2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

مج49.و50.كتاب المعجم الكبير للطبراني{من19365.الي20188 -}

 

 مجلد49.و50.كتاب المعجم الكبير للطبراني

مج49.

كتاب : المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ الَّذِي يَشْرَبُ فِي إِنَاءِ الْفِضَّةِ، إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ، إِلا أَنْ يَتُوبَ.
عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَارِثِ بن نَوْفَلٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19365 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، قَالَ: أَرْسَلَ مُعَاوِيَةُ إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ، فَانْطَلَقَتْ مَعَ الرَّسُولِ، فَسَأَلَ أُمَّ سَلَمَةَ، فَقَالَتْ: إِنَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ نَهَى عَنْهَا، يَعْنِي الرَّكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعَصْرِ، إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَمَا هُوَ يَتَوَضَّأُ لِلظُّهْرِ، وَكَانَ قَدْ بَعَثَ سَاعِيًا وَعِنْدَهُ الْمُهَاجِرُونَ وَقَدْ كَانَ يُهِمُّهُ شَأْنُهُمْ إِذْ ضَرَبَ الْبَابُ فَخَرَجَ فَصَلَّى الظُّهْرَ، ثُمَّ جَاءَ فَقَسَمَ مَا جَاءَ بِهِ فَلَمْ يَزَلْ كَذَلِكَ حَتَّى صَلَّى الْعَصْرَ، ثُمَّ دَخَلَ مَنْزِلَهُ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ:شَغَلَنِي أَمْرُ السَّاعِي، أَنْ أُصَلِّيَهُمَا بَعْدَ الظُّهْرِ فَصَلَّيْتُهُمَا بَعْدَ الْعَصْرِ.
19366 - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن إِسْحَاقَ الْمُخَرِّمِيُّ، ثنا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ، ثنا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي الْخَلِيلِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يُبَايَعُ لِرَجُلٍ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ عِدَّةُ أَهْلِ بَدْرٍ، فَيَأْتِيهِ عَصَائِبُ أَهْلِ الْعِرَاقِ وَأَبْدَالُ الشَّامِ، فَيَغْزُوَهُمْ جَيْشٌ مِنْ قِبَلِ الشَّامِ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِالْبَيْدَاءِ خُسِفَ

بِهِمْ، ثُمَّ يَغْزُوهُمْ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ أَخْوَالُهُ كَلْبٌ، فَيَلْتَقُونَ فَيَهْزِمُهُمُ اللَّهُ،فَكَانَ يُقَالُ: الْخَائِبُ، مَنْ خَابَ مِنْ غَنِيمَةِ كَلْبٍ.
مُجَاهِدٌ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19367 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَكُونُ اخْتِلافٌ عِنْدَ مَوْتِ خَلِيفَةٍ، فَيَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ بني هَاشِمٍ مِنَ الْمَدِينَةِ إِلَى مَكَّةَ فَيَجِيئُهُ نَاسٌ فَيُبَايِعُونَهُ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ، وَهُوَ كَارِهٌ، فَيُجَهَّزُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الشَّامِ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِالْبَيْدَاءِ خُسِفَ بِهِمْ، فَيَأْتِيهِمْ عَصَائِبُ أَهْلِ الْعِرَاقِ وَأَبْدَالُ الشَّامِ، وَيَنْشُو رَجُلٌ بِالشَّامِ أَخْوَالُهُ كَلْبٌ، فَيُجَهِّزُ إِلَيْهِمْ جَيْشًا، فَيَهْزِمُهُمُ اللَّهُ، وَتَكُونُ الدَّائِرَةُ عَلَيْهِمْ وَذَلِكَ يَوْمُ كَلْبٍ، وَالْخَائِبُ مَنْ خَابَ مِنْ غَنِيمَةِ كَلْبٍ، وَيَسْتَخْرِجُ الْكُنُوزَ، وَيَقْسِمُ الأَمْوَالَ، وَيُلْقَى الإِسْلامُ بِجِرَابِهِ إِلَى الأَرْضِ، يَعِيشُ فِي ذَلِكَ سَبْعَ سِنِينَ أَوْ سِتَّ سِنِينَ، قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ: فَحَدَّثْتُ بِهِ لَيْثًا، فَقَالَ: حَدَّثَنِيهِ مُجَاهِدٌ.
19368 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ شَيْبَانَ عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ هِشَامَ بن الْمُغِيرَةِ كَانَ يُطْعِمُ الطَّعَامَ، وَيَقْرِي الضَّيْفَ، وَيَصِلُ الرَّحِمَ، وَيَفُكُّ الْعَانِيَ، فَلَوْ أَدْرَكَكَ أَسْلَمَ، فَهَلْ لَهُ فِي

ذَلِكَ أَجْرٌ؟، قَالَ:إِنَّهُ عَمُّكِ كَانَ يُعْطِي لِلدُّنْيَا وَذِكْرِهَا وَجَمَالِهَا، وَمَا قَالَ يَوْمًا قَطُّ اغْفِرْ لِي يَوْمَ الدِّينِ.
19369 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا وَكِيعٌ، ثنا الْمِنْهَالُ بن خَلِيفَةَ، عَنْ خَالِدِ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:إِنْ كَانَتْ إِحْدَانَا لَتَحِيضُ وَمَالَهَا إِلا ثَوْبٌ وَاحِدٌ، وَإِنَّ إِحْدَانَا الْيَوْمَ لَتُفْرِغُ خَادِمَهَا لِتَغْسِلَ ثِيَابَهَا لِيُطَهِّرَهَا.
19370 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: سُئِلَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: هَلْ تُغَطِّي الْمَرْأَةُ وَجْهَهَا وَهِيَ مُحْرِمَةٌ؟ فَقَالَتْ:كَانَ الرَّكْبُ يَمُرُّونَ عَلَيْنَا، وَنَحْنُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَسْدُلُ إِحْدَانَا عَلَى وَجْهِهَا الثَّوْبَ.
عُبَيْدُ بن عُمَيْرٍعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19371 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجَذُوعِيُّ، ثنا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ، ثنا عِيسَى بن شُعَيْبٍ، ثنا رَوْحُ بن الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ عُبَيْدِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ يَأْخُذُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا عَلَى حِدَتِهِ.
19372 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ الْخَشَّابُ الرَّقِّيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ أَبِي سَعْدٍ الأَنْصَارِيِّ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَأَصَابَنِي حِيَضٌ فَخَرَجْتُ مِنَ الْفِرَاشِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اتَّزَرِي وَعُودِي.
ابْنُ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19373 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا حَفْصُ بن غِيَاثٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ:"بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ"[الفاتحة آية 12] يَعْنِي حَرْفًا حَرْفًا.
الْمُطَّلِبُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَنْطَبٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19374- حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي حُمَيْدٍ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن حَنْطَبٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ أَنْفَقَ عَلَى ابْنَتَيْنِ أَوْ أُخْتَيْنِ أَوْ ذَوَاتَيْ قَرَابَةٍ يَحْتَسِبُ النَّفَقَةَ عَلَيْهِمَا حَتَّى يَكْفِيَهُمَا اللَّهُ يُغْنِيهُمَا مِنْ فَضْلِهِ كَانَتَا لَهُ سِتْرًا مِنَ النَّارِ.
أَبُو عَطِيَّةَ الطُّفَاوِيُّ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19375 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا أَبُو ظَفَرٍ، ثنا عَبْدُ السَّلامِ بن مُطَهَّرٍ، ثنا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ عَوْفٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، ثنا عَوْفٌ، عَنْ عَطِيَّةَ أَبِي الْمُعَدلِ الطُّفَاوِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: أَخْبَرَتْنِي أُمُّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ عِنْدَهَا وَفِي بَيْتِهَا ذَاتَ يَوْمٍ فَجَاءَتِ الْخَادِمُ، فَقَالَتْ: إِنَّ عَلِيًّا

وَفَاطِمَةَ بِالسُّدَّةِ، فَقَالَ:تَنَحِّي لِي عَنْ أَهْلِ بَيْتِي، فَتَنَحَّيْتُ فِي نَاحِيَةِ الْبَيْتِ وَجَاءَ عَلِيٌّ وَفَاطِمَةُ وَحَسَنٌ وَحُسَيْنٌ وَهُمَا صِبْيَانِ صَغِيرَانِ، فَأَخَذَ حَسَنًا وَحُسَيْنًا وَوَضَعَهُمَا فِي حِجْرِهِ، وَأَخَذَ عَلِيًّا بِإِحْدَى يَدَيْهِ فَضَمَّهُ إِلَيْهِ، وَغَدَقَ عَلَيْهِمْ قَطِيفَةً سَوْدَاءَ ثُمَّ، قَالَ:اللَّهُمَّ إِلَيْكَ لا إِلَى النَّارِ أَنَا وَأَهْلُ بَيْتِي، قَالَتْ: فَنَادَيْتُهُ، فَقُلْتُ: وَأَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ:وَأَنْتِ.
أَبُو وَائِلٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19376 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ شَقِيقٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا حَضَرْتُمُ الْمَرِيضَ أَوِ الْمَيِّتَ، فَقُولُوا خَيْرًا، فَإِنَّ الْمَلائِكَةَ يُؤَمِّنُونَ عَلَى مَا تَقُولُونَ، قَالَتْ: فَلَمَّا مَاتَ أَبُو سَلَمَةَ أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَبَا سَلَمَةَ قَدْ مَاتَ، فَقَالَ:قُولِي اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَلَهُ وَأَعْقِبْنِي مِنْهُ عُقْبَى حَسَنَةًفَفَعَلْتُ، فَأَعْقَبَنِي اللَّهُ مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19377 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ شَقِيقٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيْهَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، فَقَالَ: يَا أُمَّهُ قَدْ خَشِيتُ أَنْ يُهْلِكَنِي كَثْرَةُ مَالِي أَنَا أَكْثَرُ قُرَيْشٍ مَالا، فَقَالَتْ: يَا بنيَّ تَصَدَّقْ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنَّ مِنْ

أَصْحَابِي مَنْ لَنْ يَرَنِي بَعْدَ أَنْ أَمُوتَ، فَخَرَجَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ، فَلَقِيَ عُمَرَ، فَأَخْبَرَهُ بِمَا قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ، فَجَاءَ عُمَرُ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا، فَقَالَ: أَنَا مِنْهُمْ؟، فَقَالَتْ: لا، وَلَنْ أَقُولَ ذَلِكَ لأَحَدٍ بَعْدَكَ.
زَاذَانُ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19378 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن مُسْلِمٍ السِّرَاجِ، عَنْ مَيْمُونِ بن أَبِي مَيْمُونٍ، عَنْ زَاذَانَ، قَالَ: رَأَتْ أُمُّ سَلَمَةَ ابْنَ عَمٍّ لَهَا سَاجِدًا، فَقَالَتْ: تَرِبَ وَجْهُكَ فَإِنَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِمَوْلًى لَنَا يُقَالُ لَهُ رَبَاحٌ رَآهُ سَاجِدًا:تَرِبَ وَجْهُكَ يَا رَبَاحُ.
أَبُو الْعَالِيَةِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19379 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ثنا إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الرَّازِيِّ، عَنِ الرَّبِيعِ بن أَنَسٍ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ:"بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ"[الزمر آية 59] .
عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19380 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ، ثنا رَوَّادُ بن الْجَرَّاحِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُسْلِمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَسَنِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:مَنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ وَاحِدَةٌ مِنْ ثَلاثٍ، فَلا يَحْتَسِبُ بِشَيْءٍ مِنْ عَمَلِهِ تَقْوَى يَحْجِزُهُ عَنْ مَعَاصِي اللَّهِ، أَوْ حِلْمٌ يَكُفُّ بِهِ سَفِيهًا، أَوْ خُلُقٌ يَعِيشُ بِهِ

فِي النَّاسِ.
19381 - وَأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ كَانَ فِيهِ وَاحِدَةٌ مِنْ ثَلاثٍ زَوَّجَهُ اللَّهُ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ مَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ، يَعْنِي أَمَانَةٌ خَفِيَّةٌ شَهِيَّةٌ، فَأَدَّاهَا مِنْ مَخَافَةِ اللَّهِ، أَوْ رَجُلٌ عَفَا عَنْ قَاتِلِهِ، أَوْ رَجُلٌ قَرَأَ "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ"[الإخلاص آية 1] دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ.
مَالِكُ بن جَعْوَنَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19382 - حَدَّثَنَا الأَسْفَاطِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن الْخَطَّابِ، ثنا عَلِيُّ بن غُرَابٍ، عَنْ مُوسَى بن قَيْسٍ الْحَضْرَمِيِّ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، عَنْ عِيَاضٍ، عَنْ مَالِكِ بن جَعْوَنَةَ، سَمِعْتُ أُمَّ سَلَمَةَ، تَقُولُ:عَلِيٌّ عَلَى الْحَقِّ، فَمَنِ اتَّبَعَهُ اتَّبَعَ الْحَقَّ، وَمَنْ تَرَكَهُ تَرَكَ الْحَقَّ عَهْدٌ مَعْهُودٌ قَبْلَ مَوْتِهِ.
شَهْرُ بن حَوْشَبٍ
19383 - حَدَّثَنَا عَلانُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن دِينَارٍ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن نَشِيطٍ، قَالَ: سَمِعْتُ شَهْرَ بن حَوْشَبٍ، قَالَ: أَتَيْتُ أُمَّ سَلَمَةَ أُعَرِّفُهَا عَلَى الْحُسَيْنِ، فَقَالَتْ لِي فِيمَا حَدَّثَتْنِي: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ فِي بَيْتِي يَوْمًا، وَإِنَّ فَاطِمَةَ جَاءَتْهُ بِسَخِيَّةٍ، فَقَالَ:انْطَلِقِي فَجِيئِي بِزَوْجِكِ أَوِ ابْنِ عَمِّكِ وَابْنَيْكِ، فَانْطَلَقْتُ فَجَاءَتْ بِعَلِيٍّ وَحَسَنٍ وَحُسَيْنٍ، فَأَكَلُوا مِنْ ذَلِكَ الطَّعَامِ، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مَنَامَةٍ لَنَا، وَتَحْتَهُ كِسَاءٌ خَيْبَرِيٌّ فَأَخَذَ الْكِسَاءَ فَجَلَّلَهُمْ إِيَّاهُ، ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ، ثُمَّ قَالَ:اللَّهُمَّ هَؤُلاءِ عِتْرَتِي

وَأَهِلِّي فَأَذْهِبْ عَنْهُمُ الرِّجْسَ وَطَهِّرْهُمْ تَطْهِيرًا، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: وَأَنَا مِنْ أَهْلِ بَيْتِكَ؟، فَقَالَ:وَأَنْتِ إِلَى خَيْرٍ.
أَبُو سَلامٍ الْحَبَشِيُّ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19384 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ثنا سُوَيْدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا شَدَّادُ أَبُو مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي سَلامٍ الأَسْوَدِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَنَا أَبْكِي عَلَى أَبِي سَلَمَةَ، فَقَالَ:أَلا أَدُلُّكِ عَلَى خَيْرٍ مِمَّا تَقُولِينَ؟ تَسْتَرْجِعِينَ وَتَقُولِينَ اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عُقْبَايَ وَاجْبُرْ مُصِيبَتِي، وَأَبْدِلْنِي بِهِ خَيْرًا مِنْهُ، فَرَجَعْتُ وَقُلْتُ مَا قَالَ لِي، ثُمَّ جَعَلْتُ أَقُولُ: وَأَيْنَ لِي بِمِثْلِ أَبِي سَلَمَةَ؟، قَالَتْ: وَأَبْدَلَنِي اللَّهُ بِهِ خَيْرًا مِنْ أَبِي سَلَمَةَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبِ بن زَمْعَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19385 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُوسَى بن يَعْقُوبَ، حَدَّثَتْنِي عَمَّتِي قُرَيْبَةُ بنتُ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ أَبَاهَا، قَالَتْ لَهُ أُمُّ سَلَمَةَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَا مِنِ امْرِئٍ يُحْيِي أَرْضًا، فَيَشْرَبُ مِنْهُ كَبِدٌ حَرَّى أَوْ يُصِيبُ مِنْهُ عَافِيَةٌ، إِلا كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِهِ أَجْرًا.
19386 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدِ بن عُقْبَةَ الشَّيْبَانِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن عَثْمَةَ، ثنا مُوسَى بن يَعْقُوبَ الزَّمْعِيُّ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن وَهْبِ بن زَمْعَةَ، أَنَّ أَبَاهُ أَخْبَرَهُ،

أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَيَدْخُلُ عَلَى أَزْوَاجِهِ كُلَّ غَدَاةٍ فَيُسَلِّمُ عَلَيْهِنَّ، وَكَانَتِ امْرَأَةٌ مِنْهُنَّ عِنْدَهَا عَسَلٌ، فَكُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا أَحَضَرَتْ لَهُ مِنْهُ، فَيَمْكُثُ عِنْدَهَا لِذَلِكَ، وَإِنَّ عَائِشَةَ وَحَفْصَةَ وَجَدَتَا مِنْ ذَلِكَ، فَقَالَتَا حِينَ دَخَلَ عَلَيْهِمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّا نَجْدُ مِنْكَ رِيحَ مَعَافِيرَ، فَتَرَكَ ذَلِكَ الْعَسَلَ.
19387 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنْ مُوسَى بن يَعْقُوبَ الزَّمْعِيِّ، عَنْ عَمَّتِهِ قُرَيْبَةَ بنتِ عَبْدِ اللَّهِ بن وَهْبِ بن زَمْعَةَ، عَنْ أَبِيهَا، قَالَ: أَخْبَرَتْنِي أُمُّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ فِي الْحُكْمِ.
أَبُو عُبَيْدَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَمْعَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19388 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مُطِيعٍ الْعَدَوِيُّ، عَنْ رُكَيْحِ بن أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:مَا لِي أَرَاكِ مُرْتَثَّةً؟، فَقُلْتُ: شَرِبْتُ دَوَاءً أَسْتَحْشِي بِهِ، قَالَ:وَمَا هُوَ؟، قُلْتُ: الشُّبْرُمُ، قَالَ:وَمَا لَكِ وَالشُّبْرُمِ؟، قَالَ:فَإِنَّهُ حَارٌّ نَارٌ عَلَيْكِ بِالسَّنَا وَالسَّنُّوتِ فَإِنَّ فِيهِمَا دَوَاءٌ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، إِلا السَّامَ.
19389 - وَعَنْ رُكَيْحِ بن أَبِي

عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:رُبَّمَا صَبَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رِدَاءَهُ وَإِزَارَهُ بِزَعْفَرَانٍ، أَوْ وَرْسٍ، ثُمَّ خَرَجَ فِيهِمَا.
مِقْسَمٌ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19390 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا حُمَيْدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ زُهَيْرٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مِقْسَمٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيُوتِرُ بِتِسْعٍ أَوْ عَشْرٍ لا يَفْصِلُ بَيْنَهُنَّ بِتَسْلِيمٍ، وَلا كَلامٍ.
نَبْهَانُ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19391 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا سُفْيَانُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ نَبْهَانَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:إِذَا كَانَ لإِحْدَاكُنَّ مُكَاتَبٌ، وَكَانَ عِنْدَهُ مَا يُؤَدِّي فَلْتَحْتَجِبْ مِنْهُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا نَافِعٌ، عَنِ ابْنِ يَزِيدَ، عَنْ عَقِيلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ نَبْهَانَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدَهُ مَيْمُونَةُ فَأَقْبَلَ ابْنُ أُمِّ كَلْتُومٍ الْحَدِيثَ.
ابْنُ سَفِينَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19392 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ سَعْدِ بن سَعِيدٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُمَرُ بن كَثِيرِ بن أَفْلَحَ، قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ سَفِينَةَ، يَذْكُرُ يَذْكُرُ أَنَّهُ سَمِعَ أُمَّ سَلَمَةَ، تَقُولُ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَا مِنْ عَبْدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ، الْحَدِيثَ وَهُوَ فِي

كِتَابِ الْمَوْتِ.
19393 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، عَنْ سَعْدِ بن سَعِيدٍ، عَنْ عُمَرَ بن كَثِيرِ بن أَفْلَحَ، عَنِ ابْنِ سَفِينَةَ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَا مِنْ عَبْدٍ يُصَابُ بِمُصِيبَةٍالْحَدِيثَ.
ثَابِتٌ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19394 - حَدَّثَنَا مُصْعَبٌ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مُوسَى بن عُبَيْدَةَ بن نَشِيطٍ، عَنْ ثَابِتٍ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْصَرَفَ إِلَى بَيْتِهَا، فَصَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعَصْرِ، فَأَرْسَلَتْ عَائِشَةُ إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ: مَا هَذِهِ الصَّلاةُ الَّتِي صَلاهَا صَلاهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِكِ، فَقَالَتْ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَيُصَلِّي بَعْدَ الظُّهْرِ رَكْعَتَيْنِ فَقَدِمَ عَلَيْهِ وَفْدُ بني الْمُصْطَلِقِ فِي شَأْنِ مَا صَنَعَ بِهِمْ عَامِلُهُمُ الْوَلِيدُ بن عُقْبَةَ، فَلَمْ يَزَالُوا يَعْتَذِرُونَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى جَاءَ الْمُؤَذِّنُ يَدْعُوهُ إِلَى صَلاةِ الْعَصْرِ، فَصَلَّى الْمَكْتُوبَةَ، ثُمَّ صَلَّى عِنْدِي فِي بَيْتِي تِلْكَ الرَّكْعَتَيْنِ مَا صَلاهُمَا قَبْلُ وَلا بَعْدُ.
19395 - وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّهُ نَزَلَ فِي بني الْمُصْطَلِقِ فِي شَأْنِ مَا صَنَعَ بِهِمْ عَامِلُهُمُ الْوَلِيدُ بن عُقْبَةَ "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بنبَأٍ فَتَبَيَّنُوا"[الحجرات آية 6] ، قَالَتْ:وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ بَعَثَ إِلَيْهِمْ يَصْدُقُ أَمْوَالَهُمْ، فَلَمَّا سَمِعُوا بِهِ أَقْبَلَ رَكْبٌ مِنْهُمْ، فَقَالُوا: نَسِيرُ مَعَ رَسُولِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْمِلُهُ، فَلَمَّا سَمِعَ بِذَلِكَ ظَنَّ أَنَّهُمْ سَارُوا إِلَيْهِ لِيَقْتُلُوهُ فَرَجَعَ، فَقَالَ: إِنَّ بني الْمُصْطَلِقِ مَنَعُوا صَدَقَاتَهُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَقْبَلَ الْقَوْمُ حَتَّى قَدِمُوا الْمَدِينَةَ، ثُمَّ صَفُّوا وَرَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الصَّفِّ، فَلَمَّا قَضَى الصَّلاةَ انْصَرَفُوا، فَقَالُوا: إِنَّا نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ غَضَبِ اللَّهِ وَغَضَبِ رَسُولِهِ، سَمِعْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ بِرَسُولِكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ يَصْدُقُ أَمْوَالَنَا فَسُرِرْنَا بِذَلِكَ وَقَرَّتْ بِهِ أَعْيُنُنَا، وَأَرَدْنَا أَنْ نَلْقَاهُ وَنَسِيرُ مَعَ رَسُولِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَسَمِعْنَا أَنَّهُ رَجَعَ فَخَشِينَا أَنْ يَكُونَ رَدَّهُ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ، فَلَمْ يَزَالُوا يَعْتَذِرُونَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ.
19396 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ مُوسَى بن عُبَيْدَةَ، عَنْ ثَابِتٍ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَصْحَبُ الْمَلائِكَةُ رُفْقَةً فِيهَا جُلْجُلٌ.
أَبُو السَّائِبِ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19397 - حَدَّثَنَا ابْنُ زُغْبَةَ، ثنا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي السَّمْحِ، عَنْ أَبِي السَّائِبِ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:أَيُّمَا امْرَأَةٍ نَزَعَتْ ثِيَابَهَا فِي غَيْرِ بَيْتِ زَوْجِهَا خَرَقَ اللَّهُ عَلَيْهَا سِتْرَهَا.
19398 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن زَيْدٍ، عَنْ عَلِيِّ بن الْحَكَمِ الْبُنَانِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ نَحْوَ نِصْفِ الْفَرَقِ، نَتَعَاوَرُ الْغُسْلَ جَمِيعًا يَبْدَأُ قَبْلِي.
كُرَيْبٌ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19399 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُعَاذُ بن أَسَدٍ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَلِيِّ بن عُمَرَ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ كُرَيْبٍ، قَالَ: أَرْسَلَنِي ابْنُ عَبَّاسٍ وَأُنَاسٌ إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ، أَسْأَلُهَا أَيُّ الأَيَّامِ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْثَرَ صِيَامًا؟، قَالَتْ:يَوْمُ السَّبْتِ وَالأَحَدِ أَكْثَرُ مَا يَصُومُ مِنَ الأَيَّامِ، وَيَقُولُ:إِنَّهُمَا يَوْمَا عِيدٍ لِلْمُشْرِكِينَ، فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أُخَالِفَهُمْ.
الْمَقْبُرِيُّ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19400 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا أَنَسُ بن عِيَاضٍ، عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ كِلانَا جُنُبٌ حَتَّى تَخْتَلِفَ يَدِي وَيَدُهُ.
نَاعِمٌ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19401 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن

أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ نَاعِمٍ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَائِضِ:تَغْسِلُ مَا أَصَابَ ثَوْبَهَا وَلا تَغْسِلُ الثَّوْبَ كُلَّهُ.
أَبُو صَالِحٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19402 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: لَبِسْتُ قِلادَةً فِيهَا شَعَرَاتٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَرَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَرِهَهَا فَأَعْرَضَ عَنِّي فَنَزَعْتُهَا، فَقَالَ:مَا يُؤْمِنُكِ أَنْ يُقَلِّدَكِ اللَّهُ مَكَانَهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَعَرَاتٍ مِنْ نَارٍ؟.
19403 - حَدَّثَنَا الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا يَحْيَى بن عَبْدِ الْمَلِكِ بن أَبِي عُتْبَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيَّ شَعَرَاتٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَأَعْرَضَ عَنِّي، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلا تَنْظُرُ إِلَى زِينَتِي، فَقَالَ:عَنْهَا أُعْرِضُ، فَقَطَعْتُهَا، فَأَقْبَلَ إِلَيَّ بِوَجْهِهِ.
19404 - حَدَّثَنَا الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْرِضُ الصِّيَامَ مِنَ اللَّيْلِ، ثُمَّ يُصْبِحُ، فَيَقُولُ:هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ؟، فَنَقُولُ: مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ أَلَسْتَ صَائِمًا؟.
نَوْفَلُ بن مُسَاحِقٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19405 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، عَنْ

مُوسَى بن عُبَيْدَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْمُنْذِرُ بن الْجَهْمِ الأَسْلَمِيُّ، عَنْ نَوْفَلِ بن مُسَاحِقٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الرَّحِمُ شُجْنَةٌ آخِذَةٌ بِحُجْزَةِ الرَّحْمَنِ تُنَاشِدُهُ حَقَّهَا، فَيَقُولُ: أَلا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ، وَأَقْطَعُ مَنْ قَطَعَكِ مَنْ وَصَلَكِ، فَقَدْ وَصَلَنِي، وَمَنْ قَطَعَكِ فَقَدْ قَطَعَنِي.
أَبُو بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19406 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن الْحَارِثِ، عَنْ عَبْدِ رَبِّهِ بن سَعِيدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن كَعْبٍ، أَنَّ أَبَا بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدَّثَهُ، أَنَّ مَرْوَانَ بن الْحَكَمِ أَرْسَلَهُ إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ يَسْأَلُهَا عَنِ الرَّجُلِ يُصْبِحُ جُنُبًا أَيَصُومُ؟، فَقَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيُصْبِحُ جُنُبًا مِنْ جِمَاعٍ لا حُلْمٍ فَلا يُفْطِرُ، وَلا يَقْضِي.
19407 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْبَزَّارُ، ثنا إِسْحَاقُ بن سَلْمَانَ الْقلوسيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبَانَ، ثنا عُمَرُ بن ثَابِتٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ الْحَارِثَ بن هِشَامٍ أَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ حَجَّةِ الْوَدَاعِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ عَلَى صِلَةِ الرَّحِمِ وَالإِحْسَانِ إِلَى الْجَارِ وإِيواءِ الْيَتِيمِ وَإِطْعَامِ الضَّيْفِ وَإِطْعَامِ الْمَسَاكِينِ وَكُلُّ هَذَا قَدْ كَانَ يَفْعَلُهُ هِشَامُ بن الْمُغِيرَةِ، فَمَا ظَنُّكَ بِهِ

أَيْ رَسُولُ اللَّهِ؟، فَقَالَ:كُلُّ قَبْرٍ لا يَشْهَدُ صَاحِبُهُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ فَهُوَ جَذْوَةٌ مِنَ النَّارِ، وَقَدْ وَجَدْتُ عَمِّي أَبَا طَالِبٍ فِي طَمْطَامٍ مِنَ النَّارِ فَأَخْرَجَهُ اللَّهُ بِمَكَانِهِ مِنِّي وَإِحْسَانِهِ إِلَيَّ فَجَعَلَهُ فِي ضَحْضَاحٍ مِنَ النَّارِ.
19408 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدَةُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ عِرَاكِ بن مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَيُصْبِحُ جُنُبًا مِنْ غَيْرِ حُلْمٍ، ثُمَّ يُصْبِحُ صَائِمًا.
19409 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ عَبْدِ الْوَاحِدِ بن أَيْمَنَ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ، قَالَ: قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: لَمَّا خَطَبَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قُلْتُ لَهُ: فِيَّ خِلالٌ ثَلاثٌ، أَنَا كَبِيرَةُ السِّنِّ، وَأَنَا امْرَأَةٌ مُطَفَّلٌ، وَأَنَا امْرَأَةٌ شَدِيدَةُ الْغَيْرَةِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَمَّا الأَطْفَالُ فَهُمْ إِلَى اللَّهِ وَإِلَى رَسُولِهِ، وَأَمَّا الْغَيْرَةُ فَأَدْعُو اللَّهَ أَنْ يُذْهِبَهَا عَنْكِ، وَأَمَّا السِّنُّ فَأَنَا أَكْبَرُ مِنْكِ سِنًّا، فَتَزَوَّجَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ تُرْضِعُ بنتَهَا زَيْنَبَ بنتَ أَبِي سَلَمَةَ، فَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَلا يَقْرَبُهَا، وَكَانَ يُمَازِحُ ابْنَتَهَا إِذَا دَخَلَ، فَدَخَلَ عَمَّارُ بن يَاسِرٍ، فَقَالَ: أَيْنَ ابْنَتَكُمْ هَذِهِ الَّتِي

قَدْ شَغَلَتْ أَهْلَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَهَا فَاسْتَرْضَعَ لَهَا سَعْيًا فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَيْنَ زُنَابُ؟، فَقَالَتِ امْرَأَةٌ: دَخَلَ عَمَّارٌ فَأَخَذَهَا فَاسْتَرْضَعَ لَهَا سَعْيًا، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَهْلِهِ.
عَوْفُ بن الْحَارِثِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19410 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ، ثنا عَفَّانُ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ عَوْفِ بن الْحَارِثِ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّ الْوَحْيَ لَمْ يَنْزِلْ عَلَيَّ فِي لِحَافِ وَاحِدَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرَ عَائِشَةَ.
19411 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ عَوْفِ بن الْحَارِثِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّ الْوَحْيَ لَمْ يَنْزِلْ فِي لِحَافِ وَاحِدَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرَ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا.
يَعْلَى بن مَمْلَكٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19412 - حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن عِمْرَانَ السَّدُوسِيُّ، ثنا أَبُو سَلَمَةَ بن خَلَفٍ الْجُوبَارِيُّ، ثنا أَبُو عَاصِمٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبِي، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، عَنْ يَعْلَى بن مَمْلَكٍ، قَالَ: سَأَلْتُ أُمَّ سَلَمَةَ، عَنْ صَلاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِاللَّيْلِ، فَقَالَتْ:كَانَ يُصَلِّي الْعِشَاءَ، ثُمَّ يُسَبِّحُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يُسَبِّحَ، ثُمَّ يَنَامُ، ثُمَّ يَسْتَيْقِظُ مِثْلَ

نَوْمَتِهِ، ثُمَّ يَنَامُ وَيَقُومُ، فَتَكُونُ تِلْكَ صَلاتَهُ إِلَى الصُّبْحِ.
عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19413 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ طَلْحَةَ بن يَحْيَى قَالَ: سَمِعْتُ عُبَيْدَ اللَّهِ بن عُتْبَةَ يُحَدِّثُ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:شُغِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الرَّكْعَتَيْنِ قَبْلَ الْعَصْرِ فَصَلاهُمَا بَعْدَ الْعَصْرِ.
19414 - حَدَّثَنَا مَحْمُودٌ، حَدَّثَنَا تَمِيمُ بن الْمُنْتَصِرِ، ثنا إِسْحَاقُ الأَزْرَقُ، عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ طَلْحَةَ بن يَحْيَى، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَيُبَاشِرُهَا وَهُوَ صَائِمٌ.
عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19415 - حَدَّثَنَا الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا أَنَسُ بن عِيَاضٍ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَنَامَ وَهُوَ جُنُبٌ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ، وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَطْعَمَ غَسَلَ يَدَيْهِ ثُمَّ يَأْكُلُ.
19416 - حَدَّثَنَا الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن صَالِحٍ، وَأُسَامَةُ بن حَفْصٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّهَا قَالَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَمْ أَطُفْ بِالْبَيْتِ طَوَافَ الصَّدْرِ، فَقَالَ:إِذَا صَلَّيْتِ، فَطُوفِي مِنْ وَرَاءِ النَّاسِ عَلَى بَعِيرِكِ.
19417 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن أَحْمَدَ الْخُزَاعِيُّ، قَالَ: ثنا عَبْدُ الْجَبَّارِ بن

الْعَلاءِ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَمَرَهَا أَنْ تُصَلِّيَ الصُّبْحَ بِمَكَّةَ.
أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بن عَلِيّ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19418 - حَدَّثَنَا الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، امْرَأَةٌ تُوُفِّيَ زَوْجُهَا أَتَأْذَنُ فِي الْكُحْلِ؟، فَقَالَ:قَدْ كَانَتْ إِحْدَاكُنَّ إِذَا تُوُفِّيَ زَوْجُهَا أَخَذَتْ بَعْرَةً، فَرَمَتْ بِهَا خَلْفَ ظَهْرِهَا، ثُمَّ قَالَتْ: لا أَكْتَحِلُ حَتَّى تُحَوَّلَ هَذِهِ الْبَعْرَةُ، وَإِنَّمَا هِيَ أَرْبَعَةُ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا.
مُهَاجِرُ بن الْقِبْطِيَّةِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19419 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن رُفَيْعٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن الْقِبْطِيَّةِ، قَالَ: دَخَلَ الْحَارِثُ بن أَبِي رَبِيعَةَ وَعَبْدُ اللَّهِ بن صَفْوَانَ عَلَى أُمِّ سَلَمَةَ وَأَنَا مَعَهُمَا فَسَأَلاهَا عَنِ الْجَيْشِ الَّذِي يُخْسَفُ بِهِ، وَكَانَ ذَلِكَ فِي زَمَانِ ابْنِ الزُّبَيْرِ، فَقَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَعُوذُ عَائِذٌ بِالْبَيْتِ، فَيَبْعَثُ اللَّهُ بَعْثًا فَإِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرْضِ خُسِفَ بِهِمْ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، يُخْسَفُ بِمَنْ كَانَ كَارِهًا، قَالَ:يُخْسَفُ بِهِ مَعَهُمْ، وَلَكِنَّهُ يُبْعَثُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى نِيَّتِهِ.
19420 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ شُعْبَةَ،

عَنْ أَبِي يُونُسَ الْبَاهِلِيِّ، عَنِ الْمُهَاجِرِ الْمَكِّيِّ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَغْزُو جَيْشٌ هَذَا الْبَيْتَ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرْضِ خُسِفَ بِهِمْ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ الْمُكْرَهُ، قَالَ:يُبْعَثُ عَلَى نِيَّتِهِ.
الأَعْرَجُ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ
زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19421 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن هُرْمُزَ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي زَيْنَبُ بنتُ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّهَا أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ امْرَأَةً مِنْ أَسْلَمَ، يُقَالُ لَهَا سُبَيْعَةُ كَانَتْ تَحْتَ رَجُلٍ فَتُوُفِّيَ عَنْهَا فَخَطَبَهَا أَبُو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ فَأَبَتْ أَنْ تَنْكِحَهُ، فَقَالَ: مَا يَصْلُحُ لَكِ أَنْ تَنْكِحِي حَتَّى تَعْتَدِّي آخِرَ الأَجَلَيْنِ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:انْكِحِي مَنْ شِئْتِ.
19422 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، قَالا: ثنا اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بن رَبِيعَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن هُرْمُزَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، أَنَّ زَيْنَبَ بنتَ أَبِي سَلَمَةَ أَخْبَرَتْهُ، عَنْ أُمِّهَا أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ امْرَأَةً مِنْ أَسْلَمَ، يُقَالُ لَهَا سُبَيْعَةُ كَانَتْ تَحْتَ زَوْجِهَا فَتُوُفِّيَ عَنْهَا وَهِيَ حُبْلَى، فَخَطَبَهَا أَبُو السَّنَابِلِ بن بَعْكَكٍ فَأَبَتْ أَنْ تَنْكِحَهُ، فَقَالَ: مَا يَصْلُحُ أَنْ تَنْكِحِي حَتَّى تَعْتَدِّي آخِرَ

الأَجَلَيْنِ، فَمَكَثَتْ مِنْ عِشْرِينَ لَيْلَةً، ثُمَّ نُفِسَتْ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:انْكِحِي، وَكَانَتْ فَاطِمَةُ بنتُ قَيْسٍ تُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ طُلِّقَتِ الْبَتَّةَ، أَنَّهُ أَمَرَهَا أَنْ تَنْتَقِلَ إِلَى ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ، فَإِنَّهُ أَعْمَى تَضَعُ عِنْدَهُ ثِيَابَهَا قَبْلَ أَنْ تَنْقَضِيَ عِدَّتُهَا، وَكَانَ مُحَمَّدُ بن أُسَامَةَ بن زَيْدٍ يُحَدِّثُ، أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا ذَكَرَتْ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا رَمَاهَا أُسَامَةُ بِمَا كَانَ فِي يَدِهِ.
عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19423 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن مَيْمُونٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، عَنْ زَيْنَبَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَكَلَ مِنْ كَتِفِ شَاةٍ ثُمَّ أُذِّنَ بِالصَّلاةِ فَصَلَّى وَلَمْ يَمَسَّ مَاءً صَلاةَ الْعَصْرِ.
حُمَيْدُ بن نَافِعٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19424 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن نَافِعٍ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ امْرَأَةً سَأَلَتِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ابْنَةٌ لِي زَوَّجْتُهَا فَأَصَابَتْهَا الْحَصْبَةُ فَمَرَقَ شَعْرُهَا وَنَحْنُ نُرِيدُ أَنْ نُدْخِلَهَا عَلَى زَوْجِهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَعَنَ اللَّهُ الْوَاصِلَةَ

وَالْمُسْتَوْصِلَةَ.
أَبُو الأَسْوَدِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19425 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن غُلَيْبٍ، ثنا عِمْرَانُ بن هَارُونَ الرَّمْلِيُّ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ زَيْنَبَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ غُسْلٌ إِذَا احْتَلَمَتْ؟، قَالَ:نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ فَلْتَغْتَسِلْ.
أَبُو عُبَيْدَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَمْعَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19426 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عَدِيٍّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي أَبُو عُبَيْدَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَمْعَةَ، عَنْ أَبِيهِ، وَعَنْ أُمِّهِ زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَتْ لَيْلَتِي الَّتِي يَصِيرُ إِلَيَّ فِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَاءَ يَوْمِ النَّحْرِ، فَصَارَ إِلَيَّ، فَدَخَلَ عَلَيَّ وَهْبُ بن زَمْعَةَ وَمَعَهُ رَجُلٌ آخِرُ مِنْ آلِ أَبِي أُمَيَّةَ مُتَقَمِّصَيْنِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَهَلْ أَفَضْتَ بَعْدُ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ؟، فَقَالَ: لا، وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ:انْزِعْ عَنْكَ الْقَمِيصَ، قَالَ: فَنَزَعَهُ مِنْ رَأْسِهِ، وَنَزَعَ صَاحِبُهُ قَمِيصَهُ عَنْ رَأْسِهِ، ثُمَّ قَالَ: لِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، فَقَالَ:إِنَّ هَذَا يَوْمٌ رُخِّصَ لَكُمْ إِذَا رَمَيْتُمُ الْجَمْرَةَ، أَنْ تُحِلُّوا مِنْ كُلِّ مَا حُرِّمْتُمْ عَنْهُ إِلا مِنَ النِّسَاءِ، فَإِذَا مَسَسْتُمْ قَبْلَ أَنْ تَطُوفُوا بِهَذَا الْبَيْتِ صِرْتُمْ حَرَامًا كَهَيْأَتِكُمْ قَبْلَ أَنْ تَرْمُوا الْجَمْرَةَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن

حَنْبَلٍ، ثنا أَبِي، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَمْعَةَ، عَنْ أُمِّهِ زَيْنَبَ، وَعَنْ أَبِيهِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَتْ لَيْلَتِي مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ مِثْلَهُ، وَعَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ يَزِيدَ بن رُومَانَ، عَنْ خَالِدٍ مَوْلَى الزُّبَيْرِ، عَنْ زَيْنَبَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ مِثْلَهُ.
وَاهِبٌ عَنْ زَيْنَبَ
19427 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ وَاهِبِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمَعَافِرِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ، زَيْنَبَ بنتَ أَبِي سَلَمَةَ تُخْبِرُ، عَنْ أُمِّهَا أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعْتَكَفَ أَوَّلَ سَنَةٍ الْعَشْرَ الأُوَلَ، ثُمَّ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوْسَطَ، ثُمَّ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ، وَقَالَ:إِنِّي رَأَيْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِيهَا فَأُنْسِيتُهَا، فَلَمْ يَزَلْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْتَكِفُ فِيهِنَّ حَتَّى تُوُفِّيَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19428 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ عُثْمَانَ بن مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ خَالَتِهِ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ شَرِبَ فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، فَإِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ.
عَبْدُ اللَّهِ بن

رَافِعٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19429 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ عَلَى هَذَا الْمِنْبَرِ:إِنِّي سَابِقُكُمْ عَلَى الْكَوْثَرِ، فَبَيْنَا أَنَا عَلَيْهِ إِذْ مَرَّ بِكُمْ أَرْسَالا مُخَالِفًا بِكُمْ، فَأُنَادِي أَلا هَلُمَّ، فَيُنَادِي مُنَادٍ، فَيَقُولُ: أَلا إِنَّهُمْ قَدْ أَحْدَثُوا بَعْدَكَ، فَأَقُولُ: سُحْقًا.
19430 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن غُلَيْبٍ، ثنا عِمْرَانُ بن هَارُونَ الرَّمْلِيُّ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّهَا بَيْنَمَا هِيَ تَمْشُطُ لَمْ يَرُعْهَا إِلا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُنَادِي عَلَى الْمِنْبَرِ، يَقُولُ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنِّي بَيْنَمَا أَنَا عَلَى الْحَوْضِ أُتِيَ بِكُمْ رُفْقَةً رُفْقَةً، فَذَهَبَتْ طَائِفَةٌ مِنْكُمْ هَهُنَا وَهَهُنَا، فَقُلْتُ مَا لَهُمْ هَلُمُّوا إِلَيَّ فَصَرَخَ صَارِخٌ، فَقَالَ: إِنَّهُمْ قَدْ بَدَّلُوا بَعْدَكَ، فَقُلْتُ: سُحْقًا سُحْقًا.
19431 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ تَرَى فِي زَوْجِهَا فِي الْمَنَامِ يَقَعُ عَلَيْهَا غُسْلٌ؟، قَالَ:نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَوَ يَكُونُ ذَلِكَ مِنَ

الْمَرْأَةِ؟، قَالَ:نَعَمْ، تَرِبَتْ جَبِينُكِ مِنْ أَيْنَ يَكُونُ شَبْهُ الْخُؤُولَةِ لا أُمَّ لَكِ، أَيُّ النُّطْفَتَيْنِ سَبَقَتْ عَلَى الرَّحِمِ غَلَبَتْ عَلَى الشَّبَهِ.
19432 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن الْحَارِثِ، أَنَّ مُوسَى بن جُبَيْرٍ حَدَّثَهُمْ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بن رَافِعٍ حَدَّثَهُ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: إِنِّي لأَعْلَمُ أَكْثَرَ مَالٍ قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى قَبَضَهُ اللَّهُ، قَدِمَ عَلَيْهِ فِي جُنْحِ اللَّيْلِ خَرِيطَةٌ فِيهَا ثَمَانِ مِائَةِ دِرْهَمٍ وَصَحِيفَةٌ، فَأَرْسَلَ بِهَا إِلَيَّ، وَكَانَتْ لَيْلَتِي، ثُمَّ انْقَلَبَ بَعْدَ الْعِشَاءِ الآخِرَةِ فَصَلَّى فِي الْحُجْرَةِ فِي مُصَلًّى لَهُ، وَقَدْ مَهَّدْتُ لَهُ وَلِنَفْسِي، فَأَنَا أَنْتَظِرُ، فَأَطَالَ، ثُمَّ خَرَجَ، ثُمَّ رَجَعَ، فَلَمْ يَزَلْ كَذَلِكَ حَتَّى دُعِيَ لِصَلاةِ الصُّبْحِ فَصَلَّى، ثُمَّ رَجَعَ، فَقَالَ:أَيْنَ تِلْكَ الْخَرِيطَةُ الَّتِي فَتَنَتْنِي الْبَارِحَةَ، فَدَعَا بِهَا فَقَسَمَهَا، ثُمَّ قَالَ:قُبْحًا لَكِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَنَعْتَ شَيْئًا لَمْ تَكُنْ تَصْنَعُهُ، فَقَالَ:كُنْتُ أُصَلِّي فَأُوتَى بِهَا فَأَنْصَرِفُ حَتَّى أَنْظُرَ إِلَيْهَا ثُمَّ أَرْجِعُ فَأُصَلِّي، حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا بَكْرُ بن مُضَرَ، عَنْ مُوسَى بن جُبَيْرٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
19433 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن غُلَيْبٍ، ثنا عِمْرَانُ بن هَارُونَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن

رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى أَبْعِرَةً فِي بَعْضِهَا جَرَسٌ، فَلَمَّا سَمِعَ صَوْتَهُ، قَالَ:مَا هَذَا؟، قَالَ رَجُلٌ: الْجُلْجُلُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَمَا الْجُلْجُلُ؟، قَالَ: الْجَرَسُ، قَالَ:نَعَمْ، فَاذْهَبْ فَاقْطَعْهُ، ثُمَّ ارْمِ بِهِ، فَفَعَلَ، ثُمَّ رَجَعَ الرَّجُلُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَالَهُ؟، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الْمَلائِكَةَ لا تَصْحَبُ رُفْقَةً فِيهَا جَرَسٌ، حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ أُسَامَةُ بن زَيْدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَجُلَيْنِ مِنَ الأَنْصَارِ دَخَلا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، الْحَدِيثَ.
19434 - حَدَّثَنَا عَلانُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ، ثنا ابْنُ كَرَامَةَ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ خَالِدِ بن إِلْيَاسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن رَافِعٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيُصْبِحُ جُنُبًا، فَيَصُومُ ذَلِكَ الْيَوْمَ.
19435 - وَبِإِسْنَادِهِ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ.
عَنْ عَائِشَةَ
- - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا يَحْيَى بن حَمْزَةَ، عَنِ الْحَكَمِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَعْدٍ الأَيْلِيِّ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أُمِّ رُومَانَ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: كَانَ عِنْدِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَاسْتَيْقَظَ وَعَيْنَاهُ مُحْمَرَّتَانِ، فَقَالَ فَانْفَضَّ رَأْسُهُ:وَيْلٌ

لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَفَقُلْتُ: وَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، قَالَ:فُتِحَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ، وَعَقَدَ عَشْرَةً، قَالَتْ: لا أَدْرِي أَمِثْلَ الْحَلْقَةِ أَوْ مِثْلَ الأُنْمُلَةِ، قُلْتُ: أَتَخَافُ عَلَيْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ الْهَلاكَ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ فَقَالَ:نَعَمْ، إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ، فَقَالَتْ أُمُّ رُومَانَ: قَالَتْ عَائِشَةُ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ فَحَدَّثَنِيهِ كَمَا قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ.
أُمُّ حَكِيمٍ بنتُ أَبِي أُمَيَّةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19436 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن صَدَقَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقُطَعِيُّ، ثنا عَبْدُ الأَعْلَى، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ: حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ بن سُحَيْمٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ أُمِّ حَكِيمٍ بنتِ أَبِي أُمَيَّةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ أَهَلَّ بِعُمْرَةٍ مِنْ بَيْتِ الْمَقْدِسِ غُفِرَ لَهُ.
صَفِيَّةُ بنتُ أَبِي عُبَيْدٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19437 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ أَيُّوبَ بن مُوسَى، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا ذَكَرَ فِي الإِزَارِ مَا ذَكَرَ قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَكَيْفَ النِّسَاءُ؟، قَالَ:يُرْخِينَ شِبْرًا، قَالَتْ: إِذَا تَبْدُو أَقْدَامُهُنَّ، قَالَ:فَذِرَاعٌ لا يَزِدْنَ عَلَيْهِ.
19438 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ أَيُّوبِ،

عَنْ نَافِعٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَا قَالَ فِي الذَّيْلِ مَا قَالَ، قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: كَيْفَ بنا؟ قَالَ:تَجُرُّونَ شِبْرًا، قَالَتْ: إِذًا تَنْكَشِفُ الْقَدَمَانِ، قَالَ:تَجُرُّونَ ذِرَاعًا.
عَمَّةُ أَبِي بَكْرِ بن عُمَارَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19439 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عُمَارَةَ، عَنْ عَمَّتِهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:إِنْ كَانَتْ إِحْدَانَا إِذَا اغْتَسَلَتْ لَتَتَّقِي أَنْ يَرَى أَحَدٌ صُفْرَتَهَا.
مَاوِيَّةُ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19440 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبُو عَامِرٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ، عَنِ الْحَسَنِ بن مُسْلِمٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، عَنْ مَوْلاةٍ لأَبِيهَا يُقَالُ لَهَا مَاوِيَّةُ أَنَّهَا أَخْبَرَتْهَا، أَنَّهَا سَأَلَتْ أُمَّ سَلَمَةَ فَقَالَتْ: إِنَّ عَيْنِي تَعَوَّدَتِ الْكُحْلَ الَّذِي فِيهِ الطِّيبُ وَكَانَ تُوُفِّيَ عَنْهَا زَوْجُهَا أَفَيَصْلُحُ لِي أَنْ أَكْتَحِلَ؟، فَقَالَتْ::وَاللَّهِ لا آمُرُكِ بِشَيْءٍ نَهَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ عَنْهُ.
أُمُّ عُثْمَانَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19441 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبُو عَامِرٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ، عَنِ الْحَسَنِ بن عَلِيٍّ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ، عَنْ أُمِّ عُثْمَانَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا يَحِلُّ

لامْرَأَةٍ أَنْ تُحِدَّ فَوْقَ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ إِلا امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا.
خَوْلَةُ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19442 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ، ثنا أَبُو الأَسْوَدِ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ خَوْلَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تُطَيِّبِي وَأَنْتِ مُحْرِمَةٌ، وَلا تَمَسِّي الْحِنَّاءَ فَإِنَّهُ طِيبٌ.
نِسَاءٌ لَمْ يُسَمَّيْنَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19443 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصٍ، ثنا أَبِي، أَنَا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مَخْرَمَةُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن الضَّحَّاكِ الْخُزَامِيِّ، قَالَ: أَخْبَرَتْنِي أُمُّ حَكِيمٍ بنتُ أُسَدٍ، عَنْ أُمِّهَا، عَنْ مَوْلاةٍ لَهَا، أَرْسَلَتْهَا إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ، فَقَالَتْ: سَمِعْتُ أُمَّ سَلَمَةَ، تَقُولُ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا فِي عِدَّتِي مِنْ وَفَاةِ أَبِي سَلَمَةَ:لا تَمْتَشِطِي بِالطِّيبِ وَلا بِالْحِنَّاءِ فَإِنَّهُ خِضَابٌ، قُلْتُ: فَبِأَيِّ شَيْءٍ أَمْتَشِطُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، قَالَ:بِالسِّدْرِ تُغَلِّفِي بِهِ رَأْسَكِ.
19444 - وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَةَ وَقَدْ جَعَلْتُ عَلَى عَيْنِي صَبْرًا، فَقَالَ:مَا هَذَا يَا أُمَّ سَلَمَةَ؟فَقُلْتُ: إِنَّمَا هُوَ صَبْرٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَيْسَ فِيهِ طِيبٌ، فَقَالَ:إِنَّهُ يُشَبِّبُ الْوَجْهَ فَاجْعَلِيهِ بِاللَّيْلِ، وَانْزِعِيهِ بِالنَّهَارِ.
19445 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن أَحْمَدَ بن سِنَانَ، ثنا أَبِي، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا قُرَيْشُ

بن حِبَّانَ الْعِجْلِيُّ، حَدَّثَتْنَا أَمَةُ اللَّهِ بنتُ مَذْعُورٍ، عَنْ أُمِّهَا، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى أُمِّ سَلَمَةَ وَهِيَ تُصَلِّي فِي دِرْعٍ وَخِمَارٍ فَسَأَلْتُهَا عَنِ الْعَلَمِ فِي الثَّوْبِ، فَقَالَتْ:كُنَّا نَلْبَسُ مِثْلَ هَذَا الثَّوْبِ لِثَوْبٍ عَلَيْهَا فِيهَا عَلَمٌ حَرِيرٌ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19446 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْمَاعِيلَ بن عَوْنٍ النِّيلِيُّ، ثنا الْحَارِثُ بن مُعَاوِيَةَ بن الْحَارِثِ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي أُمِّهِ، أَنَّهُ كَانَ، يَقُولُ: إِنَّ عِنْدِي لَحَدِيثًا لَوْ أَرَدْتُ أَنْ آكُلَ بِهِ الدُّنْيَا لأَكَلْتُهَا، وَلَكِنْ لا يَسْأَلُنِي اللَّهُ عَنْ حَدِيثٍ أَرْفَعُهُ إِلَى السُّلْطَانِ، قَالَ أَبِي: فَقُلْتُ: مَا هُوَ؟، فَقَالَ: لَمَّا خَرَجَ زَيْدٌ أَتَيْتُ خَالَتِي الْغَدَ فَقُلْتُ لَهَا: يَا أُمَّهُ قَدْ خَرَجَ زَيْدٌ، فَقَالَتْ: الْمِسْكِينُ يُقْتُلُ كَمَا قُتِلَ آبَاؤُهُ، فَقُلْتُ لَهَا: إِنَّهُ خَرَجَ مَعَهُ ذَوُو الْحِجَى، فَقَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَذَاكَرُوا الْخِلافَةَ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَذَاكَرُوا الْخِلافَةَ بَعْدَهُ، فَقَالُوا: وَلَدُ فَاطِمَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَنْ يَصِلُوا إِلَيْهَا أَبَدًا وَلَكِنَّهَا فِي وَلَدِ عَمِّي صِنْوِ أَبِي حَتَّى يُسْلِمُوهَا إِلَى الدَّجَّالِ.
امْرَأَةُ هُنَيْدَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19447 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَعِيدٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن

أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ، عَنِ الْحَسَنِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنِ الْحُرِّ بن صَبَاحٍ، عَنْ هُنَيْدَةَ بن خَالِدٍ الْخُزَاعِيِّ، عَنِ امْرَأَتِهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:صُمْنَ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ أَوَّلِهِ الاثْنَيْنَ وَالْخَمِيسَ، وَالْخَمِيسَ الَّذِي يَلِيهِ.
أُمُّ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
19448 - حَدَّثَنَا بَكْرٌ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَمْرٌو الْوَاسِطِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن سَهْلٍ الأَهْوَازِيُّ، قَالَ: ثنا عَلِيُّ بن بَحْرٍ، قَالُوا: ثنا أَبُو نُمَيْلَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ بن خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ، عَنْ أُمِّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ:لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ أَحَبُّ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَمِيصٍ.
مَيْمُونَةُ بنتُ الْحَارِثِ
زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ خَالَةُ ابْنِ الْعَبَّاسِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
19449 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي أُسَامَةَ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، ثنا جَدِّي عَبْدُ اللَّهِ بن زِيَادٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ:مَيْمُونَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن حَزْنِ بن بُجَيْرِ بن الْهَرَمِ بن رُوَيْبَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن هِلالِ بن عَامِرِ بن صَعْصَعَةَ، وَهِيَ الَّتِي وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19450 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ، قَالَ: وَحَدَّثَنَا عَبْدُ

اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ الأُمَوِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي لَبِيدٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:وَلَّتْ مَيْمُونَةُ أَمْرَهَا أُمَّ الْفَضْلِ وَوَلَّتْ أُمُّ الْفَضْلِ الْعَبَّاسَ فَزَوَّجَهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19451 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن هِشَامٍ، ثنا زِيَادُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ:مَاتَتْ مَيْمُونَةُ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْحِرَّةِ سَنَةَ ثَلاثٍ وَسِتِّينَ.
19452 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عُقْبَةُ بن وَهْبِ بن عُقْبَةَ الْبَكَّائِيُّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي يَزِيدُ بن الأَصَمِّ، قَالَ:رَأَيْتُ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ مَيْمُونَةَ تَحْلِقُ رَأْسَهَا بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ لِيَزِيدَ بن الأَصَمِّ، قَالَ:أَرَاهَا تَتَبَذَّلُ.
مَا رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ عَنْ خَالَتِهِ مَيْمُونَةَ مَا أَسْنَدَتْ مَيْمُونَةُ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
19453 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:سَتَرْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ، فَبَدَأَ فَغَسَلَ يَدَيْهِ، ثُمَّ صَبَّ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ فَغَسَلَ فَرْجَهُ وَمَا أَصَابَهُ، ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى الْحَائِطِ أَوِ الأَرْضِ، ثُمَّ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ إِلا رِجْلَيْهِ، ثُمَّ أَفَاضَ

عَلَيْهِ الْمَاءَ، ثُمَّ نَحَّى قَدَمَيْهِ فَغَسَلَهُمَا.
19454 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عِيسَى بن يُونُسَ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي خَالَتِي مَيْمُونَةُ، قَالَتْ:أَدْنَيْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غُسْلَهُ مِنَ الْجَنَابَةِ فَغَسَلَ يَدَهُ مَرَّتَيْنِ، أَوْ ثَلاثًا، ثُمَّ أَدْخَلَ يَدَيْهِ فِي الإِنَاءِ فَأَفْرَغَ بِهِمَا عَلَى فَرْجِهِ فَغَسَلَهُ بِشِمَالِهِ، ثُمَّ ضَرَبَ بِشِمَالِهِ الأَرْضَ، فَدَلَكَهَا دَلْكًا شَدِيدًا، ثُمَّ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ، ثُمَّ أَفْرَغَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاثَ حَثَيَاتٍ مِلْءَ كَفَّيْهِ، ثُمَّ غَسَلَ سَائِرَ جَسَدِهِ، ثُمَّ تَنَحَّى عَنْ مَقَامِهِ ذَلِكَ، فَغَسَلَ رِجْلَيْهِ، ثُمَّ أَتَيْتُهُ بِالْمِنْدِيلِ فَرَدَّهُ.
19455 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَيُوسُفُ الْقَاضِي، قَالا: ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ خَالَتِهِ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:وَضَعْتُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غُسْلا يَغْتَسِلُ مِنَ الْجَنَابَةِ فَأَكْفَأَ الإِنَاءَ عَلَى يَدِهِ الْيُمْنَى فَغَسَلَهَا مَرَّتَيْنِ، أَوْ ثَلاثًا، ثُمَّ صَبَّ عَلَى فَرْجِهِ فَغَسَلَ فَرْجَهُ بِشِمَالِهِ، ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ الأَرْضَ فَغَسَلَهَا، ثُمَّ مَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ، ثُمَّ صَبَّ عَلَى رَأْسِهِ وَجَسَدِهِ، ثُمَّ تَنَحَّى نَاحِيَةً فَغَسَلَ رِجْلَيْهِ، ثُمَّ نَاوَلْتُهُ الْمِنْدِيلَ فَلَمْ يَأْخُذْهُ وَجَعَلَ يَنْفُضُ الْمَاءَ عَنْ جَسَدِهِ.
19456 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا

الْحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، ثنا الأَعْمَشُ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَاغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ فَغَسَلَ فَرْجَهُ، ثُمَّ دَلَكَ بِهَا الْحَائِطَ، ثُمَّ غَسَلَهَا، ثُمَّ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ غَسَلَ رِجْلَيْهِ.
19457 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن جُمْهُورٍ التِّنِّيسِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن شُجَاعِ بن الْوَلِيدِ، ثنا أَبِي، ثنا الرَّحِيلُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:وَضَعْتُ، أَوْ وُضِعَ، لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غُسْلُهُ فَصَبَّ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ حَتَّى أَنْقَاهَا، ثُمَّ أَفَاضَ بِيَمِينِهِ عَلَى فَرْجِهِ فَغَسَلَهُ بِشِمَالِهِ وَمَا أَصَابَهُ حَتَّى أَنْقَاهُ، ثُمَّ قَالَ بِيَدِهِ عَلَى الْحَائِطِ عَلَى التُّرَابِ، ثُمَّ غَسَلَهَا حَتَّى أَنْقَاهَا، ثُمَّ تَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ وَتَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى رَأْسِهِ وَعَلَى جَسَدِهِ، ثُمَّ تَحَوَّلَ عَنْ مَقَامِهِ فَغَسَلَ رِجْلَيْهِ.
19458 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: سَمِعْتُ نَافِعًا، مَوْلَى ابْنِ عُمَرَ، يَقُولُ: ثنا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَعْبَدٍ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، حَدَّثَهُ، أَنَّ مَيْمُونَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:صَلاةٌ فِي مَسْجِدِي هَذَا بِأَلْفِ صَلاةٍ فِيمَا سِوَاهُ إِلا مَسْجِدَ الْكَعْبَةِ.
19459 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن

شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَعْبَدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:صَلاةٌ فِيهِ، يَعْنِي مَسْجِدَهُ، أَفْضَلَ مِنْ أَلْفُ صَلاةٍ فِيمَا سِوَاهُ مِنَ الْمَسَاجِدِ إِلا مَسْجِدَ الْكَعْبَةِ.
19460 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بن إِسْمَاعِيلَ، وَمُحَمَّدُ بن سَعِيدٍ الأَصْبَهَانِيُّ، وَعَاصِمُ بن عَلِيٍّ، قَالُوا: ثنا شَرِيكٌ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: أَجْنَبْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاغْتَسَلْتُ فِي جَفْنَةٍ فَفَضَلَتْ فَضْلَةٌ فَجَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاغْتَسَلَ مِنْهَا، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهَا فَضَلَتْ مِنِّي، قَالَ:لَيْسَ عَلَى الْمَاءِ جَنَابَةٌ.
19461 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ.
19462 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، وَبَكْرُ بن سَهْلٍ، قَالا: ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ح وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، قَالَ: ثنا الْحُمَيْدِيُّ، كُلُّهُمْ عَنْ سُفْيَانَ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عَمْرِو بن

دِينَارٍ، عَنْ جَابِرِ بن زَيْدٍ أَبِي الشَّعْثَاءِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ.
19463 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن دِينَارٍ، قَالَ: عِلْمِي وَالَّذِي يَخْطِرُ بِبَالِي أَنَّ أَبَا الشَّعْثَاءِ أَخْبَرَهُ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ أَخْبَرَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَيَغْتَسِلُ بِفَضْلِ مَيْمُونَةَ.
19464 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ، أَنَّ شَاةً مَاتَتْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَلا دَبَغْتُمْ إِهَابَهَا؟.
19465 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا رَوْحُ بن عُبَادَةَ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ يَعْقُوبَ بن عَطَاءٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: مَاتَتْ شَاةٌ لِمَيْمُونَةَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَلا دَبَغْتُمْ، هَلا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا؟، فَقَالُوا: إِنَّهَا مَيْتَةٌ، قَالَ:إِنَّ دِبَاغَ الأَدِيمِ طُهُورِهُ.
19466 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، ثنا الزُّهْرِيُّ، أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى شَاةٍ لِمَوْلاةٍ لَنَا قَدْ أُعْطِيَتْهَا مِنَ الصَّدَقَةِ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:مَا عَلَى أَهْلِ هَذِهِ لَوْ أَخَذُوا إِهَابَهَا فَدَبَغُوهُ فَانْتَفَعُوا بِهِ؟،

قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهَا مَيْتَةٌ، فَقَالَ:إِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا، فَقِيلَ لِسُفْيَانَ إِنَّ مَعْمَرًا لا يَقُولُ فِيهِفَدَبَغُوهُ، وَيَقُولُ كَانَ الزُّهْرِيُّ يُنْكِرُ الدِّبَاغَ، فَقَالَ سُفْيَانُ: لَكِنِّي حَفِظْتُهُ وَإِنَّمَا أَرَدْنَا مِنْهُ هَذِهِ الْكَلِمَةَ الَّتِي نَقَلَهَا غَيْرُهُإِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا، وَكَانَ سُفْيَانُ رُبَّمَا لَمْ يَذْكُرْ فِيهِ مَيْمُونَةَ، فَإِذَا وَقَفَ عَلَيْهِ، قَالَ فِيهِ: مَيْمُونَةُ.
19467 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِشَاةٍ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:هَلا نَزَعُوا إِهَابَهَا فَدَبَغُوهُ فَانْتَفَعُوا بِهِ؟، فَقَالَ: إِنَّهَا مَيْتَةٌ، فَقَالَ:إِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا.
19468 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى شَاةٍ لِمَوْلاةٍ لِمَيْمُونَةَ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:أَلا اسْتَمْتَعْتُمْ بِإِهَابِهَا، قَالُوا: وَكَيْفَ وَهِيَ مَيْتَةٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، قَالَ:إِنَّمَا حَرُمَ لَحْمُهَا.
19469 - حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ النَّحْوِيُّ الصُّورِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا شُعَيْبُ بن إِسْحَاقَ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

مَرَّ بِشَاةٍ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:هَلا انْتَفَعْتُمْ بِجِلْدِهَا، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهَا مَيْتَةٌ، قَالَ:إِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا.
19470 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ الْخَشَّابُ الرَّقِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ إِسْحَاقَ بن رَاشِدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ شَاةً مَاتَتْ فَسُئِلَ عَنْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:إِنَّمَا حُرِّمَ عَلَيْكُمْ لَحْمُهَا وَرُخِّصَ لَكُمْ فِي مَسْكِهَا.
19471 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا صَالِحُ بن أَبِي الأَخْضَرِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِشَاةٍ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:عَجَزَ أَهْلُ هَذِهِ أَنْ يَنْتَفِعُوا بِإِهَابِهَا.
19472 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن الْمُتَوَكِّلِ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن دَاوُدَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا مَالِكُ بن أَنَسٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ فَأْرَةٍ وَقَعَتْ فِي سَمْنٍ، قَالَ:خُذُوهَا وَمَا حَوْلَهَا فَاطْرَحُوهُ وَكُلُوا سَمْنَكُمْ.
19473 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا الزُّهْرِيُّ، أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ، يُحَدِّثُ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ فَأْرَةً وَقَعَتْ فِي سَمْنٍ فَمَاتَتْ فَسُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا وَكُلُوهُ، قَالَ الْحُمَيْدِيُّ: فَقِيلَ لِسُفْيَانَ فَإِنَّ مَعْمَرًا يُحَدِّثُهُ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، فَقَالَ سُفْيَانُ: مَا سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ يُحَدِّثُهُ إِلا عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَتْ مِنْهُ مِرَارًا.
19474 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ فَأْرَةٍ وَقَعَتْ فِي سَمْنٍ، فَقَالَ:أَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا وَكُلُوهُ.
19475 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي سَلَمَةُ بن شَبِيبٍ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُمَرَ بن بُوذَوَيْهِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْفَأْرَةِ تَقَعُ فِي السَّمْنِ، فَقَالَ:إِنْ كَانَ جَامِدًا فَأَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا، وَإِنْ كَانَ مَائِعًا فَلا تَقْرَبُوهُ.
19476 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْخُرْقِي، ثنا مُحَمَّدُ بن مِرْدَاسٍ الأَنْصَارِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مَرْوَانَ، ثنا عُمَارَةُ بن أَبِي حَفْصَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ مَيْمُونَةُ: أَصْبَحَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ خَاثِرُ النَّفْسِ وَأَمْسَى وَهُوَ كَذَلِكَ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَالِي أَرَاكَ خَاثِرًا؟، فَقَالَ:إِنَّ جِبْرِيلَ وَعَدَنِي أَنْ يَأْتِيَنِي وَمَا أَخْلَفَنِي قَطُّ، فَنَظَرُوا فَإِذَا جِرْوُ كَلْبٍ تَحْتَ نَضَدٍ لَهُمْ، فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ الْجِرْوِ فَأُخْرِجَ وَأَمَرَ بِذَلِكَ الْمَكَانِ فَغُسِلَ بِالْمَاءِ، فَجَاءَ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّكَ وَعَدْتَنِي أَنْ تَأْتِيَنِي وَمَا أَخْلَفْتَنِي قَطُّ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّا لا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلا صُورَةٌ؟.
19477 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن كَامِلٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ بن السَّبَّاقِ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، قَالَ: أَخْبَرَتْنِي مَيْمُونَةُ، زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَصْبَحَ يَوْمًا وَاجِمًا قَالَتْ مَيْمُونَةُ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَدِ اسْتَنْكَرْتُ هَيْأَتَكَ مُنْذُ الْيَوْمِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ جِبْرِيلَ كَانَ وَعَدَنِي أَنْ يَلْقَانِي اللَّيْلَةَ فَلَمْ يَلْقَنِي أَمَ وَاللَّهِ مَا أَخْلَفَنِي، قَالَتْ: فَظَلَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَهُ ذَاكَ عَلَى ذَلِكَ، ثُمَّ وَقَعَ فِي نَفْسِهِ جِرْوُ كَلْبٍ تَحْتَ بِسَاطٍ لَنَا، فَأَمَرَ بِهِ فَأُخْرِجَ، ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِهِ مَاءً فَنَضَحَ بِهِ مَكَانَهُ، فَلَمَّا أَمْسَى لَقِيَهُ جِبْرِيلُ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَدْ كُنْتَ وَعَدْتَنِي أَنْ تَلْقَانِي الْبَارِحَةَ، قَالَ: أَجَلْ وَلَكِنَّا لا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلا صُورَةٌ، وَأَصْبَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَئِذٍ فَأَمَرَ بِقَتْلِ الْكِلابِ حَتَّى أَنَّهُ لَيَأْمُرُ بِقَتْلِ كَلْبِ الْحَائِطِ الْكَبِيرِ، وَيَتْرُكُ كَلْبَ الْحَائِطِ الصَّغِيرِ.
19478 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ هِشَامُ بن عَبْدِ الْمَلِكِ الطَّيَالِسِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن كَثِيرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَاثِرًا، فَقُلْتُ: مَالِي أَرَاكَ خَاثِرًا؟، فَقَالَ:إِنَّ جِبْرِيلَ وَعَدَنِي فَمَا أَخْلَفَنِي، فَظَلَّ يَوْمَهُ كَذَلِكَ وَلَيْلَتَهُ وَمَعِي كَلْبٌ تَحْتَ نَضَدٍ لَنَا، فَأَمَرَ بِهِ، ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِهِ مَاءً فَنَضَحَ بِهِ مَكَانَهُ، ثُمَّ جَاءَ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: إِنَّا لا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ وَلا كَلْبٌ، قَالَتْ: وَكَانَ يُكَلَّمُ فِي كَلْبِ الْحَائِطِ الصَّغِيرِ فَمَا يَأْذَنُ فِيهِ.
عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ عَنْ مَيْمُونَةَ
19479 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ حُصَيْنِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ ادَّانَ دَيْنًا يَنْوِي قَضَاءَهُ أَدَّى اللَّهُ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
19480 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا

الْحُسَيْنُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُبَيْدَةَ بن مَعْنٍ، ثنا أَبِي، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ حُصَيْنِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، قَالَ: ادَّانَتْ مَيْمُونَةُ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَمَانِ مِائَةِ دِرْهَمٍ، فَقِيلَ لَهَا: أَتَسْتَدِينِينَ وَلَيْسَ عِنْدَكِ مَا تَقْضِينَ؟، فَقَالَتْ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ ادَّانَ دَيْنًا وَهُوَ يُحَدِّثُ نَفْسَهُ بِقَضَائِهِ أَعَانَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ.
19481 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنْ مَيْمُونَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ: أَخَذَتِ النَّاسَ سَنَةٌ وَكَانَ الأَعْرَابُ يَأْتُونَ الْمَدِينَةَ وَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ الرَّجُلَ فَيَأْخُذُ بِيَدِ الرَّجُلِ فَيُضِيفُهُ وَيُعَشِّيهِ، فَجَاءَ أَعْرَابِيٌّ لَيْلَةً وَكَانَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَعَامٌ يَسِيرٌ وَشَيْءٌ مِنْ لَبَنٍ فَأَكَلَهُ الأَعْرَابِيُّ وَلَمْ يَدَعْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا، فَجَاءَ بِهِ لَيْلَةً أَوْ لَيْلَتَيْنِ فَجَعَلَ يَأْكُلُهُ كُلَّهُ، فَقُلْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اللَّهُمَّ لا تُبَارِكْ فِي هَذَا الأَعْرَابِيِّ يَأْكُلُ طَعَامَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَدَعُهُ، ثُمَّ جَاءَ بِهِ لَيْلَةً فَلَمْ يَأْكُلْ مِنَ الطَّعَامِ إِلا يَسِيرًا وَلَمْ يَشْرَبْ مِنَ اللَّبَنِ إِلا يَسِيرًا، فَقُلْتُ لِرَسُولِ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ذَاكَ وَجَاءَ بِهِ لَيْلَةً وَقَدْ أَسْلَمَ، فَقَالَ:إِنَّ الْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ وَإِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ.
عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ عَنْ مَيْمُونَةَ
19482 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمَانَ بن نَضْلَةَ الْمَدِينِيُّ، ثنا عَمِّي مُحَمَّدُ بن نَضْلَةَ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ بنتُ الْحَارِثِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَاتَ عِنْدَهَا فِي لَيْلَتِهَا، ثُمَّ قَامَ يَتَوَضَّأُ لِلصَّلاةِ، فَسَمِعَتْهُ يَقُولُ فِي مُتَوَضَّئِهِ:لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ، ثَلاثًا،وَنُصِرْتُ وَنُصِرْتُ، ثَلاثًا، قَالَتْ: فَلَمَّا خَرَجَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بِأَبِي أَنْتَ سَمِعْتُكَ تَقُولُ فِي مُتَوَضَّئِكَلَبَّيْكَ لَبَّيْكَ، ثَلاثًا،وَنُصِرْتُ نُصِرْتُ، ثَلاثًا، كَأَنَّكَ تُكَلِّمُ إِنْسَانًا فَهَلْ كَانَ مَعَكَ أَحَدٌ؟، قَالَ:هَذَا رَاجِزُ بني كَعْبٍ يَسْتَصْرِخُنُي، وَيَزْعُمُ أَنَّ قُرَيْشًا أَعَانَتْ عَلَيْهِمْ بني بَكْرٍ، ثُمَّ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَمَرَ عَائِشَةَ أَنْ تُجَهِّزَهُ وَلا تُعْلِمُ أَحَدًا، قَالَتْ: فَدَخَلَ عَلَيْهَا أَبُوهَا، فَقَالَ: يَا بنيَّةُ مَا هَذَا الْجِهَازُ؟، قَالَتْ: وَاللَّهِ مَا أَدْرِي، قَالَ: مَا هَذَا بِزَمَانِ غَزْوِ بني الأَصْفَرِ فَأَيْنَ يُرِيدُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟، قَالَتْ: لا عِلْمَ لِي، قَالَتْ: فَأَقَمْنَا ثَلاثًا، ثُمَّ صَلَّى الصُّبْحَ بِالنَّاسِ فَسَمِعْتُ الرَّاجِزَ يَنْشُدُهُ:
يَا رَبِّ إِنِّي نَاشِدٌ مُحَمَّدًا خِلْفَ أَبِينَا وَأَبِيهِ

الأَتْلُدَا
إِنَّا وَلَدْنَاكَ فَكُنْتَ وَلَدًا ثَمَّةَ أَسْلَمْنَا فَلَمْ تَنْزَعْ يَدًا
إِنَّ قُرَيْشًا أَخْلَفُوكَ الْمَوْعِدَ وَنَقَضُوا مِيثَاقَكَ الْمُؤَكَّدَا
وَزَعَمَتْ أَنْ لَسْتَ تَدْعُو أَحَدًا فَانْصُرْ هَدَاكَ اللَّهُ نَصْرًا أَلْبَدَا
وَادْعُ عَبَادَ اللَّهِ يَأْتُوا مَدَدًا فِيهِمْ رَسُولُ اللَّهِ قَدْ تَجَرَّدَا
أَبْيَضُ مِثْلُ الْبَدْرِ يُنَحِّي صُعُدًا لَوْ سِيمَ خَسَفَا وَجْهِهِ تَرَبَّدَا
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:نُصِرْتُ، ثَلاثًا، أَوْ لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ، ثَلاثًا،ثُمَّ خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا كَانَ بِالرَّوْحَاءِ نَظَرَ إِلَى سَحَابٍ مُنْتَصِبٍ، فَقَالَ:إِنَّ هَذَا السَّحَابَ لَيَنْتَصِبُ بنصْرِ بني كَعْبٍ، فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ مِنْ بني نَصْرِ بن عَدِيِّ بن عَمْرٍو أَخُو بني كَعْبِ بن عَمْرٍو، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَنُصِرَ بني عَدِيٍّ؟، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:تَرِبَ خَدُّكَ وَهَلْ عَدِيٌّ إِلا كَعْبٌ وَكَعْبٌ إِلا عَدِيٌّ، فَاسْتُشْهِدَ ذَلِكَ الرَّجُلُ فِي ذَاكَ السَّفَرِ، ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اللَّهُمَّ عَمِّ عَلَيْهِمْ خَبَرَنَا حَتَّى نَأْخُذَهُمْ بَغْتَةً، ثُمَّ خَرَجَ حَتَّى نَزَلَ مَرْوَ وَكَانَ أَبُو سُفْيَانَ وَحَكِيمُ بن حِزَامٍ وَبُدَيْلُ بن وَرْقَاءَ قَدْ خَرَجُوا تِلْكَ اللَّيْلَةَ فَأَشْرَفُوا عَلَى مَرْوِ فَنَظَرَ أَبُو سُفْيَانَ إِلَى النِّيرَانِ، فَقَالَ: يَا بُدَيْلُ، لَقَدْ أَمْسَكَتْ بنو كَعْبٍ أَهْلَهُ، فَقَالَ: حَاشَتْهَا إِلَيْكَ الْحَرْبُ، ثُمَّ هَبَطُوا فَأَخَذَتْهُمْ مُزَيْنَةُ وَكَانَتْ عَلَيْهِمُ الْحِرَاسَةُ تِلْكَ اللَّيْلَةَ فَسَأَلُوهُمْ أَنْ يَذْهَبُوا بِهِمْ إِلَى

الْعَبَّاسِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فَذَهَبُوا بِهِمْ فَسَأَلَهُ أَبُو سُفْيَانَ أَنْ يَسْتَأْمِنَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَرَجَ بِهِمُ الْعَبَّاسُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ خَرَجَ بِهِمْ، فَقَالَ أَبُو سُفْيَانَ: إِنَّا نُرِيدُ أَنْ نَذْهَبَ، فَقَالَ: أَسْفِرُوا فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ، فَابْتَدَرَ الْمُسْلِمُونَ وُضُوءَهُ يَنْضَحُونَهُ فِي وُجُوهِهِمْ، قَالَ أَبُو سُفْيَانَ: يَا أَبَا الْفَضْلِ، لَقَدْ أَصْبَحَ مُلْكُ ابْنِ أَخِيكَ عَظِيمًا، فَقَالَ: إِنَّهُ لَيْسَ بِمُلْكٍ وَلَكِنَّهَا النُّبُوَّةُ وَفِي ذَلِكَ يَرْغَبُونَ.
يَزِيدُ بن الأَصَمِّ بن أُخْتِ مَيْمُونَةَ عَنْ مَيْمُونَةَ
19483 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا جَعْفَرُ بن بُرْقَانَ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن الأَصَمِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ بنتِ الْحَارِثِ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا سَجَدَ جَافَى حَتَّى يُرَى خَلْفُهُ وَفَتَحَ إِبْطَيْهِ.
19484 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَزِيدَ بن الأَصَمِّ الأَكْبَرِ، مِنْهُمَا، عَنْ عَمِّهِ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا سَجَدَ لَوْ أَرَادَتْ بَهِيمَةٌ أَنْ تَمُرَّ مِنْ تَحْتِهِ لَمَرَّتْ مِمَّا يُجَافِي.
19485 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَصَمِّ، عَنْ

يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا سَجَدَ جَافَى حَتَّى لَوْ أَنَّ بَهِيمَةً أَرَادَتْ أَنْ تَمُرَّ تَحْتَ يَدَيْهِ مَرَّتْ.
19486 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا ضِرَارُ بن صُرَدٍ، ثنا عَبْدَةُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَصَمِّ، عَنْ عَمِّهِ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا سَجَدَ جَافَى حَتَّى يُرَى وَضَحَ إِبْطَيْهِ يَتَّكِئُ عَلَى الْيُمْنَى وَيُرْخِي الْيُسْرَى.
19487 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ يَزِيدَ الأَصَمِّ، عَنْ خَالَتِهِ مَيْمُونَةَ أَنَّهَا أُهْدِيَ لَهَا ضَبٌّ فَأَتَاهَا رَجُلانِ مِنْ قَوْمِهَا، فَأَمَرَتْ بِهِ فَصُنِعَ، ثُمَّ قَرَّبَتْهُ إِلَيْهِمَا، فَجَاءَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُمَا يَأْكُلانِ فَرَحَّبَ بِهِمَا، ثُمَّ أَخَذَ لِيَأْكُلَ فَلَمَّا أَخَذَ اللُّقْمَةَ إِلَى فِيهِ، قَالَ:مَا هَذَا؟، قَالَ: ضَبٌّ أُهْدِيَ لَنَا، قَالَتْ: فَوَضَعَ اللُّقْمَةَ وَأَرَادَ الرَّجُلانِ يَطْرَحَانِ مَا فِي أَفْوَاهِهِمَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَفْعَلا إِنَّكُمْ أَهْلَ نَجْدٍ تَأْكُلُونَهَا، وَإِنَّا أَهْلَ تِهَامَةَ نَعَافُهَا.
19488 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبِ بن الشَّهِيدِ، عَنْ مَيْمُونِ بن مِهْرَانَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ ابْنِ أُخْتِ مَيْمُونَةَ، عَنْ مَيْمُونَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ:تَزَوَّجَنِي

رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَرِفَ وَنَحْنُ حَلالانِ.
19489 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، عَنْ جَرِيرِ بن حَازِمٍ، عَنْ أَبِي فَزَارَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَزَوَّجَهَا وَهِيَ حَلالٌ.
عَبْدُ اللَّهِ بن سَلِيطٍ أَخُو مَيْمُونَةَ مِنَ الرَّضَاعَةِ عَنْ مَيْمُونَةَ
19490 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنِ الْحَكَمِ بن فَرُّوخَ أَبِي بَكَّارٍ، عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ بن أُسَامَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن سَلِيطٍ، عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَيْمُونَةَ وَكَانَ أَخَاهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصَلِّي عَلَيْهِ أُمَّةٌ إِلا شُفِّعُوا فِيهِ، وَكَانَ أَبُو الْمَلِيحِ، يَقُولُ: الأُمَّةُ أَرْبَعُونَ فَصَاعِدًا.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن السَّائِبِ بن أَخِي مَيْمُونَةَ عَنْ مَيْمُونَةَ
19491 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ أَزْهَرَ بن سَعِيدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن السَّائِبِ الْهِلالِيِّ، وَهُوَ ابْنُ أَخِي مَيْمُونَةَ، قَالَ: قَالَتْ لِي مَيْمُونَةُ: يَا ابْنَ أَخِي، تَعَالَ أَرْقِيكَ بِرُقْيَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ:بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ وَاللَّهُ يَشْفِيكَ مِنْ كُلِّ دَاءٍ فِيكَ، أَذْهِبِ الْبَأْسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ لا شَافِيَ إِلا أَنْتَ.
عَطَاءُ بن يَسَارٍ عَنْ مَيْمُونَةَ
19492 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا

الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي شَرِيكُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي نَمِرٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنِ الْهِلالِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ سَوْدَاءُ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَرَدْتُ أَنْ أُعْتِقَ هَذِهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَفَلا تَفْدِينَ بِهَا بنتَ أَخِيكِ أَوْ بنتَ أُخْتِكِ مِنْ رِعَايَةِ الْغَنَمِ؟.
19493 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ، ثنا أَبُو حُذَيْفَةَ، ثنا زُهَيْرُ بن مُحَمَّدٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مَهْدِيٍّ، ثنا زُهَيْرُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا تَنْبِذُوا فِي الْمُزَفَّتِ وَلا فِي النَّقِيرِ.
19494 - وَكُلُّ شَرَابٍ مُسْكِرٍ فَهُوَ حَرَامٌ.
سُلَيْمَانُ بن يَسَارٍ عَنْ مَيْمُونَةَ
19495 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَعْقُوبَ بن سَمُرَةَ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُونُسَ بن بُكَيْرٍ الشَّيْبَانِيُّ، ثنا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: أَهْدَتْ لِي أُخْتِي أُمُّ حُفَيْدٍ أَضُبًّا فَانْصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْعِشَاءِ وَمَعَهُ خَالِدُ بن الْوَلِيدِ وَهُوَ ابْنُ

أُخْتِهَا فَقَدَّمَتِ الأَضُبَّ إِلَيْهِ، فَأَهْوَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَظُنُّ أَنَّهَا دَجَاجَاتٌ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَتَدْرِي مَا هَذَا؟، قَالَ:لا، ثُمَّ أَمْسَكَ يَدَهُ، فَقُلْتُ هَذَا ضَبٌّ، فَقَالَ:ذَاكَ طَعَامُ الأَعْرَابِ، فَقَالَ خَالِدٌ: أَحَرَامٌ هُوَ؟ قَالَ:لا، فَأَكَلَ مِنْهُ خَالِدٌ بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُوَ يَنْظُرُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عِقَالٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَعْقُوبَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
19496 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن عِيسَى بن الْمُنْذِرِ الْحِمْصِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: أَعْتَقْتُ جَارِيَةً لِي فَدَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرْتُهُ بِعِتْقِهَا، فَقَالَ:آجَرَكِ اللَّهُ أَمَا أَنَّكِ لَوْ كُنْتِ أَعْطَيْتِهَا أَخْوَالَكِ كَانَ أَعْظَمَ لأَجْرِكِ.
كُرَيْبٌ مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ مَيْمُونَةَ
19497 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، ثنا اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ كُرَيْبٍ، مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ مَيْمُونَةَ بنتَ الْحَارِثِ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا أَعْتَقَتْ وَلِيدَةً لَهَا وَلَمْ يُسْتَأْذَنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا

كَانَ يَوْمُهَا الَّذِي يَدُورُ عَلَيْهَا فِيهِ، قَالَتْ: أَشَعَرْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنِّي أَعْتَقْتُ وَلِيدَتِي فُلانَةَ؟، فَقَالَ:أَوَقَدْ فَعَلْتِ؟قَالَتْ: نَعَمْ، قَالَ:أَمَا إِنَّكِ لَوْ أَعْطَيْتِهَا أَخْوَالَكِ كَانَ أَعْظَمَ لأَجْرِكِ.
19498 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا حَرْمَلَةُ بن يَحْيَى، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا ضِرَارُ بن صُرَدٍ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ، عَنْ عَمْرِو بن الْحَارِثِ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَكَلَ عِنْدَهَا كَتِفًا، ثُمَّ صَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
مِقْسَمٌ مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ مَيْمُونَةَ
19499- حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، قَالَ: سَأَلْتُ مِقْسَمًا، قَالَ: قُلْتُ: إِنِّي أُوتِرُ بِثَلاثٍ، ثُمَّ أَخْرُجُ إِلَى الصَّلاةِ مَخَافَةَ أَنْ تَفُوتَنِي، فَقَالَ:لا يَصْلُحُ إِلا بِخَمْسٍ أَوْ سَبْعٍ، فَأَخْبَرْتُ مُجَاهِدًا وَيَحْيَى بن الْجَزَّارِ بِقَوْلِهِ، فَقَالا لِي: أَلا سَأَلْتَهُ عَمَّنْ؟ فَقَالَ: عَنِ الثِّقَةِ، عَنْ مَيْمُونَةَ، وَعَائِشَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
عَبْدُ اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ.
19500 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَمْرُو بن عَوْنٍ الْوَاسِطِيُّ، أَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ بنتُ الْحَارِثِ، زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي

وَأَنَا حِذَاءَهُ، وَأَنَا حَائِضٌ وَرُبَّمَا أَصَابَنِي ثَوْبُهُ إِذَا سَجَدَ.
19501 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، وَعَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، قَالا: ثنا سُلَيْمَانُ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَأَنَا حَذْوَهُ، وَأَنَا حَائِضٌ وَرُبَّمَا أَصَابَنِي ثَوْبُهُ إِذَا سَجَدَ.
19502 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبَاشِرُ نِسَاءَهُ وَهُنَّ حُيَّضٌ يَأْمُرُهُنَّ أَنَّ يَتَّزِرْنَ.
19503 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَمْرُو بن عَوْنٍ الْوَاسِطِيُّ، أَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَن ّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ يُصَلِّي عَلَى الْخُمْرَةِ.
19504 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، وَعَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، قَالا: ثنا سُلَيْمَانُ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادِ بن الْهَادِ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ يُصَلِّي عَلَى الْخُمْرَةِ.
19505 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ثنا هُشَيْمٌ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

يُصَلِّي عَلَى الْخُمْرَةِ وَقَدْ بُسِطَتْ لَهُ فِي الْمَسْجِدِ.
19506 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ، ثنا أَبُو إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي عَلَى الْخُمْرَةِ.
19507 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ سُلَيْمَانَ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُبَاشِرَ امْرَأَةً مِنْ نِسَائِهِ وَهِيَ حَائِضٌ أَمَرَهَا أَنْ تَأَزَّرَ ثُمَّ يُبَاشِرُهَا.
19508 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثنا أَبُو إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَعَلَيْهِ مِرْطٌ مِنْ صُوفٍ عَلَيْهِ بَعْضُهُ، وَعَلَى بَعْضِ نِسَائِهِ بَعْضُهُ وَهِيَ حَائِضٌقَالَ الْحُمَيْدِيُّ فِي حَدِيثِهِ:عَلَيَّ بَعْضُهُ وَعَلَيْهِ بَعْضُهُ وَأَنَا حَائِضٌ.
19509 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَأَنَا نَائِمَةٌ إِلَى جَانِبِهِ، فَإِذَا

سَجَدَ أَصَابَ ثَوْبُهُ ثَوْبِي وَأَنَا حَائِضٌ.
19510 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا أَبُو بَكْرٍ الْهُذَلِيُّ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: مَا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ بَيْتِي قَطُّ إِلا رَفَعَ بَصَرَهُ إِلَى السَّمَاءِ، فَقَالَ:اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَلَّ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلِيَّ، أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ.
جُرَيُّ بن سَمُرَةَ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19511 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن يُوسُفَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ جُرَيِّ بن سَمُرَةَ، قَالَ: لَمَّا كَانَ بَيْنَ أَهْلِ الْبَصْرَةِ الَّذِي كَانَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ، انْطَلَقْتُ حَتَّى أَتَيْتُ الْمَدِينَةَ، فَأَتَيْتُ مَيْمُونَةَ بنتَ الْحَارِثِ وَهِيَ مِنْ بني هِلالٍ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهَا، فَقَالَتُ:مِمَّنِ الرَّجُلُ؟قُلْتُ: مِنْ أَهْلِ الْعِرَاقِ، قَالَتْ:مِنْ أَيِّ أَهْلِ الْعِرَاقِ؟قُلْتُ: مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، قَالَتْ:مِنْ أَيِّ أَهْلِ الْكُوفَةِ؟قُلْتُ: مِنْ بني عَامِرٍ، فَقَالَتْ:مَرْحًا قُرْبًا عَلَى قُرْبِ، وَرُحْبًا عَلَى رُحْبٍ فَمَجِيءُ، مَا جَاءَ بِكَ؟قُلْتُ: كَانَ بَيْنَ عَلِيٍّ، وَطَلْحَةَ، وَالزُّبَيْرِ الَّذِي كَانَ فَأَقْبَلْتُ فَبَايَعْتُ عَلِيًّا، قَالَتْ:فَالْحَقْ بِهِ فَوَاللَّهِ مَا ضَلَّ وَلا ضُلَّ بِهِحَتَّى قَالَتْهَا ثَلاثًا.
أَبُو خَالِدٍ الْوَالِبِيُّ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19512 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا

وَكِيعٌ، ثنا الأَعْمَشُ، عَنْ شَيْخٍ أَظُنُّهُ أَبُو خَالِدٍ الْوَالِبِيُّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مَعِيٍّ وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ.
بِلالُ بن يَحْيَى الْعَنْسِيُّ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19513 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن كَرَامَةَ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنْ سَعْدِ بن أَوْسٍ، عَنْ بِلالِ بن يَحْيَى، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: قَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ:مَا أَنْتُمْ إِذَا مَرَجَ الدِّينُ، وَسُفِكَ الدَّمُ، وَظَهَرَتِ الزِّينَةُ، وَشَرُفَ الْبُنْيَانُ، وَاخْتَلَفَ الأَخَوَانُ، وَحُرِّقَ الْبَيْتُ الْعَتِيقُ.
عَبْدُ اللَّهِ الْجَزَرِيُّ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19514 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن شُعَيْبٍ السِّمْسَارُ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيُّ، ثنا حَسَّانُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ مَنْصُورِ بن سَعْدٍ، عَنْ عَبَّادِ بن كَثِيرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الْجَزَرِيِّ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ صَفِّ الرِّجَالِ وَصَفِّ النِّسَاءِ، فَقَالَ لِلنِّسَاءِ:إِذَا سَمِعْتُنَّ أَذَانَ هَذَا الْحَبَشِيِّ فَقُلْنَ كَمَا يَقُولُ.
نُدْبَةُ مَوْلاةُ مَيْمُونَةَ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19515 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ نُدْبَةَ، مَوْلاةٍ لِمَيْمُونَةَ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى ابْنِ عَبَّاسٍ فَأَرْسَلَتْنِي مَيْمُونَةُ إِلَيْهِ، فَإِذَا فِي بَيْتِهِ فِرَاشَانِ، فَرَجَعْتُ إِلَى مَيْمُونَةَ، فَقُلْتُ: مَا أَرَى ابْنَ

عَبَّاسٍ إِلا مُهَاجِرًا لأَهْلِهِ، فَأَرْسَلَتْ مَيْمُونَةُ إِلَى بنتِ مِشْرَحٍ الْكِنْدِيِّ امْرَأَةِ ابْنِ عَبَّاسٍ تَسْأَلُهَا، فَقَالَتْ: لَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ هِجْرَةٌ، وَلَكِنِّي حَائِضٌ، فَأَرْسَلَتْ مَيْمُونَةُ إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ: أَتَرْغَبُ عَنْ سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقَدْكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ مِنْ نِسَائِهِ حَائِضًا تَكُونُ عَلَيْهَا الْخِرْقَةُ إِلَى الرُّكْبَةِ أَوْ إِلَى أَنْصَافِ الْفَخِذِ، وَذَكَرَهُ ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حَبِيبٍ مَوْلَى عُرْوَةَ، عَنْ نُدْبَةَ.
19516 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا حُصَيْنُ بن نُمَيْرٍ، ثنا سُفْيَانُ بن حُسَيْنٍ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، عَنْ مَوْلاةٍ لِمَيْمُونَةَ بنتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ: أَرْسَلَتْنِي مَيْمُونَةُ إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، فَرَأَيْتُ فِرَاشَهُ مُعْتَزِلا عَنْ فِرَاشِ امْرَأَتَهِ، وَعِنْدَهُ يَوْمَئِذٍ بنتُ مِشْرَحٍ، فَقَالَتْ: مَا بَالُكَ؟ قَالَتْ: هَكَذَا يَصْنَعُ بِي إِذَا حِضْتُ، قَالَتْ: فَأَتَيْتُ مَيْمُونَةَ فَأَخْبَرْتُهَا، قَالَ: وَقَالَتْ: فَأَرْسَلَتْنِي إِلَيْهِ: مَا الَّذِي تَصْنَعُ؟ لَقَدْكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبَاشِرُ إِحْدَانَا وَهِيَ حَائِضٌ وَمَا عَلَيْهَا إِلا إِزَارُهَا يَبْلُغُ نِصْفَ فَخْذِهَا.
19517 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، أَنَا اللَّيْثُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حَبِيبٍ، مَوْلَى عُرْوَةَ، عَنْ نُدْبَةَ، مَوْلاةِ مَيْمُونَةَ، عَنْ مَيْمُونَةَ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ مِنْ نِسَائِهِ وَهِيَ حَائِضٌ إِذَا كَانَ عَلَيْهَا إِزَارٌ يَبْلُغُ أَنْصَافَ الْفَخِذَيْنِ أَوِ الرُّكْبَتَيْنِ تَحْتَجِزُهُ بِهِ.
19518 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا خَالِدٌ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حَبِيبٍ، مَوْلَى عُرْوَةَ، عَنْ مَوْلاةِ مَيْمُونَةَ، عَنْ مَيْمُونَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ مِنْ نِسَائِهِ وَهِيَ حَائِضٌ إِذَا كَانَ عَلَيْهَا إِزَارٌ يَبْلُغُ أَنْصَافَ الْفَخِذَيْنِ أَوِ الرُّكْبَتَيْنِ.
19519 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا عَنْبَسَةُ بن خَالِدٍ، ثنا يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي حَبِيبٌ، مَوْلَى عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، أَنَّ نُدْبَةَ مَوْلاةِ مَيْمُونَةَ زَوْجِ ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، نَظَرَتْ فَإِذَا فِرَاشُهُ مُعْتَزِلٌ عَنْ فِرَاشِ امْرَأَتِهِ بنتِ مِشْرَحٍ، فَرَجَعَتْ إِلَى مَيْمُونَةَ فَأَخْبَرَتْهَا بِرُجُوعِ رِسَالَتِهَا، ثُمَّ قَالَتْ: وَقَدْ رَأَيْتُ فِرَاشِهَا مُعْتَزِلا عَنْ فِرَاشِهِ فَأَظُنُّ بَيْنَهُمَا هِجْرَةً، فَقَالَتْ لَهُمَا مَيْمُونَةُ: ارْجِعِي إِلَى بنتِ مِشْرَحٍ امْرَأَةِ بن عَبَّاسٍ فَسَلِيهَا عَنْ ذَلِكَ فَرَجَعْتُ فَسَأَلْتُهَا، فَقَالَتْ: مَا بَيْنَنَا هِجْرَةٌ، وَلَكِنَّهُ إِذَا طَمِثْتُ عَزَلَ فِرَاشَهُ عَنْ فِرَاشِي، فَبَعَثَتْ مَيْمُونَةُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ فَتَغَيَّظَتْ عَلَيْهِ، فَقَالَتْ: أَيُ عَبْدَ اللَّهِ أَتَرْغَبُ عَنْ سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ؟ فَوَاللَّهِأَنْ كَانَتِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَزْوَاجِهِ لَتَأَزَّرُ بِثَوْبٍ مَا يَبْلُغُ أَنْصَافَ فَخْذَيْهَا، ثُمَّ يُبَاشِرُ جَسَدَهَا.
19520 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ، ثنا عَمِّي، ثنا أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حَبِيبٍ الأَعْرَجِ، مَوْلَى عُرْوَةَ، أَنَّ نُدْبَةَ، مَوْلاةِ مَيْمُونَةَ زَوْجِ ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ مَيْمُونَةَ أَرْسَلْتَهَا إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بن عَبَّاسٍ، وَهُوَ ابْنُ أُخْتِهَا، قَالَتْ: فَجِئْتُهُ فَوَجَدْتُهُ قَدْ عَزَلَ فِرَاشَهُ عَنْ فِرَاشِ امْرَأَتِهِ بنتِ مِشْرَحٍ، فَقَالَتْ: أَيْنَ هُوَ أَمُغَاضِبٍ هُوَ امْرَأَتَهُ؟ قِيلَ: لا، وَلَكِنَّهَا إِذَا حَاضَتِ اعْتَزَلَهَا، قَالَتْ: فَرَجَعْتُ إِلَى مَيْمُونَةَ فَأَخْبَرْتُهَا كَيْفَ وَجَدْتُهُ، قَالَتْ: ادْعِيهِ لِي فَدَعَوْتُهُ لَهَا، فَقَالَتْ: أَتَرْغَبُ عَمَّا كَانَ يَصْنَعُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَوَاللَّهِكَانَ لَيُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ مِنْ نِسَائِهِ إِذَا كَانَ عَلَيْهَا إِزَارٌ يَبْلُغُ أَنْصَافَ الْفَخِذَيْنِ أَوِ الرُّكْبَتَيْنِ.
أُمُّ مَنْبُوذٍ الْمَكِّيَّةُ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19521 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مَنْبُوذٌ، أَنَّ أُمَّهُ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا بَيْنَا هِيَ جَالِسَةٌ عِنْدَ مَيْمُونَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ دَخَلَ عَلَيْهَا ابْنُ عَبَّاسٍ، فَقَالَتْ: مَا لِي أَرَاكَ شَعِثًا؟ فَقَالَ: أُمُّ عَمَّارٍ مُرَجِّلَتِي حَاضَتْ، فَقَالَتْ: أَيْ بنيَّ وَأَيْنَ الْحَيْضَةُ مِنَ الْيَدِ؟ لَقَدْكَانَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ عَلَى إِحْدَانَا وَهِيَ مُتَّكِئَةٌ حَائِضًا قَدْ عَلِمَ ذَلِكَ فَيَتَّكِئُ عَلَيْهَا فَيَتْلُو الْقُرْآنَ وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَيْهَا، وَيَدْخُلُ عَلَيْهَا قَائِمَةً وَهِيَ حَائِضٌ فَيَتَّكِئُ فِي حِجْرِهَا وَيَتْلُو الْقُرْآنَ، وَتَقُومُ وَهِيَ حَائِضٌ فَتَبْسُطُ لَهُ الْخُمْرَةَ فِي مُصَلاهُ فَيُصَلِّي عَلَيْهَا، أَيْ بنيَّ وَأَيْنَ الْحَيْضَةُ مِنَ الْيَدِ؟.
19522 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، حَدَّثَنِي مَنْبُوذٌ الْمَكِّيُّ، عَنْ أُمِّهِ، قَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ مَيْمُونَةَ فَدَخَلَ عَلَيْهَا ابْنُ عَبَّاسٍ، فَقَالَتْ: أَيْ بنيَّ مَا لِي أَرَاكَ شَعِثًا رَأْسُكَ؟، فَقَالَ: إِنَّ مُرَجِّلَتِي أُمَّ عَمَّارٍ حَائِضٌ، فَقَالَتْ: أَيْ بنيَّ، وَأَيْنَ الْحَيْضَةُ مِنَ الْيَدِ؟ إِنْكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَضَعُ رَأْسَهُ فِي حِجْرِ إِحْدَانَا وَهِيَ حائِضٌ فَيُصَلِّي عَلَيْهَا، حَائِضٌ، فَقَالَتْ: أَي بني وَأَيْنَ الْحَيْضَةُ مِنَ الْيَدِ؟ إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَي بني أَيْنَ الْحَيْضَةُ مِنَ الْيَدِ؟.
الْعَالِيَةُ بنتُ سُبَيْعٍ عَنْ مَيْمُونَةَ.
19523 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ كَثِيرِ بن فَرْقَدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مَالِكِ بن حُذَافَةَ، عَنْ أُمِّهِ الْعَالِيَةِ بنتِ سُبَيْعٍ، أَنَّ مَيْمُونَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَتْهَا أَنَّهُ مَرَّ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رِجَالٌ مِنْ قُرَيْشٍ يَجُرُّونَ شَاةً لَهُمْ مِثْلَ الْحِمَارِ، فَقَالَ لَهُمُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ:لَوْ أَخَذْتُمْ إِهَابَهَا؟فَقَالُوا: إِنَّهَا مَيْتَةٌ، فَقَالَ:يُطَهِّرُهَا الْمَاءُ وَالْقَرَظُ.
19524 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا سُفْيَانُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سُئِلَ سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ فَأْرَةٍ وَقَعَتْ فِي سَمْنٍ، فَقَالَ:أَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا وَكُلُوهُ.
19525 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن صَدَقَةَ، ثنا سَلَمَةُ بن شَبِيبٍ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عُمَرَ بن بُوذَوَيْهِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْفَأْرَةِ تَقَعُ فِي سَمْنٍ، فَقَالَ:إِنْ كَانَ جَامِدًا فَأَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا، وَإِنْ كَانَ مَائعًا فَلا تَقْرَبُوهُ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطْرَانِيُّ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ فَأْرَةٍ وَقَعَتْ فِي سَمْنٍ، مِثْلَهُ.
19526 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن صَدَقَةَ، ثنا بَكْرُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ، حَدَّثَنِي عِكْرِمَةُ بن جَعْفَرٍ، عَنْ عُقْبَةَ بن كَثِيرٍ، عَنْ خِرَاشٍ، عَنِ ابْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مَيْمُونَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ بَيْنَ صَفِّ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ، فَقَالَ:يَا مَعْشَرَ

النِّسَاءِ، إِذَا سَمِعْتُنَّ أَذَانَ هَذَا الْحَبَشِيِّ وَإِقَامَتِهِ فَقُلْنَ كَمَا يَقُولُ، فَإِنَّ لَكُنَّ بِكُلِّ حَرْفٍ أَلْفَ أَلْفَ دَرَجَةٍ، فَقَالَ عُمَرُ: هَذَا لِلنِّسَاءِ فَمَا لِلرِّجَالِ؟ قَالَ:ضِعْفَانِ يَا عُمَرُ.
19527 - ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى النِّسَاءِ، فَقَالَ:إِنَّهُ لَيْسَ مِنِ امْرَأَةٍ أَطَاعَتْ وَأَدَتْ حَقَّ زَوْجِهَا، وَتَذْكُرُ حُسْنَهُ وَلا تَخُونَهُ فِي نَفْسِهَا وَمَالِهِ إِلا كَانَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ الشُّهَدَاءِ دَرَجَةً وَاحِدَةً فِي الْجَنَّةِ، فَإِنْ كَانَ زَوْجُهَا مُؤْمِنًا حَسَنَ الْخُلُقِ فَهِيَ زَوْجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ وَإِلا زَوَّجَهَا اللَّهُ مِنَ الشُّهَدَاءِ.
19528 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَاةٍ لِمَوْلاةٍ لِمَيْمُونَةَ قَدْ أُعْطِيَتْهَا مِنَ الصَّدَقَةِ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:أَلا أَخَذُوا إِهَابَهَا فَدَبَغُوهُ فَانْتَفَعُوا بِهِ؟فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهَا مَيْتَةٌ، فَقَالَ:إِنَّمَا حُرِّمَ أَكْلُهَا.
19529 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا حَجَّاجٌ، أَخْبَرَنِي ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن دِينَارٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَطَاءٌ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: أَخْبَرَتْنِي مَيْمُونَةُ، أَنَّ شَاةً مَاتَتْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَلا دَبَغْتُمْ إِهَابَهَا فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ.
19530 - حَدَّثَنَا الأَسْفَاطِيُّ، ثنا أَبُو يَعْلَى الثَّوْرِيُّ، ثنا أَبُو صَفْوَانَ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ

عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ بِقَتْلِ الْكِلابِ.
19531 - حَدَّثَنَا الأَسْفَاطِيُّ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ، ثنا سُلَيْمَانُ بن كَثِيرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَاتِرًا، فَقُلْتُ: مَا لِي أَرَاكَ فَاتِرًا؟، فَقَالَ:إِنَّ جِبْرِيلَ وَعَدَنِي وَمَا أَخْلَفَنِي، فَظَلَّ يَوْمَهُ كَذَلِكَ وَلَيْلَتَهُ، وَفِي الْبَيْتِ كَلْبٌ تَحْتَ نَضَدٍ لَنَا فَأَخْرَجَ وَأَخَذَ مَاءً بِيَدِهِ فَمَسَحَ بِهِ مَكَانَهُ، ثُمَّ جَاءَ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: إِنَّا لا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ وَلا كَلْبٌوَكَانَ يُكَلَّمُ فِي كَلْبِ الْحَائِطِ الصَّغِيرِ فَمَا يَأْذَنُ فِيهِ.
19532 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ، عَنْ جَابِرِ بن زَيْدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ:كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ.
19533 - حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بن عِمْرَانَ، ثنا يَحْيَى بن خَلَفٍ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ثنا شَرِيكُ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الْمَاءُ لا يُنَجِّسُهُ شَيْءٌ.
19534 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا وَكِيعٌ، ثنا الأَعْمَشُ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ خَالَتِهِ مَيْمُونَةَ، قَالَتْ:وَضَعْتُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غُسْلا فَاغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ، فَأَكْفَأَ

الإِنَاءَ بِشِمَالِهِ عَلَى يَمِينِهِ، فَغَسَلَ كَفَّيْهِ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى فَرْجِهِ فَغَسَلَهُ، ثُمَّ دَلَّكَ يَدَهُ بِالأَرْضِ، ثُمَّ مَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى رَأْسِهِ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ الْمَاءَ، ثُمَّ تَنَحَّى فَغَسَلَ رِجْلَيْهِ، قَالَتْ:فَأَتَيْتُهُ بِثَوْبٍ فَرَمَى بِهِ، وَجَعَلَ يَقُولُ بِالْمَاءِ هَكَذَا، يَنْفُضُ الْمَاءَ.
19535 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثنا عِصْمَةُ بن سُلَيْمَانَ الْخَزَّازُ، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: اغْتَسَلَتُ مِنَ جَنَابَةٍ، فَجَاءَ فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاغْتَسَلَ بِفَضْلِي، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي قَدِ اغْتَسَلْتُ مِنْهُ، فَقَالَ:إِنَّ الْمَاءَ لا جَنَابَةَ عَلَيْهِ.
19536 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ، ثنا أَبُو غَسَّانَ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الْمَاءُ لا يُنَجِّسُهُ شَيْءٌ.
19537 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِمِنْدِيلٍ فَلَمْ يَمَسُّهُ، وَجَعَلَ يَقُولُ بِالْمَاءِ هَكَذَايَعْنِي يَنْفُضُهُ.
19538 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالا: ثنا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ الْعَمِّيُّ، ثنا الْمُبَارَكُ أَبُو عَبْدِ

الرَّحْمَنِ بن الْمُبَارَكِ، قَالَ: ثنا الْقَاسِمُ بن الْمُطَيَّبِ، أَنَّ أَبَا الْمَلِيحِ الْهُذَلِيَّ، خَرَجَ فِي جِنَازَةٍ فَلَمَّا وُضِعَ عَلَى السَّرِيرِ أَقْبَلَ عَلَى الْقَوْمِ، فَقَالَ: سَوُّوا صُفُوفَكُمْ وَأَحْسِنُوا شَفَاعَتَكُمْ، ثُمَّ قَالَ أَبُو الْمَلِيحِ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن سَلِيطٍ، وَكَانَ أَخُو مَيْمُونَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ، عَنْ ميْمُونة، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ أُمَّةٌ شُفِّعُوا فِي أَخِيهِمْوَالأُمَّةُ: أَرْبَعُونَ إِلَى مِائَةٍ، وَالْعُصْبَةُ: عَشَرَةٌ إِلَى أَرْبَعِينَ، وَالنَّفَرُ: ثَلاثَةٌ إِلَى عَشَرَةٍ.
19539 - حَدَّثَنَا الْجَذُوعِيُّ، ثنا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ، ثنا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عُقْبَةَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الأَخَوَاتُ مُؤْمِنَاتٌيَعْنِي مَيْمُونَةَ بنتَ الْحَارِثِ، وَأُمَّ الْفَضْلِ بنتَ الْحَارِثِ، وسَلْمَى امْرَأَةَ حَمْزَةَ، وَأَسْمَاءَ بنتَ عُمَيْسٍ.
19540 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عُقْبَةَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ ميْمُونة، أَنَّهُمْ تَمَارَوْا فِي صِيَامِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَرَفَةَ، فَقَالَتْ مَيْمُونَةُ: سَأَبْعَثُ لَكُمْ إِلَيْهِ بِتَمَرَاتٍ إِنْ كَانَ مُفْطِرًا لَمْ يَدَعْهُ فَبَعَثَتْ إِلَيْهِ بِقَدَحِ لَبَنٍ فَشَرِبَهُ وَالنَّاسُ يَنْظُرُونَ.
19541 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ

الْقَطَّانُ، عَنْ أَبِي بَكَّارٍ الْحَكَمُ بن فَرُّوخَ، قَالَ: صَلَّيْتُ مَعَ أَبِي الْمَلِيحِ عَلَى جِنَازَةٍ، فَقَالَ: سَوُّوا صُفُوفَكُمْ وَلْتَحْسُنُ شَفَاعَتُكُمْ، وَلَوْ خُيِّرْتُ رَجُلا لاخْتَرْتُهُ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي السَّلِيلِ، عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَيْمُونَةَ، وَكَانَ أَخُوهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَا مِنْ رَجُلٍ مُسْلِمٍ يُصَلِّي عَلَيْهِ أُمَّةٌ إِلا شُفِّعُوا فِيهِقَالَ أَبُو الْمَلِيحِ:الأُمَّةُ: الأَرْبَعُونَ إِلَى الْمِائَةِ.
19542 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرِ بن سُفْيَانَ الرَّقِّيُّ، ثنا عَلِيُّ بن مَيْمُونٍ، ثنا خَالِدُ بن حَيَّانَ، عَنْ جَعْفَرِ بن بُرْقَانَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ ميْمُونة، وَكَانَ يَزِيدُ يَتِيمًا فِي حِجْرِهَا، فَذَكَرَ فَذَكَرَأَنَّ سِوَاكًا لا يَزَالُ فِي إِنَاءٍ فَإِنْ شَغَلَهَا عَمَلٌ أَوْ صَلاةٌ وَإِلا أَخَذَتِ السِّوَاكَ فَاسْتَاكَتْ.
19543 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبِ بن الشَّهِيدِ، عَنْ مَيْمُونِ بن مِهْرَانَ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ:تَزَوَّجَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَرِفٍ، وَنَحْنُ حَلالانِ.
19544 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن آدَمَ، عَنْ جَرِيرِ بن حَازِمٍ، عَنْ أَبِي فَزَارَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَهَا وَهُوَ حَلالٌ، وَكَانَتْ خَالَتِي.
19545 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن مُحَمَّدٍ، ثنا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ،

ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، وَعَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْجَزَرِيِّ، عَنْ مَيْمُونِ بن مِهْرَانَ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ شَيْبَةَ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَ مَيْمُونَةَ وَهُوَ حَلالٌ.
19546 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن دَاوُدَ الصَّوَّافُ، ثنا مُحَمَّدُ بن سِنَانٍ الْقَزَّازِ، ثنا إِسْحَاقُ بن إِدْرِيسَ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَصَمِّ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا قَعَدَ اطْمَأَنَّ عَلَى فَخِذِهِ الْيُسْرَى.
19547 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَصَمِّ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: أُهْدِيَ لَنَا ضَبٌّ فَصَنَعْتُهُ، فَدَخَلَ رَجُلانِ مِنْ قَوْمِي مِنْ قُرَيْشٍ فَأَتْحَفْتُهُمَا بِهِ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُمَا يَأْكُلانِ فَوَضَعَ يَدَهُ، ثُمَّ رَفَعَهَا، فَقَالَ:مَا هَذَا؟قُلْتُ: ضَبٌّ أُهْدِيَ لَنَا فَصَنَعْتُهُ فَطَرَحَهُ، فَذَهَبَا لِيَطْرَحا مَا فِي أَيْدِيهِمَا، فَقَالَ لَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:كُلا إِنَّكُمْ أَهْلَ نَجْدٍ تَأْكُلُونَهَا، وَإِنَّا أَهْلَ تِهَامَةَ نَعَافُهَا.
19548 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُكَانَتْ إِحْدَانَا إِذَا حَاضَتْ فَقَامَتْ فَأَرَادَتِ الرُّجُوعَ أَمَرَهَا، فَاتَّزَرَتْ ثُمَّ يُبَاشِرُهَا، حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا

عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
19549 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، ثنا الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ، قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَأَنَا بِحِذَائِهِ، وَرُبَّمَا أَصَابَنِي ثَوْبُهُ إِذَا سَجَدَ.
19550 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ ميْمُونة،أَنَّ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي خَمِيصَةٍ عَلَيْهَا بَعْضُهَا وَهِيَ حَائِضٌ.
19551 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، ثنا الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي عَلَى الْخُمْرَةِ.
19552 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، ثنا أَبُو شِهَابٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَدَّادٍ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي مَسْجِدِهِ عَلَى خُمْرَةٍ لَهُ فَيُمِسُّنِي يَدَيْهِ وَأَنَا نَائِمَةٌ إِلَى جَنْبِهِ وَأَنَا حَائِضٌ.
19553 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرِ بن حَازِمٍ، ثنا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بن إِسْحَاقَ، يُحَدِّثُ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ

اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن أَبِي رَافِعٍ، عَنْ ميْمُونة، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مُتَمَاسِكٌ أَمْرُهَا مَا لَمْ يَظْهَرْ فِيهِمْ وَلَدُ الزِّنَا، فَإِذَا ظَهَرُوا خَشِيتُ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللَّهُ بِعِقَابٍ.
19554 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا يَعْلَى بن عُبَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: أَعْتَقْتُ جَارِيَةً لِي فَدَخَلَ عَلِيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخْبَرْتُهُ بِعِتْقِهَا، فَقَالَ:آجَرَكِ اللَّهُ، أَمَا أَنَّكِ لَوْ أُعْطِيتِهَا أَخْوَالَكِ لَكَانَ أَعْظَمَ لأَجْرِكِ، حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ، ثنا أَبُو صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ كُرَيْبٍ، أَنَّ مَيْمُونَةَ بنتَ الْحَارِثِ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا أَعْتَقَتْ وَلِيدَةً لَهَا فَذَكَرَ مِثْلَهُ.
19555 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا بَكْرُ بن خَلَفٍ، ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ، عَنِ الْمُثَنَّى بن الصَّبَّاحِ، عَنْ عَمْرِو بن شُعَيْبٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن يَسَارٍ، عَنْ ميْمُونة، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ.
19556 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، عَنْ كُرَيْبِ، عَنْ

ميْمُونة، أَنَّ النَّاسَ شَكُّوا فِي صِيَامِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَفَةَ،فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِ مَيْمُونَةُ بِحِلابٍ وَهُوَ وَاقِفٌ بِالْمَوْقِفِ، فَشَرِبَ مِنْهُ وَالنَّاسُ يَنْظُرُونَ.
19557 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن نَافِعٍ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي مَخْرَمَةُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ كُرَيْبٍ، قَالَ: سَمِعْتُ مَيْمُونَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، تَقُولُ:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُضَاجِعُنِي وَأَنَا حَائِضٌ وَبَيْنِي وَبَيْنَهُ ثَوْبٌ.
19558 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو كُرَيْبِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبِيدَةُ بن حُمَيْدٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ زِيَادِ بن عَمْرِو بن هِنْدٍ، عَنِ ابْنِ حُذَيْفَةَ، عَنْ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ مَيْمُونَةَ أَنَّهَا كَانَتْ تَدَّانُ دَيْنًا، فَقَالَ لَهَا بَعْضُ أَهْلِهَا لا تَفْعَلِي وَأَنْكَرَ ذَلِكَ عَلَيْهَا، فَقَالَتْ: بَلَى، سَمِعْتُ نَبِيِّي وَخَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَا مِنْ مُسْلِمٍ تَدَايَنَ دَيْنًا يُرِيدُ أَدَاءَهُ إِلا أَدَّاهُ اللَّهُ عَنْهُ فِي الدُّنْيَا، حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مَنْبُوذٍ، عَنْ أُمِّهِ، قَالَتْ: دَخَلَ ابْنُ عَبَّاسٍ عَلَى مَيْمُونَةَ الْحَدِيثَ.
19559 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حَبِيبٍ الأَعْوَرِ، مَوْلَى عُرْوَةَ، أَنَّ نُدْبَةَ، مَوْلاةِ مَيْمُونَةَ زَوْجِ زَوْجِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ مَيْمُونَةَ

زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْسَلَتْهَا إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ وَهُوَ ابْنُ أُخْتِهَا، قَالَتْ: فَجِئْتُ فَوَجَدْتُهُ قَدْ تَحَوَّلَ فِرَاشُهُ عَنْ فِرَاشِ امْرَأَتِهِ بنتِ مِشْرَحٍ، فَقُلْتُ: أَيْنَ هُوَ؟ أَمُغَاضِبٌ هُوَ امْرَأَتَهُ؟ فَقَالُوا: لا، وَلَكِنَّهَا إِذَا حَاضَتِ اعْتَزَلَهَا، فَرَجَعْتُ إِلَى مَيْمُونَةَ فَأَخْبَرْتُهَا كَيْفَ وَجَدَتْهُ، فَقَالَتْ: ادْعِيهِ لِي فَدَعَوْتُهُ، فَقَالَتْ لَهُ: أَتَرْغَبُ عَمَّا كَانَ يَصْنَعُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَوَاللَّهِ أَنْكَانَ يُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ مِنْ نِسَائِهِ إِذَا كَانَ عَلَيْهَا ثِيَابٌ يَبْلُغُ أَنْصَافَ الْفَخِذَيْنِ أَوِ الرُّكْبَتَيْنِ.
19560 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْباعِ، ثنا أَبُو مَرْوَانَ الْعُمَانِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ شَرِيكِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي نَمِرٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنِ الْهِلالِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهَا كَانَتْ لَهَا خَادِمَةٌ سَوْدَاءُ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَدْتُ أَنْ أَعْتَقَ هَذِهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَلا تُعِينِينَ بِهَا بني أَخِيكِ فِي رَعِيَّةِ الْغَنَمِ؟.
19561 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ، أَنْبَأَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مِقْسَمٍ، قَالَ: سَأَلْتُهُ أَوْتِرُ بِثَلاثٍ، ثُمَّ أَخْرُجُ إِلَى الصَّلاةِ مَخَافَةَ أَنْ تَفُوتَنِي، فَقَالَ:لا يَصْلُحُ إِلا بِخَمْسٍ أَوْ سَبْعٍفَسَأَلْتُهُ عَمَّنْ؟ فَقَالَ: عَنِ الثِّقَةِ، عَنْ مَيْمُونَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19562 -

حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا وَكِيعٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، قَالَ: أَظُنُّ أَنَّ أَبَا خَالِدٍ الْوَالِبِيَّ، ذَكَرَهُ عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ، وَالْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ.
19563 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَسَدِيُّ، عَنْ سَعْدِ بن أَوْسٍ، عَنْ بِلالِ بن يَحْيَى الْعَنْسِيِّ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: قَالَ لَنَا نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ:كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا مَرْجَ الدِّينُ، وَظَهَرَتِ الرَّعِيَّةُ، وَاخْتَلَفَتِ الأَخْبَارُ، وَحُرِّقَ الْبَيْتُ الْعَتِيقُ؟.
19564 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، وَحَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ ميْمُونة، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لَهَا حِينَ أَعْتَقَتْ خَادِمَهَا:لَوْ فَدَيْتِ أَهْلِكِ بِهَا مِنْ رَعِيَّةِ الْغَنَمِ كَانَ أَفْضَلَ.
19565 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السِّقْطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ عَبَّادِ بن الْعَوَّامِ، ح وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، ثنا صَالِحُ بن عُمَيْرٍ، عَنْ حَنْظَلَةَ السَّدُوسِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، يَقُولُ: حَدَّثَتْنِي مَيْمُونَةُ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي قَبْلَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ.
19566 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ، ثنا هَانِي بن الْمُتَوَكِّلِ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ، ثنا أَبُو شُرَيْحٍ، عَنْ بُكَيْرِ

بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنْ ميْمُونة،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكَلَ كَتِفًا عِنْدَهَا ثُمَّ صَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
19567 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصٍ، ثنا أَبِي، أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن الْحَارِثِ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الأَشَجِّ، أَنَّهُ سَمِعَ كُرَيْبًا، مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ مَيْمُونَةَ، تَقُولُ: أَعْتَقْتُ وَلِيدَتِي فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:لَوْ أُعْطِيتِهَا أَخْوَالَكِ كَانَ أَعْظَمَ لأَجْرِكِ.
19568 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُبَيْدَةَ، ثنا أَبِي، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ حُصَيْنِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، قَالَ: ادَّانَتْ مَيْمُونَةُ ثَمَانِمائَةِ دِرْهَمٍ، فَقَالَ لَهَا أَهْلُهَا: تَسْتَدِينِينَ وَلَيْسَ عِنْدَكِ مَا تَقْضِينَ؟ فَقَالَتْ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ ادَّانَ دَيْنًا وَهُوَ يُحَدِّثُ نَفْسَهُ بِقَضَائِهِ أَعَانَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ.
19569 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرٍ، ثنا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ الأَعْمَشَ يُحَدِّثُ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُتْبَةَ، أَنَّ مَيْمُونَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَدَانَتْ ثَلاثُمِائَةَ دِرْهَمٍ، فَقِيلَ لَهَا: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ، تَسْتَدِينِينَ وَلَيْسَ عِنْدَكِ؟ فَقَالَتْ: نَعَمْ، إِنِّي

سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنِ ادَّانَ دَيْنًا وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَقْضِيَهُ أَعَانَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ.
19570 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ، ثنا عَبْدُ الْغَفَّارِ بن دَاوُدَ أَبُو صَالِحٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ كُرَيْبٍ، أَنَّهُ سَمِعَ مَيْمُونَةَ، تَقُولُ:أَكَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَتِفًا، فَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
19571 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ، ثنا سَعِيدُ بن يَحْيَى الأُمَوِيُّ، ثنا أَبِي، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"حم عسق" [الشورى آية 12] فَقَالَ:يَا مَيْمُونَةُ أَتَقْرَئِينَ "حم عسق"[الشورى آية 2] ؟ لَقَدْ نُسِّيتُ مَا بَيْنَ أَوَّلِهَا إِلَى آخِرِهَافَقَرَأْتُهَا، فَقَرَأَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19572- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن الضَّحَّاكِ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ نَافِعِ بن عَامِرٍ، عَنْ عَلِيِّ بن أَبِي طَلْحَةَ،أَنَّ مَيْمُونَةَ كُفِّنَتْ فِي دِرْعٍ مُعَصْفَرٍ.
19573 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنْ ميْمُونة، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:هَلْ مِنْ طَعَامٍ؟فَقُلْتُ: لا، إِلا عَظْمٌ أُعْطِيَتْهُ مَوْلاةً لَنَا مِنَ الصَّدَقَةِ، فَقَالَ:هَاتِيهَا فَقَدْ بَلَغَتْ مَحَلَّهَا.
سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ

رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا.
19574 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي أُسَامَةَ الْحَلَبِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ:سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ بن قَيْسِ بن عَبْدِ شَمْسِ بن عَبْدِ وُدِّ بن نَصْرِ بن مَالِكِ بن حَسَلِ بن عَامِرِ بن لُؤَيِّ بن غَالِبِ بن فِهْرٍ، زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزَوَّجَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ خَدِيجَةَ بنتِ خُوَيْلِدٍ بِمَكَّةَ.
19575 - حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَهْدِيٍّ الأَخْمِيمِيُّ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَمِّي مُحَمَّدُ بن مَهْدِيٍّ، ثنا صَدَقَةُ بن خَالِدٍ، حَدَّثَنَا يُونُسُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: ثُمَّتَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَوْدَةَ بنتَ زَمْعَةَ وَكَانَتْ قَبْلَهُ تَحْتَ السَّكْرَانِ بن عَمْرٍو أَخِي بني عَامِرِ بن لُؤَيٍّ.
19576 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ، ثنا سَعِيدُ بن يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَلْقَمَةَ، عَنْ يَحْيَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن حَاطِبٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: لَمَّا تُوُفِّيَتْ خَدِيجَةُ، قَالَتْ خَوْلَةُ بنتُ حَكِيمِ بن الأَوْقَصِ امْرَأَةُ عُثْمَانَ بن مَظْعُونٍ، وَذَلِكَ بِمَكَّةَ: أَيْ أَيْ رَسُولَ اللَّهِ أَلا تَزَوَّجُ؟، قَالَ:مَنْ؟، قَالَتْ: إِنْ شِئْتَ بِكْرًا وَإِنْ شِئْتَ ثَيِّبًا، قَالَ:وَمَنِ الثَّيِّبُ؟، قَالَتْ: سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ، قَدْ آمَنَتْ بِكَ وَاتَّبَعَتْكَ عَلَى مَا أَنْتَ عَلَيْهِ، قَالَ:فَاذْهَبِي فَاذْكُرِيهَا

عَلِيَّفَخَرَجْتُ، فَدَخَلْتُ عَلَى سَوْدَةَ، فَقُلْتُ: يَا سَوْدَةُ، مَاذَا أَدْخَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ مِنَ الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ؟، قَالَتْ: وَمَا ذَاكَ؟، قَالَتْ: أَرْسَلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْطُبُكِ عَلَيْهِ، فَقَالَتْ: وَدِدْتُ، فَادْخُلِي عَلَى أَبِي وَاذْكُرِي ذَلِكَ لَهُ، قُلْتُ: وَهُوَ شَيْخٌ كَبِيرٌ، وَقَدْ تَخَلَّفَ عَنِ الْحَجِّ، فَدَخَلْتُ عَلَيْهِ فَحَيَيْتُهُ بِتَحِيَّةِ أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ، ثُمَّ قَالَتْ: إِنَّ مُحَمَّدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَرْسَلَنِي أَخْطَبُ عَلَيْهِ سَوْدَةَ، فَقَالَ: كُفُؤٌ كَرِيمٌ، فَمَاذَا تَقُولُ صَاحِبَتُكِ؟، قَالَتْ: تُحِبُّ ذَلِكَ، قَالَ: فادْعِيهَا إِلَيَّ، فَدَعَوْتُهَا، فَقَالَ: أَيْ سَوْدَةُ، رَفَعَتْ هَذِهِ أَنَّ مُحَمَّدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ يَخْطُبُكِ وَهُوَ كُفُؤٌ كَرِيمٌ، أَفَتُحِبِّينَ أَنْ أُزَوِّجُهُ؟، قَالَتْ: نَعَمْ، قَالَ: فَادْعِيهِ لِي، فَدَعَوْتُهُ فَجَاءَ فَزَوَّجَهَا، فَجَاءَ أَخُوهَا عَبْدُ اللَّهِ بن زَمْعَةَ مِنَ الْحَجِّ، فَجَعَلَ يَحْثُو فِي رَأْسِهِ التُّرَابَ، فَقَالَ بَعْدَ أَنْ أَسْلَمَ: إِنِّي لَسَفِيهٌ يَوْمَ أَحْثُو فِي رَأْسِي التُّرَابَ أَنْ تَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَوْدَةَ بنتَ زَمْعَةَ ).
19577 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الرَّبِيعِ بن شَاهِينٍ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا أَبُو بِلالٍ الأَشْعَرِيُّ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:مَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُفَضِّلُ بَعْضَنَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْقَسْمِ، وَكَانَ قَلَّ يَوْمٌ إِلا وَهُوَ يُطِيفُ بنا وَيَدْنُو مِنْ كُلِّ امْرَأَةٍ مِنَّا مِنْ غَيْرِ مَسِيسٍ، حَتَّى يَنْتَهِيَ إِلَى الَّتِي هُوَ يَوْمُهَا فَيَبِيتُ عِنْدَهَا، فَلَقَدْ قَالَتْ لَهُ سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ وَكَانَتْ قَدْ يَئِسَتْ، فَأَرَادَ أَنْ يُفَارِقَهَا، فَقَالَتْ: يَوْمِي مِنْكَ وَنَصِيبِي لِعَائِشَةَ فَقَبِلَ ذَلِكَ مِنْهَا، فَفِيهَا نَزَلَتْ: "وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا"[النساء آية 128] .
19578 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ،أَنَّ سَوْدَةَ جَعَلَتْ يَوْمَهَا لِعَائِشَةَ، وَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي لا أُرِيدُ مَا تُرِيدُ النِّسَاءُ.
19579 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا زُهَيْرُ بن مُعَاوِيَةَ، ثنا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ،أَنَّ سَوْدَةَ وَهَبَتْ يَوْمَهَا لِعَائِشَةَ فَكَانَ يَقْسِمُ لِعَائِشَةَ بِيَوْمِهَا وَيَوْمِ سَوْدَةَ.
19580 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عُقْبَةُ بن خَالِدٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:لَمَّا كَبُرَتْ سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ فَوَهَبَتْ يَوْمَهَا لِعَائِشَةَ، فَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْسِمُ لِعَائِشَةَ يَوْمَ سَوْدَةَ.
19581 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا أَبُو دَاوُدَ

الطَّيَالِسِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن مُعَاذٍ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:خَشِيتْ سَوْدَةُ أَنْ يُطَلِّقَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَمْسِكْنِي وَلا تُطَلِّقْنِي، وَاجْعَلْ يَوْمِي لِعَائِشَةَ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ:"فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ"[النساء آية 128] ، فَمَا اصْطَلَحَا عَلَيْهِ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ جَائِزٌ.
19582 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن سَابِطٍ، قَالَ:أَرَادَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِرَاقَ سَوْدَةَ فَدَعَا أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ لِيُشْهِدْهُما عَلَى طَلاقِهَا، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا بِي رَغْبَةٌ فِي الدُّنْيَا إِلا لأُحْشَرَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي أَزْوَاجَكَ، فَيَكُونَ لِي مِنَ الثَّوَابِ مَا لَهُنَّ.
19583 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ، عَنِ الْهَيْثَمِ، أَوْ أَبِي الْهَيْثَمِ،شَكَّ أَبُو بَكْرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَلَّقَ سَوْدَةَ تَطْلِيقَةً، فَجَلَسَتْ فِي طَرِيقِهِ، فَلَمَّا مَرَّ سَأَلَتْهُ الرَّجْعَةَ وَأَنْ تَهَبَ قَسَمَهَا مِنْهُ لأَيِّ أَزْوَاجِهِ شَاءَ، رَجَاءَ أَنْ تُبْعَثَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ زَوْجَتُهُ، فَرَاجَعَهَا وَقَبِلَ ذَلِكَ.
مَا أَسْنَدَتْ سَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا.
19584 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ،

قَالَتْ:كَانَتْ سَوْدَةُ امْرَأَةً جَسِيمَةً يُفْزِعُ النَّاسَ جِسْمُهَا.
19585 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن أَبِي مُوسَى، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ صَالِحٍ، مَوْلَى التَّوْأَمَةِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَتْ سَوْدَةُ، وَزَيْنَبُ لا يُحَرِّكُنَا الْبَعِيرُ أَبَدًا بَعْدَمَا سَمِعْنَا مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعْنِيَانِ قَوْلَهُ:هَذِهِ ثُمَّ ظُهُورُ الْحُصْرِقَالَ: فَكُنَّ أَزْوَاجُهُ يَحْجُجْنَ إِلا هُمَا.
19586 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ زَمْعَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذَا مَشَى صَلَّى لَنَا عُثْمَانُ بن مَظْعُونٍ حَتَّى يَأْتِينَا، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَوْ تَعْلَمِينَ عَلِمَ الْمَوْتِ يَا ابْنَةَ زَمْعَةَ عَلِمْتِ أَنَّهُ أَشَدَّ مِمَّا تُقَدِّرِينَ.
19587 - حَدَّثَنَا الأَسْفَاطِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي عَيَّاشٍ، عَنْ عَطَاءِ بن يَسَارٍ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ زَمْعَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يُبْعَثُ النَّاسُ حُفَاةً عُرَاةً غُرْلا قَدْ أَلْجَمَهُمُ الْعَرَقُ وَبَلَغَ شُحُومَ الآذَانِ، فَقُلْتُ: يُبْصِرُ بَعْضُنَا بَعْضًا؟، فَقَالَ:شُغِلَ النَّاسُ "لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ"[عبس آية 37] .
19588 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا

يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ، عَنْ يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن سَعْدِ بن زُرَارَةَ، قَالَ: قُدِمَ بِأُسَارَى بَدْرٍ، وَسَوْدَةُ بنتُ زَمْعَةَ عِنْدِ آلِ عَفْرَاءَ فِي مَنَاخِهِمْ عَلَى عَوْفٍ، وَمُعَوِّذٍ ابْنِي عَفْرَاءَ، وَذَلِكَ قَبْلَ أَنْ يُضْرَبَ عَلَيْهِنَّ الْحِجَابُ، قَالَتْ: فَقِيلَ قُدِمَ بِأُسَارَى بَدْرٍ فَأَتَيْتُ مَنْزِلِي، فَإِذَا أَنَا بِسُهَيْلِ بن عَمْرٍو، وَفِي نَاحِيَةِ الْحُجْرَةِ مَجْمُوعَةٌ يَدَاهُ إِلَى عُنُقَهِ، فَلَمَّا رَأَيْتُهُ مَا مَلَكَتُ نَفْسِي، قُلْتُ: أَبَا يَزِيدَ أُعْطِيتُمْ مَا بِأَيْدِيكُمْ أَلا مُتُّمْ كِرَامًا، قَالَتْ: فَوَاللَّهِ مَا نَبَّهَنِي إِلا قَوْلُ قَوْلُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ دَاخِلِ الْبَيْتِ:أَعَلَى اللَّهِ وَعَلَى رَسُولِهِ؟، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنْ مَلَكْتُ نَفْسِي حَتَّى رَأَيْتُ أَبَا يَزِيدَ أَنْ قُلْتُ مَا قُلْتُ.
19589 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَحْمَدَ بن عَمْرٍو الْوَكِيعِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا جَعْفَرُ بن عَوْنٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ زَمْعَةَ زَمْعَةَأَنَّهَا وَهَبَتْ يَوْمَهَا لِعَائِشَةَ، حَدَّثَنَا وَاثِلَةُ بن الْحَسَنِ الْعِرْقِيُّ، ثنا كَثِيرُ بن عُبَيْدٍ، ثنا بَقِيَّةُ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ، قَالَ: سَمِعْتُ هُذَيْلَ بن شُرَحْبِيلَ يُحَدِّثُ، عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ لَهَا شَاةٌ مَيْتَةٌ الْحَدِيثَ.
مَا رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ عَنْ سَوْدَةَ.
19590 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَالِمٍ الرَّازِيُّ، ثنا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، ثنا غَالِبُ بن قَائِدٍ، عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ

جَابِرٍ، عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ زَمْعَةَ، قَالَتْ كَانَتْ لَنَا شَاةٌ فَمَاتَتْ فَطَرَحْنَاهَا فَجَاءَ فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَفَلا انْتَفَعْتُمْ بِإِهَابِهَا؟فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا فَسَلَخْنَا جِلْدَهَا، ثُمَّ دَبَغْنَاهُ فَجَعَلْنَاهُ سُقْيًا فَشَرِبْنَا فِيهِ حَتَّى صَارَ شَنًّا.
19591 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا سَهْلُ بن بَكَّارٍ، ثنا هُشَيْمٌ، أَنَا إِسْمَاعِيلُ بن خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، ثنا عِكْرِمَةُ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ شَاةً لِسَوْدَةَ مَاتَتْ، قَالَتْ:فَدَبَغْنَا جِلْدَهَا فَكُنَّا نَنْبِذُ فِيهِ حَتَّى صَارَ شَنًّا بَالِيًا.
19592 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، ثنا مَنْفَعُ بن الصَّبَّاحِ، ثنا أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ سَوْدَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ:كَانَتْ لَنَا شَاةٌ فَمَاتَتْ فَدَبَغْنَا مَسْكَهَا، فَمَا زِلْنَا نَنْبِذُ فِيهِ حَتَّى صَارَ شَنًّا.
19593 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ سَوْدَةَ، قَالَتْ: مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَاةٍ مَيْتَةٍ، فَقَالَ:هَلا اسْتَمْتَعْتُمْ بِإِهَابِهَا؟.
19594 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَمْرُو بن حَمَّادِ بن طَلْحَةَ الْقَنَّادُ، ثنا أَسْبَاطُ بن نَصْرٍ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ سَوْدَةَ

بنتِ زَمْعَةَ، قَالَتْ: كَانَتْ لَنَا شَاةٌ فَمَاتَتْ فَرَمَيْنَا بِهَا، فَجَاءَ فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:مَا فَعَلَتْ شَاتُكُمْ؟قُلْنَا: مَاتَتْ فَطَرَحْنَاهَا، فَقَالَ:أَفَلا انْتَفَعْتُمْ بِإِهَابِهَا؟فَقُلْتُ: هِيَ مَيْتَةٌ، فَقَرَأَ هَذِهِ الآيَةَ: "قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلا أَنْ تَكُونَ مَيْتَةً"[الأنعام آية 145] إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَطْعَمُوهَافَأَرْسَلُوا بِإِهَابِهَا فَدَبَغُوهُ، فَاتَّخَذُوهُ حَتَّى كَانَ عِنْدَهُمْ شَنًّا.
19595 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ سَوْدَةَ بنتِ زَمْعَةَ، أَنَّ شَاةً لَهُمْ مَاتَتْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَلا أَخَذْتُمْ جِلْدَهَا فَدَبَغْتُمُوهُ وَانْتَفَعْتُمْ بِهِ.
مَا رَوَى عَبْدُ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ عَنْ سَوْدَةَ.
19596 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ الصَّمَدِ الْعَمِّيُّ، ثنا مَنْصُورُ بن الْمُعْتَمِرِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ يُوسُفَ بن الزُّبَيْرِ، عَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ سَوْدَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ، أَنَّ رَجُلا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَبِي شَيْخٌ كَبِيرٌ لا يَسْتَطِيعُ الْحَجَّ، أَفَأَحُجُّ عَنْهُ؟، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ عَلَى أَبِيكَ دَيْنٌ فَقَضَيْتَهُ أَكَانَ يُجْزِئُ عَنْهُ؟، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ:حُجَّ عَنْهُ.
زَيْنَبُ بنتُ جَحْشِ بن رَبَابٍ الأَسَدِيَّةُ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ.
19597 -

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ:هَاجَرَ مِنْ بني أَسَدٍ مِنْ نِسَائِهِمْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ وَنِسْوَةٌفَذَكَّرَهُنَّ.
ذِكْرُ تَزْوِيجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ
وَذِكْرُ سِنِّهَا وَوَفَاتِهَا وَمِنْ أَخْبَارِهَا.
19598 - حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَهْدِيٍّ الأَخْمِيمِيُّ الْمِصْرِيُّ، حَدَّثَنَا عَمِّي مُحَمَّدُ بن مَهْدِيٍّ، ثنا عَنْبَسَةُ بن خَالِدٍ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: ثُمَّتَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ بنتَ جَحْشٍ وَكَانَتْ قَبْلَهُ تَحْتَ زَيْدِ بن حَارِثَةَ.
19599 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي أُسَامَةَ الْحَلَبِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: تَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ بنتَ جَحْشِ بن رِئَابِ بن أَسَدِ بن خُزَيْمَةَ، وَأُمُّهَا أُمَيْمَةُ بنتُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بن هَاشِمٍ عَمَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:وَهِيَ أَوَّلُ نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تُوُفِّيَتْ.
19600 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن هِشَامٍ، ثنا زِيَادٌ الْبَكَّائِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ:تُوُفِّيَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَنَةَ عِشْرِينَ.
19601 - حَدَّثَنَا

أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ الْمُنْذِرِ، قَالَ:تُوُفِّيَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ فِي خِلافَةِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا.
19602 - حَدَّثَنَا سَهْلُ بن مُوسَى، شِيرانَ الرَّامَهُرْمُزِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي صَفْوَانَ الثَّقَفِيُّ، ثنا أَبُو قُتَيْبَةَ، ثنا عِيسَى بن طَهْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بن مَالِكٍ، يَقُولُ: كَانَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ تَفْخَرُ عَلَى نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، تَقُولُ:زَوَّجَكُنَّ آبَاؤُكُنَّ وَاللَّهُ أَنْكَحَنِي مِنَ السَّمَاءِ.
19603 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْحَرَّانِيُّ، ثنا يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ الْبَابْلُتِّيُّ، ثنا صَفْوَانُ بن عَمْرٍو، عَنْ رَاشِدِ بن سَعْدٍ، قَالَ: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْزِلَهُ وَمَعَهُ عُمَرُ بن الْخَطَّابِ فَإِذَا هُوَ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ تُصَلِّي وَهِيَ فِي صَلاتِهَا تَدْعُو، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّهَا لأَوَّاهَةٌ.
19604 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُحَمَّدِ بن أَعْيَنَ الْحَرَّانِيُّ، ثنا حَفْصُ بن سُلَيْمَانَ، عَنِ الْكُمَيْتِ بن زَيْدٍ الأَسَدِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي مَذْكُورٌ مَوْلَى زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: خَطَبَنِي عِدَّةٌ مِنْ قُرَيْشٍ، فَأَرْسَلْتُ أُخْتِي حَمْنَةَ إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْتَشِيرُهُ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَيْنَ هِيَ مِمَّنْ يُعَلِّمُهَا كِتَابَ رَبِّهَا

وَسُنَّةَ نَبِيِّهَا؟، قَالَتْ: وَمَنْ هُوَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، قَالَ:زَيْدُ بن حَارِثَةَ؟، قَالَ: فَغَضِبَتْ حَمْنَةُ غَضَبًا شَدِيدًا، وَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَتُزَوِّجُ بنتَ عَمَّتِكَ مَوْلاكَ؟، قَالَتْ: جَاءَتْنِي فَأَعْلَمَتْنِي فَغَضِبْتُ أَشَدَّ مِنْ غَضَبِهَا، وَقُلْتُ أَشَدَّ مِنْ قَوْلِهَا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ"[الأحزاب آية 36] ، قَالَتْ: فَأَرْسَلْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقُلْتُ: إِنِّي اسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأُطِيعُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ، افْعَلْ مَا رَأَيْتَ، فَزَوَّجْنِي زَيْدًا، وَكُنْتُ أَرْثِي عَلَيْهِ، فَشَكَانِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَعَاتَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ عُدْتُ فَأَخَذْتُهُ بِلِسَانِي، فَشَكَانِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَا أُطَلِّقُهَا، قَالَتْ: فَطَلَّقَنِي، فَلَمَّا انْقَضَتْ عِدَّتِي لَمْ أَعْلَمْ إِلا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ دَخَلَ عَلِيَّ بِبَيْتِي وَأَنَا مَكْشُوفَةُ الشَّعْرِ، فَقُلْتُ: إِنَّهُ أَمَرٌ مِنَ السَّمَاءِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ بِلا خِطْبَةٍ وَلا إِشْهَادٍ؟، فَقَالَ:اللَّهُ الْمُزَوِّجُ وَجِبْرِيلُ الشَّاهِدُ.
19605 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن الْحَسَنِ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ أَنَسٍ،

قَالَ: لَمَّا انْقَضَتْ عِدَّةُ زَيْنَبَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِزَيْدٍ:اذْكُرْهَا عَلِيَّقَالَ زَيْدٌ: فَانْطَلَقْتُ، فَقُلْتُ: يَا زَيْنَبُ، أَبْشِرِي أَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُكِ، فَقَالَتْ: مَا أَنَا بِصَانِعَةٍ شَيْئًا حَتَّى أُؤَامِرَ رَبِّي، فَقَامَتْ إِلَى مَسْجِدِهَا ثُمَّ نَزَلَ الْقُرْآنُ، وَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا بِلا إِذْنٍ.
19606 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ، ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ثنا مُعَاوِيَةُ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:لَوْ كَتَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا مِنَ الْوَحْيِ لَكَتَمَ هَذِهِ الآيَةَ:"وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ، فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا"[الأحزاب آية 37] .
19607 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَالِمٍ الرَّازِيُّ، ثنا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:لَوْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَتَمَ شَيْئًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ كَتَمَ هَذِهِ الآيَةَ:"وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ"[الأحزاب آية 37] إِلَى قَوْلِهِ "وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا"[الأحزاب آية 37] .
19608 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ بن حِسَابٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، فِي قَوْلِهِ: "وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي

أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ"[الأحزاب آية 37] قَالَأَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ بِالإِسْلامِ، وَأَنْعَمَ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعِتْقِ"أَمْسَكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ"[الأحزاب آية 37] ، قَالَ قَتَادَةُ: جَاءَ زَيْدٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنَّ زَيْنَبَ اشْتَدَّ عَلِيَّ لِسَانُهَا، وَإِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُطَلِّقُهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اتَّقِ اللَّهَ وَأَمْسَكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَوَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبُّ أَنْ يُطَلِّقَهَا وَخَشِيَ قَالَةَ النَّاسِ إِنْ أَمَرَهُ بِطَلاقِهَا، فَأَنْزَلَ: "وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا"[الأحزاب آية 37] قَالَ: لَمَّا طَلَّقَهَا زَيْدٌ "زَوَّجْنَاكَهَا"[الأحزاب آية 37] .
19609 - حَدَّثَنَا دَاوُدُ بن مُحَمَّدِ بن صَالِحٍ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، فِي قَوْلِهِ:"وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ"[الأحزاب آية 37] وَهُوَ زَيْدُ بن حَارِثَةَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ بِالإِسْلامِ، وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَعْتَقَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، "أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ"[الأحزاب آية 37] ، قَالَ: كَانَ يُخْفِي فِي نَفْسِهِ وَدَّ أَنَّهُ طَلَّقَهَا، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ: مَا أُنْزِلَتْ عَلَيْهِ آيَةٌ أَشَدَّ مِنْهَا قَوْلُهُ: "وَتُخْفِي فِي

نَفْسِكَ"[الأحزاب آية 37] وَلَوْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَاتِمًا شَيْئًا مِنَ الْوَحْيِ لَكَتَمَهَا: "وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ"[الأحزاب آية 37] قَالَ: خَشِيَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَةَ النَّاسِ، "فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا"[الأحزاب آية 37] لَمَّا طَلَّقَهَا زَيْدٌ "زَوَّجْنَاكَهَا"[الأحزاب آية 37] قَالَ: فَكَانَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ تَفْخَرُ عَلَى نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، تَقُولُ: أَمَا أَنْتُنَّ فَزَوَّجَكُنَّ آبَاؤُكُنَّ، وَأَمَّا أَنَا فَزَوَّجْنِي ذُو الْعَرْشِ "وَاتَّقِ اللَّهَ"[الأحزاب آية 37] ، قَالَ: جَعَلَ يَقُولُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ إِنَّهَا قَدِ اشْتَدَّ عَلِيَّ خُلُقُهَا وَإِنِّي مُطْلَقٌ هَذِهِ الْمَرْأَةَ فَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَالَ زَيْدٌ ذَلِكَ، قَالَ:"أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ"[الأحزاب آية 37] .
19610 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَمْزَةَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبُو الْجُمَاهِرِ، ثنا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، فِي قَوْلِهِ:"وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ"[الأحزاب آية 37] بِالإِسْلامِ"وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ"[الأحزاب آية 37] أَنْ أَعْتَقْتَهُ"أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ"[الأحزاب آية 37] وَهُوَ زَيْدُ بن حَارِثَةَ.
19611 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ:نَزَلَتْ فِي زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ: "وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ"[الأحزاب آية 37] .
19612 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا زَيْدُ بن

الْمُبَارَكِ، ثنا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، فِي قَوْلِهِ:"وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ"[الأحزاب آية 37] فِي نَفْسِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا فِيهَا مِنْ حُبِّهِ طَلاقَهُ إِيَّاهَا، وَنِكَاحَهُ إِيَّاهَا، فَأَبَى اللَّهُ إِلا أَنْ يُخْبِرَ بِالَّذِي أَخْفَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نَفْسِهِ.
19613 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، حَدَّثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ح وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ بن يَعْقُوبَ الْقَاضِي، ثنا مُسَدَّدٌ، وَأَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ:مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَلَمَ عَلَى امْرَأَةٍ مِنْ نِسَائِهِ مَا أَوْلَمَ عَلَى زَيْنَبَ فَإِنَّهُ ذَبَحَ شَاةً.
19614 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ، ثنا زَيْدُ بن الْمُبَارَكِ، ثنا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، فِي قَوْلِهِ:"سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ"[الأحزاب آية 38] ، قَالَ دَاوُدُ: وَالْمَرْأَةُ الَّتِي نَكَحَ وَزَوْجُهَا اسْمُهَا الْيَسِيعُ فَذَلِكَ سَنَةٌ فِي مُحَمَّدٍ وَزَيْنَبَ.
19615 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا زَيْدُ بن الْمُبَارَكِ، ثنا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، فِي قَوْلِهِ:"وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا"[الأحزاب آية 38] كَذَلِكَ مِنْ سُنَّتِهِ فِي دَاوُدَ وَالْمَرْأَةِ، وَالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَزَيْنَبَ وَزَيْنَبَ.
19616 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن خَالِدِ بن عَثْمَةَ، حَدَّثَنِي مُوسَى بن

يَعْقُوبَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْمُنِيبِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي حَثْمَةَ، رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ بَيْتَ زَيْدِ بن حَارِثَةَ فَاسْتَأْذَنَ، فَأَذِنَتْ لَهُ زَيْنَبَ وَلا خِمَارَ عَلَيْهَا، فَأَلْقَتْ كُمَّ دِرْعِهَا عَلَى رَأْسِهَا، فَسَأَلَهَا عَنْ زَيْدٍ، فَقَالَتْ: ذَهَبَ قَرِيبًا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَهُ هَمْهَمَةٌ، قَالَتْ زَيْنَبُ: فَاتَّبَعْتُهُ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:تَبَارَكَ مُصَرِّفُ الْقُلُوبِفَمَا زَالَ يَقُولُهَا حَتَّى تَغَيَّبَ.
19617 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن أَسَدٍ الْبَجَلِيُّ، ثنا جَعْفَرُ بن عَوْنٍ، عَنِ الْمُعَلَّى بن عُرْفَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جَحْشٍ، قَالَ: افْتَخَرَتْ عَائِشَةُ، وَزَيْنَبُ، فقالت زينبأَنَا الَّذِي زَوَّجَنِي اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ، وَقَالَتْ عَائِشَةُ:أَنَا الَّذِي نَزَلَ عُذْرِي حِينَ حَمَلَنِي صَفْوَانُ بن الْمُعَطَّلِ، فَقَالَتْ لَهَا زَيْنَبُ:أَيُّ شَيْءٍ قُلْتِ حِينَ رَكِبْتِ؟قَالَتْ:قُلْتُ: حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ، قَالَتْ:قُلْتِ كَلِمَةَ الْمُؤْمِنِينَ.
19618 - حَدَّثَنَا دَاوُدُ بن مُحَمَّدِ بن صَالِحٍ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، فِي قَوْلِهِ: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا مُبِينًا"[الأحزاب آية 36] قَالَ: نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فِي زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ وَكَانَتْ بنتَ عَمَّةِ رَسُولِ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَخَطَبَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضِيَتْ وَظَنَّتْ أَنَّهُ يَخْطُبُهَا عَلَى نَفْسِهِ، فَلَمَّا عَلِمَتْ أَنَّهُ يَخْطُبُهَا عَلَى زَيْدِ بن حَارِثَةَ أَبَتْ وَأَنْكَرَتْ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ"[الأحزاب آية 36] .
19619 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، قَالَ: ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ بن حِسَابٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن ثَوْرٍ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ:خَطَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ وَهِيَ بنتُ عَمَّتِهِ وَهُوَ يُرِيدُهَا لِزَيْدٍ، فَظَنَّتْ أَنَّهُ يُرِيدُهَا لِنَفْسِهِ، فَلَمَّا عَلِمَتْ أَنَّهُ يُرِيدُهَا لِزَيْدٍ أَبَتْ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهُمْ"[الأحزاب آية 36] فَرَضِيَتْ وَسَلَّمَتْ.
خَبَرُ نُزُولِ آيَةِ الْحِجَابِ فِي تَزْوِيجِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ.
19620 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ، عَنِ الْجَعْدِ أَبِي عُثْمَانَ، قَالَ: ثنا أَنَسُ بن مَالِكٍ، قَالَ: أَعْرَسَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ امْرَأَةً مِنْ نِسَائِهِ، يَعْنِي زَيْنَبَ، فَجَعَلَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ حَيْسًا، ثُمَّ جَعَلَتْهُ فِي تَوْرٍ، وَهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي جَهْدٍ شَدِيدٍ، فَقَالَتْ: اذْهَبْ بِهَذَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ واقْرِئْهُ مِنِّي السَّلامَ، وَأَخْبِرْهُ أَنَّ هَذَا مَنَالُهُ قَلِيلٌ، فَجِئْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بَعَثَتْ بِهَذَا

إِلَيْكَ أُمُّ سُلَيْمٍ وَهِيَ تُقْرِئُكَ السَّلامَ وَتَقُولُ لَكَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذَا مِنَّا لَكَ قَلِيلٌ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ:ضَعْهُفَوَضَعْتُهُ فِي نَاحِيَةِ الْبَيْتِ، ثُمَّ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:انْطَلِقْ فَادْعُ فُلانًا وَفُلانًا وَفُلانًا فَسَمَّى رِجَالا كَثِيرًا، وَمَنْ لَقِيتَ مِنَ الْمُسْلِمِينَفَدَعَوْتُ الَّذِي سَمَّى لِي وَمَنْ لَقِيتُ مِنَ الْمُسْلِمِينَ، فَجِئْتُ وَالْبَيْتُ مَلأَى، وَالصُّفَّةُ وَالْحُجْرَةُ، فَسَأَلْنَا أَنَسًا: كَمْ كَانُوا؟ قَالَ: زُهَاءَ ثَلاثُمائَةٍ، فَدَعَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالتَّوْرِ، فَجِئْتُ بِهِ فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَيْهِ وَسَمَّى وَدَعَا، ثُمَّ قَالَ:لِيَتَحَلَّقَ عَشَرَةٌ عَشَرَةٌ، وَلْيَأْكُلْ كُلُّ إِنْسَانٍ مِمَّا يَلِيهِفَجَعَلُوا يَتَحَلَّقُونَ عَشَرَةً عَشَرَةً وَيُسَمُّونَ وَيَأْكُلُونَ، ويَنْهَضُونَ وَكُلَّمَا فَرَغَ قَوْمٌ قَامُوا وَجَاءَ آخَرُونَ يَعْقُبُونَهُمْ حَتَّى أَكَلُوا كُلُّهُمْ، ثُمَّ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:ارْفَعْهُفَلا أَدْرِي هُوَ كَانَ حَيْثُ وَضَعْتُهُ أَكْثَرَ أَمْ حَيْثُ رَفَعَتُهُ، وَبَقِيَ فِي بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَوَائِفٌ مِنَ النَّاسِ يَتَحَدَّثُونَ، فَأَطَالُوا الْحَدِيثَ فَثَقُلُوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَشَدَّ النَّاسِ حَيَاءً، وَلا يَشْعُرُونَ أَنَّهُمْ ثَقُلُوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ عَزِيزًا، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَرَكَهُمْ، فَلَمَّا رَأَوْا

رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجَعَ ظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ ثَقُلُوا عَلَيْهِ، فَابْتَدَرُوا الْبَابَ فَخَرَجُوا، قَالَ أَنَسٌ: فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْخَى السِّتْرَ، وَدَخَلَ فَمَكَثَ يَسِيرًا، فَأُنْزِلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقْرَأُ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَنْ يُؤَذَنَ لَكُمْ"[الأحزاب آية 53] إِلَى آخِرِ الآيَاتِ، قَالَ أَنَسٌ: فَأَنَا أَحْدَثُ النَّاسِ عَهْدًا بِهَذِهِ الآيَاتِ قَرَأَهُنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيَّ.
19621 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن مُحَمَّدٍ الْحِنَّائِيُّ، ثنا شَيْبَانُ بن فَرُّوخَ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الْهُذَلِيُّ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، قَالَ: قُلْتُ أَنَسِ بن مَالِكٍ أَخْبَرَنِي بِأَعْجَبَ شَيْءٍ رَأَيْتُهُ مِنْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا تَزَوَّجَ زَيْنَبَ بنتَ جَحْشٍ قَالَتْ لِي أُمِّي: يَا أَنَسُ، إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَصْبَحَ عَرُوسًا، وَلا أَرَى أَصْبَحَ لَهُ غَدَاءً فَهَلُمَّ تِلْكَ الْعُكَّةَ وَتَمْرًا قَدْرَ مُدٍّ، فَجَعَلَتْ لَهُ حَيْسًا، فَقَالَتْ: يَا أَنَسُ، اذْهَبْ بِهَذَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَامْرَأَتِهِ، فَلَمَّا أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَوْرٍ مِنْ حِجَارَةٍ فِيهِ ذَلِكَ الْحَيْسُ، قَالَ:ضَعْهُ فِي نَاحِيَةِ الْبَيْتِ، وَاذْهَبْ فَادْعُ لِي أَبَا بَكْرٍ، وَعُمَرَ، وَعُثْمَانَ، وَعَلِيًّا، وَنَفَرًا مِنْ أَصْحَابِهِ، ثُمَّ ادْعُ

لِي أَهْلَ الْمَسْجِدِ وَمَنْ رَأَيْتَ فِي الطَّرِيقِفَجَعَلْتُ أَتَعْجَبُ مِنْ قِلَّةِ الطَّعَامِ وَمَنْ كَثْرَةِ مِنْ يَأْمُرُنِي أَنْ أَدْعُو مِنَ النَّاسِ، فَكَرِهْتُ أَنْ أَعْصِيهِ حَتَّى امْتَلأَ الْبَيْتُ وَالْحُجْرَةُ، فَقَالَ:يَا أَنَسُ هَلْ تَرَى مِنْ أَحَدٍ؟قُلْتُ: لا يَا نَبِيَّ اللَّهِ، فَقَالَ:هَلُمَّ ذَاكَ التَّوْرَفَجِئْتُ بِذَلِكَ التَّوْرِ فَجَعَلْتُهُ قُدَّامَهُ فَغَمَسَ ثَلاثَ أَصَابِعٍ فِي التَّوْرِ فَجَعَلَ التَّوْرُ يَرْبُو وَيَرْتَفِعُ، فَجَعَلُوا يَتَغَدَّوْنَ وَيَخْرُجُونَ حَتَّى إِذَا فَرَغُوا أَجْمَعُونَ، بَقِيَ فِي التَّوْرِ نَحْوَ مَا جِئْتُ بِهِ، قَالَ:ضَعْهُ قُدَّامَ زَيْنَبَفَخَرَجْتُ فَأَسْقَفْتُ عَلَيْهَا الْبَابَ مِنْ جَرِيدٍ، قَالَ ثَابِتٌ: فَقُلْنَا: يَا أَبَا حَمْزَةَ، كَمْ تَرَى كَانُوا الَّذِينَ يَأْكُلُونَ مِنْ ذَلِكَ التَّوْرِ؟ قَالَ:أَحْسَبُهُ وَاحِدًا وَسَبْعِينَ أَوِ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ.
19622 - حَدَّثَنَا سَهْلُ بن مُوسَى شِيرَانُ الرَّامَهُرْمُزِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي صَفْوَانَ الثَّقَفِيُّ، ثنا سَالِمُ بن قُتَيْبَةَ، ثنا عِيسَى بن طَهْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بن مَالِكٍ، يَقُولُ:أَوَلَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ بِخُبْزٍ وَلَحْمٍ.
19623 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، قَالَ: أَنَا أَعْلَمُ النَّاسِ بِهَذِهِ الآيَةِ،لَمَّا أُهْدِيَتْ زَيْنَبُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَتْ مَعَهُ فِي الْبَيْتِ، فَصَنَعَ طَعَامًا فَجَاءَ الْقَوْمُ فَجَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْرُجُ

وَالْقَوْمُ مَكَانَهُمْ، وَيَرْجِعُ وَالْقَوْمُ قُعُودٌ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا، فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحِيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحِيِي مِنَ الْحَقِّ، وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ"[الأحزاب آية 53] ، فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحِجَابَ وَقَامَ الْقَوْمُ.
19624 - حَدَّثَنَا سَهْلُ بن مُوسَى شِيرَانُ الرَّامَهُرْمُزِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي صَفْوَانَ الثَّقَفِيُّ، ثنا سَالِمُ بن قُتَيْبَةَ، ثنا عِيسَى بن سُلَيْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بن مَالِكٍ، يَقُولُ:نَزَلَتْ آيَةُ الْحِجَابِ فِي زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ.
19625 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَلِيٍّ الْجَارُودِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى النَّيْسَابُورِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، أَنَّ أَنَسَ بن مَالِكٍ، قَالَ: أَنَا أَعْلَمُ النَّاسِ بِالْحِجَابِ لَقَدْ كَانَ أُبَيُّ بن كَعْبٍ يَسْأَلُنِي عَنْهُ، قَالَ أَنَسٌ:أَصْبَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَرُوسًا بِزَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، وَكَانَ تَزَوَّجَهَا بِالْمَدِينَةِ، فَدَعَى النَّاسَ لِلطَّعَامِ بَعْدَ ارْتِفَاعِ النَّهَارِ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَلَسَ مَعَهُ رِجَالٌ بَعْدَ مَا قَامَ الْقَوْمُ، حَتَّى قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

فَمَشَى وَمَشَيْتُ مَعَهُ حَتَّى بَلَغَ بَابَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ، ثُمَّ ظَنَّ أَنَّهُمْ قَدْ خَرَجُوا فَرَجَعَ وَرَجَعْتُ مَعَهُ، فَإِذَا هُمْ قَدْ قَامُوا، فَضَرَبَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ بِالسِّتْرِ وَنَزَلَتْ آيَةُ الْحِجَابِ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن غُلَيْبٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمَانَ الْجُعْفِيُّ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، قَالَ: كُنْتُ أَعْلَمُ النَّاسِ بِمَكَانِ الْحِجَابِ حِينَ أُنْزِلَ، فَذَكَرَ نَحْوَ حَدِيثِ صَالِحِ بن كَيْسَانَ.
19626 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا هِشَامُ الدَّسْتُوَائِيُّ، ثنا أَبُو الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَأَعْجَبَتْهُ، فَدَخَلَ عَلَى زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ فَقَضَى حَاجَتَهُ مِنْهَا، ثُمَّ خَرَجَ، فَقَالَ:إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبَلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ، وَتُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ، فَمَنْ وَجَدَ ذَلِكَ فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ، فَإِنَّهُ يُضْمِرُ مَا فِي نَفْسِهِ.
19627 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي وَيْسٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأَنْصَارِيِّ، عَنْ عَمْرَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَزْوَاجِهِ:أَوَّلُكُنَّ تَتْبَعُنِي أَطْوَلُكُنَّ يَدًاقَالَتْ عَائِشَةُ:فَكُنَّا إِذَا اجْتَمَعْنَا بَعْدَ وَفَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَمُدُّ أَيْدِينَا فِي الْحَائِطِ نَتَطَاوَلُ، فَلَمْ نَزَلْ نَفْعَلْ ذَلِكَ حَتَّى تُوُفِّيَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشِ بن رِئَابٍ، وَكَانَتِ امْرَأَةً قَصِيرَةً وَلَمْ تَكُنْ أَطْوَلَنَا،

فَعَرَفْنَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَادَ بِطُولِ الْيَدِ: الصَّدَقَةَ، وَكَانَتِ امْرَأَةً صَنَاع، كَانَتْ تَعْمَلُ بِيَدَيْهَا وَتَتَصَدَّقُ بِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ.
19628 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا وَكِيعٌ، قَالا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ،أَنَّهُ صَلَّى مَعَ عُمَرَ عَلَى زَيْنَبَ، وَكَانَتْ أَوَّلَ نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَوْتًا، وَكَانَ يُعْجِبُهُ أَنْ يُدْخِلُهَا قَبْرَهَا، فَأَرْسَلَ إِلَى أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ يُدْخِلُهَا قَبْرَهَا؟ فَقُلْنَ: مَنْ كَانَ يَرَاهَا فِي حَيَاتِهَا، فَلْيُدْخِلُهَا قَبْرَهَا.
مَا أَسْنَدَتْ زَيْنَبُ بنتُ جَحْشٍ.
أُمُّ حَبِيبَةَ بنتُ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ زَيْنَبَ.
19629 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيْنَا عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ:وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِوَحَلَّقَ إِبْهَامَهُ وَالَّتِي تَلِيهَا، قَالَتْ: فَقُلْتُ: أَيْ رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُلَمْ يَذْكُرْ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ فِي الإِسْنَادِ أُمَّ حَبِيبَةَ ).
19630 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، قَالَ: ثنا أَبُو خَيْثَمَةَ زُهَيْرُ بن حَرْبٍ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، ثنا

أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ، أَنَّ زَيْنَبَ بنتَ أَبِي سَلَمَةَ أَخْبَرَتْ، عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ بنتِ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعًا، يَقُولُ:وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذَا وَحَلَّقَ بِأَصْبُعِهِ الإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَاقَالَتْ زَيْنَبُ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ.
19631 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا الزُّهْرِيُّ، وَلا نَحْتاجُ فِيهِ إِلَى أَحَدٍ، أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبَةَ بنتِ أُمِّ حَبِيبَةَ، عَنْ أُمِّهَا أُمِّ حَبِيبَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: اسْتَيْقَظَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ نَوْمٍ وَهُوَ مُحْمَرٌ وَجْهُهُ، وَهُوَ يَقُولُ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَيْلٌ لِلْعَرَبِ، مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِوَعَقَدَ سُفْيَانُ عَشَرَةً، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُقَالَ سُفْيَانُ:أَحْفَظُ فِي هَذَا الْحَدِيثِ أَرْبَعَ نِسْوَةٍ مِنَ الزُّهْرِيِّ، وَقَدْ رَأَيْنَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثِنْتَيْنِ مِنْ أَزْوَاجِهِ أُمَّ حَبِيبَةَ وَزَيْنَبَ، وَثِنْتَيْنِ مِنْ رَبِيبَتَيْهِ: زَيْنَبَ بنتِ أُمِّ سَلَمَةَ، وَحَبِيبَةَ بنتِ أُمِّ حَبِيبَةَ، أَبُوهَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن جَحْشٍ مَاتَ

بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ.
19632 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبَةَ، عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: اسْتَيْقَظَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ نَوْمِهِ فَزِعًا، فَقَالَ:وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِوَحَلَّقَ بِأَصْبُعَيْهِ الإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ.
19633 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ الدَّرَاوَرْدِيُّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن جَحْشٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، أَنَّهَا كَانَ لَهَا مِخْضَبٌ مِنْ صُفْرٍ، فَقَالَتْ:كُنْتُ أُرَجِّلُ فِيهِ رَأْسَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
زَيْنَبُ بنتُ أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ.
19634 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، كُلُّهُمْ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ أَنَسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن نَافِعٍ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ حِينَ مَاتَ أَخُوهَا، فَدَعَتْ بِطِيبٍ فَمَسَّتْ مِنْهُ، ثُمَّ قَالَتْ: مَا لِي مِنْ حَاجَةٍ

فِي الطِّيبِ، وَلَكِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَنْ تَحِدَّ عَلَى مَيِّتٍ فَوْقَ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ، إِلا عَلَى زَوْجٍ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا.
حَدْمَرٌ مَوْلَى زَيْنَبَ عَنْ زَيْنَبَ.
19635 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ أَبِي الْقَاسِمِ مَوْلَى زَيْنَبَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ نَائِمًا عِنْدَهَا وَحُسَيْنٌ يَحْبُو فِي الْبَيْتِ، فَغَفَلَتْ عَنْهُ فَحَبَا حَتَّى بَلَغَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَعَدَ عَلَى بَطْنِهِ، ثُمَّ وَضَعَ ذَكَرَهُ فِي سُرَّتِهِ، قَالَتْ: وَاسْتَيْقَظَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُمْتُ إِلَيْهِ فَحَطَطْتُهُ عَنْ بَطْنِهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:دَعِي ابْنِيفَلَمَّا قَضَى بَوْلَهُ أَخَذَ كُوزًا مِنْ مَاءٍ فَصَبَّهُ عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:إِنَّهُ يُصَبُّ مِنَ الْغُلامِ وَيُغْسَلُ مِنَ الْجَارِيَةِقَالَتْ: تَوَضَّأَ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي، وَاحْتَضَنَهُ، فَكَانَ إِذَا رَكَعَ وَسَجَدَ وَضَعَهُ، وَإِذَا قَامَ حَمَلَهُ، فَلَمَّا جَلَسَ جَعَلَ يَدْعُو وَيَرْفَعُ يَدَيْهِ، وَيَقُولُ: فَلَمَّا قَضَى الصَّلاةَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُكَ تَصْنَعُ الْيَوْمَ شَيْئًا مَا رَأَيْتُكَ تَصْنَعُهُ، قَالَ:إِنَّ جِبْرِيلَ أَتَانِي وَأَخْبَرَنِي أَنَّ ابْنِي يُقْتَلُقُلْتُ: فَأَرِنِي إِذًا فَأَتَانِي تُرْبَةً حَمْرَاءَ.
19636 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ

الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبَةَ، عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: اسْتَيْقَظَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ نَوْمِهِ مُحْمَرٌّ وَجْهُهُ وَهُوَ يَقُولُ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهَ، وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمُ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذَاوَعَقَدَ بِيَدِهِ يَعْنِي عَشَرَةً، قَالَتْ زَيْنَبُ: فَقُلْتُ: نَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ.
19637 - حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن مُحَمَّدٍ الْمَلَطِيُّ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ أَبِي الْمِقْدَامِ ثَابِتِ بن هُرْمُزٍ، عَنْ عَدِيِّ بن دِينَارٍ، عَنْ أُمِّ قَيْسٍ بنتِ مِحْصَنٍ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ وَوَجْهُهَا مُحْمَرٌّ، فَقُلْتُ: مَا شَأْنُكِ؟ فَقَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا نَائِمَةٌ، فَضَرَبَنِي بِمَجَسَّةٍ مَعَهُ، فَقُلْتُ: إِيشِ الْمَجَسَّةُ؟ قَالَتْ: السَّعَفُ الأَبْيَضُ، فَقَالَ:هَذَا وَاللَّهِ أَوَانٌ نَزَلَتِ الْفِتَنُ الْعِظَامُقَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ؟ قَالَ:نَعَمْ، ثُمَّ يُنَجَّى الَّذِينَ اتَّقُوا.
19638 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن جَحْشٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ:كَانَ لَنَا مِخْضَبٌ مِنْ صُفْرٍ كُنْتُ أُرَجِّلُ فِيهِ رَأْسَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19639 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَاتِمٍ

الْمَرْوَزِيُّ، ثنا حَسَّانُ بن مُوسَى، وَسُوَيْدُ بن نَصْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، قَالُوا: أَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ:سَأَلْتُ امْرَأَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: إِنَّهَا مُسْتَحَاضَةٌ، فَقَالَ: تَجْلِسُ أَيَّامَ أَقْرَائِهَا، ثُمَّ تَغْتَسِلُ وَتُؤَخِّرُ الظُّهْرَ، وَتُعَجِّلُ الْعَصْرَ، وَتَغْتَسِلُ وَتُصَلِّي وَتُؤَخِّرُ الْمَغْرِبَ، وَتُعَجِّلُ الْعِشَاءَ وَتُصَلِّيهِمَا، وَتَغْتَسِلُ لِلْفَجْرِ.
19640 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، ثنا الأَسْوَدُ بن عَامِرٍ، ثنا شَرِيكٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ جَامِعِ بن شَدَّادٍ، عَنْ كُلْثُومٍ، عَنْ زَيْنَبَ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَّثَ النِّسَاءَ خِطَطَهُنَّ.
19641 - حَدَّثَنَا عُبَيْدٌ، ثنا أَبُو بَكْرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ حَدْمَرٍ، مَوْلَى لِبَنِي عَبْسٍ، عَنْ مَوْلَى لِزَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ يُقَالُ لَهُ: أَبُو الْقَاسِمِ، عَنْ زَيْنَبَ بنتِ جَحْشٍ، قَالَتْ: تَقَيَّلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِي، إِذْ أَقْبَلَ الْحُسَيْنُ وَهُوَ غُلامٌ حَتَّى جَلَسَ عَلَى بَطْنِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ وَضَعَ ذَكَرَهُ فِي سُرَّتِهِ، قَالَتْ: فَقُمْتُ إِلَيْهِ، فَقَالَ:ائْتِينِي بِمَاءٍفَأَتَيْتُهُ بِمَاءٍ فَصَبَّهُ عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:يُغْسَلُ مِنَ الْجَارِيَةِ، وَيُصَبُّ عَلَيْهِ مِنَ الْغُلامِ.
زَيْنَبُ بنتُ خُزَيْمَةَ الْهِلالِيَّةُ وَهِيَ أُمُّ الْمَسَاكِينِ.
19642 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي

أُسَامَةَ الْحَلَبِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، ثنا جَدِّي عُبَيْدُ اللَّهِ بن زِيَادٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ:تَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ بنتَ خُزَيْمَةَ، وَهِيَ أُمُّ الْمَسَاكِينِ، سُمِّيَتْ لِكَثْرَةِ إِطْعَامِهَا الْمَسَاكِينَ، وَهِيَ مِنْ بني هِلالِ بن عَامِرِ بن صَعْصَعَةَ، وَتُوُفِّيَتْ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيٌّ لَمْ تَلْبَثْ مَعَهُ إِلا يَسِيرًا.
19643 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْعَلاءِ الْحِمْصِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْمَاعِيلَ بن عَيَّاشٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ ضَمْضَمِ بن زُرْعَةَ، عَنْ شُرَيْحِ بن عُبَيْدٍ، عَنْ حَدِيثِ حَبِيبِ بن عُبَيْدٍ، عَنْ حَدِيثِ الأَبْحِ السُّلَمِيِّ، أَنَّ امْرَأَةً، مِنْ بني أَسَدٍ، قَالَتْ: كُنْتُ يَوْمًا عِنْدَ زَيْنَبَ امْرَأَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ نَصْنَعُ لَهَا بِمَغْرَةٍ، فَبَيْنَا نَحْنُ كَذَلِكَ إِذْ دَخَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا رَأَى الْمَغْرَةَ رَجَعَ، فَلَمَّا رَأَتْ ذَلِكَ زَيْنَبُ عَلِمَتْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَرِهَ مَا فَعَلَتْ، فَأَخَذَتْ مَاءً فَغَسَلَتْ ثِيَابَهَا وَوَارَتْ كُلَّ حُمْرَةٍ، ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجَعَ فَاطَّلَعَ فَلَمْ يَرَ شَيْئًا فَدَخَلَ.
19644 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ:تَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ بنتَ خُزَيْمَةَ الْهِلالِيَّةَ أُمَّ

الْمَسَاكِينِ، كَانَتْ قَبْلَهُ عِنْدَ الْحُصَيْنِ، أَوْ عِنْدَ الطُّفَيْلِ بن الْحَارِثِ، مَاتَتْ بِالْمَدِينَةِ أَوَّلُ نِسَائِهِ مَوْتًا.
جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارِ بن الْحَارِثِ بن عَائِذِ بن أَبِي ضِرَارِ بن الْحَارِثِ بن عَائِذِ بن مَالِكِ بن الْمُصْطَلَقِ بن خُزَاعَةَ وَاسْمُ الْمُصْطَلَقِ خُزَيْمَةُ.
19645 - حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَهْدِيٍّ الأَخْمِيمِيُّ، ثنا عَمِّي مُحَمَّدُ بن مَهْدِيٍّ، ثنا عَنْبَسَةُ بن خَالِدٍ، ثنا يُونُسُ بن يَزِيدَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:سَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ مِنْ بني الْمُصْطَلِقِ مِنْ خُزَاعَةَ فِي غَزَوتِهِ الَّتِي هَدَمَ فِيهَا مَنَاةً غَزْوَةِ الْمُرَيْسِيعِ.
19646 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي أُسَامَةَ الْحَلَبِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، ثنا جَدِّي عُبَيْدُ اللَّهِ بن زِيَادٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ:سَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارِ بن عَائِذِ بن مَالِكِ بن الْمُصْطَلِقِ مِنْ خُزَاعَةَ، وَاسْمُ الْمُصْطَلِقِ خُزَيْمَةُ، يَوْمَ وَاقَعَ بني الْمُصْطَلِقِ.
19647 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن زَكَرِيَّا التُّسْتَرِيُّ، ثنا شَبَابٌ الْعُصْفُرِيُّ، قَالَ:مَاتَتْ جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَنَةَ سِتٍّ وَخَمْسِينَ.
19648 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ زَكَرِيَّا، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ:كَانَتْ جُوَيْرِيَةُ مِلْكَ

رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَعْتَقَهَا، وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا، وَعَتَقَ كُلَّ أَسِيرٍ مِنْ بني الْمُصْطَلِقِ.
19649 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: قَالَتْ جُوَيْرِيَةُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِنَّ أَزْوَاجَكَ يَفْخَرْنَ عَلِيَّ، وَيَقُلْنَ: لَمْ يَتَزَوَّجْكِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَوَلَمْ أُعْظِمْ صَدَاقَكِ، أَلَمْ أَعْتِقْ أَرْبَعِينَ مِنْ قَوْمَكِ؟.
19650 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ عَوْنٍ، قَالَ: كَتَبْتُ إِلَى نَافِعٍ أَسْأَلُهُ: هَلْ كَانَتِ الدَّعْوَةُ قَبْلَ الْقِتَالِ؟ فَكَتَبَ إِلَيَّ أَنَّ ذَلِكَ كَانَ فِي أَوَّلِ الإِسْلامِ،وَأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَغَارَ عَلَى بني الْمُصْطَلِقِ وَهُمْ غَارُونَ، وَنَعَمِهِمْ تُسْقَى فَقَتَلَ مُقَاتِلَهُمْ، وَسَبَى سَبْيَهُمْ، فَأَصَابَ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِحَدَّثَنِي بِهَذَا الْحَدِيثِ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ وَكَانَ يَوْمَئِذٍ فِي ذَلِكَ الْجَيْشِ.
19651 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا يُوسُفُ بن مُسْلِمٍ، ثنا عَلِيُّ بن بَكَّارٍ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اصْطَفَى جُوَيْرِيَةَ.
19652 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي عَاصِمُ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ، ومحمد بن يحيى بن حيان، كل قد حَدَّثَنِي بِبَعْضِ

حَدِيثِ بني الْمُصْطَلِقِ، قَالَ:بَلَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ بني الْمُصْطَلِقِ يَجْمَعُونَ لَهُ، وَقَائِدُهُمُ الْحَارِثُ بن أَبِي ضِرَارٍ أَبُو جُوَيْرِيَةَ بنتِ الْحَارِثِ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا سَمِعَ بِهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، خَرَجَ إِلَيْهِمْ حَتَّى لَقِيَهُمْ عَلَى مَاءٍ لَهُمْ يُقَالُ لَهُ الْمُرَيْسِيعُ مِنْ نَاحِيَةِ قُدَيْدٍ إِلَى السَّاحِلِ، فَتَزَاحَمَ النَّاسُ وَاقْتَتَلُوا، فَهَزَمَ اللَّهُ بني الْمُصْطَلِقِ، وَقُتِلَ الْحَارِثُ بن أَبِي ضِرَارٍ أَبُو جُوَيْرِيَةَ، وَقُتِلَ مَنْ قُتِلَ مِنْهُمْ، وَنَفَّلَ اللَّهُ رَسُولَهُ أَبْنَاءَهُمْ وَنِسَاءَهُمْ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَصَابَ مِنْهُمْ سَبْيًا كَثِيرًا قَسَمَهُ فِي الْمُسْلِمِينَ، وَكَانَ فِيمَا أَصَابَ يَوْمَئِذٍ مِنَ النِّسَاءِ: جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ سَيِّدَةُ نِسَاءِ قَوْمِهَا، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، أَنَا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: وَقَعَتْ جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن الْمُصْطَلِقِ فِي سَهْمِ ثَابِتِ بن قَيْسِ بن شَمَّاسٍ، أَوْ لابْنِ عَمٍّ لَهُ، فَكَاتَبَتْ عَلَى نَفْسِهَا، فَأَتَتْ فَأَتَتْرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْتَعِينُهُ فِي كِتَابَتِهَا، فَوَاللَّهِ مَا هِيَ إِلا أَنْ وَقَعَتْ عَلَى بَابِ الْحُجْرَةِ فَكَرِهْتُهَا، وَكَانَتِ امْرَأَةً حَسَنَةً لا يَرَاهَا أَحَدٌ إِلا أَخَذَتْ بنفْسِهِ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَا

جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ بن أَبِي ضِرَارٍ سَيِّدِ قَوْمِهِ، وَقَدْ أَصَابَنِي مِنَ الْبَلاءِ مَا قَدْ رَأَيْتَ، وَإِنِّي قَدْ وَقَعْتُ فِي السَّهْمِ لِثَابِتِ بن قَيْسٍ، أَوْ لابْنِ عَمٍّ لَهُ، وَكَاتَبْتُهُ عَلَى نَفْسِي، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْتَعِينُهُ عَلَى كِتَابَتِهِ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ.
مَا أَسْنَدَتْ جُوَيْرِيَةُ.
ابْنُ عَبَّاسٍ عَنْ جُوَيْرِيَّةَ.
19653 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَوْلَى آلِ طَلْحَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ كُرَيْبًا يُحَدِّثُ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَيْهَا بَاكِرًا وَهِيَ فِي الْمَسْجِدِ تَدْعُو، ثُمَّ مَرَّ عَلَيْهَا قَرِيبًا مِنْ نِصْفِ النَّهَارِ، فَقَالَ:مَا زِلْتِ عَلَى ذَلِكَ؟قَالَتْ: نَعَمْ، فَقَالَ:أَلا أُعَلِّمُكِ كَلِمَاتٍ تَعْدِلُهُنَّ وَرِقَابٌ أوْوَزْنُهُنَّ: سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ خَلْقِهِ ثَلاثًا، سُبْحَانَ اللَّهِ رِضَى نَفْسِهِ ثَلاثًا، سُبْحَانَ اللَّهِ زِنَةَ عَرْشِهِ ثَلاثًا، سُبْحَانَ اللَّهِ مِدَادَ كَلِمَاتِهِ، وَكَانَتِ اسْمُهَا بُرَّةَ، فَسَمَّاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جُوَيْرِيَة.
19654 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ، ثنا مِسْعَرٌ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَوْلَى آلِ طَلْحَةَ، عَنْ أَبِي رِشْدِينَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِهَا حِينَ صَلَّى الْغَدَاةَ، أَوْ بَعْدَ صَلَّى الْغَدَاةَ، وَهِيَ تَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى ارْتَفَعَ النَّهَارُ وَهِيَ كَذَلِكَ، فَقَالَ:لَقَدْ قُلْتُ مُنْذُ قُمْتُ عَنْكِ كَلِمَاتٍ ثَلاثًا هُنَّ أَكْبَرُ وَأَرْجِحُ أَوْ أَوْزَنُ مِمَّا قُلْتِ، سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ رِضَى نَفْسِهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ زِنَةَ عَرْشِهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ مِدَادَ كَلِمَاتِهِ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَوْلَى آلِ طَلْحَةَ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا بُكْرَةً وَهِيَ فِي مَسْجِدِهَا تَذْكُرُ اللَّهَ فَذَكَرَ نَحْوَهُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
عُبَيْدُ بن السَّبَّاقِ عَنْ جُوَيْرِيَّةَ.
19655 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي ابْنُ شِهَابٍ، أَنَّ عُبَيْدَ بن السَّبَّاقِ، زَعَمَ أَنَّ جُوَيْرِيَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا، فَقَالَ:هَلْ مِنْ طَعَامٍ؟فَقَالَتْ: لا وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا عِنْدِي طَعَامٌ إِلا عَظْمٌ مِنْ شَاةٍ أُعْطِيَتْهَا مَوْلاتِي مِنَ الصَّدَقَةِ،

قَالَ:قَرِّبِيهِ فَقَدْ بَلَغَتْ مَحَلَّهَا.
19656 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ بن نُمَيْرٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ عَقِيلٍ، وَرِشْدِينَ بن سَعْدٍ، عَنْ عَقِيلٍ، وَقُرَّةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا، فَقَالَ:هَلْ مِنْ طَعَامٍ؟فَقَالَتْ: لا وَاللَّهِ إِلا عَظْمٌ مِنْ شَاةٍ أُعْطِيَتْهَا مَوْلاتِي مِنَ الصَّدَقَةِ، فَقَالَ:قَرِّبِيهِ فَقَدْ بَلَغَتْ مَحَلَّهَا.
19657 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي جُوَيْرِيَةُ بنتُ الْحَارِثِ، قَالَتْ: كَانَتْ لَنَا مَوْلاةٌ تُصُدِّقَ عَلَيْهَا بِشَيْءٍ فَصَنَعْتُهُ، فَقَالَ:قَرِّبِيهِ فَقَدْ بَلَغَ مَحَلَّهُيَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
مَا أَسْنَدَتْ جُوَيْرِيَةُ
عُبَيْدُ بن السَّبَّاقِ
19658 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، ثنا خَالِدٌ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ بنتِ الْحَارِثِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا، فَقَالَ:عِنْدَكُمْ مِنْ طَعَامٍ؟فَقَالَتْ: لا وَاللَّهِ إِلا عَظْمٌ مِنْ شَاةٍ أُعْطِيَتْهُ مَوْلاتِي مِنَ الصَّدَقَةِ، فَقَالَ:قَرِّبِيهِ فَقَدْ بَلَغَ مَحَلَّهَا.
19659 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا

مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي عُمَرَ الْمَدَنِيُّ، قَالُوا: ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بن السَّبَّاقِ، أَنَّهُ سَمِعَ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:هَلْ مِنْ طَعَامٍ؟قُلْتُ: لا إِلا عَظْمٌ أُعْطِيَتْهُ مَوْلاتُنَا مِنَ الصَّدَقَةِ، قَالَ:قَرِّبِيهِ فَقَدْ بَلَغَتْ مَحَلَّهَا.
19660 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ، ثنا عَمِّي، ثنا أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، أَنَّ عُبَيْدَ بن السَّبَّاقِ أَخْبَرَهُ، أَنَّ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ أَنَّ مَوْلاتَهَا تُصُدِّقَ عَلَيْهَا بِلَحْمٍ فَصَنَعَتْهُ، فَلَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عَشَاءٍ؟قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ تُصُدِّقَ عَلَى فُلانَةَ بِعُضْوٍ مِنْ لَحْمٍ، وَقَدْ صَنَعْتُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قَرِّبُوهُ فَقَدْ بَلَغَتْ مَحَلَّهَا فَأَكَلَ مِنْهَا.
الطُّفَيْلُ ابْنُ أَخِي جُوَيْرِيَةَ عَنْ جُوَيْرِيَّةَ.
19661 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ خَالَتِهِ أُمِّ عُثْمَانَ، عَنِ الطُّفَيْلِ ابْنِ أَخِي جُوَيْرِيَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا أَلْبَسُهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثَوْبًا

مِنْ نَارٍ، أَوْ ثَوْبًا مِنْ نَارِهِ.
19662 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحُسَيْنِ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى، حَدَّثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ خَالِهِ أَبِي عُثْمَانَ، عَنِ الطُّفَيْلِ ابْنِ أَخِي جُوَيْرِيَةَ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا لَبَّسَهُ اللَّهُ ثَوْبًا مِنْ نَارٍ.
19663 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن غُلَيْبٍ، ثنا عِمْرَانُ بن هَارُونَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ مَوْلَى بَكْرِ بن سَوَادَةَ، عَنْ مَوْلًى لِجُوَيْرِيَةَ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ يَكْرَهُ أَنْ يُؤْكَلَ الطَّعَامُ حَتَّى يَذْهَبَ فَوْرَةَ دُخَانِهِ.
صَفِيَّةُ بنتُ حُيَيِّ بن أَخْطَبَ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَخْبَارِهَا.
19664 - حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَبِي أُسَامَةَ الْحَلَبِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي مَنِيعٍ الرُّصَافِيُّ، ثنا جَدِّي عُبَيْدُ اللَّهِ بن زِيَادٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ:سَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَفِيَّةَ بنتَ حُيَيِّ بن أَخْطَبَ مِنْ بني النَّضِيرِ يَوْمَ خَيْبَرَ وَهِيَ عَرُوسٌ بِكِنَانَةِ بن أَبِي الْحُقَيْقِ.
19665 - حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مَهْدِيٍّ الإِخْمِيمِيُّ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَمِّي مُحَمَّدُ بن مَهْدِيٍّ، ثنا عَنْبَسَةُ بن خَالِدٍ، ثنا يُونُسُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:سَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَفِيَّةَ بنتَ حُيَيٍّ مِنْ بني النَّضِيرِ، وَكَانَتْ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْهِ.
19666 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا

أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا، قَالَتْ:كَانَتْ صَفِيَّةُ مِنَ الصَّفِيِّ.
19667 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن بَشِيرٍ الشَّامِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن وَاقِدٍ، ثنا النَّهَّاسُ بن قَهْمٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بن عَوْفٍ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ أَبِي بَرْزَةَ، قَالَ: نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْبَرَ وَصَفِيَّةُ عَرُوسٌ فِي مَجَاسِدِهَا، فَرَأَتْ فِي الْمَنَامِ كَأَنَّ الشَّمْسَ نَزَلَتْ حَتَّى وَقَعَتْ عَلَى صَدْرِهَا، فَقَصَّتْ ذَلِكَ عَلَى زَوْجِهَا، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا تَمَنَّيْنَ إِلا هَذَا الْمَلِكَ الَّذِي نَزَلَ بنا، فَفَتَحَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضَرَبَ عُنُقَ زَوْجِهَا صَبْرًا، وَتَعَرِّضَ مِنْ هُنَاكَ مِنْ فِتْيَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيَتَزَوَّجَهَا حَتَّى أَلْقَى لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَمْرًا عَلَى مُنْتَصَفٍ، فَقَالَ:كُلُوا وَلِيمَةَ رَسُولِ اللَّهِ عَلَى صَفِيَّةَ.
19668 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَفَّانُ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: كَانَ بِعَيْنَيْ صَفِيَّةَ خُضْرَةٌ، فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا هَذِهِ الْخُضْرَةُ بِعَيْنَيْكِ؟فَقَالَتْ: قُلْتُ لِزَوْجِي: إِنِّي رَأَيْتُ فِيمَا يَرَى النَّائِمِ قَمَرًا وَقَعَ فِي حِجْرِي فَلَطَمَنِي، وَقَالَ: أَتُرِيدِينَ مَلِكَ يَثْرِبَ؟ قَالَتْ: وَمَا كَانَ

أَبْغَضُ إِلَيَّ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ، قَتَلَ أَبِي وَزَوْجِي، فَمَا زَالَ يَعْتَذِرُ إِلَيَّ، فَقَالَ:يَا صَفِيَّةُ إِنَّ أَبَاكِ أَلَّبَ عَلَى الْعَرَبَ، وَفَعَلَ وَفَعَلَحَتَّى ذَهَبَ ذَاكَ مِنْ نَفْسِي.
19669 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا.
19670 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن السَّمَيْدَعِ الأَنْطَاكِيُّ، ثنا مُوسَى بن أَيُّوبَ النَّصِيبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا.
19671 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، قَالُوا: ثنا سُفْيَانُ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ، عَنْ شُعَيْبِ بن الْحَبْحَابِ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا.
19672 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ شُعَيْبِ بن الْحَبْحَابِ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا.
19673 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنِ الْحَجَّاجِ بن

أَرْطَاةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَنَسٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا.
19674 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الأَسْلَمِيِّ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي طَلْحَةَ، أَنَّ أَنَسَ بن مَالِكٍ أَخْبَرَهُ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَاسْتَبْرَأَ صَفِيَّةَ بِحَيْضَةٍ.
19675 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا حَامِدُ بن يَحْيَى الْبَلْخِيُّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ وَائِلِ بن دَاوُدَ، عَنْ أَبِيهِ بَكْرِ بن وَائِلٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَوْلَمَ عَلَى صَفِيَّةَ بِسَوِيقٍ وَتَمْرٍ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن حَمْدَوَيْهِ الصَّفَّارُ، ثنا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى أَهْلَ خَيْبَرَ حِينَ بَزَغَتِ الشَّمْسُ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
19676 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ أَنَسِ بن مَالِكٍ، قَالَ: بَلَغَ صَفِيَّةَ أَنَّ حَفْصَةَ، قَالَتْ: بنتُ يَهُودِيٍّ، فَبَكَتْ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ تَبْكِي، فَقَالَ:مَا شَأْنُكِ؟، قَالَتْ: قَالَتْ لِي حَفْصَةُ أَنِّي بنتُ يَهُودِيٍّ، فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّكِ ابْنَةُ

نَبِيٍّ، وَإِنَّ عَمَّكِ لِنَبِيٌّ، وَإِنَّكِ تَحْتَ نَبِيٍّ فَبِمَ تَفْخَرُ عَلَيْكِ؟، ثُمَّ قَالَ:اتَّقِي اللَّهَ يَا حَفْصَةُ.
19677 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ حَفْصُ بن عُمَرَ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ سُمَيَّةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: وَجَدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى صَفِيَّةَ فِي شَيْءٍ، فَقَالَتْ لِي صَفِيَّةُ: هَلْ لَكِ أَنْ تُرْضِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِّي فَلَكِ يَوْمِي، فَلَبِسْتُ خِمَارًا كَانَتْ لِي مَصْبُوغًا بِزَعْفَرَانٍ، وَنَضَحْتُهُ بِمَاءٍ، ثُمَّ جِئْتُ فَجَلَسْتُ إِلَى جَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لِي:إِلَيْكِ عَنِّي فَإِنَّهُ لَيْسَ بِيَوْمِكِ، فَقُلْتُ: ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ، وَأَخْبَرْتُهُ الْخَبَرَ فَرَضِيَ عَنْهَا.
19678 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ، أَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ سُمَيْنَةَ، عَنْ عَائِشَةَ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ فِي سَفَرٍ فَاعْتَلَّ بَعِيرُ صَفِيَّةَ، وَكَانَ مَعَ زَيْنَبَ فَضْلُ ظَهْرٍ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ بَعِيرَ صَفِيَّةَ قَدِ اعْتَلَّ فَلَوْ أَعْطَيْتِهَا بَعِيرًا؟ قَالَتْ: أَنَا أُعْطِي تِلْكَ الْيَهُودِيَّةَ؟ فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهَجَرَهَا بَقِيَّةَ ذِي الْحِجَّةِ، وَالْمُحَرَّمِ، وَصَفَرٍ، وَأَيَّامًا مِنْ رَبِيعٍ حَتَّى رَفَعَتْ مَتَاعَهَا وَسَرِيرَهَا، وَظَنَّتْ أَنَّهُ لا حَاجَةَ لَهُ فِيهَا، فَبَيْنَا هِيَ ذَاتَ يَوْمٍ قَاعِدَةٌ نِصْفَ نَهَارٍ، وَإِذْ

رَأَتْ ظِلَّهُ قَدْ أَقْبَلَ، فَأَعَادَتْ سَرِيرَهَا وَمَتَاعَهَا.
مَا أَسْنَدَتْ صَفِيَّةُ بنتُ حُيَيٍّ.
مَا رَوَى عَلِيُّ بن الْحُسَيْنِ.
19679 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بنتِ حُيَيٍّ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُعْتَكِفًا فَأَتَيْتُهُ لَيْلا فِي الْمَسْجِدِ فَحَدَّثْتُهُ، ثُمَّ قُمْتُ فَقَامَ مَعِي لِيَقْلِبَنِي، وَكَانَ مَسْكَنُهَا فِي دَارِ أُسَامَةَ بن زَيْدٍ فَمَرَّ رَجُلانِ مِنَ الأَنْصَارِ، فَلَمَّا رَأَيَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْرَعَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عَلَى رِسْلِكُمَا إِنَّهَا صَفِيَّةُ بنتُ حُيَيٍّفَقَالا: سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ:إِنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِي مِنِ ابْنِ آدَمَ مَجْرَى الدَّمِ، وَإِنِّي خَشِيتُ أَنْ يُقْذَفَ فِي قُلُوبِكُمَا شَيْئًاأَوْ قَالَ:شَرًّا.
19680 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَمَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، قَالا: ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، ثنا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي صَفِيَّةُ بنتُ حُيَيٍّ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: جِئْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَحَدَّثُ إِلَيْهِ وَهُوَ عَاكِفٌ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَامَ مَعِي لَيْلَةً مِنَ اللَّيَالِي لَيُبْلِغُنِي بَيْتِي، فَلَقِيَهُ رَجُلانِ مِنَ الأَنْصَارِ، فَلَمَّا رَأَيَاهُ اسْتَحْيَيَا فَرَجَعَا، فَقَالَ:تَعَالا، إِنَّمَا هِيَ صَفِيَّةُ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَقَالا: مَعَاذَ اللَّهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ، فَقَالَ:مَا أَقُولُ لَكُمَا أَنْ تَكُونَ تَظُنَّانِ شَرًّا، وَلَكِنِّي قَدْ عَلِمْتُ أَنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِي مِنَ الإِنْسَانِ مَجْرَى الدَّمِ.
19681 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن خَالِدِ بن مُسَافِرٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، أَنَّ صَفِيَّةَ بنتَ حُيَيٍّ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزُورُهُ وَهُوَ مُعْتَكِفٌ فِي الْمَسْجِدِ فِي الْعَشْرِ الْعَوَابِرِ مِنْ رَمَضَانَ، فَتَحَدَّثَتْ عِنْدَهُ سَاعَةً، ثُمَّ قَامَتْ تَنْقَلِبُ، وَقَامَ مَعَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقَلُّبَهَا حَتَّى إِذَا طَلَعَ قَرِيبًا مِنْ بَابِ الْمَسْجِدِ عِنْدَ بَابِ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِهِ رَجُلانِ مِنَ الأَنْصَارِ، فَسَلَّمَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ نَفَذَا، فَقَالَ لَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عَلَى رِسْلِكُمَا مَا هِيَ صَفِيَّةُ بنتُ حُيَيٍّقَالا: سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَكَبُرَ عَلَيْهِمَا مَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الشَّيْطَانَ يَبْلُغُ مِنَ الإِنْسَانِ مَبْلَغَ الدَّمِ، وَإِنِّي خَشِيتُ أَنْ يُقْذَفَ فِي قُلُوبِكُمَا شَيْئًا، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، وَعُبَيْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ الْعُمَرِيُّ، قَالا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي

أُوَيْسٍ، ثنا أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بن بِلالٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَتِيقٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَلِيِّ بن حُسَيْنٍ، عَنْ صَفِيَّةَ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا جَاءَتْ جَاءَتْرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَزُورُهُ وَهُوَ مُعْتَكِفٌ فِي الْمَسْجِدِ، فَذَكَرَ الْحَدِيثِ، حَدَّثَنَا بْدُ الرَّحْمَنِ بن جَابِرِ بن الْبُحْتُرِيُّ الطَّائِيُّ الْحِمْصِيُّ، ثنا بِشْرُ بن شُعَيْبِ بن أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بن حُسَيْنٍ، 25 أَنَّ صَفِيَّةَ، زَوْجَ زَوْجَالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهُ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
عَبْدُ اللَّهِ بن صَفْوَانَ بن أُمَيَّةَ عَنْ صَفِيَّةَ.
19682 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا شَاذُّ بن الْفَيَّاضِ، ثنا هَاشِمُ بن سَعِيدٍ، عَنْ كِنَانَةَ، عَنْ صَفِيَّةَ، قَالَتْ:أَعْتَقَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَعَلَ عِتْقِي صَدَاقِي.
19683 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا شَاذُّ بن الْفَيَّاضِ، ثنا هَاشِمُ بن سَعِيدٍ، عَنْ كِنَانَةَ، عَنْ صَفِيَّةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَبَيْنَ يَدَيَّ أَرْبَعَةُ آلافِ نَوَاةٍ أُسَبِّحُ بِهِنَّ، فَقَالَ:يَا ابْنَةَ حُيَيٍّ مَا هَذَا؟فَقُلْتُ: أُسَبِّحُ بِهِنَّ، فَقَالَ:قَدْ سَبَّحْتُ مُنْذُ قُمْتُ عَلَى رَأْسِكَ بِأَكْثَرِ مِنْ هَذَا، قُلْتُ: فَعَلِّمْنِي يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ:قُولِي سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ مِنْ شَيْءٍ.
19684 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا شَاذُّ بن الْفَيَّاضِ، ثنا هَاشِمُ بن سَعِيدٍ، عَنْ كِنَانَةَ، عَنْ صَفِيَّةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلِيَّ عَلِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَنَا أَبْكِي، فَقَالَ:مَا يُبْكِيكِ يَا ابْنَةَ حُيَيٍّ؟قُلْتُ: بَلَغَنِي أَنَّ عَائِشَةَ، وَحَفْصَةَ تَنَالانِ مِنِّي، وَتَقُولانِ: نَحْنُ خَيْرٌ مِنْهَا، نَحْنُ بناتُ عَمِّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَزْوَاجُهُ، قَالَ:أَفَلا قُلْتِ: كَيْفَ تَكُونَانِ خَيْرًا مِنِّي، وَأَبِي هَارُونُ، وَعَمِّي مُوسَى، وَزَوْجِي مُحَمَّدٌ؟صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
كِنَانَةُ مَوْلَى صَفِيَّةَ عَنْ صَفِيَّةَ.
19685 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ أُمَيَّةَ بن صَفْوَانَ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ صَفِيَّةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لَيَؤُمَّنَّ هَذَا الْبَيْتَ جَيْشٌ يَغْزُونَهُ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرْضِ خُسِفَ بِأَوْسَطِهِمْ، فَيُنَادِي أَوَّلُهُمْ آخِرَهُمْ، فَيُخْسَفُ بِهِمْ جَمِيعًا، فَلا يَنْجُو مِنْهُمْ إِلا الشَّرِيدُ الَّذِي يُخْبِرُ عَنْهُمْ.
مُسْلِمُ بن صَفْوَانَ عَنْ صَفِيَّةَ.
19686 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا صَفْوَانُ، عَنْ سَلَمَةَ بن كُهَيْلٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْمُرْهِبِيِّ، عَنْ مُسْلِمِ بن صَفْوَانَ، عَنْ صَفِيَّةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا يَنْتَهِي النَّاسُ مِنْ غَزْوِ هَذَا الْبَيْتِ حَتَّى يَغْزُو جَيْشٌ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرْضِ خُسِفَ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ، وَلَمْ يَنْجُ أَوْسَطُهُمْقِيلَ: فَإِنْ كَانَ فِيهِمْ مَنْ يَكْرَهُهُ؟ قَالَ:يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ عَلَى مَا فِي أَنْفُسِهِمْ.
صُهَيْرَةُ بنتُ جَيْفَرٍ عَنْ صَفِيَّةَ.
19687 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا

سُلَيْمَانُ بن حَبِيبٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ الْخُزَاعِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، قَالا: ثنا جَرِيرُ بن حَازِمٍ، عَنْ يَعْلَى بن حَكِيمٍ، عَنْ صُهَيْرَةَ بنتِ جَيْفَرٍ، قَالَتْ: خَرَجْنَا حُجَّاجًا فَمَرَرْنَا بِالْمَدِينَةِ، فَدَخَلْنَا عَلَى صَفِيَّةَ بنتِ حُيَيٍّ فَسَأَلْنَاهَا عَنِ الأَشْرِبَةِ، فَقَالَتْ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ.
بَابُ الأَلِفِ.
أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا
وَأُمُّهَا قُتَيْلَةُ بنتُ عَبْدِ الْعُزَّى بن عَبْدِ أَسْعَدَ مِنْ بني مَالِكٍ. ذِكْرُ سِنِّهَا وَوَفَاتِهَا وَمِنْ أَخْبَارِها.
19688 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الْمَدِينِيُّ فُسْتُقَةٌ، قَالَ:مَاتَتْ أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ بَعْدَ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ بِلَيَالٍ، وَكَانَتْ أُخْتَ عَائِشَةَ لأَبِيهَا، وَأُمُّ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ: قُتَيْلَةُ بنتُ عَبْدِ الْعُزَّى بن عَبْدِ أَسْعَدَ، مِنْ بني مَالِكِ بن حَسَلٍ، وَكَانَ لأَسْمَاءَ يَوْمَ مَاتَتْ مِائَةُ سَنَةٍ وُلِدَتْ قَبْلَ التَّارِيخِ بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً، وَقَبْلَ مَبْعَثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَبْعَ عَشْرَةَ سَنَةً، وَوُلِدَتْ أَسْمَاءُ لأَبِي بَكْرٍ وَسِنُّهُ وَاحِدٌ وَعِشْرُونَ سَنَةً.
19689 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى التَّيْمِيُّ، عَنْ أَبِيهِ يَعْلَي بن حَرْمَلَةَ، قَالَ: دَخَلْتُ مَكَّةَ بَعْدَمَا قُتِلَ ابْنُ الزُّبَيْرِ، فَجَاءَتْ أُمُّهُ أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ عَجُوزٌ، كَبِيرَةٌ، طَوِيلَةٌ، مَكْفُوفَةُ الْبَصَرِ، فَقَالَتْ

لِلْحَجَّاجِ:أَمَا آنْ لِهَذَا الرَّاكِبِ أَنْ يَنْزِلَ.
مَا أَسْنَدَتْ أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ.
19690 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا رَوْحُ بن عُبَادَةَ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مُسْلِمٍ الْقُرِّيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ عَنْ مُتْعَةِ الْحَجِّ فَرَخَّصَ فِيهَا، وَكَانَ ابْنُ الزُّبَيْرِ يَنْهَى عَنْهَا، فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: هَذِهِ أُمُّ ابْنِ الزُّبَيْرِ تُحَدِّثُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَخَّصَ فِيهَا، فَادْخُلُوا عَلَيْهَا فَسَلُوهَا، قَالَ: فَدَخَلْنَا عَلَيْهَا فَإِذَا امْرَأَةٌ ضَخْمَةٌ عُلْيَا، فَقَالَتْ: رَخَّصَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهَا.
مَا رَوَى عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ عَنْ أَسْمَاءَ. هِشَامُ بن بَكْرٍ عَنْ أَبِيهِ.
19691 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مَسْلَمَةَ الْقَعْنَبِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: قَدِمَتْ عَلِيَّ أُمِّي وَهِيَ مُشْرِكَةٌ فِي عَهْدِ قُرَيْشٍ إِذْ عَاهَدُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمُدَّتَهُمْ، فَاسْتَفْتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ: إِنَّ أُمِّي قَدِمَتْ عَلِيَّ وَهِيَ رَاغِبَةٌ أَفَأَصِلُهَا؟ قَالَ: نَعَمْ صِلِي أُمَّكِ.
19692 - حَدَّثَنَا أَبُو عَرُوبَةَ الْحُسَيْنُ بن مُحَمَّدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن وَهْبِ بن أَبِي كَرِيمَةَ أَبُو الْمُعَافَى، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ،

تَقُولُ: قَدِمَتْ أُمِّي مِنْ مَكَّةَ إِلَى الْمَدِينَةِ فِي هُدْنَةِ قُرَيْشٍ وَهِيَ مُشْرِكَةٌ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أُمِّي أَتَتْنِي وَهِيَ رَاغِبَةٌ أَفَأَصِلُهَا؟، فَقَالَ لَهَا نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: صِلِيهَا.
19693 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَدِمَتْ عَلِيَّ أُمِّي وَهِيَ رَاغِبَةٌ وَرَاهِبَةٌ أَفَأَصِلُهَا؟ قَالَ: صِلِيهَا، حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
19694 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن غِيَاثٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ عُرْوَةَ، أَنَّ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: قَدِمَتْ عَلِيَّ أُمِّي وَهِيَ رَاغِبَةٌ مُشْرِكَةٌ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أُمِّي قَدِمَتْ وَهِيَ رَاغِبَةٌ مُشْرِكَةٌ أَفَأَصِلُهَا؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: صِلِيهَا.
19695 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبِي أَبِي أَنَّهُ، سَمِعَ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ، تَقُولُ:أَتَتْنِي أُمِّي وَهِيَ رَاغِبَةٌ فِي عَهْدِ قُرَيْشٍ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَصِلُهَا؟ قَالَ: نَعَمْ.
19696 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا

الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، وَفَاطِمَةَ بنتِ الْمُنْذِرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ:صَنَعْتُ سَفْرَةً لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ أَبِي بَكْرٍ حِينَ أَرَادَ يُهَاجِرُ إِلَى الْمَدِينَةِ، قَالَتْ: فَلَمْ نَجِدْ لِسُفْرَتِهِ وَلا لِسِقَائِهِ مَا يَرْبِطُهَا بِهِ، فَقُلْتُ لأَبِي بَكْرٍ: وَاللَّهِ مَا أَجِدُ شَيْئًا أَرْبِطَهُ إِلا نِطَاقِي، فَقَالَ: شُقِّيِهِ بِاثْنَتَيْنِ فَارْبِطِي بِوَاحِدٍ السِّقَاءَ، وَبِالآخَرِ السَّفَرَةِ، فَفَعَلَتْ فَلِذَلِكَ سُمِّيَتْ ذَاتَ النِّطَاقَيْنِ.
19697 - حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بن سَعْدٍ الْعَطَّارُ الْمَكِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن عُرْوَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَتْ أَسْمَاءُ:لَمَّا وَلَدْتُ عَبْدَ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ أُتِيَ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَسَحَهُ، وَسَمَّاهُ عَبْدَ اللَّهِ، ثُمَّ جَاءَ بَعْدُ وَهُوَ ابْنُ سَبْعِ سِنِينَ، أَوْ ثَمَانٍ، لِيُبَايِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهُ الزُّبَيْرُ بِذَلِكَ، فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ رَآهُ مُقْبِلا وَبَايَعَهُ.
19698 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا الْفَضْلُ بن غَانِمٍ، ثنا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:أَكَلْتُ لَحْمَ فَرَسٍ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
19699 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن نُوحِ بن حَرْبٍ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا الْخَلِيلُ بن سَعِيدٍ

الأَيْلِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بن سَعِيدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ:نَحَرْنَا فَرَسًا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَكَلْنَاهُ.
19700 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن النَّضْرِ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا يَحْيَى بن عُثْمَانَ الْحِمْصِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن حِمْيَرٍ، ثنا شُعَيْبُ بن أَبِي الأَشْعَثِ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، أَنَّ الشَّمْسَ كُسِفَتْ عَلَى عَهْدِ عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلا، ثُمَّ رَكَعَ طَوِيلا، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، ثُمَّ سَجَدَ، ثُمَّ قَامَ طَوِيلا، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، ثُمَّ سَجَدَ، ثُمَّ قَامَ دُونَ الْقِيَامِ الَّذِي كَانَ قَبْلَهُ، ثُمَّ رَكَعَ دُونَ الرُّكُوعِ الَّذِي قَبْلَهُ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَسَجَدَ، ثُمَّ خَطَبَ النَّاسَ، فَقَالَ:مَا مِنْ شَيْءٍ لَمْ أُرَنِيهِ إِلا قَدْ رَأَيْتُهُ حَتَّى الْجَنَّةِ وَالنَّارِ، ثُمَّ قَالَ:قَدْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّكُمْ تُفْتَنُونَ فِي قُبُورِكُمْ قَرِيبًا مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ.
19701 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زَيْدِ بن هَارُونَ الْقَزَّازُ الْمَكِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن عُرْوَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، أَنَّهَا خَرَجَتْ بَعْدَمَا قُتِلَ عَبْدُ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ تَوَكَّأُ عَلَى مَوْلَيَيْنِ لَهَا، حَتَّى دَخَلَتْ عَلَى الْحَجَّاجِ، فَقَالَتْ: أَمَا آنْ لَكُمْ أَنْ تَفْرَغُوا مِنْ هَذَا

الْجَسَدِ فَتَأْذَنُونَ لَنَا فِيهِ فَنُغَيِّبُهُ؟ فَقَالَ: إِنَّ لَنَا فِيهِ لِحَاجَةً بَعْدُ، فَقَالَتْ لِمَوْلَيَيْهَا: خُذَا بِيَدِي، أَمَا إِنِّي أَشْهَدُ أَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:يَخْرُجُ مِنْ ثَقِيفٍ كَذَّابٌ وَمُبِيرٌفَانْظُرْ أَيُّهُمَا أَنْتَ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ مُبِيرٌ لا كَذَّابٌ.
19702 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْطَعَ الزُّبَيْرَ نَخْلا.
19703 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ:كَانَ زَيْدُ بن عَمْرِو بن نُفَيْلٍ فِي الْجَاهِلِيَّةِ يَقِفُ عِنْدَ الْكَعْبَةِ، ويُلْزِقُ ظَهْرَهُ إِلَى صَفْحَتِهَا، فَيَقُولُ: يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ، مَا أَجِدُ عَلَى الأَرْضِ عَلَى دِينِ إِبْرَاهِيمَ غَيْرِي، وَكَانَ تَرَكَ عِبَادَةَ الأَوْثَانِ، وَأَكْلِ مَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ، وَكَانَ يُفَدِّي الْمَوْؤُودَةَ أَنْ تُقْتَلَ، وَقَالَ عَمْرُو بن زَيْدِ بن نُفَيْلٍ: عَدَلَتِ الْجِنُّ وَالْجِنَانُ عَنِّي كَذَلِكَ يَفْعَلُ الْجَلْدُ الصَّبُورُ.
19704 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بن أَبَانَ، ثنا أُسَامَةُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ وَرَقَةَ بن نَوْفَلٍ , فَقَالَ:يُبْعَثُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أُمَّةً وَحْدَهُ.
19705

- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ،أَنَّهَا كَانَتْ تُخْرِجُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ أَهْلِهَا الْحُرِّ مِنْهُمْ، وَالْمَمْلُوكِ مُدَّيْنِ مِنْ حِنْطَةٍ أَوْ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ بِالْمُدِّ الَّذِي يَقْتَاتُونَ بِهِ.
19706 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ الْمِصْرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَزِيزٍ الأَبلِيُّ، ثنا سَلامَةُ بن رَوْحٍ، ثنا عَقِيلٌ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ،أَنَّهُمْ كَانُوا يُخْرِجُونَ زَكَاةَ الْفِطْرِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْمُدِّ الَّذِي يَقْتَاتُ بِهِ أَهْلُ الْبَيْتِ، يَفْعَلُ ذَلِكَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ كُلُّهُمْ.
أَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أَسْمَاءَ
19707 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن سَهْلِ بن مُهَاجِرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن مُصْعَبٍ الْقَرْقَسَانِيُّ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا أَحَدَ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ.
19708 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا أَبَانُ بن يَزِيدَ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، أَنَّهَا سَمِعْتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا شَيْءَ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى.
19709 -

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحُسَيْنِ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، أَنَّ أُمَّهُ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ أَخْبَرَتْهُ، أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ، يَقُولُ:مَا مِنْ شَيْءٍ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.
19710 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا حَجَّاجُ بن أَبِي عُثْمَانَ الصَّوَّافُ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عُرْوَةَ حَدَّثَهُ، أَنَّ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ حَدَّثَتْهُ، أَنَّهَا سَمِعَتْرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لَيْسَ شَيْءٌ أَغْيَرَ مِنَ اللَّهِ.
19711 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، أَنَا حَرْبُ بن شَدَّادٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا أَحَدَ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ.
19712 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثنا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ التَّبُوذَكِيُّ، ثنا هَمَّامُ بن يَحْيَى، ثنا يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ يَقُولُ:لا أَحَدَ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ، وَلِذَلِكَ حَرَّمَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهْرَ مِنْهَا وَمَا

بَطَنَ.
مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ الزُّهْرِيُّ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أَسْمَاءَ.
19713 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ يُوسُفُ بن يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْحَكَمِ، أَنَا ابْنُ وَهْبٍ، عَنْ قُرَّةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَعَافِرِيِّ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا ثَرَدَتْ شَيْئًا غَطَّتْهُ حَتَّى يَذْهَبَ ثَوْرُهُ، ثُمّ قَالَتْ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنَّهُ أَعْظَمُ لِلْبَرَكَةِ، حَدَّثَنَا وَرْدُ بن أَحْمَدَ بن لَبِيدٍ الْبَيْرُوتِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ بن يَزِيدَ، أَخْبَرَنِي أَبِي، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، أَخْبَرَنِي يُونُسُ بن يَزِيدَ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، حَدَّثَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ،،أَنَّهُ سَمِعَ أَسْمَاءَ بنتَ أَبِي بَكْرٍ، تَقُولُ: قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَطَبَنَا، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
19714 - حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ التِّرْمِذِيُّ مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ، حَدَّثَنِي أَبُو الْحَكَمِ اللَّيْثِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ،أَنَّ نِسَاءَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ يَلْبَسْنَ الدُّرُوعَ الْمُعَصْفَرَاتِ وَهُنَّ مُحْرِمَاتٌ.
أَبُو الزِّنَادِ عَبْدُ اللَّهِ بن ذَكْوَانَ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أَسْمَاءَ.
19715 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الْهَاشِمِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: قَدِمَتْ عَلِيَّ أُمِّي

فِي عَهْدِ قُرَيْشٍ وَهِيَ مُشْرِكَةٌ، إِذْ عَاهَدُوا عَاهَدُوا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مُدَّتِهِمْ، قَالَتْ: فَاسْتَفْتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أُمِّي قَدِمَتْ عَلِيَّ وَهِيَ رَاغِبَةٌ أَفَأَصِلُهَا؟ قَالَ:نَعَمْ فَصِلِي أُمَّكِ.
أَبُو الأَسْوَدِ مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن نَوْفَلٍ يَتِيمُ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ.
19716 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْيَاطِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا عَمْرُو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، قَالا: ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَقْعُدُ فِي قَبْرِهِ حِينَ يَنْكَفِئُ عَنْهُ مَنْ يَشْهَدُهُ، فَيُقَالُ لَهُ: رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ مُحَمَّدٌ مَنْ هُوَ؟ فَإِنْ كَانَ مُؤْمِنًا، قَالَ: هُوَ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ، فَيُقَالُ لَهُ: نَمْ نَامَتْ عَيْنَاكَ، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ مُؤْمِنٍ، قَالَ: وَاللَّهِ مَا أَدْرِي سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ شَيْئًا، فَقُلْتُهُ وَيَخُوضُونَ فَخُضْتُ، فَيُقَالُ لَهُ: نَمْ لا نَامَتْ عَيْنَاكَ.
19717 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَيُصَلِّي نَحْوَ الرُّكْنِ بَعْدَ أَنْ أُمِرَ يَصْدَعُ بِمَا أُمِرَ وَهُوَ يَقْرَأُ: "فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا

تُكَذِّبَانِ"[الرحمن آية 13] وَالْمُشْرِكُونَ يَسْمَعُونَ.
مُدْرِكٌ الشَّامِيُّ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أَسْمَاءَ.
19718 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْحُسَيْنِ بن مُدْرِكٍ الْقِصْرِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن أَحْمَدَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا أَبُو خُلَيْدٍ عُتْبَةُ بن حَمَّادٍ، ثنا ابْنُ ثَوْبَانَ، حَدَّثَنِي أَبُو مُدْرِكٍ،،أَنَّهُ سَمِعَ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ يُحَدِّثُ، عَنْ أُمِّهِ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ:ذَبَحْنَا فَرَسًا، فَأَكَلْنَاهُ نَحْنُ وَأَهْلِ بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
أَبُو بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ عَنْ أَسْمَاءَ.
19719 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنْ عُثْمَانَ بن حَكِيمٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ جَدَّتِهِ، فَمَا أَدْرِي أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ أَوْ سُعْدَى بنتُ عَوْفٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبَيْرِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَقَالَ: مَا يَمْنَعُكِ يَا عَمَّةُ مِنَ الْحَجِّ؟ فَقَالَتْ: أَنَا امْرَأَةٌ سَقِيمَةٌ وَأَنَا أَخَافُ الْحَبْسَ، قَالَ: فَاحْرِمِي وَاشْتَرِطِي أَنَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي.
عَبَّادُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ عَنْ أَسْمَاءَ.
19720 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عُبَيْدُ بن يَعِيشَ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَحْيَى بن عَبَّادِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَذَكَرَ سِدْرَةَ الْمُنْتَهَى، قَالَ:يَسْتَظِلُّ فِي ظِلِّ الْفَنَنِ مِنْهَا

مِائَةَ رَاكِبٍ، أَوْ قَالَ:يَسِيرُ فِي ظِلِّ الْفَنَنِ مِنْهَا مِائَةُ رَاكِبٍ فِيهَا فِرَاشُ الذَّهَبِ كَأَنَّ ثَمَرَهَا الْقِلالُ.
19721 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَيُّوبَ، صَاحِبُ الْمَغَازِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَحْيَى بن عَبَّادَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، أَنَّ أَبَاهُ حَدَّثَهُ، عَنْ جَدَّتِهِ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ:لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَخَرَجَ أَبُو بَكْرٍ مَعَهُ، احْتَمَلَ أَبُو بَكْرٍ مَعَهُ خَمْسَةَ آلافِ دِرْهَمٍ، أَوْ سِتَّةَ آلافِ دِرْهَمٍ، فَانْطَلَقَ بِهَا مَعَهُ، قَالَتْ: فَدَخَلَ عَلَيْنَا جَدِّي أَبُو قُحَافَةَ وَقَدْ ذَهَبَ بَصَرُهُ، فَقَالَ: وَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ قَدْ فَجَعَكُمْ بِمَالِهِ مَعَ نَفْسِهِ، قَالَتْ: قُلْتُ: كَلا يَا أَبَةُ، قَدْ تَرَكَ لَنَا خَيْرًا كَثِيرًا، قَالَتْ: وَأَخَذْتُ أَحْجَارًا فَوَضَعْتُهَا فِي كَوَّةٍ فِي الْبَيْتِ كَانَ أَبِي يَضَعُ فِيهَا مَالَهُ، ثُمَّ وَضَعْتُ عَلَيْهَا ثَوْبًا، ثُمَّ أَخَذْتُ بِيَدِهِ فَقُلْتُ: ضَعْ أَنْتَ يَدَكَ عَلَى هَذَا الْمَالِ، قَالَتْ: فَوَضَعَ يَدَهُ، وَقَالَ: لا بَأْسَ إِذَا كَانَ تَرَكَ لَكُمْ هَذَا الْمَالَ، ثُمَّ رَفَعَ يَدَهُ فَقَالَ: إِذَا كَانَ تَرَكَ لَكُمْ هَذَا فَقَدْ أَحْسَنَ، وَفِي هَذَا لَكُمْ بَلاغٌ، قَالَتْ: فَلا وَاللَّهِ مَا تَرَكَ لَنَا شَيْئًا وَلَكِنْ أَرَدْتُ أَنْ أُسَكِّنَ الشَّيْخَ بِذَلِكَ.
19722 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَيُّوبَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بن عَبَّادِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ

جَدَّتِهِ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: لَمَّا وَقَفَ وَقَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذِي طُوًى، قَالَ أَبُو قُحَافَةَ لابْنَةٍ لَهُ مِنْ أَصْغَرِ وَلَدِهِ: أَيْ بنيَّةُ أَظْهِريني عَلَى أَبِي قُبَيْسٍ، قَالَتْ: وَقَدْ كُفَّ بَصَرُهُ، قَالَتْ: فَأَشْرَفْتُ بِهِ عَلَيْهِ، فَقَالَ: يَا بنيَّ مَاذَا تَرَى؟ قَالَتْ: أَرَى سَوَادًا مُجْتَمِعًا، قَالَ: تِلْكَ الْخَيْلُ، قَالَتْ: وَأَرَى رَجُلا يَسْعَى بَيْنَ ذَلِكَ السَّوَادِ مُقْبِلا وَمُدْبِرًا، قَالَتْ: ذَاكَ يَا بنيَّ الْوَازِعُ، يَعْنِي الَّذِي يَأْمُرُ الْخَيْلَ، فَأَسْرِعِي بِي إِلَى بَيْتِي، قَالَتْ: وَتَلَقَّاهُ الْخَيْلُ قَبْلَ أَنْ يَصِلَ إِلَيْهِ، قَالَتْ: وَفِي عُنُقِ الْجَارِيَةِ طَوْقٌ لَهَا مِنْ وَرِقٍ، فَتَلَقَّاهَا رَجُلٌ فَاقْتَلَعَهَا مِنْ عُنُقِهَا، فَلَمَّا دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَكَّةَ، وَدَخَلَ الْمَسْجِدَ، أَتَاهُ أَبُو بَكْرٍ بِأَبِيهِ يَقُودُهُ، فَلَمَّا رَآهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَلا تَرَكْتَ الشَّيْخَ فِي بَيْتِهِ حَتَّى أَكُونَ أَنَا آتِيهِ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هُوَ أَحَقُّ أَنْ يَمْشِي إِلَيْكَ، فَأَجْلَسَهُ بَيْنَ يَدَيْهِ، ثُمَّ مَسَحَ صَدْرَهُ، وَقَالَ لَهُ: أَسْلِمْ، وَكَأَنَّ رَأْسَهُ ثَغَامَةٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: غَيِّرُوا هَذَا مِنْ شَعْرِهِ، ثُمَّ قَامَ أَبُو بَكْرٍ فَأَخَذَ بِيَدِ أُخْتَهُ، قَالَ: أَنْشُدُ بِاللَّهِ وَبِالإِسْلامِ طَوْقَ أُخْتِي، فَلَمْ يُجِبْهُ أَحَدٌ، فَقَالَ: يَا أُخَيَّةُ احْتَسِبِي طَوْقَكَ فَوَاللَّهِ إِنَّ الأَمَانَةَ الْيَوْمَ فِي النَّاسِ قَلِيلَةٌ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الأَحْمَرِ

النَّاقِدِ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقُطَعِيُّ، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرِ بن حَازِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَحْيَى بن عَبَّادٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
19723 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: لَمَّا كَانَ يَوْمُ الْفَتْحِ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَبِي قُحَافَةَ:أَسْلِمْ تَسْلَمْ.
19724 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَحْيَى بن عَبَّادِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ، عَنْ أ&#