2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

مجلد 43. و44. من كتاب:المعجم الكبيرللطبراني{من 17141- الي17966}

 

مجلد 43. و44. من كتاب:المعجم الكبيرللطبراني{من 17141- الي17966}

مجلد 43.

كتاب:المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

سَرِيعًا غَدَقًا طَبَقًا عَاجِلا غَيْرَ رَائِثٍ، نَافِعًا غَيْرَ ضَارٍّقَالَ: فَمَا كَانَتْ جُمُعَةٌ أَوْ نَحْوُهَا حَتَّى مُطِرْنَا .
17141- فَقِيلَ لَمُرَّةَ بن كَعْبٍ: حَدِّثْنَا حَدِيثًا سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلَّهِ أَبُوكَ، وَاحْذَرْ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَا مِنْ عَبْدٍ أَعْتَقَ رَقَبَةً مَسْلَمَةً إِلا كَانَ فَكَاكَهُ مِنَ النَّارِ، يُجْزِي بِكُلِّ عَظْمٍ مِنْ عِظَامِهَا عَظْمًا مِنْ عِظَامِهِ، وَأَيُّمَا رَجُلٍ مُسْلِمٍ أَعْتَقَ امْرَأَتَيْنِ مُسْلِمَتَيْنِ إِلا كَانَتَا فَكَاكًا لَهُ مِنَ النَّارِ، يُجْزِي بِكُلِّ عَظْمَيْنِ مِنْ عِظَامِهِمَا عَظْمًا مِنْ عِظَامِهِ، وَأَيُّمَا امْرَأَةٍ مَسْلَمَةٍ أَعْتَقَتِ امْرَأَةً مُسْلِمَةً كَانَتْ فَكَاكَهَا مِنَ النَّارِ، يُجْزِي بِكُلِّ عَظْمٍ مِنْ عِظَامِهَا عَظْمًا مِنْ عِظَامِهَا
17142 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الصَّبَّاحِ الْعَطَّارُ، ثنا بَدَلُ بن الْمُحَبَّرِ، ثنا شُعْبَةُ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بن مُرَّةَ، وَمَنْصُورُ بن الْمُعْتَمِرِ، وَقَتَادَةُ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، يُحَدِّثُ، عَنِ ابْنِ السِّمْطِ، قَالَ: قُلْتُ لِكَعْبِ بن مُرَّةَ، أَوْ مُرَّةَ بن كَعْبٍ السُّلَمِيِّ شَكَّ شُعْبَةُ حَدِّثْنَا حَدِيثًا سَمِعْتَهُ مِنْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلَّهِ أَبُوكَ وَاحْذَرْ، قَالَ: دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مُضَرَ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ أَعْطَاكَ اللَّهُ وَاسْتَجَابَ لَكَ ونَصَرَكَ، وَإِنَّ قَوْمَكَ قَدْ هَلَكُوا فَادْعُ اللَّهَ لَهُمْ أَنْ

يَسْقِيَهُمْ، فَقَالَ:اللَّهُمَّ اسْقِنَا غَيْثًا مُغِيثًا، مَرِيئًا مَرِيعًا، غَدَقًا طَبَقًا عَاجِلا غَيْرَ رَائِثٍ، نَافِعًا غَيْرَ ضَارٍّ، قَالَ: فَمَا أَتَتْ عَلَيْنَا جُمُعَةٌ حَتَّى مُطِرْنَا.
17143 - فَقُلْتُ: حَدِّثْنَا حَدِيثًا سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلَّهِ أَبُوكَ وَاحْذَرْ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُعْتِقُ رَجُلا مُسْلِمًا إِلا كَانَ فَكَاكَهُ مِنَ النَّارِ، يُجْزِئُ بِكُلِّ عَظْمٍ مِنْ عِظَامِهِ عَظْمًا مِنْ عِظَامِهِ، وَمَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُعْتِقُ امْرَأَتَيْنِ مُسْلِمَتَيْنِ إِلا كَانَتَا فَكَاكَهُ مِنَ النَّارِ، يُجْزِئُ كُلُّ عَظْمَيْنِ مِنْ عِظَامِهِمَا عَظْمًا مِنْ عِظَامِهِ، وَمَا مِنِ امْرَأَةٍ مُسْلِمَةٍ تُعْتَقُ امْرَأَةً مُسْلِمَةً إِلا كَانَتْ فَكَاكَهَا مِنَ النَّارِ، يُجْزِئُ كُلُّ عَظْمٍ مِنْ عِظَامِهَا عَظْمًا مِنْ عِظَامِهَا مِنَ النَّارِ.
17144 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ رَجُلٍ، مِنْ أَهْلِ الشَّامِ، عَنْ مُرَّةَ بن كَعْبِ بن مُرَّةَ الْبَهْزِيِّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ أَيُّ اللَّيْلِ أَسْمَعُ؟ قَالَ:جَوْفُ اللَّيْلِ الآخَرُ، ثَمَّ الصَّلاةُ مَقْبُولَةٌ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ، ثُمَّ لا صَلاةَ حَتَّى تَكُونَ الشَّمْسُ عَلَى قَدْرِ رُمْحٍ أَوْ رُمْحَيْنِ، ثَمَّ الصَّلاةُ مَقْبُولَةٌ حَتَّى يَقُومَ الظِّلُّ قِيَامَ الرُّمْحِ، ثُمَّ لا صَلاةَ حَتَّى تَزُولَ الشَّمْسُ، ثَمَّ الصَّلاةُ مَقْبُولَةٌ حَتَّى تَكُونَ الشَّمْسُ قِيدَ رُمْحٍ أَوْ رُمْحَيْنِ، ثُمَّ لا صَلاةَ حَتَّى تَغْرُبَ

الشَّمْسُ.
مُرَّةُ الْفِهْرِيُّ وَهُوَ مُرَّةُ بن عَمْرِو بن حَبِيبِ بن وَاثِلَةَ بن عَمْرِو بن شَيْبَانَ بن مُحَارِبِ بن فِهْرٍ أَسْلَمَ يَوْمَ الْفَتْحِ
17145 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ، ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ، عَنِ امْرَأَةٍ، يُقَالُ لَهَا أُنَيْسَةُ، عَنْ أُمِّ سَعْدٍ بنتِ مُرَّةَ الْفِهْرِيِّ، عَنْ أَبِيهَا، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ فِي الْجَنَّةِ كَهَاتَيْنِوَأَشَارَ سُفْيَانُ بِإِصْبَعَيْهِ ).
17146 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي سُرَيْجُ بن يُونُسَ، حَدَّثَنِي أَبُو حَفْصٍ الأَبَّارُ، عَنْ مُحَمَّدِ بن جُحَادَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ بنتِ مُرَّةَ، عَنْ أَبِيهَا، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:كَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ إِذَا اتَّقَى مَعِي فِي الْجَنَّةِ كَهَاتَيْنِ، يَعْنِي الْمُسَبِّحَةَ وَالْوُسْطَى.
مَنِ اسْمُهُ مُعْتَمِرٌ
مُعْتَمِرٌ أَبُو حَنَشٍ
17147 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيِسِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، ثنا صَالِحُ بن عُمَرَ الْوَاسِطِيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ حَنَشِ بن الْمُعْتَمِرِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي عَلَى جَنَازَةٍ، فَجَاءَتِ امْرَأَةٌ بِمِجْمَرٍ تُرِيدُ الْجَنَازَةَ، فَصَاحَ بِهَا حَتَّى دَخَلَتْ فِي آجَامِ الْمَدِينَةِ.
مَنِ اسْمُهُ مَخْرَفَةُ
مَخْرَفَةُ الْعَبْدِيُّ
17148 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُعَلَّى بن مَهْدِيٍّ

الْمَوْصِلِيُّ، ثنا أَيُّوبُ بن جَابِرٍ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ مَخْرَفَةَ الْعَبْدِيِّ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ قَوْمٍ تُجَّارٍ يَبِيعُونَ الْبَزَّ وَمَعَهُمْ وَزَّانٌ يَزِنُ بِالأَجْرِ، فَقَدِمْنَا مَكَّةَ فَاشْتَرَى مِنْهُمُ مِنْهُمُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَرَاوِيلَ، فَقَالَ لِلْوَزَّانِ:زِنْ وأَرْجِحْ.
مَنِ اسْمُهُ مِشْرَحٌ
مِشْرَحٌ أَبُو مِيلٍ
17149 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثنا يُونُسُ بن مُوسَى السَّامِيُّ، وَسُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الشَّاذَكُونِيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ بن مَسْمُولٍ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَلَمَةَ بن وَهْرَامٍ، عَنْ مِيلٍ بنتِ مِشْرَحٍ، قَالَتْ: رَأَيْتُ أَبِيقَلَّمَ أَظْفَارَهُ، ثُمَّ دَفَنَهَاوَقَالَ: أَيْ بنيَّةُ،هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْعَلُ.
مَنِ اسْمُهُ مُخَوَّلٌ
مُخَوَّلٌ السُّلَمِيُّ ثُمَّ الْبَهْزِيُّ
17150 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ، وَيَحْيَى بن مُوسَى اللَّخْمِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ عَبْدُ الْوَارِثِ بن إِبْرَاهِيمَ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا يُونُسُ بن مُوسَى السَّامِيُّ، قَالُوا: ثنا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ بن مَسْمُولٍ الْمَخْزُومِيُّ، بِمَكَّةَ، ثنا الْقَاسِمُ بن مُخَوَّلٍ الْبَهْزِيُّ ثُمَّ السُّلَمِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ وَكَانَ أَدْرَكَ الْجَاهِلِيَّةَ وَالإِسْلامَ، قَالَ: نَصَبْتُ حَبَائِلَ لِي بِالأَبْوَاءِ، فَوَقَعَ فِي حَبْلٍ مِنْهَا ظَبْيٌ، فانْقَلبَ الْحَبْلُ، فَخَرَجْنَا فِي أَثَرِهِ أَقْفُوهُ، فَوَجَدْتُ رَجُلا قَدْ أَخَذَهُ فَتَنَازَعْنَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَجَدْنَاهُ نَازِلا بِأَبْواءَ

تَحْتَ شَجَرَةٍ قَدِ اسْتَظَلَّ بنطَعٍ، فَقَضَى بِهِ بَيْنَنَا شَطْرَيْنِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذِهِ حَبَائِلِي فِي رِجْلِهِ، قَالَ:هُوَ ذَاكَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا نَكُونُ عَلَى الْمَاءِ فَتَرِدُ عَلَيْنَا الإِبِلُ وَهِيَ عِطَاشٌ فَنَسْقِيهَا مِنَ الْمَاءِ، هَلْ لَنَا فِي ذَلِكَ مِنْ أَجْرٍ؟ قَالَ:نَعَمْ، فِيكُلِّ ذَاتِ كَبِدٍ حَرَّى أَجْرٌ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الإِبِلُ الطِّوَالُ تَلَقَانَا وَهِيَ مُصَرَّاةٌ وَنَحْنُ جِيَاعٌ، قَالَ:قُلْ: يَا صَاحِبَ الإِبِلِ، يَا صَاحِبَ الإِبِلِ ثَلاثًا، فَإِنْ جَاءَ وَإِلا فَحُلَّ صِرَارَهَا، فَاحْلِبْ وَاشْرَبْ وَأَعِدْ صِرَارَهَا، وَبَقِّ لِلَّبَنِ دَوَاعِيهِ.
17151 - ثُمَّ أَنْشَأَ يُحَدِّثُنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَكُونُ خَيْرُ الْمَالِ فِيهِ غَنَمٌ بَيْنَ الْمَسْجِدَيْنِ يَعْنِي مَسْجِدَ الْمَدِينَةِ وَمَسْجِدَ مَكَّةَ تَأْكُلُ الشَّجَرَ، وَتَرِدُ الْمِيَاهَ، يَأْكُلُ صَاحِبُهَا مِنْ سُلالِهَا وَيَلْبَسُ مِنْ أَصْوَافِهَا أَوْ قَالَ: مِنْ أَشْعَارِهَا، وَالْفِتَنُ تَرْتَهِشُ بَيْنَ جَرَاثِيمِ الْعَرَبِ، وَالدِّمَاءُ تُسْفَكُ، يَقُولُهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثًا ).
17152 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوْصِنِي، قَالَ:اتَّقِ اللَّهَ، وَأَقِمِ الصَّلاةَ، وَائْتِ الزَّكَاةَ، وَحُجَّ الْبَيْتَ وَاعْتَمِرْ، وَبِرَّ وَالِدَيْكَ، وَصِلْ رَحِمَكَ، وَأَقْرِ الضَّيْفَ، وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ، وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَزُلْ مَعَ الْحَقِّ حَيْثُمَا زَالَ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ يُونُسَ بن مُوسَى ).
مَنِ اسْمُهُ مُجَاشِعٌ
مُجَاشِعُ بن مَسْعُودٍ السُّلَمِيُّ
17153 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن سُوَيْدٍ الشِّبَامِيُّ، أَنَا

عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا الثَّوْرِيُّ، عَنْ عَاصِمِ بن كُلَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنَّا فِي غَزَاةٍ وَمَعَنَا رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَالُ لَهُ: مُجَاشِعٌ مِنْ بني سُلَيْمٍ، فَعَزَّتِ الْغَنَمُ فَأَمَرَ مُنَادِيًا، فَنَادَى: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:إِنَّ الْجَذَعَةَ تُوَفِّي مِمَّا تُوَفِّي مِنْهُ الثَّنِيَّةُ.
17154 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ثنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ مُجَاشِعِ بن مَسْعُودٍ السُّلَمِيِّ، أَنَّهُ جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا أَخِي مُجَالِدُ بن مَسْعُودٍ فَبَايِعْهُ عَلَى الْهِجْرَةِ، فَقَالَ:لا هِجْرَةَ بَعْدَ فَتْحِ مَكَّةَ، وَلَكِنْ أُبَايِعُهُ عَلَى الإِسْلامِ.
17155 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عِقَالٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، قَالا: ثنا زُهَيْرُ بن مُعَاوِيَةَ، ثنا عَاصِمٌ الأَحْوَلُ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ، حَدَّثَنِي مُجَاشِعٌ، قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَخِي مَعْبَدٍ لِيُبَايِعَهُ عَلَى الْهِجْرَةِ، فَقَالَ:ذَهَبَ أَهْلُ الْهِجْرَةِ بِمَا فِيهَا، فَقُلْتُ: فَعَلَى أَيِّ شَيْءٍ تُبَايِعُهُ؟ قَالَ:أُبَايِعُهُ عَلَى الإِسْلامِ أَوِ الإِيمَانِ وَالْجِهَادِ، فَلَقِيتُ مَعْبَدًا بَعْدُ، فَسَأَلْتُهُ وَكَانَ أَكْبَرَهُمَا، فَقَالَ: صَدَقَ. حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن الْعَبَّاسِ الرَّازِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن عَبْدِ

الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَعْدٍ الدَّشْتَكِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ عُثْمَانَ، عَنْ مُجَاشِعِ بن مَسْعُودٍ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ ).
17156 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْقَلانِسِيُّ، ثنا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ، ثنا شَيْبَانُ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي يَعْقُوبَ الْكَرْمَانِيُّ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي بُكَيْرٍ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، أَخْبَرَنِي يَحْيَى بن أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ مُجَاشِعِ بن مَسْعُودٍ، أَنَّهُ أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُبَايِعَهُ عَلَى الْهِجْرَةِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا، بَلْ نُبَايِعُ عَلَى الإِسْلامِ، فَإِنْهُ لا هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ، فَتَكُونُ مِنَ التَّابِعِينَ بِالإِحْسَانِ.
مَنِ اسْمُهُ مُجَالِدٌ
مُجَالِدُ بن مَسْعُودٍ السُّلَمِيُّ
17157 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ثنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ مُجَاشِعٍ السُّلَمِيِّ، أَنَّهُ جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذَا أَخِي مُجَالِدُ بن مَسْعُودٍ، فَبَايِعْهُ عَلَى الْهِجْرَةِ، فَقَالَ:لا هِجْرَةَ بَعْدَ فَتْحِ مَكَّةَ، وَلَكِنِّي أُبَايِعُهُ عَلَى الإِسْلامِ.
مَنِ اسْمُهُ مُحَرِّشٌ
مُحَرِّشٌ الْكَعْبِيُّ
17158 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا نَافِعُ بن يَزِيدَ، أَخْبَرَنِي ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي

مُزَاحِمُ بن أَبِي مُزَاحِمٍ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مُحَرِّشٍ الْكَعْبِيِّ، أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةَخَرَجَ مِنَ الْجِعْرَانَةِ حَتَّى أَمْسَى مُعْتَمِرًا، فَدَخَلَ مَكَّةَ لَيْلا فَقَضَى عُمْرَتَهُ، ثُمَّ خَرَجَ مِنْ تَحْتِ لَيْلَتِهِ فَأَصْبَحَ بِالْجِعْرَانَةِ كَبَائِتٍ، حَتَّى إِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ خَرَجَ مِنَ الْجِعْرَانَةِ فِي بَطْنِ سَرِفٍ حَتَّى جَامَعَ الطَّرِيقُ طَرِيقَ الْمَدِينَةِ بِسَرِفٍ، قَالَ مُحَرِّشٌ: فَلِذَلِكَ خَفِيَتْ عُمْرَتُهُ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ ).
17159 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَحْمَدُ بن يُونُسَ، ثنا دَاوُدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْعَطَّارُ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ مُزَاحِمِ بن زُفَرَ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مُحَرِّشٍ الْكَعْبِيِّ، قَالَ:اعْتَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْجِعْرَانَةِ، ثُمَّ رَجَعَ كَبَائِتٍ، فَلِذَلِكَ خَفِيَتْ عُمْرَتُهُ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ.
17160 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أُمَيَّةَ، عَنْ مُزَاحِمِ بن أَبِي مُزَاحِمٍ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن خَالِدِ بن أُسَيْدٍ، عَنْ مُحَرِّشٍ، قَالَ:اعْتَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْجِعْرَانَةِ، فَنَظَرْتُ إِلَى ظَهْرِهِ كَأَنَّهُ سَبِيكَةُ فِضَّةٍ، وَأَصْبَحَ كَبَائِتٍ.
مَنِ اسْمُهُ مَرْثَدٌ
مَرْثَدُ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيُّ حَلِيفُ حَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بَدْرِيٌّ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ الرَّجِيعِ
17161 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا

ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرْثَدُ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيُّ.
17162 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، قَالَ:بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرْثَدَ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيَّ حَلِيفَ حَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ إِلَى حَيٍّ مِنْ هُذَيْلٍ، فَقُتِلَ فِيهَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، ثُمَّ مِنْ بني هَاشِمٍ مَرْثَدُ بن أَبِي مَرْثَدٍ.
17163 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي عَاصِمُ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ، قَالَ: قَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ أُحُدٍ نَفَرٌ مِنْ عَضَلٍ وَالْقَارَةِ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ فِينَا إِسْلامًا فَابْعَثْ مَعَنَا نَفَرًا مِنْ أَصْحَابِكَ يُفَقِّهُونَا فِي الدِّينِ، وَيُقْرِئُونَا الْقُرْآنَ، وَيُعَلِّمُوننَا شَرَائِعَ الإِسْلامِ،فَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَفَرًا سِتَّةً مِنْ أَصْحَابِهِ: مَرْثَدَ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيَّ حَلِيفَ حَمْزَةَ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَذَكَرَ الْقِصَّةَ، قَالَ: وَأَمَّا مَرْثَدُ بن أَبِي مَرْثَدٍ، وَخَالِدُ بن الْبُكَيْرِ، وَعَاصِمُ بن ثَابِتٍ، فَقَالُوا: وَاللَّهِ لا نَقْبَلُ مِنْ مُشْرِكٍ عَهْدًا، وَلا عَقْدًا أَبَدًا، فَقَاتَلُوهُمْ حَتَّى قَتَلُوهُمْ.
17164 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ، ثنا

مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍفِي تَسْمِيَةِ مَنْ قُتِلَ يَوْمَ الرَّجِيعِ: مَرْثَدُ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيُّ.
مَا أَسْنَدَ ابْنُ أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيُّ
17165 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَمِّي الْقَاسِمُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى، ح وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الأَزْدِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبَانَ الْوَرَّاقُ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى الأَسْلَمِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُوسَى، عَنِ الْقَاسِمِ الشَّامِيِّ، عَنْ مَرْثَدِ بن أَبِي مَرْثَدٍ الْغَنَوِيِّ وَكَانَ بَدْرِيًّا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنْ سَرَّكُمْ أَنْ تُقْبَلَ صَلاتُكُمْ، فَلْيَؤُمَّكُمْ خِيَارُكُمْ، فَإِنَّهُمْ وَفْدُكُمْ فِيمَا بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ رَبِّكُمْ.
17166 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا الْحَسَنُ بن يَحْيَى الْخُشَنِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي السَّائِبِ، عَنْ أَبِي عَوْنٍ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ مَرْثَدٍ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:خَطَّ اللَّهُ خَطَّيْنِ فِي كِتَابِهِ، ثُمَّ رَفَعَ الْقَلَمَ وَكَتَبَ فِي أَحَدِهِمَا الْخَلْقَ، وَكَتَبَ فِي الآخَرِ مَا الْخَلْقُ عَامِلُونَ.
مَنِ اسْمُهُ مُهَاجِرُ
مُهَاجِرُ بن قُنْفُذٍ التَّيْمِيُّ وَيُقَالُ لِقُنْفُذٍ شَارِبُ الذَّهَبِ , قُنْفُذُ بن عُمَيْرِ بن جَدْعَانَ بن عَمْرِو بن كَعْبِ بن سَعْدِ بن تَيْمِ بن مُرَّةَ بن كَعْبِ بن لُؤَيِّ بن غَالِبٍ
17167 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ

بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، قَالا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا حُمَيْدٌ، وَغَيْرُهُ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنِ الْمُهَاجِرِ بن قُنْفُذٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ،يَبُولُ أَوْ قَالَ: مَرَرْتُ بِهِ وَقَدْ بَالَ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ، فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيَّ حَتَّى فَرَغَ مِنْ وَضُوئِهِ ثُمَّ رَدَّ عَلَيَّ.
17168 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ، ثنا مُعَاذُ بن هِشَامٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ حُضَيْنِ بن الْمُنْذِرِ أَبِي سَاسَانَ، عَنِ الْمُهَاجِرِ بن قُنْفُذٍ أَنَّهُسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَبُولُ، فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ حَتَّى تَوَضَّأَ.
17169 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ يُوسُفُ بن يَزِيدَ الْقَرَاطِيِسِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن طَالِبٍ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ حُضَيْنِ بن الْمُنْذِرِ، عَنْ مُهَاجِرِ بن قُنْفُذٍ، قَالَ: مَرَرْتُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَسَلَّمْتُ وَهُوَ يَتَوَضَّأُ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيَّ، فلَمَّا فَرَغَ رَدَّ عَلَيَّ واعْتَذَرَ إِلَيَّ وَقَالَ:إِنْهُ لَمْ يَمْنَعْنِي أَنْ أَرُدَّ عَلَيْكَ إِلا أَنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَذْكُرَ اللَّهَ وَأَنَا عَلَى غَيْرِ طَهَارَةٍ.
17170 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ مُحَمَّدُ بن خَازِمٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن مُسْلِمٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنِ الْمُهَاجِرِ بن قُنْفُذٍ، قَالَ: رَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

ثَلاثَةً عَلَى دَابَّةٍ، فَقَالَ:الثَّالِثُ مَلْعُونٌ.
مُهَاجِرٌ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
17171 - حَدَّثَنَا رَوْحُ بن الْفَرَح، ثنا يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن بُكَيْرٍ، حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: سَمِعْتُ بُكَيْرًا، يَقُولُ: سَمِعْتُ مُهَاجِرًا، مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، يَقُولُ:خَدَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِنِينَ، فَلَمْ يَقُلْ لِي لِشَيْءٍ صَنَعْتُهُ: لِمَ صَنَعْتَهُ؟ وَلا لِشَيْءٍ تَرَكْتُهُ: لِمَ تَرَكْتَهُ؟قَالَ ابْنُ بُكَيْرٍ: بُكَيْرٌ هَذَا الَّذِي هُوَ فِي الْحَدِيثِ هُوَ جَدِّي ).
مَنِ اسْمُهُ مَسْعُودٌ
مَسْعُودٌ مَوْلَى فَرْوَةَ الأَسْلَمِيُّ
17172 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن سَعِيدٍ الْقَطَّانِ، ثنا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، حَدَّثَنِي أَفْلَحُ بن سَعِيدٍ، حَدَّثَنِي بُرَيْدَةُ بن سلْيمَانَ الأَسْلَمِيُّ، عَنْ مَسْعُودٍ غُلامِ جَدِّهِ فَرْوَةَ أَبِي تَمِيمٍ، قَالَ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو بَكْرٍ، فَقَالَ لِي أَبُو بَكْرٍ: يَا مَسْعُودُ، ائْتِ أَبَا تَمِيمٍ مَوْلاكَ، فَقُلْ لَهُ: يَبْعَثْ مَعَنَا دَلِيلا يَأْخُذُ بنا أَخْفَى الطَّرِيقِ، وَبَعِيرًا وَزَادًا، فَأَتَيْتُ مَوْلاي، فَقُلْتُ لَهُ، فَبَعَثَنِي وَبَعَثَ مَعِي بِبَعِيرٍ وَوَطْبٍ مِنْ لَبَنٍ، فَجِئْتُهُمَا،فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي، وَأَبُو بَكْرٍ عَنْ يَمِينِهِ، فَقُمْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِي بَكْرٍ، فَدَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صَدْرِ أَبِي بَكْرٍ فَقُمْنَا خَلْفَهُ.
مَسْعُودُ بن الضَّحَّاكِ اللَّخْمِيُّ
17173 -

حَدَّثَنَا أَبُو مَسْعُودٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن الْمُثَنَّى، عَنْ أَبِيهِ مُطَاعٍ، عَنْ أَبِيهِ عِيسَى، عَنْ أَبِيهِ مُطَاعٍ، عَنْ أَبِيهِ زِيَادٍ، عَنْ جَدِّهِ مَسْعُودٍ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمَّاهُ مُطَاعًا وَقَالَ لَهُ:يَا مُطَاعُ، أَنْتَ مُطَاعٌ فِي قَوْمِكَوَقَالَ لَهُ:امْضِ إِلَى أَصْحَابِكَ، وَحَمَلَهُ عَلَى فَرَسٍ أَبْلَقَ، وَأَعْطَاهُ الرَّايَةَ، وَقَالَ:مَنْ دَخَلَ تَحْتَ رايَتِي هَذِهِ فَقَدْ أَمِنَ مِنَ الْعَذَابِ.
مَسْعُودٌ أَبُو مُحَمَّدٍ الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ الْخَزْرَجِيُّ بَدْرِيٌّ
17174 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن هِشَامٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا زِيَادُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَفِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بني الْخَزْرَجِ، ثُمَّ مِنْ بني النَّجَّارِ، أَبُو مُحَمَّدٍ الأَنْصَارِيُّ وَاسْمُهُ مَسْعُودُ بن أَوْسِ بن أَصْرَمَ بن زَيْدِ بن ثَعْلَبَةَ بن غَنْمِ بن مَالِكِ بن النَّجَّارِ.
17175 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن عَمْرٍو الْمَعَافِرِيُّ، عَنْ مَوْلًى لِرَفِيعِ بن ثَابِتٍ، أن رَجُلا، مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى جَارِيَةً بَرْبَرِيَّةً بِمِائَتَيْ دِينَارٍ، فَبَعَثَ بِهَا إِلَى أَبِي مُحَمَّدٍ الْبَدْرِيِّ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ بَدْرِيًّا، فَوَهَبَ لَهُ الْجَارِيَةَ الْبَرْبَرِيَّةَ، فَلَمَّا جَاءَتْهُ قَالَ:هَذِهِ مِنَ الْمَجُوسِ الَّتِي نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْهُمْ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوافَحَدَّثْتُ

بِهَذَا الْحَدِيثِ رَجُلا، فَحَدَّثَنِي أَنَّ يَحْيَى بن سَعِيدٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ عَمًّا لَهُ مَاتَ بِالْمَغْرِبِ وَكَانَ بَدْرِيًّا.
مَسْعُودُ بن سَعْدِ بن خَالِدٍ الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ الزُّرَقِيُّ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ خَيْبَرَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
17176 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَفِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ خَيْبَرٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الأَنْصَارِ ثُمَّ مِنْ بني زُرَيْقٍ: مَسْعُودُ بن سَعْدِ بن خَالِدٍ.
17177 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍفِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ خَيْبَرٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بني زُرَيْقٍ: مَسْعُودُ بن سَعْدِ بن قَيْسٍ.
مَسْعُودُ بن عَمْرٍو
17178 - حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا حُمَيْدُ بن مَسْعَدَةَ، ثنا حُصَيْنُ بن نُمَيْرٍ، ثنا ابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ سَعِيدِ بن يَزِيدَ، عَنْ مَسْعُودِ بن عَمْرٍو، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:لا يَزَالُ الْعَبْدُ يَسْأَلُ وَهُوَ غَنِيٌّ حَتَّى يَحْلِقَ وَجْهَهُ، فَمَا يَكُونُ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ وَجْهٌ.
مَسْعُودُ بن الأَسْوَدِ الْعَدَوِيُّ وَهُوَ مَسْعُودُ بن الأَسْوَدِ بن حَارِثَةَ بن نَضْلَةَ بن عَوْفِ بن عُبَيْدِ بن عُوَيْجِ بن عَدِيِّ بن كَعْبٍ، وَأُمُّهُ الْعَجْمَاءُ بنتُ عَامِرٍ
17179 - حَدَّثَنَا

مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، ح وَحَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا كَامِلُ بن طَلْحَةَ الْجَحْدَرِيُّ، ثنا لَيْثُ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن أَبِي حَبِيبٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن طَلْحَةَ بن يَزِيدَ بن رُكَانَةَ، أن خَالَتَهُ بنتَ مَسْعُودِ ابْنِ الْعَجْمَاءِ حَدَّثَتْهُ، أنأَبَاهَا، قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ قَطِيفَةً: نَفْدِيهَا بِأَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:تُطَهَّرُ خَيْرٌ لَهَا، وَأَمَرَ بِهَا فَقُطِعَتْ يَدُهَا ).
17180 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن طَلْحَةَ بن يَزِيدَ بن رُكَانَةَ، عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ بنتِ مَسْعُودِ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهَا، قَالَ: لَمَّا سَرَقَتِ الْمَرْأَةُ الْقَطِيفَةَ وَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَعْظَمْنَا ذَلِكَ، وَكَانَتْ مِنْ قُرَيْشٍ، فَجِئْنَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَلَّمْنَاهُ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نَفْدِيهَا بِأَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:تُطَهَّرُ خَيْرٌ لَهَا، فَلَمَّا سَمِعْنَاها لِينَ قَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْطَلَقْنَا إِلَى أُسَامَةَ بن زَيْدٍ وَكَلَّمْنَاهُ، فَقُلْنَا: اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي شَأْنِ هَذِهِ الْمَرْأَةِ، وَنَفْدِيهَا بِأَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ

رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فِينَا خَطِيبًا، فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ،مَا إِكْثَارُكُمْ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ وَقَعَ عَلَى أَمَةٍ مِنْ إِمَاءِ اللَّهِ؟ ! فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بنتَ مُحَمَّدٍ قَرِفَتْ بِمَا نَزَلَتْ بِهِ هَذِهِ لَقَطَعْتُ يَدَهَافَيَئِسَ النَّاسُ فَقَطَعَ يَدَهَا.
17181 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُبْدُوسَ بن كَامِلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا أَبِي كُلُّهُمْ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن طَلْحَةَ بن يَزِيدَ بن رُكَانَةَ، عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ بنتِ مَسْعُودِ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهَا مَسْعُودٍ، قَالَ: لَمَّا سَرَقَتِ الْمَرْأَةُ تِلْكَ الْقَطِيفَةَ مِنْ بَيْتِ بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَمَرَ بِقَطْعِهَا أَعْظَمَنَا ذَلِكَ، وَكَانَتِ امْرَأَةً مِنْ قُرَيْشٍ، فَجِئْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَلَّمْنَاهُ، فَقُلْنَا: نَحْنُ نَفْدِيهَا بِأَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً، فَقَالَ:تُطَهَّرُ خَيْرٌ لَهَا، فَلَمَّا سَمِعْنَا لِينَ قَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَيْنَا أُسَامَةَ بن زَيْدٍ فَقُلْنَا لَهُ: كَمْ نَتَكَلَّمُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي شَأْنِ هَذِهِ الْمَرْأَةِ وَنَحْنُ نَفْدِيهَا

بِأَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ خَطِيبًا، فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ،مَا إِكْثَارُكُمْ عَلَيَّ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ وَقَعَ عَلَى أَمَةٍ مِنْ إِمَاءِ اللَّهِ؟ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ كَانَتْ فَاطِمَةُ بنتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَزَلَتْ بِالَّذِي نَزَلَتْ هَذِهِ الْمَرْأَةُ لأَقَمْتُ عَلَيْهَا الْحَدَّ.
مَسْعُودُ بن خَالِدٍ الْخُزَاعِيُّ
17182 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا أَبُو مَالِكِ بن أَبِي فَارَةَ الْخُزَاعِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي أَبُو فَارَةَ، عَنْ أَبِيهِ الْوَلِيدِ، عَنْ جَدِّهِ مَسْعُودِ بن خَالِدٍ، قَالَ: بَعَثْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاةً، ثُمَّ ذَهَبْتُ فِي حَاجَةٍ، فَرَدَّ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَطْرَهَا، فَرَجَعْتُ إِلَى أُمِّ خُنَاسٍ زَوْجَتِهِ، فَإِذَا عِنْدَهَا لَحْمٌ، فَقُلْتُ: يَا أُمَّ خُنَاسٍ، مَا هَذَا اللَّحْمُ؟ قَالَتْ: هَذَا اللَّحْمُ رَدَّهُ إِلَيْنَا خَلِيلُكَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الشَّاةِ الَّتِي بَعَثْتَ بِهَا إِلَيْهِ، قَالَ: مَا لَكِ لا تَطْعَمُهُ عِيَالُكِ مُنْذُ غُدْوَةٍ؟ قَالَتْ: هَذَا سُؤْرُهُمْ، وَكُلُّهُمْ قَدْ أَطْعَمْتُ، وَكَانُوا يَذْبَحُونَ الشَّاتَيْنِ وَالثَّلاثَةَ وَلا تُجْزِئُ عَنْهُمْ.
مَنِ اسْمُهُ مَسْرُوقٌ
مَسْرُوقُ بن وَائِلٍ الْحَضْرَمِيُّ
17183 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا كَثِيرُ بن عُبَيْدٍ الْحَذَّاءُ، ثنا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ عُتْبَةَ بن أَبِي عُتْبَةَ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن عُمَرَ، عَنِ الضَّحَّاكِ بن النُّعْمَانِ بن سَعْدٍ، أن مَسْرُوقَ بن وَائِلٍ، قَدِمَ

عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْمَدِينَةِ بِالْعَقِيقِ فَأَسْلَمَ وَحَسُنَ إِسْلامُهُ، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُحِبُّ أَنْ تَبْعَثَ إِلَى قَوْمِي رَجُلا يَدْعُوهُمْ إِلَى الإِسْلامِ، وَأَنْ تَكْتُبَ لَنَا كِتَابًا إِلَى قَوْمِي عَسَى اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُمْ بِهَا، فَقَالَ لِمُعَاوِيَةَ:اكْتُبْ لَهُ: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، إِلَى الأَفْنَادِ مِنْ حَضْرَمَوْتٍ بِإِقَامِ الصَّلاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالصَّدَقَةِ عَلَى السَّعَةِ، وَالتِّيمَةِ فِي السُّيُوبِ الْخُمُسُ، وَفِي الْبَعْلِ الْعُشْرُ، لا خِلاطَ وَلا وِرَاطَ، وَلا شِفارَ وَلا شِنَاقَ، وَلا جَنَبَ وَلا جَلَبَ، وَلا يُجْمَعُ بَيْنَ بَعِيرَيْنِ فِي عِقَالِ، مَنْ أَحْبى فَقَدْ أَرْبَى، وَكُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌوَبَعَثَ إِلَيْهِمْ زِيَادَ بن لَبِيدٍ الأَنْصَارِيَّأَمَّا الْخِلاطُ: فَلا تُجْمَعُ الْمَاشِيَةُ، وَأَمَّا الْوِرَاطُ: فَلا يُقَوِّمُهَا بِالْقِيمَةِ، وَأَمَّا الشِّفارُ: فَيُزَوِّجُ الرَّجُلُ ابْنَتَهُ وَيُنْكِحُهُ الآخَرُ ابْنَتَهُ بِلا مَهْرٍ، وَالشِّنَاقُ: أَنْ يَعْقِلَهَا فِي مَبَارِكِهَا، وَالإِجْبَاءُ: أَنْ تُبَاعَ الثَّمَرَةُ قَبْلَ أَنْ تُؤْمَنَ عَلَيْهَا الْعَاهَةُ.
مَنِ اسْمُهُ مِخْمَرٌ
مِخْمَرُ بن حَيْدَةَ الْقُشَيْرِيُّ
17184 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، ثنا سُلَيْمَانُ بن سُلَيْمٍ الْكِنَانِيُّ، عَنْ حَكِيمِ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ عَمِّهِ مِخْمَرِ بن حَيْدَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:لا شُؤْمَ، وَقَدْ يَكُونُ الْيُمْنُ فِي ثَلاثٍ: فِي الْمَرْأَةِ، وَالْفَرَسِ،

وَالدَّارِ.
17185 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو، ثنا أَبُو الْجُمَاهِرِ مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ، ثنا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ حَكِيمِ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ عَمِّهِ مِخْمَرِ بن حَيْدَرٍ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَغِيبُ الشَّهْرَ عَنِ الْمَاءِ وَمَعِي أَهْلِي فَأُصِيبُ مِنْهُمْ؟ قَالَ:نَعَمْ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَغِيبُ أَشْهُرًا، قَالَ:وَإِنْ غِبْتَ ثَلاثِينَ سَنَةً.
مَنِ اسْمُهُ مَازِنٌ
مَازِنُ بن الْغَضُوبَةِ الأَزْدِيُّ
17186 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَاصِمٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن حَرْبٍ الْمَوْصِلِيُّ، ثنا حُصَيْنُ بن كَثِيرٍ، حَدَّثَنِي جَدِّي كَثِيرُ بن يَحْيَى، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن نَجْدَةَ الْحِمْصِيِّ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِيهِ صَالِحِ بن الْمُتَوَكِّلِ، قَالَ: سَمِعْتُ مَازِنَ بن الْغَضُوبَةِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فَإِنَّهُ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ.
17187 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن جُمْهُورٍ التِّنِّيسِيُّ السِّمْسَارُ، ثنا عَلِيُّ بن حَرْبٍ الْمَوْصِلِيُّ، ثنا هِشَامُ بن مُحَمَّدِ بن السَّائِبِ الْكَلْبِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الْعُمَانِيِّ، عَنْ مَازِنِ بن الْغَضُوبَةِ، قَالَ: كُنْتُ أَسْدِنُ صَنَمًا يُقَالُ لَهُ بَاحِرٌ بِسَمَائِلَ قَرْيَةٌ بِعُمَانَ، فَعَتَرْنَا ذَاتَ يَوْمٍ عِنْدَهُ عَتِيرَةً وَهِيَ الذَّبِيحَةُ، فَسَمِعْتُ صَوْتًا مِنَ الصَّنَمِ، يَقُولُ: يَا مَازِنُ، اسْمَعْ تُسَرَّ، ظَهَرَ خَيْرٌ، وَبَطُنَ شَرٌّ، بُعِثَ نَبِيٌّ مِنْ مُضَرَ، بِدَيْنِ اللَّهِ الْكَبِرِ الْكَبِرْ، فَدَعْ نُحَيْتًا مِنْ حَجَرٍ، تَسْلَمْ مِنْ سَقَرَ، قَالَ:

فَفَزِعْتُ لِذَلِكَ، فَقُلْتُ: إِنَّ هَذَا لَعَجَبٌ، ثُمَّ عَتَرْتُ بَعْدَ أَيَّامٍ عَتِيرَةً، فَسَمِعْتُ صَوْتًا مِنَ الصَّنَمِ، يَقُولُ: أَقْبِلْ إِلَيَّ أَقْبِلْ، تَسْمَعْ مَا لا تَجْهَلْ، هَذَا نَبِيٌّ مُرْسَلْ، جَاءَ بِحَقٍّ مُنْزَلْ، فَآمِنْ بِهِ كَيْ تَعْدِلَ، عَنْ حَرِّ نَارٍ تُشْعَلْ، وَقُودُهَا بِالْجَنْدَلْ، فَقُلْتُ: إِنَّ هَذَا لَعَجَبٌ، وَإِنَّهُ لَخَيْرٌ يُرَادُ بِي، فَبَيْنَا نَحْنُ كَذَلِكَ إِذْ قَدِمَ رَجُلٌ مِنَ الْحِجَازِ، قُلْنَا: مَا الْخَبَرُ وَرَاءَكَ؟ قَالَ: ظَهَرَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ: أَحْمَدُ، يَقُولُ لِمَنْ أَتَاهُأَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِقُلْتُ: هَذَا نَبَأُ مَا قَدْ سَمِعْتُ، فَسِرْتُ إِلَى الصَّنَمِ فَكَسَّرْتُهُ أَجْذَاذًا، وَرَكِبْتُ رَاحِلَتِي فَقَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَشَرَحَ لِيَ الإِسْلامَ فَأَسْلَمْتُ وَقُلْتُ:
كَسَرْتُ بَاحِرًا جُذَاذًا وَكَانَ لَنَا رَبًّا نَطِيفُ بِهِ عُمْيًا بِضُلالِ
بِالْهَاشِمِيِّ هُدِينَا مِنْ ضَلالَتِهِ وَلَمْ يَكُنْ دِينُهُ مِنِّي عَلَى بَالِ
يَا رَاكِبًا بَلِّغَنْ عَمْرًا وَإِخْوَتَهُ أَنِّي لِمَنْ قَالَ رَبِّي بَاحِرٌ قَالِ:
يَعْنِي عَمْرُو بن الصَّلْتِ وَإِخْوَتَهُ بني خِطَامَةَ، قَالَ مَازِنٌ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي امْرُؤٌ مُولَعٌ بِالطَّرَبِ وَبِشُرْبِ الْخَمْرِ وَبِالْهَلُوكِ، قَالَ ابْنُ الْكَلْبِيِّ: وَالْهَلُوكُ: الْفَاجِرَةُ مِنَ النِّسَاءِ، وأَلَحَّتْ عَلَيْنَا السُّنُونُ، فَأَذْهَبَتِ الأَهْوَالَ، وَأَهْزَلْنَ الذَّرَارِيَّ وَالْعِيَالَ، وَلَيْسَ لِي وَلَدٌ، فَادْعُ اللَّهَ أَنْ يُذْهِبَ عَنِّي مَا أَجِدُ، وَيَأْتِيَنَا بِالْحَيَا، وَيَهَبَ لِي وَلَدًا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اللَّهُمَّ أَبْدِلْهُ بِالطَّرَبِ

قِرَاءَةَ الْقُرْآنِ، وَبِالْحَرَامِ الْحَلالَ، وَبِالْعُهْرِ عِفَّةَ الْفَرَجِ، وبِالْخَمْرِ رِيَاءً لا إِثْمَ فِيهِ، وَائْتِهِ بِالْحَيَاءِ، وَهَبْ لَهُ وَلَدًا، قَالَ مَازِنٌ: فَأَذْهَبَ اللَّهُ عَنِّي مَا كُنْتُ أَجِدُ، وَأَتَانَا بِالْحَيَا، وَتَعَلَّمْتُ شَطْرَ الْقُرْآنِ، وَخَصِبَ عُمَانُ، وَحَجَجْتُ حَجًّا حِجَجًا، وَوَهَبَ اللَّهُ لِي حَيَّانَ بن مَازِنٍ وأَنْشَأْتُ أَقُولُ:
إِلَيْكَ رَسُولَ اللَّهِ خَبَّتْ مَطِيَّتِي تَجُوبُ الْفَيَافِي مِنْ عُمَانَ إِلَى الْعَرْجِ
لِتَشْفَعَ لِي يَا خَيْرَ مَنْ وَطِئَ الْحَصَى فَيَغْفِرَ لِي رَبِّي فَأَرْجِعَ بِالْفَلْجِ
إِلَى مَعْشَرٍ خَالَفْتُ فِي اللَّهِ دِينَهُمْ فَلا رَأْيُهُمْ رَأْيِي وَلا شَرْجُهُمْ شَرْجِي
وَكُنْتُ امْرَأً بِالرَّغْبِ وَالْخَمْرِ مُولَعًا شَبَابِيَ حَتَّى آذَنَ الْجِسْمُ بِالنَّهْجِ
فَبَدَّلَنِي بِالْخَمْرِ خَوْفًا وَخَشْيَةً وَبِالْعُهْرِ إِحْصَانًا فَأَحْصَنَ لِي فَرْجِي
فَأَصْبَحْتُ هَمِّي فِي الْجِهَادِ وَنِيَّتِي فَلِلَّهِ مَا صَوْمِي وَلِلَّهِ مَا حَجِّي
فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى قَوْمِي أَنَّبُونِي وَشَتَمُونِي وَأَمَرُوا شَاعِرًا لَهُمْ فَهَجَانِي
فَقُلْتُ: إِنْ رَدَدْتُ عَلَيْهِ فَإِنَّمَا الْهَجْوُ لِنَفْسِي، فَاعْتَزَلْتُهُمْ إِلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ وَقُلْتُ:
بُغْضُكُمُ عِنْدَنَا مُرْمِدًا فِيهِ وَبُغْضُكُمْ عِنْدَنَا يَا قَوْمَنَا لَثِنُ
فَلا يَعْطَنِ الدَّهْرُ أَنَّ نَشِبَ مَعَايِبَكُمْ وَكُلُّكُمْ يَبْدو عَيْبَنَا فَطِنُ
شاعِرُنا مُعْجِمٌ عَنْكُمْ وَشَاعِرُكُمْ فِي حَرْبِنَا مُبْلِغٌ فِي شَتْمِنَا لَسِنُ
مَا فِي الْقُلُوبِ عَلَيْكُمْ فَاعْلَمُوا وَغَرٌ وَفِي صُدُورِكُمُ الْبَغْضَاءُ وَالإِحَنُ
فَأَتَتْنِي مِنْهُمْ أَزْفَلَةٌ عَظِيمَةٌ، فَقَالُوا: يَا ابْنَ عَمِّ، عِبْنَا عَلَيْكَ أَمْرًا

وَكَرِهْنَاهُ لَكَ، فَإِنْ أَبَيْتَ فَشَأْنَكَ وَدِينَكَ، فَارْجِعْ فَأَقِمْ أُمُورَنَا، فَكُنْتُ الْقَيِّمَ بِأُمُورِهِمْ، فَرَجَعْتُ مَعَهُمْ ثُمَّ هَدَاهُمُ اللَّهُ بَعْدُ إِلَى الإِسْلامِ ).
مَازِنُ بن خَيْثَمَةَ وَهُبَيْلٌ السَّكُونِيَّانِ
17188 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبُو الْيَمَانِ الْحَكَمُ بن نَافِعٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن عَمْرٍو، عَنْ عَمْرِو بن قَيْسِ بن ثَوْرِ بن مَازِنٍ، أن جَدَّهُ مَازِنَ بن خَيْثَمَةَ، وَهَبِيلَ بن كَعْبٍ أَحَدُ بني مَازِنٍ بَعَثَهُمَا مُعَاذُ بن جَبَلٍ يَوْمَ نَزَلَ بَيْنَ السَّكُونِ، وَالسَّكَاسِكِ، وَقَاتَلَ حَتَّى أَسْلَمَ النَّاسُ وَافِدَيْنَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،فآخَى بَيْنَ السَّكُونِ، وَالسَّكَاسِكِ.
مَنِ اسْمُهُ مَعْبَدٌ
مَعْبَدٌ الْجُذَامِيُّ
17189 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن دَاوُدَ التُّوزِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن حَمَّادٍ الْبَجَلِيُّ سَجَّادَةٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ حُمَيْدِ بن مَازِنٍ، عَنْ نَعْجَةَ بن زَيْدٍ الْجُذَامِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: وَفَدَ رِفَاعَةُ بن زَيْدٍ الُجُذامِيُّ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ لَهُ كِتَابًا فِيهِ:بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، هَذَا كِتَابٌ مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ لِرَفَاعَةَ بن زَيْدٍ، إِنِّي بَعَثْتُهُ إِلَى قَوْمِهِ عَامَّةً وَمَنْ دَخَلَ فِيهِمْ يَدْعُوهُمْ إِلَى اللَّهِ وَإِلَى رَسُولِهِ، فَمَنْ آمَنَ فَفِي حِزْبِ اللَّهِ وَفِي حِزْبِ رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَنْ أَدْبَرَ فَلَهُ أَمَانٌ شَهْرَيْنِ، فَلَمَّا قَدِمَ عَلَى قَوْمِهِ أَجَابُوهُ، ثُمَّ سَارَ

حَتَّى نَزَلَ الْحَرَّةَ، حَرَّةَ الرَّجْلاءِ، ثُمَّ لَمْ يَلْبَثْ أَنْ أَقْبَلَ دِحْيَةُ الْكَلْبِيُّ مِنْ عِنْدِ قُرَيْظَةَ حِينَ بَعَثَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَتَّى إِذَا كَانَ بِوَادٍ مِنْ أَوْدِيَتِهِمْ، يُقَالُ لَهُ: شِنَانُ وَمَعَهُ تِجَارَةٌ لَهُ أَغَارَ عَلَيْهِ الْهُنَيْدُ بن عُوَيْصٍ، وَأَبُوهُ الْعُوَيْصُ الضُّبَعِيُّ بَطْنٌ مِنْ جُذَامٍ وَأَصَابُوا كُلَّ شَيْءٍ مَعَهُ، ثُمَّ إِنَّ نَفَرًا مِنْ قَوْمِ رِفَاعَةَ نَفَرُوا إِلَيْهِ، فَأَقْبَلَ إِلَيْهِ فِيمَنْ أَقْبَلَ النُّعْمَانُ بن أَبِي جِعَالٍ حَتَّى لَقَوْهُمْ فَاقْتَتَلُوا، وَرَمَى قُرَّةُ بن أَشْقَرَ الضَّلَعِيُّ النُّعْمَانَ بن أَبِي جِعَالٍ بِحَجَرٍ فَأَصَابَ كَعْبَهُ وَدَمَّاهُ، وَقَالَ: أَنَا ابْنُ أُثَالَةَ، ثُمَّ رَمَاهُ النُّعْمَانُ بن أَبِي جِعَالٍ بِسَهْمٍ فَأَصَابَ رُكْبَتَهُ وَقَالَ: أَنَا ابْنُ إِقَالَةَ، وَقَدْ كَانَ حَسَّانُ بن مِلَّةَ الضَّبِّيُّ صَحِبَ مَعَهُ دِحْيَةَ الْكَلْبِيَّ قَبْلَ ذَلِكَ فَعَلَّمَهُ أُمَّ الْكِتَابِ، واسْتَنْقَذُوا مَا فِي أَيْدِيهِمْ فَرَدُّوهُ عَلَى دِحْيَةَ، ثُمَّ إِنَّ دِحْيَةَ قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ خَبَرَهُمْ، واسْتَسْقَاهُ دَمَ الْهُنَيْدِ وَأَبِيهِ عُوَيْصٍ وَذَلِكَ الَّذِي هاجَ زَيْدٌ وَجُذَامُ، فَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْدَ بن حَارِثَةَ وَبَعَثَ مَعَهُ جَيْشًا، وَقَدْ تَوَجَّهَتْ غَطَفَانُ وَجُذَامُ وَوَائِلٌ، وَمَنْ كَانَ مِنْ سَلْمَانَ، وَسَعْدِ بن هُذَيْلٍ حِينَ جَاءَهُمْ رِفَاعَةُ بِكِتَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَزَلَ الْحَرَّةَ حَرَّةَ الرَّجْلاءِ وَرِفَاعَةُ بِكُرَاعِ الْغَمِيمِ وَمَعَهُ فَارِسٌ مِنْ بني

الضُّبَيْبِ، وَسَائِرُ بني الضُّبَيْبِ بِوَادِي مَدَارِقَ مِنْ نَاحِيَةِ الْحَرَّةِ ).
مَعْبَدُ بن هَوْذَةَ الأَنْصَارِيُّ
17190 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عَلِيُّ بن ثَابِتٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن النُّعْمَانِ بن مَعْبَدِ بن هَوْذَةَ الأَنْصَارِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، رَفَعَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَمَرَ بِالإِثْمِدِ الْمَسْرُوحِ عِنْدَ النَّوْمِ، وَقَالَ:لِيَتَّقِهِ الصَّائِمُ.
مَنِ اسْمُهُ مَعْبَدٌ
مَعْبَدٌ الْقُرَشِيُّ
17191 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ مَعْبَدٍ الْقُرَشِيِّ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقُدَيْدٍ، فَأَتَاهُ رَجُلٌ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَطَعِمْتَ الْيَوْمَ شَيْئًا لِيَوْمِ عَاشُورَاءَ؟فَقَالَ: لا، إِلا أَنِّي شَرِبْتُ مَاءً، قَالَ:فَلا تَطْعَمْ شَيْئًا حَتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ، وأْمُرَنَّ مَنْ وَرَاءَكَ أَنْ يَصُومُوا هَذَا الْيَوْمَ.
مَنِ اسْمُهُ مَدْلُوكٌ
مَدْلُوكٌ أَبُو سُفْيَانَ
17192 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، وَأَبُو عَبْدِ الْمَلِكِ الْقُرَشِيُّ الدِّمَشْقِيُّ، قَالا: ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنِي مَطَرُ بن الْعَلاءِ، حَدَّثَتْنِي عَمَّتِي آمِنَةُ بنتُ أَبِي الشَّعْثَاءِ، وَقُطْبَةُ مَوْلاهُ أَنَّهُمَا رَأَيَا مَدْلُوكًا أَبَا سُفْيَانَ فَسَمِعَاهُ، يَقُولُ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعَ مَوَالِيَ فَأَسْلَمْتُ، قَالَتْ آمِنَةُ:فَرَأَيْتُ مَا مَسَحَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ رَأْسِهِ

أَسْوَدَ، وَقَدِ ابْيَضَّ مَا سِوَى ذَلِكَ.
مَنِ اسْمُهُ مُنِيبٌ
مُنِيبٌ الأَزْدِيُّ
17193 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عُتْبَةُ بن حَمَّادٍ، ثنا مُنِيبُ بن مُدْرِكِ بن مُنِيبٍ الأَزْدِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَهُوَ يَقُولُ لِلنَّاسِ:قُولُوا: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ تُفْلِحُوا، فَمِنْهُمْ مَنْ تَفَلَ فِي وَجْهِهِ، وَمِنْهُمْ مَنْ حَثَا عَلَيْهِ التُّرَابَ، وَمِنْهُمْ مَنْ سَبَّهُ، حَتَّى انْتَصَفَ النَّهَارُ، فَأَقْبَلَتْ جَارِيَةٌ بِعُسٍّ مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ وَجْهَهُ أَوْ يَدَيْهِ وَقَالَ:يَا بنيَّةُ، لا تَخْشَى عَلَى أَبِيكِ عَيْلَةً وَلا ذِلَّةً، فَقُلْتُ: مَنْ هَذِهِ؟ قَالُوا: زَيْنَبُ بنتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهِيَ جَارِيَةٌ وَضِيئَةٌ ).
مَنِ اسْمُهُ مُدْرِكَةُ
مُدْرِكَةُ بن الْحَارِثِ الأَزْدِيُّ
17194 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا هِشَامُ بن خَالِدٍ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثنا عَبْدُ الْغَفَّارِ بن إِسْمَاعِيلَ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْوَلِيدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُرَشِيِّ، عَنْ مُدْرِكَةَ بن الْحَارِثِ، قَالَ: حَجَجْتُ مَعَ أَبِي، فَلَمَّا كُنَّا بِمِنًى إِذَا جَمَاعَةٌ، فَقُلْتُ لأَبِي: مَا هَذِهِ الْجَمَاعَةُ؟ قَالَ: عَلَى هَذَا الصَّابِئِ، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ، قُولُوا: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ تُفْلِحُوا.
مَنِ اسْمُهُ مَطَرٌ
مَطَرُ بن عُكَامِسٍ وَيُقَالُ عُكَابِسٌ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي صُحْبَتِهِ
17195 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ

بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا أَبُو عُتْبَةَ الأَزْرَقُ، وَعَبَّادُ بن مُوسَى، قَالا: ثنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ مَطَرِ بن عُكَامِسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا قَضَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِرَجُلٍ أَنْ يَمُوتَ بِأَرْضٍ جَعَلَ لَهُ بِهَا حَاجَةً.
17196 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الْمُؤَدِّبُ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ الْعِجْلِيُّ، ثنا إِسْرَائِيلُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ مَطَرِ بن عُكَامِسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا قَضَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مَنِيَّةَ عَبْدٍ بِأَرْضٍ جَعَلَ لَهُ بِهَا حَاجَةً.
مَنِ اسْمُهُ مَاعِزٌ
مَاعِزٌ التَّمِيمِيُّ
17197 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الشِّخِّيرِ، عَنْ مَاعِزٍ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ:أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ:الإِيمَانُ بِاللَّهِ وَحْدَهُ، ثُمَّ الْجِهَادُ، ثُمَّ حَجَّةٌ بَرَّةٌ تَفْضُلُ سَائِرَ الْعَمَلِ كَمَا بَيْنَ مَطْلِعِ الشَّمْسِ إِلَى مَغْرِبِهَا.
17198 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا خَالِدٌ، عَنِ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ حَيَّانَ بن عُمَيْرٍ، عَنْ مَاعِزٍ، قَالَ: سَأَلَ رَجُلٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ:الإِيمَانُ بِاللَّهِ، وَالْجِهَادُ فِي سَبِيلِهِ، ثُمَّ أَرْعَدَتْ ثُمَّ قَالَ: مَهْ؟

قَالَ:ثُمَّ عَمَلٌ هُوَ أَفْضَلُ مِنْ سَائِرِ الأَعْمَالِ إِلا كَمَثَلِ حَجَّةٍ بَارَّةٍ.
17199 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ الْقَاضِي، ثنا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، ثنا وُهَيْبُ بن خَالِدٍ، ثنا سَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ حَيَّانَ بن عُمَيْرٍ، ثنا مَاعِزٌ، أن رَجُلا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ:إِيمَانٌ بِاللَّهِ، وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِهِ، ثُمَّ أَرْعَدَتْ فَخِذُ السَّائِلِ، فَقَالَ: ثُمَّ مَهْ؟ قَالَ:ثُمَّ عَمَلٌ أَفْضَلُ مِنْ سَائِرِ الأَعْمَالِ إِلا كَمَثَلِ حَجَّةٍ بَارَّةٍ.
مَنِ اسْمُهُ مَزِيدَةُ
مَزِيدَةُ جَدُّ هُودٍ الْعَصْرِيُّ وَيُقَالُ الْعَبْدِيُّ
17200 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن صُدْرَانَ، ثنا طَالِبُ بن حُجَيْرٍ الْعَبْدِيُّ، حَدَّثَنِي هُودٌ الْعَصَرِيُّ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُ أَصْحَابَهُ إِذْ قَالَ لَهُمْ:سَيَطْلُعُ عَلَيْكُمْ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ رَكْبٌ هُمْ خَيْرُ أَهْلِ الْمَشْرِقِ، فَقَامَ عُمَرُ بن الْخَطَّابِ يَتَوَجَّهُ فِي ذَلِكَ الْوَجْهِ، فَلَقِيَ ثَلاثَةَ عَشَرَ رَاكِبًا فَرَحَّبَ وَقَرَّبَ وَقَالَ: مَنِ الْقَوْمُ؟ قَالُوا: نَفَرٌ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ، قَالَ: فَمَا أَقْدَمَكُمْ هَذِهِ الْبِلادَ؟ لِتِجَارَةٍ؟ قَالُوا: لا، قَالَ: فَتَبِيعُونَ سُيُوفَكُمْ هَذِهِ؟ قَالُوا: لا، قَالَ: فَلَعَلَّكُمْ إِنَّمَا قَدِمْتُمْ فِي طَلَبِ هَذَا الرَّجُلِ؟ قَالُوا: أَجَلْ، فَمَشَى يُحَدِّثُهُمْ حَتَّى إِذَا نَظَرَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: هَذَا صَاحِبُكُمُ الَّذِي تَطْلُبُونَ، فَرَمَى الْقَوْمُ بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ رِحَالِهِمْ، فَمِنْهُمْ مَنْ

سَعَى، وَمِنْهُمْ مَنْ هَرْوَلَ، وَمِنْهُمْ مَنْ مَشَى حَتَّى أَتَوُا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذُوا بِيَدِهِ فَقَبَّلُوهَا وَقَعَدُوا إِلَيْهِ، وَبَقِيَ الأَشَجُّ وَهُوَ أَصْغَرُ الْقَوْمِ، فَأَنَاخَ الإِبِلَ وَعَقَلَهَا وَجَمَعَ مَتَاعَ الْقَوْمِ، ثُمَّ أَقْبَلَ يَمْشِي عَلَى تُؤَدَةٍ حَتَّى أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَ بِيَدِهِ فَقَبَّلَهَا، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:فِيكَ خَصْلَتَانِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ، قَالَ: مَا هُمَا يَا نَبِيَّ اللَّهِ؟ قَالَ:الأَنَاةُ وَالتُّؤَدَةُ، فَقَالَ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، أَجَبَلٌ جُبِلْتُ عَلَيْهِ؟ أَوْ خُلُقٌ مِنِّي؟ قَالَ:بَلْ جَبَلٌ جُبِلْتَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَبَلَنِي عَلَى مَا يُحِبُّ اللَّهُ وَرَسُولُهُ، وَأَقْبَلَ الْقَوْمُ عَلَى تَمَرَاتٍ لَهُمْ يَأْكُلُونَهَا فَجَعَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُهُمْ بِهَا، يُسَمِّي لَهُمْ: هَذَا كَذَا، وَهَذَا كَذَا، قَالُوا: أَجَلْ يَا نَبِيَّ اللَّهِ، مَا نَحْنُ بِأَعْلَمَ بِأَسْمَائِهَا مِنْكَ، فَقَالَ:أَجَلْ، فَقَالُوا لِرَجُلٍ مِنْهُمْ: أَطْعِمْنَا مِنْ بَقِيَّةِ الْقَوْسِ الَّذِي بَقِيَ مِنْ نَوْطِكَ، فَأَتَاهُمْ بِالْبَرْنِيِّ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَذَا الْبَرْنِيُّ، أَمَا إِنَّهُ مِنْ خَيْرِ تَمْرِكُمْ، دَوَاءٌ لا دَاءَ فِيهِ.
17201 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَتَوَيْهِ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن صُدْرَانَ، ثنا طَالِبُ بن حُجَيْرٍ، ثنا هُودٌ الْعَصَرِيُّ، عَنْ جَدِّهِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،دَخَلَ مَكَّةَ يَوْمَ الْفَتْحِ وَعَلَى سَيْفِهِ ذَهَبٌ

وَفِضَّةٌ.
17202 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا مُحَمَّدُ بن اللَّيْثِ الْهَدَادِيُّ، ثنا يَحْيَى بن رَاشِدٍ، ثنا أَبُو بَكْرٍ طَالِبُ بن حُجَيْرٍ، ثنا هُودٌ الْعَصَرِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ جَدِّي مَزِيدَةَ الْعَبْدِيَّ، يَقُولُ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،عَقَدَ رَايَاتِ الأَنْصَارِ فَجَعَلَهُنَّ صُفَرًا.
مَنِ اسْمُهُ مُسَيَّبٌ
مُسَيِّبُ بن حَزْنِ بن أَبِي وَهْبِ بن عَمْرِو بن عَائِذِ بن عِمْرَانَ بن مَخْزُومٍ.
وَأُمُّهُ أُمُّ الْحَارِثِ بن شُعْبَةَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي قَيْسِ بن عَبْدِ وُدِّ بن نَصْرِ بن مَالِكِ بن حِسْلٍ، وَهُوَ أَبُو سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ وَكَانَ مِمِّنْ بَايَعَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ
17203 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو حُذَيْفَةَ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ طَارِقِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: قُلْتُ لِسَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ: أَيْنَ مَسْجِدُ الشَّجَرَةِ؟ فَضَحِكَ وَقَالَ: مَا نَدْرِي، ثُمَّ قَالَ:أَخْبَرَنِي أَبِي أَنَّهُ كَانَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ الْعَامَ وَأَنَّهُمْ أُنْسُوهَا.
17204 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا إِسْرَائِيلُ، عَنْ طَارِقِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: خَرَجْتُ حَاجًّا فَمَرَرْتُ بِقَوْمٍ يُصَلُّونَ عِنْدَ مَسْجِدٍ، يَقُولُونَ: هَذِهِ شَجَرَةُ بَيْعَةِ الرِّضْوَانِ حِينَ بَايَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَيْتُ سَعِيدَ بن الْمُسَيِّبِ، فَأَخْبَرْتُهُ، فَقَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي أَنَّهُكَانَ فِيمَنْ بَايَعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ، قَالَ: فَلَمَّا خَرَجْنَا مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ

نَسِينَاهَا، فَلَمْ نَقْدِرْ عَلَيْهَا، قَالَ سَعِيدٌ:فَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَعْلَمُوهَا وَعَلِمْتُمُوهَا فَأَنْتُمْ أَعْلَمُ !.
17205 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا شَبَابَةُ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:رَأَيْتُ الشَّجَرَةَ ثُمَّ أَتَيْتُهَا بَعْدُ فَلَمْ أَعْرِفْهَا.
17206 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الأَخْرَمُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا عُبَيْدُ بن الْحَجَّاجِ بن الْمِنْهَالِ، ثنا يَحْيَى بن سَلَمَةَ بن حَمَّادٍ، ثنا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِيهِ، أن أَبَاهُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:مَا اسْمُكَ؟قُلْتُ: حَزْنٌ، قَالَ:أَنْتَ سَهْلٌ، قَالَ: لا أَدَعُ اسْمَهَا قَالَ: سَعِيدٌ:تِلْكَ الْحُزُونَةُ فِينَا إِلَى السَّاعَةِ.
17207 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِيهِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِجَدِّهِ:مَا اسْمُكَ؟قَالَ: حَزْنٌ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:بَلْ أَنْتَ سَهْلٌ، قَالَ: لا أُغَيِّرُ اسْمًا سَمَّانِيهِ أَبِي، فَمَا زَالَتْ تِلْكَ الْحُزُونَةُ فِينَا بَعْدُ.
17208 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ، ثنا مُحَمَّدُ بن الصَّلْتِ أَبُو يَعْلَى التُّوزِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِيهِ،

قَالَ: لَمَّا حَضَرَتْ أَبَا طَالِبٍ الْوَفَاةُ وَعِنْدَهُ أَبُو جَهْلِ بن هِشَامٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي أُمَيَّةَ أَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:يَا عَمِّ، قُلْ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، كَلِمَةً أُحَاجُّ لَكَ بِهَا عِنْدَ اللَّهِ، قَالُوا: يَا أَبَا طَالِبٍ، أَتَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ؟ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ:"إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ"[القصص آية 56] ).
مَنِ اسْمُهُ مُعَيْقِيبٌ مُعَيْقِيبُ بن أَبِي فَاطِمَةَ الدَّوْسِيُّ مِنْ مُهَاجِرَةِ الْحَبَشَةِ حَلِيفُ بني سَعِيدِ بن الْعَاصِ الأَكْبَرِ وَكَانَ جَارًا لِعُمَرَ بن الْخَطَّابِ عَلَى بَيْتِ الْمَالِ حَدَّثَنَا بِذَلِكَ أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا زِيَادُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْبَكَّائِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَمَا أَسْنَدَ مُعَيْقِيبٌ
17209- حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا أَيُّوبُ بن عُتْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءَ، ثنا أَيُّوبُ بن عُتْبَةَ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ.
17210 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن وُهَيْبٍ الْغَزِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي السَّرِيِّ، ثنا مُبَشِّرُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ.
17211 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن

عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ، وَأَبُو زَيْدٍ الْحَوْطِيَّانِ، قَالا: ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُعَيْقِيبٌ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنْ كُنْتَ فَاعِلا فَمَرَّةً، يَعْنِي مَسْحَ الْحَصَى ).
17212 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنِي مُعَيْقِيبٌ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فِي الرَّجُلِ يُسَوِّي الْحَصَا وَالتُّرَابَ حَيْثُ يَسْجُدُ، قَالَ:إِنْ كُنْتَ لا بُدَّ فَاعِلا فَوَاحِدَةً.
17213 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا هِشَامٌ الدَّسْتُوَائِيُّ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:لا تَمْسَحْ وَأَنْتَ تُصَلِّي، وَإِنْ كُنْتَ لا بُدَّ فَاعِلا فَوَاحِدَةً، تَسْوِيَةَ الْحَصَا.
17214 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن الْمُنْذِرِ الْقَزَّازُ، ثنا حَفْصُ بن عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، ثنا هَمَّامٌ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، أَنَّهُ سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْمَسْحِ فِي الصَّلاةِ، فَقَالَ:وَاحِدَةً وَإِلا فَذَرْ.
17215 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُعَاذٍ الْحَلَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، أَنَا حَرْبُ بن شَدَّادٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ فِي

الْمَسْحِ فِي الصَّلاةِ:إِنْ كُنْتَ فَاعِلا فَوَاحِدَةً.
17216 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن جَابِرٍ الْمُحَارِبِيُّ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ غَيْلانَ بن جَامِعٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:اهْتَزَّ الْعَرْشُ لِمَوْتِ سَعْدِ بن مُعَاذٍ.
17217 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن أَحْمَدَ بن يُونُسَ الأَهْوَازِيُّ الْكَاتِبُ، ثنا النَّضْرُ بن يَزِيدَ النَّهْرَتِيرِيُّ، ثنا مُبَشِّرُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ مُعَيْقِيبٍ، قَالَ:اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قُبَّةٍ مِنْ خُوصٍ، بَابُهَا مِنْ حَصِيرٍ، وَالنَّاسُ فِي الْمَسْجِدِ.
17218 - حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا أَبُو الْخَطَّابِ زِيَادُ بن يَحْيَى، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، قَالُوا: ثنا سَهْلُ بن حَمَّادٍ أَبُو عَتَّابٍ الدَّلالُ، ثنا أَبُو مَكِينٍ نُوحُ بن رَبِيعَةَ، حَدَّثَنِي إِيَاسُ بن الْحَارِثِ بن مُعَيْقِيبٍ، عَنْ جَدِّهِ مُعَيْقِيبٍ، قَالَ:كَانَ خَاتَمُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ حَدِيدٍ مَلْوِيٍّ عَلَيْهِ فِضَّةٌ، فَرُبَّمَا كَانَ فِي يَدِيوَكَانَ مُعَيْقِيبٌ عَلَى خَاتَمِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ).
17219 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي شَيْبَانُ بن

فَرُّوخٍ، ثنا أَبُو أُمَيَّةَ بن يَعْلَى الثَّقَفِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن مُعَيْقِيبٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:حُرِّمَتِ النَّارُ عَلَى الْهَيِّنِ اللَّيِّنِ السَّهْلِ الْقَرِيبِ.
مَنِ اسْمُهُ مَيْسَرَةُ
مَيْسَرَةُ الْفَجْرِ الْعُقَيْلِيُّ
17220 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ، وَأَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن سِنَانٍ الْعَوَقِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن طَهْمَانَ، عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَقِيقٍ، عَنْ مَيْسَرَةَ الْفَجْرِ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَتَى كُنْتَ نَبِيًّا؟ قَالَ:وَآدَمُ بَيْنَ الرُّوحِ وَالْجَسَدِ.
17221 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن بَحْرٍ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مَهْدِيٍّ، ثنا مَنْصُورُ بن سَعْدٍ، عَنْ بُدَيْلِ بن مَيْسَرَةَ الْعُقَيْلِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن شَقِيقٍ، عَنْ مَيْسَرَةَ الْفَجْرِ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَتَى كُنْتَ نَبِيًّا؟ قَالَ:وَآدَمُ بَيْنَ الرُّوحِ وَالْجَسَدِ.
مَنِ اسْمُهُ مَيْمُونٌ
مَيْمُونُ بن سِنْبَادٍ
17222 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثنا سُلَيْمَانُ بن أَيُّوبَ، صَاحِبُ الْبَصْرِيِّ، ثنا هَارُونُ بن دِينَارٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَجُلا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَالُ لَهُ مَيْمُونُ بن سُنْبَادٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:قِوَامُ أُمَّتِي بِشِرَارِهَا.
مَنِ اسْمُهُ مِهْرَانُ
مِهْرَانُ مَوْلَى رَسُولِ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي اسْمِهِ فَقَالُوا كَيْسَانُ أَوْ هُرْمُزٌ وَالصَّوَابُ عِنْدِي مِهْرَانُ لأَنَّ الثَّوْرِيَّ أَتْقَنُ مَنْ رَوَاهُ
17223 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، حَدَّثَتْنِي أُمُّ كُلْثُومِ بنتُ عَلِيٍّ، وَأَتَيْتُهَا بِصَدَقَةٍ كَانَ أَمَرَ بِهَا، فَقَالَتْ: احْذَرْ شَبَابَنَا، فَإِنَّ مَيْمُونًا أَوْ مِهْرَانًا مَوْلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَنِي أَنَّهُ مَرَّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:يَا مَيْمُونُ أَوْ مِهْرَانُ، إِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ نُهِينَا عَنِ الصَّدَقَةِ، وَإِنَّ مَوَالِينَا مِنْ أَنْفُسِنَا، فَلا تَأْكُلِ الصَّدَقَةَ.
17224 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا وَرْقَاءُ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أُمِّ كُلْثُومِ بنتِ عَلِيٍّ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّدَقَةِ، فَقَالَتْ: إِنَّ مَوْلًى لَنَا يُقَالُ لَهُ: كَيْسَانُ أَوْ هُرْمُزُ أَخْبَرَنِي، أَنَّهُ مَرَّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَدَعَانِي فَجِئْتُ، فَقَالَ:يَا فُلانُ، إِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ قَدْ نُهِينَا أَنْ نَأْخُذَ الصَّدَقَةَ، وَإِنَّ مَوْلَى الْقَوْمِ مِنْ أَنْفُسِهِمْ، فَلا تَأْكُلِ الصَّدَقَةَ.
مَنِ اسْمُهُ مُنَيْذِرٌ
مُنَيْذِرٌ الأَسْلَمِيُّ
17225 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا الْجَرَّاحُ بن مَخْلَدٍ، ثنا أَحْمَدُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا رِشْدِينُ بن سَعْدٍ، عَنْ حَيِّ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمَعَافِرِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيِّ، عَنِ الْمُنَيْذِرِ، صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ وَكَانَ يَكُونُ بِإِفْرِيقِيَّةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَنْ قَالَ إِذَا أَصْبَحَ: رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا، فَأَنَا الزَّعِيمُ لآخُذَ بِيَدِهِ حَتَّى أُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ.
مُنْذِرُ بن سَاوَى، كَانَ عَامِلَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْبَحْرَيْنِ
17226 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن إِدْرِيسَ الْحُلْوَانِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، ثنا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي مِجْلَزٍ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: كَتَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْمُنْذِرِ بن سَاوَى:مَنْ صَلَّى صَلاتَنَا، وَاسْتَقْبَلَ قِبْلَتَنَا، وَأَكَلَ ذَبِيحَتَنَا فَذَاكُمُ الْمُسْلِمُ، لَهُ ذِمَّةُ اللَّهِ، وَذِمَّةُ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
مُنْذِرُ بن عَمْرٍو الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ السَّاعِدِيُّ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ، وَكَانَ أَمِيرَ السَّرِيَّةِ
17227 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، قَالَ:ثُمَّ غَزْوَةُ الْمُنْذِرِ بن عَمْرٍو أَخِي بني سَاعِدَةَ إِلَى بِئْرِ مَعُونَةَ، وَبَعَثَ مَعَهُمُ الْمُطَّلِبَ السُّلَمِيَّ لِيَدُلَّهُمْ عَلَى الطَّرِيقِ، فَبَعَثَ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى عَامِرِ بن الطُّفَيْلِ يَسْتَمِدُّونَهُ فَأَمَدَّهُمْ عَلَى الْمُسْلِمِينَ، فَقُتِلَ الْمُنْذِرُ بن عَمْرٍو وَأَصْحَابُهُ، إِلا عُمَرَ بن أُمَيَّةَ الضَّمْرِيَّ، فَإِنَّهُمْ أَسَرُوهُ فَاسْتَحْيَوْهُ حَتَّى قَدِمُوا بِهِ مَكَّةَ

فَهُوَ دَفَنَ حَبِيبَ بن عَدِيٍّ، وَعَرَضَ الْمُشْرِكُونَ عَلَى عُرْوَةَ بن الصَّلْتِ يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ أَنْ يُؤَمِّنُوهُ فَأَبَى، فَقَتَلُوهُ، فَذُكِرَ لَنَا أَنَّ الْمُسْلِمِينَ قَالُوا يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ حِينَ أَحَاطَ بِهِمُ الْعَدُوُّ: اللَّهُمَّ إِنَّا لا نَجِدُ مَنْ يُبَلِّغُ عَنَّا رَسُولَكَ غَيْرَكَ، اللَّهُمَّ فَاقْرَأْ عَلَيْهِ مِنَّا السَّلامَ وَأَخْبِرْهُ خَبَرَنَا.
17228 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، قَالَ:أَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ أُحُدٍ بَقِيَّةَ شَوَّالٍ، وَذَا الْقَعْدَةِ، وَذَا الْحِجَّةِ وَوَلِيَ تِلْكَ الْحَجَّةَ الْمُشْرِكُونَ، وَالْمُحَرَّمَ، ثُمَّ بَعَثَ أَصْحَابَ بِئْرِ مَعُونَةَ فِي سَفَرٍ عَلَى رَأْسِ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ مِنْ أُحُدٍ.
17229 - فَكَانَ مِنْ حَدِيثِهِمْ كَمَا حَدَّثَنِي أَبِي إِسْحَاقُ بن يَسَارٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الْحَارِثِ بن هِشَامٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرِبن محمد بن عمرو بن حزم وغيرهم من أهل العلم، قَالُوا: قَدِمَ أَبُو بَرَاءٍ عَامِرُ بن مَالِكِ بن جَعْفَرٍ مُلاعِبُ الأَسِنَّةِ عَلَى عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَعَرَضَ عَلَيْهِ الإِسْلامَ وَدَعَاهُ إِلَيْهِ فَلَمْ يُسْلِمْ وَلَمْ يبَعُدْ مِنَ الإِسْلامِ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، لَوْ بَعَثْتَ رِجَالا مِنْ أَصْحَابِكَ إِلَى أَهْلِ نَجْدٍ فَدَعَوْهُمْ إِلَى الإِيمَانِ، رَجَوْتُ أَنْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ، فَابْعَثْهُمْ فَلْيَدْعُوا النَّاسَ إِلَى أَمْرِكَ، فَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُنْذِرَ بن عَمْرٍو أَخَا بني سَاعِدَةَ

بن كَعْبِ بن الْخَزْرَجِ الْمُعْنِقَ لِيَمُوتَ فِي أَرْبَعِينَ رَجُلا مِنَ الْمُسْلِمِينَ مِنْ خِيَارِهِمْ مِنْهُمُ الْحَارِثُ بن الصِّمَّةِ، وَحَرَامُ بن مِلْحَانَ أَخُو بني عَدِيِّ بن النَّجَّارِ، وَعُرْوَةُ بن أَسْمَاءَ بن الصَّلْتِ السُّلَمِيُّ، وَنَافِعُ بن بُدَيْلِ بن وَرْقَاءَ الْخُزَاعِيُّ، وَعَامِرُ بن فُهَيْرَةَ مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ، وَرِجَالٌ مُسَمَّوْنَ مِنْ خِيَارِ الْمُسْلِمِينَ، فَسَارُوا حَتَّى نَزَلُوا بِئْرَ مَعُونَةَ وَهِيَ بَيْنَ أَرْضِ بني عَامِرٍ، وَحَّرَةِ بني سُلَيْمٍ، كِلا الْبَلَدَيْنِ مِنْهَا قَرِيبٌ، وَهِيَ مِنْ سُلَيْمٍ أَقْرَبُ، فَلَمَّا نَزَلُوهَا بَعَثُوا حَرَامَ بن مِلْحَانَ بِكِتَابِ رَسُولِ اللَّهِ إِلَى عَامِرِ بن الطُّفَيْلِ، فَلَمَّا أَتَاهُمْ لَمْ يَنْظُرْ فِي كِتَابِهِ إِلَى أَنْ عَدَا عَلَى الرَّجُلِ فَقَتَلَهُ، ثُمَّ اسْتَصْرخَ عَلَيْهِمْ بني عَامِرٍ، فَأَبَوْا أَنْ يُجِيبُوهُ إِلَى مَا دَعَاهُمْ، وَقَالُوا: لَنْ نَخْفِرَ أَبَا بَرَاءٍ، وَقَدْ عَقَدَ لَهُمْ عَقْدًا وَجِوَارًا، فَاسْتَصْرَخَ عَلَيْهِمْ قَبَائِلَ بني سُلَيْمٍ: عُصَيَّةَ، وَرِعْلا وذَكْوَانًا، فَأَجَابُوهُ إِلَى ذَلِكَ فَخَرَجُوا حَتَّى غَشُوا الْقَوْمَ، فَأَحَاطُوا بِهِمْ فِي رِحَالِهِمْ، فَلَمَّا رَأَوْهُمْ أَخَذُوا أَسْيَافَهُمْ ثُمَّ قَاتَلُوهُمْ حَتَّى قُتِلُوا عَنْ آخِرِهِمْ، إِلا كَعْبَ بن زَيْدٍ أَخَا بني دِينَارِ بن النَّجَّارِ، فَإِنَّهُمْ تَرَكُوهُ فِيهِ رَمَقٌ، فَارْتُثَّ مِنْ بَيْنِ الْقَتْلَى فَعَاشَ حَتَّى قُتِلَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ، فَكَانَ فِي سَرْحِ الْقَوْمِ عَمْرُو بن أُمَيَّةَ الضَّمْرِيُّ، وَرَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ أَحَدُ بني عَمْرِو بن عَوْفٍ، فَلَمْ يُنَبِّئْهُمَا بِمُصَابِ إِخْوَتِهِمَا إِلا الطَّيْرُ تَحُومُ عَلَى الْعَسْكَرِ، فَقَالَ:

وَاللَّهِ إِنَّ لِهَذِهِ الطَّيْرِ لَشَأْنًا، فَأَقْبَلا لِيَنْظُرَا، فَإِذَا الْقَوْمُ فِي دِمَائِهِمْ، فَإِذَا الْخَيْلُ الَّتِي أَصَابَتْهُمْ وَاقِفَةٌ، فَقَالَ الأَنْصَارِيُّ لِعَمْرِو بن أُمَيَّةَ: مَا تَرَى؟ قَالَ: أَرَى أَنْ نَلْحَقَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنُخْبِرَهُ الْخَبَرَ، فَقَالَ الأَنْصَارِيُّ: لَكِنِّي مَا كُنْتُ أَرْغَبُ بنفْسِي عَنْ مَوْطِنٍ قُتِلَ فِيهِ الْمُنْذِرُ بن عَمْرٍو، وَمَا كُنْتُ لَتُخْبِرَنِي عَنْهُ الرِّجَالُ، ثُمَّ قَاتَلَ الْقَوْمَ حَتَّى قُتِلَ، وَأَخَذَ عَمْرُو بن أُمَيَّةَ أَسِيرًا، فَلَمَّا أَخْبَرَهُمْ أَنَّهُ مِنْ مُضَرَ أَطْلَقَهُ عَامِرُ بن الطُّفَيْلِ وَجَزَّ نَاصِيَتَهُ، وَأَعْتَقَهُ عَنْ رَقَبَةٍ زَعَمَ أَنَّهَا كَانَتْ عَلَى أُمِّهِ، فَخَرَجَ عَمْرُو بن أُمَيَّةَ حَتَّى إِذَا كَانَ بِالْقَرْقَرَةِ مِنْ صَدْرِ قَنَاةٍ أَقْبَلَ رَجُلانِ مِنْ بني عَامِرٍ حَتَّى نَزَلا مَعَهُ فِي ظِلٍّ هُوَ فِيهِ، وَكَانَ لِلْعَامِرِيِّيِّنَ عَقْدٌ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجِوَارٌ، فَلَمْ يَعْلَمْ بِهِ عَمْرُو بن أُمَيَّةَ وَقَدْ سَأَلَهُمَا حِينَ نَزَلا: مِمَّنْ أَنْتُمَا؟ قَالا: مِنْ بني عَامِرٍ، فَأَمْهَلَهُمَا حَتَّى إِذَا نَامَا عَدَا عَلَيْهِمَا فَقَتَلَهُمَا وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ أَصَابَ بِهِمَا ثَأْرَهُ مِنْ بني عَامِرٍ لِمَا أَصَابُوا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا قَدِمَ عَمْرُو بن أُمَيَّةَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَهُ الْخَبَرَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَئِنْ قَتَلْتَ قَتِيلَيْنِ لأَدِيَنَّهُمَا، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَذَا

عَمَلُ أَبِي بَرَاءٍ، قَدْ كُنْتُ لَهَا كَارِهًا مُتَخَوِّفًافَبَلَغَ أَبَا بَرَاءٍ فَشَقَّ عَلَيْهِ إِخْفَارُ عَامِرٍ إِيَّاهُ، وَمَا أُصِيبَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَبَبِهِ وَجِوَارِهِ، وَقَالَ حَسَّانُ بن ثَابِتٍ يُحَرِّضُ بني أَبِي بَرَاءٍ عَلَى عَامِرِ بن الطُّفَيْلِ: بني أُمِّ الْبَنِينَ أَلَمْ يَرُعْكُمْ وَأَنْتُمْ مِنْ ذَوَائِبِ أَهْلِ نَجْدِ تَهَكُّمُ عَامِرٍ بِأَبِي بَرَاءٍ لِيَخْفِرَهُ وَمَا خَطَأٌ كَعَمْدِأَلا أَبْلِغْ رَبِيعَةَ ذَا الْمَسَاعِيفَمَا أَحْدَثْتَ فِي الْحَدَثَانِ بَعْدِيأَبُوكَ أَبُو الْحُرُوبِ أَبُو بَرَاءٍوَخَالُكَ مَاجِدٌ حَكَمُ بن سَعْدِفَحَمَلَ رَبِيعَةُ بن عَامِرٍ عَلَى عَامِرِ بن الطُّفَيْلِ، فَطَعَنَهُ بِالرُّمْحِ، فَوَقَعَ فِي فَخِذِهِ وَأَشْوَاهُ وَوَقَعَ عَنْ فَرَسِهِ، فَقَالَ:هَذَا عَمَلُ أَبِي بَرَاءٍ، فَإِنْ أَمُتْ فَدَمِي لِعَمِّي، فَلا يُتْبَعَنَّ بِهِ، وَإِنْ أَعِشْ فَسَأَرَى رَأْيِي فِيمَا أَتَى إِلَيَّ.
مَنِ اسْمُهُ مَرْوَانُ
مَرْوَانُ بن الْحَكَمِ بن الْعَاصِ بن أُمَيَّةَ بن عَبْدِ شَمْسِ بن عَبْدِ شَمْسِ بن مَنَافٍ
17230 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ، عَنِ الْمِسْوَرِ بن مَخْرَمَةَ، وَمَرْوَانِ بن الْحَكَمِ، قَالا:خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ مِنَ الْحُدَيْبِيَةِ فِي بِضْعِ عَشَرَةٍ وَمِائَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ، حَتَّى إِذَا كَانُوا بِذِي الْحُلَيْفَةِ،قَلَّدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْهَدْيَ وَأَشْعَرَ، ثُمَّ أَحْرَمَ بِالْعُمْرَةِ.
مَرْوَانُ بن قَيْسٍ الأَسَدِيُّ
17231 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن

عُبْدُوسَ بن كَامِلٍ السِّرَاجُ، وَمُحَمَّدُ بن حُسَيْنِ بن مُكْرَمٍ، قَالا: ثنا سَعِيدُ بن يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عِمْرَانُ بن يَحْيَى الأَسَدِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَمِّي مَرْوَانَ بن قَيْسٍ وَقَدْ أَخَذَ الرَّعِيَّةَ عَنْ أَهْلِهِ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَبِي تُوُفِّيَ، وَقَدْ جَعَلَ عَلَيْهِ أَنْ يَمْشِيَ إِلَى مَكَّةَ، وَأَنْ يَنْحَرَ بَدَنَةً، وَلَمْ يَتْرُكْ مَالا، فَهَلْ يَقْضِي عَنْهُ أَنَّ نَمْشِي عَنْهُ وَأَنْ نَقْضِيَ عَنْهُ بَدَنَةً مِنْ مَالِي؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:نَعَمْ، اقْضِ عَنْهُ وَانْحَرْ وَامْشِ، أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ عَلَى أَبِيكَ دَيْنٌ لِرَجُلٍ فَقَضَيْتَ عَنْهُ مِنْ مَالِكَ، أَلَيْسَ يَرْجِعُ الرَّجُلُ رَاضِيًا؟ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنَّ يَرْضَى.
مَنِ اسْمُهُ مَرْزُوقٌ
مَرْزُوقٌ الصَّيْقَلُ
17232 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن حِمْيَرٍ، حَدَّثَنِي أَبُو الْحَكَمِ الصَّيْقَلُ، حَدَّثَنِي مَرْزُوقٌ الصَّيْقَلُ، أَنَّهُصَقَلَ سَيْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَا الْفَقَارِ، وَكَانَتْ لَهُ قَبِيعَةٌ مِنْ فِضَّةٍ وَحِلَقٌ فِي قَيْدِهِ وبَكَرَةٌ فِي وَسَطِهِ مِنْ فِضَّةٍ.
مَنِ اسْمُهُ مُنْكَدِرٌ
مُنْكَدِرٌ أَبُو مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ تَيْمُ قُرَيْشٍ
17233 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا حُرَيْثُ بن السَّائِبِ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ

رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ طَافَ حَوْلَ الْبَيْتِ أُسْبُوعًا لا يَلْغُو فِيهِ كَانَ كَعَدْلِ رَقَبَةٍ يُعْتِقُهَا.
17234 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا حَفْصُ بن عُمَرَ الْمِهْرِقَانِيُّ، ثنا الْقَاسِمُ بن الْحَكَمِ الْعُرَنِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرِو بن مُرَّةَ الْجَمَلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سُوقَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ أَبِيهِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ خَرَجَ ذَاتَ لَيْلَةٍ وَقَدْ أَخَّرَ صَلاةَ الْعِشَاءِ حَتَّى ذَهَبَ مِنَ اللَّيْلِ هُنَيْهَةٌ أَوْ سَاعَةٌ، وَالنَّاسُ يَنْتَظِرُونَ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ:مَا تَنْتَظِرُونَ؟قَالُوا: نَنْتَظِرُ الصَّلاةَ، قَالَ:أَمَا أَنَّكُمْ لَنْ تَزَالُوا فِي صَلاةٍ مَا انْتَظَرْتُمُوهَا، ثُمَّ قَالَ:أَمَا إِنَّهَا صَلاةٌ لَمْ يُصَلِّهَا أَحَدٌ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ مِنَ الأُمَمِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ، فَقَالَ:النُّجُومُ أَمَانُ السَّمَاءِ، فَإِنْ طُمِسَتِ النُّجُومُ أَتَى السَّمَاءَ مَا يُوعَدُونَ، وَأَنَا أَمَانُ أَصْحَابِي، فَإِذَا قُبِضْتُ أَتَى أَصْحَابِي مَا يُوعَدُونَ، وَأَصْحَابِي أَمَانُ أُمَّتِي، فَإِذَا قُبِضَ أَصْحَابِي أَتَى أُمَّتِي مَا يُوعَدُونَ، يَا بِلالُ أَقِمْ.
مَنِ اسْمُهُ مَثْعَبٌ
مَثْعَبٌ غَيْرُ مَنْسُوبٍ
17235 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عُبَيْدُ بن يَعِيشَ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى، عَنْ أَشْعَثَ بن أَبِي الشَّعْثَاءِ، عَنْ مَثْعَبٍ، قَالَ: كَانَ غَزْوٌ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنْهُمْ إِلا وَلَهُ رَاحِلَتُهُ يَعْتَقِبُ عَلَيْهَا غَيْرِي، قَالَ: فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ يَنْزِلُ، ثُمَّ يَقُولُ لِي:ارْكَبْ، فَأَقُولُ: إِنَّ بِي قُوَّةً، حَتَّى يَفْعَلَ ذَلِكَ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا، فَيَقُولُ:مَا أَنْتَ إِلا مَثْعَبٌ، قَالَ:فَكَانَ مِنْ أَحَبِّ أَسْمَائِي إِلَيَّ.
17236 - قَالَ: فَكُنْتُأُسَافِرُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابِهِ فَيَصُومُ بَعْضُهُمْ وَيُفْطِرُ بَعْضُهُمْ، فَلَمْ يَعِبِ الصَّائِمَ عَلَى الْمُفْطِرِ، وَلا الْمُفْطِرَ عَلَى الصَّائِمِ.
مَنِ اسْمُهُ مُصْعَبٌ
مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ الْقُرَشِيُّ ثُمَّ الْعَدَوِيُّ
وَهُوَ مُصْعَبُ بن عُمَيْرِ بن هَاشِمِ بن عَبْدِ مَنَافِ بن عَبْدِ الدَّارِ بن قُصْلَى مِنَ الْمُهَاجِرِينَ الأُوَلِ، اسْتُشْهِدَ يَوْمَ أُحُدٍ. مِنْ أَخْبَارِهِ
17237 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، أَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْبَرَاءِ، قَالَ: وَكَانَ أَوَّلَ مَنْ قَدِمَ عَلَيْنَا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ أَحَدُ بني عَبْدِ الدَّارِ بن قُصَيٍّ، فَقُلْتُ لَهُ: مَا فَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ:هُوَ مَكَانَهُ، وَأَصْحَابُهُ عَلَى أَثَرِي.
17238 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ قَالَ: فَلَمَّا حَضَرَ الْمَوْسِمُ حَجَّ نَفَرٌ مِنَ الأَنْصَارِ مِنْ بني مَالِكِ بن النَّجَّارِ مِنْهُمْ: مُعَاذُ ابْنُ عَفْرَاءَ، وأسعدُ بن زُرَارَةَ، وَمِنْ بني زُرَيْقٍ: رَافِعُ بن مَالِكٍ، وَذَكْوَانُ بن عَبْدِ قَيْسٍ، وَمِنْ بني عَبْدِ الأَشْهَلِ: أَبُو الْهَيْثَمِ بن التَّيْهَانِ، وَمِنْ بني عَمْرِو بن عَوْفٍ: عُوَيْمُ بن سَاعِدَةَ، فَأَتَاهُمْ فَأَتَاهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَأَخْبَرَهُمْ خَبَرَهُ الَّذِي اصْطَفَاهُ اللَّهُ مِنْ نُبُوَّتِهِ وَكَرَامَتِهِ، وَقَرَأَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنَ، فَلَمَّا سَمِعُوا قَوْلَهُ أَنْصِتُوا، وَاطْمَأَنَّتْ أَنْفُسُهُمْ إِلَى دَعْوَتِهِ وَعَرَفُوا مَا كَانُوا يَسْمَعُونَ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ ذِكْرِهِمْ إِيَّاهُ بِصِفَتِهِ، وَمَا يَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ، فَصَدِّقُوهُ وَآمَنُوا بِهِ وَكَانُوا مِنْ أسبابِ الْخَيْرِ، ثُمَّ قَالُوا لَهُ: قَدْ عَلِمْتَ الَّذِي بَيْنَ الأَوْسِ وَالْخَزْرَجِ مِنَ الدِّمَاءِ، وَنَحْنُ نُحِبُّ مَا أَرْشَدَ اللَّهُ بِهِ وأَمَرَكَ، وَنَحْنُ لِلَّهِ وَلَكَ مُجْتَهِدُونَ، وَإِنَّا نُشِيُرُ عَلَيْكَ بِمَا تَرَى، فَامْكُثْ عَلَى اسْمِ اللَّهِ حَتَّى نَرْجِعَ إِلَى قَوْمِنَا فَنُخْبِرَهُمْ بِشَأْنِكَ، وَنَدْعُوهُمْ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، فَلَعَلَّ اللَّهَ يُصْلِحُ بَيْنَنَا وَيَجْمَعُ أَمْرَنَا، فَإِنَّا الْيَوْمَ مُتَبَاعِدُونَ مُتَبَاغِضُونَ، وَإِنْ تَقْدُمْ عَلَيْنَا الْيَوْمَ وَلَمْ نَصْطَلِحْ لَمْ يَكُنْ لَنَا جَمَاعَةٌ عَلَيْكَ، وَلَكِنْ نُوَاعِدُكَ الْمَوْسِمَ مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ، فَرَضِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي قَالُوا، فَرَجَعُوا إِلَى قَوْمِهِمْ فَدَعَوْهُمْ سِرًّا وَأَخْبَرُوهُمْ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي بَعَثَهُ اللَّهُ بِهِ، وَدَعَا إِلَيْهِ بِالْقُرْآنِ حَتَّى قَلَّ دَارٌ مِنْ دُورِ الأَنْصَارِ إِلا أَسْلَمَ فِيهَا نَاسٌ لا مَحَالَةَ، ثُمَّ بَعَثُوا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنِ ابْعَثْ إِلَيْنَا رَجُلا مِنْ قِبَلِكَ فَيَدْعُو النَّاسَ بِكِتَابِ اللَّهِ، فَإِنَّهُ أَدْنَى أَنْ يُتَّبَعَ،فَبَعَثَ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ مُصْعَبَ بن عُمَيْرٍ أَخَا بني عَبْدِ الدَّارِ، فَنَزَلَ فِي بني غَنْمٍ عَلَى أَسْعَدَ بن زُرَارَةَ، فَجَعَلَ يَدْعُو النَّاسَ سِرًّا، وَيَفْشُو الإِسْلامُ، وَيَكْثُرُ أَهْلُهُ وَهُمْ فِي ذَلِكَ مُسْتَخْفُونَ بِدُعَائِهِمْ، ثُمَّ إِنَّ أَسْعَدَ بن زُرَارَةَ أَقْبَلَ هُوَ وَمُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ حَتَّى أَتَيَا بِئْرَ مُرِّيٍّ أَوْ قَرِيبًا مِنْهَا، فَجَلَسْنَا هُنَالِكَ وَبَعَثَا إِلَى رَهْطٍ مِنْ أَهْلِ الأَرْضِ فَأَتَوْهُمْ مُسْتَخْفِينَ، فَبَيْنَمَا مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ يُحَدِّثُهُمْ وَيَقُصُّ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنَ أُخْبِرَ بِهِمْ سَعْدُ بن مُعَاذٍ، فَأَتَاهُمْ فِي لأُمَتِهِ مَعَهُ الرُّمْحُ حَتَّى وَقَفَ عَلَيْهِمْ، فَقَالَ: عَلامَ يَأْتِينَا فِي دُورِنَا بِهَذَا الْوَحِيدِ الْفَرِيدِ الطَّرِيحِ الْغَرِيبِ، يُسَفِّهُ ضُعَفَاءَنَا بِالْبَاطِلِ، وَيَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ؟ لا أَرَاكُمْ بَعْدَهَا بِشَيْءٍ مِنْ جِوَارِنَا، فَرَجَعُوا، ثُمَّ إِنَّهُمْ عَادُوا الثَّانِيَةَ بِبِئْرِ مُرِّيٍ أَوْ قَرِيبًا مِنْهَا، فَأُخْبِرَ بِهِمْ سَعْدُ بن مُعَاذٍ الثَّانِيَةَ، فَوَاعَدَهُمْ بِوَعِيدٍ دُونَ الْوَعِيدِ الأَوَّلِ، فَلَمَّا رَأَى أَسْعَدُ مِنْهُ ليِنًا، قَالَ: يَا ابْنَ خَالَةِ اسْمَعْ مِنْ قَوْلِهِ، فَإِنْ سَمِعْتَ مُنْكَرًا، فَارْدُدْهُ يَا هَذَا مِنْهُ، وَإِنْ سَمِعْتَ خَيْرًا فَأَجِبْ إِلَيْهِ، فَقَالَ: مَاذَا يَقُولُ؟ فَقَرَأَ عَلَيْهِمْ مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ:"حم وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ، إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ"[الزخرف آية 3] ، فَقَالَ سَعْدُ بن مُعَاذٍ: مَا أَسْمَعُ إِلا مَا أَعْرِفُ، فَرَجَعَ وَقَدْ هَدَاهُ اللَّهُ، وَلَمْ يُظْهِرْ لَهُمُ الإِسْلامَ حَتَّى رَجَعَ إِلَى قَوْمِهِ، فَدَعَا بني عَبْدِ الأَشْهَلِ إِلَى الإِسْلامِ،

وَأَظْهَرَ إِسْلامَهُ وَقَالَ: مَنْ شَكَّ فِيهِ مِنْ صَغِيرٍ أَوْ كَبِيرٍ أَوْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى، فَلْيَأْتِنَا بِأَهْدَى مِنْهُ نَأْخُذْ بِهِ، فَوَاللَّهِ لَقَدْ جَاءَ أَمْرٌ لَتُحَزَّنَّ فِيهِ الرِّقَابُ، فَأَسْلَمَتْ بنو عَبْدِ الأَشْهَلِ عِنْدَ إِسْلامِ سَعْدٍ وَدُعَائِهِ إِلا مَنْ لا يُذْكَرُ، فَكَانَتْ أَوَّلَ دُورٍ مِنْ دُورِ الأَنْصَارِ أَسْلَمَتْ بِأَسْرِهَا، ثُمَّ إِنَّ بني النَّجَّارِ أَخْرَجُوا مُصْعَبَ بن عُمَيْرٍ وَاشْتَدُّوا عَلَى أَسْعَدَ بن زُرَارَةَ، فَانْتَقَلَ مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ إِلَى سَعْدِ بن مُعَاذٍ، فَلَمْ يَزَلْ عِنْدَهُ يَدْعُو وَيَهْدِي اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ، حَتَّى قَلَّ دَارٌ مِنْ دُورِ الأَنْصَارِ إِلا أَسْلَمَ فِيهَا نَاسٌ لا مَحَالَةَ وَأَسْلَمَ أَشْرَافُهُمْ وَأَسْلَمَ عَمْرُو بن الْجَمُوحِ، وَكُسِرَتَ أَصْنَامُهُمْ، فَكَانَ الْمُسْلِمُونَ أَعَزَّ أَهْلِهَا، وَصَلُحَ أَمَرُهُمْ وَرَجَعَ مُصْعَبُ بن عُمَيْرٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ يُدْعَى الْمُقْرِئَ ).
17239 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا أَبُو بِلالٍ الأَشْعَرِيُّ، ثنا يَحْيَى بن الْعَلاءِ، عَنْ عَبْدِ الأَعْلَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ، عَنْ فُطِنِ بن وَهْبٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَيْرٍ، قَالَ: مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مُصْعَبِ بن عُمَيْرٍ حِينَ رَجَعَ مِنْ أُحُدٍ، فَوَقَفَ عَلَيْهِ وَعَلَى أَصْحَابِهِ، فَقَالَ:أَشْهَدُ أَنَّكُمْ أَحْيَاءُ عِنْدَ اللَّهِ فَرُدُّوهُمْ وَصَلُّوا عَلَيْهِمْ، فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لا يُسَلِّمُ عَلَيْهِمْ إِلا رَدُّوا عَلَيْهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.
مُصْعَبٌ الأَسْلَمِيُّ
17240 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا

شَيْبَانَ بن فَرُّوخٍ، ثنا جَرِيرُ بن حَازِمٍ، سَمِعْتُ عَبْدَ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ يُحَدِّثُ، عَنْ مُصْعَبٍ الأَسْلَمِيِّ، قَالَ: انْطَلَقَ غُلامٌ مِنَّا فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي سَائِلُكَ سُؤَالا، قَالَ:وَمَا هُوَ؟قَالَ: أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَنِي مِمَّنْ تَشْفَعُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، قَالَ:مَنْ أَمَرَكَ بِهَا، أَوْ مَنْ عَلَّمَكَ بِهَذَا؟ أَوْ مَنْ دَلَّكَ عَلَى هَذَا؟قَالَ: مَا أَمَرَنِي بِهَذَا أَحَدٌ إِلا نَفْسِي، قَالَ:فَإِنَّكَ مِمَّنْ أَشْفَعُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَذَهَبَ الْغُلامُ جَذْلانَ لِيُخْبِرَ أَهْلَهُ، فَلَمَّا وَلَّى، قَالَ:رُدُّوا عَلَيَّ الْغُلامَ، فَرَدُّوهُ كَئِيبًا مَخَافَةَ أَنْ يَكُونَ قَدْ حَدَثَ فِيهِ شَيْءٌ، قَالَ:أَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ.
مَنِ اسْمُهُ مَعْدَانُ
مَعْدَانُ أَبُو خَالِدٍ يُقَالُ لَهُ صُحْبَةٌ
17241 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن شُعَيْبٍ الرِّحَابِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مَعْمَرٍ الْبَحْرَانِيُّ، ثنا رَوْحُ بن عُبَادَةَ، ثنا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ زِيَادٍ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ، وَيَرْضَاهُ، وَيُعِينُ عَلَيْهِ مَا لا يُعِينُ عَلَى الْعُنْفِ، فَإِذَا رَكِبْتُمْ هَذِهِ الدَّوَابَّ الْعُجْمَ، فَأَنْزِلُوهَا مَنَازِلَهَا، فَإِنْ أَجْدَبَتِ الأَرْضُ، فَانْجُوا عَلَيْهَا، فَإِنَّ الأَرْضَ تُطْوَى بِاللَّيْلِ مَا لا تُطْوَى بِالنَّهَارِ، وَإِيَّاكُمْ وَالتَّعْرِيسَ بِالطَّرِيقِ، فَإِنَّهُ طَرِيقُ الدَّوَابِّ وَمَأْوَى الْحَيَّاتِ.
مَنِ اسْمُهُ مَخْلَدٌ
مَخْلَدٌ الْغِفَارِيُّ
17242 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْخَلالِ

الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ، عَنِ الْحَسَنِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مَخْلَدٍ الْغِفَارِيِّأَنَّ ثَلاثَةَ أَعْبُدٍ لِبَنِي غِفَارٍ شَهِدُوا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَدْرًا، فَكَانَ عُمَرُ يُعْطِيهِمْ أَلْفًا لِكُلِّ رَجُلٍ.
مَنِ اسْمُهُ مُغِيرَةُ
مُغِيرَةُ أَبُو سُفْيَانَ بن الْحَارِثِ بن عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بن هَاشِمِ بن عَبْدِ مَنَافٍ.
أَسْلَمَ يَوْمَ الْفَتْحِ، لَقِيَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الطَّرِيقِ وَكَانَ مِمَّنْ ثَبَتَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ حُنَيْنٍ، تُوُفِّيَ سَنَةَ عِشْرِينَ
17243 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الأَحْمَرِ النَّاقِدُ الْبَصْرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقُطَعِيُّ، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرِ بن حَازِمٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ كَثِيرِ بن الْعَبَّاسِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: الْتَفَتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَبِي سُفْيَانَ بن الْحَارِثِ يَوْمَ حُنَيْنٍ، فَقَالَ:مَنْ أَنْتَ؟فَقَالَ: ابْنَ أُمِّكَ، فَقَالَ لَهُ:خَيْرًا.
مُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ الثَّقَفِيُّ
17244 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن هِشَامٍ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ، قَالَ: الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ بن أَبِي عَامِرِ بن مَسْعُودِ بن مُعَتِّبِ بن مَالِكِ بن كَعْبِ بن عَمْرِو بن مَعْدِ بن عَوْفِ بن قَيْسِ بن مُنَبِّهٍ يُكْنَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، أُمُّهُ امْرَأَةٌ مِنْ بني نَصْرِ بن مُعَاوِيَةَ، وَلِيَ الْبَصْرَةَ نَحْوًا مِنْ سَنَتَيْنِ، ثُمَّ وَلِيَ الْكُوفَةَ وَمَاتَ بِهَا سَنَةَ خَمْسِينَ. أَوَّلُ

مَشَاهِدِهِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحُدَيْبِيَةُ.
17245 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَحِ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، قَالَ:تُوُفِّيَ الْمُغِيرَةُ سَنَةَ خَمْسِينَ.
17246 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن شَبِيبٍ الْعَسَّالُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ، ثنا حَبَّانُ بن عَلِيٍّ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ:بَعَثَ عُمَرُ بن الْخَطَّابِ أَوَّلَ مَا بَعَثَ إِلَى الْكُوفَةِ أَبَا عُبَيْدٍ الثَّقَفِيَّ أَبَا الْمُخْتَارِ، فَقُتِلَ، فَبَعَثَ سَعْدَ بن أَبِي وَقَّاصٍ، فَمَكَثَ خَمْسَ سِنِينٍ ثُمَّ نَزَعَهُ، ثُمَّ بَعَثَ عَمَّارَ بن يَاسِرٍ فَمَكَثَ سَنَةً، ثُمَّ نَزَعَهُ، وَبَعَثَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ فَمَكَثَ سَنَةً، ثُمَّ قُتِلَ عُمَرُ، فَلَمَّا وُلِّيَ عُثْمَانُ بَعَثَ سَعْدًا إِلَى الْكُوفَةِ فَمَكَثَ سَنَةً ثُمَّ نَزَعَهُ، وَبَعَثَ الْوَلِيدَ بن عُقْبَةَ فَمَكَثَ خَمْسَ سِنِينٍ ثُمَّ نَزَعَهُ، وَبَعَثَ سَعِيدَ بن الْعَاصِ فَمَكَثَ خَمْسَ سِنِينٍ ثُمَّ نَزَعَهُ، وَبَعَثَ أَبَا مُوسَى الأَشْعَرِيَّ فَمَكَثَ سَنَةً، ثُمَّ قُتِلَ عُثْمَانُ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ وَكَانَتِ الْفِتْنَةُ، ثُمَّ كَانَ أَوَّلَ مَنْ أَمَّرَهُ مُعَاوِيَةُ عَلَى الْكُوفَةِ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ تِسْعَ سِنِينٍ ثُمَّ مَاتَ، ثُمَّ بَعَثَ زِيَادَ بن أَبِيهِ فَمَكَثَ أَرْبَعَ سِنِينٍ ثُمَّ مَاتَ، فَبَعَثَ الضَّحَّاكَ بن قَيْسٍ فَمَكَثَ ثَلاثَ سِنِينٍ ثُمَّ نَزَعَهُ، ثُمَّ بَعَثَ النُّعْمَانَ بن بَشِيرٍ فَمَكَثَ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ ثُمَّ هَلَكَ مُعَاوِيَةُ وَكَانَتِ الْفِتْنَةُ، ثُمَّ كَانَ أَمَرُ مُسْلِمِ بن عَقِيلٍ وَأَصْحَابِهِ.
مَا أَسْنَدَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَأَبُو أُمَامَةَ

الْبَاهِلِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17247 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا يَحْيَى بن أَيُّوبَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن زَحْرٍ، عَنْ عَلِيِّ بن يَزِيدَ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: عَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِحَاجَتِهِ، وَعَرَضْتُ مَعَهُ بِإِدَاوَةِ مَاءٍ، وَعَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ،فَلَمَّا أَنْ قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَاجَتَهُ، تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17248 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ثنا مُعَانُ بن رِفَاعَةَ، عَنْ عَلِيِّ بن يَزِيدَ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ فِي جِلْدِ الْمَيْتَةِ:دِبَاغُهُ طُهُورُهُ.
الْمِسْوَرُ بن مَخْرَمَةَ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17249 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمِسْوَرِ بن مَخْرَمَةَ، أن عُمَرَ اسْتَشَارَ النَّاسَ فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ:شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَقَضَى بِغُرَّةِ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ، فَقَالَ: أَتَأْتِينِي بِمَنْ يَشْهَدُ مَعَكَ؟، فَشَهِدَ لَهُ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ ).
قُرَّةُ بن إِيَاسٍ الْمُزَنِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17250 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ الْقَاضِي، وَدَاوُدُ بن مُحَمَّدِ بن صَالِحٍ الْمَرْوَزِيُّ، وَجَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ

الْفِرْيَابِيُّ، قَالُوا: ثنا أُمَيَّةُ بن بِسْطَامٍ، ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ، ثنا حَجَّاجٌ الصَّوَّافُ، حَدَّثَنِي أَبُو إِيَاسٍ مُعَاوِيَةُ بن قُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ قُرَّةَ، قَالَ: لَمَّا كَانَ أَيَّامُ الْقَادِسِيَّةِ بَعَثَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ إِلَىصَاحِبِ فَارِسٍ، فَقَالَ: ابْعَثُوا مَعِي عَشَرَةً، قَالَ: فَشَدَّ عَلَيْهِ ثِيَابَهُ وَأَخَذَ مَعَهُ جَحْفَةً، ثُمَّ انْطَلَقَ حَتَّى أَتَوْهُ، فَقَالَ لِلْقَوْمِ: أَلْقُوا إِلَيَّ بُرْنُسًا فَجَلَسَ عَلَيْهِ، فَقَالَ الْعِلْجُ: إِنَّكُمْ مَعَاشِرَ الْعَرَبِ قَدْ عَرَفْتُ الَّذِي حَمَلَكُمْ عَلَى الْجِيئَةِ إِلَيْنَا، أَنْتُمْ قَوْمٌ لا تَجِدُونَ فِي بِلادِكُمْ مِنَ الطَّعَامِ مَا تَشْبَعُونَ مِنْهُ، فَخُذُوا نُعْطِكُمْ مِنَ الطَّعَامِ حَاجَتَكُمْ، فَإِنَّا قَوْمٌ مَجُوسٌ وَإِنَّا نَكْرَهُ قَتْلَكُمْ، إِنَّكُمْ تَتَحَسُّونَ عَلَيْنَا أَرْضَنَا، فَقَالَ الْمُغِيرَةُ: وَاللَّهِ مَا ذَاكَ جَاءَ بنا، وَلَكِنَّا كُنَّا قَوْمًا نَعْبُدُ الْحِجَارَةَ وَالأَوْثَانَ، فَإِذَا رَأَيْنَا حَجَرًا أَحْسَنَ مِنْ حَجَرٍ أَلْقَيْنَاهُ وَأَخَذْنَا غَيْرَهُ، وَلا نَعْرِفُ رَبًّا حَتَّى حَتَّىبَعَثَ اللَّهُ إِلَيْنَا رَسُولا مِنْ أَنْفُسِنَافَدَعَانَا إِلَى الإِسْلامِ فَاتَّبَعْنَاهُ،وَأَمَرَنَا بِقِتَالِ عَدُوِّنَا مِمَّنْ تَرَكَ الإِسْلامَ، وَلَمْ نَجِئْ لِلطَّعَامِ وَلَكِنْ جِئْنَا نَقْتُلُ مُقَاتِلَتَكُمْ وَنَسْبِي ذَرَارِيَّكُمْ، فَأَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنَ الطَّعَامِ، فَإِنَّا كُنَّا لَعَمْرِي لا نَجْدُ مِنَ الطَّعَامِ مَا نَشْبَعُ بِهِ، وَرُبَّمَا لَمْ نَجِدْ رِيًّا مِنَ الْمَاءِ أَحْيَانًا، فَجِئْنَا إِلَى أَرْضِكُمْ هَذِهِ فَوَجَدْنَا فِيهَا طَعَامًا كَثِيرًا، فَلا وَاللَّهِ لا نَبْرَحُهَا حَتَّى تَكُونَ لَنَا أَوْ لَكُمْ، قَالَ

الْعِلْجُ بِالْفَارِسِيَّةِ: صَدَقَ، وَأَنْتَ تُفْقَأُ عَيْنُكَ غَدًا بِالْقَادِسِيَّةِ، فَفُقِئَتْ عَيْنُهُ مِنَ الْغَدِ، أَصَابَتْهُ نُشَّابَةٌ ).
أَبُو فِرَاسٍ الأَسْلَمِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17251 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا عَلِيُّ بن نَصْرٍ، ثنا أَبُو هَمَّامٍ الصَّلْتُ بن مُحَمَّدٍ الْخَارِكِيُّ، ثنا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن فَرْوَةَ، ثنا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ، عَنْ أَبِي فِرَاسٍ، رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ أَصْحَابِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: جِئْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُرِيدُ النِّسَاءَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:ائْتِ فُلانًا فَانْظُرْ إِلَى مَا بِهِمْ، فَإِنَّهُ أَثْبَتُ لِلْوُدِّ، فَإِنْ رَضِيتَهَا أَنْكَحْتُكَ، فَأَتَاهُمْ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ، فَقَالَ: أَرْسَلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَمَرَكَ أَنْ يَرَوْكَ إِيَّاي؟ قُلْتُ: نَعَمْ، فَكَشَفْتُ عَنْ خِدْرِهَا وَقَالَتِ: انْظُرْ، فَتَزَوَّجْتُهَا، فَمَا تَزَوَّجْتُ شَيْئًا قَطُّ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْهَا، وَلَقَدْ تَزَوَّجْتُ سِتِّينَ امْرَأَةً ).
ابْنُ أَبِي مَرْحَبٍ لَهُ صُحْبَةٌ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17252 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن أَيُّوبَ، صَاحِبُ الْمَغَازِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعْدٍ، ثنا سُفْيَانُ بن سَعِيدٍ الثَّوْرِيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ ابْنِ أَبِي مَرْحَبٍ، قَالَ: نَزَلَ فِي قَبْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعَةٌ: أَحَدُهُمْ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، وَقَدْ كَانَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ

يُدْعَى أَحْدَثَ النَّاسِ عَهْدًا بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَكُونُ آخِرَ النَّاسِ بِهِ عَهْدًا.
عُرْوَةُ بن الْمُغِيرَةِ عَنْ أَبِيهِ الشَّعْبِيُّ عَنْ عُرْوَةَ
17253 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَبِشْرُ بن مُوسَى، قَالا: ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ:أَوَ مَعَكَ مَاءٌ؟فَقُلْتُ: نَعَمْ، فَنَزَلَ عَنْ رَاحِلَتِهِ فَمَشَى حَتَّى تَوَارَى عَنِّي فِي سَوَّادِ اللَّيْلِ، ثُمَّ جَاءَ فَأَفْرَغْتُ عَلَيْهِ مِنْ مَاءِ الإِدَوَاةِ، فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يُخْرِجَ ذِرَاعَيْهِ مِنْ ضِيقِهَا حَتَّى أَخْرَجَهُمَا مِنْ أَسْفَلِ الْجُبَّةِ، وَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ، ثُمَّ أَهْوَيْتُ لأَنْزِعَ خُفَّهُ، فَقَالَ:دَعْهُمَا فَإِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا طَاهِرَتَيْنِ، فَمَسَحَ عَلَيْهِمَا.
17254 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17255 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا إِسْرَائِيلُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

فَنَزَلَ، فَقَالَ:هَلْ مِنْ طَهُورٍ؟فَأَتَيْتُهُ بِمَاءٍ فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ لِيَغْسِلَ ذِرَاعَيْهِ فَضَاقَتْ بِهِ الْجُبَّةُ، وَكَانَتْ جُبَّةٌ مِنْ جِبَابِ الرُّومِ، فَأَدْرَعَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ أَدْرُعًا فَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ، فَأَهْوَيْتُ إِلَى الْخُفَّيْنِ، فَقَالَ:دَعِ الْخُفَّيْنِ فَإِنِّي قَدْ أَدْخَلْتُ الْقَدَمَيْنِ الْخُفَّيْنِ وَهُمَا طَاهِرَتَانِ، فَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17256 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ، عَنْ حُصَيْنٍ، وَيُونُسَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ،وَزَكَرِيَّا بن أَبِي يَحْيَى، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَتَمْسَحُ عَلَى خُفَّيْكَ؟ قَالَ:نَعَمْ، إِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا وَهُمَا طَاهِرَتَانِ.
17257 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن زَكَرِيَّا الْعَلابِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، ثنا عُمَرُ بن أَبِي زَائِدَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي السَّفَرِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنَّا فِي مَسِيرٍ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَمَعَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ، فَنَزَلَ عَنْ رَاحِلَتِهِ ثُمَّ مَشَى حَتَّى تَوَارَى عَنِّي، فَلَمَّا أَقْبَلَ اسْتَقْبَلْتُهُ بِالْمِطْهَرَةِ فَتَوَضَّأَ وَغَسَلَ كَفَّيْهِ، وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْيَدَيْنِ، فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ، وَغَسَلَ

ذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ، ثُمَّ أَهْوَيْتُ إِلَى خُفَّيْهِ لأَنْزِعَهُمَا، فَقَالَ:دَعْهُمَا، فَإِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا وَهُمَا طَاهِرَتَانِ، فَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17258 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ بن الْبَرَاءِ، ثنا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، ثنا مُوسَى بن أَعْيَنَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ أَسِيرُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً، فَقَالَ:مَنْ هَذَا؟فَقُلْتُ: أَنَا الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ، فَقَالَ:أَمْسِكْ، فَأَمْسَكْتُ لَهُ نَاقَتَهُ وَانْطَلَقَ حَتَّى مَا رَأَيْتُهُ، ثُمَّ جَاءَ فَوَضَّأْتُهُ فَحَسَرَ عَنْ ذِرَاعَيْهِ، فَضَاقَ كُمُّ الْجُبَّةِ فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِهَا،فَتَوَضَّأَ فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، فَقُلْتُ: أَلا تَنْزِعُ خُفَّيْكَ؟ قَالَ:إِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا طَاهِرَتَيْنِ.
17259 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى بن مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، وَالشَّعْبِيِّ، قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: لا أَحْفَظُ حَدِيثَ هَذَا مِنْ حَدِيثِ هَذَا، فَكَانَ حَدِيثُ الشَّعْبِيِّ أَقْرَبَهُمَا إِسْنَادًا حَدَّثَ الشَّعْبِيُّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ، وَرَدَّ مُحَمَّدٌ الْحَدِيثَ إِلَى الْمُغِيرَةِ، قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: ذَكَرَ ذَاكَ الْمَسِيرَ، قَالَ: فَقَرَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ظَهْرِي بِعَصًا كَانَتْ مَعَهُ، فَعَدَلَ وَعَدَلْتُ حَتَّى بَلَغَنَا، لا أَدْرِي أَيْنَ مِنَ الأَرْضِ، فَأَنَاخَ فَنَزَلَ فَانْطَلَقَ حَتَّى تَوَارَى عَنِّي، ثُمَّ جَاءَ، فَقَالَ:أَمَعَكَ مَاءٌ؟وَمَعِي سَطِيحَةٌ لِي، فَأَفْرَغْتُ عَلَيْهِ،

فَغَسَلَ كَفَّيْهِ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَذَهَبَ يَغْسِلُ ذِرَاعَيْهِ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ، فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْبُدْنِ، فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَغَسَلَ وَجْهَهُ، وَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ، قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: وَذَكَرَ مِنْ نَاصِيَتِهِ وَعِمَامَتِهِ شَيْئًا، لا أَدْرِي أَصَبْتُهُ أَوْ لا،وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، ثُمَّ قَالَ:حَاجَتَكَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا لِي حَاجَةٌ، فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا النَّاسَ وَقَدْ أَمَّهُمُ ابْنُ عَوْفٍ فِي صَلاةِ الصُّبْحِ، فَصَلَّى بِهِمْ رَكْعَةً، فَذَهَبْتُ لأُوذِنَهُ فَمَنَعَنِي، فَصَلَّيْنَا مَا أَدْرَكْنَا، وَقَضَيْنَا مَا سُبِقْنَا.
17260 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ الْجَوْهَرِيُّ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ بن أَبَانَ، ثنا عُبَيْدَةُ بن الأَسْوَدِ، عَنِ الْقَاسِمِ بن الْوَلِيدِ، وَمُجَالِدٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، حَدَّثَنِي عُرْوَةُ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَامَ لِحَاجَتِهِ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ رُومِيَّةٌ، فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، وَقَالَ:إِنِّي لَبِسْتُهُمَا وَأَنَا عَلَى طُهْرٍ أَوْ عَلَى طَهُورٍ.
17261 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، وَعُمَرُ بن إِبْرَاهِيمَ الْبَغْدَادِيُّ، وَأَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الْجَارُودِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ، قَالُوا: ثنا أَبُو الأَسْبَاطِ الْكُوفِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي حَمَّادٍ، ثنا مِنْدَلُ بن عَلِيٍّ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَامِرٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: وَضَّأْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ فَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نَسِيتَ؟ قَالَ:بَلْ أَنْتَ نَسِيتَ، بِذَا أَمَرَنِي رَبِّي جَلَّ وَعَزَّ.
17262 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن شُعَيْبٍ الرِّحَابِيُّ، ثنا يَحْيَى بن حَكِيمٍ الْمُقَوِّمُ، ثنا مَكِّيُّ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا دَاوُدُ بن يَزِيدَ الأَوْدِيُّ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيُّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، سَمِعَ أَبَاهُ، قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَهَبَ لِحَاجَتِهِ، ثُمَّ أَشَارَ إِلَيَّ فَأَتَيْتُهُ بِمَاءٍ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ، لَيْسَ لَهَا يَدَانِ، فَأَلْقَاهَا عَلَى عَاتِقِهِ، فَقَالَ:صُبَّ عَلَيَّ، فَصَبَبْتُ عَلَيْه فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ، وَكَانَتْ سُنَّةً:الْمُسَافِرُ ثَلاثَةُ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ، وَلِلْمُقِيمِ يَوْمٌ وَلَيْلَةٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدَانَ بن أَحْمَدَ، ثنا مُحَمَّدُ بن غَالِبٍ، ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بن النُّعْمَانِ، ثنا سُلَيْمٌ، مَوْلَى الشَّعْبِيِّ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
نَافِعُ بن جُبَيْرِ بن مُطْعِمٍ عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ عَنْ أَبِيهِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17263 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْيَاطِيُّ، ثنا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، أَنَا اللَّيْثُ، ح وَحَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ سَعْدِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ْرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ أَنَّهُ خَرَجَ لِحَاجَتِهِ وَتَبِعَهُ الْمُغِيرَةُ بِالإِدَاوَةِ فِيهَا مَاءٌ، فَصَبَّ عَلَيْهِ حَتَّى فَرَغَ مِنْ حَاجَتِهِفَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17264 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن الْحَجَّاجِ بن رِشْدِينَ الْمِصْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ عَمْرِو بن الْحَارِثِ،أن يَحْيَى بن سَعِيدٍ حَدَّثَهُ، أن نَافِعَ بن جُبَيْرٍ حَدَّثَهُ، أن عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17265 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ سَعْدِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17266 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامِ بن أَبِي الدُّمَيْكِ، ثنا بِشْرُ بن الْوَلِيدِ الْكِنْدِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ الْمَاجِشُونُ، عَنْ سَعْدِ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ نَافِعِ بن جُبَيْرِ بن مُطْعِمٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنَّهُ سَكَبَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَائِهِ،فَغَسَلَ وَجْهَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ يَغْسِلُ ذِرَاعَيْهِ فَضَاقَ كُمَّاهُ عَنْ ذِرَاعَيْهِ، فَأَخْرَجَهُمَا مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ، وَكَانَتْ مِنْ صُوفٍ، ثُمَّغَسَلَهُمَا وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17267 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُرْوَةَ

بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
عَبَّادُ بن زِيَادٍ عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ
17268 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي ابْنُ شِهَابٍ، عَنْ عَبَّادِ بن زِيَادٍ،أن عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَخْبَرَهُ، أن الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزْوَةَ تَبُوكٍ، فَتَبَرَّزَ رَسُولُ اللَّهِ قِبَلَ الْغَائِطِ، فَحَمَلْتُ مَعَهُ بِإِدَاوَةٍ قَبْلَ صَلاةِ الْفَجْرِ، فَلَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَيَّ أَخَذْتُ أُهَرِيقُ عَلَى يَدَيْهِ مِنَ الإِدَاوَةِ،فَغَسَلَ يَدَيْهِ ثَلاثَ مِرَارٍ، ثُمَّ تَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ، ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ يُخْرِجُ جُبَّتَهُ عَنْ ذِرَاعَيْهِ فَضَاقَ كُمَّا جُبَّتِهِ، فَأَدْخَلَ يَدَيْهِ فِي الْجُبَّةِ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ، ثُمَّ تَوَضَّأَ عَلَى خُفَّيْهِثُمَّ أَقْبَلَ فَأَقْبَلْتُ مَعَهُ حَتَّى نَجِدَ النَّاسَ قَدْ قَدَّمُوا عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ يُصَلِّي لَهُمْ، فَأَدْرَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِحْدَى الرَّكْعَتَيْنِ فَصَلَّى مَعَ النَّاسِ الرَّكْعَةَ الآخِرَةَ، فَلَمَّا سَلَّمَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُتِمُّ صَلاتَهُ، فَأَفْزَعَ ذَلِكَ الْمُسْلِمِينَ فَأَكْثَرُوا التَّسْبِيحَ، فَلَمَّا قَضَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاتَهُ أَقْبَلَ عَلَيْهِمْ ثُمَّ قَالَ:أَحْسَنْتُمْأَوْ قَالَ:أَصَبْتُمْ، يَغْبِطُهُمْ أَنَّ صَلُّوا الصَّلاةَ

لِوَقْتِهَا. قَالَ ابْنُ شِهَابٍ: فَحَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بن مُحَمَّدِ بن سَعْدٍ، عَنْ حَمْزَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ بِمِثْلِ حَدِيثِ عَبَّادِ بن زِيَادٍ وَزَادَ: قَالَ الْمُغِيرَةُ: فَبَادَرْتُ لأُخْبِرَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:دَعْهُ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
17269 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن كَامِلٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يُونُسُ بن يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَبَّادِ بن زِيَادٍ، عَنْ حَمْزَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
أَبُو الزِّنَادِ عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17270 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن الصَّبَّاحِ الدُّولابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الْهَاشِمِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُصَيْنُ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالُوا: ثنا ابْنُ أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى ظُهُورِ الْخُفَّيْنِ.
17271 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أن عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ اسْتَشَارَهُمْ فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ يَعْنِي السِّقْطَ، قَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ: فَقُلْتُ لَهُقَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغُرَّةٍ، فَقَالَ عُمَرُ: فَإِنْ كُنْتَ صَادِقًا ائْتِ بِمَنْ يَعْلَمُ ذَلِكَ، فَجِئْتُ مُحَمَّدَ بن مَسْلَمَةَ فَجَاءَ، فَقَالَ:قَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغُرَّةٍ.
عُمَرُ بن بَيَانٍ التَّغْلِبِيُّ عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ
17272 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو غَسَّانٍ النَّهْدِيُّ، ثنا طُعْمَةُ بن عَمْرٍو، عَنْ عُمَرَ بن بَيَانٍ التَّغْلِبِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ بَاعَ الْخَمْرَ فَلْيُشَقِّصِ الْخَنَازِيرَ.
حَمْزَةُ بن الْمُغِيرَةِ عَنْ أَبِيهِ
17273 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، عَنْ حَمْزَةَ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَمْسَحُ عَلَى الْعِمَامَةِ وَالْمُوقَيْنِ.
17274 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا مُسَدَّدٌ، قَالا: ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنِ التَّيْمِيِّ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنِ ابْنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى نَاصِيَتِهِ.
17275 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، عَنِ التَّيْمِيِّ، عَنْ بَكْرٍ، عَنِ ابْنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ، وَمَسَحَ مُقَدَّمَ رَأْسِهِ، وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَى الْعِمَامَةِ، وَمَسَحَ عَلَى الْعِمَامَةِ، وَلَمْ يَذْكُرِ الْحَسَنَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ثنا مُعْتَمِرٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ بَكْرٍ، عَنِ ابْنِ الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ، مِثْلَهُ، وَلَمْ يَذْكُرِ الْحَسَنَ.
17276 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن مُحَمَّدِ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي حَمْزَةُ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ:تَخَلَّفْ يَا مُغِيرَةُ، وَامْضُوا أَيُّهَا النَّاسُ، قَالَ: ثُمَّ ذَهَبَ فَقَضَى حَاجَتَهُ وَأَتَيْتُهُ بِإِدَاوَةٍ مِنْ مَاءٍ، فَلَمَّا فَرَغَ سَكَبْتُ عَلَيْهِ مِنْهَا فَغَسَلَ وَجْهَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ يُخْرِجُ يَدَيْهِ مِنْ جُبَّةٍ عَلَيْهِ رُومِيَّةٍ، فَضَاقَ كُمَّا الْجُبَّةِ، فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَغَسَلَهُمَا، ثُمَّمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، ثُمَّ صَلَّى.
عَقَّارُ بن الْمُغِيرَةِ عَنْ أَبِيهِ
17277 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عَقَّارِ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ رِوَايَةً، قَالَ:لَمْ يَتَوَكَّلْ مَنِ اسْتَرْقَى أَوِ اكْتَوَى.
17278 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن بَرَّةَ الصَّنْعَانِيُّ، أَنَا عَبْدُ

الرَّزَّاقِ، أَنَا الثَّوْرِيُّ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عَقَّارِ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:لَمْ يَتَوَكَّلْ مَنِ اكْتَوَى أَوِ اسْتَرْقَى.
17279 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ حَسَّانَ بن أَبِي وَحَرَةَ، حَدَّثَنَا عَقَّارُ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:لَمْ يَتَوَكَّلْ مَنِ اسْتَرْقَى أَوِ اكْتَوَى.
17280 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثنا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، ثنا قَيْسٌ، عَنْ خَالِدِ بن زَيْدِ بن جَارِثَةَ، عَنْ عَقَّارِ بن الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَقَضَى فِي الْجَنِينِ غُرَّةَ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ.
الْمُغِيرَةُ ابْنُ بنتِ الْمُغِيرَةِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17281 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا مَسْلَمَةُ بن نَوْفَلٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ ابْنِ بنتِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: مَرَّ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ بِالْحِيرَةِ، فَإِذَا قَوْمٌ قَدْ نَصَبُوا ثَعْلَبًا يَرْمُونَهَ غَرَضًا، فَوَقَفَ عَلَيْهِمْ، فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنِ الْمُثْلَةِ.
الأَسْوَدُ بن أَبِي عَاصِمٍ الثَّقَفِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17282 - حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ أَحْمَدُ بن سَهْلِ بن الْوَلِيدِ الأَهْوَازِيُّ، ثنا الْجَرَّاحُ بن مَخْلَدٍ، ثنا يَعْقُوبُ بن مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا نَوْفَلُ بن عُمَارَةَ، حَدَّثَنِي

عَبْدُ اللَّهِ بن الأَسْوَدِ بن أَبِي عَاصِمٍ الثَّقَفِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ حُنَيْنٍ وَقَفَ عَلَى رَجُلٍ مِنْ ثَقِيفٍ مَقْتُولٍ، فَقَالَ:أَبْعَدَكَ اللَّهُ، فَإِنَّكَ كُنْتَ تَبْغَضُ قُرَيْشًا.
وَرَّادٌ مَوْلَى الْمُغِيرَةِ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ الشَّعْبِيُّ عَنْ وَرَّادٍ مَوْلَى الْمُغِيرَةِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17283 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن طَالِبٍ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ مُغِيرَةَ، عَنْ شِبَاكٍ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا انْصَرَفَ مِنْ صَلاتِهِ، قَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17284 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ، وَعُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، قَالا: ثنا الْحَسَنُ بن عَلِيِّ بن رَاشِدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا هُشَيْمٌ، عَنْ مُغِيرَةَ، وَزَكَرِيَّا، وَإِسْمَاعِيلَ، وَمُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ بن أَبِي سُفْيَانَ إِلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أن اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَكَتَبَ إِلَيْهِ الْمُغِيرَةُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ عِنْدَ انْصِرَافِهِ مِنَ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ

لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ، وَكَانَ يَنْهَى عَنْ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ، وَعَنْ مَنَعَ وَهَاتِ، وَعُقُوقِ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدِ الْبَنَاتِ.
17285 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي يَعْقُوبَ الْكَرْمَانِيُّ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي بُكَيْرٍ، ثنا هُشَيْمٌ، عَنْ دَاوُدَ، وَمُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: كَتَبَ إِلَيْهِ مُعَاوِيَةُ أن اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَ انْصِرَافِهِ مِنَ الصَّلاةِ، فَقَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17286 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحُسَيْنِ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مَنْصُورٍ الطُّوسِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا انْصَرَفَ مِنَ الصَّلاةِ، قَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ،

وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17287 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن إِبْرَاهِيمَ، أَنَا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ، حَدَّثَنِي ابْنُ الأَشْوَعِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، حَدَّثَنِي كَاتَبُ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ أن اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنَ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ: إِنِّي سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلاثًا: قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ.
17288 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن نَائِلَةَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عِمْرَانَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا جَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَيْكُمْ عُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدَ الْبَنَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ، وَكَرِهَ لَكُمْ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ.
17289 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن الْحَسَنِ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مَنْصُورٍ الطُّوسِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن

ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى كَرِهَ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ، وَنَهَى عَنْ وَأْدِ الْبَنَاتِ، وَعُقُوقِ الأُمَّهَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ.
17290 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ، ثنا شَيْبَانُ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْعَبَّاسِ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا أَبُو مَسْعُودٍ أَحْمَدُ بن الْفُرَاتِ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلاثًا: قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ، وَحَرَّمَ عُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدَ الْبَنَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ. حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنْ عَامِرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
17291 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُوسَى بن سُفْيَانَ الْجُنْدِيسَابُورِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْجَهْمِ، ثنا عَمْرُو بن أَبِي قَيْسٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى نَفَرٍ مِنَ الأَنْصَارِ يَرْمُونَ حَمَامَةً، فَقَالَ:لا تَتَّخِذُوا الرُّوحَ غَرَضًا.
الْقَاسِمُ بن مُخَيْمِرَةَ عَنْ وَرَّادٍ عَنِ الْمُغِيرَةِ الْمُسَيَّبُ بن رَافِعٍ عَنْ وَرَّادٍ
17292 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبِي، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ

مَنْصُورٍ، عَنِ الْمُسَيَّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا انْصَرَفَ مِنْ صَلاةٍ، قَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... فَذَكَرَ الْحَدِيثَ. حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبِي، ثنا أَبِي، ثنا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُخَيْمِرَةَ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، نَحْوَ حَدِيثِ مَنْصُورٍ.
عَبْدُ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ عَنْ وَرَّادٍ
17293 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا مِسْعَرٌ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، أَخْبَرَنِي وَرَّادٌ، كَاتَبُ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: كَتَبَ الْمُغِيرَةُ إِلَى مُعَاوِيَةَ أَنّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ دُبُرَ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.
17294 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ بن أَبِي سُفْيَانَ إِلَى الْمُغِيرَةِ أناكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ مِنْ حَدِيثِ حَدِيثِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَتَعَوَّذُ مِنْ ثَلاثٍ: مِنْ عُقُوقِ الأُمَّهَاتِ، وَمِنْ وَأْدِ الْبَنَاتِ، وَمِنْ مَنَعَ وَهَاتِ.
17295 - وَسَمِعْتُهُنَهَى عَنْ ثَلاثٍ: عَنْ قِيلَ وَقَالَ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ.
17296- - وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ

لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ. حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ حَدِيثِ مَعْمَرٍ.
17297 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ، ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، أَنَا شُعْبَةُ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنَّهُ كَتَبَ إِلَى مُعَاوِيَةَ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا سَلَّمَ، قَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17298 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثنا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو، ثنا زَائِدَةُ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، قَالَ: كَتَبَ الْمُغِيرَةُ إِلَى مُعَاوِيَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ دُبُرَ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمَلِكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17299 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ الْقَاضِي، ثنا أَبُو كَامِلٍ الْجَحْدَرِيُّ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ أن مُعَاوِيَةَ، كَتَبَ إِلَى الْمُغِيرَةِ أن أَكْتُبْ

إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ، وَعَنْ عُقُوقِ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدِ الْبَنَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ.
17300 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، وَأَبُو خَلِيفَةَ، قَالا: ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، وَعِنْدَهُ ابْنُ أَبِي لُبَابَةَ، سَمِعَا وَرَّادًا، كَاتَبَ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ: اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي دُبُرِ الصَّلاةِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي دُبُرِ صَلاتِهِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعْدِ بن يَحْيَى الرَّقِّيُّ، ثنا أَبُو بَدْوهَ يَزِيدُ بن سِنَانٍ الرَّهَاوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي دُبُرِ الصَّلاةِ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ، حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا أَسْبَاطُ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا الْحَكَمُ بن هِشَامٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا مِنْدَلُ بن عَلِيٍّ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
17301 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ دُبُرَ الصَّلاةِ إِذَا سَلَّمَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17302 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن حُمَيْدٍ الرَّازِيُّ، ثنا الْحَكَمُ بن بَشِيرٍ، ثنا عَمْرُو بن قَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ أن أَكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ بِخَطِّي: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ حِينَ يَنْصَرِفُ مِنَ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،

اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17303 - وَكَتَبَ إِلَيْهِ فِي كِتَابٍ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى كَرِهَ لَكُمْ ثَلاثًا: وَأْدَ الْبَنَاتِ، وَعُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ، وَكَانَ يَنْهَى عَنْ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا يَحْيَى بن حَسَّانَ الْكُوفِيُّ، ثنا مَالِكُ بن سَعِيدِ بن الْحَسَنِ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، وَالْمُسَيَّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، نَحْوَهُ.
17304 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ الْخُزَاعِيُّ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالُوا: ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ سَعْدُ بن عُبَادَةَ لَوْ رَأَيْتُ رَجُلا مَعَ امْرَأَتِي لَضَرَبْتُهُ بِالسَّيْفِ، فَبَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:أَتَعْجَبُونَ مِنْ غَيْرَةِ سَعْدٍ؟ فَوَاللَّهِ لأَنَا أَغْيَرُ مِنْ سَعْدٍ، وَاللَّهُ أَغْيَرُ مِنِّي، وَمِنْ أَجْلِ ذَلِكَ حَرَّمَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهْرَ وَمَا بَطْنَ مِنْهَا، وَلا شَخَصَ أَحَبُّ إِلَيْهِ الْعُذْرُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَمِنْ أَجْلِ ذَلِكَ بَعَثَ رُسُلَهُ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ، وَلا شَخَصَ أَحَبُّ إِلَيْهِ الْمِدْحَةُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ

وَجَلَّ، وَمِنْ ذَلِكَ وَعَدَ الْجَنَّةَ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ أَبِي الْوَلِيدِ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ، عَنْ زَائِدَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: بَلَغَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ سَعْدَ بن عُبَادَةَ، يَقُولُ: لَوْ وَجَدْتُ مَعَهَا رَجُلا لَضَرَبْتُهُ بِالسَّيْفِ غَيْرَ صْلِحٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَتَعْجَبُونَ مِنْ غَيْرَةِ سَعْدٍ؟ فَوَاللَّهِ.. فَذَكَرَ نَحْوَ الْحَدِيثِ ).
17305 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، قَالا: ثنا الْحَكَمُ بن هِشَامٍ الثَّقَفِيُّ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: سِرْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى عُنُقِ رَاحِلَتِي، ثُمَّ قَالَ:مَعَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ، هَذِهِ سَطِيحَةٌ مِنْ مَاءٍ مَعِي، قَالَ:فَذَرْهَا، ثُمَّ نَزَلَ فَقَضَى الْحَاجَةَ، ثُمَّ أَتَانِي، فَقَالَ:أَتُرِيدُ الْحَاجَةَ؟قُلْتُ: لا، قَالَ:فَغَسَلَ يَدَيْهِ ثَلاثًا، وَمَضْمَضَ ثَلاثًا، وَاسْتَنْشَقَ ثَلاثًا، ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلاثًا، ثُمَّ أَرَادَ أَنْ يُخْرِجَ ذِرَاعَيْهِ، وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ ضَيِّقَةٌ، لَمْ يَقْدِرْ أَنْ يُخْرِجَ ذِرَاعَيْهِ مِنْهَا، فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِثُمَّ غَسَلَ ذِرَاعَيْهِ ثَلاثًا ثَلاثًا، ثُمَّ مَسَحَ بِرَأْسِهِ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ، ثُمَّ سِرْنَا

فَلَحِقْنَا الْقَوْمَ يُصَلِّي بِهِمْ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ، فَأَرَدْتُ أَنْ أُوذِنَهُ لِمَكَانِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَنَعَنِي، فَصَلَّيْنَا مَعَهُ رَكْعَةً، ثُمَّ قَضَيْنَا الثَّانِيَةَ، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ هِشَامِ بن عَمَّارٍ.
عَبْدَةُ بن أَبِي لُبَابَةَ عَنْ وَرَّادٍ مَوْلَى الْمُغِيرَةِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17306 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي عَبْدَةُ بن أَبِي لُبَابَةَ،أن وَرَّادًا، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَخْبَرَهُ، أن الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ كَتَبَ إِلَى مُعَاوِيَةَ كَتَبَ ذَلِكَ الْكِتَابَ لَهُ وَرَّادٌ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ حِينَ يُسَلِّمُ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
الْمُسَيَّبُ بن رَافِعٍ عَنْ وَرَّادٍ
17307 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا مُسَدَّدٌ، قَالُوا: ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنِ الْمُسَيَّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، كَتَبَ إِلَى مُعَاوِيَةَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَلَّمَ مِنَ الصَّلاةِ، يَقُولُ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ

عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17308 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الْمُسَيَّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي دُبُرِ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ حَيٌّ لا يَمُوتُ، بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17309 - حَدَّثَنَا أَبُو زَيْدٍ أَحْمَدُ بن وَهْبٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن سِنَانٍ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، ثنا أَبُو الأَشْهَبِ جَعْفَرُ بن الْحَارِثِ النَّخَعِيُّ، عَنْ مَنْصُورِ بن الْمُعْتَمِرِ، عَنِ الْمُسَيَّبِ بن رَافِعٍ، عَنْ وَرَّادٍ، قَالَ: كَتَبَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ إِلَى مُعَاوِيَةَ: أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ إِذَا قَضَى الصَّلاةَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ. حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْحَسَنِ الْعَطَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُعَاذٍ، ثنا أَبِي، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

مِثْلَهُ.
سُلَيْمُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ وَرَّادٍ
17310 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، ثنا مَحْمُودُ بن خَالِدٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عِيسَى بن الْمُسَيَّبِ، عَنْ سَلْيمِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّخَعِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أن مُعَاوِيَةَ، كَتَبَ إِلَى الْمُغِيرَةِ يَسْأَلُهُ عَنْ آخِرِ مَا كَانَ يَتَكَلَّمُ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ إِذَا سَلَّمَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّبَعْدَ أَنْ يُسَلِّمَ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمَالِهِ،وَكَانَ يُسَلِّمُ عَنْ يَمِينِهِ حَتَّى يُرَى بَيَاضُ خَدِّهِ الأَيْمَنِ، وَعَنْ يَسَارِهِ حَتَّى يُرَى بَيَاضُ خَدِّهِ الأَيْسَرِ.
عَطَاءُ بن السَّائِبِ عَنْ وَرَّادٍ
17311 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ الْوَشَّاءُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا طَالُوتُ بن عَبَّادٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:إِيَّاكُمْ وَقِيلَ وَقَالَ، وَمَنَعَ وَهَاتِ، وَعُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدَ الْبَنَاتِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ.
عَبْدَةُ بن أَبِي لُبَابَةَ عَنْ وَرَّادٍ
17312 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَمْزَةَ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، حَدَّثَنِي النُّعْمَانُ بن الْمُنْذِرِ،أن عَبْدَةَ بن أَبِي لُبَابَةَ، حَدَّثَنِي وَرَّادٌ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:

أَمَرَنِي الْمُغِيرَةُ أن أَكْتُبَ، إِلَى مُعَاوِيَةَ: أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاةٍ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
مَكْحُولٌ الشَّامِيُّ عَنْ وَرَّادٍ
17313 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَمْزَةَ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ،أنمَكْحُولا حَدَّثَهُمْ عَنْ مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ حَسِبْتُ حَسِبْتُأَنَّهُ سَمَّاهُ وَرَّادًا، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِهَذَا الْحَدِيثِ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا أَبُو عَوْنٍ الزِّيَادِيُّ، ثنا مُبَشِّرُ بن مُكَسِّرٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أن مُعَاوِيَةَ، كَتَبَ إِلَى الْمُغِيرَةِ يَسْأَلُهُ مَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: إِذَا انْصَرَفَ مِنَ الصَّلاةِ؟ فَكَتَبَ إِلَيْهِ الْمُغِيرَةُ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ إِذَا سَلَّمَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
أَبُو سَعِيدٍ عَنْ وَرَّادٍ
17314 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا بِشْرُ بن الْفَضْلِ، ثنا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ:

أَنْبَأَنِي وَرَّادٌ، كاتب المغيرة بن شعبة، أن مُعَاوِيَةَ، كَتَبَ إِلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أن اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ: كَانَ إِذَا صَلَّى فَفَرَغَ، قَالَ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: فَأَظُنُّهُ قَالَ: لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنِ الْجُرَيْرِيِّ، وَابْنِ عَوْنٍ، عَنِ الْوَرَّادِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، وَلَمْ يَذْكُرْ أَبَا سَعِيدٍ.
عَبْدُ رَبِّهِ عَنْ وَرَّادٍ
17315 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا خَالِدٌ، عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ عَبْدِ رَبِّهِ، عَنْ كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ، أن الْمُغِيرَةَ، كَتَبَ إِلَى مُعَاوِيَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي دُبُرِ صَلاتِهِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
رَجَاءُ بن حَيْوَةَ عَنْ وَرَّادٍ
17316 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ رَجَاءِ بن حَيْوَةَ، عَنْ كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ بن

شُعْبَةَ، أن مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ كَتَبَ إِلَى الْمُغِيرَةِ يَسْأَلُهُ: هَلْ سَمِعْتَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا، يَقُولُ: دُبُرَ الصَّلاةِ؟ فَقَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: دُبُرَ الصَّلاةِ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17317 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا الْقَاسِمُ بن مَعْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَجْلانَ، عَنْ رَجَاءِ بن حَيْوَةَ، عَنْ كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ: هَلْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ شَيْئًا بَعْدَ الصَّلاةِ؟ قَالَ: كَانَ يَقُولُ:لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
17318 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْيَاطِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْهَيْثَمُ بن خَارِجَةَ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، عَنْ رَجَاءِ بن حَيْوَةَ، عَنْ كَاتَبِ الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى أَعْلَى الْخُفِّ وَأَسْفَلِهِ.
رِوَايَةُ الْكُوفِيِّينَ عَنِ الْمُغِيرَةِ
أَبُو عَوْنٍ مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ

اللَّهِ الثَّقَفِيُّ عَنْ وَرَّادٍ
17319 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، وثنا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ وَرَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِامْرَأَةٍ ضَرَبَتْ ضَرَّتَهَا بِعَمُودٍ، فَقَتَلَتْهَا، وَقَتَلَتْ مَا فِي بَطْنِهَا، فَجَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَقْلَهَا عَلَى عَصَبَةِ الْمَرْأَةِ، وَفِي الْجَنِينِ غُرَّةَ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ، فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، كَيْفَ نَدِي مَنْ لا أَكَلَ وَلا شَرِبَ وَلا صَاحَ وَلا اسْتَهَلَّ؟ فَقَالَ:إِنَّ هَذَا لَيَقُولُ بِقَوْلِ كَاهِنٍ، فِيهِ غُرَّةُ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ. حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، ثنا خَالِدٌ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، وَلَمْ يَذْكُرْ وَرَّادًا ).
17320 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَعْلَى بن عُبَيْدٍ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن جَعْفَرٍ الْقَتَّاتُ الْكُوفِيُّ، ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، ح وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ كُلُّهُمْ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سُوقَةَ، عَنْ أَبِي عَوْنٍ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيِّ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَحَرَّمَ ثَلاثًا: عُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدَ الْبَنَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ، وَنَهَى عَنْ قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ.
17321 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بن عِيسَى بن مَيْسَرَةَ الرَّازِيُّ، ثنا الْفُرَاتُ بن خَالِدٍ، ثنا مَالِكُ بن مِغْوَلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَوْنٍ مُحَمَّدَ بن عُبَيْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيَّ يُحَدِّثُ، عَنْ وَرَّادٍ، مَوْلَى الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أن مُعَاوِيَةَ كَتَبَ إِلَيْهِ يَسْأَلُهُ عَمَّا سَمِعَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَتَبَ إِلَيْهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ كَرِهَ لَكُمْ ثَلاثًا: عُقُوقَ الأُمَّهَاتِ، وَوَأْدَ الْبَنَاتِ، وَمَنَعَ وَهَاتِ، وَقِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ.
مَسْرُوقُ بن الأَجْدَعِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17322 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ مُسْلِمٍ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ:يَا مُغِيرَةُ، خُذِ الإِدَوَاةَ، فَأَخَذْتُهَا ثُمَّ خَرَجْتُ مَعَهُ، فَانْطَلَقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى تَوَارَى عَنِّي فَقَضَى حَاجَتَهُ، ثُمَّ جَاءَ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ، فَذَهَبَ لِيُخْرِجَ يَدَهُ مِنْ كُمِّهَا، فَضَاقَتْ وَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ أَسْفَلِهَا، فَصَبَبْتُ

عَلَيْهِ،فَتَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، ثُمَّ صَلَّى.
17323 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي الضُّحَى، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّهُ وَضَّأَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَتَوَضَّأَ فَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ وَعَلَى الْخِمَارِ.
17324 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الأَخْرَمُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن زِيَادٍ الأُبُلِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن جَهْضَمٍ، ثنا يَزِيدُ بن عَطَاءٍ، عَنْ حُرَيْثٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَبَرَّزَ فَتَبِعْتُهُ مَعِي إِدَوَاةٌ مِنْ مَاءٍ، فَلَمَّا فَرَغَ أَخَذْتُ أَصُبُّ عَلَيْهِفَغَسَلَ وَجْهَهُ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ رُومِيَّةٌ أَوْ شَامِيَّةٌ، فَضَاقَ كُمُّهَا فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ أَسْفَلِهَا،فَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ عَلَى الْعِمَامَةِ وَالْخُفَّيْنِ.
قَيْسُ بن أَبِي حَازِمٍ عَنِ الْمُغِيرَةِ الْمُغِيرَةُ بن شِبْلٍ عَنْ قَيْسٍ
17325 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ جَابِرٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شِبْلٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا سَهَا الإِمَامُ فَاسْتَتَمَّ قَائِمًا، فَعَلَيْهِ سَجْدَتَا السَّهْوِ، وَإِذَا لَمْ يَسْتَتِمَّ قَائِمًا فَلا سَهْوَ عَلَيْهِ.
بَيَانُ بن بِشْرٍ عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ
17326 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا

جُمْهُورُ بن مَنْصُورٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن مُجَالِدٍ، عَنْ بَيَانٍ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: مَا سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، فَقَالَ:مَا تَصْنَعُ؟ لَيْسَ بِضَارِّكَ، قُلْتُ: أَلا أَقْتُلُ ابْنَ صَيَّادٍ؟ قَالَ:مَا تَصْنَعُ بِقَتْلِهِ؟ إِنْ كَانَ هُوَ الدَّجَّالُ فَلَنْ تَخْلُصَ إِلَى قَتْلِهِ، وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الدَّجَّالَ فَمَا تَصْنَعُ بِهِ؟.
17327 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا إِسْحَاقُ الأَزْرَقُ، عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ بَيَانٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنَّا نُصَلِّي مَعَ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاةَ الظُّهْرِ بِالْهَاجِرَةِ، فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَبْرِدُوا بِالصَّلاةِ، فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ.
إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ
17328 - حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: مَا سَأَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَحَدٌ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ:مَا سُؤَالُكَ عَنْهُ؟ إِنَّهُ لا يَضُرُّكَ.
17329 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: مَا سَأَلَ أَحَدٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ أَنَا عَنْهُ يَعْنِي

الدَّجَّالَ، فَقَالَ:إِنَّهُ لا يَضُرُّكَ، قُلْتُ: إِنَّهُمْ يَقُولُونَ: إِنَّ مَعَهُ نَهْرًا وَكَذَا، قَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثنا شِهَابُ بن عَبَّادٍ الْعَبْدِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن حُمَيْدٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ قَالَ: مَا سَأَلَ أَحَدٌ أَحَدٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
17330 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْقَطِرَانِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: مَا سَأَلَ أَحَدٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ أَنَا، فَقَالَ:مَا سُؤَالُكَ عَنْهُ؟ إِنَّكَ لا تُدْرِكُهُ، أَمَا إِنَّهُ لا يَخْرُجُ حَتَّى لا يُقْسَمَ مِيرَاثٌ، وَلا يَفْزَعَ لِغَنِيمَةٍ.
17331 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى، ثنا إِسْمَاعِيلُ، حَدَّثَنِي قَيْسٌ، حَدَّثَنِي الْمُغِيرَةُ، قَالَ: مَا سَأَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، وَإِنَّهُ قَالَ لِي:مَا يَضُرُّكَ مِنْهُ؟قُلْتُ: إِنَّهُمْ يَقُولُونَ مَعَهُ جَبَلُ خُبْزٍ، وَنَهَرُ مَاءٍ، قَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ.
17332 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بَلَغَنِي أَنَّ مَعَ

الدَّجَّالِ أَنْهَارَ الْمَاءِ، وَجِبَالَ الْخُبْزِ، قَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ، فَكُنْتُ مِنْ أَكْثَرِ النَّاسِ سُؤَالا عَنْهُ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَيْسَ بِالَّذِي يَضُرُّكَ.
17333 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا عَبْدَةُ بن سُلَيْمَانَ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدٍ، كِلاهُمَا، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: مَا سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، فَقَالَ:يَا بنيَّ، وَمَا سَيُصِيبُكَ مِنْهُ؟قُلْتُ: إِنَّ النَّاسَ يَقُولُونَ: إِنَّ مَعَهُ الطَّعَامَ وَالشَّرَابَ، فَقَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ.
17334 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: مَا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَدٌ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، فَقَالَ:وَمَا تَسْأَلُنِي عَنْهُ؟قَالَ: قُلْتُ: إِنَّ النَّاسَ يَقُولُونَ: إِنَّ مَعَهُ جُنَّةً وَنَارًا وَالطَّعَامَ وَالشَّرَابَ، فَقَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ.
17335 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ الأَنْمَاطِيُّ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: مَا سَأَلَ أَحَدٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدَّجَّالِ أَكْثَرَ مِمَّا سَأَلْتُهُ، فَقَالَ:مَا

يُنْصِبُكَ مِنْهُ تَسْأَلُ عَنْهُ؟ إِنَّهُ لا يَضُرُّكَ، فَقُلْتُ: إِنَّهُمْ يَزْعُمُونَ أَنَّ مَعَهُ الأَنْهَارَ وَالطَّعَامَ، فَقَالَ:هُوَ أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ.
17336 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى، ثنا إِسْمَاعِيلُ، ثنا قَيْسٌ، قَالَ: سَمِعْتُ 25 الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَنْ يَزَالَ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى النَّاسِ، حَتَّى يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ ظَاهِرُونَ.
17337 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا وَكِيعٌ، وَأَبُو أُسَامَةَ، وَعَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا يَعْلَى بن عُبَيْدٍ، كُلُّهُمْ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَزَالُ مِنْ أُمَّتِي قَوْمٌ ظَاهِرِينَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ.
17338 - حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا الْحِمَّانِيُّ، ثنا هُشَيْمٌ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ.
17339 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ الأَنْمَاطِيُّ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ:لا يَزَالُ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ.
17340 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بن أَبِي حَازِمٍ، أَخْبَرَنِي الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ، فَعَرَضَ عَلَيَّ فَرَسٌ، فَقَالَ رَجُلٌ: احْمِلْنِي عَلَى هَذَا، فَقَالَ: لأَنْ أَحْمِلَ غُلامًا قَدْ رَكِبَ الْخَيْلَ عَلَى عُزْلَتِهِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أن أَحْمِلَكَ عَلَيْهِ، فَغَضِبَ الرَّجُلُ، فَقَالَ أَنَا وَاللَّهِ خَيْرٌ مِنْكَ وَمِنْ أَبِيكَ فَارِسًا، فَغَضِبَتُ حِينَ قَالَ ذَلِكَ لِخَلِيفَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُمْتُ إِلَيْهِ فَأَخَذْتُ بِرَأْسِهِ وَسَحَبْتُهُ عَلَى أَنْفِهِ، فَكَأَنَّمَا كَانَ أَنْفُهُ عَزْلاءَ مَزَادَةٍ، فَأَرَادَ الأَنْصَارُ أَنْ يَسْتَقِيدُوا مِنِّي، فَبَلَغَ ذَلِكَ أَبَا بَكْرٍ، فَقَالَ:بَلَغَنِي أَنَّ نَاسًا يَزْعُمُونَ أَنِّي مُقِيدُهُمْ مِنَ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، وَلأَنْ أُخْرِجَهُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ أَقْرَبُ مِنْ أَنْ أُقِيدَهُمْ مِنْ وَزَعَةِ اللَّهِ الَّذِينَ يَزَعُونَ عِبَادَهُ.
17341 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنَّهُ كَانَ عَلَى رَأْسِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالسَّيْفِ وَهُوَ مُتَلَثِّمٌ، فَجَعَلَ عُرْوَةُ يُنَاوِلُ لِحْيَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَتَكَلَّمُ، فَقَالَ لَهُ الْمُغِيرَةُ: لَتَكُفَّنَّ يَدَكَ أَوْ لا تَرْجِعُ إِلَيْكَ وَالْمُغِيرَةُ

مُتَقَلِّدٌ سَيْفًا، فَقَالَ عُرْوَةُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ هَذَا؟ فَقَالَ:هَذَا ابْنُ أَخِيكَ الْمُغِيرَةُ، فَقَالَ: يَا غُدَرْ، مَا غَسَلْتُ رَأْسِي مِنْ غَدْرَتِكَ ).
17342 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، وَعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا سَعِيدُ بن يَحْيَى، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تُحَرِّمُ الْعَنَقَةُ، قُلْنَا: وَمَا الْعَنَقَةُ؟ قَالَ:الْمَرْأَةُ تَلِدُ فَتَحْصُرُ اللَّبَنَ فِي ثَدْيِهَا، فَتُرْضِعُ جَارَتَهَا الْمَرَّةَ وَالْمَرَّتَيْنِ.
أَبُو وَائِلٍ شَقِيقُ بن سَلَمَةَ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17343 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، قَالا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، عَنْ عَاصِمِ بن بَهْدَلَةَ،وَحَمَّادِ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَتَى سُبَاطَةَ بني فُلانٍ فَفَحَّجَ رِجْلَيْهِ فَبَالَ قَائِمًا.
17344 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ الْخَشَّابُ الرَّقِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن مَعْبَدٍ، قَالا: ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنْ شَقِيقِ بن سَلَمَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى سُبَاطَةِ قَوْمٍ،

فَجِئْتُهُ بِمَاءٍ فَتَوَضَّأَ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ رُومِيَّةٌ صَغِيرَةُ الْيَدَيْنِ، فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ تِلْكَ الْجُبَّةِ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ، وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى..
17345 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلَوَيَّةَ الْقَطَّانُ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عِيسَى الْعَطَّارُ، ثنا خَلَفُ بن خَلِيفَةَ، عَنْ أَبِي جَنَابٍ، عَنْ عَاصِمِ بن أَبِي النَّجُودِ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَالَ فِي سُبَاطَةِ بني فُلانٍ، فَقَالَ:يَا مُغِيرَةُ، مَعَكَ مَاءٌ؟قَالَ: نَعَمْ إِدَوَاةٌ مِنْ مَاءٍ، وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِفَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى قَدَمَيْهِ وَعَلَيْهِ خُفَّانِ.
17346 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا أَبُو دَاوُدَ، عَنْ شُعْبَةَ، أَنَا عَاصِمُ بن بَهْدَلَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَاوَائِلٍ يُحَدِّثُ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَتَى سُبَاطَةَ قَوْمٍ فَبَالَ قَائِمًا.
17347 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْمَعْمَرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن حَمَّادِ بن نُمَيْرٍ، ثنا حُصَيْنُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، قَالَ: شَهِدْتُ الْقَادِسِيَّةَ، فَانْطَلَقَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ، فَلَمَّا دَنَا مِنْ سَرِيرِ رُسْتُمَ وَثَبَ، فَجَلَسَ مَعَهُ عَلَى سَرِيرِهِ، فَنَحَرُوا، فَقَالَ لَهُمُ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ: مَا الَّذِي تَفْزَعُونَ مِنْ هَذَا؟ أَنَا الآنَ أَقُومُ فَأَرْجِعُ إِلَى مَا كُنْتُ عَلَيْهِ، وَيَرْجِعُ صَاحِبُكُمْ إِلَى مَا كَانَ عَلَيْهِ، قَالُوا: أَخْبِرْنَا مَا جَاءَ بِكُمْ؟ قَالَ الْمُغِيرَةُ:كُنَّا ضُلالًا

فَبَعَثَ اللَّهُ فِينَا نَبِيًّا وَهَدَانَا إِلَى دِينِهِ، وَرَزَقَنَا فِيمَا رَزَقَنَا حَبَّةً تَكُونُ فِي بِلادِكُمْ هَذِا، فَلَمَّا أَكَلْنَا مِنْهَا وَأَطْعَمْنَا أَهْلَنَا، قَالُوا: لا صَبَرَ لَنَا حَتَّى تُنْزِلُونَا هَذِهِ الْبِلادَ، قَالُوا: إِذًا نَقْتُلَكُمْ، قَالَ: إِنْ قَتَلْتُمُونَا دَخَلْنَا الْجَنَّةَ، وَإِنْ قَتَلْنَاكُمْ دَخَلْتُمُ النَّارَ.
الأَسْوَدُ بن هِلالٍ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17348 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ بَشَّارٍ، ثنا عَمْرُو بن عَوْنٍ، قَالا: ثنا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ أَشْعَثَ بن أَبِي الشَّعْثَاءِ، عَنِ الأَسْوَدِ بن هِلالٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:بَيْنَمَا أَنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، إِذْ نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَضَى حَاجَتَهُ، ثُمَّ جَاءَ فَصَبَبْتُ عَلَيْهِ الْمَاءَ مِنْ إِدَوَاةٍ كَانَتْ مَعِي، فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
سَالِمُ بن أَبِي الْجَعْدِ وَأَبُو سُفْيَانَ طَلْحَةُ بن نَافِعٍ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17349 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا شُجَاعُ بن مَخْلَدٍ، ح وَحَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَيَّارٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا عَمْرُو بن عَوْنٍ، قَالُوا: ثنا هُشَيْمٌ، أَنَا حُصَيْنٌ، عَنْ سَالِمِ بن أَبِي الْجَعْدِ، وَأَبِي سُفْيَانَ أَنَّهُمَا، سَمِعَا الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ يُحَدِّثُ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَبَرَّزَ لِحَاجَتِهِ فَلَمَّا فَرَغَ أَتَيْتُهُ بِإِدَاوَةٍ فِيهَا مَاءٌ، فَصَبَبْتُ

عَلَيْهِ فَتَوَضَّأَ، وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ ضَيِّقَةٌ الْكُمَّيْنِ، فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17350 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ بن مُكْرَمٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الْحَسَنِ بن شَقِيقٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي، ثنا أَبُو حَمْزَةَ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَالَ:سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، قَالَ:اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ.
عَلِيُّ بن رَبِيعَةَ الْوَالِبِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17351 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن قَيْسٍ الأَسَدِيُّ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبِيعَةَ، قَالَ: أَوَّلُ مَنْ نِيحَ عَلَيْهِ بِالْكُوفَةِ قَرَظَةُ بن كَعْبٍ الأَنْصَارِيُّ، فَزَعَمَ أن الْمُغِيرَةَ قَامَ فَحَمِدَ اللَّهَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمّ قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مْتعَمِدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ.
17352 - وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:مَنْ نِيحَ عَلَيْهِ، فَإِنَّهُ يُعَذَّبُ مَا نِيحَ عَلَيْهِ.
17353- - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا سَعِيدُ بن عُبَيْدٍ الطَّائِيُّ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبِيعَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:إِنَّ الْكَذِبَ عَلَيَّ لَيْسَ كَالْكَذِبِ عَلَى أَحَدٍ.
17354 - وَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا،

فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ.
17355 - وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا نِيحَ عَلَى الْمَيِّتِ عُذِّبَ بِالْمَنَاحَةِ عَلَيْهِ.
17356 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، ثنا أَبُو بَكْرٍ النَّهْشَلِيُّ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن رُفَيْعٍ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبِيعَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّهُكَانَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17357 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثنا جَرِيرٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن رُفَيْعٍ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبِيعَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
عُبَيْدُ بن نُضَيْلَةَ الْخُزَاعِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17358 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو حُذَيْفَةَ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ الْخُزَاعِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: ضَرَبَتْ ضَرَّةٌ ضَرَّتَهَا بِعَمُودِ فُسْطَاطٍ، فَقَتَلَتْهَا، فَقُضِي بِدِيَتِهَا عَلَى عَصَبَةِ الْقَاتِلَةِ، وَبِمَا فِي بَطْنِهَا غُرَّةٍ، فَقَالَ الأَعْرَابِيُّ: أَتُغَرِّمُنِي مَنْ لا طَعِمَ وَلا شَرِبَ، وَلا صَاحَ فَاسْتَهَلَّ، فَمِثْلُ ذَلِكَ يُطَلُّ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَسَجْعٌ كَسَجْعِ الأَعْرَابِ؟! زَادَ أَبُو حُذَيْفَةَ فِي حَدِيثِهِ: وَقُضِي فِيمَا

فِي بَطْنِهَا بِغُرَّةٍ.
17359 - حَدَّثَنَا دَرَّانُ بن سُفْيَانَ الْقَطَّانُ الْبَصْرِيُّ، ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَانَ عِنْدَ رَجُلٍ مِنْ هُذَيْلٍ امْرَأَتَانِ، فَرَمَتْ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى بِفِهْرٍ أَوْ بِعَمُودِ فُسْطَاطٍ فَأَسْقَطَتْ، فَرَفَعَ ذَلِكَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَضَى فِيهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغُرَّةٍ، فَقَالَ أَوْلِيَاؤُهَا: كَيْفَ نَدِي مَنْ لا صَاحَ وَلا اسْتَهَلَّ، وَلا شَرِبَ وَلا أَكَلَ، فَمِثْلُ ذَلِكَ يُطَلُّ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَسَجْعٌ كَسَجْعِ الأَعْرَابِ؟وَقَضَى بِعَقْلِهِ عَلَى أَوْلِيَاءِ الْمَرْأَةِ. حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى أَبُو الْمُحَيَّاةِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن زَكَرِيَّا

السَّاجِيُّ، ثنا عِيسَى بن أَبِي حَرْبٍ الصَّفَّارُ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي بُكَيْرٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مُغِيرَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدِ بن نُضَيْلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ.
بِشْرُ بن قُحَيْفٍ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17360 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَمْرُو بن حَمَّادِ بن طَلْحَةَ الْقَنَّادُ، ثنا أَسْبَاطُ بن نَصْرٍ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ بِشْرِ بن قُحَيْفٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: بَيْنَمَا أَنَا أَسِيرُ ذَاتَ لَيْلَةٍ إِذْ أَنَا بنعِيرِ، رَاكِبٍ مِنَ الرَّكْبِ، قَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ، قُلْتُ: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ:أَنَا رَسُولُ اللَّهِ، فَحَبَسْتُ حَتَّى لَحِقَنِي، فَسَايَرْتُهُ، ثُمَّ نَزَلَ فَتَبَرَّزَ، قَالَ:عِنْدَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: أَيَضُرُّكَ؟ قَالَ:فَأَتَيْتُهُ بِمَاءٍ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، فَمَا افْتَرَقْنَا حَتَّى صَلَّيْنَا صَلاةَ الْفَجْرِ.
17361 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو الأَحْوَصِ، ثنا سِمَاكُ بن حَرْبٍ، عَنْ بِشْرِ بن قُحَيْفٍ، قَالَ: كُنَّا فِي بَيْتِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، فَذَكَرُوا الطُّهُورَ، فَقَالَ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى حَاجَتَهُ، ثُمَّ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
عَلْقَمَةُ بن وَائِلٍ الْحَضْرَمِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17362 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا ابْنُ الأَصْبَهَانِيِّ، ح

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقَزَّازُ الْبَصْرِيُّ، ثنا عِمْرَانُ بن مَيْسَرَةَ الأَوْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالُوا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن وَائِلٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى نَجْرَانَ، فَقَالُوا لِي فِيمَا قَالُوا: كَانَتْ فِيمَا تَقْرَؤُونَ:"يَا أُخْتَ هَارُونَ"[مريم آية 28] قَدْ كَانَ بَيْنَ مُوسَى وَبَيْنَ عِيسَى مَا قَدْ عَلِمْتُمْ قَالَ: فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرْتُهُ، فَقَالَ:أَفَلا أَخْبَرْتَهُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا يُسَمَّوْنَ بِأَسْمَائِهِمْ وبَالصَّالِحِينَ الَّذِينَ كَانُوا قَبْلَهُمْ.
عَامِرٌ الشَّعْبِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17363 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَنَّهُقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ فَسَبَّحُوا بِهِ فَلَمْ يَجْلِسْ، فَلَمَّا قَضَى صَلاتَهُ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ بَعْدَ التَّسْلِيمِ، ثُمَّ قَالَ: هَكَذَا فَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
17364 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا مُحَمَّدُ بن عِمْرَانَ بن أَبِي لَيْلَى، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ،، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَشَهَّدَ، لما رَفَعَ رَأْسَهُ مِنْ سَجْدَتَيِ السَّهْوِ.
17365 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ

الرَّمَادِيُّ، قَالا: ثنا سُفْيَانُ، عَنْ مُطَرِّفِ بن طَرِيفٍ، وَعَبْدِ الْمَلِكِ بن سَعِيدِ بن أَبْجَرَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ رَفَعَهُ ابْنُ أَبْجَرَ وَلَمْ يَرْفَعْهُ مُطَرِّفٌ، قَالَ: قَالَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ: يَا رَبِّ أَخْبِرْنِي عَنْ أَدْنَى أَهْلِ الْجَنَّةِ مَنْزِلَةً، قَالَ:نَعَمْ، هُوَ رَجُلٌ يَجِيءُ بَعْدَمَا نَزَلَ النَّاسُ مَنَازِلَهُمْ وَأَخَذُوا أَخَذَاتِهِمْ، فَيُقَالُ لَهُ: ادْخُلِ الْجَنَّةَ، فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، وَكَيْفَ أَدْخُلُهَا وَقَدْ نَزَلَ النَّاسُ مَنَازِلَهُمْ، وَأَخَذُوا أَخَذَاتِهِمْ؟ فَقَالَ: أَمَا تَرْضَى أَنْ يَكُونَ لَكَ مِثْلُ مَا كَانَ لِمَلِكٍ مِنَ الْمُلُوكِ فِي الدُّنْيَا؟فَيَقُولُ: رَضِيتُ رَبِّي، فَيَقُولُ:إِنَّ لَكَ مِثْلَهُ وَمِثْلَهُ وَمِثْلَهُوَعَقَدَ سُفْيَانُ أَصَابِعَهُ الْخَمْسَ، فَيَقُولُ: رَضِيتُ رَبِّي، فَيَقُولُ: إِنَّ لَكَ هَذَا وَمَا اشْتَهَتْ نَفْسُكَ وَلَذَّتْ عَيْنُكَ، فَيَقُولُ: رَضِيتُ رَبِّي، قَالَ مُوسَى: يَا رَبِّ فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَعْلَى أَهْلِ الْجَنَّةِ مَنْزِلَةً، قَالَ:نَعَمْ أُولَئِكَ أَرَدْتَ وَسَأُخْبِرُكَ عَنْهُمْ، غَرَسْتُ كَرَامَتَهُمْ بِيَدِي، وَخَتَمْتُ عَلَيْهَا، فَلَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلا يَخْطُرُ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ، وَمِصْدَاقُ ذَلِكَ فِي كِتَابِ اللَّهِ:"فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيَنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"[السجدة آية 17] ).
17366 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ، وَهُوَ يَخْطُبُ عَلَى الْمِنْبَرِ وَهُوَ يَقُولُ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةٍ،فَانْطَلَقَ لِحَاجَةٍ، فَاتَّبَعْتُهُ بِإِدَاوَةٍ، فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ جُبَّةٍ عَلَيْهِ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ، فَأَخْرَجَهُمَا مِنْ تَحْتِهَا فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ، وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17367 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَامِرِ بن زُرَارَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الْعَبَّاسِ، ثَنَا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، قَالُوا , ثَنَا يَحْيَى بن زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنِ الْحَسَنِ بن عَبَّاسٍ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَامِرٍ، قَالَ: قِيلَ لِلْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ: مِنْ أَيْنَ كَانَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُفَّانِ؟ قَالَ:أَهْدَاهُمَا لَهُ دِحْيَةُ الْكَلْبِيُّ.
17368 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، وَثَنًا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا , ثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لَمَّا حَدَّثَ الشَّعْبِيُّ، بِحَدِيثِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ قُلْتُ: يَا أَبَا عَمْرٍو , وَمِنْ أَيْنَ كَانَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُفَّانِ؟ قَالَ: أَهْدَاهُمَا لَهُ دِحْيَةُ الْكَلْبِيُّ.
17369 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَمْرُو بن عَوْنٍ، ثَنَا هُشَيْمٌ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، وَمُحَاضِرُ بن

الْمُوَرِّعِ , كلهم , عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنْتُ فِيمَنْ حَفَرَ قَبْرَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: فَلَحَدْنَا لَهُ لَحْدًا , فَلَمَّا أُدْخِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقَبْرَ طَرَحْتُ الْفَأْسَ، ثُمَّ قُلْتُ: الْفَأْسَ الْفَأْسَ , فَنَزَلَتُ فَوَضَعْتُ يَدَي عَلَى اللَّحْدِ، وَكَانَ يَقُولُ الْمُغِيرَةُ:أَنَا أَقْرَبُ النَّاسِ عَهْدًا بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
17370 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثَنَا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ عِنْدَ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ: صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ خَاتَمِ الأَنْبِيَاءِ لا نَبِيَّ بَعْدَهُ , فَقَالَ الْمُغِيرَةُ:حَسْبُكَ أَنْ تَقُولَ: خَاتَمِ الأَنْبِيَاءِ , فَإِنَّا كُنَّا نُحَدَّثُ أَنَّ عِيسَى بن مَرْيَمَ خَارِجٌ , فَإِنْ كَانَ خَارِجًا فَقَدْ كَانَ قَبْلَهُ وَبَعْدَهُ.
هُزَيْلُ بن شُرَحْبِيلَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17371 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ، عَنْ هُزَيْلِ بن شُرَحْبِيلَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17372 - حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا يَحْيَى بن عَبْدِ الْحَمِيدِ الْحِمَّانِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، وَعَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ , وَوَكِيعٌ , وَزَيْدُ بن الْحُبَابِ , عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ، عَنْ هُزَيْلِ بن شُرَحْبِيلَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَبَالَ فَتَوَضَّأَ

وَمَسَحَ عَلَى جَوْرَبَيْهِ وَنَعْلَيْهِ.
سَعْدُ بن عُبَيْدَةَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17373 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثَنَا مُحَمَّدُ بن كَثِيرٍ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بن كَثِيرٍ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ سَعْدِ بن عُبَيْدَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ مَغَازِيهِ، فَنَزَلَ لِحَاجَتِهِ فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوءٍ , وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ ضَيِّقَةٌ , فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِهَا فَصَبَبْتُ عَلَيْهِ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ خُفَّيْهِ.
ثَابِتُ بن عُبَيْدٍ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17374 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ الْمُزَنِيُّ، ثَنَا أَبُو سَعْدٍ الْبَقَّالُ، عَنْ ثَابِتِ بن عُبَيْدٍ، قَالَ: صَلَّيْتُ خَلْفَ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، فَلَمْ يَجْلِسْ فِي الثَّانِيَةِ , فَسَبَّحَ بِهِ الْقَوْمُ فَمَضَى فِي صَلاتِهِ , فَلَمَّا قَضَى صَلاتَهُسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ ثُمَّ سَلَّمَ، ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى الْقَوْمِ، فَقَالَ لَوْ سَبَّحْتُمْ قَبْلَ أن أَسْتَوِيَ قَائِمًا جَلَسْتُ، وَلَكِنْ هَكَذَا صَلَّى بنا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
عُبَيْدُ اللَّهِ الثَّقَفِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17375 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا يُونُسُ بن الْحَارِثِ الطَّائِفِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ اللَّهِ أَبُو عَوْنٍ الثَّقَفِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَحِبُّ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَى فَرْوَةٍ مَدْبُوغَةٍ أَوْ حَصِيرٍ
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن أَبِي نَعَمٍ أَبُو الْحَكَمِ الْبَجَلِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17376 -

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا بُكَيْرُ بن عَامِرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي نَعَمٍ، زَعَمَ أن الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، حَدَّثَهُ أَنَّهُ مَشَى مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَتَى بَعْضَ تِلْكَ الأَوْدِيَةِ، فَدَخَلَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ، ثُمَّ خَرَجَفَتَوَضَّأَ وَخَلَعَ الْخُفَّيْنِ , فَلَمَّا لَبَسَ وَجَدَ بَعْدَ ذَلِكَ رِيحًا , فَعَادَ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ , فَقُلْتُ: أَنَسِيتَ يَا نَبِيَّ اللَّهِ؟ قَالَ:لا بَلْ أَنْتَ نَسِيتَ , بِهَذَا أَمَرَنِي رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ.
17377 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثَنَا أَحْمَدُ بن يُونُسَ، ثَنَا الْحَسَنُ بن صَالِحٍ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَامِرٍ الْبَجَلِيِّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي نَعَمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: تَوَضَّأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَنَسِيتَ؟ قَالَ:بَلْ أَنْتَ نَسِيتَ , بِهَذَا أَمَرَنِي رَبِّي.
17378 - حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا مِنْدَلُ بن عَلِيٍّ، عَنْ بُكَيْرِ بن عَامِرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي نَعَمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَسِيتَ؟ فَقَالَ:بَلْ أَنْتَ نَسِيتَ , بِهَذَا أَمَرَنِي رَبِّي.
أَبُو بُرْدَةَ بن أَبِي مُوسَى , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17379 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، وَأَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالا , ثَنَا أَبُو

هِلالٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن هِلالٍ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: أَكَلْتُ يَوْمًا ثُمَّ أَتَيْتُ الْمَسْجِدَ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي , فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاتَهُ، قَالَ:مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ شَيْئًا فَلا يَقْرَبَنَّ مَسْجِدَنَا، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , نَاوِلْنِي يَدَكَ , فَأَدْخَلْتُهَا صَدْرِي فَرَآهُ مَعْصُوبًا، فَقَالَ:إِلا مِنْ عُذْرٍ
17380 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدِ بن حِسَابٍ، ثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ،وَعَمْرِو بن صَالِحٍ وَحُمَيْدِ بن هِلالٍ , عَنْ أَبِي بُرْدَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَدَ رِيحَ ثُومٍ، فَقَالَ:فَمَنْ هَذَا؟قَالَ: الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ , أَعْزِمُ عَلَيْكَ أَوْ أَقْسَمْتُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمَا أَدْخَلْتَ يَدَكَ , فَإِذَا عَلَى صَدْرِهِ حِزَامٌ , قَالَ:أَرَى لَكَ عُذْرًا.
17381 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ النَّسَوِيُّ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَهْدِيٍّ الْمِصِّيصِيُّ، ثَنَا عُمَرُ بن رُدَيْحٍ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي مَيْمُونَةَ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: آخِرُ غَزَاةٍ غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَنَا أَنْ نَمْسَحَ عَلَى خِفَافِنَا:لِلْمُسَافِرِ ثَلاثَةُ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ , وَلِلْمُقِيمِ يَوْمٌ وَلَيْلَةٌ مَا لَمْ يَخْلَعْ
عَبْدُ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17382 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، وَعَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ

بن حَنْبَلٍ، قَالا , ثَنَا الْحُسَيْنُ بن حُرَيْثٍ الْمَرْوَزِيُّ، قَالا , ثَنَا الْفَضْلُ بن مُوسَى، عَنْ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ، عَنْ خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ وَصَلَّى وَأَقَامَنِي عَنْ يَمِينِهِ.
قَبِيصَةُ بن بُرْمَةَ الأَسَدِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17383 - حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن مُحَمَّدٍ الْمَلَطِيُّ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا الْحِمَّانِيُّ، قَالُوا , ثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن إِيَادٍ، عَنْ قَبِيصَةَ بن بُرْمَةَ الأَسَدِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ مَا كَانَ يُسَافَرُ , فَسِرْنَا حَتَّى إِذَا كَانَ فِي وَقْتِ السَّحَرِ انْطَلَقَ فِي حَرْفٍ فَتَوَارَى عَنِّي، ثُمَّ جَاءَفَدَعَا بِطَهُورٍ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ , فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ أَسْفَلِ الْجُبَّةِ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
سُوَيْدُ بن سَرْحَانَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17384 - حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن مُحَمَّدٍ الْمَلَطِيُّ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثَنَا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الأَبَّارُ، ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالُوا: ثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بن إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ سُوَيْدِ بن سَرْحَانَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكَلَ طَعَامًا، فَأُقِيمَتِ

الصَّلاةُ، فَقَامَ وَقَدْ كَانَ تَوَضَّأَ قَبْلَ ذَلِكَ فَأَتَيْتُهُ بِمَاءٍ يَتَوَضَّأُ فَانْتَهَرَنِي , فَسَاءَنِي ذَلِكَ وَاللَّهِ، فَشَكَوْتُ إِلَى عُمَرَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , إِنَّ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ قَدْ شَقَّ عَلَيْهِ انْتِهَارُكَ إِيَّاهُ وَخَشِيَ أَنْ يَكُونَ فِي نَفْسِكَ عَلَيْهِ شَيْءٌ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَيْسَ فِي نَفْسِي عَلَيْهِ شَيْءٌ إِلا خَيْرٌ , وَلَكِنَّهُ أَتَانِي بِمَاءٍ لأَتَوَضَّأَ , وَإِنَّمَا أَكَلْتُ طَعَامًا , وَلَوْ فَعَلْتُ فَعَلَ النَّاسُ بَعْدِي
زِيَادُ بن عِلاقَةَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17385 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا مِسْعَرٌ، قَالَ: سَمِعْتُ زِيَادَ بن عِلاقَةَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، يَقُولُ: إِنْ كَانَ يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي حَتَّى تَرِمَ قَدَمُهُ أَوْ سَاقَاهُ , فَيُقَالُ لَهُ: فَيَقُولُ:أَفَلا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا؟
17386 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي حَتَّى تَنْفَطِرَ قَدَمَاهُ، فَقِيلَ لَهُ: أَلَيْسَ قَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ:أَفَلا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا؟.
17387 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي حَتَّى تَرِمَ قَدَمَاهُ , فَقِيلَ لَهُ فِي ذَلِكَ:

أَتَفْعَلُ وَقَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ:أَفَلا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا؟.
17388 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الرَّقِّيُّ، وَمُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن كَيْسَانَ الْمِصِّيصِيّ قَالا , ثَنَا أَبُو حُذَيْفَةَ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:جُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلاةِ
17389 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَسُبُّوا الأَمْوَاتَ فَتُؤْذُوا الأَحْيَاءَ
17390 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثَنَا مُعَاوِيَةُ بن عُمَرَ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ، ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالا , ثَنَا زَائِدَةُ، ثَنَا زِيَادُ بن عِلاقَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، يَقُولُ: انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ عَهْدِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ , لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ , فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى تَنْكَشِفَ
17391 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءٍ، أَخْبَرَنِي إِسْرَائِيلُ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ بن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لا تَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ , فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَعَلَيْكُمْ بِالدُّعَاءِ حَتَّى تَنْكَشِفَ.
17392 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن عَلِيٍّ الْبَزَّازُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا يُونُسُ بن حَبِيبٍ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ، ثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، وَقَيْسٌى , وشيبان , عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: لَمَّا مَاتَ إِبْرَاهِيمُ بن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ , فَقَالَ النَّاسُ: انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ , فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ , إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ , وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ , فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ فَصَلُّوا حَتَّى تَنْكَشِفَ.
17393 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا هَارُونُ بن زَيْدِ بن أَبِي الزَّرْقَاءِ، ثَنَا أَبُو أَحْمَدَ حَمَّادٌ الْكُوفِيُّ , عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا مِنْ أَحَدٍ إِلا جُعِلَ مَعَهُ قَرِينٌ مِنَ الْجِنِّ, قَالُوا: وَلا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:وَلا أَنَا , إِلا أَنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عَلَيْهِ فَأَسْلَمَ , فَلا يَأْمُرُنِي إِلا بِخَيْرٍ
17394 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَلْمٍ الرَّازِيُّ، ثَنَا يَحْيَى بن طَلْحَةَ الْيَرْبُوعِيُّ، ثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17395 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن

عَلِيٍّ الْبَزَّازُ، ثَنَا يُونُسُ بن حَبِيبٍ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ، ثَنَا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، قَالَ: صَلَّى الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَفَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ فَسَبَّحُوا بِهِ فَمَضَى فِي صَلاتِهِ , فَلَمَّا فَرَغَ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ وَقَالَ: هَكَذَا فَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
مَيْمُونُ بن أَبِي شَبِيبٍ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17396 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، قَالا , ثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ مَيْمُونِ بن أَبِي شَبِيبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ رَوَى عَنِّي حَدِيثًا يَرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَذَّابَيْنِ أَوْ قَالَ: الْكَاذِبِينَ
17397 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ مَيْمُونِ بن أَبِي شَبِيبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ.
17398 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا , ثَنَا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ مَيْمُونِ بن أَبِي شَبِيبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ.
قَبِيصَةُ بن جَابِرٍ

الأَسَدِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17399 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالَ , ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا , ثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ حُصَيْنِ بن قَبِيصَةَ، وَقَالَ مَرَّةً، عَنْ قَبِيصَةَ بن جَابِرٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ آخِذٌ بِحُجْزَةِ سُفْيَانَ بن سَهْلٍ وَهُوَ ابْنُ أَبِي سَهْلٍ وَهُوَ يَقُولُ:لا تُسْبِلْ إِزَارَكَ , فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُسْبِلِينَ
17400 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ حُصَيْنِ بن عُقْبَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آخِذًا بِرِدَاءِ سُفْيَانَ بن سَهْلٍ وَهُوَ يَقُولُ:يَا سُفْيَانُ , لا تُسْبِلْ , فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُسْبِلِينَ، هَكَذَا رَوَاهُ يَزِيدُ بن هَارُونَ , عَنْ شَرِيكٍ , عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ , عَنْ حُصَيْنِ بن عُقْبَةَ , وَقَالَ سُفْيَانُ: بن سَهْلٍ.
النُّعْمَانُ بن سَعْدٍ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17401 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْقَاسِمِ بن مُسَاوِرٍ الْجَوْهَرِيُّ، ثَنَا عَفَّانُ، ح وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثَنَا الْعَبَّاسُ بن طَالِبٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن عَائِشَةَ، قَالُوا , ثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ النُّعْمَانِ بن سَعْدٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن

شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:شِعَارُ أُمَّتِي عَلَى الصِّرَاطِ: سَلِّمْ سَلِّمْ
17402 - حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، وَعَلِيُّ بن مُسْهِرٍ , عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ النُّعْمَانِ بن سَعْدٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:شِعَارُ أُمَّتِي عَلَى الصِّرَاطِ: رَبِّ سَلِّمْ.
17403 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، وَمُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالا: ثَنَا فَرْوَةُ بن أَبِي الْمَغْرَاءِ، ثَنَا الْقَاسِمُ بن مَالِكٍ الْمُزَنِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ النُّعْمَانِ بن سَعْدٍ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَخْرُجُ قَوْمٌ مِنَ النَّارِ فَيَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ فَيُسَمَّوْنَ الْجَهَنَّمِيُّونَ فِي الْجَنَّةِ , فَيَدْعُونَ اللَّهَ أَنْ يُحَوِّلَ عَنْهُمْ ذَلِكَ الاسْمَ , فَيَمْحُو اللَّهُ عَنْهُمْ , فَإِذَا خَرَجُوا مِنَ النَّارِ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
رِوَايَةُ الْبَصْرِيِّينَ عَنِ الْمُغِيرَةِ فَضَالَةُ بن عَمْرٍو الزَّهْرَانِيُّ, عَنِ الْمُغِيرَةِ
17404 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَيَّارٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا عَمْرُو بن عَوْنٍ، أَنَا خَالِدٌ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ، عَنْ فَضَالَةَ بن عَمْرٍو الزَّهْرَانِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17405 - حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا دَاوُدُ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي

الْعَالِيَةِ، عَنْ فَضَالَةَ بن عَمْرٍو الزَّهْرَانِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَنْزِلِهِ، فَاتَّبَعْتُهُ، فَقَالَ:أَيْنَ تَرَكْتَ النَّاسَ؟فَقُلْتُ: تَرَكْتُهُمْ بِمَكَانِ كَذَا وَكَذَا , فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ فَنَزَلَ ثُمَّ ذَهَبَ فَتَوَارَى عَنِّي فَاحْتَبَسَ بِقَدْرِ مَا يَقْضِي الرَّجُلُ حَاجَتَهُ، ثُمَّ جَاءَ، فَقَالَ:أَمَعَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ , فَصَبَبْتُ عَلَى يَدَيْهِ فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ , وَمَسَحَ رَأْسَهُ , وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ قَدْ ضَاقَتْ يَدَاهَا فَأَدْخَلَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَرَفَعَهَا عَنْ يَدَيْهِ ثُمَّ غَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ , وَمَسَحَ عَلَى رَأْسِهِ وَخُفَّيْهِ ثُمَّ قَالَ:أَلَكَ حَاجَةٌ؟قُلْتُ: لا , قَالَ: فَرَكِبْنَا حَتَّى أَدْرَكْنَا النَّاسَ.
عَمْرُو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17406 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن بَكَّارٍ، ثَنَا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:مَسَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى نَاصِيَتِهِ وَعِمَامَتِهِ , وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ، وَأَنَا شَاهِدٌ ذَلِكَ.
17407 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بن سَيَّارٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا عمرُو بن عَوْنٍ، ثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: خَصْلَتَانِ لا أَسْأَلُ عَنْهُمَا أَحَدًا بَعْدَ أن شَهِدْتُهُمَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الْمَسْحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ ,

وَصَلاةُ إِمَامٍ خَلْفَ بَعْضِ رَعِيَّتِهِ, كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ فِي سَفَرٍ فَنَزَلْنَا مَنْزِلا فَتَبَرَّزَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِبَعْضِ حَاجَتِهِ , فَلَمَّا قَضَى حَاجَتَهُ أَتَيْتُهُ بِمَاءٍفَتَوَضَّأَ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ , فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ، وَمَسَحَ عَلَى نَاصِيَتِهِ , وَعَلَى عِمَامَتِهِ , وَعَلَى خُفَّيْهِ, ثُمَّ أَتَيْنَا الْقَوْمَ وَهُمْ يُصَلُّونَ وَقَدْ قَدَّمَ الْقَوْمُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ , فَأَدْرَكْنَا مَعَهُمْ رَكْعَةً ,فَقَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرَّكْعَةَ الأُخْرَى.
17408 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن ثَوْرٍ الْجُذَامِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَسَنِ، ثَنَا سَلَمَةُ بن شَبِيبٍ، ثَنَا الْفِرْيَابِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: انْتَهَيْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ , فَتَأَخَّرَفَأَشَارَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَصَلَّيْنَا مَا أَدْرَكْنَا وَقَضَيْنَا مَا سُبِقْنَا
17409 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عُثْمَانُ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بن إِبْرَاهِيمَ أَبُو عُبَيْدَةَ الْعَسْكَرِيُّ، ثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، قَالا , ثَنَا جَرِيرٌ، عَنْ أَشْعَثَ بن سَوَّارٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ , فَلَمَّا كَانَ السَّحَرُ ضَرَبْتُ رَاحِلَتِي، فَأَقْبَلْتُ مَعَهُ فَانْطَلَقَ حَتَّى تَغَيَّبَ عَنِّي , ثُمَّ جَاءَ، فَقَالَ:حَاجَتَكَ؟, فَقُلْتُ: مَا لِي مِنْ حَاجَةٍ , قَالَ:مَعَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ , فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ثُمَّ انْطَلَقَ حَتَّى أَدْرَكَ النَّاسَ وَهُمْ يُصَلُّونَ , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ يَؤُمُّهُمْ , فَتَحَرَّكَ لِجِيئَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنِ اثْبُتْ , فَصَلَّيْنَا مَا أَدْرَكْنَا , وَقَضَيْنَا مَا فَاتَنَا.
17410 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، ثَنَا عَلِيُّ بن جَعْفَرٍ الأَحْمَرُ، ثَنَا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ وَهْبٍ، أَوِ ابْنِ وَهْبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: خَصْلَتَانِ لَنْ أَدَعَهُمَاأن أَمْسَحَ عَلَى خُفِّي , وَأَنْ أُصَلِّيَ عَلَى رَجُلٍ مِنْ رَعِيَّتِي , وَقَدْ رَأَيْتُ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَصَلَّى خَلْفَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ.
17411 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثَنَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ، ثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ حَبِيبٍ، وَهِشَامٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَزِيزٍ الْمَوْصِلِيُّ، ثَنَا غَسَّانُ بن الرَّبِيعِ، ثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامٍ، وَأَيُّوبَ، وَحَبِيبِ بن الشَّهِيدِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:صَبَبْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَغَسَلَ يَدَيْهِ , وَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ

, وَمَسَحَ بناصِيَتِهِ وَعَلَى الْعِمَامَةِ وَالْخُفَّيْنِ.
17412 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثَنَا نُعَيْمُ بن حَمَّادٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا , ثَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ، ثَنَا عَوْفٌ، وَهِشَامٌ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، ثَنَا عَمْرُو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيُّ، أن الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ حَدَّثَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَمَسَحَ عَلَى نَاصِيَتِهِ , وَعَلَى عِمَامَتِهِ , وَعَلَى خُفَّيْهِ.
17413 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن أَحْمَدَ بن سِنَانَ الْوَاسِطِيُّ، وَالْعَبَّاسُ بن حِمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ، قَالا: ثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو الْبَحْرَانِيُّ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ، ثَنَا سَعِيدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَخُو أَبِي حُرَّةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ،،أَنَّهُ أَفْرَغَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ سَطِيحَةٍ , قَالَ:فَتَوَضَّأَ فَغَسَلَ وَجْهَهُ, وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمِّ , أَخْرَجَ يَدَيْهِ فَغَسَلَهُمَاوَمَسَحَ عَلَى عِمَامَتِهِ وَخُفَّيْهِ, وَأَتَيْنَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ وَهُوَ يُصَلِّي وَقَدْ صَلَّى بِهِمْ رَكْعَةً ,فَصَلَّيْنَا مَعَهُ الرَّكْعَةَ الَّتِي أَدْرَكْنَا وَقَضَيْنَا الرَّكْعَةَ الَّتِي سُبِقْنَا.
17414 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عُمَرَ بن حَبِيبٍ الْعَدَوِيُّ، ثَنَا سَلَّمُ بن سُلَيْمَانَ أَبُو هِشَامٍ، عَنْ أَبِي حُرَّةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْعِمَامَةِ.
17415 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ، عَنْ رَجُلٍ يُكْنَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ , عَنْ عَمْرِو بن وَهْبٍ الثَّقَفِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ هَلْ أَمّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَدٌ مِنَ الصَّحَابَةِ سِوَى أَبِي بَكْرٍ؟ قَالَ: نَعَمْ , كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرِ كَذَا وَكَذَا , فَلَمَّا كَانَ مِنَ السَّحَرِ ضَرَبَ عُنُقَ رَاحِلَتِي، فَمَالَ وَمِلْتُ مَعَهُ , فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ قَالَ:يَا مُغِيرَةُ حَاجَتَكَ, قُلْتُ: لَيْسَ لِي حَاجَةٌ , قَالَ:هَلْ مِنْ مَاءٍ؟فَدَعَا بِإِدَاوَةٍ أَوْ سَطِيحَةٍ فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَغَسَلَ وَجْهَهُ ثُمَّ ذَهَبَ يَحْسِرُ عَنْ ذِرَاعَيْهِ فَضَاقَتْ كُمُّ جُبَّةٍ شَامِيَّةٍ كَانَتْ عَلَيْهِ , فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَغَسَلَ يَدَيْهِ , وَمَسَحَ بناصِيَتِهِ , وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ , قَالَ: ثُمَّ انْتَهَيْنَا إِلَى النَّاسِ وَقَدْ أُقِيمَتِ الصَّلاةُوَقَدْ أَمَّهُمْ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ وَقَدْ صَلَّى بِهِمُ الرَّكْعَةَ , فَذَهَبْتُ أُوذِنُهُ فَنَهَانِي , فَصَلَّيْنَا الَّذِي أَدْرَكْنَا , وَقَضَيْنَا الَّذِي سُبِقْنَا. حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثَنَا جَرِيرُ بن حَازِمٍ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، نَحْوَهُ.
17416 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَيَّانَ الْمَازِنِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن الْمُنْذِرِ الْقَزَّازُ، قَالا: ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ثَنَا يَزِيدُ بن

إِبْرَاهِيمَ، ثَنَا مُحَمَّدٌ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفْرَغَ مَاءً فَغَسَلَ يَدَيْهِ ثُمَّغَسَلَ وَجْهَهُ , فَلَمَّا أَرَادَ أَنْ يَغْسِلَ ذِرَاعَيْهِ كَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ , فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ ثُمَّ مَسَحَ بناصِيَتِهِ , وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ وَعَلَى عِمَامَتِهِ وَخُفَّيْهِ.
جُبَيْرُ بن حَيَّةَ الثَّقَفِيُّ مَوْلاهُمْ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17417 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَمْرُو بن عَوْنٍ الْوَاسِطِيُّ، أَنَا خَالِدُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ جُبَيْرٍ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: وَأَحْسِبُ أَهْلَ زِيَادٍ أَخْبِرُونِي أَخْبِرُونِي أَنَّهُ رَفَعَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الرَّاكِبُ يَمْشِي خَلْفَ الْجَنَازَةِ , وَالْمَاشِي يَمْشِي خَلْفَهَا وَعَنْ يَمِينِهَا وَعَنْ يَسَارِهَا , وَالسِّقْطُ يُصَلَّى عَلَيْهِ وَيُدْعَى لِوَالِدَيْهِ بِالْمَغْفِرَةِ وَالرَّحْمَةِ
17418 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ يُونُسَ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:السِّقْطُ يُصَلَّى عَلَيْهِ وَيُدْعَى لأَبَوَيْهِ بِالْعَافِيَةِ وَالرَّحْمَةِ، لَمْ يَرْفَعْهُ سُفْيَانُ.
17419 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُسْتَمِرِّ الْعُرُوقِيُّ، ثَنَا قُرَّةُ بن حَبِيبٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن بُكَيْرٍ الْمُزَنِيُّ، ثَنَا يُونُسُ بن عُبَيْدٍ، عَنْ

زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الرَّاكِبُ خَلْفَ الْجَنَازَةِ, وَالْمَاشِي حَيْثُ شَاءَ مِنْهَا , وَالطِّفْلُ يُصَلَّى عَلَيْهِ.
17420 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سَعِيدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:الرَّاكِبُ خَلْفَ الْجَنَازَةِ , وَالْمَاشِي حَيْثُ شَاءَ , وَالطِّفْلُ يُصَلَّى عَلَيْهِ.
17421 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن سَعِيدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن جُبَيْرِ بن حَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:الرَّاكِبُ خَلْفَ الْجَنَازَةِ , وَالْمَاشِي حَيْثُ شَاءَ , وَالطِّفْلُ يُصَلَّى عَلَيْهِ.
17422 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن زَكَرِيَّا، ح وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى السَّاجِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن مُوسَى الْحَرَشِيُّ، قَالا , ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن سَعِيدٍ الْجُبَيْرِيُّ، قَالَ سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ , وَأَهْلُهَا مُعَانُونَ عَلَيْهَا
17423 - حَدَّثَنَا أَبُو حَنِيفَةَ

مُحَمَّدُ بن حَنِيفَةَ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا مُعْتَمِرُ بن سَهْلٍ الأَهْوَازِيُّ، ثَنَا عَبْيدُ اللَّهِ بن تَمَامٍ، عَنْ يُونُسَ بن عُبَيْدٍ، عَنْ زِيَادِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: صَلَّيْتُ إِلَى جَنْبِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَجَدَ مِنِّي رِيحَ الثُّومِ قَالَ:مَا هَذِهِ الرِّيحُ؟قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , اشْتَكَيْتُ صَدْرِي فَأَكَلْتُ , فَلَمْ يَعِبْهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
17424 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا آدَمُ بن أَبِي إِيَاسٍ، ثَنَا مُبَارَكُ بن فَضَالَةَ، ثَنَا زِيَادُ بن جُبَيْرِ بن حَيَّةَ، حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: أَرْسَلَ إِلَيْهِمْ بندَادْقَانِ الْعِلْجُ أن أَرْسِلُوا، يَا مَعْشَرَ الْعَرَبِ بِرَجُلٍ مِنْكُمْ نُكَلِّمْهُ , فَاخْتَارَ النَّاسُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ , قَالَ أَبِي: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ طَوِيلَ الشَّعْرِ أَعْوَرَ , فَأَتَاهُ فَلَمَّ قَالَ لَهُ؟ فَقَالَ: لَمَّا حَمِدْتُ اللَّهَ وَأَثْنَيْتُ عَلَيْهِ وَقُلْتُ:إِنْ كُنَّا لأَبْعَدَ النَّاسِ دَارًا , وَأَشَدَّ النَّاسِ جُوعًا , وَأَعْظَمَ النَّاسِ شَقَاءً , وَأَبْعَدَ النَّاسِ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ حَتَّى بَعَثَ اللَّهُ إِلَيْنَا رَسُولا , فَوَعَدَنَا النَّصْرَ فِي الدُّنْيَا , وَالْجَنَّةَ فِي الآخِرَةِ , فَلَمْ نَزَلْ نَعْرِفُ مِنْ رَبِّنَا مُنْذُ جَاءَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفَلاحَ وَالنَّصْرَ حَتَّى أَتَيْنَاكُمْ
17425 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن شُعَيْبٍ السِّمْسَارُ، ثَنَا خَالِدُ بن خِدَاشٍ، ثَنَا عَمْرُو بن الزُّبَيْرِ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ جُبَيْرِ بن حَيَّةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: تَنَحَّى رَسُولُ

اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَنَحَّيْتُ مَعَهُ , فَدَنَوْتُ مِنْهُ قَالَ:مَعَكَ مَاءٌ؟قُلْتُ: نَعَمْ ,فَغَسَلَ كَفَّيْهِ وَوَجْهَهُ, وَذَهَبَ يَغْسِلُ يَدَيْهِ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ فَضَاقَتْ , فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ أَسْفَلِ الْجُبَّةِ،فَغَسَلَهُمَا ثُمَّ مَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ثُمَّ جَاءَ يُصَلِّي, وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ يُصَلِّي بِالنَّاسِ , فَلَمَّا رَأَوْا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَنَحْنَحُوا فَذَهَبَ يَتَأَخَّرُ فَأَوْمَأَ إِلَيْهِ: امْضِهْ.
زُرَارَةُ بن أَوْفَى , وَالْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17426 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ , وزكريا بن يحيى الساجي، قَالُوا: ثَنَا هُدْبَةُ، ثَنَا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، وَزُرَارَةَ بن أَوْفَى , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: تَخَلَّفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَخَلَّفْتُ مَعَهُ ,فَقَضَى حَاجَتَهُ وَأَتَيْتُهُ بِالْمِطْهَرَةِ فَتَوَضَّأَ وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَأَرَادَ أَنْ يَغْسِلَ يَدَيْهِ , وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ , فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ , وَمَسَحَ عَلَى الْعِمَامَةِ وَالْخُفَّيْنِ , فَأَتَيْنَا النَّاسَ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ يُصَلِّي بِهِمْ صَلاةَ الصُّبْحِ , فَلَمَّا رَأَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَادَ أَنْ يَتَأَخَّرَ فَأَوْمَأَ إِلَيْهِ أَنْ يَمْضِي فِي صَلاتِهِ , فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا مَعَهُ خَلْفَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ رَكْعَةً , فَلَمَّا قَضَى صَلاتَهُ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى إِلَيْهَا رَكْعَةً أُخْرَى فَلَمْ يَزِدْ عَلَيْهَا شَيْئًا.
بَكْرُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17427 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، ح قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ , وَأَنَا مَعْمَرٌ , عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ , عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ أن الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرْتُ لَهُ امْرَأَةً أَخْطُبُهَا فَقَالَ:اذْهَبْ فَانْظُرْ إِلَيْهَا , فَإِنَّهُ أَحْرَى أَنْ يُؤْدَمَ بَيْنَكُمَافَأَتَيْتُ امْرَأَةً مِنَ الأَنْصَارِ فَخَطَبْتُهَا إِلَى أَبَوَيْهَا وَأَخْبَرْتُهُمَا بِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَكَأَنَّهُمَا كَرِهَا ذَلِكَ , فَسَمِعَتْ ذَلِكَ الْمَرْأَةُ وَهِي فِيَ خِدْرِهَا، فَقَالَتْ: إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَكَ أَنْ تَنْظُرَ فَانْظُرْ , وَإِلا فَإِنِّي أَنْشُدُكَ , كَأَنَّهَا أَعْظَمَتْ ذَلِكَ , قَالَ: فَنَظَرْتُ إِلَيْهَا فَتَزَوَّجْتُهَاوَذَكَرَ مِنْ مُوَافَقَتِهَا .
17428 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثَنَا شَيْبَانُ بن فَرُّوخٍ، ثَنَا جَرِيرُ بن حَازِمٍ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، قَالَ: خَطَبَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ امْرَأَةً فَذَكَرَ أَمْرَهَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ كرَأَيْتَهَا؟قَالَ: لا , قَالَ:إِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَنْظُرَ إِلَيْهَا قَبْلَ أَنْ تَزَوَّجَهَا فَافْعَلْ , فَإِنَّهُ أَحْرَى أَنْ يُؤْدِمَ الْمَوَدَّةَ بَيْنَكُمَا. حَدَّثَنَا يُوسُفُ

الْقَاضِي، ثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثَنَا السَّكَنُ الأَصَمُّ، ثَنَا عَاصِمٌ الأَحْوَلُ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: خَطَبْتُ جَارِيَةً، فَلَمَّا تَقَارَبَ أَمْرُهَا أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ نَحْوَهُ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، ثَنَا أَبُو شِهَابٍ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: خَطَبْتُ امْرَأَةً فَذَكَرْتُهَا لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
17429 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثَنَا مُسَدَّدٌ، ثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، ثَنَا عَاصِمٌ الأَحْوَلُ، عَنْ بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ: خَطَبْتُ جَارِيَةً مِنَ الأَنْصَارِ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:رَأَيْتَهَا؟قُلْتُ: لا , قَالَ:فَانْظُرْ إِلَيْهَا فَإِنَّهُ أَحْرَى أَنْ يُؤْدَمَ بَيْنَكُمَا.
سَعِيدٌ الْقُطَيْعِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17430 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثَنَا شَبَابَةُ بن سَوَّارٍ، ثَنَا الْمُغِيرَةُ بن مُسْلِمٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بن مُسْلِمٍ، عَنْ سَعِيدٍ الْقُطَيْعِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَجْعَلَنِي إِمَامَ قَوْمِي، فَقَالَ:صَلِّ صَلاةَ أَضْعَفِ الْقَوْمِ , وَلا تَتَّخِذْ مُؤَذِّنًا يَأْخُذُ عَلَى أَذَانِهِ أَجْرًا
الْمُغِيرَةُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَقِيلٍ
وَقَدْ قِيلَ

الْيَشْكُرِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17431 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ، ثَنَا مِسْعَرٌ، عَنْ جَامِعِ بن شَدَّادٍ أَبِي صَخْرَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي عَقِيلٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: ضِفْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَأَمَرَلِي بِجَنْبٍ فَشُوِي وَأَخَذَ مِنْ شَارِبِي عَلَى سِوَاكٍ بِالشَّفْرَةِ , فَجَعَلَ يَجُزُّ بِهَا مِنْهُ , فَجَاءَ بِلالٌ يُؤْذِنُهُ بِالصَّلاةِ فَأَلْقَى الشَّفْرَةَ، وَقَالَ لَهُ:تَرِبَتْ يَدَاكَقَالَ: وَكَانَ شَارِبِي قَدْ وَفَي فَقَصَّهُ عَلَيَّ .
17432 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ مِسْعَرٍ، حَدَّثَنِي أَبُو صَخْرَةَ جَامِعُ بن شَدَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: ضِفْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَأَمَرَ بِجَنْبٍ فَشُوِيَ، ثُمَّ أَخَذَ الشَّفْرَةَ فَجَعَلَ يَجُزُّ بِهَا مِنْهُ، فَجَاءَ بِلالٌ يُؤْذِنُهُ بِالصَّلاةِ فَأَلْقَى الشَّفْرَةَ وَقَالَ:مَا لَهُ تَرِبَتْ يَدَاهُ؟قَالَ: وَكَانَ شَارِبِي قَدْ وَفَي فَقَصَّهُ عَلَى سِوَاكٍ.
17433 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن أَحْمَدَ بن عَمْرٍو الْوَكِيعِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا غَيْلانُ بن عَبْدِ الصَّمَدِ مَاغِمَةُ، ثَنَا الْقَاسِمُ بن دِينَارٍ، قَالا , ثَنَا إِسْحَاقُ بن مَنْصُورٍ السَّلُولِيُّ، عَنْ غَالِبِ بن نَجِيحٍ، عَنْ جَامِعِ بن شَدَّادٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: تَسَحَّرْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِجَنْبٍ مَشْوِيٍّ، وَكَانَ يَقْطَعُ

بِالْمُدْيَةِ، فَقَالَ:لَقَدْ وَفَى شَارِبُكَ يَا مُغِيرَةُ , فَقَصَّهُ عَلَى سِوَاكٍ بِالشَّفْرَةِ.
17434 - هَذَا الْحَدِيثُ غَيْرُ مَوْجُودٍ بِالْكِتَابِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، ثَنَا مِسْعَرُ بن كِدَامٍ، عَنْ زِيَادِ بن عِلاقَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ ضِفْتُ بِآلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَزَّ لِي رَسُولُ اللَّهِ مِنْ جَنْبِ شَاةٍ بِالشَّفْرَةِ , فَأَذَّنَ بِلالٌ بِالْفَجْرِ فَأَلْقَى الشَّفْرَةَ وَقَالَ:مَا لَهُ , تَرِبَتْ يَدَاهُ؟وَكَانَ شَارِبِي طَوِيلا قَدْ وَفَي فَقَالَ:أَقُصُّهُ لَكَ؟فَقَصَّهُ عَلَى سِوَاكٍ.
رِوَايَةُ الْمَدَنِيِّينَ عَنِ الْمُغِيرَةِ
أَبُو سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17435 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا خَرَجَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ وَكَانَ إِذَا ذَهَبَ أَبْعَدَ ,وَأَمَرَنِي أَنْ أَتَّبِعَهُ بِوَضُوءٍ , فَجَاءَ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ , فَأَخْرَجَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِهَا فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17436 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثَنَا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ الْمَذْهَبَ أَبْعَدَ , فَذَهَبَ لِحَاجَةٍ وَهُوَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ،

فَقَالَ:ائْتِنِي بِوَضُوءٍ, فَجِئْتُهُ بِوَضُوءٍ , فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17437 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ , حَدَّثَنِي أَبِي، ثَنَا يَعْلَى بن عُبَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ فِي حَاجَةٍ أَبْعَدَ الْمَذْهَبَ , فَقَالَ:اتْبَعْنِي بِالْمَاءِ, فَاتَّبَعْتُهُ بِإِدَاوَةٍ , وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ شَامِيَّةٌ ضَيِّقَةُ الْكُمَّيْنِ فَأَخْرَجَ يَدَيْهِ مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ , فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17438 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن عُلَيَّةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ أَبْعَدَ الْمَذْهَبَ.
17439 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَيَّانَ الْمَازِنِيُّ، ثَنَا يُوسُفُ بن عِيسَى الْيَمَامِيُّ، ثَنَا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: قَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنِّي ذَكَرْتُ فُلانَةً أَتُطْلِقُ لِي أَنْ أَرَاهَا؟ قَالَ:نَعَمْ, فَإِنْ كُنْتُ لأَحْتَالُهَا فِي أُصُولِ النَّخْلِ لِتَمُرَّ بِي.
قَبِيصَةُ بن ذُؤَيْبٍ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17440 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ

الدَّبَرِيُّ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ، قَالَ: جَاءَتِ الْجَدَّةُإِلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ تَطْلُبُ مِيرَاثَهَا مِنِ ابْنِ ابْنِهَا أَوِ ابْنِ ابْنَتِهَا لا أَدْرِي أَيَّتَهُمَا هِيَ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ لا أَجِدُ لَكِ فِي كِتَابِ اللَّهِ شَيْئًا , وَمَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْضِي لَكِ بِشَيْءٍ , وَسَأَسْأَلُ النَّاسَ الْعَشِيَّةَ , فَلَمَّا صَلَّى الظُّهْرَ أَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ، فَقَالَ: إِنَّ الْجَدَّةَ أَتَتْنِي تَسْأَلُنِي مِيرَاثَهَا مِنِ ابْنِ ابْنِهَا أَوِ ابْنِ ابْنَتِهَا , وَإِنِّي لَمْ أَجِدْ لَهَا فِي الْكِتَابِ شَيْئًا , وَلَمْ أَسْمَعِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى لَهَا بِشَيْءٍ , فَهَلْ سَمِعَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهَا شَيْئًا؟ فَقَامَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ فَقَالَ:شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْضِي لَهَا بِالسُّدُسِ، فَقَالَ: هَلْ سَمِعَ ذَلِكَ مَعَكَ أَحَدٌ؟ فَقَامَ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ، فَقَالَ:شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْضِي لَهَا بِالسُّدُسِفَأَعْطَاهَا أَبُو بَكْرٍ السُّدُسَ , فَلَمَّا كَانَتْ خِلافَةُ عُمَرَ جَاءَتْهُ الْجَدَّةُ الَّتِي تُخَالِفُهَا، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ: إِنَّمَا كَانَ الْقَضَاءُ فِي غَيْرِكِ , وَلَكِنْ إِذَا اجْتَمَعْتُمَا فَالسُّدُسُ بَيْنَكُمَا , وَأَيَّتُكُمَا خَلَتْ بِهِ فَهُوَ لَهَا .
17441 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ القَرَاطِيسِيُّ، ثَنَا عَبْدُ

اللَّهِ بن عَبْدِ الْحَكَمِ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ح وَحَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثَنَا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، قَالُوا: أَنَا مَالِكٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُثْمَانَ بن إِسْحَاقَ بن خَرَشَةَ، عَنْ قَبِيصَةَ بن ذُؤَيْبٍ، قَالَ: جَاءَتِ الْجَدَّةُإِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ تَسْأَلُهُ مِيرَاثَهَا فِي كِتَابِ اللَّهِ , فَقَالَ لَهَا أَبُو بَكْرٍ: مَا لَكِ فِي كِتَابِ اللَّهِ شَيْءٌ , وَمَا عَلِمْتُ لَكِ فِي سُنَّةِ سُنَّةِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا فَارْجِعِي حَتَّى أَسْأَلَ النَّاسَ , فَسَأَلَ النَّاسَ، فَقَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ:حَضَرَتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَعْطَاهَا السُّدُسَ, فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: هَلْ مَعَكَ غَيْرُكَ؟ فَقَامَ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ الأَنْصَارِيُّ، فَقَالَ مِثْلَ مَا قَالَ الْمُغِيرَةُ , فَأَنْفَذَهُ لَهَا أَبُو بَكْرٍ , ثُمّ جَاءَتِ الْجَدَّةُ الأُخْرَى إِلَى عُمَرَ بن الْخَطَّابِ تَسْأَلُهُ مِيرَاثَهَا , فَقَالَ: مَا لَكِ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ , وَمَا كَانَ الْقَضَاءُ الَّذِي قُضِيَ بِهِ إِلا لِغَيْرِكِ , وَمَا أَنَا بِزَائِدٍ فِي الْفَرَائِضِ شَيْئًا , وَلَكِنْ هُوَ ذَلِكَ السُّدُسُ , فَإِنِ اجْتَمَعْتُمَا فَهُوَ بَيْنَكُمَا , وَأَيَّتُكُمَا خَلَتْ بِهِ فَهُوَ لَهَا وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ ابْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ.
عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17442 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ عُرْوَةَ، أَنَّهُ حَدَّثَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّ عُمَرَ،

اسْتَشَارَهُمْ فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ , فَقَالَ الْمُغِيرَةُ:قَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ بِغُرَّةٍ. فَقَالَ عُمَرُ: إِنْ كُنْتَ صَادِقًا فَائْتِ بِأَحَدٍ يَعْلَمُ ذَلِكَ , فَشَهِدَ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى فِيهِ بِغُرَّةٍ .
17443 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، أن عُمَرَ، سَأَلَهُمْ عَنْ إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ الْمُغِيرَةُ:قَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغُرَّةِ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ، فَقَالَ عُمَرُ: مَنْ يُصَدِّقُكَ؟ فَشَهِدَ لَهُ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ.
17444 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا , ثَنَا شَيْبَانُ بن فَرُّوخٍ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أن عُمَرَ بن الْخَطَّابِ، رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ اسْتَفْتَاهُمْ فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ , فَقَالَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ:قَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغُرَّةٍ: فَشَهِدَ لَهُ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ الأَنْصَارِيُّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى بِهِ.
17445 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثَنَا مُوسَى بن مُحَمَّدِ بن حَيَّانَ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا أَبُو بَحْرٍ الْبَكْرَاوِيُّ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ إِذَا أَرَادَ حَاجَةً

أَبْعَدَ
17446 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن الْمُنْذِرِ الْقَزَّازُ، ثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، ثَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَأَنَّهُ كَانَ مَعَ رَجُلَيْنِ مِنْ قَوْمِهِ كُفَّارٍ، فَقَتَلَهُمَا وَسَلَبَهُمَا، فَجَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَرِهَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي صَنَعَ , وَأَهْدَى لَهُ سَلَبَهُمَا فَلَمْ يَقْبَلْهُ
17447 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن مَاهَانَ بن أَبِي حَنِيفَةَ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا الْعَلاءُ بن رَاشِدٍ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ شُعْبَةَأَنَّهُ صَحِبَ قَوْمًا مِنَ الْمُشْرِكِينَ فَوَجَدَ مِنْهُمْ غَفْلَةً , فَقَتَلَهُمْ وَأَخَذَ أَمْوَالَهُمْ , فَجَاءَ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَرِهَ مَا صَنَعَ، وَأَبَى أَنْ يَقْبَلَهَا.
17448 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا ابْنُ أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أن عُمَرَ، اسْتَشَارَهُمْ فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ , قَالَ الْمُغِيرَةُ: فَقُلْتُ لِعُمَرَ:قَضَى فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْغُرَّةِ، قَالَ عُمَرُ: إِنْ كُنْتَ صَادِقًا فَائْتِنِي بِمَنْ يَعْلَمُ هَذَا مَعَكَ , فَقَالَ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةَ:شَهِدْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى فِي إِمْلاصِ الْمَرْأَةِ بِالْغُرَّةِفَقَضَى بِهِ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ.
17449 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ

التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا بِشْرُ بن خَالِدٍ الْعَسْكَرِيُّ، ثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنْ هِشَامِ بن عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَأَنَّهُ صَحِبَ قَوْمًا مِنَ الْمُشْرِكِينَ فَوَجَدَ مِنْهُمْ غَفَلَةً فَقَتَلَهُمْ , وَأَخَذَ أَمْوَالَهَمْ , فَجَاءَ بِهَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَقْبَلَهَا.
مُحَمَّدُ بن كَعْبٍ الْقُرَظِيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17450 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا الْحَسَنُ بن أَبِي السَّرِيِّ الْعَسْقَلانِيُّ، ثَنَا مَكِّيُّ بن إِبْرَاهِيمَ، ثَنَا هَاشِمُ بن هَاشِمٍ، عَنْ عَمْرِو بن إِبْرَاهِيمَ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن كَعْبٍ الْقُرَظِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، قَالَ:قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَقَامًا فَأَخْبَرَنَا بِمَا يَكُونُ فِي أُمَّتِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ , وَعَاهُ مَنْ وَعَاهُ , وَنَسِيَهُ مَنْ نَسِيَهُ
أَبُو السَّائِبِ مَوْلَى هِشَامِ بن زُهْرَةَ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17451 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن أَيُّوبَ الْعَلافُ، ثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، أَخْبَرَنِي شَرِيكُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي نَمِرٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو السَّائِبِ، مَوْلَى هِشَامِ بن زُهْرَةَ التَّيْمِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ، يَقُولُ:خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ , فَنَزَلَ مَنْزِلا فَتَبَرَّزَ فَتَبِعْتُهُ بِإِدَاوَةٍ , فَلَمَّا أَقْبَلَ تَلَقَّيْتُهُ فَصَبَبْتُ عَلَيْهِ فَتَوَضَّأَ وَعَلَيْهِ خُفَّانِ , فَمَسَحَ عَلَيْهِمَا، ثُمَّ صَلَّى الصُّبْحَ.
17452 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ القَرَاطِيسِيُّ، ثَنَا حَجَّاجُ بن

إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ، عَنْ شَرِيكِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي نَمِرٍ، عَنْ أَبِي السَّائِبِ، مَوْلَى هِشَامِ بن زُهْرَةَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
17453 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى، ثَنَا أَنَسُ بن عِيَاضٍ، حَدَّثَنِي شَرِيكُ بن أَبِي نَمِرٍ، عَنْ أَبِي السَّائِبِ، مَوْلَى هِشَامِ بن زُهْرَةَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ فِي سَفَرٍ , وَالْمُغِيرَةُ فِي ذَلِكَ السَّفَرِ , قَالَ:فَذَهَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا لِحَاجَتِهِ، فَاتَّبَعْتُ أَثَرَهُ بِإِدَاوَةِ مَاءٍ , فَنَفَرْتُ لَهُ الطَّرِيقَ فَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
17454 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن مُحَمَّدٍ الأَنْصَنَاوِيُّ الْمِصْرِيُّ، ثَنَا حَرْمَلَةُ بن يَحْيَى، ثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَالِمٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، عَنْ أَبِي السَّائِبِ، مَوْلَى هِشَامِ بن زُهْرَةَ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَتَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ.
أَبُو مُصْعَبٍ الْمَكِّيُّ عَنِ الْمُغِيرَةِ
17455 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ح وَحَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، قَالا: ثَنَا عَوْنُ بن عَمْرٍو الْقَيْسِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مُصْعَبٍ الْمَكِّيَّ، قَالَ: أَدْرَكْتُ أَنَسَ بن مَالِكٍ , وَزَيْدَ بن أَرْقَمَ , وَالْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ , فَسَمِعْتُهُمْ

يُحَدِّثُونَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:أَمَرَ اللَّهُ شَجَرَةً لَيْلَةَ الْغَارِ، فَنَبَتَتْ فِي وَجْهِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَأَمَرَ اللَّهُ الْعَنْكَبُوتَ، فَنَسَجَتْ فِي وَجْهِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَأَمَرَ حَمَامَتَيْنِ وَحْشِيَّتَيْنِ، فَوَقَفتَا بِفَمِ الْغَارِ , وَأَقْبَلَ فَتَيَانُ قُرَيْشٍ مِنْ كُلِّ بَطْنٍ رَجُلٌ بِعِصِيِّهِمْ وهَرَاوَلِهِمْ وَسُيُوفِهِمْ , حَتَّى إِذَا كَانُوا مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْرَ أَرْبَعِينَ ذِرَاعًا تَعَجَّلَ بَعْضُهُمْ يَنْظُرُ فِي الْغَارِ، فَرَأَى حَمَامَتَيْنِ بِفَمِ الْغَارِ , فَرَجَعَ إِلَى أَصْحَابِهِ، فَقَالُوا لَهُ: مَا لَكَ لَمْ تَنْظُرْ فِي الْغَارِ؟ فَقَالَ: رَأَيْتُ حَمَامَتَيْنِ بِفَمِ الْغَارِ فَعَرَفْتُ أَنْ لَيْسَ فِيهِ أَحَدٌ , فَسَمِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا قَالَ فَعَرَفَ أَنَّ اللَّهَ قَدْ دَرَأَ عَنْهُ بِهِمَا , فَدَعَا لَهُنَّ وَسَمَّى عَلَيْهِنِّ , وَفَرَضَ جَزَاءَهُنَّ وَأُقْرِرْنَ فِي الْحَرَمِ
عَمْرُو بن أَوْسٍ الثَّفَفِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ
17456 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مَسْعُودٍ الْمَقْدِسِيُّ، ثَنَا الْهَيْثَمُ بن جَمِيلٍ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن مُسْلِمٍ الطَّائِفِيُّ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَوْسٍ، عَنْ عَمْرِو بن أَوْسٍ الثَّقَفِيِّ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: اسْتَأْذَنْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ , قَالَ:فَائْتِنِي اللَّيْلَةَ حَرَدَى، وَلَمْ أُوثِرْ عَلَيْهِ شَيْئًا حَتَّى أَصْبَحْتُ .
هُنَيْدَةُ الطَّائِفِيُّ , عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ
17457 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ

اللَّهِ السِّرَارُ التُّسْتَرِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، قَالا , ثَنَا يَحْيَى بن مُحَمَّدِ بن السَّكَنِ، ثَنَا بَكْرُ بن بَكَّارٍ، ثَنَا يُونُسُ بن الْحَارِثِ الطَّائِفِيُّ، حَدَّثَنِي هُنَيْدَةُ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ قَالَ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ.
17458 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ الطَّبَرَانِيُّ، وَوَرْدُ بن أَحْمَدَ بن لَبِيدٍ الْبَيْرُوتِيُّ، قَالا: ثَنَا صَفْوَانُ بن صَالِحٍ، ح وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثَنَا أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا دُحَيْمٌ، قَالا , ثَنَا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن سَيَّارٍ أَبُو النَّضْرِ ثَنَا يُونُسُ بن مَيْسَرَةَ بن حَلْبَسٍ،،أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا إِدْرِيسٍ الْخَوْلانِيَّ، يَقُولُ: سَأَلْتُ الْمُغِيرَةَ بن شُعْبَةَ عَنْ مَا حَضَرَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَبُوكَ فَقَالَ:وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ فَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ.
مَنِ اسْمُهُ مَعْمَرٌ
مَعْمَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نَضْلَةَ الْعَدَوِيُّ الْقُرَشِيُّ
وَهُوَ مَعْمَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن فُضَيْلَةَ بن حَرْثَانَ بن عَوْفِ بن عُبَيْدِ بن عُوَيْجِ بن عَدِيِّ بن كَعْبٍ، وَأُمُّهُ أَشْعَرِيَّةٌ، وَكَانَ مِنْ مُهَاجِرَةِ الْحَبَشَةِ مِمِّنْ قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي السَّفِينَتَيْنِ
17459 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَجِ، وَأَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن حَمَّادِ بن زُغْبَةَ، قَالا , ثَنَا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن

عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، قَالا , ثَنَا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيَّبِ، عَنْ مَعْمَرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نَضْلَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنِ احْتَكَرَ فَهُوَ خَاطِئٌ
17460 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَطَاءٍ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيَّبِ، عَنْ مَعْمَرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نَضْلَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا يَحْتَكِرْ إِلا خَاطِئٌ، قَالَ مُحَمَّدٌ: وَكَانَ سَعِيدٌ يَحْتَكِرُ , وَكَانَ مَعْمَرٌ يَحْتَكِرُ.
17461 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن الْحَجَّاجِ بن رِشْدِينِ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ رِشْدِينِ , عَنْ يُونُسَ بن يَزِيدَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن عَطَاءٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن الْمُسَيَّبِ، عَنْ مَعْمَرِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:لا يَحْتَكِرُ إِلا خَاطِئٌ.
17462 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ عَمْرِو بن ي