2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

المعجم الكبير للطبراني ج3.و4.

 

3.كتاب : المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

904- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْجَعْدِ الْوَشَّاءُ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عِمْرَانَ ، عَنْ جَدِّهِ عُثْمَانَ بن الأَرْقَمِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ بَدْرٍ : ضَعُوا مَا كَانَ مَعَكُمْ مِنَ الأَنْفَالِ.
بَابُ : مَنِ اسْمُهُ إِبْرَاهِيمُ
أَبُو رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
إِبْرَاهِيمُ وَيُقَالُ اسْمُهُ أَسْلَمُ
905- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ فُسْتُقَةُ ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : مَاتَ أَسْلَمُ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ قَتْلِ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ سَنَةَ خَمْسٍ وَثَلاثِينَ .
906- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن نُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ، أَنّ اسْمَ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَسْلَمُ .
وَمَا رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

907- حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ ، حَدَّثَنَا وَهْبُ بن جَرِيرٍ ، حَدَّثَنَي أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بن إِسْحَاقَ ، يَقُولُ : حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : كُنْتُ غُلامًا لِلْعَبَّاسِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، وَكُنْتُ قَدْ أَسْلَمْتُ ، وَأَسْلَمَتْ أُمُّ الْفَضْلِ ، وَأَسْلَمَ الْعَبَّاسُ ، وَكَانَ يَكْتُمُ إِسْلامَهُ مَخَافَةَ قَوْمِهِ ، وَكَانَ أَبُو لَهَبٍ قَدْ تَخَلَّفَ عَنْ بَدْرٍ وَبَعَثَ مَكَانَهُ الْعَاصَ بن هِشَامٍ ، وَكَانَ لَهُ عَلَيْهِ دَيْنٌ ، فَقَالَ لَهُ : اكْفِنِي هَذَا الْغَزْوَ ، وَأَتْرُكُ لَكَ مَا عَلَيْكَ ، فَفَعَلَ ، فَلَمَّا جَاءَ الْخَبَرُ ، وَكَبَتَ اللَّهُ أَبَا لَهَبٍ ، وَكُنْتُ رَجُلا ضَعِيفًا أَنْحِتُ هَذِهِ الأَقْدَاحَ فِي حُجْرَةٍ ، وَمَرَّ بِي ، فَوَاللَّهِ إِنِّي لَجَالِسٌ فِي الْحُجْرَةِ أَنْحِتُ أَقْدَاحِي وَعِنْدِي أُمُّ الْفَضْلِ ، إِذِ الْفَاسِقُ أَبُو لَهَبٍ يَجُرُّ رِجْلَيْهِ أُرَاهُ ، قَالَ : حَتَّى جَلَسَ عِنْدَ طُنُبِ الْحُجْرَةِ ، فَكَانَ ظَهْرُهُ إِلَى ظَهْرِي ، فَقَالَ النَّاسُ : هَذَا أَبُو سُفْيَانَ بن الْحَارِثِ ، فَقَالَ أَبُو لَهَبٍ : هَلُمَّ إِلَيَّ يَا ابْنَ أَخِي ، فَجَاءَ أَبُو سُفْيَانَ حَتَّى جَلَسَ عِنْدَهُ ، فَجَاءَ النَّاسُ ، فَقَامُوا عَلَيْهِمَا ، فَقَالَ : يَا ابْنَ أَخِي كَيْفَ كَانَ أَمْرُ النَّاسِ ؟ قَالَ : لا شَيْءَ ، وَاللَّهِ مَا هُوَ إِلا أَنْ لَقِينَاهُمْ فَمَنَحْنَاهُمْ أَكْتَافَنَا يَقْتِلُونَنَا كَيْفَ شَاءُوا ، وَيَأْسِرُونَنَا كَيْفَ شَاءُوا وَايْمُ اللَّهِ ، لَمَا لُمْتُ النَّاسَ ، قَالَ : وَلِمَ ؟ ، فَقَالَ :

رَأَيْتُ رِجَالا بِيضًا عَلَى خَيْلٍ بُلْقٍ لا وَاللَّهِ مَا تَلِيقُ شَيْئًا وَلا يَقُومُ لَهَا شَيْءٌ ، قَالَ : فَرَفَعْتُ طُنُبَ الْحُجْرَةِ ، فَقُلْتُ : تِلْكَ وَاللَّهِ الْمَلائِكَةُ ، فَرَفَعَ أَبُو لَهَبٍ يَدَهُ فَلَطَمَ وَجْهِي ، وَثَاوَرْتُهُ فَاحْتَمَلَنِي ، فَضَرَبَ بِيَ الأَرْضَ حَتَّى نَزَلَ عَلَيَّ ، فَقَامَتْ أُمُّ الْفَضْلِ فَاحْتَجَزَتْ ، فَأَخَذْتُ عَمُودًا مِنْ عُمُدِ الْحُجْرَةِ فَضَرَبْتُهُ بِهِ ، فَفَلَقْتُ فِي رَأْسِهُ شَجَّةً مُنْكَرَةً ، وَقَالَتْ : أَيْ عَدُوَّ اللَّهِ ، أسْتَضْعَفْتَهُ إِنْ رَأَيْتَ سَيِّدَهُ غَائِبًا عَنْهُ ؟ فَقَامَ ذَلِيلا ، فَوَاللَّهِ مَا عَاشَ إِلا سَبْعَ لَيَالٍ حَتَّى ضَرَبَهُ اللَّهُ بِالْعَدَسَةِ ، فَقَتَلَتْهُ ، فَلَقَدْ تَرَكَهُ ابْنَاهُ لَيْلَتَيْنِ أَوْ ثَلاثَةً مَا يَدْفِنَاهُ حَتَّى أَنْتَنَ ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ لابْنَيْهِ : أَلا تَسْتَحِيَانِ ، إِنَّ أَبَاكُمَا قَدْ أَنْتَنَ فِي بَيْتِهِ ؟ فَقَالا : إِنَّا نَخْشَى هَذِهِ الْقُرْحَةَ ، وَكَانَتْ قُرَيْشٌ يَتَّقُونَ الْعَدَسَةَ كَمَا يُتَّقى الطَّاعُونُ ، فَقَالَ رَجُلٌ : انْطَلِقَا فَأَنَا مَعَكُمَا ، قَالَ : فَوَاللَّهِ مَا غَسَّلُوهُ إِلا قَذْفًا بِالْمَاءِ عَلَيْهِ مِنْ بَعِيدٍ ، ثُمَّ احْتَمَلُوهُ فَقَذَفُوهُ فِي أَعْلَى مَكَّةَ إِلَى جِدَارٍ ، وَقَذَفُوا عَلَيْهِ الْحِجَارَةَ.
عَطَاءُ بن يَسَارٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
908- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، أَنَا مَالِكٌ . ح

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : اسْتَسْلَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَكْرًا ، فَجَاءَتْهُ إِبِلُ الصَّدَقَةِ ، قَالَ أَبُو رَافِعٍ : فَأَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنْ أَقْضِيَ الرَّجُلَ بَكْرَهُ ، فَقُمْتُ ، فَلَمْ أَجِدْ فِي الإِبِلِ إِلا جِمَالا خِيَارًا رَبَاعِيًّا ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَعْطِهِ إِيَّاهُ ، فَإِنَّ خِيَارَ الْمُسْلِمِينَ أَحْسَنُهُمْ قَضَاءً.
909- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بن خَالِدٍ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بن أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : اسْتَسْلَفَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ رَجُلٍ بَكْرًا ، وَقَالَ : إِذَا جَاءَتِ الصَّدَقَةُ قَضَيْنَاكَ ، فَلَمَّا جَاءَتِ الصَّدَقَةُ ، قَالَ لأَبِي رَافِعٍ : اقْضِ هَذَا بَكْرَهُ ، فَنَظَرَ فِيهَا فَلَمْ يَجِدْ إِلا رَبَاعِيًا فَصَاعِدًا ، فَرَجَعَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ ، فَقَالَ : أَعْطِهِ ، فَإِنَّ خَيْرَ النَّاسِ أَحْسَنُهُمْ قَضَاءً .
سُلَيْمَانُ بن يَسَارٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
910- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، وَعَارِمٌ ، ح
وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ . ح

وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي ، وَمُوسَى بن هَارُونَ ، قَالا : حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ . ح
وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا خَلَفُ بن هِشَامٍ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ ، عَنْ مَطَرٍ الْوَرَّاقِ ، حَدَّثَنَا رَبِيعَةُ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَ مَيْمُونَةَ حَلالا ، وَبَنَى بِهَا حَلالا ، وَكُنْتُ الرَّسُولَ بَيْنَهُمَا.
911- حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنَا صَالِحُ بن كَيْسَانَ ، أَنَّهُ سَمِعَ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ يُحَدِّثُ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : لَمْ يَأْمُرْنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَنْزِلَ ثَمَّ يَعْنِي الأَبْطَحَ وَلَكِنْ أَنَا ضَرَبْتُ قُبَّتَهُ فَجَاءَ فَنَزَلَ ، قَالَ سُفْيَانُ : وَكَانَ عَمْرُو بن دِينَارٍ يُحَدِّثُ بِهَذَا الْحَدِيثِ ، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ ، فَلَمَّا قَدِمَ عَلَيْنَا ، قَالَ لَنَا عَمْرُو بن دِينَارٍ : اذْهَبُوا إِلَى هَذَا فَسَلُوهُ عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ.
عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
912- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن دَاوُدَ الضَّبِّيُّ . ح

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُعَلَّى بن مَهْدِيٍّ ، قَالا : حَدَّثَنَا شَرِيكٌ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : لَمَّا وَلَدَتْ فَاطِمَةُ حَسَنًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلا أَعُقُّ عَنِ ابْنِي ؟ ، قَالَ : لا ، وَلَكِنِ احْلِقِي رَأْسَهُ وَتَصَدَّقِي بِوَزْنِ شَعْرِهِ وَرِقًا أَوْ قَالَ : فِضَّةً عَلَى الْمَسَاكِينِ ، فَلَمَّا وَلَدَتْ حُسَيْنًا فَعَلَتْ بِهِ مِثْلَ ذَلِكَ ، وَقَالَ مُوسَى بن دَاوُدَ فِي حَدِيثِهِ : عَلَى الأَوْفَاضِ وَالْمَسَاكِينِ.
913- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن رُسْتَةَ الأَصْبَهَانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي الرَّبِيعِ السَّمَّانُ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَلَمَةَ بن أَبِي الْحُسَامٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ الْحَسَنَ بن عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حِينَ وَلَدَتْهُ فَاطِمَةُ أَرَادَتْ أَنْ تَعُقَّ عَنْهُ بِكَبْشٍ عَظِيمٍ ، فَأَتَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : لا تَعُقِّي عَنْهُ بِشَيْءٍ ، وَلَكِنِ احْلِقِي شَعْرَ رَأْسَهِ ، ثُمَّ تَصَدَّقِي بِوَزْنِهِ مِنَ الْوَرِقِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى الأَوْفَاضِ ، ثُمَّ وَلَدَتِ الْحُسَيْنَ بن عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ فَصَنَعَتْ بِهِ كَذَلِكَ .

914- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زُرَارَةَ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : مَنْ حَفِظَ مَا بَيْنَ فَقْمَيْهِ وَفَخِذَيْهِ دَخَلَ الْجَنَّةَ.
915- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن رُسْتَةَ ، قَالا : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي الرَّبِيعٍ السَّمَّانُ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا ضَحَّى اشْتَرَى كَبْشَيْنِ سَمِينَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ ، حَتَّى إِذَا خَطَبَ النَّاسَ وَصَلَّى أَتَى بِأَحَدِهِمَا وَهُوَ قَائِمٌ فِي مُصَلاهُ ، فَذَبَحَهُ بنفْسِهِ بِالْمُدْيَةِ ، ثُمَّ يَقُولُ : هَذَا عَنْ أُمَّتِي جَمِيعًا ، مَنْ شَهِدَ لَكَ بِالتَّوْحِيدِ ، وَشَهِدَ لِي بِالْبَلاغِ ، ثُمَّ يُؤْتَى بِالآخَرِ فَيَذْبَحُهُ هُوَ بنفْسِهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : اللَّهُمَّ هَذَا عَنْ مُحَمَّدٍ ، وَآلِ مُحَمَّدٍ فَيُعْطِيهِمْ جَمِيعًا الْمَسَاكِينَ ، وَأَكَلَ هُوَ وَأَهْلُهُ مِنْهُمَا.
916- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو بِلالٍ الأَشْعَرِيُّ . ح

وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، قَالا : حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ ، أَنَّ أَبَا رَافِعٍ حَدَّثَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ : إِذَا ضَحَّى أَتَى بِكَبْشَيْنِ سَمِينَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مُوجِبَيْنِ ، حَتَّى إِذَا خَطَبَ النَّاسَ وَسَلَّمَ وَفَرَغَ أَتَى بِأَحَدِهِمَا وَهُوَ قَائِمٌ فِي مُصَلاهُ فَذَبَحَهُ بنفْسِهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : اللَّهُمَّ هَذَا عَنْ أُمَّتِي ، مَنْ شَهِدَ لَكَ بِالتَّوْحِيدِ ، وَلِي بِالْبَلاغِ ، ثُمَّ يُؤْتَى بِالآخَرِ فَيَذْبَحُهُ هُوَ بنفْسِهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : اللَّهُمَّ هَذَا عَنْ مُحَمَّدٍ ، وَآلِ مُحَمَّدٍ وَيَأْكُلُ هُوَ وَأَهْلُهُ مِنْهُمَا ، وَيُطْعِمُهُمَا جَمِيعًا لِلْمَسَاكِينِ ، فَمَكَثْنَا سِنِينَ لَيْسَ مِنْ بني هَاشِمٍ رَجُلٌ يُضَحِّي قَدْ كَفَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ الْمُؤْنَةَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
917- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ الْخَشَّابُ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ .ح

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا جَنْدَلُ بن وَالِقٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُضَحِّيَ اشْتَرَى كَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ ، فَإِذَا صَلَّى وَخَطَبَ دَعَا بِأَحَدِهِمَا وَهُوَ فِي مُصَلاهُ فَذَبَحَهُ ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ هَذَا عَنْ أُمَّتِي جَمِيعًا مَنْ شَهِدَ لَكَ بِالتَّوْحِيدِ ، وَشَهِدَ لِي بِالْبَلاغِ ثُمَّ أَتَى الآخَرَ فَذَبَحَهُ ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ هَذَا عَنْ مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ .
918- حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو حُذَيْفَةَ ، حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ .
919- حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ ، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ ، عَنْ عَاصِمِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَذَّنَ الْمُؤَذِّنُ ، قَالَ كَمَا يَقُولُ ، فَإِذَا قَالَ : حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ ، قَالَ : لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ.

920- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا مَيْفَعُ بن الصَّبَّاحِ الْهَمْدَانِيُّ ، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ أَنْ لا يُدَعَ فِي الْمَدِينَةِ دَيْنٌ غَيْرَ دَيْنِ الإِسْلامِ إِلا أُخْرِجَ .
921- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَوْنُ بن سَلامٍ . ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، قَالا حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن شُعَيْبٍ ، عَنْ عَاصِمِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَذَّنَ فِي أُذُنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا حِينَ وُلِدَا ، وَأَمَرَ بِهِ، وَاللَّفْظُ لِلْحِمَّانِيِّ.
سَالِمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
922- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ . ح

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدِ بن طَحْلاءَ ، عَنْ أَبِي الرِّجَالِ ، عَنْ سَالِمِ بن عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْتُلُ الْكِلابَ ، فَخَرَجْتُ أَقْتُلُ كُلَّمَا لَقِيتُ حَتَّى جِئْتُ الْعَصِيَّةَ ، فَإِذَا كَلْبٌ حَوْلَ بَيْتٍ ، فَأَرَغْتُهُ لأَقْتُلَهُ ، فَنَادَتْنِي امْرَأَةٌ مِنَ الْبَيْتِ ، فَقَالَتْ : مَا تُرِيدُ ؟ قُلْتُ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْتُلُ الْكِلابَ ، فَقَالَتْ : ارْجِعْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبِرْهُ أَنِّي امْرَأَةٌ قَدْ ذَهَبَ بَصَرِي ، وَإِنَّهُ يُؤْذِنُنِي بِالآتِي ، وَيَطْرُدُ عَنِّي السَّبُعَ ، فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : ارْجِعْ فَاقْتُلْهُ فَرَجَعْتُ فَقَتَلْتُهُ.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
923- حَدَّثَنَا أَبُو عَقِيلٍ أَنَسُ بن سَلْمٍ الْخَوْلانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الأَصْبَغِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عَلِيٍّ الْحَرَّانِيُّ . ح

وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن بَكَّارٍ الْحَرَّانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ ، عَنْ شَيْبَةَ بن نَصَّاحٍ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : وَقَعَ إِلَيَّ كِتَابٌ فِيهِ اسْتِفْتَاحُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كَانَ إِذَا كَبَّرَ ، قَالَ : إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا ، وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، لا شَرِيكَ لَهُ ، وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الْمَلِكُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ ، وَبِحَمْدِكَ أَنْتَ رَبِّي وَأَنَا عَبْدُكَ ، لا شَرِيكَ لَكَ ، ظَلَمْتُ نَفْسِي وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي جَمِيعًا ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا أَنْتَ ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ ، لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَا مِنْكَ إِلا إِلَيْكَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ، ثُمَّ يَقْرَأُ.
عَلِيُّ بن رَبَاحٍ اللَّخْمِيُّ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

924- حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُولٍ الْبَصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْمُقْرِي ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ شُرَحْبِيلَ بن شَرِيكٍ ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبَاحٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا رَافِعٍ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ غَسَّلَ مَيِّتًا ، فَكَتَمَ عَلَيْهِ غُفِرَ لَهُ أَرْبَعِينَ كَبِيرَةً ، وَمَنْ حَفَرَ لأَخِيهِ قَبْرًا حَتَّى يَجُنَّهُ فَكَأَنَّمَا أَسْكَنَهُ مَسْكَنًا مَرَّةً حَتَّى يُبْعَثَ.
يَزِيدُ بن زِيَادٍ مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
925- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ ، عَنْ أَبِي خَالِدٍ الدَّالانِيِّ ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ ، عَنْ يَزِيدَ بن زِيَادٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى يَدَيْكَ رَجُلا خَيْرٌ لَكَ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ وَغَرَبَتْ.
عُبَيْدُ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ
926- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ . ح
وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَاصِمِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَذَّنَ فِي أُذُنِ الْحَسَنِ بن عَلِيٍّ بِالصَّلاةِ حِينَ وَلَدَتْهُ فَاطِمَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا .

927- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَكَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلا مِنْ بني مَخْزُومٍ عَلَى الصَّدَقَةِ ، فَقَالَ : اصْحَبْنِي كَيْمَا تُصِيبَ مِنْهَا ، قُلْتُ : حَتَّى آتِيَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَتَيْتُهُ فَسَأَلْتُهُ ، فَقَالَ : إِنَّ مَوْلَى الْقَوْمِ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ، وَإِنَّا لا تَحِلُّ لَنَا الصَّدَقَةُ.
928- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، وَزَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُوسَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَسْرُوقِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، بَعَثَ رَجُلا مِنْ بني مَخْزُومٍ عَلَى الصَّدَقَةِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسَةِ أَوْسَاقٍ صَدَقَةٌ ، وَلا فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ صَدَقَةٌ ، وَلَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ أَوَاقٍ صَدَقَةٌ.
929- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي . ح

وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنَا سَالِمٌ أَبُو النَّضْرِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا أُلْفِيَنَّ أَحَدَكُمْ مُتَّكِئًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَأْتِيهِ الأَمْرُ مِمَّا أَمَرْتُ بِهِ أَوْ نَهَيْتُ عَنْهُ ، فَيَقُولُ : لا نَدْرِي ، مَا وَجَدْنَا فِي كِتَابِ اللَّهِ اتَّبَعْنَاهُ ، حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ ، وَسَالِمٌ أَبُو النضر ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ ، عَنْ سَالِمٍ الْمَكِّيِّ ، عَنْ مُوسَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن قَيْسٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن قَيْسٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، نَحْوَهُ.
930- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، وَمُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، قَالا : حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ . ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَمْرِو بن أَبِي عَمْرٍو ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ ثَلاثًا ثَلاثًا ، زَادَ الْقَعْنَبِيُّ فِي حَدِيثِهِ : وَمَرَّتَيْنِ وَمَرَّةً.

931- حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدِ بن مَالِكٍ الْفَزَارِيُّ الْكُوفِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبَّادُ بن يَعْقُوبَ الأَسَدِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْحُسَيْنِ بن عَلِيِّ بن الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُشْرِقَ اللَّوْنِ ، فَعُرِفَ السُّرُورُ فِي وَجْهِهِ ، فَقَالَ : رَأَيْتُ رَبِّي فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ ، فَقَالَ لِي : يَا مُحَمَّدُ ، أَتَدْرِي فِيمَ يَخْتَصِمُ الْمَلأُ الأَعْلَى ؟ ، فَقُلْتُ : يَا رَبِّ ، فِي الْكَفَّارَاتِ ، قَالَ : وَمَا الْكَفَّارَاتُ ؟ ، قُلْتُ : إِبْلاغُ الْوُضُوءِ أَمَاكِنَهُ عَلَى الْكَرَاهِيَّاتِ ، وَالْمَشْيُ عَلَى الأَقْدَامِ إِلَى الصَّلَوَاتِ ، وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ.
932- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ . ح
وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بن عَبْدِ الْبَاقِي ، حَدَّثَنَا لُوَيْنٌ ، قَالا : حَدَّثَنَا حِبَّانُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَكْتَحِلُ بِالإِثْمِدِ وَهُوَ صَائِمٌ.
933- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا حِبَّانُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَتَلَ عَقْرَبًا وَهُوَ يُصَلِّي.

934- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن حَكِيمٍ الأَوْدِيُّ ، حَدَّثَنَا حِبَّانُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : لَمَّا قَتَلَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَوْمَ أُحُدٍ أَصْحَابَ الأَلْوِيَةِ ، قَالَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ هَذِهِ لَهِيَ الْمُوَاسَاةُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّهُ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ ، قَالَ جِبْرِيلُ : وَأَنَا مِنْكُمَا يَا رَسُولَ اللَّهِ.
935- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا مِنْدَلُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُومُ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسَ .
936- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَخْرُجُ إِلَى الْعِيدَيْنِ مَاشِيًا وَيُصَلِّي بِغَيْرِ أَذَانٍ ، وَلا إِقَامَةٍ ، ثُمَّ يَرْجِعُ مَاشِيًا فِي طَرِيقٍ آخَرَ .
937- وَبِإِسْنَادِهِ ، قَالَ : ذَبَحْنَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنَاقًا فَأَكَلَ ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ ، وَلَمْ يَمَسَّ مَاءً ، وَلَمْ يَتَمَضْمَضْ .

938- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن نَائِلَةَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ ، حَدَّثَنَا مِنْدَلُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ذَبَحْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاةً تشِظَاظٍ وَشَوَيْتُهُ ، فَأَكَلَ وَلَمْ يَتَمَضْمَضْ ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
939- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْعَبَّاسِ الْمُرِّيُّ الْقَنْطَرِيُّ ، حَدَّثَنَا حَرْبُ بن الْحَسَنِ الطَّحَّانُ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن يَعْلَى ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ عَلِيًّا مَبْعَثًا ، فَلَمَّا قَدِمَ قَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ ، وَجِبْرِيلُ عَلَيْهِمُ السَّلامُ عَنْكَ رَاضُونَ.
940- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَلِيٍّ : مَنْ أَحَبَّهُ فَقَدْ أَحَبَّنِي ، وَمَنْ أَحَبَّنِي فَقَدْ أَحَبَّهُ اللَّهُ ، وَمَنْ أَبْغَضَهُ فَقَدْ أَبْغَضَنِي ، وَمَنْ أَبْغَضَنِي فَقَدْ أَبْغَضَ اللَّهَ.
941- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِعَلِيٍّ : أَنْتَ وَشِيعَتُكَ تَرِدُونَ عَلَيَّ الْحَوْضَ رُوَاءً مَرْوِيِّينَ ، مُبَيَّضَةً وُجُوهُكُمْ ، وَإِنَّ عَدُوَّكَ يَرِدُونَ عَلَيَّ ظِمَاءً مُقَبَّحِينَ.
942- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِعَلِيٍّ : أَمَا تَرْضَى أَنَّكَ أَخِي وَأَنَا أَخُوكَ ؟ .

943- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِعَلِيٍّ : إِنَّ أَوَّلَ أَرْبَعَةٍ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ أَنَا وَأَنْتَ وَالْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ ، وَذَرَارِينَا خَلْفَ ظُهُورِنَا ، وَأَزْوَاجُنَا خَلْفَ ذَرَارِينَا ، وَشِيعَتُنَا عَنْ إِيمَانِنَا وَعَنْ شَمَائِلِنَا .
944- وَبِإِسْنَادِهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِعَلِيٍّ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَوْلا أَنْ يَقُولَ فِيكَ طَوَائِفُ مِنْ أُمَّتِي مَا قَالَتِ النَّصَارَى فِي عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ، لَقُلْتُ فِيكَ الْيَوْمَ مَقَالا لا تَمُرُّ بِأَحَدٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ إِلا أَخَذَ التُّرَابَ مِنْ أَثَرِ قَدَمَيْكَ ، يَطْلُبُونَ بِهِ الْبَرَكَةَ .
945- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن هَاشِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ الاثْنَيْنِ ، وَصَلَّتْ خَدِيجَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا يَوْمَ الاثْنَيْنِ مِنْ آخِرِ النَّهَارِ ، وَصَلَّى عَلِيٌّ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ ، فَمَكَثَ عَلِيٌّ يُصَلِّي مُسْتَخْفِيًا سَبْعَ سِنِينَ وَأَشْهُرًا قَبْلَ أَنَ يُصَلِّيَ أَحَدٌ.
946- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبَّادُ بن يَعْقُوبَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن يَعْلَى ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مَوْضِعٍ ، فَقَالَ : نِعْمَ مَوْضِعُ الْحَمَّامِ هَذَا ، فَبُنِي فِيهِ حَمَّامٌ.

947- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا ضِرَارُ بن صُرَدٍ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن هَاشِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَمَّارِ بن يَاسِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ.
948- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن الْحَسَنِ بن فُرَاتٍ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن هَاشِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، حَدَّثَنَا عَوْنُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ نَائِمٌ أَوْ يُوحَى إِلَيْهِ ، وَإِذَا حَيَّةٌ فِي جَانِبِ الْبَيْتِ ، فَكَرِهْتُ أَنْ أَقْتُلَهَا فَأُوقِظَهُ ، فَاضْطَجَعْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْحَيَّةِ ، فَإِنْ كَانَ شَيْءٌ كَانَ بِي دُونَهُ ، فَاسْتَيْقَظَ وَهُوَ يَتْلُو هَذِهِ الآيَةَ : {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا} [المائدة : 55 ] ، قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ ، فَرَآنِي إِلَى جَانِبِهِ ، فَقَالَ : مَا أَضْجَعَكَ هَهُنَا ؟ ، قُلْتُ : لِمَكَانِ هَذِهِ الْحَيَّةِ ، قَالَ : قُمْ إِلَيْهَا فَاقْتُلْهَا فَقَتَلْتُهَا ، فَحَمِدَ اللَّهَ ، ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِي ، فَقَالَ : يَا أَبَا رَافِعٍ ، سَيَكُونُ بَعْدِي قَوْمٌ يُقَاتِلُونَ عَلِيًّا ، حَقًّا عَلَى اللَّهِ جِهَادُهُمْ فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ جِهَادَهُمْ بِيَدِهِ فَبِلِسَانِهِ ، فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ بِلِسَانِهِ فَبِقَلْبِهِ ، لَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ شَيْءٌ.

949- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن حَرْمَلَةَ الْعَبْدِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ حَرَّكَ خَاتَمَهُ فِي إِصْبَعَهِ.
950- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ ، عَنْ عُمَارَةَ بن غَزِيَّةَ ، حَدَّثَنَي الْمُعْتَمِرُ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ذَبَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَبْشًا ، ثُمَّ قَالَ : هَذَا عَنِّي وَعَنْ أُمَّتِي .
951- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا حِبَّانُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَخِيهِ عَبْدِ اللَّهِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِذَا طَنَّتْ أُذُنُ أَحَدِكُمْ فَلْيَذْكُرْنِي ، وَلْيُصَلِّ عَلَيَّ ، وَلْيَقُلْ : ذَكَرَ اللَّهُ بِخَيْرٍ مَنْ ذَكَرَنِي.
الْمُغِيرَةُ بن أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ

952- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ ، عَنْ عَمْرِو بن أَبِي عَمْرٍو ، أَخْبَرَنِي الْمُغِيرَةُ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّهُ قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكَلَ كَتِفَ شَاةٍ ، ثُمَّ صَلَّى وَلَمْ يَمَسَّ مَاءً.
953- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَمْرِو بن أَبِي عَمْرٍو ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِكَتِفٍ فَأَكَلَهَا ، ثُمَّ صَلَّى ، وَلَمْ يَمَسَّ قَطْرَةَ مَاءٍ .
صَالِحُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ عَنْ جَدِّهِ
954- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن إِبْرَاهِيمَ بن جَبْرٍ ، عَنْ رَبَاحِ بن صَالِحِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ يَدْعُو بِالْبَقِيعِ وَمَعَهُ أَبُو رَافِعٍ ، فَدَعَا بِمَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ انْصَرَفَ مُقْبِلا ، فَمَرَّ عَلَى قَبْرٍ ، فَقَالَ : أُفٍّ ، أُفٍّ ، أُفٍّ ، فَقَالَ لَهُ أَبُو رَافِعٍ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي ، مَا مَعَكَ أَحَدٌ غَيْرِي فَمِنِّي أَفَّفْتَ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا ، وَلَكِنِّي أَفَّفْتُ مِنْ صَاحِبِ هَذَا الْقَبْرِ الَّذِي سُئِلَ عَنِّي فَشَكَّ فِيَّ.
الْفَضْلُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ

955- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الْفَزَارِيِّ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، حَدَّثَنَي مَنْبُوذٌ رَجُلٌ مِنْ آلِ أَبِي رَافِعٍ ، عَنِ الْفَضْلِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى الْعَصْرَ رُبَّمَا ذَهَبَ إِلَى بني عَبْدِ الأَشْهَلِ فَيَتَحَدَّثُ عِنْدَهُمْ ، وَرُبَّمَا يَتَحَدَّثُ إِلَى صَلاةِ الْمَغْرِبِ ، فَبَيْنَمَا أَنَا أَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى صَلاةِ الْمَغْرِبِ وَهُوَ يُسْرِعُ ، فَمَرَرْنَا بِالْبَقِيعِ ، فَقَالَ : أُفٍّ ، أُفٍّ لَكَ ، فَظَنَنْتُ أَنَّهُ يُرِيدُنِي ، فَقَالَ لِي : امْشِ ، مَا لَكَ ؟ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَحْدَثْتُ شَيْئًا ؟ ، قَالَ : وَمَا ذَاكَ ؟ ، فَقُلْتُ : أَفَّفْتَ مِنِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ ، فَقَالَ : لا ، وَلَكِنْ هَذَا قَبْرُ فُلانٍ ، فَبَعَثْتُهُ سَاعِيًا عَلَى بني فُلانٍ فَغَلَّ دِرْعًا فَدُرِّعَ الآنَ مِثْلَهَا مِنَ النَّارِ .
الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ عَنْ جَدِّهِ
956- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا أَصْبَغُ بن الْفَرَجٍ . ح

وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَكَمٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، عَنْ عَمْرِو بن الْحَارِثِ ، أَنَّ بُكَيْرَ بن الأَشَجِّ حَدَّثَهُ ، أَنَّ الْحَسَنَ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ حَدَّثَهُ ، أَنَّ أَبَا رَافِعٍ أَخْبَرَهُ ، أَنَّهُ أَقْبَلَ بِكِتَابٍ مِنْ قُرَيْشٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : فَلَمَّا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُلْقِيَ فِي قَلْبِي الإِسْلامُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي وَاللَّهِ لا أَرْجِعُ إِلَيْهِمْ أَبَدًا ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنِّي لا أَخِيسُ بِالْعَهْدِ ، وَلا أَحْبِسُ الْبُرُدَ ، وَلَكِنِ ارْجِعْ ، فَإِنْ كَانَ فِي قَلْبِكَ الَّذِي فِي قَلْبِكَ الآنَ فَارْجِعْ ، فَرَجَعْتُ إِلَيْهِمْ ثُمَّ أَقْبَلْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَسْلَمْتُ.
957- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن الْحَارِثِ ، أَنَّ بُكَيْرًا حَدَّثَهُ ، أَنَّ الْحَسَنَ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ حَدَّثَهُ ، أَنَّ أَبَا رَافِعٍ أَخْبَرَهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَقُلْتُ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، وَلِلشَّاةِ غَيْرُ ذِرَاعَيْنِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ نَاوَلْتَنِي مَا زِلْتَ تُنَاوِلُنِي.

958- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ ، عَنِ الْحَسَنِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ حَدَّثَهُ ، أَنَّ أَبَا رَافِعٍ حَدَّثَهُ ، أَنَّهُ صَاحِبُ الذِّرَاعِ ، قَالَ : قَالَ لِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَقُلْتُ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، وَلِلشَّاةِ غَيْرُ ذِرَاعَيْنِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ نَاوَلْتَنِي مَا زِلْتَ تُنَاوِلُنِي .
عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ عَنْ جَدِّهِ
959- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، حَدَّثَنَا فَايِدٌ مَوْلَى عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَلِيٍّ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : طَبَخْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَطْنَ شَاةٍ فَأَكَلَ مِنْهُ ، ثُمَّ صَلَّى الْعِشَاءَ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
960- وَبِإِسْنَادِهِ ، قَالَ : ذَبَحْتُ شَاةً بِوَتَدٍ ، فَجِئْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي ذَبَحْتُ شَاةً بِوَتَدٍ ، قَالَ : كُلُوهَا.

961- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ الْهَادِ ، عَنْ عَبَادِلَ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : بَيْنَمَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْشِي فِي بَقِيعِ الْغَرْقَدِ ، وَأَنَا أَمْشِي خَلْفَهُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا هُدِيتَ لا هُدِيتَ ثَلاثًا ، قَالَ أَبُو رَافِعٍ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا لِي ؟ ، قَالَ : لَيْسَ إِيَّاكَ أُرِيدُ ، إِنَّمَا أُرِيدُ صَاحِبَ هَذَا الْقَبْرِ ، يُسْأَلُ عَنِّي ، فَيَزْعُمُ أَنَّهُ لا يَعْرِفُنِي فَإِذَا هُوَ قَبْرٌ قَدْ رُشَّ عَلَيْهِ الْمَاءُ حِينَ دُفِنَ صَاحِبُهُ.
962- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ فَائِدٍ ، مَوْلَى عَبَادِلَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : أَمَرَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أُصْلِيَ لَهُ شَاةً ، فَصَلَيْتُهَا لَهُ ، فَقَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ الذِّرَاعَ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ الذِّرَاعَ ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، كَمْ لَهَا مِنْ ذِرَاعٍ ؟ فَقَالَ : أَمَا لَوْ سَكَتَّ لَوَجَدْتَهَا مَا دَعَوْتُكَ .
سَلْمَى أُمُّ بني رَافِعٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

963- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ عَمَّتِهِ سَلْمَى ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : دَخَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدَنَا شَاةٌ مَطْبُوخَةٌ ، فَقَالَ : يَا أَبَا رَافِعٍ ، نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ فَأَكَلَهَا ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَنَاوَلْتُهُ فَأَكَلَهَا ، ثُمَّ قَالَ : نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَهَلْ لِلشَّاةِ إِلا ذِرَاعَانِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ سَكَتَّ لأَعْطَيْتَنِي أَذْرُعًا مَا دَعَوْتُهَا .
964- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ مُوسَى بن عُبَيْدَةَ ، عَنْ أَبَانَ بن صَالِحٍ ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ ، عَنْ سَلْمَى ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : جَاءَ نَاسٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا يَحِلُّ لَنَا مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ الَّتِي أَمَرْتَ بِقَتْلِهَا ؟ يَعْنِي الْكِلابَ , فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ} [المائدة : 4 ] .
965- وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بن الْحُبَابِ . ح

وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُوسَى بن عُبَيْدَةَ ، حَدَّثَنَي أَبَانُ بن صَالِحٍ ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ ، عَنْ سَلْمَى أُمِّ رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : جَاءَ جِبْرِيلُ يَسْتَأْذِنُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَذِنَ لَهُ ، فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ ، وَأَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رِدَاءَهُ ، فَقَامَ إِلَيْهِ وَهُوَ قَائِمٌ بِالْبَابِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَدْ أذِنَّا ، فَقَالَ : أَجَلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَلَكِنَّا لا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلا صُورَةٌ ، فَوَجَدُوا جَرْوًا فِي بَعْضِ بُيُوتِهُمْ ، قَالَ أَبُو رَافِعٍ : فَأَمَرَنِي حِينَ أَصْبَحْتُ فَلَمْ أَدَعْ بِالْمَدِينَةِ كَلْبًا إِلا قَتَلْتُهُ ، فَإِذَا بِامْرَأَةٍ قَاصِيَةٍ لَهَا كَلْبٌ يَنْبَحُ عَلَيْهَا ، فَرَحِمْتُهَا فَتَرَكْتُهُ وَجِئْتُ ، فَأَمَرَنِي ، فَرَجَعْتُ إِلَى الْكَلْبِ فَقَتَلْتُهُ ، فَقَالَ النَّاسُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا يَحِلُّ لَنَا مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ الَّتِي أَمَرْتَ بِقَتْلِهَا ؟ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ} [المائدة : 4 ].
966- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، وَيُوسُفُ الْقَاضِي ، قَالا : حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ . ح

وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ عَمَّتِهِ سَلْمَى ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَافَ عَلَى نِسَائِهِ جَمَعَ ، فَاغْتَسَلَ عِنْدَ كُلِّ امْرَأَةٍ مِنْهُنَّ غُسْلا ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلا جَعَلْتَهُ غُسْلا وَاحِدًا ؟ قَالَ : هَذَا أَزْكَى وَأَطْيَبُ.
967- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ ، عَنِ ابْنِ الْهَادِ ، عَنْ عَبَادِلَ ، عَنْ جَدَّتِهِ امْرَأَةِ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : بَيْنَمَا أَنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَقِيعِ الْغَرْقَدِ أَمْشِي خَلْفَهُ ، إِذْ قَالَ : لا هُدِيتَ ، لا هُدِيتَ ، قَالَ أَبُو رَافِعٍ : فَالْتَفَتُّ فَلَمْ أَرَ أَحَدًا ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا شَأْنِي ؟ ، قَالَ : لَسْتُ إِيَّاكَ أُرِيدُ ، وَلَكِنْ أُرِيدُ صَاحِبَ الْقَبْرِ ، يُسْأَلُ عَنِّي فَيَزْعُمُ أَنَّهُ لا يَعْرِفُنِي ، فَإِذَا قَبْرٌ مَرْشُوشٌ عَلَيْهِ حِينَ دُفِنَ صَاحِبُهُ .
مُوسَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن قَيْسٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

968- حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَي اللَّيْثُ ، عَنْ أَبِي النَّضْرِ ، عَنْ مُوسَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن قَيْسٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسُ حَوْلَهُ : لا أَعْرِفَنَّ أَحَدَكُمْ يَأْتِيهِ الأَمْرُ مِنْ أَمْرِي وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ ، يَقُولُ : مَا وَجَدْنَا فِي كِتَابِ اللَّهِ عَمِلْنَا بِهِ .
عَمْرُو بن الشَّرِيدِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
969- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنِ إِبْرَاهِيمَ بن مَيْسَرَةَ ، عَنْ عَمْرِو بن الشَّرِيدِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الْجَارُ أَحَقُّ بِسَقَبِهِ .
970- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ . ح
وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ . ح

وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَيْسَرَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَمْرَو بن الشَّرِيدِ ، قَالَ : أَخَذَ الْمِسْوَرُ بن مَخْرَمَةَ بِيَدِي ، فَقَالَ : انْطَلِقْ بنا إِلَى سَعْدِ بن أَبِي وَقَّاصٍ ، فَخَرَجْتُ مَعَهُ وَإِنَّ يَدَهُ لَعَلَى أَحَدِ مَنْكِبِيَّ ، فَجَاءَ أَبُو رَافِعٍ ، فَقَالَ لِلْمِسْوَرِ : أَلا تَأْمُرُ هَذَا يَعْنِي سَعْدًا يَشْرِي مِنِّي بَيْتَيَّ اللَّذَيْنِ فِي دَارِهِ ؟ فَقَالَ سَعْدٌ لا وَاللَّهِ أَزِيدُكُ عَلَى أَرْبَعِمِئَةِ دِينَارٍ ، إِمَّا قَالَ : مُقَطَّعَةً ، أَوْ قَالَ : مُنَجَّمَةً ، فَقَالَ أَبُو رَافِعٍ : وَاللَّهِ ، إِنْ كُنْتُ لأَبِيعُهَا بِخَمْسِمِائَةِ دِينَارٍ نَقْدًا ، وَلَوْلا أَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : الْجَارُ أَحَقُّ بِسَقَبِهِ مَا بِعْتُكَ ، وَاللَّفْظُ لِلْحَمِيدِيِّ.
971- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنِي رَوْحُ بن الْقَاسِمِ ، عَنِ إِبْرَاهِيمَ بن مَيْسَرَةَ ، عَنْ عَمْرِو بن الشَّرِيدِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : الْجَارُ أَحَقُّ بِسَقَبِهِ .
أَبُو غَطَفَانَ بن طَرِيفٍ الْمُرِّيِّ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

972- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مُسْلِمِ بن بَانِكٍ ، عَنْ عَبَادِلَ بن عَلِيِّ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ عُمَرَ بن أَبَانَ ، عَنْ أَبِي غَطَفَانَ بن طَرِيفٍ الْمُرِّيِّ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ شَوَى لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَحْمًا ، وَأَكَلَ مِنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ صَلَّى ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
973- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَجْلانَ ، عَنْ عَبَادِلَ مِنْ وَلَدِ أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي غَطَفَانَ بن طَرِيفٍ الْمُرِّيِّ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : ذَبَحْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاةً ، فَأَمَرَنِي فَجَعَلْتُ لَهُ مِنْ بُطُونِهَا فَأَكَلَ مِنْهُ ، ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
974- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا أَصْبَغُ بن الْفَرَجِ . ح
وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن الْحَارِثِ ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِلالٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ ، عَنْ أَبِي غَطَفَانَ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : أَشْهَدُ لَكُنْتُ أَشْوِي لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَطْنَ الشَّاةِ ، فَيَأْكُلُ مِنْهُ ، ثُمَّ يُصَلِّي وَلا يَتَوَضَّأُ .
مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

975- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الأَبَّارُ ، حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بن بِسْطَامٍ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ ، حَدَّثَنَا رَوْحُ بن الْقَاسِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكَلَ مِنْ لَحْمِ شَاةٍ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
شُرَحْبِيلُ بن سَعْدٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
976- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن الْعَبَّاسِ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمُؤْمِنِ بن عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ ، عَنْ أَبِي خَالِدٍ الدَّالانِيِّ ، عَنْ شُرَحْبِيلَ بن سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكَلَ لَحْمًا ، ثُمَّ صَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
977- حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن ثُمَيْلٍ الْخَلالُ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ ، حَدَّثَنَا حَفْصُ بن سُلَيْمَانَ ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ ، عَنْ شُرَحْبِيلَ بن سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : شَوَيْتُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَطْنَ شَاةٍ ، فَأَكَلَ مِنْهَا ، فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .
978- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن نَائِلَةَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَرَادَةَ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن أَبِي دَاوُدَ ، عَنْ شُرَحْبِيلَ بن سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَرَّ بِقِدْرٍ لِبَعْضِ أَهْلِهِ فِيهَا لَحْمٌ يُطْبَخُ ، فَنَاوَلَهُ بَعْضُهُمْ مِنْهَا كَتِفًا ، فَأَكَلَهُ وَهُوَ قَائِمٌ ، ثُمَّ صَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ .

979- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْمُعَافَى الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحِيمِ ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ شُرَحْبِيلَ بن سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : أُهْدِيَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاةٌ ، فَشَوَيْتُ مِنْهَا ، فَأَكَلَ مِنْهُ ، فَقَامَ فَصَلَّى وَلَمْ يَمَسَّ مَاءً .
سَعِيدُ بن أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى أَبِي بَكْرِ بن حَزْمٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

980- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بن الْحُبَابِ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن عُبَيْدَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى أَبِي بَكْرِ بن حَزْمٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِلْعَبَّاسِ : يَا عَمُّ ، أَلا أَصِلُكَ ، أَلا أَحْبُوكَ ، أَلا أَنْفَعُكَ ؟ قَالَ : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : تُصَلِّي يَا عَمُّ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ ، تَقْرَأُ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ وَسُورَةٍ ، فَإِذَا انْقَضَتِ الْقِرَاءَةُ ، فَقُلِ : اللَّهُ أَكْبَرُ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ خَمْسَ عَشْرَةَ مَرَّةً قَبْلَ أَنْ تَرْكَعَ ، ثُمَّ ارْكَعْ فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ ارْفَعْ رَأْسَكَ ، فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ اسْجُدْ فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ ارْفَعْ رَأْسَكَ فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ اسْجُدْ ، فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ ارْفَعْ رَأْسَكَ ، فَقُلْهَا عَشْرًا ، ثُمَّ قُمْ فَتِلْكَ خَمْسٌ وَسَبْعُونَ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ وَهِيَ ثَلاثُمِائَةٍ فِي أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ ، فَلَوْ كَانَتْ ذُنُوبُكَ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ، قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَمَنْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَقُولَهَا فِي كُلِّ يَوْمٍ ؟ قَالَ : فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ أَنْ تُصَلِّيَهَا فِي يَوْمٍ فَصَلِّهَا فِي جُمُعَةٍ ، حَتَّى قَالَ : صَلِّهَا فِي شَهْرٍ ، حَتَّى قَالَ : صَلِّهَا فِي سَنَةٍ.
الْمُطَّلِبُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَنْطَبٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

981- حَدَّثَنَا الْمُقَدَّمُ بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ كَثِيرِ بن زَيْدٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْبَقِيعِ ، فَقَالَ : أُفٍّ ، أُفٍّ ، أُفٍّ ، وَلَيْسَ مَعَهُ أَحَدٌ غَيْرِي ، فَرَاعَنِي ، فَقُلْتُ : بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي ، قَالَ : صَاحِبُ هَذِهِ الْحُفْرَةِ اسْتَعْمَلْتُهُ عَلَى بني فُلانٍ ، فَخَانَ بُرْدَةً ، فَأُرِيتُهَا عَلَيْهِ تَلْتَهَبُ .
يَزِيدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُسَيْطٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
982- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن عُبَيْدَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قُسَيْطٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : أَضَافَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَيْفًا ، فَلَمْ يَلْقَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا يُصْلِحُهُ ، فَأَرْسَلَ إِلَى رَجُلٍ مِنَ الْيَهُودِ ، يَقُولُ لَكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَسْلَفَنِي دَقِيقًا إِلَى هِلالِ رَجَبٍ ، قَالَ : لا إِلا بِرَهْنٍ ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : أَمْ وَاللَّهِ ، إِنِّي لأَمِينٌ فِي السَّمَاءِ أَمِينٌ فِي الأَرْضِ ، وَلَوْ أَسْلَفَنِي ، أَوْ بَاعَنِي لأَدَّيْتُ إِلَيْهِ ، فَلَمَّا خَرَجْتُ مِنْ عِنْدِهِ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ : {وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ} [طه : 131 ] إِلَى آخِرِ ، لأَنَّهُ يُعَزِّيهِ عَنِ الدُّنْيَا.

أَبُو سَعِيدٍ الطَّائِفِيُّ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
983- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ مُخَوَّلِ بن رَاشِدٍ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ وَرَأْسُهُ مَعْقُوصٌ .
984- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بن يَحْيَى الأُشْنَانِيُّ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ مُخَوَّلٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا سَاجِدٌ قَدْ عَقَصْتُ شَعْرِي فَحَلَّهُ ، وَنَهَانِي عَنْ ذَلِكَ .
985- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ مُخَوَّلِ بن رَاشِدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي شَيْخٌ مِنْ أَهْلِ الطَّائِفِ يُكَنَّى أَبَا سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، أَنَّهُ رَأَى الْحُسَيْنَ بن عَلِيٍّ سَاجِدًا قَدْ عَقَصَ شَعْرَهُ ، فَقَالَ أَبُو رَافِعٍ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : لا يُصَلِّيَنَّ أَحَدُكُمْ وَهُوَ عَاقِصٌ شَعْرَهُ.

986- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، أَخْبَرَنِي عِمْرَانُ بن مُوسَى ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّهُ رَأَى أَبَا رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِحُسَيْنِ بن عَلِيٍّ ، وَحُسَيْنٌ يُصَلِّي قَائِمًا ، وَقَدْ غَرَزَ ضَفْرَتَهُ فِي قَفَاهُ ، فَحَلَّهَا أَبُو رَافِعٍ ، فَالْتَفَتَ الْحُسَيْنُ مُغْضَبًا ، فَقَالَ أَبُو رَافِعٍ : أَقْبِلْ عَلَى صَلاتِكَ وَلا تَغْضَبْ ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ذَلِكَ كِفْلُ الشَّيْطَانِ ، يَقُولُ : مَقْعَدُ الشَّيْطَانِ ، يَعْنِي مَغْرَزَ ضَفْرَتِهِ.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ مَوْلَى عَلِيٍّ عَنْ أَبِي رَافِعٍ
987- حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ الْقَاضِي ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ ، مَوْلَى عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا إِلَى الْيَمَنِ ، فَعَقَدَ لَهُ لِوَاءً ، فَلَمَّا مَضَى ، قَالَ : يَا أَبَا رَافِعٍ ، الْحَقْهُ وَلا تَدَعْهُ مِنْ خَلْفَهِ ، وَلْيَقَفْ وَلا يَلْتَفِتْ حَتَّى أَجِيئَهُ ، وَأَتَاهُ فَأَوْصَاهُ بِأَشْيَاءَ ، فَقَالَ : يَا عَلِيُّ ، لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ عَلَى يَدِكَ رَجُلا خَيْرٌ لَكَ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ.
أَبُو أَسْمَاءَ مَوْلَى آلِ جَعْفرٍ عَنْ أَبِي رَافِعٍ

988- حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن قَزَعَةَ ، حَدَّثَنَا الْفُضَيْلُ بن سُلَيْمَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي يَحْيَى الأَسْلَمِيِّ ، عَنْ أَبِي أَسْمَاءَ ، مَوْلَى آلِ جَعْفَرٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : سَيَكُونُ بَيْنَكَ وَبَيْنَ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَمْرٌ ، قَالَ : أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : أَنَا مِنْ بَيْنِ أَصْحَابِي ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَأَنَا أَشْقَاهُمْ ؟ قَالَ : لا ، وَلَكِنْ إِذَا كَانَ ذَلِكَ فَارْدُدْهَا إِلَى مَأْمَنِهَا.
إِبْرَاهِيمُ بن خَلادِ بن سُوَيْدٍ الْخَزْرَجِيُّ
989- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْبَزَّارُ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ ، حَدَّثَنَا عَمِّي ، حَدَّثَنَا أَبِي ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي لَبِيدٍ ، عَنْ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَنْطَبٍ ، عَنِ إِبْرَاهِيمَ بن خَلادِ بن سُوَيْدٍ الْخَزْرَجِيِّ أَخِي بَلْحَارِثِ بن الْخَزْرَجِ ، قَالَ : أَتَى جِبْرِيلُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ ، كُنْ عَجَّاجًا ثَجَّاجًا.
990- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مَابَهْرَامَ الأَيْذَجِيُّ ، حَدَّثَنَا الْجَرَّاحُ بن مَخْلَدٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُسْلِمِ بن هُرْمُزَ ، حَدَّثَنِي عَطَاءُ بن إِبْرَاهِيمَ رَجُلٌ مِنَ الطَّائِفِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمِنًى يُكَلِّمُ النَّاسَ ، يَقُولُ لَهُمْ : قَابِلُوا النِّعَالَ.
أَرْطَأَةُ بن الْمُنْذِرِ السَّكُونِيُّ

وَيُقَالُ لَقِيطُ بن أرْطَأَةَ
991- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ ، حَدَّثَنَا مَسْلَمَةُ بن عُلَيٍّ ، حَدَّثَنَا نَصْرُ بن عَلْقَمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَائِذٍ ، عَنْ أَخِيهِ أَرْطَاةَ بن الْمُنْذِرِ السَّكُونِيِّ ، أَنَّ آتِيًا أَتَاهُ ، فَقَالَ : إِنَّ لَنَا جَارًا يَشْرَبُ الْخَمْرَ ، وَيَأْتِي الْقَبِيحَ ، فَأُنْهِيَ أَمْرُهُ إِلَى السُّلْطَانِ ؟ ، قَالَ : لَقَدْ قَتَلْتُ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، مَا يَسُرُّنِي أَنِّي قَتَلْتُ مَثَلُهُمْ ، وَأَنِّي كَشَفْتُ قِنَاعَ مُسْلِمٍ.
الأَسْقَعُ الْبَكْرِيُّ
992- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن أَبِي عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بن خَالِدٍ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، أَخْبَرَنِي عُمَرُ بن عَطَاءٍ ، أَنَّ مَوْلَى ابْنِ الأَسْقَعِ رَجُلُ صِدْقٍ أَخْبَرَهُ ، عَنِ الأَسْقَعِ الْبَكْرِيِّ أَنَّهُ سَمِعَهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَهُمْ فِي صِفَةِ الْمُهَاجِرِينَ ، فَسَأَلَهُ إِنْسَانٌ أَيُّ آيَةٍ فِي الْقُرْآنِ أَعْظَمُ ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ} [البقرة : 255 ].
أَسْلَمُ بن بَجْرَةَ الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ الْخَزْرَجِيُّ

993- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن سَوَّادٍ السَّرْحِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، أَخْبَرَنِي ابْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ ، عَنِ ابْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدِ بن أَسْلَمَ بن بَجْرَةَ الأَنْصَارِيِّ ، أَخْبَرَهُ عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَسْلَمَ بن بَجْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ جَعَلَهُ عَلَى أُسَارَى قُرَيْظَةَ ، فَكَانَ يَنْظُرُ إِلَى فَرْجِ الْغُلامِ ، فَإِذَا رَآهُ قَدْ أَنَبْتَ الشَّعْرَ ضَرَبَ عُنُقَهُ ، وَأَخَذَ مَنْ لَمْ يُنْبِتْ فَجَعَلَهُ فِي مَغَانِمِ الْمُسْلِمِينَ.
أَسَدُ بن كُرْزٍ الْبَجَلِيُّ ثُمَّ الْقُشَيْرِيُّ
994- حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ النَّحْوِيُّ الصُّورِيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ ، عَنْ أَرْطَأَةَ بن الْمُنْذِرِ ، عَنِ الْمُهَاصِرِ بن حَبِيبٍ الزُّبَيْدِيِّ ، عَنْ أَسَدِ بن كُرْزٍ ، قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا أَسَدُ بن كُرْزٍ ، لا تَدْخُلُ الْجَنَّةَ بِعَمَلٍ ، وَلَكِنْ بِرَحْمَةِ اللَّهِ ، قُلْتُ : وَلا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : وَلا أَنَا ، إِلا أَنْ يَتَلافَانِي اللَّهُ أَوْ يَتَغَمَّدَنِي اللَّهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ.
995- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ الْعَمِّيُّ .ح
وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بن عَلِيٍّ . ح

وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْبَزَّارُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صُورَانَ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا سَلْمُ بن قُتَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَوْسَطَ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَسَدِ بن كُرْزٍ ، سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ الْمَرَضَ لَيُذْهِبُ الْخَطَايَا كَمَا يَتَحَاتُّ وَرَقُ الشَّجَرِ.
أَزْهَرُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الزُّهْرِيُّ
996- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن نَافِعٍ الطَّحَّانُ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ ، قَالَ : وَجَدْتُ فِي كِتَابِ خَالِي ، عَنْ عَقِيلٍ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ أَخْبَرَهُ ، أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن أَزْهَرَ الزُّهْرِيَّ أَخْبَرَهُ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِشَارِبٍ وَهُوَ بِخَيْبَرَ ، فَحَثَى فِي وَجْهِهِ التُّرَابَ ، ثُمَّ أَمَرَ أَصْحَابَهُ ، فَضَرَبُوهُ بنعَالِهِمْ ، وَبِمَا كَانَ فِي أَيْدِيهِمْ ، حَتَّى قَالَ لَهُمْ : ارْفَعُوهُ ، فَرَفَعُوا ، فَتُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتِلْكَ سُنَّتُهُ ، ثُمَّ جَلَدَ أَبُو بَكْرٍ فِي الْخَمْرِ أَرْبَعِينَ ، ثُمَّ جَلَدَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَرْبَعِينَ صَدْرًا مِنْ إِمَارَتِهِ ، ثُمَّ جَلَدَ ثَمَانِينَ فِي آخِرِ خِلافَتِهِ ، ثُمَّ جَلَدَ عُثْمَانُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ الْحَدَّ أَرْبَعِينَ ، ثُمَّ مُعَاوِيَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ثَمَانِينَ.

997- حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ ، عَنْ جَعْفَرِ بن رَبِيعَةَ ، عَنْ بَكْرِ بن سَوَادَةَ ، عَنْ مُسْلِمِ بن مَحْشِيٍّ ، عَنِ ابْنِ الْفِرَاسِيِّ ، أَنَّ أَبَاهُ الْفِرَاسِيَّ ، أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَسْأَلُ ؟ قَالَ : لا ، وَإِنْ كُنْتَ لا بُدَّ سَائِلا ، فَسَلِ الصَّالِحِينَ.
بَابُ : الْبَاءِ
بِلالُ بن رَبَاحٍ
مُؤَذِّنُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
شَهِدَ بَدْرًا يُكْنَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ
998- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا : مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ.
999- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا : بِلالٌ مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا .
1000- حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَجٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ ، قَالَ : تُوُفِّيَ بِلالٌ مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ ، وَيُقَالُ : إِنَّهُ تِرْبُ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ بِدِمَشْقَ فِي الطَّاعُونِ ، وَدُفِنَ عِنْدَ بَابِ الصَّغِيرِ ، وَيُكَنَّى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ فِي سَنَةِ سَبْعٍ ، أَوْ ثَمَانَ عَشْرَةَ ، وَهُوَ مِنْ مُوَلَّدِي السَّرَاةِ ، وَيُقَالُ : بِلالٌ ، يُكَنَّى أَبَا عَمْرٍو .

1001- وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : أَعْتَقَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ سَبْعَةً مِمَّنْ كَانَ يُعَذَّبُ فِي اللَّهِ ، مِنْهُمْ بِلالٌ ، وَعَامِرُ بن فُهَيْرَةَ .
1002- حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُسْهِرٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُهَاجِرٍ الأَنْصَارِيُّ ، حَدَّثَنَا عُمَيْرُ بن هَانِئٍ ، عَنْ هِنْدٍ امْرَأَةِ بِلالٍ ، قَالَتْ : كَانَ بِلالٌ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ ، قَالَ : اللَّهُمَّ تَجَاوَزْ عَنْ سَيِّئَاتِي وَاعْذُرْنِي بِعِلاتِي.
1003- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ ، قَالَ : قَالَ بِلالٌ لأَبِي بَكْرٍ حِينَ تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : إِنْ كُنْتَ اشْتَرَيْتَنِي لِنَفْسِكَ فَأَمْسِكْنِي ، وَإِنْ أَعْتَقْتَنِي لِلَّهِ فَذَرْنِي أَعْمَلْ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.

1004- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ ، قَالَ : جَاءَ بِلالٌ إِلَى عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَهُوَ بِالشَّامِ ، وَحَوْلَهُ أُمَرَاءُ الأَجْنَادِ جُلُوسٌ ، فَقَالَ : يَا عُمَرُ ، هَا أَنَا عُمَرُ ، فَقَالَ بِلالٌ : إِنَّكَ بَيْنَ اللَّهِ وَبَيْنَ هَؤُلاءِ ، وَلَيْسَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ اللَّهِ أَحَدٌ ، فَانْظُرْ عَنْ يَمِينِكَ ، وَعَنْ شِمَالِكَ ، وَبَيْنَ يَدَيْكَ ، وَمِنْ خَلْفِكَ ، إِنَّ هَؤُلاءِ الَّذِينَ حَوْلَكَ إِنْ يَأْكُلُوا إِلا لُحُومَ الطَّيْرِ ، فَقَالَ : صَدَقْتَ ، وَاللَّهِ لا أَقُومُ مِنْ مَجْلِسِي هَذَا حَتَّى تُكَلِّفُونَ لِكُلِّ رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ طَعَامَهُ ، وَحَظَّهُ مِنَ الزَّيْتِ وَالْخَلِّ ، فَقَالُوا : هَذَا إِلَيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، فَقَدْ أَوْسَعَ اللَّهُ عَلَيْنَا فِي الرِّزْقِ ، وَأَكْثَرَ مِنَ الْخَيْرِ .
1005- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بن الْحُبَابِ ، حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بن وَاقِدٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : سَمِعْتُ خَشْفَةً أَمَامِي حِينَ دَخَلْتُ الْجَنَّةَ ، فَقُلْتُ : مَنْ هَذَا ؟ قَالُوا : بِلالٌ ، فَأَخْبَرَهُ ، فَقَالَ : بِمَ تَسْبِقُنِي إِلَى الْجَنَّةِ ؟ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا أَحْدَثْتُ إِلا تَوَضَّأْتُ ، وَلا تَوَضَّأْتُ إِلا صَلَّيْتُ عَلَى أَثَرِ الْوُضُوءِ رَكْعَتَيْنِ.

1006- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَعْدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ ، وَعُمَرُ ، وَعَمَّارٌ أبي حفص ، عَنْ آبَائِهِمْ ، عَنْ أَجْدَادِهِمْ ، قَالُوا : جَاءَ بِلالٌ إِلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَقَالَ : يَا خَلِيفَةَ رَسُولِ اللَّهِ ، إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ أَفْضَلَ عَمَلِ الْمُؤْمِنِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أَرَدْتُ أَنْ أَرْبِطَ نَفْسِي فِي سَبِيلِ اللَّهِ حَتَّى أَمُوتَ ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : أَنَا أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ يَا بِلالُ ، وَحُرْمَتِي وَحَقِّي لَقَدْ كَبِرَتْ سِنِّي ، وَضَعُفَتْ قُوَّتِي ، وَاقْتَرَبَ أَجَلِي ، فَأَقَامَ بِلالٌ مَعَهُ ، فَلَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ جَاءَ عُمَرُ ، فَقَالَ لَهُ مِثْلَ مَا قَالَ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَبَى بِلالٌ عَلَيْهِ ، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : فَمَنْ يَا بِلالُ ؟ ، فَقَالَ : إِلَى سَعْدٍ ، فَإِنَّهُ قَدْ أَذَّنَ بِقُبَاءَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَجَعَلَ عُمَرُ الأَذَانَ إِلَى سَعْدٍ ، وَعُقْبَةَ .
1007- حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ إِسْمَاعِيلَ ، ذَكَرَهُ عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ مُدْرِكِ بن عَوْفٍ ، قَالَ : مَرَرْتُ بِبِلالٍ وَهُوَ جَالِسٌ حِينَ صَلاةِ الْغَدَاةِ ، قُلْتُ : مَا يَحْبِسُكَ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ؟ ، قَالَ : أَنْتَظِرُ طُلُوعَ الشَّمْسِ .

1008- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ فُسْتُقَةُ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ : قَالَ عُمَرُ : أَبُو بَكْرٍ سَيِّدُنَا ، وَأَعْتَقَ سَيِّدَنَا يَعْنِي بِلالا.
أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ بِلالٍ
1009- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلْمٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن الْيَمَانٍ ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بن سَيَّارٍ ، عَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بِلالُ ، أَصْبِحُوا بِالصُّبْحِ ، فَإِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ.
عُمَرُ بن الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنْ بِلالٍ

1010- حَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو بِلالٍ الأَشْعَرِيُّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، عَنْ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدِي تَمْرٌ ، فَتَغَيَّرَ ، فَأَخْرَجْتُهُ إِلَى السُّوقِ ، فَبِعْتُهُ صَاعَيْنِ بِصَاعٍ ، فَلَمَّا قَرَّبْتُ إِلَيْهِ مِنْهُ ، قَالَ : مَا هَذَا يَا بِلالُ ؟ فَأَخْبَرْتُهُ ، قَالَ : مَهْلا ، ارْدُدِ الْبَيْعَ ، ثُمَّ بِعْ تَمْرًا بِذَهَبٍ أَوْ فِضَّةٍ أَوْ حِنْطَةٍ ، ثُمَّ اشْتَرِ بِهِ تَمْرًا ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : التَّمْرُ بِالتَّمْرِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالْحِنْطَةُ بِالْحِنْطَةِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالذَّهَبُ بِالذَّهَبِ وَزْنًا بِوَزْنٍ ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ وَزْنًا بِوَزْنٍ ، فَإِذَا اخْتَلَفَ النَّوْعَانِ فَلا بَأْسَ وَاحِدٌ بِعَشَرَةٍ .
عُمَرُ بن الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ

1011- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ عِنْدِي تَمْرٌ دُونٌ ، فَابْتَعْتُ بِهِ مِنَ السُّوقِ تَمْرًا أَجْوَدَ مِنْهُ بنصْفِ كَيْلِهِ ، فَقَدَّمْتُهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : مَا رَأَيْتُ الْيَوْمَ تَمْرًا أَجْوَدَ مِنْ هَذَا ، مِنْ أَيْنَ لَكَ هَذَا يَا بِلالُ ؟ ، قَالَ : فَحَدَّثْتُهُ بِمَا صَنَعْتُ ، قَالَ : انْطَلِقْ فَرُدَّهُ عَلَى صَاحِبِهِ وَخُذْ تَمْرَكَ ، فَبِعْهُ بِحِنْطَةٍ ، أَوْ شَعِيرٍ ، ثُمَّ اشْتَرِ بِهِ هَذَا التَّمْرَ ، ثُمَّ ائْتِنِي بِهِ ، قَالَ : فَفَعَلْتُ ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : التَّمْرُ بِالتَّمْرِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالْحِنْطَةُ بِالْحِنْطَةِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالشَّعِيرُ بِالشَّعِيرِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ مِثْلا بِمِثْلٍ ، وَالذَّهَبُ بِالذَّهَبِ مِثْلا بِمِثْلٍ وَزْنًا بِوَزْنٍ ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ مِثْلا بِمِثْلٍ وَزْنًا بِوَزْنٍ ، فَمَا كَانَ مِنْ فَضْلٍ فَهُوَ رِبًا.
عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنْ بِلالٍ
1012- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا شَيْبَانُ ، عَنْ لَيْثِ بن أَبِي سُلَيْمٍ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ شُرَيْحِ بن هَانِي ، عَنْ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : زَعَمَ بِلالٌ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كَانَ يَمْسَحُ عَلَى الْمُوقَيْنِ وَالْخِمَارِ.

عَبْدُ اللَّهِ بن مَسْعُودٍ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
1013- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ . ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ ، وَعُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، قَالا : أَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ ، عَنْ يَحْيَى بن وَثَّابٍ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى بِلالٍ وَعِنْدَهُ صُبْرٌ مِنْ تَمْرٍ ، فَقَالَ : مَا هَذَا يَا بِلالُ ؟ ، قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ذَخَرْتُهُ لَكَ وَلِضِيفَانِكَ ، قَالَ : أَمَا تَخْشَى أَنْ يفوزَ لَهَا بُخَارٌ مِنْ جَهَنَّمَ ؟ أَنْفِقْ يَا بِلالُ وَلا تَخْشَ مِنْ ذِي الْعَرْشِ إِقْلالا. َ
أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
1014- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عِمْرَانُ بن أَبَانَ ، حَدَّثَنَا طَلْحَةُ بن زَيْدٍ ، عَنْ يَزِيدَ بن سِنَانٍ ، عَنْ أَبِي الْمُبَارَكِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بِلالُ ، مُتْ فَقِيرًا ، وَلا تَمُتْ غَنِيًّا ، قُلْتُ : وَكَيْفَ بِذَاكَ ؟ قَالَ : مَا رُزِقْتَ فَلا تَخْبَأْ ، وَمَا سُئِلَتَ فَلا تَمْنَعْ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، كَيْفَ لِي بِذَاكَ ؟ فَقَالَ : هُوَ ذَاكَ أَوِ النَّارُ.

1015- وَبِإِسْنَادِهِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدِي شَيْءٌ مِنْ تَمْرٍ ، فَقَالَ : مَا هَذَا ؟ ، فَقُلْتُ : ادَّخَرْنَاهُ لِشِتَائِنَا ، فَقَالَ : أَمَا تَخَافُ أَنْ تَرَى لَهُ بُخَارًا فِي جَهَنَّمَ .
الْبَرَاءُ بن عَازِبٍ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
1016- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو ، حَدَّثَنَا زَائِدَةُ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ .
أَبُو هُرَيْرَةَ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
1017- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا بَكَّارُ بن مُحَمَّدٍ السِّرِينِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى بِلالٍ ، فَوَجَدَ عِنْدَهُ صُبْرًا مِنْ تَمْرٍ ، فَقَالَ : مَا هَذَا يَا بِلالُ ؟ ، فَقَالَ : تَمْرٌ أَدَّخِرُهُ ، قَالَ : وَيْحَكَ يَا بِلالُ ، أَوَمَا تَخَافُ أَنْ يَكُونَ لَهُ بُخَارٌ فِي النَّارِ ؟ أَنْفِقْ يَا بِلالُ ، وَلا تَخْشَ مِنْ ذِي الْعَرْشِ إِقْلالا .

1018- حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بن سَيْحَانَ ، حَدَّثَنَا حَرْبُ بن مَيْمُونٍ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بن حَسَّانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَادَ بِلالا ، فَأَخْرَجَ لَهُ صُبْرًا مِنْ تَمْرٍ ، فَقَالَ : مَا هَذَا يَا بِلالُ ؟ ، قَالَ : ادَّخَرْتُهُ لَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : أَمَا تَخْشَ أَنْ يُجْعَلَ لَكَ بُخَارٌ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ، أَنْفِقْ بِلالُ ، وَلا تَخْشَ مِنْ ذِي الْعَرْشِ إِقْلالا ، حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الصَّاغَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا مُبَارَكُ بن فَضَالَةَ ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى بِلالٍ ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ .
عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
1019- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ هِشَامِ بن سَعْدٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى مَسْجِدِ قُبَاءَ ، فَجَاءَ الأَنْصَارُ يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ ، فَقُلْتُ لِبِلالٍ : كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرُدُّ عَلَيْهِمْ ؟ ، قَالَ : هَكَذَا يُشِيرُ بِيَدِهِ.

1020- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ ، حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن غَزْوَانَ ، حَدَّثَنَا أَبُو دُهْقَابةَ ، قَالَ : كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ ابْنِ عُمَرَ ، فَذَكَرَ ابْنُ عُمَرَ ، أَنَّ بِلالا حَدَّثَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَهُ ضَيْفٌ ، فَأَمَرَهُ أَنْ يَأْتِيَهُ بِطَعَامٍ ، فَأَتَاهُ بِتَمْرٍ ، فَأَعْجَبَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ التَّمْرُ ، فَقَالَ : مِنْ أَيْنَ لَكَ هَذَا التَّمْرُ ؟ ، فَقَالَ : أَبْدَلْتُ صَاعًا بِصَاعَيْنِ ، فَقَالَ : رُدَّ عَلَيْنَا تَمْرَنَا فَرَدَّهُ .
1021- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ إِسْرَائِيلَ ، أَخْبَرَنِي أَشْعَثُ بن أَبِي الشَّعْثَاءِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ ، يَقُولُ : جَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْشِي بَيْنَ أُسَامَةَ وَبِلالٍ حَتَّى دَخَلا الْكَعْبَةَ وَفِيهَا خَشَبَةٌ مُعْتَرِضَةٌ ، فَلَمَّا خَرَجَ بِلالٌ سَأَلْتُهُ : كَيْفَ صَنَعَ ، قَالَ : تَرَكَ مِنَ الْخَشَبَةِ ثُلُثَيْهَا عَنْ يَمِينِهِ وَصَلَّى فِي الثُّلُثِ الْبَاقِي ، قُلْتُ : كَمْ صَلَّى ؟ قَالَ : لَمْ أَسْأَلْ بِلالا عَنْهَا .

1022- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بن رُشَيْدٍ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ خُصَيْفٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّهُ سَأَلَ بِلالا عَنْ صَلاةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْبَيْتِ ، فَأَخْبَرَهُ : أَنَّهُ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ فِي وَسَطِ الْبَيْتِ ، وَجَعَلَ الأُسْطَوَانَةَ عَنْ يَمِينِهِ ، وَتَقَدَّمَ قَلِيلا ، وَجَعَلَ الْمَقَامَ خَلْفَ ظَهْرِهِ.
1023- حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا تَمِيمُ بن الْمُنْتَصِرِ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الأَزْرَقُ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ خُصَيْفٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْكَعْبَةَ ، وَقَامَ بِلالٌ عَلَى الْبَابِ، قَالَ ابْنُ عُمَرَ : فَسَأَلْتُ بِلالا أَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ رَكْعَتَيْنِ وَسَطَ الْبَيْتِ .
1024- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَنَّهُ أَخْبَرَ عَنْ بِلالٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ.
1025- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي جَوْفِ الْكَعْبَةِ .

1026- حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدِ بن حَرْبٍ الْعَبَّادَانِيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ . ح
وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ ، قَالا : حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي الْبَيْتِ .
1027- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ أَبِي مُلَيْكَةَ وَغَيْرَهُ ، يُحَدِّثُونَ هَذَا الْحَدِيثَ ، يَزِيدُ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ ، قَالَ : قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : أَقْبَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ عَلَى بَعِيرٍ لأُسَامَةَ بن زَيْدٍ ، وَأُسَامَةُ رِدْفُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَعَهُ بِلالٌ وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، وَبِلالٌ ، فَمَكَثُوا فِي الْبَيْتِ طَوِيلا وَأَغْلَقُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَابْتَدَرُوا الْبَابَ فَسَبَقَهُمْ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ وَآخَرُ مَعَهُ ، فَسَأَلَ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بِلالا ، فَقَالَ : أَيْنَ صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَرَاهُ حَيْثُ صَلَّى وَلَمْ يَسْأَلْهُ كَمْ صَلَّى .
1028- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن بَكْرٍ . ح

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن مَنْدَهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بن عَلِيٍّ ، أَخْبَرَنِي أَبُو عَاصِمٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن سَعْدٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مُلَيْكَةَ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي الْبَيْتِ قُبَالَ وَجْهِهِ ، ثُمَّ قَامَ فَدَعَا سَاعَةً ، ثُمَّ انْصَرَفَ .
1029- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، قَالا : حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنِ السَّائِبِ بن عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : سَأَلْتُ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ ؟ ، قَالَ : بَيْنَ السَّارِيَتَيْنِ.
1030- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قُلْتُ لِبِلالٍ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ يَعْنِي فِي الْبَيْتِ ، قَالَ : بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْمُقَدَّمَيْنِ ، صَلَّى رَكْعَتَيْنِ .

1031- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَزَلَ بِفِنَاءِ الْكَعْبَةِ ، ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى عُثْمَانَ بن طَلْحَةَ ، فَجَاءَ بِالْمِفْتَاحِ ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبِلالٌ ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَلَمَّا خَرَجُوا ابْتَدَرَهُمُ النَّاسُ ، فَقُلْتُ لِبِلالٍ : أَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْبَيْتِ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ ، بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ تِلْقَاءَ وَجْهِهِ.
1032- حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بن الْحُبَابٍ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قُلْتُ لِبِلالٍ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ .

1033- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ هُوَ وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ الْحَجَبِيُّ ، وَبِلالٌ ، فَأَغْلَقَهَا عَلَيْهِمْ ، فَمَكَثَ فِيهَا ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ : فَسَأَلْتُ بِلالا حِينَ خَرَجَ : مَاذَا صَنَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : جَعَلَ عَمُودًا عَنْ يَسَارِهِ ، وَعَمُودَيْنِ عَنْ يَمِينِهِ ، وَثَلاثَةَ أَعْمِدَةٍ وَرَاءَهُ ، وَكَانَ الْبَيْتُ يَوْمَئِذٍ عَلَى سِتَّةِ أَعْمِدَةٍ ، ثُمَّ صَلَّى.

1034- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن أَبِي عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ بن عُقْبَةَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبَلَ يَوْمَ الْفَتْحِ عَلَى نَاقَةٍ لأُسَامَةَ بن زَيْدٍ ، وَأُسَامَةُ رَدِيفُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَعَهُ بِلالٌ وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَلَمَّا جَاءَ الْبَيْتَ أَرْسَلَ عُثْمَانَ بن طَلْحَةَ ، فَجَاءَهُ بِمِفْتَاحِ الْبَيْتِ فَفَتَحَهُ ، فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأُسَامَةُ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، وَبِلالٌ فَمَكَثُوا فِي الْبَيْتِ طَوِيلا ، وَأَغْلَقُوا عَلَيْهِمُ الْبَيْتَ ، ثُمَّ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَابْتَدَرَ النَّاسُ الْبَيْتَ ، فَسَبَقَهُمْ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ وَآخَرُ مَعَهُ ، فَسَأَلَ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَأَرَاهُ بِلالٌ حَيْثُ صَلَّى فَلَمْ يَسْأَلْ كَمْ صَلَّى .

1035- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى بن مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْكَعْبَةَ وَمَعَهُ بِلالٌ ، وَأُسَامَةُ ، وَعُثْمَانُ وَقَدْ أَجَافَ عَلَيْهِمُ الْبَابَ ، فَجِئْتُ فَقَعَدْتُ بِالأَرْضِ ، فَمَكَثُوا فِيهِ مَلِيًّا ، فَلَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَقِيتُ الدَّرَجَ ، فَدَخَلْتُ الْبَيْتَ ، فَقُلْتُ : أَيْنَ صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالُوا : هَهُنَا وَنَسِيتُ أَنْ أَسْأَلَ كَمْ صَلَّى .
1036- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : سَأَلْتُ بِلالا أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ دَخَلَ الْبَيْتَ ؟ ، فَقَالَ : بَيْنَ هَذَيْنِ الْعَمُودَيْنِ اللَّتَيْنِ يَلِيَانِ الْبَابَ .

1037- حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ ، عَنْ كَثِيرِ بن فَرْقَدٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَبِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَمَكَثَ فِي الْبَيْتِ فَأَطَالَ ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَدَخَلَ عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ عَلَى أَثَرِهِ أَوَّلَ النَّاسِ ، فَسَأَلَ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْمُقَدَّمَيْنِ وَنَسِيتُ أَنْ أَسْأَلَهُ كَمْ صَلَّى .
1038- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى كَاتِبُ الْعُمَرِيِّ ، حَدَّثَنَا مُفَضَّلُ بن فَضَالَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سُلَيْمَانَ الطَّوِيلِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ هُوَ وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، وَبِلالٌ ، فَمَكَثَ فِي الْبَيْتِ ، فَأَطَالَ ، ثُمَّ خَرَجَ فَدَخَلَ عَبْدُ اللَّهِ عَلَى أَثَرِهِ أَوَّلَ النَّاسِ ، فَسَأَلَ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، فَقَالَ : بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ .

1039- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْوَاحِدِ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، حَدَّثَنَا حَسَّانُ بن عَطِيَّةَ ، حَدَّثَنِي نَافِعٌ ، مَوْلَى ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ الْكَعْبَةَ وَمَعَهُ بِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ بن شَيْبَةَ فَأَغْلَقُوا عَلَيْهِمْ مِنْ دَاخِلٍ ، فَلَمَّا خَرَجُوا سَأَلْتُ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَأَخْبَرَنِي أَنَّهُ صَلَّى عَلَى وَجْهِهِ حِينَ دَخَلَ جَعَلَ الْعَمُودَيْنِ عَنْ يَمِينِهِ ، قَالَ : ثُمَّ لُمْتُ نَفْسِي أَنْ لا أَكُونَ سَأَلْتُهُ كَمْ صَلَّى ، حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، نَحْوَهُ .

1040- حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ الْقَاسِمُ بن اللَّيْثِ الرَّاسِبِيُّ ، حَدَّثَنَا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ ، حَدَّثَنَا فُلَيْحُ بن سُلَيْمَانَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : أَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُرْدِفٌ أُسَامَةَ عَلَى الْعَضْبَاءِ وَمَعَهُ بِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ حَتَّى أَنَاخَ عِنْدَ الْبَيْتِ ، فَقَالَ لِعُثْمَانَ : ائْتِنَا بِالْمِفْتَاحِ ، فَجَاءَهُ بِالْمِفْتَاحِ ، فَفَتَحَ لَهُ الْبَابَ ، فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأُسَامَةُ ، وَبِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، ثُمَّ أَغْلَقُوا عَلَيْهِمُ الْبَيْتَ ، فَمَكَثُوا فِيهِ طَوِيلا ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَابْتَدَرَ النَّاسُ الدُّخُولَ فَسَبَقْتُهُمْ ، فَوَجَدْتُ بِلالا قَائِمًا وَرَاءَ النَّاسِ ، فَقُلْتُ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : صَلَّى بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْمُقَدَّمَيْنِ ، وَجَعَلَ النَّاسَ مِنْ خَلْفِ ظَهْرِهِ ، وَاسْتَقْبَلَ بِوَجْهِهِ الَّذِي مُسْتِقْبِلُكَ .
1041- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ . ح

وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، قَالا : حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، حَدَّثَنَا الْحَجَّاجُ ، وَابْنُ عَوْنٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْبَيْتَ وَمَعَهُ رَهْطُ : أُسَامَةَ بن زَيْدٍ ، وَالْفَضْلُ بن عَبَّاسٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، وَبِلالٌ ، فَأَجَافَ الْبَابَ ، فَقُمْتُ عَلَى الْبَابِ ، فَلَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَكُنْتُ أَوَّلَ مَنِ اسْتَقْبَلَنِي بِلالٌ ، فَقُلْتُ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : بَيْنَ الأُسْطَوَانَتَيْنِ .
1042- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ . ح
وَحَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَسْمَاءَ ، قَالا : حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ بن أَسْمَاءَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، وَبِلالٌ ، فَمَكَثَ بِهَا ، فَأَطَالَ وَكُنْتُ أَوَّلَ النَّاسِ دَخَلَ أَثَرَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ لِبِلالٍ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : رَكْعَتَيْنِ بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْمُقَدَّمَيْنِ .

1043- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلْمٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عِمْرَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن يَمَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : سَأَلْتُ بِلالا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : رَكْعَتَيْنِ بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ .
1044- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن بَحْرٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ بن إِسْحَاقَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْكَعْبَةَ وَمَعَهُ أُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَبِلالٌ وَمَعَهُ حَاجِبُ الْكَعْبَةِ ، فَلَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنْتُ أَوَّلَ مَنْ دَخَلَ ، فَوَجَدْتُ بِلالا عَلَى الْبَابِ ، فَسَأَلْتُهُ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْمُقَدَّمَيْنِ .

1045- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن أَبِي عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بن خَالِدٍ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أُمَيَّةَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبَيْتَ ، وَدَخَلَ مَعَهُ الْفَضْلُ بن عَبَّاسٍ ، وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَبِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَأَطَالَ الْمُكْثَ ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَابْتَدَرْتُ النَّاسَ ، فَكُنْتُ فِي أَوَّلِ مَنْ دَخَلَ ، فَلَقِيتُ بِلالا ، فَقُلْتُ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : بَيْنَ الأُسْطَوَانَتَيْنِ الْمُقَدَّمَتَيْنِ ، قَالَ ابْنُ عُمَرَ : وَنَسِيتُ أَنْ أَسْأَلَهُ كَمْ صَلَّى .
1046- حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْبَيْتَ هُوَ وَأُسَامَةُ بن زَيْدٍ ، وَبِلالٌ ، وَعُثْمَانُ بن طَلْحَةَ ، فَأَغْلَقُوا عَلَيْهِمْ ، فَلَمَّا فَتَحُوا كُنْتُ فِي أَوَّلِ مَنْ وَلَجَ ، فَلَقِيتُ بِلالا ، فَقُلْتُ لَهُ : صَلَّى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ ، صَلَّى بَيْنَ الْعَمُودَيْنِ الْيَمَانِيَيْنِ .

1047- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ ، أَخْبَرَنِي الْعَلاءُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ أَبِي فَأَقْبَلَ فَلَقِيَنَا عَبْدَ اللَّهِ بن عُمَرَ ، فَسَأَلَهُ أَبِي وَأَنَا أَسْمَعُ : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ دَخَلَ الْبَيْتَ ؟ ، فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ : دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أُسَامَةَ ، وَبِلالٍ ، فَلَمَّا خَرَجَا سَأَلْتُهُمَا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالا : عَلَى جِهَتِهِ.
1048- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي حَجَّاجُ بن يُوسُفَ الشَّاعِرُ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْجَوَّابِ ، عَنْ عَمَّارِ بن رُزَيْقٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ عِكْرِمَةَ بن خَالِدٍ ، عَنْ يَحْيَى بن جَعْدَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ ، قَالَ : بَلَغَنِي أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ فَانْطَلَقْتُ سَرِيعًا ، فَلَقِيتُ بِلالا ، فَقُلْتُ : أَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْبَيْتِ ؟ قَالَ : نَعَمْ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ بَيْنَ الأُسْطَوَانَتَيْنِ ، وَجَعَلَ الأُسْطَوَانَةَ الْيُمْنَى عَنْ يَمِينِهِ .

1049- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن سَعِيدِ بن عَمْرِو بن سَعِيدِ بن الْعَاصٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ عِكْرِمَةَ بن خَالِدٍ ، وَجُبَيْرَ بن شَيْبَةَ بن عُثْمَانَ بن عَبْدِ الدَّارِ ، أَنَّ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ سَأَلَ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ دَخَلَ الْبَيْتَ ؟ فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ : مَا أَدْرَكْتُهُ وَهُوَ يُصَلِّي جِئْتُ حَيْثُ فَرَغَ ، فَسَأَلْتُ بِلالا : فَأَخْبَرَنِي أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى بَيْنَ عَمُودَيْنِ .
1050- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن مَنْدَهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بن وَكِيعٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، عَنْ نَافِعِ بن عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، قَالَ : كَانَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غُلامٌ اسْمُهُ رَبَاحٌ.
كَعْبُ بن عَجْزَةَ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1051- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، ح
وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَعِيدٍ الأَصْبَهَانِيُّ . ح
وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ ، قَالُوا : أَنْبَأَ أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ كَعْبِ بن عُجْرَةَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْمُوقَيْنِ وَالْخِمَارِ .

1052- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي . ح
وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا عِيسَى بن يُونُسَ . ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ ، وَمُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ ، كلهم عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ كَعْبِ بن عُجْرَةَ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْخِمَارِ .
1053- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن يَعْلَى ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ كَعْبِ بن عُجْرَةَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْخِمَارِ.
1054- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَحْمَدَ بن عُمَرَ الْوَكِيعِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ كَعْبِ بن عُجْرَةَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْجَوْرَبَيْنِ.
أُسَامَةُ بن زَيْدٍ وَعَبْدُ اللَّهِ بن رَوَاحَةَ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ

1055- حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن زَيْدِ بن أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ ، عَنْ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ ، وَعَبْدِ اللَّهِ بن رَوَاحَةَ ، أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ دَارَ حَمَلٍ هُوَ وَبِلالٌ ، فَخَرَجَ إِلَيْهِمَا بِلالٌ ، فَأَخْبَرَهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ .
1056- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ التِّرْمِذِيُّ ، حَدَّثَنَا بَكْرُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن نَافِعٍ ، عَنْ دَاوُدَ بن قَيْسٍ الْفَرَّاءِ ، عَنْ زَيْدِ بن أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ ، عَنْ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
جَابِرُ بن عَبْدِ اللَّهِ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ
1057- حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بن يَسَارٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، حَدَّثَنِي بِلالٌ الْمُؤَذِّنُ ، قَالَ : أَذَّنْتُ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ فَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ ، ثُمَّ نَادَيْتُ فَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، فَقَالَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا لَهُمْ ؟ فَقُلْتُ : مَنَعَهُمُ الْبَرْدُ ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ احْسُرْ عَنْهُمُ الْبَرْدَ ، فَقَالَ بِلالٌ : فَأَشْهَدُ أَنِّي رَأَيْتُهُمْ يَتَرَوَّحُونَ فِي الصُّبْحِ مِنَ الْحَرِّ.

1058- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلْمٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن يَمَانٍ ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بن سَيَّارٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بِلالُ ، أَصْبِحُوا بِالصُّبْحِ فَإِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ.
نُعَيْمُ بن هَمَّارٍ الْغَطَفَانِيُّ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1059- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن رَاشِدٍ ، أَخْبَرَنِي مَكْحُولٌ ، أَنَّ نُعَيْمَ بن هَمَّارٍ أَخْبَرَهُ ، أَنَّ بِلالا أَخْبَرَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : امْسَحُوا عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَعَلَى الْخِمَارِ .
1060- حَدَّثَنَا يُوسُفُ بن يَعْقُوبَ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن مُحَمَّدٍ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنْ نُعَيْمِ بن هَمَّارٍ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْخِمَارِ .
طَارِقُ بن شِهَابٍ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1061- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن حَكَّامٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ قَيْسِ بن مُسْلِمٍ ، عَنْ طَارِقِ بن شِهَابٍ ، قَالَ : قَالَ بِلالٌ : لَمْ نُنْهَ عَنِ الصَّلاةِ فِي حِينٍ إِلا حِينَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ ، فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ أَوْ عَلَى قَرْنَيْ شَيْطَانٍ.
سَعْدٌ الْقَرَظُ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

1062- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَعْدِ بن عَمَّارِ بن سَعْدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ ، وَعُمَرَ ، وَعَمَّارٍ ، ابني حفص ، عَنْ آبَائِهِمْ ، عَنْ أَجْدَادِهِمْ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ كَانَ يُؤَذِّنُ بِالصُّبْحِ ، فَيَقُولُ : حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ ، فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَجْعَلَ مَكَانَهَا : الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ ، وَتَرَكَ حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ.
1063- وَبِإِسْنَادِهِ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِذَا أَذَّنْتَ فَاجْعَلْ إِصْبَعَكَ فِي أُذُنَيْكَ ، فَإِنَّهُ أَرْفَعُ لِصَوْتِكَ.

1064- وَعَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ كَانَ يُؤَذِّنُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ يُؤَذِّنُ : اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، ثُمَّ يَنْحَرِفُ عَنْ يَمِينِ الْقِبْلَةِ ، فَيَقُولُ : أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، ثُمَّ يَنْحَرِفُ فَيَسْتَقْبِلُ خَلْفَ الْقِبْلَةِ ، فَيَقُولُ : حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ ، ثُمَّ يَنْحَرِفُ عَنْ يَسَارِهِ ، فَيَقُولُ : حَيَّ عَلَى الْفَلاحِ حَيَّ عَلَى الْفَلاحِ ، ثُمَّ يَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ ، فَيَقُولُ : اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَكَانَ يُقِيمُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَيُفْرِدُ الإِقَامَةَ ، فَيَقُولُ : اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ ، حَيَّ عَلَى الْفَلاحِ ، قَدْ قَامَتِ الصَّلاةُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ.
1065- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عِمْرَانَ بن مُسْلِمٍ ، عَنْ سُوَيْدِ بن غَفَلَةَ ، قَالَ : كَانَ آخِرُ أَذَانِ بِلالٍ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ.

1066- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَعْلَى بن مَنْصُورٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمَّارٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَمَّارِ بن سَعْدٍ ، حَدَّثَهُ عَنْ أَبِيهِ سَعْدٍ مُؤَذِّنِ عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ كَانَ يُؤَذِّنُ لِرَسُولِ اللَّهِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، إِذَا كَانَ الْفَيْءُ قَدْرَ الشِّرَاكِ ، إِذَا قَعَدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ.
1067- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِسْمَاعِيلَ الطَّالْقَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَعْدِ بن عَمَّارٍ الْمُؤَذِّنُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ ، وَعَمَّارٍ ، وَعُمَرَ ، ابني حفص بن عمر ، عَنْ آبَائِهِمْ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ أَفْضَلَ عَمَلِ الْمُؤْمِنِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ.
غُضَيْفُ بن الْحَارِثِ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1068- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي . ح
وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن بِشْرٍ . ح
وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَتْوِيَّهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْمَلِكِ الأَوْصَابِيُّ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حِمْيَرٍ ، جَمِيعًا عَنْ أَبِي بَكْرِ بن أَبِي مَرْيَمَ عَنْ حَبِيبِ بن عُبَيْدٍ ، عَنْ غُضَيْفِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ جَعَلَ الْحَقَّ عَلَى لِسَانِ عُمَرَ وَقَلْبِهِ.

سَعِيدُ بن الْمُسَيِّبِ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1069- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، أَنَّ بِلالا ، أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤْذِنُهُ بِالصَّلاةِ مَرَّةً ، فَقِيلَ : إِنَّهُ نَائِمٌ ، فَنَادَى : الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ ، فَأُقِرَّتْ فِي صَلاةِ الْفَجْرِ.
1070- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ أَبُو يَحْيَى ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بن النُّعْمَانِ ، حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ ، فَنَامُوا حَتَّى طَلَعَتِ الشَّمْسُ ، فَأَمَرَ بِلالا فَأَذَّنَ ، ثُمَّ صَلُّوا رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ ، ثُمَّ صَلُّوا الْغَدَاةَ.
قَبِيصَةُ بن ذُؤَيْبٍ الْخُزَاعِيُّ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1071- حَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي . ح

وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن الْحَارِثِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سَالِمٍ ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ ، حَدَّثَنَا أَبُو عِمْرَانَ مُحَمَّدُ بن أَبِي سُفْيَانَ الثَّقَفِيُّ حَدَّثَهُمْ ، أَنَّ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ الْخُزَاعِيَّ حَدَّثَهُ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ النَّاسَ يَتَّجِرُونَ وَيَتَّبِعُونُ مَعَايِشَهُمْ ، وَلا نَسْتَطِيعُ أَنْ نَفْعَلَ ذَلِكَ ، فَقَالَ : أَلا تَرْضَى أَنَّ الْمُؤَذِّنِينَ أَطْوَلُ النَّاسِ أَعْنَاقًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
حَفْصُ بن عُمَرَ بن سَعْدٍ الْقَرَظِ عَنْ بِلالٍ
1072- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ ، عَنْ يُونُسَ بن يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ حَفْصِ بن عُمَرَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤْذِنُهُ بِالصُّبْحِ ، فَوَجَدَهُ رَاقِدًا ، فَقَالَ : الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ مَرَّتَيْنِ ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا أَحْسَنَ هَذَا يَا بِلالُ اجْعَلْهُ فِي أَذَانِكَ .
عَبْدُ اللَّهِ بن مَعْقِلِ بن مُقَرِّنٍ الْمُزَنِيُّ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

1073- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْحَسَنِ الصُّوفِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو خَيْثَمَةُ زُهَيْرُ بن حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مَعْقِلٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُوذِنُهُ بِالصَّلاةِ وَهُوَ يُرِيدُ الصِّيَامَ ، فَشَرِبَ ، ثُمَّ نَاوَلَنِي فَشَرِبْتُ ، ثُمَّ خَرَجَ إِلَى الصَّلاةِ ، فَصَلَّى بنا.
1074- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الدِّيبَاجِيُّ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن بَحْرٍ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ الْمُزَنِيُّ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مَعْقِلٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُوذِنُهُ بِالصَّلاةِ وَهُوَ يُرِيدُ الصِّيَامَ ، فَدَعَا بِإِنَاءٍ فَشَرِبَ ، ثُمَّ نَاوَلَنِي ، فَشَرِبْتُ ، ثُمَّ خَرَجَ إِلَى الصَّلاةِ .
قَيْسُ بن أَبِي حَازِمٍ عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1075- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الْجَارُودِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ سَنْدِيلَةَ ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن حَفْصٍ ، عَنْ أَبِي يُوسُفَ ، عَنْ بَيَانِ بن بِشْرٍ ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ بِلالٍ ، يَرْفَعُهُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : رَفَعَ بَصَرَهُ إِلَى السَّمَاءِ ، فَقَالَ : سُبْحَانَ اللَّهِ الَّذِي يُرْسِلُ عَلَيْهِمُ الْفَقْرَ إِرْسَالَ الْقَطْرِ .
1076- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَحْمَدَ بن عُمَرَ الْوَكِيعِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي . ح

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَسْرُوقِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا يَحْيَى بن آدَمَ ، حَدَّثَنَا مُفَضَّلُ بن مُهَلْهَلٍ ، عَنْ بَيَانٍ ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ رَأَى رَجُلا يُسِيءُ الصَّلاةَ لا يُتِمُّ رُكُوعَهَا ، وَلا سُجُودَهَا ، فَقَالَ : لَوْ مُتَّ الآنَ لَمُتَّ عَلَى غَيْرِ مِلَّةِ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ .
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
1077- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنِ الْحَكَمِ بن عُتَيْبَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَعَلَى الْخِمَارِ .
1078- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، وَأَبَانَ بن تَغْلِبَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْمُوقَيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1079- حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا آدَمُ . ح
وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ . ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السَّرَّاجُ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ . ح

وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بن يَحْيَى الأُشْنَانِيُّ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ، وَالْعِمَامَةِ .
1080- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَرَّرٍ ، عَنِ الْحَكَمِ بن عُتَيْبَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَعَلَى الْخِمَارِ .
1081- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بن أَبَانَ ، حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ ، عَنْ زَائِدَةَ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1082- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بن الزِّبْرِقَانِ ، حَدَّثَنَا مَيْمُونٌ أَبُو سُفْيَانَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ .

1083- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ الْحَسَنِ بن عُمَارَةَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أُثَوِّبَ فِي الْفَجْرِ ، وَنَهَانِي أَنْ أُثَوِّبَ فِي الْعِشَاءِ.
1084- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ ، عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أُثَوِّبَ فِي الْفَجْرِ ، وَنَهَانِي أَنْ أُثَوِّبَ فِي الْعِشَاءِ .
1085- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ النَّاقِدُ ، حَدَّثَنَا نَصْرُ بن عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا زِيَادٌ الْبَكَّائِيُّ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بن أَبِي زِيَادٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : حَدَّثَنِي بِلالٌ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ ، فَافْزَعُوا إِلَى الصَّلاةِ.
سُوَيْدُ بن غَفَلَةَ عَنْ بِلالٍ
1086- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَابِرٍ ، عَنْ عِمْرَانَ بن مُسْلِمٍ ، عَنْ سُوَيْدِ بن غَفَلَةَ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : مَسَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
شُرَيْحُ بن هَانِيٍ عَنْ بِلالٍ

1087- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنِ الْحَكَمِ ، وَحَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ شُرَيْحِ بن هَانِي ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
مَسْرُوقُ بن الأَجْدَعِ عَنْ بِلالٍ
1088- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن مَعِينٍ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ ، حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ عِنْدِي تَمْرٌ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَوَجَدْتُ مَا هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ صَاعًا بِصَاعَيْنِ ، فَاشْتَرَيْتُهُ وَأَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : مَا هَذَا ؟ ، فَقُلْتُ : أَخَذْتُ صَاعًا بِصَاعَيْنِ ، فَقَالَ : رُدَّ عَلَيْنَا تَمْرَنَا .
1089- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن مُحَمَّدِ بن الْحَسَنِ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ مَسْرُوقِ بن الأَجْدَعِ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَطْعِمْنَا يَا بِلالُ تَمْرًا ، فَقَبَضْتُ لَهُ قَبَضَاتٍ ، فَقَالَ : زِدْنَا يَا بِلالُ ، فَزِدْتُهُ ثَلاثًا ، فَقُلْتُ : لَمْ يَبْقَ شَيْءٌ إِلا شَيْءٌ ادَّخَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : أَنْفِقْ يَا بِلالُ وَلا تَخْشَ مِنْ ذِي الْعَرْشِ إِقْلالا .
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ عَنْ بِلالٍ

1090- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْحٍ ، حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بن حَفْصِ بن عُمَرَ ، أَخْبَرَنِي أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ ، سَأَلَ بِلالا : كَيْفَ مَسَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ؟ ، فَقَالَ : تَبَرَّزَ ، ثُمَّ دَعَا بِمِطْهَرَةٍ بِإِدَاوَةٍ ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ ، ثُمَّ مَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ، وَعَلَى خِمَارِهِ لِلْعِمَامَةِ .
1091- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ . ح
وثنا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن حَفْصٍ ، حَدَّثَنِي شَيْخٌ مِنْ بني تَيْمٍ يُكَنَّى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ فَمَرَّ بِلالٌ ، فَسَأَلُوهُ عَنْ وُضُوءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : كَانَ يَقْضِي الْحَاجَةَ ، فَيَجِيءُ فَيَتَوَضَّأُ وَيَمْسَحُ عَلَى الْخِمَارِ وَالْمُوقَيْنِ ، حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن حَفْصٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ بِلالٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، نَحْوَهُ .
الصُّنَابِحِيُّ عَنْ بِلالٍ

1092- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن كَثِيرٍ النَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي الْخَيْرِ ، عَنِ الصُّنَابِحِيِّ ، عَنْ بِلالٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ أَرْبَعٍ وَعِشْرِينَ.
أَبُو جَنْدَلِ بن سُهَيْلِ بن عَمْرٍو وَالْحَارِثُ بن مُعَاوِيَةَ عَنْ بِلالٍ
1093- حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ ، حَدَّثَنَا ابْنُ ثَوْبَانَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، وَسُهَيْلِ بن أَبِي جَنْدَلٍ ، أَنَّهُمَا سَأَلا بِلالا عَنِ الْمَسْحِ ، فَقَالَ : امْسَحُوا عَلَى الْخُمُرِ وَالْمُوقِ رَفَعَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
1094- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ ، حَدَّثَنَا ابْنُ ثَوْبَانَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، وَسُهَيْلِ بن أَبِي جَنْدَلٍ ، أَنَّهُمَا سَأَلا بِلالا عَنِ الْمَسْحِ ، فَقَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : امْسَحُوا عَلَى الْخُمُرِ وَالْمُوقِ .
1095- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن حُمَيْدٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، عَنْ أَبِي جَنْدَلٍ الْقُرَشِيِّ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْمُوقَيْنِ وَالْخِمَارِ .

1096- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، وَيَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُبَيْدٍ الْكَلاعِيِّ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، ، قَالَ : سَأَلْنَا بِلالا عَنِ الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، فَقَالَ بِلالٌ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : امْسَحُوا عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْمُوقِ .
1097- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ . ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1098- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن حُمَيْدٍ ، عَنِ الْعَلاءِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ الْكِنَانِيِّ ، قَالَ : كَانَ هُوَ وَرَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ يَتَوَضَّآنِ مِنْ مَطْهَرَةِ الْمَسْجِدِ ، فَتَنَازَعَا فِي الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، فَقَالَ بِلالٌ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْمُوقَيْنِ ، وَالْخِمَارِ .

1099- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بن عَمَّارٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن حَمْزَةَ ، عَنِ الْعَلاءِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنِ الْحَارِثِ بن مُعَاوِيَةَ ، ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1100- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن حَمْزَةَ ، عَنِ النُّعْمَانِ بن الْمُنْذِرِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، أَنَّ بِلالا ، مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَخْبَرَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَنَّهُ أَقْبَلَ مِنَ الْغَائِطِ يَوْمَ غَزْوَةِ تَبُوكَ ، فَدَعَا بِوَضُوءٍ فَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ .
1101- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا بَكْرُ بن خَلَفٍ . ح
وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ الْمَوْصِلِيُّ ، حَدَّثَنَا سَالِمُ بن نُوحٍ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَامِرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي جَنْدَلٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْمُوقَيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
أَبُو إِدْرِيسَ عَنْ بِلالٍ
1102- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ رَأَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْعِمَامَةِ وَالْمُوقَيْنِ .

1103- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، قَالَ : مَسَحَ بِلالٌ عَلَى مُوقَيْهِ ، فَقِيلَ لَهُ : مَا هَذَا ؟ قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ ، لَمْ يَذْكُرْ مَعْمَرٌ فِي حَدِيثِهِ : أَبَا إِدْرِيسَ ، وَكَذَلِكَ ، رَوَاهُ يَحْيَى بن أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ .
1104- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، وَمُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1105- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ ، عَنْ عَمِّهِ أَبِي إِدْرِيسَ ، أَنَّهُ كَانَ قَاعِدًا بِدِمَشْقَ فِي يَوْمٍ بَارِدٍ يَتَوَضَّأُ ، فَمَرَّ بِهِ بِلالٌ مُؤَذِّنُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا بِلالُ ، كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ ؟ ، قَالَ : يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .

1106- حَدَّثَنَا يُوسُفُ بن يَعْقُوبَ الْمُقْريُ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ ، مَوْلَى أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
1107- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بن سُلَيْمَانَ ، عَنْ حُمَيْدٍ ، عَنْ أَبِي الْمُتَوَكِّلِ النَّاجِيِّ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
أَبُو الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيُّ عَنْ بِلالٍ
1108- حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ الطَّبَرَانِيُّ ، وَوَرْدُ بن أَحْمَدَ بن لَبِيدٍ الْبَيْرُوتِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا صَفْوَانُ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ ، عَنْ مَطَرٍ الْوَرَّاقِ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ الْجَرْمِيِّ ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ ، عَنْ بِلالٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ، وَالْخِمَارِ .
عَبْدُ اللَّهِ بن لُحَيٍّ الْهَوْزَنِيُّ عَنْ بِلالٍ

1109- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن خُلَيْدٍ الْحَلَبِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو تَوْبَةَ الرَّبِيعُ بن نَافِعٍ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بن سَلامٍ ، عَنْ زَيْدِ بن سَلامٍ ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَلامٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ الْهَوْزَنِيُّ ، قَالَ : لَقِيتُ بِلالا مُؤَذِّنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : يَا بِلالُ ، حَدِّثْنِي كَيْفَ كَانَتْ نَفَقَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَقَالَ : مَا كَانَ لَهُ شَيْءٌ ، كُنْتُ أَنَا الَّذِي أَلِي ذَاكَ مِنْهُ مُنْذُ بَعَثَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ، حَتَّى تُوُفِّيَ ، وَكَانَ إِذَا أَتَاهُ الإِنْسَانُ الْمُسْلِمُ ، فَرَآهُ عَارِيًا ، يَأْمُرُنِي بِهِ ، فَأَنْطَلِقُ ، فَأَسْتَقْرِضُ ، فَأَشْتَرِي الْبُرْدَةَ ، فَأَكْسُوهُ وَأُطْعِمُهُ ، حَتَّى اعْتَرَضَنِي رَجُلٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، فَقَالَ : يَا بِلالُ ، إِنَّ عِنْدِي سَعَةً ، فَلا تَسْتَقْرِضْ مِنْ أَحَدٍ إِلا مِنِّي ، فَفَعَلْتُ ، فَلَمَّا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ تَوَضَّأْتُ ، ثُمَّ قُمْتُ لأُؤَذِّنَ بِالصَّلاةِ ، فَإِذَا الْمُشْرِكُ قَدْ أَقْبَلَ فِي عِصَابَةٍ مِنَ التُّجَّارِ ، فَلَمَّا رَآنِي قَالَ : يَا حَبَشِيُّ ، قُلْتُ : يَا لَبَّيْكَ ، فَتَجَهَّمَنِي ، وَقَالَ لِي قَوْلا عَظِيمًا ، فَقَالَ : أَتَدْرِي كَمْ بَيْنَكَ وَبَيْنَ الشَّهْرِ ، قُلْتُ : قَرِيبٌ ، قَالَ : إِنَّمَا بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ أَرْبَعٌ ، وَآخُذُكَ بِالَّذِي لِي عَلَيْكَ ، فَإِنِّي لَمْ أُعْطِكَ الَّذِي أَعْطَيْتُكَ مِنْ كَرَامَتِكَ ، وَلا كَرَامَةِ صَاحِبِكَ عَلَيَّ ، وَلَكِنْ إِنَّمَا أَعْطَيْتُكَ لأَتَّخِذَكَ لِي عَبْدًا ، فَأَرُدُّكَ تَرْعَى الْغَنَمَ كَمَا كُنْتَ قَبْلَ ذَلِكَ ، فَأَخَذَ فِي نَفْسِي مَا يَأْخُذُ فِي أَنْفُسِ النَّاسِ ،

فَانْطَلَقْتُ ، ثُمَّ أَذَّنْتُ بِالصَّلاةِ حَتَّى إِذَا صَلَّيْتُ الْعَتَمَةَ ، رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَهْلِهِ ، فَاسْتَأْذَنْتُ عَلَيْهِ فَأَذِنَ لِي ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ الْمُشْرِكَ الَّذِي كُنْتُ ادَّنْتُ مِنْهُ ، قَالَ لِي كَذَا وَكَذَا ، وَلَيْسَ عِنْدَكَ مَا تَقْضِي عَنِّي ، وَلَيْسَ عِنْدِي ، وَهُوَ فَاضِحِي ، فَائْذَنْ لِي أَنْ آبَقَ إِلَى بَعْضِ هَؤُلاءِ الأَحْيَاءِ الَّذِينَ قَدْ أَسْلَمُوا حَتَّى يَرْزُقَ اللَّهُ رَسُولَهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا يَقْضِي عَنِّي ، فَخَرَجْتُ حَتَّى أَتَيْتُ مَنْزِلِي ، فَجَعَلْتُ سَيْفِي وَجِرَابِي وَمِجَنِّي وَنَعْلِي عِنْدَ رَأْسِي ، وَاسْتَقْبَلْتُ بِوَجْهِي الأُفُقَ ، فَكُلَّمَا نِمْتُ سَاعَةً انْتَبَهْتُ ، فَإِذَا رَأَيْتُ عَلَيَّ لَيْلا نِمْتُ ، حَتَّى يَنْشَقَّ عَمُودُ الصُّبْحِ الأَوَّلِ ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَنْطَلِقَ ، فَإِذَا إِنْسَانٌ يَسْعَى يَدْعُو : يَا بِلالُ ، أَجِبْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَانْطَلَقْتُ حَتَّى أَتَيْتُهُ فَإِذَا أَرْبَعُ رَكَائِبَ مُنَاخَاتٌ عَلَيْهِنِّ أَحْمَالُهُنُّ ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنْتُ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَبْشِرْ ، فَقَدْ جَاءَكَ اللَّهُ بِقَضَائِكَ فَحَمِدْتُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ ، وَقَالَ : أَلَمْ تَمُرَّ عَلَى الرَّكَائِبِ الْمُنَاخَاتِ الأَرْبَعِ ؟ قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : إِنَّ لَكَ رِقَابَهُنَّ ، وَمَا عَلَيْهِنَّ كِسْوَةٌ وَطَعَامٌ أَهْدَاهُنَّ إِلَيَّ عَظِيمُ فَدَكَ ، فَاقْبِضْهُنَّ ثُمَّ اقْضِ دَيْنَكَ ، فَفَعَلْتُ ، فَحَطَطْتُ عَنْهُنَّ أَحْمَالَهُنَّ ، ثُمَّ عَقَلْتُهُنَّ ،

ثُمَّ قُمْتُ إِلَى تَأْذِينِي صَلاةَ الصُّبْحِ حَتَّى إِذَا صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجْتُ إِلَى الْبَقِيعِ ، فَجَعَلْتُ إِصْبَعَيَّ فِي أُذُنِيَّ ، فَنَادَيْتُ ، فَقُلْتُ : مَنْ كَانَ يَطْلُبُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِدَيْنٍ ، فَلْيَحْضُرْ ، فَمَا زِلْتُ أَبِيعُ وَأَقْضِي حَتَّى لَمْ يَبْقَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَيْنٌ فِي الأَرْضِ ، حَتَّى فَضَلَ فِي يَدِي أُوقِيَّتَانِ أَوْ أُوقِيَّةٌ وَنِصْفٌ ، ثُمَّ انْطَلَقْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ وَقَدْ ذَهَبَ عَامَّةُ النَّهَارِ ، وَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَاعِدًا فِي الْمَسْجِدِ وَحْدَهُ ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ ، فَقَالَ لِي : مَا فَعَلَ مَا قِبَلَكَ ؟ قُلْتُ : قَدْ قَضَى اللَّهُ كُلَّ شَيْءٍ كَانَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ يَبْقَ شَيْءٌ ، فَقَالَ : أَفْضَلُ شَيْءٍ ، فَقُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : انْظُرْ أَنْ تُرِيحَنِي مِنْهَا ، فَإِنِّي لَسْتُ دَاخِلا عَلَى أَحَدٍ مِنْ أَهْلِي حَتَّى تُرِيحَنِي مِنْهُ ، فَلَمْ يَأْتِنَا أَحَدٌ حَتَّى أَمْسَيْنَا ، فَلَمَّا صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَتَمَةَ دَعَانِي ، فَقَالَ لِي : مَا فَعَلَ الَّذِي قِبَلَكَ ؟ قُلْتُ : هُوَ مَعِي لَمْ يَأْتِنَا أَحَدٌ ، فَبَاتَ فِي الْمَسْجِدِ حَتَّى أَصْبَحَ ، فَظَلَّ الْيَوْمَ الثَّانِيَ حَتَّى كَانَ فِي آخِرِ النَّهَارِ جَاءَ رَاكِبَانِ ، فَانْطَلَقْتُ بِهِمَا وَأَطْعَمْتُهُمَا وَكَسَوْتُهُمَا ، حَتَّى إِذَا صَلَّى الْعَتَمَةَ دَعَانِي ، فَقَالَ : مَا فَعَلَ الَّذِي قِبَلَكَ ؟ فَقُلْتُ : قَدْ أَرَاحَكَ اللَّهُ مِنْهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَكَبَّرَ وَحَمِدَ اللَّهَ

عَزَّ وَجَلَّ شَفَقًا مِنْ أَنْ يُدْرِكَهُ الْمَوْتُ وَعِنْدَهُ ذَلِكَ ، ثُمَّ اتَّبَعْتُهُ حَتَّى جَاءَ أَزْوَاجُهُ ، فَسَلَّمَ عَلَى امْرَأَةٍ امْرَأَةٍ حَتَّى أَتَى مَبِيتَهُ ، فَهُوَ الَّذِي سَأَلْتَنِي عَنْهُ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُصَفًّى ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بن سَلامٍ ، حَدَّثَنِي ابْنُ سَلامٍ ، عَنْ غَيْلانَ الثَّقَفِيِّ ، عَنْ بِلالٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، مِثْلَهُ.
شَدَّادٌ مَوْلَى عِيَاضٍ عَنْ بِلالٍ
1110- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ جَعْفَرِ بن بُرْقَانَ ، عَنْ شَدَّادٍ ، مَوْلَى عِيَاضٍ ، عَنْ بِلالٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا تُؤَذِّنْ حَتَّى تَرَى الْفَجْرَ هَكَذَا وَأَشَارَ بِيَدِهِ ، ثُمَّ فَتَحَهَا.
شَهْرُ بن حَوْشَبٍ عَنْ بِلالٍ
1111- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ ، أَنَا أَيُّوبُ بن الْعَلاءُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَفْطَرَ الْحَاجِمُ وَالْمَحْجُومُ.
نِمْرَانُ الْيَحْصِبِيُّ عَنْ بِلالٍ

1112- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمَّارٍ الْمَوْصِلِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن الْيَمَانِ ، حَدَّثَنَا الْمِنْهَالُ بن خَلِيفَةَ ، عَنْ أَبِي عُبَيْدِ اللَّهِ الشَّامِيِّ ، عَنْ أَبِي مُلَيْكَةَ الذِّمَارِيِّ ، عَنْ نِمْرَانَ الْيَحْصِبِيِّ ، عَنْ بِلالٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بِلالُ ، نَادِ فِي النَّاسِ ، مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ قَبْلَ مَوْتِهِ بِسَنَةٍ دَخَلَ الْجَنَّةَ ، أَوْ شَهْرٍ ، أَوْ جُمُعَةٍ ، أَوْ يَوْمٍ ، أَوْ سَاعَةٍ ، قَالَ : إِذًا يَتَّكِلُوا ، قَالَ : وَإِنِ اتَّكَلُوا.
أَبُو عُثْمَانَ النَّهْدِيُّ
1113- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، أَنَّ بِلالا ، قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا تَسْبِقْنِي بِآمِينَ.
1114- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن مَنْدَهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن سَعِيدٍ ، حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن مَعِينٍ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنْ بِلالٍ ، أَنَّهُ قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا تَسْبِقْنِي بِآمِينَ .
فَاطِمَةُ بنتُ الْحُسَيْنِ عَنْ بِلالٍ

1115- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأُرُزِّيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ يَحْيَى بن وَاضِحٍ ، أَخْبَرَنِي بِشْرُ بن مُحَمَّدٍ الأُمَوِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ بن عَفَّانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَةٌ .
بِلالُ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيُّ يكني أبا عبدالرحمن
1116- حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَجِ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ ، قَالَ : مَاتَ بِلالُ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيُّ سَنَةَ سِتِّينَ وَسِنُّهُ ثَمَانُونَ سَنَةً .
1117- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ فُسْتُقَةُ ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَمَّالُ ، قَالَ : بِلالُ بن الْحَارِثِ يُكَنَّى أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ .
1118- حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لا يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لا يَرَى أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ.

1119- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ مَا يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ ، يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ مَا يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ .
1120- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الرَّبِيعِ بن شَاهِينَ الْبَصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا عِيسَى بن إِبْرَاهِيمَ الْبِرَكِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ الرَّجُلَ يَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ ، وَمَا يَرَى أَنَّهَا بَلَغَتْ مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضَاهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ ، فَمَا يَرَى أَنَّهَا تَبْلُغُ مَا تَبْلُغُ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يلقاهِ .

1121- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ مَا) أيَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ مَا يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ عَلَيْهِ سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ .

1122- حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا جَدِّي أَحْمَدُ بن أَبِي شُعَيْبٍ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن أَعْيَنَ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لا يَرَى أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ فَيُكْتَبَ لَهُ سَخَطُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لا يَرَى أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ ، فَيُكْتَبَ لَهُ رِضْوَانُهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهٌ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي النَّضْرِ ، حَدَّثَنَا أَبُو النَّضْرِ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ الأَشْجَعِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، نَحْوَهُ .

1123- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَجْلانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِيهِ عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ مَا يَظُنُّ أَنَّهَا تَبْلُغُ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ مَا يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ بِهَا عَلَيْهِ سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ .
1124- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ مَالِكٍ . ح
وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، أَنَا مَالِكٌ . ح

وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي الْحَكَمِ ، أَنَا مَالِكُ بن أَنَسٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ مَا كَانَ يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ مَا كَانَ يَظُنُّ أَنْ تَبْلُغَ مَا بَلَغَتْ يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ : أَسْقَطَ مَالِكٌ ، وَمُحَمَّدُ بن عَجْلانَ مِنَ الإِسْنَادِ ، عَلْقَمَةَ بن وَقَّاصٍ ، جَدَّ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، وَرَوَاهُ حَمَّادُ بن سَلَمَةَ فَخَالَفَ النَّاسَ فِيهِ .
1125- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن وَقَّاصٍ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لا يَدْرِي مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لا يَدْرِي مَا بَلَغَتْ ، فَيَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضَاهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ .

1126- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن شَهْرَيَارَ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا عَامِرُ بن سَيَّارٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن وَقَّاصٍ اللَّيْثِيِّ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنَ الْخَيْرِ مَا يَعْلَمُ مَبْلَغَهَا يَكْتُبُ اللَّهُ لَهُ بِهَا رِضْوَانَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنَ الشَّرِّ مَا يَعْلَمُ مَبْلَغَهَا يَكْتُبُ اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا سَخَطَهُ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ .
1127- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ.
1128- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الْمُؤَدِّبُ ، حَدَّثَنَا سُرَيْجُ بن النُّعْمَانِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، حَدَّثَنِي رَبِيعَةُ بن أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ الْحَارِثِ بن بِلالِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَسْخُ الْحَجِّ لَنَا خَاصَّةً ، أَمْ لِلنَّاسِ عَامَّةً ؟ ، قَالَ : بَلْ لَنَا خَاصَّةً .

1129- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا بَكْرُ بن خَلَفٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي الْوَزِيرِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ ، عَنِ الْحَارِثِ بن بِلالِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى بِالْيَمِينِ مَعَ الشَّاهِدِ.
1130- حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا أَبِي . ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن زَبَالَةَ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ ، عَنِ الْحَارِثِ بن بِلالِ بن الْحَارِثِ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْطَعَ لَهُ الْعَقِيقَ كُلَّهُ.
1131- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ ، حَدَّثَنِي حُمَيْدُ بن صَالِحٍ ، عَنْ عُمَارَةَ ، وَبِلالٍ ، ابني يحيى بن بلال بن الحارث ، عَنْ أَبِيهِمَا ، عَنْ جَدِّهِمَا بِلالِ بن الْحَارِثِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْطَعَهُ هَذِهِ الْقَطِيعَةَ وَكَتَبَ لَهُ : بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلالَ بن الْحَارِثِ ، أَعْطَاهُ مَعَادِنَ الْقَبِيلَةِ غَوْرِيَّهَا وَجَلْسِيَّهَا غَشَيَةَ ، وَذَاتَ النُّصُبِ ، وَحَيْثُ صَلُحَ الزَّرْعُ مِنْ قُدْسٍ ، إِنْ كَانَ صَادِقًا وَكَتَبَ مُعَاوِيَةُ.

1132- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، وَزَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن عَبْدِ الْعَظِيمِ الْعَنْبَرِيُّ ، حَدَّثَنَا كَثِيرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ ، عَنْ كَثِيرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عَوْفٍ الْمُزَنِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ لِحَاجَتِهِ أَبْعَدَ.

1133- حَدَّثَنَا خَالِدُ بن النَّضْرِ الْقُرَشِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ ، حَدَّثَنَا كَثِيرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عَوْفٍ الْمُزَنِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ ، فَخَرَجَ لِحَاجَتِهِ وَكَانَ إِذَا خَرَجَ لِحَاجَتِهِ يُبْعِدُ ، فَأَتَيْتُهُ بِإِدَاوَةٍ مِنْ مَاءٍ ، فَانْطَلَقَ ، فَسَمِعْتُ عِنْدَهُ خُصُومَةَ رِجَالٍ ، وَلَغَطًا لَمْ أَسْمَعْ مِثْلَهَا ، فَجَاءَ ، فَقَالَ : بِلالُ ، فَقُلْتُ : بِلالُ ، قَالَ : أَمَعَكَ مَاءٌ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : أَصَبْتَ ، فَأَخَذَهُ مِنِّي ، فَتَوَضَّأَ ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، سَمِعْتُ عِنْدَكَ خُصُومَةَ رِجَالٍ وَلَغَطًا مَا سَمِعْتُ أَحَدَّ مِنْ أَلْسِنَتِهِمْ ، قَالَ : اخْتَصَمَ عِنْدِي الْجِنُّ الْمُسْلِمُونَ وَالْجِنُّ الْمُشْرِكُونَ ، سَأَلُونِي أَنْ أُسْكِنَهُمْ ، فَأَسْكَنْتُ الْمُسْلِمِينَ الْجَلَسَ ، وَأَسْكَنْتُ الْمُشْرِكِينَ الْغَوْرَ ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن كَثِيرٍ : قُلْتُ لَكَثِيرٍ : مَا الْجَلَسُ ، وَمَا الْغَوْرُ ؟ ، قَالَ : الْجَلَسُ الْقُرَى وَالْجِبَالُ ، وَالْغَوْرُ مَا بَيْنَ الْجِبَالِ وَالْبِحَارِ ، قَالَ كَثِيرٌ : مَا رَأَيْنَا أَحَدًا أُصِيبَ بِالْجَلَسِ إِلا سَلِمَ ، وَلا أُصِيبَ أَحَدٌ بِالْغَوْرِ إِلا لَمْ يَكَدْ يَسْلَمُ.

1134- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن نَصْرٍ الطُّوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَيُّوبَ الْمُخَرِّمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن كَثِيرِ بن جَعْفَرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ بِلالِ بن الْحَارِثِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : رَمَضَانُ بِالْمَدِينَةِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ رَمَضَانَ فِيمَا سِوَاهَا مِنَ الْبُلْدَانِ ، وَجُمُعَةٌ بِالْمَدِينَةِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ جُمُعَةٍ فِيمَا سِوَاهَا مِنَ الْبُلْدَانِ.
بُرَيْدَةُ بن الْحُصَيْبِ الأَسْلَمِيُّ
يُكْنَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ
1135- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَدِينِيُّ فُسْتُقَةُ ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ أَبُو مُوسَى ، قَالَ : مَاتَ بُرَيْدَةُ بن الْحُصَيْبِ الأَسْلَمِيُّ بِخُرَاسَانَ فِي خِلافَةِ يَزِيدَ بن مُعَاوِيَةَ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ ، قَالَ أَبُو مُوسَى : وَبُرَيْدَةُ بن حُصَيْبٍ يُكْنَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ .
1136- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن سَهْلِ بن حُرَيْثٍ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الطَّرَسُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا سَمُرَةُ بن حُجْرٍ ، حَدَّثَنَا حُسَامُ بن مِصَكٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بُرَيْدَةُ سَتَكُونُ بُعُوثٌ ، فَعَلَيْكَ بِبَعْثِ خُرَاسَانَ ، ثُمَّ عَلَيْكَ بِمَدِينَةِ مُرُوٍ ، فَإِنَّهُ لا يُصِيبُ أَهْلَهَا سُوءٌ ، لأَنَّ ذَا الْقَرْنَيْنِ بناهَا .

1137- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أَنَا مَعْمَرٌ ، عَنْ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيِّ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنِّي كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ ، فَزُورُوهَا ، فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الآخِرَةَ ، وَنَهَيْتُكُمْ عَنِ الْجَرِّ ، فَانْتَبِذُوا فِي كُلِّ وِعَاءٍ ، وَاجْتَنِبُوا كُلَّ مُسْكِرٍ ، وَنَهَيْتُكُمْ عَنْ أَكْلِ لُحُومِ الأَضَاحِيِّ بَعْدَ ثَلاثٍ ، فَكُلُوا وَتَزَوَّدُوا وَادَّخِرُوا.

1138- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ النَّهْدِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن حُمَيْدٍ الرُّوَاسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْكَرِيمِ بن سَلِيطٍ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ نَفَرٌ مِنَ الأَنْصَارِ لِعَلِيٍّ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ : عِنْدَكَ فَاطِمَةُ ، فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ ، فَقَالَ : مَا حَاجَةُ ابْنِ أَبِي طَالِبٍ ؟ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَكَرْتُ فَاطِمَةَ بنتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : مَرْحَبًا ، وَأَهْلا ، لَمْ يَزِدْ عَلَيْهَا ، خَرَجَ عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، عَلَى أُولَئِكَ الرَّهْطِ مِنَ الأَنْصَارِ يَنْتَظِرُونَهُ ، قَالُوا : وَمَا ذَاكَ ؟ قَالَ : مَا أَدْرِي ، غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ لِي : مَرْحَبًا ، وَأَهْلا ، فَقَالُوا : يَكْفِيكَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، إِحْدَاهُمَا أَعْطَاكَ الأَهْلَ وَالْمَرْحَبَ ، فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ ذَلِكَ بَعْدَمَا زَوَّجَهُ ، قَالَ : يَا عَلِيُّ إِنَّهُ لا بُدَّ لِلْعَرُوسِ مِنْ وَلِيمَةٍ ، قَالَ سَعْدٌ : عِنْدِي كَبْشٌ ، وَجَمَعَ لَهُ رَهْطٌ مِنَ الأَنْصَارِ أَصُوعًا مِنْ ذُرَةٍ ، فَلَمَّا كَانَ لَيْلَةَ الْبِنَاءِ ، قَالَ : لا تُحْدِثْ شَيْئًا حَتَّى تَلْقَانِي ، فَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَاءٍ ، فَتَوَضَّأَ مِنْهُ ثُمَّ أَفْرَغَهُ عَلَى عَلِيٍّ ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ بَارِكْ فِيهِمَا ، وَبَارِكْ لَهُمَا فِي بنائِهما.

1139- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن شُعَيْبٍ السِّمْسَارُ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن بِشْرٍ ، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ سَعْدِ بن عُبَيْدَةَ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الْقُضَاةُ ثَلاثَةٌ قَاضِيَانِ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ ، قَاضٍ قَضَى بِغَيْرِ حَقٍّ وَهُوَ يَعْلَمُ ، فَذَاكَ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ قَضَى ، وَهُوَ لا يَعْلَمُ ، فَأَهْلَكَ حُقُوقَ النَّاسِ ، فَذَلِكَ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ قَضَى بِالْحَقِّ ، فَذَاكَ فِي الْجَنَّةِ.
1140- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَيُّوبَ الْمَخْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مُحَمَّدٍ الْجَرْمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ يَحْيَى بن وَاضِحٍ عَنْ رُمَيْحِ بن هِلالٍ الطَّائِيِّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : صَلَّيْنَا الظُّهْرَ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا انْفَتَلَ مِنْ صَلاتِهِ أَقْبَلَ عَلَيْنَا غَضْبَانًا ، فَنَادَى بِصَوْتٍ أَسْمَعَ الْعَوَاتِقَ ، فِي أَجْوَافِ الْخُدُورِ ، فَقَالَ : يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ ، وَلَمْ يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قَلْبِهِ ، لا تَذُمُّوا الْمُسْلِمِينَ ، لا تَطْلُبُوا عَوْرَاتِهِمْ ، فَإِنَّهُ مَنْ يَطْلُبُ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ ، هَتَكَ اللَّهُ سِتْرَهُ ، وأَبْدَا عَوْرَتَهُ ، وَلَوْ كَانَ فِي سِتْرِ بَيْتِهِ.

1141- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا عَبَّادُ بن زِيَادٍ الأَسَدِيُّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الَّبِيعِ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن مَرْثَدٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : الْقُضَاةُ ثَلاثَةٌ قَاضِيَانِ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ ، قَاضٍ قَضَى بِغَيْرِ الْحَقِّ وَهُوَ يَعْلَمُ ، فَهُوَ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ قَضَى بِغَيْرِ الْحَقِّ وَهُوَ لا يَعْلَمُ ، فَهُوَ فِي النَّارِ ، وَقَاضٍ قَضَى بِالْحَقِّ وَهُوَ يَعْلَمُ ، فَهُوَ فِي الْجَنَّةِ ، قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ : خَالَفَ عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ رَحِمَهُ اللَّهُ النَّاسَ فِي هَذَا الرَّجُلِ ، فَقَالَ عَبَّادٌ : وَحَدَّثَنَا عَنْهُ الْمُطَيَّنُ ، وَمُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ وَالتِّرْمِذِيُّ ، وَغَيْرُهمْ ، فَقَالُوا : عُبَادَةُ بن زِيَادٍ .
1142- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن مَرْثَدٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا خَرَجَ إِلَى السُّوقِ ، قَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ هَذَا السُّوقِ ، وَخَيْرِ مَا فِيهَا ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا ، وَشَرِّ مَا فِيهَا ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أُصِيبَ فِيهَا يَمِينًا فَاجِرَةً ، أَوْ صَفْقَةً خَاسِرَةً.

1143- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن مَرْثَدٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : إِنَّ الْحَجَرَ لَيَزِنُ سَبْعَ خَلِفَاتٍ يُرْمَى بِهِ فِي جَهَنَّمَ ، فَيَهْوِي سَبْعِينَ خَرِيفًا ، مَا يَبْلُغُ قَعْرَهَا.
1144- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، صَاحِبُ الصَّدَقَةِ ، حَدَّثَنَا عَلْقَمَةُ بن مَرْثَدٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : بَيْنَمَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَسِيرٍ لَهُ ، إِذْ أَتَى عَلَى رَجُلٍ يَتَقَلَّبُ فِي الرَّمْضَاءِ ظَهْرًا لِبَطْنٍ ، وَيَقُولُ : يَا نَفْسُ نَوْمٌ بِاللَّيْلِ ، وَبَاطِلٌ بِالنَّهَارِ ، وتُرَجِّينَ أَنْ تَدْخُلِي الْجَنَّةَ ؟ فَلَمَّا قَضَى ذَاتَ نَفْسِهِ أَقْبَلَ إِلَيْنَا ، فَقَالَ : دُونَكُمْ أَخُوكُمْ ، قُلْنَا : ادْعُ اللَّهَ لَنَا يَرْحَمْكَ اللَّهُ ، قَالَ : اللَّهُمَّ اجْمَعْ عَلَى الْهُدَى أَمْرَهُمْ ، قُلْنَا : زِدْنَا ، قَالَ : اللَّهُمَّ اجْعَلِ التَّقْوَى زَادَهُمْ ، قُلْنَا : زِدْنَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : زِدْهُمِ اللَّهُمَّ ، وَفِّقْهُ ، قَالَ : اللَّهُمَّ اجْعَلِ الْجَنَّةَ مَآبَهُمْ.
1145- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ ، عَنْ أَبِي جَنَابٍ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : أَتَيْنَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يُصَلِّي فَأَشَارَ إِلَيْنَا بِيَدِهِ أَنِ اجْلِسُوا.

1146- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْحَجَّاجِ السَّامِيُّ ، حَدَّثَنَا حَيَّانُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ أَبُو زُهَيْرٍ الْعَدَوِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو مِجْلَزٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ حَيَّانُ : وَحَدَّثَنَا ابْنُ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ رَايَةَ رَسُولِ اللَّهِ كَانَتْ سَوْدَاءَ ولِوَاؤُهُ أَبْيَضُ.
1147- حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو الرُّومِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ قَائِدُ الأَعْمَشِ عَنْ صَالِحِ بن حَيَّانَ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، رَفَعَهُ ، قَالَ : الصَّمَدُ الَّذِي لا جَوْفَ لَهُ.
1148- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو الشَّعْثَاءِ عَلِيُّ بن الْحَسَنِ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن غُرَابٍ ، عَنْ صَالِحِ بن حَيَّانَ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّ يُسَمَّى كَلْبٌ ، أَوْ كُلَيْبٌ.
1149- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن رَافِعٍ أَبُو حُجْرٍ الْقَزْوِينِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ الدَّشْتَكِيُّ ، عَنْ يَزِيدَ النَّحْوِيِّ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : فَضْلُ نِسَاءِ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ فِي الْحُرْمَةِ ، كَأُمَّهَاتِهِمْ ، وَمَا مِنْ أَحَدٌ مِنَ الْقَاعِدِينَ يَخْلُفُ أَحَدًا مِنَ الْمُجَاهِدِينَ فِي أَهْلِهِ ، ويَخُونُهُ فِيهِمْ ، إِلا وَقَفَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، فَقِيلَ لَهُ : إِنَّ هَذَا خَانَكَ فِي أَهْلِكَ فَخُذْ مِنْ عَمَلِهِ مَا شِئْتَ.
بَرَاءُ بن عَازِبٍ الأَنْصَارِيُّ

رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ
1150- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ ، أَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، قَالَ : اسْتُصْغِرْتُ أَنَا ، وَابْنُ عُمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ.
1151- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنِي عَمِّي أَبُو بَكْرٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ ، عَنْ مُطَرِّفٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، قَالَ : عُرِضْتُ أَنَا ، وَابْنُ عُمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فاسْتُصْغِرْنَا وَشَهِدْنَا أُحُدًا .
1152- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بن الْعَبَّاسِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مَهْدِيٍّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، قَالَ : اسْتُصْغِرْتُ أَنَا ، وَابْنُ عُمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ .
1153- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن سَعِيدٍ الْقَطَّانُ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، قَالَ : اسْتُصْغِرْتُ أَنَا ، وَابْنُ عُمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ فَلَمْ نَشْهَدْها .

1154- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو جَنَابٍ الْكَلْبِيُّ ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن الْبَرَاءِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : كُنَّا جُلُوسًا ، نَنْتَظِرُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الأَضْحَى ، فَجَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّاسِ ، وَقَالَ : إِنَّ أَوَّلَ مَنْسَكِ يَوْمِكُمْ هَذَا الصَّلاةُ ، فَتَقَدَّمَ فَصَلَّى بِالنَّاسِ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ سَلَّمَ فَاسْتَقْبَلَ الْقَوْمَ بِوَجْهِهِ ، ثُمَّ أُعْطِيَ قَوْسًا ، أَوْ عَصًا فَاتَّكَأَ عَلَيْهَا ، فَحَمِدَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، وَأَمَرَهُمْ ، وَنَهَاهُمْ.
1155- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَزِيزٍ الْمَوْصِلِيُّ ، حَدَّثَنَا غَسَّانُ بن الرَّبِيعِ ، حَدَّثَنَا أَبُو إِسْرَائِيلَ الْمُلائِيُّ ، عَنْ طَلْحَةَ بن مُصَرِّفٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْسَجَةَ ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ إِذَا أَصْبَحَ وَأَمْسَى : صْبَحْنَاوَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الْيَوْمِ ، وَخَيْرَ مَا بَعْدَهُ ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذَا الْيَوْمِ ، وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ ، وَسُوءِ الْكِبْرِ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ النَّارِ.

1156- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ ، حَدَّثَنَا دَرْمَكُ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ ، أَنَّ رَجُلا اشْتَكَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْوَحْشَةَ ، فَقَالَ : قُلْ : سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ ، رَبِّ الْمَلائِكَةِ ، وَالرُّوحِ ، جَلَّلْتَ السَّمَاوَاتِ ، وَالأَرْضَ بِالْعِزَّةِ ، وَالْجَبَرُوتِ ، فَقَالَهَا الرَّجُلُ فَأَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنْهُ الْوَحْشَةَ.
1157- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن مَطِيرٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، قَالَ : قَالَ لِي الْبَرَاءُ بن عَازِبٍ : أَلا أُعَلِّمُكَ دُعَاءً عَلَّمَنِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : إِذَا رَأَيْتَ النَّاسَ قَدْ تَنَافَسُوا الذَّهَبَ ، وَالْفِضَّةَ ، فَادْعُ بِهَذِهِ الدَّعَوَاتِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الأَمْرِ ، وَأَسْأَلُكَ عَزِيمَةَ الرُّشْدِ ، وَأَسْأَلُكَ شُكْرَ نِعْمَتِكَ ، وَالصَّبْرَ عَلَى بَلائِكَ ، وَحُسْنَ عِبَادَتِكَ ، وَالرِّضَا بِقَضَائِكَ ، وَأَسْأَلُكَ قَلْبًا سَلِيمًا ، وَلِسَانًا صَادِقًا ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا تَعْلَمُ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا تَعْلَمُ ، وأَسْتَغْفِرُكَ لِمَا تَعْلَمُ.

1158- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن شُعَيْبٍ النَّسَائِيُّ ، حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بن نَصْرٍ ، أَنَا عَبْدُ الْكَبِيرِ بن دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ لِرَجُلٍ : مَا اسْمُكَ ؟ قَالَ : نُعْمٌ ، قَالَ : بَلْ أَنْتَ عَبْدُ اللَّهِ.
1159- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن الْحُسَيْنِ السَّلُولِيُّ ، حَدَّثَنَا الصَّبِيُّ بن الأَشْعَثِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : لِلْمُسَافِرِ ثَلاثَةُ أَيَّامٍ ، وَلَيَالِيهِنَّ ، وَلِلْمُقِيمِ يَوْمٌ ، وَلَيْلَةٌ فِي الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
1160- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدٍ الْمُحَارِبِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن هَاشِمٍ ، عَنْ حُرَيْثٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، وَالْبَرَاءِ ، قَالا : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ ، وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَتِمُّوا ثَلاثِينَ ، وَقَالَ بِيَدِهِ : الشَّهْرُ هَكَذَا ، وَهَكَذَا يَعْنِي تِسْعًا وَعِشْرِينَ.

1161- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُسْتَمِرِّ الْعُرُوقِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عَبَّادِ بن دِينَارٍ الْحَرَشِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن قَيْسٍ الْكِنْدِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ ، عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَنَّهُ نَهَى عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ ، وَمَهْرِ الْبَغِيِّ ، وَكَسْبِ الْحَجَّامِ ، وَحُلْوَانِ الْكَاهِنِ ، وَعَسْبِ الْفَحْلِ ، وَكَانَ لِلْبَرَاءِ تَيْسٌ يَطْرُقُهُ مَنْ طَلَبَهُ لا يَمْنَعُهُ أَحَدًا وَلا يُعْطَى أَجْرَ الْفَحْلِ.
1162- حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِيُ ، ح

وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ ، قَالا : حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْمُغِيرَةِ ، حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بن هِلالٍ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بن عُبَيْدٍ ، عَنِ الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَسِيرٍ ، فَأَتَيْنَا عَلَى رَكِيٍّ ذَمَّةٍ ، قَالَ سُلَيْمَانُ : وَالذَّمَّةُ : الْقَلِيلَةُ الْمَاءِ ، قَالَ : فَنَزَلَ مِنَّا سِتَّةٌ أَنَا سَادِسُهُمْ ، أَوْ سَبْعَةٌ ، أَنَا سَابِعُهُمْ مَاحَةً ، قَالَ سُلَيْمَانُ : الْمَاحَةُ : الَّذِينَ يَقْدَحُونَ الْمَاءَ ، قَالَ : فأَدْلَيْنا دَلْوًا ، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى شَفَةِ الرَّكِيَّةِ ، فَجَعَلْنَا فِيهَا نِصْفَهَا ، أَوْ قَالَ : قِرَابَ ثُلُثَيْهَا ، أَوْ نَحْوَ ذَلِكَ ، فَرَفَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ الْبَرَاءُ : فكِدْدتُ بِإِنائِي ، هَلْ أَجِدُ شَيْئًا أَجْعَلُهُ فِي حَلْقِي فَمَا وَجَدْتُ ، قَالَ : فَرَفَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَغَمَسَ يَدَهُ فِيهَا ، فَقَالَ : مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ ، فأُعِيدَتْ إِلَيْهَا الدَّلْوُ ، وَمَا فِيهَا مِنَ الْمَاءِ ، قَالَ : فَلَقَدْ رَأَيْتُ أَحَدَنَا أُخْرِجَ بِثَوْبٍ رَهْبَةَ الْغَرَقِ ، ثُمَّ سَاحَتْ ، أَوْ قَالَ : سَاخَتْ وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ الْمُقْرِي.
بَرَاءُ بن مَالِكٍ أَخُو أَنَسِ بن مَالِكٍ

1163- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ ، قَالَ : اسْتَلْقَى الْبَرَاءُ بن مَالِكٍ عَلَى ظَهْرِهِ ، ثُمَّ تَرَنَّمَ ، فَقَالَ لَهُ أَنَسٌ : أَيْ أَخِي ، فَاسْتَوَى جَالِسًا ، وَقَالَ : أَيْ أَنَسَ أَتُرَانِي أَمُوتُ عَلَى فِرَاشِي ، وَقَدْ قَتَلْتُ مِائَةً مِنَ الْمُشْرِكِينَ مُبَارَزَةً ، سِوَى مَنْ شَارَكْتُ فِي قَتْلِهِ ؟.
1164- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ الْخُزَاعِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ ، سَنَةَ تِسْعِينَ وَمِئَتَيْنِ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا أَبُو هِلالٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سِيرِينَ ، قَالَ : دَخَلَ أَنَسٌ عَلَى الْبَرَاءِ بن مَالِكٍ وَهُوَ يَقُولُ الشِّعْرَ ، فَقَالَ : يَا أَخِي قَدْ عَلَّمَكَ اللَّهُ مَا هُوَ خَيْرٌ لَكَ مِنْهُ ، قَالَ : بَلَى ، فَقَالَ لَهُ الْبَرَاءُ : أَتَخْشَى أَنْ أَمُوتَ عَلَى فِرَاشِي ؟ ، وَاللَّهِ لا يَكُونُ ذَلِكَ بَلاءَ اللَّهِ إِيَّايَ ، فَقَدْ قَتَلْتُ مِائَةً مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، مَا تَفَرَّدْتُ بِقَتْلِهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ شَارَكْتُ فِيهِ .
1165- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، قَالَ : بَارَزَ الْبَرَاءُ بن مَالِكٍ أَخُو أَنَسِ بن مَالِكٍ مَرْزُبَانَ الزَّارَةَ ، فَقَتَلَهُ ، ثُمَّ أَخَذَ سَلَبَهُ ، فَبَلَغَ سَلَبُهُ ثَلاثِينَ أَلْفًا ، فَبَلَغَ ذَلِكَ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ ، فَقَالَ لأَبِي طَلْحَةَ : إِنَّا كُنَّا لا نُخَمِّسُ السَّلَبَ ، وَإِنَّ سَلَبَ الْبَرَاءِ قَدْ بَلَغَ مَالا كَثِيرًا ، فَمَا أُرَانَا إِلا خَامِسِيهِ.

1166- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، قَالَ : لَقِيَ الْبَرَاءُ بن مَالِكٍ يَوْمَ مُسَيْلِمَةَ رَجُلا يُقَالُ لَهُ : حِمَارُ الْيَمَامَةَ ، قَالَ : رَجُلٌ طُوَالٌ فِي يَدِهِ سَيْفٌ أَبْيَضُ ، قَالَ : وَكَانَ الْبَرَاءُ رَجُلا قَصِيرًا فَضَرَبَ الْبَرَاءُ رِجْلَيْهِ بِالسَّيْفِ ، فَكَأَنَّمَا أَخْطَأَهُ ، فَوَقَعَ عَلَى قَفَاهُ ، قَالَ : فَأَخَذْتُ سَيْفَهُ ، وأَغْمَدْتُ سَيْفِي فَمَا ضَرَبْتُ إِلا ضَرْبَةً وَاحِدَةً ، حَتَّى انْقَطَعَ فَأَلْقَيْتُهُ ، وَأَخَذْتُ سَيْفِي.

1167- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نَصْرٍ الصَّائِغُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بن جَعْفَرِ بن أَبِي كَثِيرٍ ، أَخُو إِسْمَاعِيلَ بن جَعْفَرٍ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي سَلَمَةَ الْمَاجِشُونَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي طَلْحَةَ ، قَالَ : بَيْنَمَا أَنَسُ بن مَالِكٍ ، وَأَخُوهُ الْبَرَاءُ بن مَالِكٍ عِنْدَ حِصْنٍ مِنْ حُصُونِ الْعَدُوِّ ، وَالْعَدُوُّ يُلْقُونَ كَلالِيبَ فِي سَلاسِلَ مُحْمَاةٍ ، فَتَعْلَقُ بِالإِنْسَانِ فَيَرْفَعُونَهُ إِلَيْهِمْ ، فَعَلِقَ بَعْضُ تِلْكَ الْكَلالِيبِ ، بِأَنَسِ بن مَالِكٍ ، فَرَفَعُوهُ حَتَّى أَقَلُّوهُ مِنَّا الأَرْضَ ، فَأَتَى أَخُوهُ الْبَرَاءُ بن مَالِكٍ ، فَقِيلَ : أَدْرِكْ أَخَاكَ ، وَهُوَ يُقَاتِلُ بِالنَّاسِ فَأَقْبَلَ يَسْعَى حَتَّى نَزَا فِي الْجِدَارِ ، ثُمَّ قَبَضَ بِيَدِهِ عَلَى السِّلْسِلَةِ وَهِي تُدَارُ ، فَمَا بَرِحَ يَجُرُّهُمْ وَيَدَاهُ تُدَخِّنَانِ ، حَتَّى قَطَعَ الْحَبْلَ ، ثُمَّ نَظَرَ إِلَى يَدَيْهِ ، فَإِذَا عِظَامُهَا تَلُوحُ قَدْ ذَهَبَ مَا عَلَيْهَا مِنَ اللَّحْمِ ، وأَنْجَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنَسَ بن مَالِكٍ بِذَاكَ.
بَرَاءُ بن مَعْرُورٌ الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ السُّلَمِيُّ

1168- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ أَصْحَابِ الْعَقَبَةِ الَّذِينَ بَايَعُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعَقَبَةِ مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني سَلِمَةَ بن يَزِيدَ بن جُشَمٍ الْبَرَاءُ بن مَعْرُورِ بن صَخْرِ بن خَنْسَاءَ ، وَهُوَ نَقِيبٌ وَهُوَ أَوَّلُ مَنْ أَوْصَى بِثُلُثِ مَالِهِ ، فَأَجَازَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
1169- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ : فِيمَنْ شَهِدَ الْعَقَبَةَ مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني سَلَمَةَ الْبَرَاءُ بن مَعْرُورٍ ، وَهُوَ أَوَّلُ مَنْ أَوْصَى بِثُلُثِ مَالِهِ ، وَاسْتَقْبَلَ الْكَعْبَةَ وَهُوَ بِبِلادِهِ ، وَكَانَ نَقِيبًا .
1170- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مَعْبَدٍ أَوْ أَبُو مُحَمَّدِ بن مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، أَنَّ الْبَرَاءَ بن مَعْرُورٍ أَوْصَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثُلُثِ مَالِهِ ، يَضَعُهُ حَيْثُ شَاءَ ، فَرَدَّهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى وَلَدِهِ .

1171- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أُمِّ مُبَشِّرٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ امْرَأَةَ الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ ، فَقَالَتْ : إِنِّي شَرَطْتُ لِزَوْجِي ، أَنْ لا أَتَزَوَّجُ بَعْدَهُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ هَذَا لا يَصْلُحُ.
بُدَيْلُ بن وَرْقَاءَ الْخُزَاعِيُّ
1172- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن أَحْمَدَ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ بن مُوسَى ، أَنَّ بُدَيْلَ بن بِشْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلَمَةَ بن بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ ، أَخْبَرَهُ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي جَدِّي عَبْدِ اللَّهِ بن سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ فِي حَفْلَةٍ يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ خُزَاعَةَ ، وَكَتَبَ إِلَيْهِمْ ، وَإِلَى بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ وسَرَوَاتِ بني عَمْرٍو : سَلامٌ عَلَيْكُمْ , فَإِنِّي أَحْمَدُ إِلَيْكُمِ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ ، أَمَّا بَعْدُ ، فَإِنِّي لَمْ أَثِمْ بَالَكُمْ ، وَلَمْ أَضَعْ فِي جَنْبِكُمْ ، وَإِنَّ أَكْرَمَ أَهْلِ تِهَامَةِ عَلِيَّ لأَنْتُمْ وَمَنْ تَبِعَكُمْ مِنَ الْمُطَيَّبِينَ ، وَقَدْ أَخَذْتُ لِمَنْ هَاجَرَ مِنْكُمْ مِثْلَ مَا أَخَذْتُ لِنَفْسِي ، وَلَوْ هَاجَرَ بِأَرْضِهِ غَيْرَ سَاكِنٍ مَكَّةَ ، وإِنَّكُمُ غَيْرُ خَائِفِينَ مِنْ قِبَلِي ، وَلا مُخَوَّفِينَ ، هَذَا أَوْ نَحْوُهُ .

1173- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن أَبِي يَحْيَى الْحَضْرَمِيُّ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مُحَمَّدِ بن بِشْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلَمَةَ بن بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ ، حَدَّثَنِي أَبِي مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ ، أَبِيهِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ ، أَبِيهِ مُحَمَّدِ بن بِشْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ بِشْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ ، أَبِيهِ عَبْدِ اللَّهِ بن سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ سَلَمَةَ بن بُدَيْلٍ ، عَنْ أَبِيهِ بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ ، قَالَ سَلَمَةُ : دَفَعَ إِلَيَّ أَبِي بُدَيْلُ بن وَرْقَاءَ هَذَا الْكِتَابَ ، وَقَالَ : يَا بنيَّ هَذَا كِتَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَوْصُوا بِهِ ، وَلَنْ تَزَالُوا بِخَيْرٍ مَا دَامَ فِيكُمْ : بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ إِلَى بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ وَبُسْرُ وسَرَوَاتُ بني عَمْرٍو فَإِنِّي أَحْمَدُ إِلَيْكُمُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ ، أَمَّا بَعْدُ ، فَإِنِّي لَمْ أَثِمْ بَالَكُمْ ، وَلَمْ أَضَعْ فِي جَنْبِكُمْ وَإِنَّ أَكْرَمَ أَهْلِي مِنْ تُهَامَةَ عَلِيَّ أَنْتُمْ ، وأَقْرَبُهُ مِنِّي رَحِمًا ، وَمَنْ تَبِعَكُمْ مِنَ الْمُطَيَّبِينَ ، فَإِنِّي قَدْ أَخَذْتُ لِمَنْ هَاجَرَ مِنْكُمْ مِثْلَ مَا أَخَذْتُ لِنَفْسِي ، وَلَوْ هَاجَرَ بِأَرْضِهِ غَيْرَ سَاكِنٍ مَكَّةَ إِلا مُعْتَمِرًا ، أَوْ حَاجًّا ، وَإِنِّي لَمْ أَضَعْ فِيكُمْ إِذْ سَلَّمْتُ ، وَإِنَّكُمْ غَيْرُ خَائِفِينَ مِنْ قِبَلِي ، وَلا مُحَصِّرينَ ، أَمَّا بَعْدُ ، فَإِنَّهُ قَدْ أَسْلَمَ عَلْقَمَةُ بن عُلاثَةَ ، وَابْنَا هَوْذَةَ وبايَعَا ، وهَاجَرا عَلَى مَنْ تَبِعَهُمْ مِنْ عِكْرِمَةَ وَأَخَذَ لِمَنْ تَبِعَهُمْ مِنْكُمْ مِثْلَ مَا أَخَذَ

لِنَفْسِهِ ، وَإِنَّ بَعْضًا مِنْ بَعْضٍ أَبَدًا فِي الْحِلِّ وَالْحَرَمِ ، قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : وَحَدَّثَنِي أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ أَشْيَاخَنَا يَقُولُونَ هُوَ خَطُّ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ.
1174- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عَبْلَةَ ، عَنِ ابْنِ بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ بُدَيْلا أَنْ يَحْبِسَ السَّبَايَا وَالأَمْوَالَ بِالْجِعْرَانَةِ ، حَتَّى يَقْدَمَ عَلَيْهِ فَحُبِسَتْ.
بُنَّةُ الْجُهَنِيُّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
1175- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، أَخْبَرَنِي جَابِرُ بن عَبْدِ اللَّهِ ، أَنَّ بنةَ الْجُهَنِيَّ أَخْبَرَهُ ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِقَوْمٍ فِي مَسْجِدٍ ، سَلُّوا فِيهِ سَيْفًا فَهُمْ يَتَعَاطَوْنَهُ بَيْنَهُمْ ، فَقَالَ : لَعَنَ اللَّهُ مَنْ فَعَلَ هَذَا ، أَوَلَمْ أَنْهَكُمْ عَنْهُ ؟ فَإِذَا سَلَّ أَحَدُكُمِ السَّيْفَ ، فَلْيُغْمِدْهُ ثُمَّ لِيُعْطِهِ صَاحِبَهُ كَذَلِكَ.
بُسْرُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْمَازِنِيُّ
1176- حَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ،ح

وثنا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَمْرُو بن الْحَارِثِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن سَالِمٍ ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ ، حَدَّثَنَا الْفُضَيْلُ بن فَضَالَةَ ، أَنَّ خَالِدَ بن مَعْدَانَ ، حَدَّثَهُ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بن بُسْرٍ حَدَّثَهُ أَنَّهُ ، سَمِعَ أَبَاهُ بُسْرًا ، يَقُولُ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمِ السَّبْتِ ، فَقَالَ : إِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلا أَنْ يَمْضَغَ لَحَى شَجَرَةٍ ، فَلا يَصُمْ يَوْمَئِذٍ ، وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن بُسْرٍ : إِنْ شَكَكْتُمْ فَسَلُوا أُخْتِي ، قَالَ : فَمَشَى إِلَيْهَا خَالِدُ بن مَعْدَانَ ، فَسَأَلَهَا عَمَّا ذَكَرَ عَبْدُ اللَّهِ فَحَدَّثَتْهُ بِذَلِكَ.

1177- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ عَبْدِ اللَّهِ بن بُسْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ بُسْرٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَاهُمْ ، وَهُوَ رَاكِبٌ عَلَى بَغْلَةٍ ، كُنَّا نَدْعُوها حِمَارَةً شَامِيَّةً ، فَدَخَلَ عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ ، فَقَامَتْ أُمِّي ، فَوَضَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَطِيفَةً عَلَى حَصِيرٍ فِي الْبَيْتِ ، جَعَلَتْ تُؤْثِرُها لَهُ ، فَلَمَّا جَلَسَ عَلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَطَيْتُ بِالْحَصِيرِ ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن بُسْرٍ : فَقَدَّمَ لَهُمْ بُسْرٌ أَبِي تَمْرًا لِيَشْغَلَهُمْ بِهِ ، وَأَمَرَ أُمِّي فَصَنَعَتْ لَهُمْ جَشِيشًا ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : كُنْتُ أَنَا الْخَادِمَ فِيمَا بَيْنَ أَبِي وَأُمِّي ، وَكَانَ أَبِي الْقَائِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابِهِ ، فَلَمَّا فَرَغَتْ أُمِّي مِنَ الْجَشِيشِ جِئْتُ أَحْمِلُهُ حَتَّى وَضَعْتُهُ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ فَأَكَلُوا ، ثُمَّ سَقَاهُمْ فَضِيخًا ، فَشَرِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَسَقَى الَّذِي عَنْ يَمِينِهِ ، ثُمَّ أَخَذْتُ الْقَدَحَ حَتَّى نَفِدَ مَا فِيهِ ، فَمَلأْتُ ، فَجِئْتُ بِهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : أَعْطِهِ الَّذِي انْتَهَى إِلَيْهِ الْقَدَحُ ، فَلَمَّا فَرَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الطَّعَامِ ، دَعَا لَنَا ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ ارْحَمْهُمْ ، وَاغْفِرْ لَهُمْ ، وَبَارِكْ لَهُمْ فِي

رِزْقِهُمْ ، فَمَا زِلْنَا نَتَعَرَّفُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، السَّعَةَ فِي الرِّزْقِ.
بُسْرُ بن جَحَّاشٍ الْقُرَشِيُّ
وَيُقَالُ : بِشْرٌ
1178- حَدَّثَنَا أَبُو زَيْدٍ أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ بن يَزِيدَ الْحَوْطِيُّ ، وَأَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَةِ عَبْدُ الْقُدُّوسِ بن الْحَجَّاجِ ، حَدَّثَنَا حَرِيزُ بن عُثْمَانَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مَيْسَرَةَ ، عَنْ جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ ، عَنْ بُسْرِ بن جَحَّاشٍ الْقُرَشِيِّ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَصَقَ يَوْمًا عَلَى كَفِّهِ ، فَوَضَعَ عَلَيْهَا إِصْبَعَهُ ، ثُمَّ قَالَ : يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ ، يَقُولُ : لَنْ تُعْجِزَنِي ، وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ مِثْلِ هَذِهِ حَتَّى إِذَا سَوَّيْتُكَ ، وَعَدَّلْتُكَ ، مَشَيْتَ بَيْنَ بُرْدَيْنِ ، وَلِلأَرْضِ مِنْكَ ، وَئِيدٌ فَجَمَعْتَ وَصَنَعْتَ ، حَتَّى إِذَا بَلَغَتِ ، التَّرَاقِيَ ، قُلْتَ : أَتَصَدَّقُ وَأَنّى أَوَانُ الصَّدَقَةِ ؟.
بُسْرُ بن جَحَّاشٍ الْقُرَشِيُّ
وَيُقَالُ : بِشْرٌ

1179- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَمْزَةَ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ أَبِيهِ ، حَدَّثَنِي ثَوْرُ بن يَزِيدَ الرَّحَبِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مَيْسَرَةَ ، عَنْ جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ ، عَنْ بُسْرِ بن جَحَّاشٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْرَجَ يَدَهُ فَبَصَقَ فِيهَا فَنَظَرَ إِلَيْهَا ، ثُمَّ قَالَ : إِنَّ اللَّهَ ، يَقُولُ : كَيْفَ تُعْجِزُنِي ابْنَ آدَمَ ، وَإِنَّما خَلَقْتُكَ مِنْ مِثْلِ هَذِهِ ، فَسَوَّيْتُكَ ، وَعَدَّلْتُكَ ، وَمَشَيْتَ بَيْنَ بُرْدَيْنِ ، وَلِلأَرْضِ مِنْكَ وَئِيدٌ ، فَجَمَعْتَ وَمَنَعْتَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ ، قُلْتَ : أَتَصَدَّقُ ، الآنَ وَأَنَّى أَوَانُ الصَّدَقَةِ ؟ .
بُسْرُ بن أَبِي أَرْطَاةَ الْقُرَشِيُّ
وَاسْمُ أَبِي أَرْطَأَةَ عُمَيْرُ بن عُوَيْمِرِ بن عِمْرَانَ بن الْحِلْبِسِ بن سِنَانَ بن نِزَارِ بن مُعَيْصِ بن عَامِرِ بن لُؤَيِّ بن غَالِبِ بن فِهْرِ بن مَالِكٍ
1180- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، حَدَّثَنَا عَيَّاشُ بن عَبَّاسٍ ، عَنْ شُيَيْمِ بن بَيْتَانَ ، عَنْ جُنَادَةَ بن أَبِي أُمَيَّةَ ، أَنَّهُ قَالَ عَلَى الْمِنْبَرِ حِينَ جَلَدَ الرَّجُلَيْنِ اللَّذَيْنِ سَرَقَا مِنْ غَنَائِمِ النَّاسِ : أَنَّهُ لَمْ يَمْنَعْنِي مِنْ قَطْعِهمَا إِلا بُسْرُ بن أَرْطَاةَ وَجَدَ رَجُلا يَسْرِقُ فِي الْغَزْوِ فَجَلَدَهُ ، وَلَمْ يَقْطَعْ يَدَهُ ، وَقَالَ : نَهَانَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْقَطْعِ فِي الْغَزْوِ.

1181- حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَارِجَةَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَيُّوبَ بن مَيْسَرَةَ بن حَلْبَسٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبِي ، سَمِعَ بُسْرَ بن أَرْطَاةَ ، سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عاقِبَتِي فِي الأُمُورِ كُلِّهَا ، وَأَجِرْنِي مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا ، وَعَذَابِ الآخِرَةِ.
1182- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن خَارِجَةَ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عَلاقٍ ، عَنْ يَزِيدَ بن عُبَيْدَةَ ، عَنْ مَوْلًى لآلِ بُسْرٍ ، عَنْ بُسْرِ بن أَرْطَاةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتِي فِي الأُمُورِ كُلِّهَا ، وَأَجِرْنِي مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا ، وَعَذَابِ الآخِرَةِ ، وَقَالَ : مَنْ كَانَ ذَلِكَ دُعَاءَهُ مَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصِيبَهُ الْبَلاءُ .
1183- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن السُّمَيْدِعِ الأَنْطَاكِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْمُبَارَكِ الصُّورِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَبِي سنانَ ، عَنْ يَزِيدَ بن عُبَيْدَةَ بن الْمُهَاجِرِ ، عَنْ يَزِيدَ مَوْلَى بُسْرِ بن أَرْطَاةَ عَنْ بُسْرِ بن أَبِي أَرْطَاةَ ، أَنَّهُ كَانَ يَدْعُو : اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا وَأَجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ.
بَابُ مَنِ اسْمُهُ بِشْرٌ
بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ الأَنْصَارِيُّ
عَقَبِيٌّ بَدْرِيٌّ

1184- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ أَصْحَابِ الْعَقَبَةِ الَّذِينَ بَايَعُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعَقَبَةِ مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني سَلِمَةَ بن يَزِيدَ بن جُشَمِ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ ، وَقَدْ شَهِدَ بَدْرًا .
1185- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ : فِيمَنْ شَهِدَ الْعَقَبَةَ مِنَ الأَنْصَارِ ثُمَّ مِنْ بني سَلَمَةَ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ ، وَهُوَ الَّذِي أَكَلَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، الشَّاةَ الَّتِي سُمَّ فِيهَا يَوْمَ خَيْبَرَ .
1186- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ : فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ ثُمَّ مِنْ بني عُبَيْدِ بن عَدِيٍّ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ .

1187- حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مُحَمَّدٍ الْوَرَّاقُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ يَهُودِيَّةَ أَهْدَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاةً مَصْلِيَّةً ، فَأَكَلَ مِنْهَا ، ثُمَّ قَالَ : أَخْبَرَتْنِي أَنَّهَا مَسْمُومَةٌ ، فَمَاتَ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ مِنْهَا فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا ، فَقَالَ : مَا حَمَلَكِ عَلَى مَا صَنَعْتِ ؟ ، قَالَتْ : أَرَدْتُ أَنْ أَعْلَمَ إِنْ كُنْتَ نَبِيًّا لَمْ يَضُرَّكَ ، وَإِنْ كُنْتَ مَلِكًا أَرَحْتُ النَّاسَ مِنْكَ ، فَأَمَرَ بِهَا فَقُتِلَتْ.
1188- حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مُحَمَّدٍ الْوَرَّاقُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ سَيِّدُكُمْ يَا بني عُبَيْدٍ ؟ ، قَالُوا : الْجَدُّ بن قَيْسٍ عَلَى أَنَّ فِيهِ بُخْلا ، قَالَ : فَأَيُّ دَاءٍ أَدْوَأُ مِنَ الْبُخْلِ ، بَلْ سَيِّدُكُمْ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ.

1189- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ ، قَالَ : لَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ خَيْبَرَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَتَلَ مَنْ قَتَلَ مِنْهُمْ ، أَهْدَتْ زَيْنَبُ بنتُ الْحَارِثِ الْيَهُودِيَّةُ وَهِي بنتُ أَخِي مَرْحَبٍ شَاةً مَصْلِيَّةً ، وسَمَّتْهُ فِيهَا وَأَكْثَرَتْ فِي الْكَتِفِ ، وَالذِّرَاعِ ، حِينَ أُخْبِرَتْ أَنَّهَا أَحَبُّ أَعْضَاءِ الشَّاةِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ بن مَعْرُورٍ أَخُو بني سَلِمَةَ ، قَدَّمَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَنَاوَلَ الْكَتِفَ ، وَالذِّرَاعَ فَانْتَهَسَ مِنْهَا ، وَتَنَاوَلَ بِشْرُ عَظْمًا آخَرَ فَانْتَهَسَ مِنْهُ ، فَلَمَّا أَدْغَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَدْغَمَ بِشْرٌ مَا فِي فِيهِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ارْفَعُوا أَيْدِيَكُمْ فَإِنَّ كَتِفَ الشَّاةِ تُخْبِرُنِي ، أَنْ قَدْ بُغِيَتْ فِيهَا ، فَقَالَ بِشْرُ بن الْبَرَاءِ : وَالَّذِي أَكْرَمَكَ ، لَقَدْ وَجَدْتُ ذَلِكَ فِي أُكْلَتِي الَّتِي أَكَلْتُ ، فَإِنْ مَنَعَنِي أَنْ أَلْفُظَها إِلا أَنِّي كَرِهْتُ أَنْ أُنَغِّصَ طَعَامَكَ ، فَلَمَّا أَكَلْتَ مَا فِي فِيكَ لَمْ أَرْغَبْ بنفْسِي عَنْ نَفْسِكَ ، وَرَجَوْتُ أَنْ لا يَكُونَ أَدْغَمْتُها ، وَفِيهَا بَغْيٌ ، فَلَمْ يَقُمْ بِشْرٌ مِنْ مَكَانِهِ ، حَتَّى عَادَ لَوْنُهُ كالطَّيْلَسانِ ، وماطَلَهُ وَجَعُهُ مِنْهُ ، حَتَّى كَانَ مَا يَتَحَوَّلُ إِلا مَا حُوِّلَ

، وَبَقِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، بَعْدَ ثَلاثِ سِنِينَ حَتَّى كَانَ وَجَعُهُ الَّذِي مَاتَ فِيهِ .
بِشْرُ بن سُحَيْمٍ الْغِفَارِيُّ
1190- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ الْغِفَارِيِّ ، قَالَ : خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ، فَقَالَ : هَذِهِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ.
1191- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ ، وَدرانُ بن سُفْيَانَ بن مُعَاوِيَةَ الْقَطَّانُ ، وَالْفَضْلُ بن الْحُبَابِ ، وَالْمُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، قَالُوا : أَنْبَأَ مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا نَفْسٌ مُؤْمِنَةٌ ، وَأَيَّامُ مِنَى أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ.
1192- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بن يَحْيَى الأَشْنَانِيُّ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : أَيَّامُ مِنًى أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن عُقْبَةَ ، عَنْ حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، بنحْوِهِ .

1193- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن هَارُونَ بن عَنْتَرَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ، فَقَالَ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا مُؤْمِنٌ ، وَإِنَّ هَذِهِ الأَيَّامَ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ .
1194- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن شُعَيْبٍ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : خَطَبَنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ، فَقَالَ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا نَفْسٌ مُؤْمِنَةٌ ، وَإِنَّ هَذِهِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ .
1195- حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن عَبَّادٍ الْخَطَّابِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن بُهْلُولٍ الأَنْبَارِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الأَزْرَقُ ، حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ مِنًى ، فَقَالَ : إِنَّهُ لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا مُؤْمِنٌ ، وَإِنَّ هَذِهِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَلا تَصُومُوها .
1196- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ ، ح

وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَعْدَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن سَعِيدٍ الْهَمْدَانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْمُغِيرَةِ ، حَدَّثَنَا مِسْعَرُ بن كِدَامٍ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا مُؤْمِنٌ ، وَهَذِهِ أَيَّامُ أَكْلٍ ، وَشُرْبٍ ، أَيَّامُ مِنًى .
1197- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، ح
وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهُ ، أَنْ يُنَادِيَ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ : إِنَّ الْجَنَّةَ لا يَدْخُلُهَا إِلا مُؤْمِنٌ ، وَإِنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ ، وَشُرْبٍ .
1198- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهُ أَنْ يُنَادِيَ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا مُؤْمِنٌ ، إِنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ ، وَشُرْبٍ .

1199- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى بن حَمَّادٍ النَّرْسِيُّ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، وَالْحَجَّاجُ ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ ، عَنْ بِشْرِ بن سُحَيْمٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَمَرَهُ فَنَادَى بِمِنًى أَيَّامَ التَّشْرِيقِ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا نَفْسٌ مَسْلَمَةٌ ، وَإِنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ ، وَشُرْبٍ .
بِشْرٌ الْغَنَوِيُّ
1200- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ ، ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ ، قَالا : حَدَّثَنَا زَيْدُ بن الْحُبَابَ ، عَنِ الْوَلِيدِ بن الْمُغِيرَةِ الْمَعَافِرِيِّ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن بِشْرٍ الْغَنَوِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ ، وَلَنِعْمَ الأَمِيرُ أَمِيرُهَا ، وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ ، فَدَعَانِي مَسْلَمَةُ بن عَبْدِ الْمَلِكِ فَسَأَلَنِي ، عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ فَحَدَّثْتُهُ بِهِ ، فَغَزَا تِلْكَ السَّنَةَ.
بِشْرُ بن عِصْمَةَ

1201- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن أَحْمَدَ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا جَرِيرُ بن الْقَاسِمِ ، حَدَّثَنَا مَجَاعَةُ بن مِحْصَنٍ الْعَبْدِيُّ ، عَنْ عُبَيْدِ بن حُصَيْنٍ ، عَنْ بِشْرِ بن عِصْمَةَ ، صَاحِبِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الأَزْدُ مِنِّي ، وَأَنَا مِنْهُمْ ، أَغْضَبُ لَهُمْ إِذَا غَضِبُوا ، وَأَرْضَى لَهُمْ إِذَا رَضُوا ، فَقَالَ مُعَاوِيَةُ رَحِمَهُ اللَّهُ : إِنَّمَا قَالَ ذَلِكَ لِقُرَيْشٍ ، فَقَالَ بِشْرٌ : أَفَأَكْذِبُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ لَوْ كَذَبْتُ عَلَيْهِ جَعَلْتُهَا لِقَوْمِي.
بِشْرٌ أَبُو خَلِيفَةَ
1202- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن هَاشِمٍ الْبَعْلَبَكِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو مَعْشَرٍ الْبَرَاءُ ، حَدَّثَتْنِي النَّوَّارُ بنتُ عُمَرَ ، قَالَتْ : حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بنتُ مُسْلِمٍ ، قَالَتْ : حَدَّثَنِي خَلِيفَةُ بن بِشْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ بِشْرِ أَنَّهُ أَسْلَمَ ، فَرَدَّ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَالَهُ وَوَلَدَهُ ، ثُمَّ لَقِيَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَرَآهُ هُوَ وَابْنَهُ طَلْقًا مَقْرُونَيْنِ بِالْحَبَلِ ، فَقَالَ : مَا هَذَا يَا بِشْرُ ؟ ، قَالَ : حَلَفْتُ لَئِنْ رَدَّ اللَّهُ عَلِيَّ مَالِي وَوَلَدِي ، لأَحُجَّنَّ بَيْتَ اللَّهِ مَقْرُونًا ، فَأَخَذَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، الْحَبْلَ فَقَطَعَهُ ، وَقَالَ لَهُمَا : حُجَّا فَإِنَّ هَذَا مِنَ الشَّيْطَانِ.
بِشْرُ بن عَاصِمٍ

1203- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن خَالِدٍ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا سَيَّارُ أَبُو الْحَكَمِ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ شَقِيقِ بن سَلَمَةَ ، أَنَّ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، اسْتَعْمَلَ بِشْرَ بن عَاصِمٍ عَلَى صَدَقَاتِ هَوَازِنَ فَتَخَلَّفَ بِشْرٌ فَلَقِيَهُ عُمَرُ ، فَقَالَ : مَا خَلَّفَكَ أَمَا لَنَا عَلَيْكَ سَمْعٌ وَطَاعَةٌ ؟ قَالَ : بَلَى ، وَلَكِنْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ وَلِيَ شَيْئًا مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ أُتِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، حَتَّى يُوقَفَ عَلَى جِسْرِ جَهَنَّمَ ، فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا تَجَاوَزَ ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا انْخَرَقَ بِهِ الْجِسْرُ ، فَهَوَى فِيهِ سَبْعِينَ خَرِيفًا.

1204- قَالَ : فَخَرَجَ عُمَرُ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، كَئِيبًا حَزِينًا فَلَقِيَهُ أَبُو ذَرٍّ ، فَقَالَ : مَالِي أَرَاكَ كَئِيبًا حَزِينًا ؟ قَالَ : مَا يَمْنَعُنِي أَنْ أَكُونَ كَئِيبًا حَزِينًا ، وَقَدْ سَمِعْتُ بِشْرَ بن عَاصِمٍ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ وَلِيَ شَيْئًا مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ أُتِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، حَتَّى يُوقَفَ عَلَى جِسْرِ جَهَنَّمَ ، فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا تَجَاوَزَ ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا انْخَرَقَ بِهِ الْجِسْرُ فَهَوَى فِيهِ سَبْعِينَ خَرِيفًا ، قَالَ أَبُو ذَرٍّ : وَمَا سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : أَشْهَدُ أَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ وَلِيَ أَحَدًا مِنَ النَّاسِ أُتِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، حَتَّى يُوقَفَ عَلَى جِسْرِ جَهَنَّمَ ، فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا تَجَاوَزَ ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا انْخَرَقَ بِهِ الْجِسْرُ ، فَهَوَى فِيهِ سَبْعِينَ خَرِيفًا ، وَهِي سَوْدَاءُ مُظْلِمَةٌ ، فَأَيُّ الْحَدِيثَيْنِ أَوَجَعُ لِقَلْبِكَ ؟ قَالَ : كِلاهُمَا قَدْ أَوَجَعَ قَلْبِي ، فَمَنْ يَأْخُذُهَا بِمَا فِيهَا ؟ وَقَالَ أَبُو ذَرٍّ : مَنْ سَلَتَ اللَّهُ أَنْفَهُ ، وَأَلْصَقَ خَدَّهُ بِالأَرْضِ ، أَمَا إِنَّا لا نَعْلَمُ إِلا خَيْرًا ، وَعَسَى إِنْ وَلَّيتَهَا مَنْ لا يَعْدِلُ فِيهَا أَنْ لا تَنْجُوَ مِنْ إِثْمِها .
بَابُ مَنِ اسْمُهُ بَشِيرٌ
بَشِيرُ بن سَعْدٍ الأَنْصَارِيُّ أَبُو النُّعْمَانِ
عَقَبِيٌّ بَدْرِيٌّ

1205- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ أَصْحَابِ الْعَقَبَةِ مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني الْحَارِثِ بن الْخَزْرَجِ بَشِيرُ بن سَعْدٍ ، وَقَدْ شَهِدَ بَدْرًا .
1206- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِيمَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ ، مِنْ بني زَيْدِ بن مَالِكِ بن ثَعْلَبَةَ بن كَعْبِ بن الْخَزْرَجِ بن الْحَارِثِ بن الْخَزْرَجِ بَشِيرُ بن سَعْدِ بن ثَعْلَبَةَ بن جِلاسٍ.
1207- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ فِي تَسْمِيَةِ أَصْحَابِ الْعَقَبَةِ مِنَ الأَنْصَارِ ثُمَّ مِنْ بني الْحَارِثِ بن الْخَزْرَجِ بَشِيرُ بن سَعْدٍ أَبُو النُّعْمَانِ.
1208- حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن دَاوُدَ الصَّوَّافُ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الْحَرَشِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو سُهَيْلٍ نَافِعُ بن مَالِكٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بن كَعْبٍ الْقُرَظِيِّ ، عَنْ بَشِيرِ بن سَعْدٍ ، صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْزِلَةُ الْمُؤْمِنِ مِنَ الْمُؤْمِنِ ، مَنْزِلَةُ الرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ ، مَتَى مَا اشْتَكَى الْجَسَدُ اشْتَكَى لَهُ الرَّأْسُ ، وَمَتَى مَا اشْتَكَى الرَّأْسُ اشْتَكَى سَائِرُ الْجَسَدِ.

1209- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْحَسَنُ الضِّرَابُ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَيُّوبَ الْمُخَرِّمِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ الْكُوفِيِّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بن بَشِيرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : رَحِمَ اللَّهُ عَبْدًا سَمِعَ مَقَالَتِي فَحَفِظَها ، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ غَيْرُ فَقِيهٍ ، وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ.
1210- ثَلاثٌ لا يَغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُؤْمِنٍ : إِخْلاصُ الْعَمَلِ لِلَّهِ ، وَمُنَاصَحَةُ وُلاةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَلُزُومُ جَمَاعَةِ الْمُسْلِمِينَ .
بَشِيرُ الأَسْلَمِيُّ أَبُو بِشْرٍ
1211- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن إِسْحَاقَ الصِّينِيُّ ، ح
وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ بِشْرِ بن بَشِيرٍ الأَسْلَمِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الْبَقْلَةِ فَلا يَقْرَبَنَّ مَسْجِدِنَا ، يَعْنِي الثُّومَ.

1212- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ ، وَأَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ الْبَزَّارُ الأَصْبَهَانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بن أَبَانَ ، حَدَّثَنَا الْمُحَارِبِيُّ ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ يَعْنِي عَبْدَ الأَعْلَى بن أَبِي الْمُسَاوِرِ الْجِرَارِ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بِشْرِ بن بَشِيرٍ الأَسْلَمِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : لَمَّا قَدِمَ الْمُهَاجِرُونَ الْمَدِينَةَ اسْتَنْكَرُوا الْمَاءَ ، وَكَانَتْ لِرَجُلٍ مِنْ بني غِفَارٍ عَيْنٌ يُقَالُ لَهَا : رُومَةٌ ، وَكَانَ يَبِيعُ مِنْهَا الْقِرْبَةَ بِمُدٍّ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : بِعْنِيها بِعَيْنٍ فِي الْجَنَّةِ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ لَيْسَ لِي ، وَلا لِعِيَالي غَيْرُهَا ، لا أَسْتَطِيعُ ذَلِكَ ، فَبَلَغَ ذَلِكَ عُثْمَانَ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَاشْتَرَاهَا بِخَمْسَةٍ وَثَلاثِينَ أَلْفَ دِرْهَمٍ ، ثُمَّ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَجْعَلُ لِي مِثْلَ الَّذِي جَعَلْتَهُ لَهُ عَيْنًا فِي الْجَنَّةِ إِنِ اشْتَرَيْتُهَا ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : قَدِ اشْتَرَيْتُهَا ، وَجَعَلْتُهَا لِلْمُسْلِمِينَ.
بَشِيرُ بن عَقْرَبَةَ الْجُهَنِيُّ
وَيُكْنَى أَبَا الْيَمَانِ

1213- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، وَعَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، قَالا : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ ، حَدَّثَنَا حُجْرُ بن الْحَارِثِ الْغَسَّانِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَوْفٍ الْكِنَانِيِّ ، وَكَانَ عَامِلا لِعُمَرَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ عَلَى الرَّمْلَةِ أَنَّهُ شَهِدَ عَبْدَ الْمَلِكِ بن مَرْوَانَ ، قَالَ لِبَشِيرِ بن عَقْرَبَةَ الْجُهَنِيِّ يَوْمَ قُتِلَ عَمْرُو بن سَعِيدٍ : يَا أَبَا الْيَمَانِ إِنِّي قَدِ احْتَجْتُ إِلَى كَلامِكَ فَتَكَلَّمْ ، فَقَالَ بَشِيرٌ : إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ قَامَ بِخُطْبَةٍ ، لا يَلْتَمِسُ بِهَا إِلا رِيَاءً ، وَسُمْعَةً ، وَقَفَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مَوْقِفَ رِيَاءٍ ، وَسُمْعَةٍ.
1214- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن الضَّحَّاكِ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ ، عَنْ ضَمْضَمَ بن زُرْعَةَ ، عَنْ شُرَيْحِ بن عُبَيْدٍ ، عَنْ بَشِيرِ بن عَقْرَبَةَ الْجُهَنِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ قَامَ بِخُطْبَةٍ ، لا يَلْتَمِسُ بِهَا إِلا رِيَاءً ، وَسُمْعَةٌ ، وَقَفَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مَوْقِفَ رِيَاءٍ ، وَسُمْعَةٍ .
بَشِيرُ السُّلَمِيُّ

1215- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن مُحَمَّدِ بن عَبَّادٍ الْمُهَلَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا عِيسَى بن عَلِيٍّ الأَنْصَارِيُّ ، عَنْ رَافِعِ بن بَشْرٍ السُّلَمِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : يُوشِكُ أَنْ تَخْرُجَ نَارًا تُضِيءُ أَعْنَاقَ الإِبِلِ بِبُصْرَى ، تَسِيرُ سَيْرَ بَطِيئَةِ الإِبِلِ تَسِيرُ النَّهَارَ ، وَتُقِيمُ اللَّيْلَ ، تَغْدُو وَتَرُوحُ ، يُقَالُ : غَدَتِ النَّارُ أَيُّهَا النَّاسُ فَاغْدُو ، قَالَتِ النَّارُ : أَيُّهَا النَّاسُ فَقِيلوا رَاحَتْ ، أَيُّهَا النَّاسُ فَرُوحُوا ، مَنْ أَدْرَكْتُهُ أَكَلْتُهُ.
بَشِيرُ بن الْخَصَاصِيَةِ السَّدُوسِيُّ وَهُوَ بَشِيرُ بن مَعْبَدِ بن شُرَاحِيلَ بن سَبُعِ بن صَبَّارٍ سَدُوسِيُّ وَكَانَ اسْمَهُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ زَحْمٌ فَسَمَّاهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَشِيرًا
1216- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا الْحَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ ، ح
وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ ، ح

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ ، حَدَّثَنَا سَهْلُ بن بَكَّارٍ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا الأَسْوَدُ بن شَيْبَانَ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بن سُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا بَشِيرُ بن نَهِيكٍ ، عَنْ بَشِيرِ بن الْخَصَاصِيَةِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَكَانَ اسْمُهُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ زَحْمًا فَهَاجَرَ فَسَمَّاهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَشِيرًا ، قَالَ : بَيْنَمَا أَنَا أُمَاشِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، إِذْ قَالَ لِي : يَا ابْنَ الْخَصَاصِيَةِ مَا أَصْبَحْتَ تَنْقِمُ عَلَى اللَّهِ ؟ قَالَ : مَا أَصْبَحْتُ أَنْقُمُ عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ، كُلٌّ خَيْرٌ صُنِعَ بِي ، قَالَ : ثُمَّ أَتَى عَلَى قُبُورِ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ : لَقَدْ أَدْرَكَ هَؤُلاءِ خَيْرًا كَثِيرًا ، قَالَهَا ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، ثُمَّ أَتَى عَلَى قُبُورِ الْمُشْرِكِينَ ، فَقَالَ : لَقَدْ فَاتَ هَؤُلاءِ خَيْرًا كَثِيرًا ، قَالَهَا ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، ثُمَّ حَانَتْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَظْرَةٌ ، فَإِذَا رَجُلٌ يَمْشِي عَلَى الْقُبُورِ عَلَيْهِ نَعْلانِ ، فَنَادَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا صَاحِبَ السِّبْتِيَّتَيْنِ اخْلَعْ نَعْلَيْكَ ، فَنَظَرَ الرَّجُلُ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَخَلَعَ الرَّجُلُ نَعْلَيْهِ فَرَمَى بِهِمَا ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ مُسْلِمٍ.
1217- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، وَمُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ ، قَالا : حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ ، ح

وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن إِيَادِ بن لَقِيطٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ لَيْلَى امْرَأَةِ بَشِيرٍ ، قَالَتْ : كُنْتُ أَصُومُ فَأُوَاصِلُ ، فَنَهَانِي بَشِيرٌ ، وَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَانِي عَنْ هَذَا ، قَالَ : إِنَّمَا يَفْعَلُ ذَلِكَ النَّصَارَى ، وَلَكِنْ صَوْمِي كَمَا أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ، ثُمَّ أَتِمِّي الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ، فَإِذَا كَانَ اللَّيْلُ فَأَفْطِرِي .
1218- حَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، ح
وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ ، قَالا : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن إِيَادِ بن لَقِيطٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ لَيْلَى امْرَأَةَ بَشِيرٍ ، قَالَتْ : أَخْبَرَنِي بَشِيرٌ ، أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : أَصُومُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلا أُكَلِّمُ ذَلِكَ الْيَوْمَ أَحَدًا ، قَالَ : لا تَصُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، إِلا فِي أَيَّامٍ هُوَ آخِرُهَا ، وَأَمَّا لا تُكَلِّمُ أَحَدًا فَلَعَمْرِي ، لأَنْ تَكَلَّمَ فتَأْمُرَ بِمَعْرُوفٍ ، وَتَنْهَى عَنْ مُنْكَرٍ ، خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَسْكُتَ.

1219- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ بن الْخَشَّابِ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ جَبَلَةَ بن سُحَيْمٍ ، عَنْ أَبِي الْمُثَنَّى الْعَبْدِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْخَصَاصِيَةِ السَّدُوسِيِّ ، قَالَ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُبَايِعُهُ فَاشْتَرَطَ عَلَيَّ تَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، وَتُصَلِّي الْخَمْسَ ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ ، وَتُؤَدِّيَ الزَّكَاةَ ، وَتَحُجَّ الْبَيْتَ ، وتُجَاهِدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَمَّا اثْنَتَانِ فَلا أُطِيقُهُمَا ، الزَّكَاةُ فَوَاللَّهِ مَالِي إِلا عَشْرُ ذَوْدٍ هُنَّ رُسُلُ أَهْلِي وَحَمُولَتُهُمْ ، وَأَمَّا الْجِهَادُ ، فَيَزْعُمُونَ أَنَّهُ مَنْ وَلَّى فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ، فَأَخَافُ إِذَا حَضَرَنِي قِتَالٌ ، خَشَعَتْ نَفْسِي ، وَكَرِهْتُ الْمَوْتَ ، فَقَبَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ فحَرَّكَها ، ثُمَّ قَالَ : لا صَدَقَةَ ، وَلا جِهَادَ ، تَدْخُلُ الْجَنَّةَ ؟ فَبَايَعْتُهُ عَلَيْهِنَّ كُلِّهِنَّ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ ، عَنْ جَبَلَةَ بن سُحَيْمٍ ، عَنْ مُؤْثِرِ بن عَفَارَةَ ، قَالَ : نَزَلْتُ فِي بَيْتِ رَجُلٍ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ ، يُقَالُ لَهُ : ابْنُ الْخَصَاصِيَةِ ، فَحَدَّثَنَا ابْنُ الْخَصَاصِيَةِ ، قَالَ : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلامَ أُبَايِعُكَ ؟ ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.

1220- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا عَيَّاشُ بن الْوَلِيدِ الرَّقَّامُ ، ح
وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ ، حَدَّثَنَا أَزْهَرُ بن مَرْوَانَ الرَّقَاشِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ جُرَيِّ بن كُلَيْبٍ ، عَنْ بَشِيرِ بن الْخَصَاصِيَةِ ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا أَصْحَابُنَا ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : يَرْوِي عَنْ رَبِّهِ تَعَالَى : الصَّوْمُ جُنَّةٌ ، يَجُنُّ بِهَا عَبْدِي مِنَ النَّارِ ، وَالصَّوْمُ لِي ، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ ، يَدَعُ طَعَامَهُ ، وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ ، عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، أَطْيَبُ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ.
1221- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن هَاشِمٍ الْبَغَوِيُّ ، وَعُبَيْدٌ الْعِجْليُ ، قَالا : حَدَّثَنَا الصَّلْتُ بن مَسْعُودٍ الْجَحْدَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بن الْمُغِيرَةِ الشَّيْبَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بَشِيرِ بن الْخَصَاصِيَةِ ، قَالَ : أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَحِقْتُهُ بِالْبَقِيعِ ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : السَّلامُ عَلَى أَهْلِ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، وَانْقَطَعَ شِسْعِي ، فَقَالَ لِي : أَنْعِشْ قَدَمَكَ ؟.
1222- قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ طَالَتْ عُزُوبَتِي ونَأَيْتُ عَنْ دَارِ قَوْمِي قَالَ : يَا بَشِيرُ أَلا تَحْمَدُ الَّذِي أَخَذَ بناصِيَتِكَ ، مِنْ بَيْنِ رَبِيعَةَ قَوْمٍ يَرَوْنَ لَوْلاهُمُ انْكَفَتِ الأَرْضُ بِمَنْ عَلَيْهَا .
بَشِيرٌ الْمُحَارِبِيُّ

1223- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن أَحْمَدَ بن مُقْبِلٍ الْبَصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بن أَحْزَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن بَكْرٍ الْبُرْسَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن مُحَمَّدِ بن صُهْبَانَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ بن بَشِيرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : كَانَتْ ثَائِرَةٌ فِي بني مُعَاوِيَةَ ، فَذَهَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصْلِحُ بَيْنَهُمْ ، فَالْتَفَتَ إِلَى قَبْرٍ ، فَقَالَ : لا دَرَيْتَ ، فَقِيلَ لَهُ ، فَقَالَ : إِنَّ هَذَا يُسْأَلُ عَنِّي ، فَقَالَ : لا أَدْرِي.
بَشِيرُ بن يَزِيدَ الضُّبَعِيُّ
1224- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الشَّاذَكُونِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَوَاءٍ ، حَدَّثَنِي الأَشْهَبُ الضُّبَعِيُّ ، حَدَّثَنِي بَشِيرُ بن يَزِيدَ الضُّبَعِيُّ ، وَكَانَ ، قَدْ أَدْرَكَ الْجَاهِلِيَّةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ ذِي قارٍ : هَذَا أَوَّلُ يَوْمٍ انْتَصَفَتْ فِيهِ الْعَرَبُ ، مِنَ الْعَجَمِ.
بَشِيرُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ
اسْتُشْهِدَ يَوْمَ الْيَمَامَةِ
1225- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ مَنْ قُتِلَ يَوْمَ الْيَمَامَةِ ، مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني الحَارِثِ بن الْخَزْرَجِ بَشِيرُ بن عَبْدِ اللَّهِ .
بَكْرُ بن حَبِيبٍ الْحَنَفِيُّ
لَمْ يَخْرُجْ
بَيْحَرَةُ بن عَامِرٍ

1226- حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الْقَطَّانُ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن رَاشِدٍ ، حَدَّثَنَا الرَّحَّالُ بن الْمُنْذِرِ الْعُمَرِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ بَيْحَرَةُ بن عَامِرٍ ، قَالَ : أَتَيْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَسْلَمْنَا ، وَسَأَلْنَاهُ أَنْ يَضَعَ عَنَّا الْعَتَمَةَ ، قَالَ : صَلاةُ الْعَتَمَةِ ، فَقُلْنَا إِنَّا نُشْغَلُ بِحَلْبِ إِبِلِنَا ، قَالَ : إِنَّكُمْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، سَتَحْلِبُونَ ، وَتُصَلُّونَ.
بُهَيْرُ بن الْهَيْثَمِ الأَنْصَارِيُّ عَقَبِيٌّ
1227- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ الْعَقَبَةَ ، مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني حَارِثَةَ بن الْحَارِثِ بُهَيْرُ بن الْهَيْثَمِ .
بَهْزٌ
1228- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عَبْدِ الْبَاقِي الْمِصِّيصِيُّ ، وَإِبْرَاهِيمُ بن مَتُّوَيْهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا الْيَمَانُ بن عَدِيٍّ ، حَدَّثَنَا ثُبَيْتُ بن كَثِيرٍ الْبَصْرِيُّ الضَّبِّيُّ ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، عَنْ بَهْزٍ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَاكُ عَرْضًا ، وَيَشْرَبُ مَصًّا ، ويَتَنَفَّسُ ثَلاثًا ، وَيَقُولُ : هُوَ أَهْنَأُ ، وَأَمْرَأُ ، وَأَبْرَأُ.
بَصْرَةُ بن أَبِي بَصْرَةَ الْغِفَارِيُّ
وَيُقَالُ لَهُ : نَضْرَةُ وَالصَّوَابُ بَصْرَةُ

1229- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَزْدَادَ التُّوزِيُّ الْبَصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن غَيْلانَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ ، عَنْ بَصْرَةَ ، قَالَ : تَزَوَّجْتُ امْرَأَةً بِكْرًا فِي خِدْرِهَا ، فَوَجَدْتُهَا حُبْلَى ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَمَّا الْوَلَدُ فَعَبْدٌ لَكَ ، فَإِذَا وَلَدَتْ فَاجْلِدُوهَا مِائَةً ، وَلَهَا الْمَهْرُ بِمَا اسْتَحَلَّ مِنْ فَرْجِهَا.
بَسْبَسٌ الْجُهَنِيُّ
بَدْرِيٌّ حَلِيفُ بني طَرِيفِ بن الْخَزْرَجِ الأَنْصَارِيُّ
1230- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ عُرْوَةَ فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني طَرِيفِ بن الْخَزْرَجِ ، بَسْبَسٌ الْجُهَنِيُّ حَلِيفُهُمْ .
1231- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ : فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ ، مِنْ بني سَاعِدَةَ بن كَعْبِ بن الْخَزْرَجِ بَسْبَسٌ الْجُهَنِيُّ حَلِيفٌ لَهُمْ .
بُجَيْرُ بن أَبِي بُجَيْرٍ الأَنْصَارِيُّ بَدْرِيٌّ
1232- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ : فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ ، ثُمَّ مِنْ بني دِينَارِ بن النَّجَّارِ بُجَيْرُ بن بُجَيْرٍ حَلِيفٌ لَهُمْ .

بَابُ التَّاءِ
تَمِيمُ بن أَوْسٍ الدَّارِيُّ
وَيُقَالُ : ابْنُ قَيْسٍ يُكْنَى أَبَا رُقْيَةَ وَهُوَ عَمُّ تَمِيمِ بن أَوْسِ بن خَارِجَةَ بن سَوَادِ بن جُذَيْمَةَ بن دِرَاعِ بن عَدِيِّ بن الدَّارِ بن لَخْمِ بن حَبِيبِ بن نُمَارَةَ بن لَخْمٍ
1233- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بن هِشَامٍ ، عَنْ خَالِدِ بن إِيَاسٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : أَوَّلُ مَنْ أَسْرَجَ فِي الْمَسْجِدِ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ.
1234- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ هَمَّامٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ : أَنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ ، اشْتَرَى رِدَاءً بِأَلْفٍ فَكَانَ يُصَلِّي فِيهِ .
1235- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن يُونُسَ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ ، أَنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرَ فِي الْقَصَصِ ، فَأَبَى أَنْ يَأْذَنَ لَهُ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَهُ فَأَبَى أَنْ يَأْذَنَ لَهُ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَهُ ، فَقَالَ : إِنْ شِئْتَ وَأَشَارَ بِيَدِهِ ، يَعْنِي الذَّبْحَ .

1236- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ ، عَنْ شُعْبَةَ عَمْرِو بن مُرَّةَ ، عَنْ أَبِي الضُّحَى ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، قَالَ : قَالَ لِي رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ : هَذَا مَقَامُ أَخِيكَ تَمِيمٍ الدَّارِيّ لَقَدْ رَأَيْتُهُ قَامَ لَيْلَةً ، حَتَّى أَصْبَحَ ، أَوْ كَرِبَ ، أَنْ يُصْبِحَ يَقْرَأُ آيَةً مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَيَرْكَعُ ، وَيَسْجُدُ ، وَيَبْكِي {أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ ، أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا ، وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ، سَوَاءٌ مَحْيَاهُمْ ، وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ} [الجاثية : 21 ] .
1237- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بن هِشَامٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي الضُّحَى ، عَنْ مَسْرُوقٍ أَنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ ، رَدَّدَ هَذِهِ الآيَةَ حَتَّى أَصْبَحَ ، {أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ} [الجاثية : 21 ] الآيَةَ .
مَا أَسْنَدَ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ
1238- حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْيَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بن حُمَيْدٍ ، أَخْبَرَنِي زَيْدُ بن وَاقِدٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن مُوسَى ، عَنْ كَثِيرِ بن مُرَّةَ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : مَنْ قَرَأَ مِائَةَ آيَةٍ فِي لَيْلَةٍ ، كُتِبَ لَهُ قُنُوتُ لَيْلَةٍ.

1239- حَدَّثَنَا مُوسَى بن خَازِمٍ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن بُكَيْرٍ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ ، عَنْ يَحْيَى بن الْحَارِثِ الذِّمَارِيِّ ، عَنِ الْقَاسِمِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ فَضَالَةَ بن عُبَيْدٍ ، وَتَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، عن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : مَنْ قَرَأَ عَشْرَ آيَاتٍ فِي لَيْلَةٍ ، كُتِبَ لَهُ قِنْطَارٌ ، وَالْقِنْطَارُ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا ، فَإِذَا كَانَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، يَقُولُ رَبُّكَ عَزَّ وَجَلَّ : اقْرَأْ وَارْقَ لِكُلِّ آيَةٍ دَرَجَةً ، حَتَّى يَنْتَهِيَ إِلَى آخِرِ آيَةٍ مَعَهُ ، يَقُولُ رَبُّكَ عَزَّ وَجَلَّ لِلْعَبْدِ : اقْبِضْ ، فَيَقُولُ الْعَبْدُ بِيَدِهِ يَا رَبُّ أَنْتَ أَعْلَمُ ، فَيَقُولُ بِهَذِهِ الْخُلْدَ ، وَبِهَذِهِ النَّعِيمَ.
1240- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ الْخَشَّابُ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن جَنَّادٍ الْحَلَبِيُّ ، حَدَّثَنَا عَطَاءُ بن مُسْلِمٍ ، عَنِ ابْنِ شَوْذَبٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن أَبِي عَبْلَةَ ، عَنْ رَوْحِ بن زِنْبَاعٍ ، قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى تَمِيمٍ الدَّارِيِّ وَهُوَ أَمِيرٌ عَلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ وَهُوَ يُنَقِّي لِفَرَسِهِ شَعِيرًا ، فَقُلْتُ : أَيُّهَا الأَمِيرُ أَمَا كَانَ لَكَ مَنْ يَكْفِيكَ هَذَا ؟ ، قَالَ : لا إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : مَنْ نَقَّى لِفَرَسِهِ شَعِيرًا ، ثُمَّ قَامَ بِهِ حَتَّى يُعَلِّقُهُ ، عَلَيْهِ كَتَبَ اللَّهُ بِكُلِّ شَعِيرَةٍ حَسَنَةً.

1241- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ ، عَنْ زُرَارَةَ بن أَوْفَى ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ ، الصَّلاةُ ، ثُمَّ سَائِرُ الأَعْمَالِ.
1242- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَحْمَدَ بن عُمَرَ الْوَكِيعِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا مُؤَمَّلُ بن إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَّانِيِّ ، عَنْ زُرَارَةَ بن أَوْفَى ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ الصَّلاةُ ، ثُمَّ سَائِرُ الأَعْمَالِ .
1243- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن طَلْحَةَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ ضِرَارٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الشَّامِيِّ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : الْجُمُعَةُ وَاجِبَةٌ ، إِلا عَلَى امْرَأَةٍ ، أَوْ صَبِيٍّ ، أَوْ مَرِيضٍ ، أَوْ عَبْدٍ ، أَوْ مُسَافِرٍ .

1244- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ النَّهْدِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن طَلْحَةَ ، عَنِ الْحَكَمِ أَبِي عَمْرٍو ، عَنْ ضِرَارِ بن عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الشَّامِيِّ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : حَقُّ الزَّوْجِ عَلَى الزَّوْجَةِ ، أَنْ لا تَهْجُرَ فِرَاشَهُ ، وَأَنْ تَبَرَّ قَسَمَهُ ، وَأَنْ تُطِيعَ أَمْرَهُ ، وَأَنْ لا تَخْرُجَ إِلا بِإِذْنِهِ ، وَأَنْ لا تُدْخِلَ عَلَيْهِ مَنْ يَكْرَهُ.
1245- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، وَعَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ ، وعلي بن جبلة الأصبهاني ، قَالُوا : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ ، حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن ضُمَيْرَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : كُلُّ مُشْكِلٍ حَرَامٌ ، وَلَيْسَ فِي الدِّينِ إِشْكَالٌ.
1246- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا أَبُو النَّعِيمِ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّمَا الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، إِنَّمَا الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، إِنَّمَا الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ لِمَنْ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَأَئِمَّةِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ.

1247- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ بن سَعْدٍ ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بن سَعِيدٍ ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ ، مِنْ بني لَيْثٍ عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ قَالَ : الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَالْمُؤْمِنِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .
1248- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن الْمُتَوَكِّلِ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ ، أَنَا وُهَيْبٌ ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَطَاءَ بن يَزِيدَ ، يُحَدِّثُ عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : الدِّينُ النَّصِيحَةُ ثَلاثًا ، قُلْتُ : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .

1249- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِسْمَاعِيلَ الطَّالْقَانِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ ، قَالَ : كَانَ عَمْرُو بن دِينَارٍ ، حَدَّثَنَاهُ ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ ، قَالَ سُفْيَانُ : فَلَقِيتُ ابْنَهُ سُهَيْلا ، فَقُلْتُ سَمِعْتُ مِنْ أَبِيكَ حَدِيثًا ، حَدَّثَنَاهُ عَمْرُو بن دِينَارٍ ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بن حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، قَالَ : سَمِعْتُهُ مِنَ الَّذِيِ حَدَّثَ أَبِي عَنْهُ ، سَمِعْتُ عَطَاءَ بن يَزِيدَ اللَّيْثِيَّ ، يُحَدِّثُ عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، ثَلاثًا ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلِنَبِيِّهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .
1250- حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ ، أَنَّ سُهَيْلَ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ ، إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ ، إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وجَمَاعَتِهمْ .

1251- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ ، أَنَا أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ بن سَلامٍ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .
1252- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، ح
وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ ، حَدَّثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ ، قَالا : حَدَّثَنَا زُهَيْرُ أَبُو خَيْثَمَةَ ، حَدَّثَنَا سُهَيْلُ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ ، قَالَ : سَمِعْتُ تَمِيمًا الدَّارِيَّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ ثَلاثًا ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ وَكِتَابِهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَأَئِمَّةِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .
1253- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ ، حَدَّثَنَا سُهَيْلُ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَمَلائِكَتَهُ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُؤْمِنِينَ أَوِ الْمُسْلِمِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ .

1254- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زُرَارَةَ الرَّقِّيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنِ الضَّحَّاكِ بن عُثْمَانَ ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، قَالُوا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِرَسُولِهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلأَئِمَّةِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَلِلْمُؤْمِنِينَ عَامَّةً .
1255- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، ح
وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن أُسَامَةَ الْكَلْبِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الصَّلْتِ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بن يَزِيدَ الْهَمْدَانِيُّ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ طِيبَةَ الْمَدِينَةِ ، وَمَا نَقَبٌ مِنْ نِقَابِهَا ، إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ شَاهِرٌ سَيْفَهُ ، لا يَدْخُلُهَا الدَّجَّالُ أَبَدًا ، وَقَالَ : أَبُو كُرَيْبٍ عُثْمَانُ بن زَيْدٍ.

1256- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بن إِبْرَاهِيمَ أَبُو عُبَيْدَةَ الْعَسْكَرِيُّ ، حَدَّثَنَا سَيْفُ بن مِسْكِينٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو الأَشْهَبِ ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ فَاطِمَةَ بنتِ قَيْسٍ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ مُنَادِيَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُنَادِي : الصَّلاةَ جَامِعَةً ، فَخَرَجْتُ فِي نِسْوَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ حَتَّى أَتَيْنَا الْمَسْجِدَ ، فَصَلَّى بنا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاةَ الظُّهْرِ ، ثُمَّ صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَاسْتَقْبَلَنَا بِوَجْهِهِ ضَاحِكًا ، ثُمَّ قَالَ : أَيْ وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ حَدَثَتْ ، وَلا لِرَهْبَةٍ إِلا لِحَدِيثٍ حَدَّثَنِي بِهِ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ أَتَانِي فَأَسْلَمَ وَبَايَعَ ، فَأَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَكِبَ فِي ثَلاثِينَ رَجُلا ، مِنْ لَخْمٍ ، وَجُذَامٍ ، وَهُمَا حَيَّانِ مِنْ أَحْيَاءِ الْعَرَبِ ، مِنْ أَهْلِ الْيَمَنِ ، صَادَفُوا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ ، فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْرًا ، ثُمَّ قَذَفَهُمْ قَرِيبًا مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ ، إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ ، فَإِذَا نَحْنُ بِدَابَّةٍ أَهْلَبَ لا يُعْرَفُ قُبُلُهَا ، مِنْ دُبُرِهَا ، قُلْنَا مَا أَنْتِ أَيَّتُهَا الدَّابَّةِ ؟ فَكَلَّمَتْنَا بِإِذْنِ اللَّهِ بِلِسَانٍ ذَلْقٍ طَلْقٍ ، فَقَالَتْ : أَنَا الْجَسَّاسَةُ ، قُلْنَا : وَمَا الْجَسَّاسَةُ ؟ قَالَتْ : إِلَيْكُمْ عَنِّي عَلَيْكُمْ بِذَاكَ الدَّيْرِ فِي أَقْصَى الْجَزِيرَةِ ، فَإِنَّ فِيهِ رَجُلا هُوَ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ ، فَأَتَيْنَا الدَّيْرَ ، فَإِذَا نَحْنُ بِرَجُلٍ أَعْظَمَ رَجُلٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ خَلْقًا ، وأَجْسَمَهُ جِسْمًا ، وَإِذَا هُوَ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى ، كَأَنَّ عَيْنَهُ نُخَامَةٌ فِي

جِدَارٍ مُجَصَّصٍ ، وَإِذَا يَدَاهُ مَغْلُولتانِ إِلَى عُنُقِهِ ، وَإِذَا رِجْلاهُ مَشْدُودَتَانِ بِالْكُبُولِ مِنْ رُكْبَتَيْهِ ، إِلَى قَدَمَيْهِ ، فَقُلْنَا لَهُ : مَا أَنْتَ أَيُّهَا الرَّجُلُ ؟ قَالَ : أَمَّا خَبَرِي فَقَدْ قَدَرْتُمْ عَلَيْهِ ، وَلَكِنْ أَخْبِرُونِي عَنْ خَبَرِكُمْ ، مَا أَوْقَعَكُمْ هَذِهِ الْجَزِيرَةَ ؟ وَهَذِهِ الْجَزِيرَةُ لَمْ يَصِلْ إِلَيْهَا آدَمِيٌّ مُنْذُ صِرْتُ إِلَيْهَا ، فَقَالَ لَنَا : أَخْبِرُونِي عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ مَا فَعَلَتْ ؟ قُلْنَا لَهُ : عَنْ أَيِّ أَمْرِهَا تَسْأَلُ ؟ قَالَ : هَلْ نَضَبَ مَاؤُهَا ؟ وَهَلْ بَدَأَ فِيهَا مِنَ الْعَجَائِبِ ؟ قُلْنَا لَهُ : لا ، قَالَ : إِنَّهُ سَيَكُونُ ، ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا ، ثُمَّ قَالَ : أَخْبِرُونِي عَنْ عَيْنِ زُغَرَ مَا فَعَلَتْ ؟ ، قُلْنَا لَهُ عَنْ أَيِّ أَمْرِهَا ؟ قَالَ : هَلْ يَحْتَرِثُ عَلَيْهَا أَهْلُهَا ؟ ، قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ ، قَالَ : أَمَا إِنَّهُ سَوْفَ يَغُورُ عَلَيْهَا مَاؤُهَا ، وَلا يَحْتَرِثُ عَلَيْهَا أَهْلُهَا ، ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا ، ثُمَّ قَالَ : أَخْبِرُونِي عَنْ نَخْلِ بَيْسَانَ مَا فَعَلَ ؟ ، قُلْنَا لَهُ : عَنْ أَيِّ أَمْرِهِ تَسْأَلُ ؟ قَالَ : هَلْ يُثْمِرُ ؟ قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ ، قَالَ : أَمَا إِنَّهُ لا يُثْمِرُ ، ثُمَّ سَكَتَ مَلِيًّا ، فَقَالَ : أَخْبِرُونِي عَنِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ مَا فَعَلَ ؟ ، قُلْنَا لَهُ : عَنْ أَيِّ أَمْرِهِ تَسْأَلُ ؟ قَالَ : هَلْ ظَهَرَ بَعْدُ ؟ قُلْنَا : نَعَمْ ، قَالَ : فَمَا صَنَعَتْ مَعَهُ الْعَرَبُ ؟ قُلْنَا : مِنْهُمْ مَنْ قَاتَلَهُ ، وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّقَهُ ، فَقَالَ : إِنَّهُ مَنْ صَدَّقَهُ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ ثَلاثًا ، فَقُلْنَا : أَخْبِرْنَا خَبَرَكَ أَيُّهَا الرَّجُلُ ، فَقَالَ : أَمَا تَعْرِفُونِي ؟