ، عَنْ زَائِدَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ بنتِ حَمْزَةَ، قَالَتْ:مَاتَ مَوْلًى لِي، وَتَرَكَ ابْنَتَهُ، فَقَسَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَالَهُ بَيْنِي وَبَيْنَ ابْنَتِهِ، فَجَعَلَ لِيَ النِّصْفَ، وَلَهَا النِّصْفَ.
20328 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُمَرُ بن مُحَمَّدِ بن الْحَسَنِ، ثنا أَبِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ جَابِرٍ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ، عَنْ أُمِّ الْفَضْلِ بنتِ حَمْزَةَ، وَكَانَتْ أُمُّ الْفَضْلِ، أُخْتُ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ لأُمِّهِ، قَالَتْ:مَاتَ لَنَا مُكَاتَبٌ هِيَ أَعْتَقَتْهُ، فَتَرَكَ ابْنَتَهُ، وَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَسَمَ مِيرَاثَهُ، فَأَعْطَى ابْنَتَهُ النِّصْفَ، وَأَعْطَى أُمَّ الْفَضْلِ النِّصْفَ الْبَاقِي.
20329 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَوْنٍ، عَنِ الْحَكَمِ بن عُتَيْبَةَ، عَنْ عَبْدِ

اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ ابْنِ ابْنَةِ حَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ،أَنَّهَا أَعْتَقَتْ مَمْلُوكًا لَهَا، فَمَاتَ وَتَرَكَ ابْنَتَهُ وَمَوْلاتَهُ بنتَ حَمْزَةَ، فَوَرِثَتْهُ بنتَهُ النِّصْفَ، وَبِنْتَ حَمْزَةَ النِّصْفَ.
20330 - حَدَّثَنَا سَهْلُ بن مُوسَى شِيرانَ الرَّامَهُرْمُزِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الأَعْلَى الصَّنْعَانِيُّ، ثنا خَالِدُ بن الْحَارِثِ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجَذُوعِيُّ الْقَاضِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عَرْعَرَةَ، ثنا أَزْهَرُ بن سَعْدٍ كِلاهُمَا، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ،أَنَّ ابْنَةَ حَمْزَةَ أَعْتَقَتْ غُلامًا فَمَاتَ، وَتَرَكَ ابْنَةً فَقَسَمَ بَيْنَهُمَا.
20331 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ،أَنَّ ابْنَةَ حَمْزَةَ مَاتَ مَوْلاهَا وَتَرَكَ ابْنَتَهُ، وَابْنَةَ حَمْزَةَ فَقَسَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَالَ بَيْنَهُمَا نِصْفَيْنِ.
20332 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدِ بن حَرْبٍ الْعَبَّادَانِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ،أَنَّ ابْنَةَ حَمْزَةَ أَعْتَقَتْ غُلامًا فَمَاتَ، وَتَرَكَ ابْنَةً لَهُ، فَأَعْطَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ابْنَةَ حَمْزَةَ النِّصْفَ، وَابْنَتَهُ النِّصْفَ
20333 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثنا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو، ثنا زَائِدَةُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ:أَعْتَقَتِ ابْنَةُ

حَمْزَةَ غُلامًا، فَمَاتَ وَتَرَكَ ابْنَةً، فَأَخَذَتْ بنتُ حَمْزَةَ النِّصْفَ، وَابْنَتُهُ النِّصْفَ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20334 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَمِّي أَبُو بَكْرٍ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، أَنَّهُ قَالَ:هَلْ تَدْرِي مَا ابْنَةُ حَمْزَةَ مِنِّي؟ هِيَ أُخْتِي لأُمِّي، أَعْتَقَتْ رَجُلا فَمَاتَ فَقَسِّمَ مِيرَاثُهُ بَيْنَهَا، وَبَيْنَهَا، قُلْتُ: عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ:عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20335 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ،أَنَّ ابْنَةً لِحَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَعْتَقَتْ غُلامًا لَهَا فَمَاتَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَتَرَكَ ابْنَةً لَهُ، فَاقْتَسَمَا الْمَالَ بَيْنَهُمَا نِصْفَيْنِ.
20336 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن حَكِيمٍ الأَوْدِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ عَيَّاشٍ الْعَامِرِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ:أَعْتَقَتْ بنتُ حَمْزَةَ غُلامًا لَهَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَاتَ وَتَرَكَ ابْنَةً فَأَعْطَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ابْنَةَ

حَمْزَةَ النِّصْفَ، وَأَعْطَى ابْنَتَهُ النِّصْفَ.
20337 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَمِّي أَبُو بَكْرٍ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ مَنْصُورِ بن حِبَّانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ،أَنَّ مَوْلًى لابْنَةِ حَمْزَةَ مَاتَ وَتَرَكَ ابْنَتَهُ، وَبِنْتَ حَمْزَةَ، فَأَعْطَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ابْنَتَهُ النِّصْفَ، وَابْنَةَ حَمْزَةَ النِّصْفَ.
20338 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، قَالَ: انْتَهَيْتُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ وَهُوَ يُحَدِّثُ الْقَوْمَ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ فِي آخِرِ الْحَدِيثِ أُخْتِي، فَسَأَلْتُ الْقَوْمَ فَحَدَّثَنِي أَصْحَابُهُ، أَنَّهُ حَدَّثَهُمْأَنَّ ابْنَةً لِحَمْزَةَ، وَهِيَ أُخْتٌ لِعَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ لأُمِّهِ مَاتَ مَوْلاهَا، وَتَرَكَ ابْنَتَهُ وَابْنَةَ حَمْزَةَ، فَقَسَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَالَ نِصْفَيْنِ.
20339 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ، ثنا عِمْرَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ أَبِي فَاخِتَةَ، عَنْ جَعْدَةَ بن هُبَيْرَةَ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: أَهْدَى إِلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حُلَّةً مُسَيَّرَةً بِحَرِيرٍ، فَقَالَ لِي:اجْعَلْهَا خُمُرًا بَيْنَ الْفَوَاطِمِ فَشَقَقْتُ مِنْهَا ثَلاثَةَ أَخْمِرَةً خِمَارًا لِفَاطِمَةَ بنتِ أَسَدٍ، وَخِمَارًا لِفَاطِمَةَ بنتِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَخِمَارًا لِفَاطِمَةَ بنتِ حَمْزَةَ.
فَاطِمَةُ بنتُ أَبِي حُبَيْشِ بن الْمُطَّلِبِ بن أَسَدِ بن عَبْدِ

الْعُزَّى الأَسَدِيَّةُ.
20340 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، وَابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَتْ فَاطِمَةُ بنتُ أَبِي حُبَيْشٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي امْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْتَسِلِي عَنْكِ الدَّمَ، ثُمَّ صَلِّي.
20341 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ كَانَتْ تُسْتَحَاضُ، فَسَأَلَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:إِنَّمَا هُوَ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَاتْرُكِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْتَسِلِي وَصَلِّي.
20342 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، أَنَا مَالِكٌ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي لا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ

فَاغْتَسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي
20343 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ فَاطِمَةُ بنتُ حُبَيْشٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي مُسْتَحَاضَةٌ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ فَقَالَ:إِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِيها قَدْرَهَا، ثُمَّ اغْسِلِي الدَّمَ وَصَلِّي.
20344 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَسَّانَ الْمَازِنِيُّ، ثنا كَثِيرُ بن يَحْيَى، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ اسْتَفْتَتِ اسْتَفْتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي أَسْتَحِيضُ فَلا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ قَالَ:ذَاكَ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِحَيْضَةٍ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ، وَتَوَضَّئِي فَإِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ، وَلَيْسَتْ بِالْحَيْضَةِ.
20345 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثنا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو، ثنا زَائِدَةُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ فَاطِمَةُ بنتُ أَبِي حُبَيْشٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ قَالَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ، وَلَيْسَتْ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي

الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي.
20346 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا زُهَيْرٌ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، اَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ، جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي امْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ قَالَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ، وَلَيْسَتْ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ أَثَرَ الدَّمِ وَصَلِّي.
20347 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا أَبُو حَنِيفَةَ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رُسْتَةَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُغِيرَةِ، ثنا الْحَكَمُ بن أَيُّوبَ، عَنْ زُفَرِ بن الْهُذَيْلِ، عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُسْتَحَاضُ وَلا يَنْقَطِعُ عَنِّي الدَّمُ، قَالَ:دَعِي الصَّلاةَ أَيَّامَ حَيْضَتِكِ، فَإِذَا ذَهَبَ أَيَّامُ حَيْضَتِكِ، فَاغْتَسِلِي وَتَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلاةٍ.
20348 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مَسْلَمَةَ الْقَعْنَبِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي مَسْلَمَةُ بن قَعْنَبٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ جَاءَتْ إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ وَلَيْسَتْ

بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي.
20349 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن الْعَبَّاسِ الرَّازِيُّ، ثنا رُبَيْحٌ أَبُو غَسَّانَ الرَّازِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ مَغْرَاءَ، ثنا الْحَجَّاجُ بن أَرْطَاةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ، أَتَتِ أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنِّي أُسْتَحَاضُ وَأَرَى الدَّمَ، فَأَمَرَهَا أَنْ تَقْعُدَ أَيَّامَ أَقْرَائِهَا، فَإِذَا كَانَ عِنْدَ طُهْرِهَا اغْتَسَلَتْ، ثُمَّ تَوَضَّأَتْ لِكُلِّ صَلاةٍ، وَقَالَ:إِنَّمَا هُوَ عِرْقٌ مِنْكِ
20350 - حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بن صَالِحٍ الْهَاشِمِيُّ، ثنا أَبُو مَرْوَانَ الْعُثْمَانِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ فَاطِمَةُ بنتُ أَبِي حُبَيْشٍ الأَسَدِيَّةُ إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْتَفْتِيهِ وَكَانَتِ امْرَأَةً تُسْتَحَاضُ، فَقَالَتْ: وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا أَطْهُرُ أَفَأَتْرُكُ الصَّلاةَ لِهَذَا؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِالْحَيْضَةِ، فَإِذَا أَقْبَلَتْ فَاتْرُكِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ، ثُمَّ صَلِّي.
20351 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عُلَيَّةَ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ أَبِي حُبَيْشٍ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ،

أَفَأَتْرُكُ الصَّلاةَ إِذًا؟ قَالَ:إِنَّ تِيكَ لَيْسَتْ بِالْحَيْضَةِ، إِنَّمَا عِرْقٌ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَاتْرُكِي الصَّلاةَ، وَإِذَا وَلَّتْ، أَوْ قَالَ: أَدْبَرَتْ، فَاغْتَسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي.
20352 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عِمْرَانُ بن أَبِي جَمِيلٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَمَاعَةَ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، حَدَّثَنِي هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، مِنْ بني أَسَدِ قُرَيْشٍ أَنَّهَا أَتَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَتْ لَهَا أَنَّهَا تُسْتَحَاضُ فَزَعَمَتْ فَاطِمَةُ أَنَّهُ قَالَ:إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ أَثَرَ الدَّمِ، ثُمَّ صَلِّي.
فَاطِمَةُ بنتُ الْوَلِيدِ
20353 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ، ثنا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن الْعَبَّاسِ بن الْحَارِثِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن الْحَارِثِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ الْوَلِيدِ، أَنَّهَا كَانَتْ بِالشَّامِ تَلْبَسُ الثِّيَابَ مِنْ ثِيَابِ الْخَزِّ، ثُمَّ تَأْتَزِرُ، فَقِيلَ لَهَا: أَمَا يُغْنِيكِ هَذَا عَنِ الإِزَارِ، فَقَالَتْ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَأْمُرُ بِالإِزَارِ.
فَاطِمَةُ بنتُ الْخَطَّابِ بن نُفَيْلٍ
تُكَنَّى أُمَّ جَمِيلٍ أُخْتُ عُمَرَ قَدِيمَةُ الإِسْلامِ، أَسْلَمَتْ قَبْلَ عُمَرَ وَكَانَتِ امْرَأَةَ سَعِيدِ بن زَيْدِ بن عَمْرِو بن نُفَيْلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا.
فَاطِمَةُ بنتُ الْمُجَلِّلِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن

أَبِي قَيْسِ بن عَبْدِ وُدِّ بن نَضْرِ بن عَامِرِ بن لُؤَيِّ بن غَالِبٍ
20354 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، ح وَحَدَّثَنَا الْفَضْلُ بن الْعَبَّاسِ الأَصْبَهَانِيُّ، حَدَّثَنَا بَشَّارُ بن مُوسَى الْخَفَّافُ كُلُّهُمْ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عُثْمَانَ بن إِبْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدِ بن حَاطِبٍ، أَخْبَرَنِي أَبِي عُثْمَانُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ جَدِّهِ مُحَمَّدِ بن حَاطِبٍ، عَنْ أُمِّهِ أُمِّ جَمِيلٍ بنتِ الْمُجَلِّلِ، قَالَتْ: أَقْبَلَتُ بِكَ مِنْ أَرْضِ الْحَبَشَةِ حَتَّى إِذَا كُنْتُ مِنَ الْمَدِينَةِ عَلَى لَيْلَةٍ أَوْ لَيْلَتَيْنِ طَبَخْتُ لَكَ طَبِيخًا، فَفَنِيَ الْحَطَبُ فَخَرَجْتُ أَطْلُبُهُ، فَتَنَاوَلْتُ الْقِدْرَ فَانْكَفَأَتْ عَلَى ذِرَاعِكَ، فَقَدِمْتُ بِكَ الْمَدِينَةَ، فَأَتَيْتُ بِكَ بِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذَا مُحَمَّدُ بن حَاطِبٍ، وَهُوَ أَوَّلُ مَنْ سُمَيَّ بِكَ، فَمَسَحَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِكَ، وَدَعَا لَكَ بِالْبَرَكَةِ، وَتَفَلَ فِي فِيكَ، ثُمَّ جَعَلَ يَتْفُلُ عَلَى يَدِكَ، وَيَقُولُ:أَذْهِبِ الْبَأْسَ رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي لا شِفَاءَ إِلا شِفَاؤُكَ، شِفَاءٌ لا يُغَادِرُ سَقْماءَ، فَمَا قُمْتُ بِكَ مِنْ عِنْدِهِ حَتَّى بَرِئَتْ يَدَكَ.
20355 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن حَاطِبٍ الْقُرَشِيِّ، قَالَ: تَنَاوَلْتُ مِنْ قِدْرٍ لَنَا، فَاحْتَرَقَتْ يَدِي، فَانْطَلَقَتْ بِي أُمِّي إِلَى رَجُلٍ

جَالِسٍ فِي الْجَبَّانَةِ، فَقَالَتْ لَهُ: يَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ:لَبَّيْكِ وَسَعْدَيْكِ، ثُمَّ أَدْنَتْنِي مِنْهُ فَجَعَلَ يَنْفُثُ، وَيَتَكَلَّمُ كَلامًا لا أَدْرِي مَا هُوَ، فَسَأَلَتْ أُمِّي بَعْدَ ذَلِكَ: مَا كَانَ يَقُولُ؟ فَقَالَتْ: كَانَ يَقُولُ:أَذْهِبِ الْبَأْسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ أَنْتَ الشَّافِي لا شَافِي إِلا أَنْتَ
فَاطِمَةُ بنتُ عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ بن أُمَيَّةَ بن عَبْدِ شَّمْسِ
20356 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُخَرِّمِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي أُوَيْسٍ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، مَوْلَى الْقَاسِمِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ عُتْبَةَ بن رَبِيعَةَ،أَنَّ أَبَا حُذَيْفَةَ بن عُتْبَةَ ذَهَبَ بِهَا وبِأُخْتِها هِنْدٍ تُبايِعانِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا اشْتَرَطَ عَلَيْهِنَّ قَالَتْ هِنْدٌ: أَوَ تَعْلَمُ فِي نِسَاءِ قَوْمِكَ مِنْ هَذِهِ الْهِناتِ، وَالْعَاهَاتِ شَيْئًا؟ فَقَالَ أَبُو حُذَيْفَةَ: بايِعِيهِ فَهَكَذَا تُشْتَرَط.
فَاطِمَةُ بنتُ عَمْرِو بن حَرَامٍ عَمَّةُ جَابِرِ بن عَبْدِ اللَّهِ.
20357 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: جِيءَ بِأَبِي قَتِيلا يَوْمَ أُحُدٍ، فَجَعَلَتْ فَاطِمَةُ أُخْتُهُ تَبْكِيهِ، فَقَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَبْكِيهِ، مَا زَالَتِ الْمَلائِكَةُ تُظِلُّهُ بِأَجْنِحَتِهَا حَتَّى رُفِعَ.
فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ الْفِهْرِيَّةُ مَا رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ عَنْ

فَاطِمَةَ.
20358 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا خَلَفُ بن هِشَامٍ الْبَزَّارُ، ثنا أَبُو شِهَابٍ، ثنا الْحَجَّاجُ بن أَرْطَاةَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ، قَالَتْ:لَمْ يَجْعَلْ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُكْنَى وَلا نَفَقَةً.
20359 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو، ثنا عَفَّانُ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمِنْهَالِ، أَخُو حَجَّاجٍ، قَالا: ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، ثنا حَجَّاجٌ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَجْعَلْ لَهَا سُكْنَى وَلا نَفَقَةً
عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ.
20360 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ بن سَلامٍ، وَحَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، قَالُوا: ثنا حَفْصُ بن غِيَاثٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَتْ فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ زَوْجِي قَدْ طَلَّقَنِي، وَأَنَا أَخَافُ أَنْ يَقْتَحِمَ عَلَيَّفَأَمَرَهَا بِالتَّحْوِيلِ.
أَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ عَنْ فَاطِمَةَ
20361 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي ابْنُ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ،أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ أَبِي عُمَرَ بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ، فَطَلَّقَهَا آخِرَ ثَلاثِ تَطْلِيقَاتٍ، فَزَعَمَتْ

أَنَّهَا جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاسْتَفْتَتْهُ فِي خُرُوجِهَا مِنْ بَيْتِهَا فَأَمَرَهَا، زَعَمَتْ أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ الأَعْمَى، فَأَبَى مَرْوَانُ إِلا أَنْ يَتَّهِمَ حَدِيثَ فَاطِمَةَ فِي خُرُوجِ الْمُطَلَّقَةِ مِنْ بَيْتِهَا.
20362 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ بن نُمَيْرٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، ثنا اللَّيْثُ، عَنْ عَقِيلٍ، وَرِشْدِينَ بن سَعْدٍ، عَنْ عَقِيلٍ، وَقُرَّةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ،أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ أَبِي عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ فَطَلَّقَهَا ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاسْتَفْتَتْهُ فِي خُرُوجِهَا مِنْ بَيْتِهَا، فَأَمَرَهَا أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20363 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا خَالِدٌ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ،أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ أَبِي عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ وَأَنَّهُ طَلَّقَهَا ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ، وَأَنَّهَا جَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَفْتَتْهُ فِي خُرُوجِهَا مِنْ بَيْتِهَا فَأَمَرَهَا أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ الأَعْمَى.
20364 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا عَمِّي، ثنا أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سُلَيْمَانَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ

بنتِ قَيْسٍ،أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ أَبِي عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ، وَأَنَّهُ طَلَّقَهَا ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ، وَأَنَّهَا جَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَفْتَتْهُ فِي خُرُوجِهَا مِنْ بَيْتِهَا، فَأَمَرَهَا أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ الأَعْمَى.
20365 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالَ: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا مَالِكٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن يَزِيدَ، مَوْلَى الأَسْوَدِ بن سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنَّ أَبَا عَمْرِو بن حَفْصٍ، طَلَّقَهَا ألْبَتَّةَ وَهُوَ غَائِبٌ، فَأَرْسَلَ وَكِيلَهُ بِشَعِيرٍ فَتَسَخَّطَتْهُ، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا لَكِ عَلَيْنَا مِنْ شَيْءٍ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَتْ ذَلِكَ لَهُ، فَقَالَ:لَيْسَ لَكِ نَفَقَةٌفَأَمَرَهَا أَنْ تَعْتَدَّ فِي بَيْتِ أُمِّ شَرِيكٍ، ثُمَّ قَالَ:تِلْكَ امْرَأَةٌ يَغْشَاهَا أَصْحَابِي، اعْتَدِّي فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ رَجُلٌ أَعْمَى تَضَعِينَ ثِيَابَكِ فَإِذَا حَلَلْتِ فائْتِينِيفَلَمَّا حَلَلْتُ ذَكَرْتُ لَهُ أَنَّ مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ، وَأَبَا جَهْمِ بن حُذَيْفَةَ خَطَبَانِي، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَمَا أَبُو جَهْمٍ فَلا يَضَعُ عَصَاهُ عَنْ عَاتِقِهِ، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَصُعْلُوكٌ لا مَالَ لَهُ، انْكِحِي أُسَامَةَ بن زَيْدٍقَالَتْ: فَكَرِهْتُهُ، ثُمَّ قَالَ:انْكِحِي أُسَامَةَ بن زَيْدٍفَجَعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا، وَاغْتَبَطْتُ بِهِ.
20366 - حَدَّثَنَا حَفْصُ

بن عُمَرَ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، ثنا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الْحَارِثِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَيَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُسَيْطٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَعَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي، وَكَانَ يَرْزُقُنِي طَعَامًا فِيهِ سَيِّئٌ، وَكُنْتُ امْرَأَةً لَيْسَ لِي أَحَدٌ، فَقُلْتُ: وَاللَّهِ لَئِنْ كَانَتْ لِي نَفَقَةٌ فَلأَطْلُبَنَّها، فَأَتَيْتُ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:لا نَفَقَةَ لَكِ، وَلا سُكْنَى، اعْتَدِّي عِنْدَ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ أَعْمَى، فَإِذَا حَلَلْتِ فَائْذِنِينِيفَلَمَّا حَلَلْتُ آذَنْتُهُ، فَقَالَ:مَنْ خَطَبَكِ؟قُلْتُ: مُعَاوِيَةُ، وَرَجُلٌ آخَرُ، قَالَ:أَمَّا مُعَاوِيَةُ فغلامٌ مِنْ غِلْمَانِ قُرَيْشٍ لَيْسَ بِيَدِهِ شَيْءٌ أَوْ لا شَيْءَ لَهُ، وَأَمَّا الآخَرُ فَصَاحِبُ شَرٍّ، فَانْكِحِي أُسَامَةَ بن زَيْدٍفَكَرِهْتُهُ، فَقَالَ:انْكِحِيهِفَنَكَحْتُهُ.
20367 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي عِمْرَانُ بن أَبِي أَنَسٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ فَأَخْبَرَتْنِي أَنَّ َوْجَهَا الْمَخْزُومِيَّ طَلَّقَهَا فَأَبَى أَنْ يُنْفِقَ عَلَيْهَا، فَجَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَتْهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا نَفَقَةَ لَكِ، فَاذْهَبِي فَانْتَقِلِي إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ فَكُونِي عِنْدَهُ، فَإِنَّهُ رَجُلٌ أَعْمَى تَضَعِينَ ثِيَابَكِ عِنْدَهُ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ الْمِصْرِيُّ، ثنا

مُحَمَّدُ بن عَزِيزٍ الأَيْلِيُّ، ثنا سَلامَةُ بن رَوْحٍ، عَنْ عَقِيلِ بن خَالِدٍ، عَنْ عِمْرَانَ بن أَبِي أَنَسٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
20368 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ رَجُلٍ مِنْ بني مَخْزُومٍ فَطَلَّقَهَا ألْبَتَّةَ، فَأَرْسَلَتْ إِلَى أَهْلِهِ تَبْتَغِي النَّفَقَةَ، فَقَالُوا: لَيْسَتْ عَلَيْنَا نَفَقَةٌ، فَبَلَغَ ذَلِكَ ذَلِكَرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لَيْسَتْ لَكِ عَلَيْهِمْ نَفَقَةٌ، وَعَلَيْكِ الْعِدَّةُ فَانْتَقِلِي إِلَى أُمِّ شَرِيكٍثُمَّ قَالَ:إِنَّ أُمَّ شَرِيكٍ يَدْخُلُ عَلَيْهَا إِخْوَانُهَا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ، لا وَلَكِنِ انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ رَجُلٌ أَعْمَى، إِنْ وَضَعْتِ ثِيَابَكِ لَمْ يَرَ شَيْئًا، وَلا تُفَوِّتِينَا بنفْسِكِفَلَمَّا حَلَّتْ ذَكَرَتْ أَنَّ مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ، وَأَبَا جَهْمٍ خَطَبَاهَا، فَقَالَ:أَمَّا مُعَاوِيَةُ فَلا مَالَ لَهُ، وَأَمَّا أَبَا جَهْمٍ فَلا يَضَعُ عَصَاهُ عَنْ عَاتِقِهِ، فَأَيْنَ أَنْتِ مِنْ أُسَامَةَ؟فَكَأَنَّ أَهْلَهَا كَرِهُوا ذَلِكَ، فَقَالَتْ: وَاللَّهِ مَا أَنْكِحُ إِلا مَا قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَكَحَتْهُ.
20369 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ يُوسُفُ بن يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، ح وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ، ثنا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، قَالا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ، عَنْ

مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ رَجُلٍ مِنْ بني مَخْزُومٍ، فَطَلَّقَهَا ألْبَتَّةَ، فَأَرْسَلَتْ إِلَى أَهْلِهِ تَبْتَغِي النَّفَقَةَ، فَقَالُوا: لَيْسَ لَكِ عَلَيْنَا نَفَقَةٌ، فَبَلَغَ ذَلِكَ ذَلِكَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لَيْسَ لَكِ عَلَيْهِمْ نَفَقَةٌ، وَعَلَيْكِ الْعِدَّةُ، فَانْتَقِلِي إِلَى أُمِّ شَرِيكٍثُمَّ قَالَ:إِنَّ أُمَّ شَرِيكٍ يَدْخُلُ عَلَيْهَا إِخْوَتُهَا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ الأَوَّلِينَ، انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ رَجُلٌ أَعْمَى إِنْ وَضَعْتِ ثِيَابَكِ لَمْ يَرَ شَيْئًا، فَلا تُفَوِّتِينَا بنفْسِكِفَلَمَّا حَلَّتْ ذَكَرَهَا رِجَالٌ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَيْنَ أَنْتِ مِنْ أُسَامَةَ؟وَكَأَنَّ أَهْلَهَا كَرِهُوا ذَلِكَ، فَقَالَتْ: وَاللَّهِ لا أَنْكِحُ إِلا الَّذِي قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَكَحَتْهُ.
20370 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَ: كَتَبْتُ ذَلِكَ مِنْ فِيهَا قَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ رَجُلٍ مِنْ بني مَخْزُومٍ فَطَلَّقَنِي ألْبَتَّةَ، فَأَرْسَلْتُ إِلَى أَهْلِهِ أَطْلُبُ النَّفَقَةَ، فَقَالُوا: لَيْسَ لَكِ عَلَيْنَا نَفَقَةٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَيْسَ لَكِ عَلَيْهِمْ نَفَقَةٌ، وَعَلَيْكِ الْعِدَّةُ، فَانْتَقِلِي إِلَى أُمِّ شَرِيكٍ، وَلا تُفَوِّتِينَا بنفْسِكِثُمَّ قَالَ:إِنَّ أُمَّ شَرِيكٍ يَدْخُلُ عَلَيْهَا إِخْوَانُهَا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ الأَوَّلِينَ، وَلَكِنِ انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ

أُمِّ مَكْتُومٍ فَإِنَّهُ قَدْ ذَهَبَ بَصَرُهُ، وَإِنْ وَضَعْتِ شَيْئًا لَمْ يَرَ شَيْئًا.
20371 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن كَرَامَةَ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ، أُخْتَ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ أَخْبَرَتْهُ أَنَّ زَوْجَهَا حَفْصَ بن الْمُغِيرَةِ الْمَخْزُومِيَّ طَلَّقَهَا ثَلاثًا، عَلَى عَهْدِ عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ انْطَلَقَ إِلَى الْيَمَنِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَيْسَتْ لَهَا نَفَقَةٌ، وَعَلَيْهَا عِدَّةٌ، وَأَرْسَلَ إِلَيْهَا رَسُولا:لا تَسْبِقِينِي بنفْسِكِ، وَأَمَرَهَا أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى أُمِّ شَرِيكٍ، ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَيْهَا:أَنَّ أُمَّ شَرِيكٍ يَأْتِيهَا الْمُهَاجِرُونَ الأَوَّلُونَ، انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَلَمَّا انْتَقَضَتْ عِدَّتُهَا أَنْكَحَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُسَامَةَ بن زَيْدِ بن حَارِثَةَ.
20372 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْحُسَيْنِ الصَّابونِيُّ التُّسْتَرِيُّ ابْنُ مَسْعُودٍ الْجَحْدَرِيُّ، ثنا فُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ النُّمَيْرِيُّ، ثنا أَبُو حَازِمٍ، حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنَّ زَوْجَهَا طَلَّقَهَا فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ وَكَانَ يُرْسِلُ إِلَيْهَا بنفَقَةٍ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ، قَالَتْ: وَاللَّهِ لأُكَلِّمَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَإِنْ كَانَتْ لِي نَفَقَةٌ آخُذُ مِمَّا يُصْلِحُنِي، وَإِنْ لَمْ تَكُنْ لِي

نَفَقَةٌ لَمْ آخُذُ شَيْئًا، فَسَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لا سُكْنَى لَكِ، وَلا نَفَقَةَ.
20373 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَّرَ لَيْلَةً صَلاةَ الْعِشَاءِ الآخِرَةَ، ثُمَّ خَرَجَ، فَقَالَ:إِنَّمَا حَبَسَنِي حَدِيثٌ كَانَ يُحَدِّثُنِيهِ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ، عَنْ رَجُلٍ كَانَ فِي جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ، فَإِذَا هُوَ بِامْرَأَةٍ تَجُرُّ شَعْرَهَا، فَقَالَ: مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، أَتَعْجَبُ مِنِّي؟ قَالَ: نَعَمْ، فَاذْهَبْ إِلَى ذَلِكَ الْقَصْرِ، فَذَهَبْتُ إِلَيْهِ، فَإِذَا فِيهِ رَجُلٌ يَجُرُّ شَعْرَهُ مُسَلْسَلٌ فِي الأَغْلالِ يَنْزُو بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، فَقَالَ لَهُ: مَا أَنْتَ؟ قَالَ: أَنَا الدَّجَّالُ أَخَرَجَ نَبِيُّ الأُمِّيِّينَ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَطَاعُوهُ أَمْ عَصَوْهُ؟ قَالَ: لا، بَلْ أَطَاعُوهُ، قَالَ: ذَلِكَ خَيْرٌ لَهُمْ، وَهَلْ غَارَتِ الْمِيَاهُ؟
20374 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نَصْرٍ الصَّائِغُ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ، ثنا فَضَالَةُ بن يَعْقُوبَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن إِسْمَاعِيلَ بن مُجَمِّعٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: جَلَسَ جَلَسَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاةَ الْعِشَاءِ الآخِرَةَ حَتَّى رَقَدَ النَّاسُ، ثُمَّ خَرَجَ، فَقَالَ:حَبَسَنِي حَدِيثٌ حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ، عَنْ رَجُلٍ كَانَ فِي

جَزِيرَةٍ، فَإِذَا هُوَ بِامْرَأَةٍ تَجُرُّ شَعْرَهَا، فَقَالَ: مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ أَتَعْجَبُ مِنِّي؟ اذْهَبْ إِلَى ذَلِكَ الْقَصْرِ، فَذَهَبَ فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ يَجُرُّ شَعْرَهُ مُسَلْسَلٌ فِي الأَغْلالِ، قُلْتُ: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ: أَنَا الدَّجَّالُ، قَالَ: خَرَجَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولُهُمْ؟ قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَطَاعُوهُ أَمْ عَصَوْهُ؟ قُلْتُ: بَلْ أَطَاعُوهُ، قَالَ: ذَلِكَ خَيْرٌ لَهُمْ.
عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ عَنْ فَاطِمَةَ
20375 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، أَنَّ أَبَا عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ، خَرَجَ مَعَ عَلِيٍّ إِلَى الْيَمَنِ، فَأَرْسَلَ إِلَى امْرَأَتِهِ ابْنَةِ قَيْسٍ بِتَطْلِيقَةٍ، كَانَتْ بَقِيَتْ مِنْ طَلاقِهَا، فَأَمَرَهَا الْحَارِثُ بن هِشَامٍ، وَعَيَّاشُ بن أَبِي رَبِيعَةَ بنفَقَةٍ، فَاسْتَقَلَّتْهَا، فَقَالا لا وَاللَّهِ مَا لَكِ نَفَقَةٌ إِلا أَنْ تَكُونِي حَامِلا، فَأَتَتِ فَأَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَتْ لَهُ أَمْرَهَا، فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا نَفَقَةَ لَكِفَاسْتَأْذَنَتْهُ فِي الانْتِقَالِ فَأَذِنَ لَهَا، فَقَالَتْ: أَيْنَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍوَكَانَ أَعْمَى تَضَعُ ثِيَابَهَا عِنْدَهُ وَلا يَرَاهَافَلَمَّا مَضَتْ عِدَّتُهَا عِنْدَهُ أَنْكَحَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا مَرْوَانُ، قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ يَسْأَلُهَا عَنْ ذَلِكَ، فَحَدَّثَتْهُ فَأَتَى مَرْوَانُ فَأَخْبَرَهُ،

فَقَالَ مَرْوَانُ: لَمِ اسْمَعْ بِهَذَا الْحَدِيثِ.
20376 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ طَلَّقَ وَهُوَ غُلامٌ شَابٌّ فِي إِمَارَةِ مَرْوَانَ ابْنَةَ سَعِيدِ بن زَيْدٍ، وَأُمُّهَا بنتُ قَيْسٍ فَطَلَّقَهَا ألْبَتَّةَ، فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهَا خَالَتُهَا فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، فَأَمَرَتْهَا بِالانْتِقَالِ مِنْ بَيْتِ زَوْجِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرٍو، فَسَمِعَ ذَلِكَ مَرْوَانُ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا يَأْمُرُهَا أَنْ تَرْجِعَ إِلَى مَسْكَنِهَا، وَسَأَلَهَا مَا حَمَلَهَا عَلَى الانْتِقَالِ قَبْلَ أَنْ تَنْقَضِي عِدَّتُهَا؟ فَأَرْسَلَتْ تُخْبِرُهُ أَنَّ خَالَتَهَا فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ أَفْتَتْهَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفْتَاهَا بِالْخُرُوجِ أَوِ الانْتِقَالِ حِينَ طَلَّقَهَا أَبُو عَمْرِو بن حَفْصٍ الْمَخْزُومِيُّ، فَأَرْسَلَ مَرْوَانُ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ إلي فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ يَسْأَلُهَا عَنْ ذَلِكَ، فَأَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ أَبِي عَمْرِو بن حَفْصٍ الْمَخْزُومِيُّ، قَالَتْ: وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَّرَ عَلِيًّا عَلَى بَعْضِ الْيَمَنِ، فَخَرَجَ مَعَهُ زَوْجُهَا وَبَعَثَ إِلَيْهَا بِتَطْلِيقَةٍ بَقِيَتْ لَهَا، وَأَمَرَ عَيَّاشَ بن أَبِي رَبِيعَةَ، وَالْحَارِثَ بن هِشَامٍ، أَنْ يُنْفِقَا عَلَيْهِ، فَقَالا: وَاللَّهِ مَا لَهَا نَفَقَةٌ إِلا أَنْ تَكُونَ حَامِلا، وَاسْتَأْذَنَتْهُ فِي الانْتِقَالِ، فَأَذِنَ لَهَا، فَقَالَتْ: أَيْنَ انْتَقِلُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:عِنْدَ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍوَكَانَ أَعْمَى تَضَعُ

ثِيَابَهَا عِنْدَهُ وَلا يُبْصِرُهَا، فَلَمْ تَزَلْ هُنَاكَ حَتَّى مَضَتْ عِدَّتُهَا، فَأَنْكَحَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، فَرَجَعَ قَبِيصَةُ إِلَى مَرْوَانَ فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ، فَقَالَ مَرْوَانُ: لَمْ أَسْمَعْ هَذَا الْحَدِيثَ إِلا مِنِ امْرَأَةٍ فَنَأْخُذُ بِالْعِصْمَةِ الَّتِي وَجَدْنَا النَّاسَ عَلَيْهَا، قَالَتْ فَاطِمَةُ حِينَ بَلَغَهَا ذَلِكَ: بَيْنِي وَبَيْنَكَ كِتَابُ اللَّهِ، قَالَ اللَّهُ: "فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ إِلَى قَوْلِهِ: لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا"[الطلاق آية 1] ، قَالَتْ: وَأَيُّ أَمْرٍ يُحْدِثُ بَعْدَ الثَّلاثِ، وإِنَّما هِيَ مُرَاجَعَةُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ، فَكَيْفَ تَقُولُونَ: لا نَفَقَةَ لَهَا إِنْ لَمْ تَكُنْ حَامِلا؟ فَكَيْفَ تُحْبَسُ امْرَأَةٌ بِغَيْرِ نَفَقَةٍ؟، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، ثنا حُصَيْنُ بن عُمَرَ الأَحْمَسِيُّ، عَنْ مُخَارِقٍ، عَنْ طَارِقِ بن شِهَابٍ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بِحَدِيثِ الْجَسَّاسَةِ .
قَبِيصَةُ بن ذُؤَيْبٍ
20377 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، ثنا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ: ذَكَرَ مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ الزُّهْرِيُّ، أَنَّ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ ابْنَةَ سَعِيدِ بن زَيْدِ بن عَمْرِو بن نُفَيْلٍ، وَكَانَتْ مَحْرَمَةُ بنتُ قَيْسٍ، فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ خَالَتُهَا عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ فَطَلَّقَهَا ثَلاثًا، فَبَعَثَتْ إِلَيْهَا خَالَتُهَا فَانْتَقَلَتْها إِلَى بَيْتِهَا، وَمَرْوَانُ

بن الْحَكَمِ عَلَى الْمَدِينَةِ، قَالَ قَبِيصَةُ: بَعَثَنِي مَرْوَانُ بن الْحَكَمِ إِلَيْهَا فَسَأَلَهَا مَا حَمْلَهَا عَلَى أَنْ تُخْرِجَ امْرَأَةً مِنْ بَيْتِهَا قَبْلَ أَنْ تَنْقَضِيَ عِدَّتُهَا؟ فَقَالَتْ:لأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَنِي بِذَلِكَثُمَّ قَصَّتْ حَدِيثَهَا، فَقَالَتْ:وَأَنَا أُخَاصِمُكُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ يَقُولُ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ: "إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبُّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدودُ اللهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدودَ اللهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا"[الطلاق آية 1] وَلَمْ يَكُنِ الْحَبْسُ للرَّجْعَةِ، ثُمَّ قَالَ: "إِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ"[الطلاق آية 2] الثَّالِثُ "فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ"[الطلاق آية 2] ، وَاللَّهِ مَا ذَكَرَ اللَّهُ بَعْدَ الثَّالِثَةِ حَبْسًا بَعْدَمَا أَمَرَنِي بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَرَجَعْتُ إِلَى مَرْوَانَ فَأَخْبَرْتُهُ، فَقَالَ: حَدِيثُ امْرَأَةٍ، حَدِيثُ امْرَأَةٍ، ثُمَّ أَمَرَ بِالْمَرْأَةِ فَرُدَّتْ إِلَى بَيْتِهَا حَتَّى انْقَضَتْ عِدَّتُهَا.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَاصِمِ بن ثَابِتٍ عَنْ فَاطِمَةَ
20378 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي عَطَاءٌ، أَخْبَرَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَاصِمِ بن ثَابِتٍ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ، أُخْتَ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ، وَكَانَتْ عِنْدَ رَجُلٍ مِنْ بني مَخْزُومٍ

فَأَخْبَرَتْهُ،،أَنَّهُ طَلَّقَهَا ثَلاثًا، وَخَرَجَ إِلَى بَعْضِ الْمَغَازِي، وَأَمَرَ وَكِيلا لَهُ أَنْ يُعْطِيَهَا بَعْضَ النَّفَقَةِ، فَاسْتَقَلَّتْهَا فَانْطَلَقَتْ إِلَى إِحْدَى نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ عِنْدَهَا، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذِهِ فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ طَلَّقَهَا فُلانٌ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا بِبَعْضِ النَّفَقَةِ فَرَدَّتْهَا، وَزَعَمَ أَنَّهُ شَيْءٌ تَطَوَّلَ بِهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:صَدَقَ، ثُمَّ قَالَ لَهَا:انْتَقِلِي إِلَى أُمِّ مَكْتُومٍ فَاعْتَدِّي عِنْدَهَا، ثُمَّ قَالَ:لا إِنَّ أُمَّ مَكْتُومٍ امْرَأَةً يَكْثُرُ عُوَّادُهَا، وَلَكِنِ انْتَقِلِي إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بن أُمِّ مَكْتُومٍ فَإِنَّهُ أَعْمَىفَانْتَقَلَتْ إِلَيْهِ فَاعْتَدَّتْ عِنْدَهُ حَتَّى انْقَضَتْ عِدَّتُهَا، ثُمَّ خَطَبَهَا أَبُو جَهْمٍ، وَمُعَاوِيَةُ بن أَبِي سُفْيَانَ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْتَأْمِرُهُ فِيهِمَا، فَقَالَ:أَمَّا أَبُو جَهْمٍ فَأَخَافُ عَلَيْكِ، فَسْقَشَتَهُ لِلْعَصَا، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَرَجُلٌ أَخْلَقُ مِنَ الْمَالِفَتَزَوَّجَتْ أُسَامَةُ بن زَيْدٍ بَعْدَ ذَلِكَ .
أَبُو بَكْرِ بن صُخَيْرِ بن أَبِي الْجَهْمِ عَنْ فَاطِمَةَ
20379 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، وَيُوسُفُ الْقَاضِي، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن أَبِي الْجَهْمِ، قَالَ: جِئْتُ أَنَا وَأَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ إِلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ أُخْتِ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ، وَقَدْ أَخْرَجَتْ بنتَ أَخِيهَا ظُهْرًا، فَقُلْتُ: مَا حَمَلَكِ عَلَى هَذَا؟ قَالَتْ: كَانَ زَوْجِي أَبُو

حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ بَعَثَ إِلَيَّ مَعَ عَيَّاشِ بن أَبِي رَبِيعَةَ بِطَلاقِي ثَلاثًا، وَبَعَثَ إِلَيَّ بِخَمْسَةِ أُصْعٍ مِنْ شَعِيرٍ، وَخَمْسَةِ أُصْعٍ مِنْ تَمْرٍ، فَقُلْتُ: وَمَا لِي نَفَقَةٌ إِلا هَذَا؟ فَجَمَعْتُ عَلِيَّ ثِيَابِي، فَأَتَيْتُ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:كَمْ طَلَّقَكِ؟قُلْتُ: ثَلاثًا، قَالَ:فَإِنَّهُ صَدَقَ لا نَفَقَةَ لَكِ، وَاعْتَدِّي فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ تَضَعِي عَنْكِ ثِيَابَكِ.
20380 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَعِيدٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، ح وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن صُخَيْرٍ، قَالَ: دَخَلْتُ اَنَا وَأَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ وَكَانَ زَوْجُهَا طَلَّقَهَا ثَلاثًا، فَقَالَتْ:أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ يَجْعَلْ لِي سُكْنَى وَلا نَفَقَةً.
20381 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَلِيٍّ الْجَارُودِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن حَفْصٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ عُتْبَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن الْجَهْمِ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ وَكَانَ زَوْجُهَا طَلَّقَهَا ثَلاثًا، فَقَالَتْ: مَتَّعَنِي بِثَلاثَةِ آصُعٍ شَعِيرٍ، وَثَلاثَةِ آصُعٍ تَمْرٍ، قَالَتْ: وَأَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَكُونَ عِنْدَ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ فَإِنَّهُ مَكْفُوفُ الْبَصَرِ لا يَرَانِي حِينَ اخْلَعُ خِمَارِي، قَالَ:فَإِذَا حَلَلْتِ فَلا تَسْبِقِينِيفَلَمَّا حَلَلْتُ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ:أَذَكَرَكِ أَحَدٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ، مُعَاوِيَةُ، وَأَبُو جَهْمٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَمَّا أَبُو جَهْمٍ، فَشَدِيدُ الْخُلُقِ عَلَى نِسَائِهِ، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَلا مَالَ لَهُ، وَلَكِنِ انْكِحِي أُسَامَةَ، فَقُلْتُ: أُسَامَةُ، تَهَاوُنًا بِأَمْرِ أُسَامَةَ، ثُمَّ قُلْتُ: سَمْعًا وَطَاعَةً لِلَّهِ وَرَسُولِهِ، فَزَوَّجَنِي أُسَامَةَ، فَكَرَمَنِي اللَّهُ بِابْنِ زَيْدٍ، وشَرَّفَنِي اللَّهُ بِابْنِ زَيْدٍ، ونَفَعَنِي اللَّهُ بِابْنِ زَيْدٍ.
عَبْدُ اللَّهِ الْبَهِيُّ عَنْ فَاطِمَةَ
20382 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ، ثنا حِبَّانُ بن بُسْرٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، ثنا الْحَسَنُ بن صَالِحٍ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنِ الْبَهِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَجْعَلْ لَهَا سُكْنَى، وَلا نَفَقَةً.
الأَسْوَدُ بن يَزِيدَ عَنْ فَاطِمَةَ
20383 - حَدَّثَنَا عَلانُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ مَاغُمَةَ، ثنا الْحُسَيْنُ بن عَلِيِّ بن الأَسْوَدِ الْعَجْلانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ الأَسْوَدِ، عَنْ فَاطِمَةَ، قَالَتْ:أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ يَجْعَلْ لِي سُكْنَى، وَلا نَفَقَةً.
عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ
20384 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو حُذَيْفَةَ، ح وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي

ثَلاثًا، فَجِئْتُ فَجِئْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لا نَفَقَةَ لَكِ، وَلا سُكْنَى.
20385 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، وَكَانَتْ تَحْتَ أَبِي حَفْصِ بن عَمْرِو، أَوْ عَمْرِو بن حَفْصٍ، فَجَاءَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي النَّفَقَةِ وَالسُّكْنَى، فَقَالَ لَهَا:اسْمَعِي يَا ابْنَةَ قَيْسٍوَأَشَارَ بِيَدِهِ فَمَدَّهَا عَلَى بَعْضِ وَجْهِهِ، كَأَنَّهُ يَسْتَتِرُ مِنْهَا، وَكَأَنَّهُ يَقُولُ:اسْكُتِي إِنَّمَا النَّفَقَةُ لِلْمَرْأَةِ عَلَى زَوْجِهَا مَا كَانَتْ عَلَيْهَا رَجْعَةٌ فَإِذَا لَمْ تَكُنْ عَلَيْهَا رَجْعَةٌ، فَلا نَفَقَةَ لَهَا وَلا سُكْنَى ائْتِ فُلانَةَ، أَوْ قَالَ: أُمَّ شَرِيكٍ، فَاعْتَدِّي عِنْدَهَا، ثُمَّ قَالَ:لا تِلْكَ امْرَأَةٌ يُجْتَمَعُ إِلَيْهَا، أَوْ قَالَ: يُتَحَدَّثُ عِنْدَهَا، اعْتَدِّي فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20386 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَيُوسُفُ الْقَاضِي، قَالا: ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: خَالَفَنَا أَهْلُ الْمَدِينَةِ فِي سُكْنَى الْمُطَلَّقَةِ ونَفَقَتِها، فَقَالُوا لِي: بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ حَدِيثُ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَأَتَيْتُهَا فَدَخَلْتُ عَلَيْهَا فَسَأَلْتُهَا، فَقَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي، لِي اَخُوهُ: إِنَّهُ لا سُكْنَى لَكِ وَلا نَفَقَةَ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَا ابْنَةَ قَيْسٍ، إِنَّمَا يَكُونُ السُّكْنَى، وَالنَّفَقَةُ مَا كَانَ لِزَوْجِكِ عَلَيْكِ رَجْعَةٌ.
20387 -

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنَّهَا سَأَلْتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي، وَلَمْ يَفْرِضْ لِي نَفَقَةً وَلا سُكْنَى، فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ زَوْجَكِ لا يُرَاجِعُكِ، إِنَّمَا السُّكْنَى، وَالنَّفَقَةُ لِلَّتِي يُرَاجِعُهَا زَوْجُهَا.
20388 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ بن سَلامٍ، ثنا هُشَيْمٌ، أَنَا مُغِيرَةُ، وَحُصَيْنٌ، وَسَيَّارٌ، وَدَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، ومجالد، وإسماعيل بن أبي خالد، وأشعث، كلهم عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ بِالْمَدِينَةِ فَسَأَلْتُهَا عَنْ قَضَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ:طَلَّقَنِي زَوْجِي ألْبَتَّةَ، فَخَاصَمْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي السُّكْنَى، وَالنَّفَقَةِ، فَلَمْ يَجْعَلْ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُكْنَى، وَلا نَفَقَةً، وَأَمَرَنِي أَنْ أَعْتَدَّ فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20389 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ التُّسْتَرِيُّ الْبَزَّازُ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُؤَمَّلِ بن الصَّبَّاحِ، ثنا سَعِيدُ بن الرَّبِيعِ أَبُو زَيْدٍ الْهَرَوِيُّ، ثنا قُرَّةُ بن خَالِدٍ، عَنْ سَيَّارٍ أَبِي الْحَكَمِ، حَدَّثَنِي عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَسَأَلْنَاهَا عَنِ الْمُطَلَّقَةِ ثَلاثًا، أَيْنَ تَعْتَدُّ؟ فَقَالَتْ:أَذِنَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ طَلَّقَنِي بِعْلِي أَنْ أَعْتَدَّ فِي

أَهْلِي.
20390 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ، ثنا عُمَرُ بن حَفْصٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ الطَّائِيُّ، ثنا بِشْرُ بن الْوَلِيدِ الْكِنْدِيُّ، ثنا أَبُو يُوسُفَ الْقَاضِي كِلاهُمَا، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْطَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَجْعَلْ لِي سُكْنَى وَلا نَفَقَةً.
20391 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حَمَّادِ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ، طَلَّقَهَا زَوْجُهَا طَلاقًا بَائِنًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا نَفَقَةَ لَكِ وَلا سُكْنَى.
20392 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا الْحُسَيْنُ بن عَلِيِّ بن الأَسْوَدِ، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ:طَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا، فَلَمْ يَجْعَلْ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُكْنَى وَلا نَفَقَةً.
20393 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، أَنَّهُ سَأَلَ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ، قُلْتُ: كَمْ طَلاقُ حَفْصِ بن أَبِي عَمْرٍو إِيَّاكِ؟ فَقَالَتْ: طَلَّقَنِي ثَلاثًا وَهُوَ خَارِجٌ إِلَى الْيَمَنِ، فَأَجَازَ ذَلِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَبَعَثْتُ إِلَى أَهْلِ زَوْجِي أَسْأَلُهُمْ نَفَقَتِي، فَأَرَادُوا إِخْراجِي مِنْ

مَنْزِلِي فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20394 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى بن حَمَّادٍ الْبَرْبَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن صَالِحٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سَالِمٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: لَقِيتُ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ بِالْحَرَّةِ فَسَأَلْتُهَا كَيْفَ كَانَ أَمْرُهَا؟ فَقَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي أَبُو عَمْرٍو قَبْلَ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى الْيَمَنِ، وَوَكَّلَ عَيَّاشَ بن أَبِي رَبِيعَةَ، وَأَعْطَانِي نَفَقَةً، فَرَافَعْتُهُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لا نَفَقَةَ لَكِ عَلَيْهِمْ وَلا سُكْنَى.
20395 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَادَةَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا قُرَّةُ بن عِيسَى، حَدَّثَنِي دَاوُدُ الأَوْدِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الشَّعْبِيَّ، يَقُولُ: حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، أَنَّهَا أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، طَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا، فَأَرَدْتُ السُّكْنَى وَالنَّفَقَةَ، فَقَالَ:تَطْلِيقَةٌ، تَطْلِيقَتَانِ تَرِثِينَهُ وَيَرِثُكِ، ثَلاثًا لا تَرِثِينَهُ، وَلا يَرِثُكِ، وَلا سُكْنَى لَكِ، وَلا نَفَقَةَ، انْزِلِي عِنْدَ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20396 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَالِمٍ الرَّازِيُّ، ثنا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ رَجُلٍ مِنْ بني مَخْزُومٍ، فَطَلَّقَنِي ثَلاثًا، فَقَالَ: لَيْسَ لَكِ عِنْدِي نَفَقَةٌ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ زَوْجِي طَلَّقَنِي فَطَلَبْتُ مِنْهُ النَّفَقَةَ، فَقَالَ: لا سُكْنَى لَكِ عِنْدِي وَلا نَفَقَةً، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَكِ السُّكْنَى وَالنَّفَقَةُفَأَرْسَلَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: إِنِّي طَلَّقْتُهَا ثَلاثًا، فَقَالَ:إِذًا اعْتَدِّي فِي بَيْتِ أُمِّ شَرِيكٍثُمَّ قَالَ:أُمُّ شَرِيكٍ امْرَأَةٌ مَغْشِيَّةٌ، وَلَكِنِ اعْتَدِّي فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ رَجُلٌ مَكْفُوفٌ.
20397 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو كَامِلٍ الْجَحْدَرِيُّ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ مُطَرِّفِ بن طَرِيفٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ عَنِ الْمَرْأَةِ يُطَلِّقُهَا زَوْجُهَا ثَلاثًا، فَقَالَتْ:طَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْأَلُهُ عَنِ السُّكْنَى، وَالنَّفَقَةِ، فَلَمْ يَجْعَلْ لِي سُكْنَى، وَلا نَفَقَةَ.
20398 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْبَزَّارُ التُّسْتَرِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الصَّوَّافُ، ثنا بَكْرُ بن بَكَّارٍ، ثنا سَعِيدُ بن يَزِيدَ الْبَجَلِيُّ، ثنا عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أُخْتِ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ الْقُرَشِيِّ وَزَوْجُهَا أَبُو عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ الْمَخْزُومِيُّ، فَقَالَتْ: إِنَّ أَبَا عَمْرِو بن حَفْصٍ، أَرْسَلَ إِلَيَّ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ فِي جَيْشٍ إِلَى الْيَمَنِ بِطَلاقِي، فَسَأَلْتُ أَوْلِياءَهُ النَّفَقَةَ عَلِيَّ وَالسُّكْنَى، فَقَالُوا: مَا أَرْسَلَ إِلَيْنَا فِي ذَلِكَ بِشَيْءٍ وَلا

أَوْصَانَا بِهِ، فَانْطَلَقْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَبَا عَمْرِو بن حَفْصٍ، أَرْسَلَ إِلَيَّ بِطَلاقِي، فَطَلَبْتُ السُّكْنَى وَالنَّفَقَةَ عَلَيَّ، فَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُ: لَمْ يُرْسِلْ إِلَيْنَا فِي ذَلِكَ بِشَيْءٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّمَا السُّكْنَى وَالنَّفَقَةُ لِلْمَرْأَةِ إِذَا كَانَ لِزَوْجِهَا عَلَيْهَا رَجْعَةٌ، فَإِذَا كَانَتْ لا تَحِلُّ لَهُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَلا نَفَقَةَ لَهَا وَلا سُكْنَى.
20399 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا أَبُو مَعْمَرٍ عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرِو بن أَبِي الْحَجَّاجِ الْمِنْقَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْوَارِثِ، حَدَّثَنِي الْحُسَيْنُ الْمُعَلِّمُ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ، حَدَّثَنِي عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ حَدَّثَتْهُ، قَالَتْ: نَكَحْتُ حَفْصَ بن الْمُغِيرَةِ، وَهُوَ مِنْ خِيَارِ شَبَابِ قُرَيْشٍ، فَلَمَّا تَأَيَّمْتُ خَطَبَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ فِي نَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَخَطَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مَوْلاهُ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ، وَكُنْتُ قَدْ حُدِّثْتُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ أَحَبَّنِي فَلْيُحِبَّ أُسَامَةَفَلَمَّا كَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قُلْتُ: أَمْرِي بِيَدِكَ فَأَنْكِحْنِي مَنْ شِئْتَ، فَقَالَ:انْتَقِلِي إِلَى أُمِّ شَرِيكٍ، وَأُمُّ شَرِيكٍ امْرَأَةٌ غَنِيَّةٌ عَظِيمَةُ النَّفَقَةِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، يَنْزِلُ عَلَيْهَا الضِّيفَانُفَقُلْتُ:

سَأَفْعَلُ، قَالَ:لا تَفْعَلِي، فَإِنَّ أُمَّ شَرِيكٍ امْرَأَةً كَثِيرَةً الضِّيفَانِ، وَإِنِّي أَكْرَهُ أَنْ يَسْقُطَ عَنْكِ خِمَارُكِ، أَوْ يَنْكَشِفَ الثَّوْبُ عَنْ سَاقَيْكِ فَيَرَى الْقَوْمُ مِنْكِ بَعْضَ مَا تَكْرَهِينَ، وَلَكِنِ انْتَقِلِي إِلَى ابْنِ عَمِّكِ عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرِو بن أُمِّ مَكْتُومٍوَهُوَ رَجُلٌ مِنْ بني فِهْرٍ فِهْرِ قُرَيْشٍ، وَهِوَ مِنَ الْبَطْنِ الَّذِي هِيَ مِنْهُ، فَانْتَقَلْتُ إِلَيْهِ.
20400 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن اللَّيْثِ الْجَوْهَرِيُّ، وَالْقَاسِمُ بن عَبَّادٍ الْخَطَّابِيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ لُوَيْنَ، ثنا مُحَمَّدُ بن جَابِرٍ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ كَيْفَ كَانَ أَمْرُهَا؟ قَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا جَمِيعًا، فَأَتَيْتُ فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: زَعَمَ أَحْمَائِي أَنَّهُ لَيْسَ لِي سُكْنَى وَلا نَفَقَةً، قَالَ:صَدَقُوا، اذْهَبِي فَاعْتَدِّي فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍوَكَانَ أَعْمَى، قَالَتْ: فَخَطَبَهَا أَبُو الْجَهْمِ بن حُذَيْفَةَ، وَمِنْ بَعْدِهِ مُعَاوِيَةُ بَعْدَ انْقِضَاءِ الْعِدَّةِ، فَاسْتَشَارَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَمَا أَبُو جَهْمٍ فَضَرُوبٌ لِلنِّسَاءِ، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَمُمَلَّقٌ، يَعْنِي مُفْلِسَ، لا يَمْلِكُ شَيْئًا، وَلَكِنْ أَيْنَ أَنْتِ عَنْ أُسَامَةَ؟قُلْتُ: أَنْكِحُ أُسَامَةَ؟ قَالَ:نَعَمِ انْكِحِي أُسَامَةَ.
20401 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن جَرِيرٍ الصُّورِيُّ، ثنا مُوسَى بن أَيُّوبَ النَّصِيبِيُّ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ يُونُسَ بن أَبِي إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي الشَّعْبِيُّ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ

بنتُ قَيْسٍ،أَنَّ زَوْجَهَا طَلَّقَهَا ثَلاثًا، فَلَمْ يَجْعَلْ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُكْنَى، وَلا نَفَقَةً.
20402 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن كَرَامَةَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ حَسَنِ بن صَالِحٍ، عَنْ مُغِيرَةَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: حَدَّثَتْنَا فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ،أَنَّ زَوْجَهَا طَلَّقَهَا ثَلاثًا، فَلَمْ يَجْعَلْ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَكَنًا وَلا نَفَقَةًقَالَ: وَزَوْجُهَا أَبُو حَفْصِ بن عَمْرِو بن الْمُغِيرَةِ.
20403 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ مُغِيرَةَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: قَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا سُكْنَى وَلا نَفَقَةً.
20404 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عُمَرَ الْوَكِيعِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، عَنْ عَمَّارِ بن زُرَيْقٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: طَلَّقَنِي زَوْجِي ثَلاثًا، فَأَرَدْتُ النَّفَقَةَ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:انْتَقِلِي إِلَى بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ ابْنِ عَمِّكِ فَاعْتَدِّي عِنْدَهُ.
20405 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرَ بن سُفْيَانَ الرَّقِّيُّ، ثنا أَيُّوبُ بن مُحَمَّدٍ الْوَزَّانُ، ثنا غَسَّانُ بن عُبَيْدٍ الْمَوْصِلِيُّ، ثنا زَكَرِيَّا بن حَكِيمٍ الْحَبَطِيُّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ،أَنَّ زَوْجَهَا طَلَّقَهَا، فَأَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

فَأَمَرَهَا أَنْ تَعْتَدَّ فِي بَيْتِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ.
20406 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَيُّوبَ أَبُو عَاصِمٍ الثَّقَفِيُّ، ثنا عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، قَالَ: انْطَلَقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ حَتَّى دَخَلْنَا عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ أُخْتِ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ، فَقُلْنَا: يَا فَاطِمَةُ حَدِّثِينَا حَدِيثًا سَمِعْتِيهِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: نَعَمْ فَأَطْعَمَتْنَا رُطَبًا، وَسَقَتْنَا شَرَابًا، وَقَالَتْ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَجَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَعَاذَ النَّاسُ بِهِ ولاذُوا بِهِ، فَقَالَ:أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّمَا أَجْلَسَنِي خَبَرٌقَالَتْ: وَفِي غَيْرِ السَّاعَةِ الَّتِي كَانَ يَجْلِسُ فِيهَا أَنَّ تَمِيمَ الدَّارِ دَخَلَ عَلِيَّ الْيَوْمَ فِي الْهَاجِرَةِ أَوْ فِي الظَّهِيرَةِ، فَأَخْبَرَنِي أَنَّ بني عَمٍّ لَهُ أَلْقَتْهُمُ سَفِينَةٌ لَهُمْ فِي الْبَحْرِ عَلَى جَزِيرَةٍ وَلا يَعْرِفُونَهَا، فَخَرَجُوا فِيهَا يَمْشُونَ، فَلَقُوا شَيْئًا لا يَدْرُونَ رَجُلا هُوَ أَوِ امْرَأَةً مِمَّا عَادَ مِنَ الشَّعْرِ، فَقَالُوا: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: أَخْبِرِينَا، قَالَتْ: لا أُخْبِرُكُمْ وَلا أَسْتَخْبِرُكُمْ، إِنْ كُنْتُمْ تُرِيدُونَ الْخَبَرَ فَعَلَيْكُمْ بِهَذَا الدَّيْرِ، وَأَشَارَتْ إِلَى دِيرٍ فِي الْجَزِيرَةِ غَيْرَ بَعِيدٍ، فَانْطَلَقْنَا نَمْشِي حَتَّى دَخَلْنَا، فَإِذَا رَجُلٌ مُوثَقٌ بِحَدِيدٍ كَبِيرٍ ثَقِيلٍ، وَإِذَا هُوَ مُسْتَنِدٌ ظَهْرُهُ إِلَى سَفْحِ جَبَلٍ، قَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ قُلْنَا: أُنَاسٌ مِنَ الْعَرَبِ، قَالَ: مَا فَعَلَ النَّبِيُّ الأُمِّيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

الَّذِي يُنْتَظَرُ؟ قُلْنَا: قَدْ خَرَجَ، قَالَ: فَمَا فَعَلَ نَخْلٌ بَيْنَ عُمَانَ وَبَيْسَانَ؟ قُلْنَا: كَهَيْأَتِهِ يُطْعِمُ وَيُثْمِرُ، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ قُلْنَا: كَمَا هِيَ، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ؟ قُلْنَا: مَلأَى، فَضَرَبَ بِيَدِهِ بَطْنَ قَدَمِهِ، وَقَالَ: إِنِّي لَوْ قَدْ خَرَجْتُ مِنْ مَجْلِسِي هَذَا لَمْ أَدَعْ فِي الأَرْضِ بُقْعَةً إِلا وَطَئْتُهَا، إِلا مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ، قَالَ: ثُمَّ زَفَرَ فَسَارَ فِي الْجَبَلِ، ثُمَّ وَقَعَ، ثُمَّ سَارَ أُخْرَى أَبْعَدَ مِنْ ذَلِكَ، ثُمَّ وَقَعَ، ثُمَّ سَارَ الثَّالِثَةَ، فَذَهَبَ فِي الْجَبَلِ، ثُمَّ وَقَعَ، قَالَ: قُلْنَا: مَا لَهُ لا بَارَكَ اللَّهُ فِيهِ، وَكَأَنَّهُ سَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ: مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:طَيْبَةُ، مَرَّتَيْنِ، لا يَدْخُلُهَا الدَّجَّالُ، لَيْسَ مِنْهَا نَقْبٌ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ شَاهِرُ السَّيْفِ، وَمِنْ نَحْوِ الْيَمَنِ مَا هُوَ، ثُمَّ قَالَ بِيَدِهِوَكُمُّ قَمِيصِهِ قَرِيبٌ مِنْ ثَلاثِينَ مَرَّةٍ مِنْ نَحْوِ الْعِرَاقِ، وَمَا هُوَ قَرِيبٌ مِنْ ثَلاثِينَ مَرَّةٍ
20407 - حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ عَبْدُ الْوَارِثِ بن إِبْرَاهِيمَ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا سَيْفُ بن مِسْكِينٍ الإِسْوَارِيُّ، ثنا أَبُو الأَشْهَبِ جَعْفَرُ بن حَيَّانَ الْعُطَارِدِيُّ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُنَادِي: الصَّلاةَ جَامِعَةٌ، فَخَرَجْتُ فِي نِسْوَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ حَتَّى أَتَيْنَا الْمَسْجِدَ، فَصَلَّى بنا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

صَلاةَ الظُّهْرِ، ثُمَّ صَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَاسْتَقْبَلَنَا بِوَجْهِهِ ضَاحِكًا، ثُمَّ قَالَ:إِنِّي وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلا لِرَهْبَةٍ، إِلا لِحَدِيثٍ حَدَّثَنِي بِهِ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَتَانِي فَأَسْلَمَ، وَبَايَعَ وَأَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَكِبَ فِي ثَلاثِينَ رَجُلا مِنْ لَخْمٍ، وَجُذَامٍ وَهُمَا حَيَّانِ مِنْ أَحْيَاءِ الْعَرَبِ مِنْ أَهْلِ الْيَمَنِ، فَصادَفُوا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْرًا، ثُمَّ قَذَفَهُمْ قَرِيبًا مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ، فَإِذَا نَحْنُ بِدايَةُ أَهْلَبٍ لا يُعْرَفُ قُبُلُهَا مِنْ دُبُرِهَا، قُلْنَا: مَا أَنْتِ أَيُّهَا الدَّابَّةُ؟ فَأَذِنَ اللَّهُ فَكَلَّمَتْنا بِلِسَانٍ ذَلْقٍ طَلْقٍ، فَقَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قُلْنَا: وَمَا الْجَسَّاسَةُ؟ قَالَتْ: إِلَيْكُمْ عَنِّي عَلَيْكُمْ بِذَاكَ الدَّيْرِ فِي أَقْصَى الْجَزِيرَةِ، فَإِنَّ فِيهِ رَجُلا هُوَ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ، قَالَ: فَأَتَيْنَا الدَّيْرَ، فَإِذَا نَحْنُ بِرَجُلٍ أَعْظَمَ رَجُلٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ، وَأَحْسَنَهُ جِسْمًا فَإِذَا هُوَ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى، كَأَنَّ عَيْنَهُ نُخَامَةٌ فِي جِدَارٍ مُجَصَّصٍ، وَإِذْ يَدَاهُ مَغْلُولَتانِ إِلَى عُنُقَهِ، وَإِذْ رِجْلاهُ مَشْدُودَتانِ بِالْكُبُولِ مِنْ رُكْبَتَيْهِ إِلَى قَدَمَيْهِ، فَقُلْنَا لَهُ: مَا أَنْتَ أَيُّهَا الرَّجُلُ؟ فَقَالَ: أَمَّا خَبَرِي فَقَدْ قَدَرْتُمْ عَلَيْهِ، وَلَكِنْ أَخْبِرُونِي عَنْ خَبَرِكُمْ مَا أَوْقَعَكُمْ هَذِهِ الْجَزِيرَةَ؟ وَهَذِهِ الْجَزِيرَةُ لَمْ يَصِلُ إِلَيْهَا آدَمِيٌّ مُذْ خَرَجْتُ إِلَيْهَا، فَأَخْبَرْنَاهُ فَقَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ مَا فَعَلَتْ؟ قُلْنَا: عَنْ أَيِّ

أَمْرِهَا تَسْأَلُ؟ قَالَ: هَلْ نَضَبَ مَاؤُهَا؟ وَهَلْ بَدَا فِيهَا مِنَ الْعَجَائِبِ؟ قُلْنَا: لا، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ سَيَكُونُ ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا، ثُمَّ قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ عَيْنِ زُغَرٍ مَا فَعَلَتْ؟ قُلْنَا: عَنْ أَيِّ أَمْرِهَا تَسْأَلُ؟ قَالَ: هَلْ يَحْتَرِثُ عَلَيْهَا أَهْلُهَا؟ قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ سَيَغُورُ عَنْهَا مَاؤُهَا، ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا، فَقَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ نَخِيلِ بَيْسَانَ مَا فَعَلَ؟ قُلْنَا لَهُ: عَنْ أَيِّ أَمْرِهَا تَسْأَلُ؟ قَالَ: هَلْ يُثْمِرُ؟ قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا أَنَّهُ لا يُثْمِرُ، ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا، فَقَالَ: أَخْبِرُونِي عَنِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ مَا فَعَلَ؟ قُلْنَا: عَنْ أَيِّ أَمْرِهِ تَسْأَلُ؟ قَالَ: هَلْ ظَهَرَ بَعْدُ؟ قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: فَمَا صَنَعَتْ مَعَهُ الْعَرَبُ؟ فَقُلْنَا لَهُ: مِنْهُمْ مَنْ قَاتَلَهُ، وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّقَهُ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ مَنْ صَدَّقَهُ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ، فَقُلْنَا: أَخْبِرْنَا خَبَرَكَ أَيُّهَا الرَّجُلُ، فَقَالَ: أَمَا تَعْرِفُونَنِي؟ قُلْنَا: لَوْ عَرَفْنَاكَ مَا سَأَلْنَاكَ، قَالَ: أَنَا الدَّجَّالُ، يُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِي فِي الْخُرُوجِ، فَإِذَا خَرَجْتُ وَطْأَةُ جَزَائِرَ الْعَرَبِ كُلَّهَا غَيْرَ مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ كُلَّمَا أَرَدْتُهُما اسْتَقْبَلَنِي مَلَكٌ بِيَدِهِ السَّيْفُ مُصْلِتًا فَرَدَّنِي عَنْهُمَا، قَالَ أَبُو الأَشْهَبِ: قَالَ عَامِرٌ: قَالَتْ فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ: فَرَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَافِعًا يَدَيْهِ حَتَّى رَأَيْنَا بَيَاضَ إِبْطَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:أَلا أُخْبِرُكُمْ أَنَّ هَذِهِ طَيْبَةَثَلاثًا، ثُمَّ قَالَ:أَلا أُخْبِرُكُمْ أَنَّهُ فِي بَحْرِ الشَّامِثَلاثًا، ثُمَّ أُغْمِيَ عَلَيْهِ

سَاعَةً ثُمَّ اسْتَراحَ ثُمَّ سُرِّيَ عَنْهُ، فَقَالَ:بَلْ هُوَ فِي بَحْرِ الْعِرَاقِ إِنْ يَخْرُجُ حِينَ يَخْرُجُ مِنْ بَلْدَةٍ يُقَالُ لَهَا أَصْبَهَانُ، مِنْ قَرْيَةٍ مِنْ قُرَاهَا، يُقَالُ لَهَا رِسْتَقَابَادُ وَيَخْرُجُ مَنْ يَخْرُجُ عَلَى مُقَدِّمَتِهِ سَبْعُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمُ السِّيجَانُ، مَعَهُ نَهْرَانِ نَهَرٌ مِنْ مَاءٍ وَنَهَرٌ مِنْ نَارٍ فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ، فَقِيلَ لَهُ: ادْخُلِ الْمَاءَ، فَلا يَدْخُلُهُ فَإِنَّهُ نَارٌ، وَإِذَا قِيلَ لَهُ: ادْخُلِ النَّارَ، فَلْيَدْخُلُهَا فَإِنَّهُ مَاءٌ.
20408 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا أَبُو مَعْمَرٍ عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرِو بن أَبِي الْحَجَّاجِ الْمِنْقَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْوَارِثِ بن سَعِيدٍ، حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بن ذَكْوَانَ الْمُعَلِّمُ، حَدَّثَنِي ابْنُ بُرَيْدَةَ، حَدَّثَنِي عَامِرُ بن شَرَاحِيلَ الشَّعْبِيُّ، شِعْبُ هَمْدَانَ هَمْدَان، أَنَّهُ سَأَلَ فَاطِمَةَ بنتَ قَيْسٍ أُخْتَ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ، وَكَانَتْ مِنَ الْمُهَاجِرَاتِ الأُوَلِ، قَالَ: حَدِّثِينِي حَدِيثًا سَمِعْتِيهِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا تُسْنِدِيهِ إِلَى أَحَدٍ غَيْرِكِ، قَالَتْ: لَئِنْ شِئْتَ لأَفْعَلَنَّ، قَالَ لَهَا: أَجَلْ حَدِّثِينِي، قَالَتْ: سَمِعْتُ نِدَاءَ مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُنَادِي: الصَّلاةَ جَامِعَةً، فَخَرَجْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَصَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكُنْتُ فِي صَفِّ النِّسَاءِ الَّذِي يَلِي ظُهُورَ الْقَوْمِ، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاتَهُ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ وَهُوَ يَضْحَكُ، فَقَالَ:لِيَلْزَمَ كُلُّ إِنْسَانٍ

مُصَلاهُ، ثُمَّ قَالَ:هَلْ تَدْرُونَ لِمَ جَمَعْتُكُمْ؟قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ:إِنِّي وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلا لِرَهْبَةٍ وَلَكِنْ جَمَعْتُكُمْ لأَنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ كَانَ رَجُلا نَصْرَانِيًّا، فَجَاءَ فَبَايَعَ وَأَسْلَمَ، وَحَدَّثَنِي حَدِيثًا وَافَقَ الَّذِي كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْ مَسِيحِ الدَّجَّالِ، حَدَّثَنِي أَنَّهُ رَكِبَ فِي سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ مَعَ ثَلاثِينَ رَجُلا مِنْ لَخْمٍ، وَجُذَامٍ، فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْرًا فِي الْبَحْرِ، ثُمَّ ارْفَضُّوا إِلَى الْجَزِيرَةِ فِي الْبَحْرِ حَيْثُ مَغْرِبَ الشَّمْسِ، فَجَلَسُوا فِي قَارِبِ السَّفِينَةِ فَدَخَلُوا الْجَزِيرَةَ، فَلَقِيَتْهُمْ دَابَّةٌ أَهْلَبُ كَثِيرَةُ الشَّعْرِ لا يَدْرُونَ مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعْرِ، فَقَالُوا: وَيْلَكَ مَا أَنْتَ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: وَمَا الْجَسَّاسَةُ؟ قَالَتْ: أَيُّهَا الْقَوْمُ، انْطَلِقُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِي الدَّيْرِ، فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ، قَالَ: فَلَمَّا سَمَّتْ لَنَا رَجُلا، فَرِقْنَا مِنْهَا أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً، فَانْطَلَقْنَا سِرَاعًا حَتَّى دَخَلْنَا الدَّيْرَ، فَإِذَا فِيهِ أَعْظَمُ إِنْسَانٍ رَأَيْنَاهُ قَطُّ خَلْقًا، وأَشَدُّهُ وَثَاقًا، مَجْمُوعَةٌ يَدَاهُ إِلَى عُنُقِهِ، مَا بَيْنَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى كَعْبَيْهِ بِالْحَدِيدِ، قُلْنَا: وَيْلَكَ مَا أَنْتَ؟ قَالَ: قَدْ قَدَرْتُمْ عَلَى خَبَرِي فَأَخْبِرُونِي مَا أَنْتُمْ؟ قَالُوا: أُنَاسٌ مِنَ الْعَرَبِ، رَكِبْنَا فِي سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ، فَصَادَفْنَا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ، فَلَعِبَ بنا الْمَوْجُ شَهْرًا، ثُمَّ أَلْقَتْنا إِلَى جَزِيرَتِكَ هَذِهِ فَجَلَسْنَا فِي قَارِبِها فَدَخَلْنَا

الْجَزِيرَةَ، فَلَقِينَا دَابَّةً أَهْلَبَ كَثِيرَةَ الشَّعْرِ، لا نَدْرِي قُبُلَهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعْرِ، فَقُلْنَا: وَيْلَكِ مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قُلْنَا: وَمَا الْجَسَّاسَةُ؟ قَالَتْ: اعْمَدُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ، فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ، فَأَقْبَلْنَا إِلَيْكَ سِرَاعًا فَفَزِعْنَا مِنْهَا، وَمَا أَمِنَّا أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً، فَقَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ نَخْلِ بَيْسَانَ؟ قُلْنَا: عَنْ أَيِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: أَسْأَلُكُمْ عَنْ نَخْلِهَا، هَلْ يُثْمِرُ؟ قُلْنَا لَهُ: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا أَنَّهَا يُوشِكُ أَنْ لا تُثْمِرَ، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ؟ قُلْنَا: عَنْ أَيِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: هَلْ فِيهَا مَاءٌ؟ قُلْنَا: هِيَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ عَيْنِ زُغَرٍ، قَالُوا: عَنْ أَيِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: هَلْ فِي الْعَيْنِ مَاءٌ، وَهَلْ يَزْرَعُ أَهْلُهَا بِمَاءِ الْعَيْنِ؟ قُلْنَا: نَعَمْ وَهِيَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ، وَأَهْلُهَا يَزْرَعُونَ بِمَائِهَا، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ مَا فَعَلَ؟ قَالُوا: خَرَجَ مِنْ مَكَّةَ، وَنَزَلَ يَثْرِبَ، قَالَ: أَفَقَاتَلَهُ الْعَرَبُ؟، قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: كَيْفَ صَنَعَ بِهِمْ؟ فَأَخْبَرْنَاهُ أَنَّهُ ظَهْرَ عَلَى مَنْ يَلِيهِ مِنَ الْعَرَبِ، فَأَطَاعُوهُ قَالَ لَهُمْ: لَقَدْ كَانَ ذَلِكَ؟ قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا أَنَّ ذَلِكَ خَيْرٌ لَهُمْ أَنْ يَصْنَعُوهُ أَنْ يُطِيعُوهُ، إِنِّي مُخْبِرُكُمْ عَنِّي، إِنِّي أَنَا الْمَسِيحُ، وَأَنَّهُ يُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِي فِي الْخُرُوجِ، فَأَخْرُجُ، فَأَسِيرُ فِي الأَرْضِ، فَلا أَدَعُ قَرْيَةً إِلا هَبَطْتُهَا فِي أَرْبَعِينَ لَيْلَةً،

غَيْرَ مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ، وَهُمَا مُحَرَّمَتَانِ عَلِيَّ، كُلَّمَا أَرَدْتُ أَنْ أَدْخُلَ وَاحِدَةً مِنْهُمَا اسْتَقْبَلَنِي مَلَكٌ بِيَدِهِ السَّيْفُ صَلْتًا يَصُدُّنِي عَنْهَا، وَإِنَّ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ مِنْهَا مَلائِكَةً يَحْرُسُونَهَا، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضَرَبَ بِمِخْصَرَتِهِ الْمِنْبَرَ:هَذِهِ طَيْبَةُ، هَذِهِ طَيْبَةُ، هَذِهِ طَيْبَةُ، يَعْنِي الْمَدِينَةَ، أَلا هَلْ كُنْتُ حَدَّثْتُكُمْ ذَلِكَ؟فَقَالَ النَّاسُ: نَعَمْ، قَالَ:فَإِنَّمَا أَعْجَبَنِي حَدِيثُ تَمِيمٍ الدَّارِيُّ لأَنَّهُ وَافَقَ الَّذِي كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْهُ، وَعَنِ الْمَدِينَةِ، وَمَكَّةَ، أَلا أَنَّهُ فِي بَحْرِ الشَّامِ، أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ، لا بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ، مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ، وأَوْمَا بِيَدِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ، قَالَتْ: حَفِظْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
20409 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْحَرَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ، ثنا عِيسَى بن يُونُسَ، عَنْ عِمْرَانَ بن سُلَيْمَانَ الْقَيْسِيِّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَادَى:الصَّلاةَ جَامِعَةًفِي سَاعَةٍ لَمْ يَكُنْ يُنَادِي فِيهَا، فَخَرَجَ النَّاسُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَجَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ، ثُمَّ قَالَ:أُنْذِرُكُمُ الدَّجَّالَ، ثَلاثًا، إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ فِيمَا مَضَى، وَإِنَّهُ كَائِنٌ فِيكُمْ أَيَّتُهَا الأُمَّةُ، وَإِنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ أَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَكِبَ بَحْرَ

الشَّامِ فِي نَفَرٍ مِنْ لَخْمٍ، وَجُذَامٍ فَأَلْقَتْهُمُ الرِّيحَ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِهِ، فَإِذَا هُمْ بِالدَّهْمَاءِ تَجُرُّ شَعْرَهَا، فَقَالُوا: مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: أَخْبِرِينَا، قَالَتْ: مَا أَنَا بِمُخْبِرِكُمْ وَلا اسْتَخْبَرْتُكُمْ، وَلَكِنِ ائْتُوا رَجُلا فِي هَذَا الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ، فَأَتَوْهُ فَإِذَا رَجُلٌ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ مَوْثُوقٌ إِلَى سَارِيَةٍ فِي الْحَدِيدِ، فَقَالَ: مَا أَنْتُمْ؟ قَالُوا: نَحْنُ الْعَرَبُ، قَالَ: مَا فَعَلَتِ الْعَرَبُ؟ قُلْنَا: بُعِثَ إِلَيْهِمْ نَبِيٌّ أُمِّيٌّ يَدْعُوهُمْ إِلَى اللَّهِ، قَالَ: فَمَا فَعَلَ النَّاسُ؟ قَالُوا: اتَّبَعَهُ قَوْمٌ وَتَرَكَهُ قَوْمٌ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُمْ إِنْ يَتَّبِعُونَهُ وَيُصَدِّقُونَهُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ، ثُمَّ قَالَ: مَا فَعَلَتِ الْعَرَبُ؟ أَيُّ شَيْءٍ لِباسُهُمْ؟ قُلْنَا: صُوفٌ وَقُطْنٌ تَغْزِلُهُ نِسَاؤُهُمْ، فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى فَخِذِهِ، ثُمَّ قَالَ: هَيْهَاتَ، ثُمَّ قَالَ: مَا فَعَلَتْ نَخْلُ بَيْسَانَ؟ قُلْنَا: قَوِيَ، ونَجِدُها فِي كُلِّ عَامٍ فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى فَخِذِهِ، ثُمَّ قَالَ: هَيْهَاتَ، ثُمَّ قَالَ: مَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ قُلْنَا: كَثِيرٌ مَاؤُهَا يَتَدَفَّقُ يَرْوِي مَنْ أَتَاهَا، فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى فَخِذِهِ، ثُمَّ قَالَ: هَيْهَاتَ، ثُمَّ قَالَ: لَوْ قَدْ أَطْلَقَنِي اللَّهُ مِنْ وَثَاقِي لَمْ يَبْقَ مَنْهَلٌ إِلا دَخَلْتُهُ إِلا مَكَّةَ وَطَيْبَةَ، فَإِنَّهُ لَيْسَ لِي دُخُولُهُما، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:تِلْكَ مَكَّةُ، وَهَذِهِ طَيْبَةُ حَرَّمَهَا اللَّهُ كَمَا حَرَّمَ إِبْرَاهِيمُ مَكَّةَ، أَمَا أَنَّهُ لَيْسَ نَقْبٌ، وَلا سِكَّةٌ

إِلا وَعَلَيْهَا مَلَكٌ شَاهِرٌ للسَّيْفِ يَمْنَعُهَا مِنَ الدَّجَّالِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.
20410 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: بَيْنَمَا النَّاسُ لَيْسَ لَهُمْ فَزَعٌ بِالْمَدِينَةِ، إِذْ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى الظُّهْرَ ثُمَّ أَقْبَلَ يَمْشِي حَتَّى صَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَفَزِعَ لِذَلِكَ النَّاسُ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ فِي وُجُوهِهِمْ، قَالَ:أَيُّهَا النَّاسُ، لَمْ أَخْرُجُ لأَمْرٍ أُفْزِعُكُمْ، وَلَكِنَّهُ أَتَانِي أَمَرٌ فَرِحْتُ لَهُ، فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُخْبِرُكُمْ بِفَرَحِ نَبِيِّكُمْ، إِنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ أَخْبَرَنِي أَنَّ بني عَمٍّ لَهُ رَكِبُوا الْبَحْرَ، فَانْتَهَتْ بِهِمْ سَفِينَتُهُمْ إِلَى جَزِيرَةٍ، لا يَعْرِفُونَهَا فَخَرَجُوا يَمْشُونَ فَإِذَا هُمْ بإِنْسانٍ لا يَدْرُونَ أَذَكَرٌ هُوَ أَمْ أُنْثَى مِنْ كَثْرَةِ الشَّعْرِ، قَالُوا: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: فَحَدِّثِينا قَالَتْ: ائْتُوا الدَّيْرَ فَإِنَّ فِيهِ رَجُلا بِالأَشْوَاقِ إِلَى أَنْ تُحَدِّثُوهُ، فَدَخَلُوا الدَّيْرَ فَإِذَا هُمْ بِرَجُلٍ مُوثَقٍ يَتَأَوَّهُ شَدِيدُ التَّأَوُّهِ، فَقَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ قَالُوا: مِنْ أَهْلِ فِلَسْطِينَ مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ، قَالَ: فَخَرَجَ نَبِيُّهُمْ بَعْدُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: فَمَا صَنَعَ؟ قَالُوا: بَايَعَهُ قَوْمٌ، وفَارَقَهُ قَوْمٌ فَقَاتَلَ مِنْ رِفاقِهِ بِمَنْ بَايَعَهُ حَتَّى أَعْطَاهُ أَهْلَ الْحَجَرِ، وَالْمَدَرِ، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ؟ قَالُوا: مُمْتَلِئَةٌ تَدْفُقُ جَنَبَاتُهَا، قَالَ: فَمَا

فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ قَالُوا: تَدْفُقُ جَنَبَاتُهَا، قَالَ: فَمَا فَعَلَ نَخْلٌ بَيْنَ عُمَانَ، وَبَيْسَانَ؟ قَالُوا: يُطْعِمُ، قَالَ: لَوْ قَدْ أَفْلَتُّ مِنْ وَثَاقِي هَذَا لَقَدْ وَطِئْتُ الأَرْضَ إِلا طَيْبَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هِيَ طَيْبَةُ، مَرَّتَيْنِ، الْمَدِينَةُ مَا فِيهَا طَرِيقٌ، وَلا مَوْضِعٌ ضَيِّقٌ، وَلا وَاسِعٌ، سَهْلٌ، وَلا صَعْبٌ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ شَاهِرٌ سَيْفَهُ، لَوْ أَرَادَ أَنْ يَدْخُلَهَا لَضَرَبَ وَجْهَهُ بِالسَّيْفِ، قَالَ عَامِرٌ: فَلَقِيتُ مُحْرِزَ بن أَبِي هُرَيْرَةَ، فَحَدَّثْتُهُ، فَقَالَ: هَلْ زَادَتْ فِيهِ شَيْئًا؟، فَقُلْتُ: لا، فَقَالَ: صَدَقَتْ أَشْهَدُ عَلَى أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ حَدَّثَنِي، وَزَادَنِي فِيهِ، قَالَ: ثُمَّ قَالَ:بَحْرُ الشَّامِ مَا هُوَ؟ بَحْرُ الْعِرَاقِ مَا هُوَ؟، ثُمَّ أَهْوَى بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ عِشْرِينَ مَرَّةً فَلَقِيتُ عَبْدَ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ فَحَدَّثْتُهُ، فَقَالَ: هَلْ زادَتْكَ فِيهِ شَيْئًا؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: صَدَقَتْ أَشْهَدُ عَلَى عَائِشَةَ أَنَّهَا حَدَّثَتْنِي، وَلَكِنَّهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَبِالْمَدِينَةِ مَا فِيهَا.
20411 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثنا مُجَالِدٌ، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُجَالِدٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا عَاصِمُ بن النَّضْرِ، ثنا مُعْتَمِرُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ مُجَالِدٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعِيدٍ الرَّقِّيُّ، ثنا أَبُو فَرْوَةَ يَزِيدُ بن مُحَمَّدِ بن سِنَانٍ

الرَّهَاوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، حَدَّثَنِي زَيْدُ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ مُجَالِدِ بن سَعِيدٍ، حَدَّثَنِي عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، قَالَتْ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا مِنَ الأَيَّامِ، فَصَلَّى صَلاةَ الْهَاجِرَةِ، ثُمَّ قَعَدَ فَفَزِعَ النَّاسُ، فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنِّي لَمْ أَقُمْ مَقَامِي هَذَا للفَزَعِ، وَلَكِنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي خَبَرًا مَنَعَ مِنِّي الْقَيْلُولَةَ مَعَ الْفَرَحِ، وَقُرَّةِ الْعَيْنِ، فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُبَشِّرَكُمْ بِفَرَحِ نَبِيِّكُمْ، أَخْبَرَنِي أَنَّ رَهْطًا مِنْ بني عَمِّهِ رَكِبُوا الْبَحْرَ، فَأَصَابَهُمْ عَاصِفٌ فَأَلْجَأَتْهُمْ إِلَى جَزِيرَةٍ، فَقَعَدُوا فِي قَرَبِ سَفِينَةٍ حَتَّى خَرَجُوا إِلَى الْجَزِيرَةِ، فَإِذَا هُمْ بِشَيْءٍ أَهْلَبَ كَثِيرِ الشَّعْرِ، لا يَدْرُونَ رَجُلٌ هُوَ أَوِ امْرَأَةٌ، فَسَلَّمُوا عَلَيْهِ فَرَدَّ عَلَيْهِمْ، قَالُوا: أَلا تُخْبِرُنَا؟ قَالَ: مَا أَنَا بِمُخْبِرِكُمْ، وَلا مُسْتَخْبِرِكُمْ، وَلَكِنَّ هَذَا الدَّيْرَ قَدْ رَأَيْتُمُوهُ، فَفِيهِ مَنْ هُوَ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ، أَنْ يُخْبِرَكُمْ وَأَنْ يَسْتَخْبِرَكُمْ، قُلْنَا: فَمَا أَنْتَ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، فَانْطَلَقُوا حَتَّى أَتَوُا الدَّيْرَ، فَإِذَا هُمْ بِرَجُلٍ مُوثَقٍ فِي الْحَدِيدِ، شَدِيدِ الْوَثَاقِ مُظْهِرِ الْحُزْنِ، كَثِيرِ التَّشَكِّي، فَسَلَّمُوا عَلَيْهِ فَرَدَّ عَلَيْهِمْ، وَقَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ قُلْنَا: مِنَ الْعَرَبِ، قَالَ: مَا فَعَلَتِ الْعَرَبُ، أَخْرَجَ نَبِيُّهُمْ بَعْدُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: فَمَا فَعَلُوا؟ قُلْنَا: خَيْرًا، آمَنُوا بِهِ وَاتَّبَعُوهُ وَصَدَّقُوهُ، قَالَ: ذَاكَ

خَيْرٌ لَهُمْ، قَالُوا: وَكَانَ لَهُ أَعْدَاءٌ فَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ، قَالَ: فَالْعَرَبُ إِلَهُهُمْ وَاحِدٌ، وَكَلِمَتُهُمْ وَاحِدَةٌ، وَدِينُهُمْ وَاحِدٌ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ قَالُوا: هِيَ طَافِحَةٌ يَشْرَبُ أَهْلُهَا سَقْيَهُمْ، وَيَسْقُونَ مِنْهَا زَرْعَهُمْ، قَالَ: فَمَا فَعَلَ نَخْلٌ بَيْنَ عُمَانَ، وَبَيْسَانَ؟ قَالُوا: يُطْعِمُ جَنَاهُ كُلَّ عَامٍ، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ؟ قَالُوا: هِيَ مَلأَى، قَالَ: فَزَفَرَ، ثُمَّ زَفَرَ، ثُمَّ حَلَفَ، لَوْ قَدْ خَرَجْتُ مِنْ مَكَانِي هَذَا مَا تَرَكْتُ أَرْضًا مِنْ أَرْضِ اللَّهِ إِلا وَطَأْتُها غَيْرَ طَيْبَةَ، لَيْسَ لِي عَلَيْهَا سُلْطَانٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ هَذَا مِمَّا أَفَرَحَنِي، قَالَهَا ثَلاثًا، إِنَّ طَيْبَةَ هِيَ الْمَدِينَةُ، ثُمَّ إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَ حَرَمَيَّ عَلَى الدَّجَّالِثُمَّ حَلَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَاللَّهِ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ مَا لَهَا طَرِيقٌ ضَيِّقٌ، وَلا وَاسِعٌ سَهْلٌ، وَلا جَبَلٌ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ شَاهِرٌ بِالسَّيْفِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، مَا يَسْتَطِيعُ الدَّجَّالُ أَنْ يَدْخُلَهَا عَلَى أَهْلِهَا، قَالَ: قَالَ الشَّعْبِيُّ: فَلَقِيتُ الْمُحَرَّرَ بن أَبِي هُرَيْرَةَ، فَحَدَّثْتُهُ حَدِيثَ فَاطِمَةَ، فَقَالَ: أَشْهَدُ عَلَى أَبِي أَنَّهُ حَدَّثَنِي كَمَا حَدَّثَتْكَ فَاطِمَةُ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ:هُوَ فِي الْمَشْرِقِ، ثُمَّ لَقِيتُ الْقَاسِمَ بن مُحَمَّدٍ، فَقَالَ: أَشْهَدُ عَلَى عَائِشَةَ أَنَّهَا حَدَّثَتْنِي كَمَا حَدَّثَتْكَ فَاطِمَةُ غَيْرَ أَنَّهَا، قَالَتْ:الْحَرَمَانِ عَلَيْهِ حَرَامٌ مَكَّةُ، وَالْمَدِينَةُ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ

يَحْيَى بن سَعِيدٍ وَالآخَرُونَ نَحْوَهُ.
20412 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْباعِ رَوْحُ بن الْفَرَجِ، وَعَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ، وإسحاق بن إبراهيم القطان المصريون، قَالُوا: ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، ثنا الْمُغِيرَةُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحِزَامِيُّ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَعِدَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَقَالَ:أَيُّهَا النَّاسُ، حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَنَّ أُنَاسًا مِنْ قَوْمِهِ كَانُوا فِي الْبَحْرِ فِي سَفِينَةٍ لَهُمْ، فَانْكَسَرَتْ فَرَكِبَ بَعْضُهُمْ عَلَى لَوْحٍ مِنَ السَّفِينَةِ، فَخَرَجُوا إِلَى جَزِيرَةٍ فِي الْبَحْرِ، فَإِذَا هُمْ بِامْرَأَةٍ شَعْثَةٍ سَوْدَاءَ لَهَا شَعَرٌ مُنْكَرٌ، فَقَالُوا: مَا أَنْتِ؟ فَقَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، أَتَعْجَبُونَ مِنِّي؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَتْ: فَادْخُلُوا الْقَصْرَ، فَدَخَلُوا فَإِذَا شَيْخٌ مَرْبُوطٌ بسلاسلَ فَسَأَلَهُمْ مَنْ هُمْ؟ فَأَخْبَرُوهُ، فَقَالَ: مَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ وَمَا فَعَلَتِ الْبُحَيْرَةُ، ونَخَلاتُ بَيْسَانَ؟ فَأَخْبَرُوهُ، فَقَالَ: وَالَّذِي يُحْلَفُ بِهِ لا يَبْقَى أَرْضٌ إِلا وَطَأْتُها بِقَدَمِي إِلا طَيْبَةُفَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَهَذِهِ طَيْبَةُ.
عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ
20413 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثنا وَضَّاحُ بن يَحْيَى النَّهْشَلِيُّ، ثنا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، ح وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، قَالا: ثنا عِيسَى بن أَبِي عِيسَى الْحَنَّاطُ، قَالَ: سَمِعْتُ عَامِرَ الشَّعْبِيَّ، يَقُولُ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ فَقَرَّبَتْ

إِلَيَّ رُطَبًا مِنْ رُطَبِ ابْنِ طَالِبٍ، فَأَكَلْتُ فَقَالَتْ: بَيْنَا أَنَا جَالِسَةٌ فِي الْمَسْجِدِ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَعَدَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَاجْتَمَعَ عَلَيْهِ النَّاسُ، قَالَتْ: وَدَعَوْتُ لأَسْمَعَ فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:أَيُّهَا النَّاسُ، لَمْ أَجْمَعُكُمْ عَنْ خَبَرٍ جَاءَنِي مِنْ قِبَلِ عَدُوٍّ لَكُمْ، وَلَكِنْ حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَنَّ بني عَمٍّ لَهُ رَكِبُوا الْبَحْرَ، فَأَصَابَتْهُمْ رِيحٌ لا يَدْرُونَ أَشَرَّقُوا أَمْ غَرَّبُوا، فَأَرْسَوْا إِلَى جَزِيرَةٍ فَخَرَجُوا يَمْشُونَ فِيهَا، فَإِذَا هُمْ بِدَابَّةٍ تَجُرُّ شَعْرَهَا، قَالُوا: مَا هَذِهِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: فَمَا الْخَبَرُ؟ قَالَتْ: الْخَبَرُ عِنْدَ صَاحِبِ الدِّيرِ، فَذَهَبُوا إِلَى الدِّيرِ فَإِذَا هُمْ بِالدَّجَّالِ يَعْرِفُونَهُ مُوثَقٌ فِي الْحَدِيدِ، فَقَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ قَالُوا: مِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: وَقَدْ بُعِثَ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: مَا فَعَلَتِ الْبُحَيْرِيَةُ الطَّبَرِيَّةُ؟ فَأَخْبَرُوهُ عَنْهَا، قَالَ: مَا فَعَلَ نَخْلُ بَيْسَانَ؟ فَأَخْبَرُوهُ عَنْهُ، قَالَ: مَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ فَأَخْبَرُوهُ عَنْهَا، فَأَشَارَ إِلَى رِجْلَيْهِ، فَقَالَ: تَرَوْنَ رِجْلَيَّ هَاتَيْنِ، لا تَبْقَى أَرْضٌ مِنْ أَرْضِ اللَّهِ إِلا وَطَأْتُهُمَا بِهِمَا، إِلا مَا كَانَ مِنْ مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ، وَهُوَ فِي الْبَحْرِ بَيْنَ الْمَشْرِقِ، وَالْمَغْرِبِ وَهُوَ إِلَى الْمَشْرِقِ أَقْرَبُ، وَلَفْظُهُمَا وَاحِدٌ.
20414 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، ثنا أَبُو

عُمَرَ الضَّرِيرُ، وَأَبُو عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا دَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ الْفِهْرِيَّةِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ ذَاتَ يَوْمٍ مُسْرِعًا، حَتَّى صَعِدَ الْمِنْبَرَ وَنُودِيَ فِي النَّاسِ: الصَّلاةَ جَامِعَةً، فَخَطَبَهُمْ، فَقَالَ:إِنِّي لَمْ أَدْعُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلا لِرَهْبَةٍ نَزَلَتْ، وَلَكِنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ أَخْبَرَنِي أَنَّ قَوْمًا مِنْ أَهْلِ فِلَسْطِينَ رَكِبُوا الْبَحْرَ، فَأَلْقَتْهُمُ الرِّيحُ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ، فَإِذَا هُمْ بِدَابَّةٍ أَشْعُرُ، لا نَدْرِي أَذَكَرٌ هُوَ أَمْ أُنْثَى لِكَثْرَةِ شَعْرِهَا، فَقَالُوا: مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، قَالُوا: فَأَخْبِرِينَا، قَالَتْ: مَا أَنَا بِمُخْبِرَتِكُمْ، وَلا مُسْتَخْبِرَتِكُمْ، وَلَكِنْ فِي هَذَا الدَّيْرِ رَجُلٌ هُوَ إِلَى أَنْ يُخْبِرَكُمْ وتَسْتَخْبِرُونَهُ بِالأَشْوَاقِ، فَدَخَلُوا الدَّيْرَ فَإِذَا هُمْ بِالرَّجُلِ مُصَفَّدٌ بِالْحَدِيدِ، فَقَالُوا: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ قَالُوا: نَحْنُ مِنَ الْعَرَبِ، قَالَ: ظَهَرَ مِنْكُمُ النَّبِيُّ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: فَاتَّبَعَتْهُ الْعَرَبُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا أَنَّ ذَلِكَ خَيْرٌ لَهُمْ، قَالَ: هَلْ ظَهَرَ عَلَى فَارِسَ؟ قَالُوا: لا، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ سَيَظْهَرُ عَلَيْهِمْ، ثُمَّ قَالَ: مَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ؟ قَالُوا: هِيَ تَتَدَفَّقُ مَلأَى، قَالَ: فَمَا فَعَلَتْ بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ؟ قَالُوا: هِيَ تَتَدَفَّقُ مَلأَى، قَالَ: فَمَا فَعَلَ نَخْلُ بَيْسَانَ؟ قَالُوا: قَدْ أَطْعَمَ أَوَائِلَهُ فَوَثَبَ حَتَّى ظَنُّوا أَنَّهُ سَيُفْلِتُ مِنْ قُيُودِهِ،

وَقَالَ لَهُمْ: أَنَا الدَّجَّالُ، أَمَا أَنِّي سَأَطَأُ الأَرْضَ كُلَّهَا إِلا مَكَّةَ وَطَيْبَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَبْشِرُوا، فَبَشَّرَ الْمُسْلِمِينَ، هَذِهِ طَيْبَةُ لا يَدْخُلُهَا، حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَهُ.
20415 - حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، ثنا عُمَيْرُ بن مُحَمَّدِ بن الْحَسَنِ الأَسَدِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ الْفِهْرِيَّةِ، قَالَتْ: نُودِيَ فِي زَمَانِ زَمَانِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الصَّلاةَ جَامِعَةً، فَخَرَجْنَا فَجَلَسْنَا خَلْفَ أَكْتَافِ الرِّجَالِ، قَالَتْ: فَصَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمِنْبَرَ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:أَلا إِنَّ أَخَاكُمْ تَمِيمًا الدَّارِيَّ، حَدَّثَنِي عَنْ بني عَمٍّ لَهُ رَكِبُوا الْبَحْرَ، فَذَهَبَتْ بِهِمُ الرِّيحَ حَتَّى أَلْجَأَتْهُمْ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ، فَخَرَجُوا يَسْأَلُونَ عَنِ الطَّرِيقِ، فَلَقُوا خَلْقًا مِنْ خَلْقِ اللَّهِ لَمْ يَرَوْا قَبْلَهُ شَيْئًا أَعْظَمَ مِنْهُ، لَيْسَ عَلَيْهِ شَيْءٌ مِمَّا نَسْجَ بنو آدَمَ، وَقَدْ كَسَاهُ الشَّعْرُ، قَالَ: فَسَأَلْنَاهُ عَنِ الطَّرِيقِ، فَقَالَ: إِنْ كُنْتُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلُوا عَنِ الطَّرِيقِ مَنْ يُخْبِرُكُمْ، ويَشْتَهِي حَدِيثَكُمْ فَعَلَيْكُمْ بِهَذَا الدَّيْرِ، فَقُلْنَا: أَخْبِرِينَا مَا

أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الدَّسَّاسَةُ، فَعَرَفْنَا أَنَّهَا امْرَأَةٌ، فَمَضَيْنَا إِلَى الدَّيْرِ، فَدَخَلْناهُ فَإِذَا خَلَقٌ لَمْ نَرَ قَطُّ أَعْظَمَ مِنْهُ، مَمْلُوءًا مَا بَيْنَ تَرَاقِيهِ إِلَى كَعْبَيْهِ، حَدِيدًا، مَمْسُوحَ الْعَيْنِ، فَسَأَلْنَاهُ عَنِ الطَّرِيقِ، فَقَالَ: مَا أَنَا مُحَدِّثُكُمْ حَتَّى تُحَدِّثُونِي عَمَّا أَسْأَلُكُمْ عَنْهُ، قُلْنَا: سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ نَبِيِّ الْعَرَبِ هَلْ خَرَجَ بَعْدُ؟ فَقُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ: إِلَى مَ يَدْعُو؟ فَأَخْبَرْنَاهُ، قَالَ: كَيْفَ سُرْعَةُ النَّاسِ إِلَى مَا دَعَاهُمْ إِلَيْهِ؟ قُلْنَا: سِرَاعٌ، قَالَ: ذَاكَ خَيْرٌ لَهُمْ، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ مَا فَعَلَتْ؟ قُلْنَا: تَطْفَحُ، قَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ عَيْنِ زُغَرٍ؟ قُلْنَا: تَطْفَحُ، قَالَ: سَلُوا عَمَّا بَدَا لَكُمْ، قَالَ: قُلْنَا لَهُ: مَا أَنْتَ؟ قَالَ: أَنَا الدَّجَّالُ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لا تَبْقَى أَرْضٌ مِنْ أَرْضِ اللَّهِ إِلا وَطَأْتُها بِقَدَمَيَّ هَاتَيْنِ إِلا طَيْبَةُثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَذِهِ طَيْبَةُ، يَعْنِي الْمَدِينَةَ.
20416 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، ثنا أَيُّوبُ بن مُحَمَّدٍ الْوَرَّاقُ الرَّقِّيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن الْوَلِيدِ، ثنا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، وَإِبْرَاهِيمَ بن عَامِرٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْتُ الْمَدِينَةَ، فَجَلَسْتُ عِنْدَ الْمِنْبَرِ فَجَاءَ رَجُلٌ فَجَلَسَ إِلَيَّ، فَقَالَ: هَلْ تَدُلُّنِي عَلَى رَجُلٍ يُحَدِّثُنِي عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَانْطَلَقَ بِي إِلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَقَالَتْ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَسَمِعَ النَّاسُ أَنَّهُ قَامَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَأَقْبَلَ النَّاسُ يَشْتَدُّونَ، وَكُنْتُ مِمَّنْ أَتَاهُ فَسَمِعْتُهُ، يَقُولُ:حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَنَّ بني عَمٍّ لَهُ رَكِبُوا فِي سَفِينَةٍ لَهُمْ فِي الْبَحْرِ تُجَّارًا، فَضَرَبَتْ بِهِمُ الرِّيحُ إِلَى جَزِيرَةٍ فَخَرَجُوا أَوْ مَنْ خَرَجَ مِنْهُمْ هَلْ يَرَوْنَ أَحَدًا؟ حَتَّى لَقِيَهُمْ مَنْ غَطَّاهُ الشَّعْرُ مَا يَسْتَبِينُ مِنْهُ ذَاكَ أَذَكَرٌ أَمْ أُنْثَى، قَالُوا: الْخَبَرُ، قَالَ: الْخَبَرُ عِنْدَ صَاحِبِ هَذَا الدَّيْرِ، فَأَنَا الْجَسَّاسُ، فَأَتَوُا الدَّيْرَ فَإِذَا رَجُلٌ مُوقَرٌ بِالْحَدِيدِ، فَسَأَلَهُمْ مِمَّنْ هُمْ؟ فَأَخْبَرُوهُ، فَقَالَ: مَا فَعَلَ نَبِيُّ الْعَرَبِ أَخْرَجَ بَعْدُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: مَنْ يَتْبَعُهُ السَّفَلَةُ أَمْ أَشْرَافُ النَّاسِ، قَالُوا: يَتْبَعُهُ السُّفَهَاءُ، قَالَ: يَكْثُرُونَ أَمْ يَقِلُّونَ؟ قَالُوا: يَكْثُرُونَ، قَالَ: يَرْجِعُ أَحَدٌ مِمَّنْ أَتَاهُ؟ قَالُوا: لا، قَالَ: ذَلِكَ خَيْرٌ لَهُمْ، مَا فَعَلَتْ بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ هَلْ فِيهَا مَاءٌ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: مَا فَعَلَ نَخْلُ بَيْسَانَ هَلْ تَحْمِلُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: مَا فَعَلَتْ عَيْنُ زُغَرٍ هَلْ فِيهَا مَاءٌ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا أَنَّهُ لَوْ قَدْ آذَنَ لِي لَقَدْ وَطَأْتُ بِرِجْلِي هَذِهِ الأَرْضَ كُلَّهَا غَيْرَ طَيْبَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَهَذِهِ طَيْبَةُ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ مِنْهَا مَلَكٌ شَاهِرٌ سَيْفَهُ نَحْوَ الْعِرَاقِ، مَا هُوَ نَحْوَ الْعِرَاقِ مَا هُوَ.
20417 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا حَبِيبُ بن بِشْرٍ، أَخُو أَبِي الْوَلِيدِ

الطَّيَالِسِيِّ لأُمِّهِ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن مَسْعَدَةَ، ثنا قُرَّةُ بن خَالِدٍ، عَنْ سَيَّارٍ أَبِي الْحَكَمِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَأَتْحَفَتْنَا بِرُطَبٍ، وَشَبَّعَتْنا سَوِيقَ سَلْتٍ، وَقَالَتْ: نُودِيَ فِي النَّاسِ أَنَّ الصَّلاةَ جَامِعَةٌ، فَانْطَلَقْتُ فِيمَنِ انْطَلَقَ مِنَ النِّسَاءِ، فَكُنْتُ فِي الصَّفِّ الأَوَّلِ مِنَ النِّسَاءِ، مِمَّا يَلِي الصَّفَّ الْمُؤَخَّرِ مِنَ الرِّجَالِ، فَسَمِعْتُ فَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:إِنَّ بني عَمٍّ لِتَمِيمٍ الدَّارِيِّ رَكِبُوا فِي الْبَحْرِ، وَإِنَّ سَفِينَتَهُمْ قَذَفَتْهُمْ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ فَرَأَوْا هُنَاكَ دَابَّةً يُوَارِيهَا شَعْرُهَا، فَلَمَّا نَظَرَ إِلَيْهَا الْقَوْمُ، قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، وَإِنَّ فِي ذَلِكَ الدَّيْرِ مَنْ هُوَ بِالأَشْوَاقِ إِلَى رُؤْيَتِكُمْ، فَانْطَلَقَ الْقَوْمُ، فَوَجَدُوا إِنْسَانًا مُكَبَّلا بِالْحَدِيدِ يُصادِرُونَهُ، فَكَأَنَّهُ أَعْجَبَهُ دُخُولُهُمْ، فَسَأَلَهُمْ أَخْرَجَ صَاحِبُكُمْ بَعْدُ؟ قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: بُحَيْرَةُ الطَّبَرِيَّةِ مَا فَعَلَ؟ قُلْنَا: كَثِيرَةُ الْمَاءِ، قَالَ: فَمَا فَعَلَ نَخْلُ بَيْسَانَ؟ قُلْنَا: قَدْ أَطْعَمَ، قَالَ: فَعَيْنُ زُغَرٍ؟ قُلْنَا: كَثِيرَةُ الْمَاءِ، قَالَ: أَمَا أَنِّي لَوْ خَرَجْتُ لَوَطَأْتُ الْبِلادَ كُلَّهَا غَيْرَ مَكَّةَ، وَطَيْبَةَ، قَالَتْ: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أَشْخَصَ يَدَهُ:هَذِهِ طَيْبَةُ يُومِئُ إِلَى الْمَدِينَةِ.
20418 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا كَامِلُ بن طَلْحَةَ الْجَحْدَرِيُّ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي عُمَارَةُ بن غَزِيَّةَ،

عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ فَقَرَّبَتْ إِلَيَّ تَمْرًا، فَقُلْتُ: إِنَّ هَذَا لَطَيِّبٌ، فَقَالَتْ: مَنْ أَنْتَ؟ فَقُلْتُ: عَامِرٌ، فَقَالَتْ: الشَّعْبِيُّ، فَقُلْتُ: نَعَمْ، فَقُلْتُ: حَدِّثِينِي حَدِيثًا سَمِعْتِيهِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: قَامَ يَوْمًا عَلَى الْمِنْبَرِ فَاجْتَمَعَ النَّاسُ، فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّهُ لَمْ يَأْتِنِي خَبَرٌ مِنْ عَدُوِّكُمْ، وَلَكِنْ حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَنَّ نَفَرًا مِنْ قَوْمِهِ رَكِبُوا الْبَحْرَ فَعَصَفَتِ الرِّيحُ فَأَضَافَتْهُمْ إِلَى جَزِيرَةٍ، فَنَزَلُوا فَإِذَا هُمْ بِدَابَّةٍ تَجُرُّ شَعْرَهَا، فَقُلْنَا: مَنْ أَنْتَ؟ فَقَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ، وَالدَّسَّاسَةُ، قَالَتْ: انْطَلِقُوا إِلَى ذَاكَ الدَّيْرِ، فَإِنَّ ثَمَّ الْخَبَرَ، وَإِذْ دَيْرٌ قَرِيبٌ، قَالُوا: فَانْطَلَقْنَا فَإِذَا الدَّجَّالُ، فَقَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ فَقَالُوا: مِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَفَرِحَ، وَقَالَ: أَوَقَدْ بُعِثَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ ثُمَّ سَأَلَهُمْ عَنْ عَيْنِ زُغَرٍ، وطَبَرِيَّةَ، وَعَنْ نَخَلاتِ بَيْسَانَ، ثُمَّ شالَ إِحْدَى رِجْلَيْهِ فَإِذَا هُمَا مُقَيَّدَتانِ، فَقَالَ: لَوْ قَدْ أُطْلِقَتْ هَذِهِ لَوَطَأْتُ الأَرْضَ بِهَا إِلا مَكَّةَ، وَالْمَدِينَةَ، حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ الْعِجْلُي، وعَلانُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ مَاغَمَةَ، وَالْهَيْثَمُ بن خَلَفٍ الدُّورِيُّ، قَالُوا: ثنا يَحْيَى بن الْمُعَلَّى بن مَنْصُورٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن الطُّفَيْلِ، ثنا طَلْقُ بن غَنَّامٍ، ثنا عَمْرُو بن ثَابِتٍ، عَنْ أَبَانَ بن تَغْلِبَ، عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ زِيَادِ بن كُلَيْبٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ

فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وَقْتٍ لَمْ يَكُنْ يَخْطُبُنَا فِي مِثْلِهِ، فَقَالَ:مَا خَطَبْتُكُمْ فِي هَذِهِ السَّاعَةِ إِلا بِخَبَرٍ أَتَانِي، أَخْبَرَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ، أَنَّ بني عَمٍّ لَهُ رَكِبُوا الْبَحْرَ فَكُسِرَتْ سَفِينَتُهُمْ بِجَزِيرَةٍ فِي الْبَحْرِ، فَإِذَا هُمْ بِدَابَّةٍ، قَالُوا: مَا أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُوَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ، ثنا جَرِيرُ بن حَازِمٍ، قَالَ: سَمِعْتُ غَيْلانَ بن جَرِيرٍ، يُحَدِّثُ عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: قَدِمَ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ عَلَى عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بن ِابْرَاهِيمَ بن إِسْمَاعِيلَ بن يَحْيَى بن سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن زَكَرِيَّا الْغَلابِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن بَكَّارٍ الضَّبِّيُّ، ثنا أَبُو بَكْرٍ الْهُذَلِيُّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: نَادَى مُنَادِي مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الصَّلاةَ جَامِعَةً، فَخَرَجْتُ، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي كُنْتُ أَخْبَرْتُكُمْ عَنِ الدَّجَّالِ، وَهَذَا تَمِيمٌ الدَّارِيُّ يُخْبِرُكُمْ، أَخْبَرَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَنَّهُ رَكِبَ الْبَحْرَفَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن

عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبَانَ بن صَالِحٍ التُّبَّعِيُّ، ثنا الْقَاسِمُ بن الْحَكَمِ الْعُرَنِيُّ، ثنا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي السَّفَرِ، ثنا عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ، أُخْتُ الضَّحَّاكِ بن قَيْسٍ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ نَحْوَهُ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ الْحُبَيْرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ الْقَاضِي، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ الْخُرَيْبِيُّ، عَنْ سَعْدٍ الإِسْكَافِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، أَنّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ فَذَكَرَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمْدَانَ التُّسْتَرِيُّ، بِعَبَّادَانَ مِنْ أَصْلِ كِتَابِهِ، ثنا عَلِيُّ بن حَرْبٍ الْجُنْدِيسابُورِيُّ، ثنا أَشْعَثُ بن عَطَّافٍ، ثنا أَبُو هَانِي، عُمَرُ بن بَشِيرٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن حَبِيبِ بن جُرَيْجٍ الْعَبْسِيُّ، كُلُّهُمْ حَدَّثَنِي عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَسَأَلْتُهَا عَنْ طَلاقِهَا فَذَكَرَتْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا سُكْنَى لَكِ وَلا نَفَقَةً، قَالَتْ: وَنَادَى مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الصَّلاةَ جَامِعَةً فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَقَالَ:حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّفَذَكَرَ حَدِيثَ الْجَسَّاسَةِ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَعْقُوبَ الْخَصِيبُ الأَهْوَازِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجَهْضَمِيُّ الْبَصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ الْخُرَيْبِيُّ، ثنا مُطِيعٌ الْغَزَّالُ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ:

خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، فَذَكَرَ حَدِيثَ الْجَسَّاسَةِ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، قَالَ: ثنا يُوسُفُ بن مُوسَى الْقَطَّانُ، ثنا جَرِيرٌ، عَنِ السَّرِيِّ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ نَحْوَهُ.
20419 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الطُّفَيْلِ النَّخَعِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ حَقًّا سِوَى الزَّكَاةِ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي جَمْرَةَ، نَحْوَهُ .
ابْنُ أَبِي السَّنَابِلِ عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ
20420 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثنا يَزِيدُ بن عَطَاءٍ، عَنْ حُرَيْثِ بن أَبِي مَطَرٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ ابْنِ أَبِي السَّنَابِلِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، قَالَتْ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ لِبَاسِ الذَّهَبِ، ونَظْمِهِفَرَمَتِ امْرَأَةٌ بِسِوَارٍ مِنْ ذَهَبٍ، فَمَكَثَ فِي الْمَسْجِدِ أَيَّامًا لَمْ يَأْخُذُهُ أَحَدٌ.
20421 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمْدَانَ الْخَلالُ التُّسْتَرِيُّ، بِعَبَّادانَ مِنْ أَصْلِ كِتَابِهِ، ثنا عَلِيُّ بن حَرْبٍ الْجُنْدِيسابُورِيُّ، ثنا أَشْعَثُ بن عَطَّافٍ، وَحَدَّثَنَا أَبُو هَانِي عُمَرُ بن بَشِيرٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ، وَأَبُو عَجْرَفَةَ، وَحَاتِمٌ أَبُو عَمْرٍو التَّمَّارُ، وَحَبِيبُ بن جُرَيٍّ

الْقَيْسِيُّ كُلُّهُمْ، حَدَّثَنِي عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، فَسَأَلْتُهَا عَنْ طَلاقِهَا فَذَكَرَتْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا سُكْنَى لَكِ وَلا نَفَقَةًقَالَتْ: وَنَادَى مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصَّلاةَ جَامِعَةً، فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَقَالَ: حَدَّثَنِي تَمِيمٌ الدَّارِيُّفَذَكَرَ حَدِيثَ الْجَسَّاسَةِ بِطُولِهِ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن يُوسُفَ الْحُبَيْرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ الْقَاضِي، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ الْخُرَيْبِيُّ، عَنْ سَعْدٍ الإِسْكَافِ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: خَطَبَ فَذَكَرَ مِثْلَ حَدِيثِ الْجَسَّاسَةِ بِطُولِهِ .
فَاطِمَةُ الْخُزَاعِيَّةُ
20422 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ الْخُزَاعِيَّةُ، قَالَتْ: عَادَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ امْرَأَةً مِنَ الأَنْصَارِ وَهِيَ وَجِعَةٌ، فَقَالَ لَهَا:كَيْفَ تَجِدِينَكِ؟قَالَتْ: بِخَيْرٍ إِلا أَنَّ أُمَّ مِلْدَمٍ قَدْ بَرِحَتْ بِي، يَعْنِي الْحُمَّى، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اصْبِرِي، فَإِنَّهَا تُذْهِبُ خَبَثَ ابْنِ آدَمَ كَمَا يُذْهِبُ الْكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ.
فَاخِتَةُ أُمُّ هَانِئٍ بنتُ أَبِي طَالِبٍ
20423 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، ثنا إِسْرَائِيلُ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ:خَطَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاعْتَذَرْتُ إِلَيْهِ، فَعَذَرَنِي.
مَا رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ عَنْ أُمِّ هَانِئٍ
20424 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن مُحَمَّدٍ الْمُجَاشِعِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي يَعْقُوبَ الْكَرْمَانِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن نُصَيْرٍ، ثنا أَبُو بَكْرٍ الْهُذَلِيُّ وَاسْمُهُ سَلْمَى، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: كُنْتُ أَمُرُّ بِهَذِهِ الآيَةِ فَمَا أَدْرِي مَا هِيَ؟ قَوْلُهُ: بِالْعَشِيِّ وَالإِشْرَاقِ، حَتَّى حَدَّثَتْنِي أُمُّ هَانِئٍ بنتُ أَبِي طَالِبٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا، فَدَعَا بِوَضُوءٍ فِي جَفْنَةٍ، فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَثَرِ الْعَجِينِ فِيهَا، فَتَوَضَّأَ، ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى الضُّحَى، فَقَالَ:يَا أُمَّ هَانِئٍ، هَذِهِ صَلاةُ الإِشْرَاقِ
20425 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي عِيَاضُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْفِهْرِيُّ، عَنْ مَخْرَمَةَ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى يَوْمًا صَلاةَ سُبْحَةِ الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ، يُسَلِّمُ مِنْ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ.
20426 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، ثنا رِشْدِينُ بن سَعْدٍ، عَنْ عِيَاضِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مَخْرَمَةَ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفَتْحِ اغْتَسَلَ، وَتَوَشَّحَ بِثَوْبٍ وَصَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ.
20427 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عِيَاضُ

بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مَخْرَمَةَ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ هَانِئٍ بنتُ أَبِي طَالِبٍ، أَنَّهَا أَجَارَتْ رَجُلا مِنَ الْمُشْرِكِينَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَأَتَتِ فَأَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَتْ ذَلِكَ لَهُ، فَقَالَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، وَأَمَّنَّا مَنْ أَمَّنْتِ.
هَارُونُ بن بنتِ أُمِّ هَانِئٍ
20428 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ هَارُونَ بن بنتِ أُمِّ هَانِئٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا، فَأُتِيَ بِإِنَاءٍ فَشَرِبَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ صَائِمَةً، وَلَكِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَرُدَّ سُؤْرَكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنْ كَانَ قَضَاءً مِنْ رَمَضَانَ، فَاقْضِيهِ يَوْمًا آخَرَ، وَإِنْ كَانَ تَطَوُّعًا فَاقْضِيهِ، وَإِنْ شِئْتِ فَلا تَقْضِيِهِ.
20429 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ، وَسَعِيدُ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ، قَالا: ثنا يُوسُفُ بن عَدِيٍّ، قَالا: ثنا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: كُنْتُ قَاعِدَةً عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأُتِيَ بِشَرَابٍ فَشَرِبَ مِنْهُ، ثُمَّ نَاوَلَنِيهِ فَشَرِبْتُ مِنْهُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي قَدْ أَذْنَبْتُ ذَنْبًا فَاسْتَغْفِرْ لِي، قَالَ:وَمَا ذَاكَ؟قُلْتُ: كُنْتُ صَائِمَةً فَأَفْطَرْتُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَمِنْ قَضَاءٍ

كُنْتِ تَقْضِيهِ؟قَالَتْ: لا، قَالَ:فَلا يَضُرُّكِ
20430 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: كُنْتُ قَاعِدَةً عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأُتِيَ بِشَرَابٍ فَشَرِبَ مِنْهُ، ثُمَّ نَاوَلَنِي فَشَرِبْتُ مِنْهُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا أُرَانِي إِلا قَدْ أَتَيْتُ حَدَثًا قَالَ:وَمَا ذَاكَ؟قَالَتْ: كُنْتُ صَائِمَةً فَكَرِهْتُ أَنْ أَرُدَّ يَدَكَ فَشَرِبْتُ، قَالَ:مِنْ صَوْمٍ كُنْتِ تَقْضِيهِ؟قَالَتْ: لا، قَالَ:فَلا يَضُرُّكِ.
20431 - حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَالِدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ هَانِئٍ، اَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِشَرَابٍ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ فَشَرِبَ مِنْهُ، ثُمَّ نَاوَلَنِي فَشَرِبْتُ وَكُنْتُ صَائِمَةً، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي شَرِبْتُ وَكُنْتُ صَائِمَةً، فَقَالَ:كُنْتِ تَقْضِينَ عَنْكِ شَيْئًا؟قُلْتُ: فَلا، قَالَ:فَلا يَضُرُّكِ.
عَمْرُو بن جَعْدَةَ بن هُبَيْرَةَ عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ هَانِئٍ
20432 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ النَّوْفَلِيُّ، وَمُوسَى بن هَارُونَ، وَمُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، قَالُوا: ثنا أَبُو مُصْعَبٍ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن ثَابِتٍ، أَحَدُ بني عَبْدِ الدَّارِ بن قُصَيٍّ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَتِيقٍ، عَنْ سَعِيدِ بن عَمْرِو بن جَعْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:فَضَّلَ اللَّهُ قُرَيْشًا بِسَبْعِ خِصَالٍ لَمْ

يُعْطَهَا أَحَدٌ قَبْلَهُمْ، وَلا يُعْطَاهَا أَحَدٌ بَعْدَهُمْ: فَضَّلَ اللَّهُ قُرَيْشًا أَنِّي مِنْهُمْ فَإِنَّ النُّبُوَّةَ فِيهِمْ، وَإِنَّ الْحِجابَةَ فِيهِمْ، وَإِنَّ السِّقَايَةَ فِيهِمْ، ونَصَرَهُمْ عَلَى الْفِيلِ، وعَبَدُوا اللَّهَ عَشْرَ سِنِينَ لا يَعْبُدُهُ غَيْرُهُمْ، وَأَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِمْ سُورَةً مِنَ الْقُرْآنِ لَمْ تَنْزِلْ فِي أَحَدٍ غَيْرِهِمْ.
سَعِيدُ بن عَمْرِو بن جَعْدَةَ عَنْ أُمِّ هَانِئٍ
20433 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبُو مُصْعَبٍ الزُّبَيْرِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا مَخْلَدُ بن مَالِكٍ الْحَرَّانِيُّ، قَالا: ثنا عَطَّافُ بن خَالِدٍ، ثنا سَعِيدُ بن عَمْرِو بن جَعْدَةَ بن هُبَيْرَةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، وَهِيَ جَدَّتُهُ قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، كُنْتُ أُصَلِّي صَلاةً ثَقُلْتُ عَنْهَا، فَدُلَّنِي عَلَى عَمِلٍ أَعْمَلُهُ يَأْجُرَنِي اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنَا قَاعِدَةٌ، قَالَ:يَا أُمَّ هَانِئٍ، إِذَا أَصْبَحْتِ سَبِّحِي اللَّهَ مِائَةً، وهَلِّلِيهِ مِائَةً، وَاحْمَدِيهِ مِائَةً وَكَبِّرِيهِ مِائَةً، فَإِنَّ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ كَمِائَةِ بَدَنَةٍ، وَمِائَةَ تَكْبِيرَةٍ كَمِائَةِ بَدَنَةٍ تُهْدِينَها، وَمِائَةَ تَهْلِيلَةٍ لا تُبْقِي ذَنْبًا قَبْلَهَا وَلا بَعْدَهَا
يَحْيَى بن جَعْدَةَ بن هُبَيْرَةَ عَنْ أُمِّ هَانِئٍ
20434 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا دَاوُدُ بن عَمْرٍو الضَّبِّيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مَهْدِيٍّ، ثنا ثَابِتُ بن يَزِيدَ، عَنْ هِلالِ بن خَبَّابٍ، عَنْ يَحْيَى بن جَعْدَةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، أَنَّهَا دَخَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ

فَتْحِ مَكَّةَ، فَأَتَانِي بِشَرَابٍ فَشَرِبَ مِنْهُ وَسَقَاها، قَالَتْ: إِنِّي كُنْتُ صَائِمَةً، وَلَكِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَرُدَّ عَلَيْكَ شَرَابُكَ، قَالَ:كُنْتِ تَقْضِينَ؟قُلْتُ: لا، قَالَ:لا يَضُرُّكِ.
20435 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا مِسْعَرُ بن كِدَامٍ، عَنْ أَبِي الْعَلاءِ، عَنْ يَحْيَى بن جَعْدَةَ، قَالَ: قَالَتْ أُمُّ هَانِئٍ:إِنِّي كُنْتُ لأَسْمَعُ صَوْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا عَلَى عَرِيشي، يَعْنِي، قِرَاءَتَهُ فِي صَلاةِ اللَّيْلِوَأَبُو الْعَلاءِ الَّذِي رَوَى عَنْهُ مِسْعَرٌ هَذَا الْحَدِيثَ هُوَ هِلالُ بن خَبَّابٍ.
20436 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ يَحْيَى بن جَعْدَةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَتْ:كُنْتُ أَسْمَعُ قِرَاءَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا عَلَى عَرِيشِي أُصَلِّي.
20437 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ هِلالِ بن خَبَّابٍ، عَنْ يَحْيَى بن جَعْدَةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ:كُنْتُ أَسْمَعُ قِرَاءَةَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُرَاجِعُ بِهَا فِي جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَنَا مُتَّكِئَةٌ عَلَى عَرِيشِي.
أَبُو صَالِحٍ بَاذَامُ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ
20438 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، وَعَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، قَالا: ثنا سَعِيدُ بن زَيْدٍ، ثنا أَبُو يُونُسَ الْقُشَيْرِيُّ، ثنا سِمَاكُ بن حَرْبٍ، عَنْ بَاذَامَ أَبِي صَالِحٍ، مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، أَنَّ أُمَّ هَانِئٍ،

قَالَتْ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ هَذِهِ الآيَةِ: "وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ"[العنكبوت آية 29] ، قَالَ:كَانُوا يَجْلِسُونَ فِي الطَّرِيقِ فَيَحْذِفُونَ ابْنَ السَّبِيلِ، وَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ، حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، قَالا: ثنا حَاتِمُ بن أَبِي صَغِيرَةَ، حَدَّثَنِي سِمَاكُ بن حَرْبٍ، ثنا أَبُو صَالِحٍ، مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، حَدَّثَتْنِي أُمُّ هَانِئٍ، أَنَّهَا سَأَلَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ هَذِهِ الآيَةِ، فَذَكَرَ مِثْلَهُ .
20439 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَوْلِهِ:"وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ"[العنكبوت آية 29] ، قَالَ:كَانُوا يَحْذِفُونَ مَنْ مَرَّ بِهِمْ فِي الطَّرِيقِ، وَيَسْخَرُونَ مِنْهُ.
20440 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا وَكِيعُ بن الْجَرَّاحِ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ:دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ لَمْ يُصَلِّهُنَّ قَبْلَ

يَوْمِئِذٍ وَلا بَعْدَهُ.
20441 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ لَمَّا فَتْحَ مَكَّةَ بِمَاءٍ، فَحَجَبُوهُ فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ صَلاهُنَّ بَعْدُ.
20442 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن حُمَيْدٍ الرَّازِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُخْتَارِ، عَنْ عَنْبَسَةَ بن الأَزْهَرِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ:خَطَبَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ أَكُنْ أُحِلُّ لَهُ، لأَنِّي لَمْ أَكُنْ هَاجَرْتُ، فَنَزَلَتْ:"وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ اللاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ"[الأحزاب آية 50] .
20443 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بن عَلِيٍّ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ:مَا رَأَيْتُ بَطْنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَطُّ إِلا ذَكَرْتُ الْقَرَاطِيسَ بَعْضُهَا عَلَى بَعْضٍ
20444 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا سَعِيدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يُوسُفُ بن مُوسَى، قَالا: ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَتْ:خَطَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَاعْتَذَرْتُ إِلَيْهِ، فَعَذَرَنِي، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: "إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ"[الأحزاب آية 50] إِلَى قَوْلِهِ "وَبَنَاتِ خَالاتِكَ اللاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ"، فَلَمْ أَكُنْ أُحِلُّ لَهُ، لَمْ أُهَاجِرْ مَعَهُ، كُنْتُ مِنَ الطُّلَقَاءِ .
20445 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السَّقْطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا مُوسَى بن خَلَفٍ الْعَمِّيُّ، ثنا عَاصِمُ بن بَهْدَلَةَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَتْ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي قَدْ كَبِرْتُ فَمُرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ وَأَنَا جَالِسَةٌ، فَقَالَ:تُسَبِّحِي اللَّهَ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ، فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ رَقَبَةٍ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَاحْمَدِي اللَّهَ مِائَةَ تَحْمِيدَةٍ، فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ تَحْمِلِينَ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَكَبِّرِي اللَّهَ مِائَةَ تَكْبِيرَةٍ فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ بَدَنَةٍ مُتَقَبَّلَةٍ، وَهَلِّلِي اللَّهَ مِائَةَ تَهْلِيلَةٍ فَإِنَّهَا تَمْلأُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، وَلا يُرْفَعُ لأَحَدٍ عَمِلٌ أَفْضَلُ مِنْهَا إِلا أَنْ يَأْتِيَ بِمِثْلِ مَا أَتَيْتِ.
أَبُو مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلٍ
20446 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حُسَيْنٍ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَاغْتَسَلَ وَصَلَّى وَهُوَ

مُقَنَّعٌ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ ثَمَانِ رَكَعَاتٍ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَجَرْتُ حَمَوَيَّ، وَإِنَّ ابْنَ أُمِّي زَعَمَ أَنَّهُ سَيَقْتُلُهُ، تَعْنِي عَلِيًّا، فَقَالَ:يَا أُمَّ هَانِئٍ، إِنَّا قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ.
20447 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حُسَيْنٍ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، أَنَّهَا جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي قَدْ أَجَرْتُ حَمَوَيَّ، وَزَعَمَ ابْنُ أُمِّي، تَعْنِي عَلِيًّا، أَنَّهُ قَاتِلَهُ، فَقَالَ:يَا أُمَّ هَانِئٍ، قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، ثُمَّ سَكَبَ لَهُ مَاءً، ثُمَّ سَتَرَ، فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ خَالَفَ ثَوْبًا عَلَيْهِ طَرَفَيْهِ عَلَى عَاتِقَيْهِ، ثُمَّ صَلَّى الظُّهْرَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ.
20448 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حُسَيْنٍ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلِ بن أَبِي طَالِبٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَتْ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي قَدْ أَجَرْتُ حَمَوَيَّ، فَزَعَمَ ابْنُ أُمِّي أَنَّهُ قَاتِلَهُ، تَعْنِي عَلِيًّا، فَقَالَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ يَا أُمَّ هَانِئٍ، قَالَ مُحَمَّدٌ: وَقَدْ رَأَيْتُ أَبَا مُرَّةَ .
20449 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ أَبِي حَازِمٍ، عَنِ

الضَّحَّاكِ بن عُثْمَانَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حُسَيْنٍ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، نَزَلَ عَامَ الْفَتْحِ فِي دَارِهَا، قَالَتْ: فَدَخَلْتُ عَلَيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي قَدْ أَجَرْتُ رَجُلَيْنِ، زَعَمَ عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ أَنَّهُ قَاتِلٌ حَمَوَيَّ، ومُخْفِرٌ جِوَارِي، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ ثُمَّ صَلَّى الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ مُخَالِفًا بَيْنَ طَرَفَيْهِ.
20450 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: أَجَرْتُ رَجُلَيْنِ حَمَوَيْنِ لِي مِنَ الْمُشْرِكِينَ، فَدَخَلَ عَلِيَّ عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ فَتَفَلَّتَ عَلَيْهِمَا لِيَقْتُلَهُما، وَقَالَ: أَتُجِيرِينَ الْمُشْرِكِينَ؟ فَقُلْتُ: وَاللَّهِ لا تَقْتُلُهُما حَتَّى تَبْدَأَنِي قَبْلَهُمَا، ثُمَّ خَرَجَ، فَقُلْتُ: أَغْلِقُوا الْبَابَ دُونَهُ، فَأَتَيْتُ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَسْفَلِ الثَّنِيَّةِ، فَلَمْ أَجِدُهُ، وَوَجَدْتُ فَاطِمَةَ، فَكَانَتْ أَشَدَّ عَلِيَّ مِنْ زَوْجِهَا، وَقَالَتْ: لِمَ تُجِيرِينَ الْمُشْرِكِينَ؟ إِلَى أَنْ طَلَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيْهِ ثَوْبٌ وَاحِدٌ، فَقَالَ:مَرْحَبًا بِفَاخِتَةَ أُمِّ هَانِئٍ، فَقُلْتُ: مَاذَا لَقِيتُ مِنَ ابْنِ أُمِّي أَجَرْتُ رَجُلَيْنِ حَمَوَيْنِ لِي مِنَ الْمُشْرِكِينَ، فَتَفَلَّتَ عَلَيْهِمَا لِيَقْتُلَهُما، فَقَالَ:مَا كَانَ

لَهُ ذَلِكَ، قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، وَأَمَّنَّا مَنْ أَمَّنْتِ.
20451 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيُّ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أُمَّ هَانِئٍ، تَقُولُ: لَمَّا كَانَ يَوْمُ الْفَتْحِ أَتَانِي حَمَوَيَّ فَأَمَّنْتَهُما، فَجَاءَ عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ يُرِيدُ، أَنْ يَقْتُلَهُمَا، فَذَهَبْتُ إِلَى إِلَىالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، وَأَمَّنَّا مَنْ أَمَّنْتِ، ثُمَّ أَمَرَ فَاطِمَةَ فَسَكَبَتْ لَهُ غُسْلا، ثُمَّ سَتَرَ فَاغْتَسَلَ، وَقَامَ فَصَلَّى الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ مُخَالِفًا بَيْنَ طَرَفَيْهِ، لَمْ أَرَهُ صَلَّى قَبْلُ وَلا بَعْدُ.
20452 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُعَلَّى بن أَسَدٍ الْعَمَيُّ، ثنا وُهَيْبُ بن خَالِدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلِ بن أَبِي طَالِبٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: اَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ فَلَمْ أَجِدُهُ، فَانْتَظَرْتُهُ حَتَّى دَخَلَ، فَقُلْتُ: دَخَلَ عَلِيَّ ابْنُ أُمِّي، تَعْنِي عَلِيَّ بن أَبِي طَالِبٍ، فَأَرَادَ أَنْ يَقْتُلَ حَمَوَيَّ ابْنِي هُبَيْرَةَ، فَقُلْتُ: إِنِّي قَدْ أَجَرْتُهُما، فَقَالَ: مَا ذَلِكَ لَكِ، تُجِيرِينَ الْمُشْرِكِينَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، ثُمَّ قَالَ:يَا

فَاطِمَةُ، اسْكُبِي لِي مَاءً فَاغْتَسَل، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ قَدْ خَالَفَ بَيْنَ طَرَفَيْهِ.
20453 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ، ثنا أَبُو مَعْشَرٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمَ الْفَتْحِ فَاغْتَسَلَ، فَصَلَّى الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ قَدْ خَالَفَ بَيْنَ طَرَفَيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي قَدْ أَجَرْتُ حَمَوَيَّ ابْنِي هُبَيْرَةَ، وَإِنَّ ابْنَ أُمِّي زَعَمَ أَنَّهُ قَاتِلُهُمَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَارَتْ أُمُّ هَانِئٍ.
20454 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، أَخْبَرَنَا مَالِكٌ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ أَبِي النَّضْرِ، مَوْلَى عُمَرَ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، أَنَّ أَبَا مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ بنتِ أَبِي طَالِبٍ أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ أُمَّ هَانِئٍ بنتَ أَبِي طَالِبٍ، تَقُولُ: ذَهَبْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفَتْحِ فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ، وَفَاطِمَةُ تَسْتُرُهُ بِثَوْبٍ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ، فَقَالَ:مَنْ هَذَا؟فَقُلْتُ: أَنَا أُمُّ هَانِئٍ بنتُ أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ:مَرْحَبًا بِأُمِّ هَانِئٍ، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ قَامَ فَصَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ مُلْتَحِفًا فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ، فَلَمَّا انْصَرَفَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،

زَعَمَ ابْنُ أُمِّي أَنَّهُ قَاتِلٌ رَجُلا قَدْ أَجَرْتُهُ، فُلانُ ابْنُ هُبَيْرَةَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ يَا أُمَّ هَانِئٍ، قَالَتْ أُمُّ هَانِئٍ: وَذَلِكَ ضُحًى.
20455 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مَيْمُونِ بن مَيْسَرَةَ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، قَالَ: سَمِعْتُهَا تَقُولُ: ذَهَبْتُ إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، أَنَا مَالِكٌ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، ثنا مَالِكٌ، عَنْ مُوسَى بن مَيْسَرَةَ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: ذَهَبْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ وَفَاطِمَةُ ابْنَتُهُ تَسْتُرُهُ بِثَوْبٍ، فَسَلَّمْتُ وَذَلِكَ فِي الضُّحَى، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ هَذَا؟قُلْتُ: أُمُّ هَانِئٍ بنتُ أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ:مَرْحَبًا بِأُمِّ هَانِئٍ، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ مُلْتَحِفًا فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ، ثُمَّ انْصَرَفَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، زَعَمَ ابْنُ أُمِّي أَنَّهُ قَاتِلٌ فُلانُ ابْنُ هُبَيْرَةَ رَجُلا قَدْ أَجَرْتُهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَارَتْ أُمُّ هَانِئٍ، هَكَذَا قَالَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مَيْمُونَ بن مَيْسَرَةَ، وَهَمَ فِيهِ، وَالصَّوَابُ مَا،

رَوَاهُ الْقَعْنَبِيُّ وَغَيْرُهُ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مُوسَى بن مَيْسَرَةَ.
20456 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، ثنا اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، أَنَّ أَبَا مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ أُمَّ هَانِئٍ بنتَ أَبِي طَالِبٍ حَدَّثَتْهُ، أَنَّهُ لَمَّا كَانَ يَوْمُ الْفَتْحِ فَرَّ إِلَيْهَا رَجُلانِ مِنْ بني مَخْزُومٍ فَأَجَارَتْهُما، دَخَلَ عَلَيَّ عَلِيٌّ، فَقَالَ: لأَقْتُلَنَّهُما، فَلَمَّا سَمِعْتُهُ يَقُولُ ذَلِكَ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ بِأَعْلَى مَكَّةَ، فَلَمَّا رَآنِي رَحَّبَ بِي، فَقَالَ:مَا جَاءَ بِكِ يَا أُمَّ هَانِئٍ؟، قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، كُنْتُ قَدْ أَمَّنْتُ رَجُلَيْنِ مِنْ أَخْتانِي، وَأَرَادَ عَلِيٌّ قَتَلَهُمَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى غُسْلِهِ، فَسَتَرَتْ إِلَيْهِ فَاطِمَةُ، ثُمَّ أَخَذَ ثَوْبَهُ، فَالْتَحَفَ بِهِ وَصَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ سُبْحَةَ الضُّحَى.
20457 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، قَالَتْ: لَمَّا افْتَتَحَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَكَّةَ فَرَّ إِلَيَّ رَجُلانِ مِنْ أَحْمَائِي مِنْ بني مَخْزُومٍ، فَخَبَّأْتُهُما فِي بَيْتِي، فَدَخَلَ عَلِيَّ أَخِي، فَقَالَ: لأَقْتُلَنَّهُما، فَأَغْلَقْتُ عَلَيْهِمَا الْبَابَ، ثُمَّ أَتَيْتُ

النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرْتُهُ، فَقَالَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ، وَأَمَّنَّا مَنْ أَمَّنْتِ.
20458 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الأَحْمَرِ النَّاقِدُ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقُطَعِيُّ، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرٍ، ثنا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي سَعِيدٌ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ، أَنَّ أُمَّ هَانِئٍ بنتَ أَبِي طَالِبٍ، قَالَتْ: لَمَّا نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْلَى مَكَّةَ، جَاءَ إِلَيَّ رَجُلانِ مِنْ أَحْمَائِي مِنْ بني مَخْزُومٍ، وَكَانَتْ تَحْتَ هُبَيْرَةَ بن أَبِي وَهْبٍ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ: لأَقْتُلَنَّهُما، فَأَغْلَقْتُ عَلَيْهِمَا بَابِي، ثُمَّ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَعْلَى مَكَّةَ، فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ فِي جَفْنَةٍ فِيهَا أَثَرُ الْعَجِينِ، وَفَاطِمَةُ ابْنَتُهُ تَسْتُرُهُ بِثَوْبٍ، فَلَمَّا اغْتَسَلَ أَخَذَ ثَوْبَهُ فَتَوَشَّحَ بِهِ، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي الضُّحَى، ثُمَّ انْصَرَفَ إِلَيَّ، قَالَ:مَرْحَبًا وَأَهْلا يَا أُمَّ هانِي، مَا جَاءَ بِكِ؟فَأَخْبَرْتُهُ خَبَرَ الرَّجُلَيْنِ، وَخَبَرَ عَلِيٍّ، فَقَالَ:قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ.
20459 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ومَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ الْعَطَّارُ، قَالا: ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِنْدٍ، أَنَّ أَبَا مُرَّةَ مَوْلَى عَقِيلِ بن أَبِي طَالِبٍ أَخْبَرَهُ، أَنَّ أُمَّ هَانِئٍ أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا جَاءَتْ بِرَجُلَيْنِ مِنْ بني مَخْزُومٍ يَوْمَ فَتَحَ فَتَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَكَّةَ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا عَلِيٌّ، فَقَالَ: مَا هَذَا يَا أُمَّ هَانِئٍ؟ لأَقْتُلَنَّهُما، قَالَتْ: فَأَغْلَقْتُ عَلَيْهِمَا، ثُمَّ ذَهَبْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ وَابْنَتُهُ فَاطِمَةُ تَسْتُرُهُ بِثَوْبٍ فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ أَخَذَ الثَّوْبَ فَالْتَحَفَهُ، ثُمَّ صَلَّى الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ، ثُمَّ قَالَ:مَا لَكِ يَا أُمَّ هَانِئٍ؟، قُلْتُ: إِنِّي أَجَرْتُ رَجُلَيْنِ مِنْ أَحْمَائِي، فَجَاءَ عَلِيٌّ يُرِيدُ أَنْ يَقْتُلَهُمَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ أَمَّنَا مَنْ أَمَّنْتِ، وَأَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ.
20460 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَالِمٍ الرَّازِيُّ، ثنا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، ثنا جُنَادَةُ بن سَلْمٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أُمَّ هَانِئٍ بنتَ أَبِي طَالِبٍ، وَهِيَ أُخْتُ عَلِيٍّ لأَبِيهِ وَأُمِّهِ، تَقُولُ:دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَاغْتَسَلَ ثُمَّ صَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ.
20461 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن كَيْسَانَ، ثنا مُعَلَّى بن أَسَدٍ الْعَمِّيُّ، ثنا وُهَيْبُ بن خَالِدٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي مُرَّةَ، مَوْلَى عَقِيلٍ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمَ الْفَتْحِ فَصَلَّى الضُّحَى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ
عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَارِثِ بن نَوْفَلٍ عَنْ أُمِّ هَانِئٍ
20462 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَبْدِ

اللَّهِ بن الْحَارِثِ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ، وَكَانَ نَازِلا عَلَيْهَا عَلَيْهَا اَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ سَتَرَ عَلَيْهِ، فَاغْتَسَلَ فِي الضُّحَى، وَصَلَّى ثَمَانِ رَكَعَاتٍ لا يَدْرِي قِيَامُهَا أَطْوَلُ أَمْ رُكُوعُهَ