2

احكام فروق الطلاق بين سورتي البقرة والطلاق

الأربعاء، 29 يونيو 2022

مجلد 45. و46.كتاب المعجم الكبير/ الطبراني{من 17967-الي18666}

 

 مجلد 45. و46.كتاب المعجم الكبير/ الطبراني

مجلد 45.

كتاب : المعجم الكبير
المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني

مَرْيَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:سَيَخْرُجُ مِنَ الْكَاهِنِينَ رَجُلٌ يَدْرُسُ الْقُرْآنَ دِرَاسَةً لا يَدْرُسُهَا أَحَدٌ بَعْدَهُ.
17967- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ومحمود بن محمد الواسطي، قَالُوا: ثنا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عِيسَى، عَنْ جُمَيْعِ بن عُمَيْرٍ، أَوْ عُمَيْرِ بن جُمَيْعٍ، عَنْ خَالِهِ أَبِي بُرْدَةَ بن نِيَارٍ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ، قَالَ: قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،أَيُّ الْكَسْبِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: عَمَلُ الرَّجُلِ بِيَدِهِ.
17968 - حَدَّثَنَا أَبُو حَصِينٍ الْقَاضِي، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ وَائِلِ بن دَاوُدَ، عَنْ جَمَيعِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ خَالِهِ أَبِي بُرْدَةَ بن نِيَارٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَفْضَلُ كَسْبِ الرَّجُلِ وَلَدُهُ وَكُلُّ بَيْعٍ مَبْرُورٍ.
17969 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا شَرِيكٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عِيسَى، عَنْ جُمَيْعِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ، قَالَ: كُنْتُ أَمْشِي مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي طَرِيقٍ مِنْ طُرُقِ الْمَدِينَةِ فَمَرَّ بِطَعَامٍ فَأَدْخَلَ يَدَهُ فَأَخْرَجَ عَلَى يَدِهِ طَعَامًا رَدِيئًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَيْسَ مِنَّا مَنْ غَشَّ.
17970 - حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَدْنَى، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَالِمٍ، سَلْمٍ

الرَّازِيُّ، قَالَ: ثنا سَهْلُ بن عُثْمَانَ، ح وَحَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالُوا: ثنا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بن نِيَارٍ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:اشْرَبُوا فِي الظُّرُوفِ وَلا تَسْكَرُوا
هانئ أبُو مَالِكٍ
17971 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا خَالِدُ بن يَزِيدَ بن أَبِي مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ هاني أَبُو مَالِكٍ أَنَّهُ:قَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْيَمَنِ فَدَعَاهُ إِلَى الإِسْلامِ فَأَسْلَمَ فَمَسَحَ عَلَى رَأْسِهِ وَدَعَا لَهُ بِالْبَرَكَةَ وَأَنْزَلَهُ عَلَى يَزِيدَ بن أَبِي سُفْيَانَ، فَلَمَّا جَهَّزَ أَبُو بَكْرٍ الْجَيْشَ إِلَى الشَّامِ خَرَجَ مَعَهُمْ فَلَمْ يَرْجِعْ.
مَنِ اسْمُهُ هِلالٌ
هِلالُ بن الْحَارِثِ أَبُو الْحَمْرَاءِ
صَاحِبُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْزِلُ حِمْصَ
17972 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا يُونُسُ بن أَبِي إِسْحَاقَ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، عَنْ أَبِي الْحَمْرَاءِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى رَجُلٍ وَعِنْدَهُ طَعَامٌ فِي وِعَاءٍ فَنَظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ:غَشَشْتُهُ، مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا.
17973 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ الأَنْمَاطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ مَنْصُورَ بن أَبِي الأَسْوَدِ، يَقُولُ:

سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا الْحَمْرَاءِ، يَقُولُ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْتِي بَابَ عَلِيٍّ وَفَاطِمَةَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ، فَيَقُولُ: "إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا"[الأحزاب آية 33] .
17974 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عُبَادَةُ بن زِيَادٍ الأَسَدِيُّ، ثنا عَمْرُو بن ثَابِتٍ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بن جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِي الْحَمْرَاءِ خَادِمِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:لَمَّا أُسْرِيَ بِي إِلَى السَّمَاءِ دَخَلْتُ الْجَنَّةَ فَرَأَيْتُ فِي سَاقِ الْعَرْشِ مَكْتُوبًا لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ أَيَّدْتُهُ بِعَلِيٍّ وَنَصَرْتُهُ.
مَنِ اسْمُهُ هُبَّارٌ
هَبَّارُ بن الأَسْوَدِ بن الْمُطَّلِبِ بن أَسَدِ بن عَبْدِ الْعُزَّى بن قُصَيٍّ
بِنِسْبَتِهِ أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ قَالَ: ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ
مَا أَسْنَدَ هَبَّارُ بن الأَسْوَدِ
17975 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن زَكَرِيَّا الْعَبْدَسِيُّ، ثنا هُشَيْمُ بن أَبِي مَعْشَرٍ، عَنْ يَحْيَى بن عَبْدِ الْمَلِكِ بن هَبَّارِ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِدَارِ هَبَّارِ بن الأَسْوَدِ فَسَمِعَ صَوْتَ غَنَاءٍ، فَقَالَ:مَا هَذَا؟، قِيلَ: تَزْوِيجٌ، فَجَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: هَذَا النِّكَاحُ لا السَّفَّاحُ

يُرَدِّدُهَا.
17976 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا هَوْبَرُ بن مُعَاذٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن هَبَّارٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: زَوَّجَ هَبَّارٌ ابْنَتَهُ فَضَرَبَ فِي عُرْسِهَا بِالْكِيرِ وَالْغِرْبَالِ، فَسَمِعَ ذَلِكَ ذَلِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:مَا هَذَا؟ قَالُوا: زَفَّ هَبَّارُ ابْنَتَهُ فَضَرَبَ فِي عُرْسِهَا بِالْكِيرِ وَالْغِرْبَالِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَشِيدُوا النِّكَاحَ أَشِيدُوا النِّكَاحَ، هَذَا نِكَاحٌ لا سفاحٌ.
مَنِ اسْمُهُ هَوْذَةُ
هَوْذَةُ الأَنْصَارِيُّ هَوْذَةُ غَيْرُ مَنْسُوبٍ
مَنِ اسْمُهُ هَزَّالٌ
17977 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ يُوسُفُ بن يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن الْمُنْكَدِرِ، عَنْ يَزِيدَ بن نُعَيْمِ بن هَزَّالٍ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّهُ:قَالَ لِمَاعِزِ بن مَالِكٍ: اذْهَبْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبِرْهُ بِحَدِيثِكَ فَأَتَاهُ فَأَخْبَرَهُ فَأَعْرَضَ عَنْهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِرَارًا، فَجَعَلَ يُرَدِّدُ ذَلِكَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى قَوْمِهِ، فَقَالَ: أَبِهِ جُنُونٌ؟ قَالُوا: لا، قَالَ: أَبِكْرٌ أَمْ ثَيِّبٌ؟، قَالُوا: بَلْ ثَيِّبٌ، قَالَ: فَأَمَرَ بِهِ فَرُجِمَ، قَالَ:وَيْحَكَ يَا هَزَّالُ لَوْ سَتَرْتَهُ بِرِدَائِكَ كَانَ خَيْرًا لَكَ
17978 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ثنا

عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بن نُعَيْمِ بن هَزَّالٍ، عَنْ جَدِّهِ هَزَّالٍ، قَالَ: كَانَتْ جَارِيَةٌ تَرْعَى غَنَمًا لأَهْلِهَا فَأَتَاهَا رَجُلٌ مِنَّا يُقَالُ لَهُ مَاعِزُ بن مَالِكٍ فَوَقَعَ عَلَيْهَا، فَجَاءَتْ فَأَخْبَرَتْ جَدِّي هَزَّالا، فَجَعَلَ جَدِّي هَزَّالٌ يُسْقِطُهُ لِيَعْتَرِفَ عِنْدَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَيَقُولُ: وَيْحَكَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ فَأَخْبَرَهُ خَبَرَكَ فَلَمْ يَزَلْ حَتَّى جَاءَ مَاعِزُ بن مَالِكٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،إِنَّهُ زِنًا فَأَعْرَضَ عَنْهُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ أَوْ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ فَأَمَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرُجِمَ، قَالَ: فَتَعَرَّضَ لَهُ رَجُلٌ بَلْحَا بَعِيرٍ فَضَرَبَ بِهِ سَاقَهُ فَصَرَعَهُ وَرَجَمُوهُ حَتَّى قَتَلُوهُ، وَهُوَ يَسْتَغِيثُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: أَمَا إِنَّهُ لَوْ كَانَ أَتَانِي لَمْ يَرِدْ عَلَى ذَلِكَ، ثُمَّ قَالَ لِلَّذِي أَسْقَطَهُ: وَيْحَكَ يَا هَزَّالُ لَوْ سَتَرْتَهُ بِثَوْبِكَ كَانَ خَيْرًا لَكَ، وَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى رُكْبَةِ هَزَّالٍ.
مِنِ اسْمُهُ هِرْمَاسٌ
هِرْمَاسُ بن زِيَادٍ الْبَاهِلِيُّ
17979 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن حَبَّانَ الْمَازِنِيُّ، ثنا يُوسُفُ بن عَنْبَسٍ الْيَمَامِيُّ، ثنا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ الْيَمَامِيُّ، قَالَ: خَرَجْتُ حَاجًّا فَوَرَدْتُ الْمُقْتَرَبَ مُقْتَرَبَ بَاهِلَةَ، فَلَقِيتُ الْهِرْمَاسَ بن زِيَادٍ فَأَخْبَرَنِي، قَالَ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمِنًى عَلَى نَاقَةٍ فَرَدَفَ خَلْفَهُ الْفَضْلَ بن عَبَّاسٍ.
17980 - حَدَّثَنَا

مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ثنا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، حَدَّثَنِي الْهِرْمَاسُ بن زِيَادٍ، قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا رَدِيفُ أَبِي وَهُوَ عَلَى نَاقَتِهِ الْعَضْبَاءِ يَوْمَ الأَضْحَى وَالنَّاسُ حَوْلَهُ، فَقُلْتُ لأَبِي: مَا يَقُولُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: يَقُولُ:ارْمُوا الْجِمَارَ بِمِثْلِ حَصَى الْخَذْفِ.
17981 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عِمْرَانَ الرَّازِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن دَاوُدَ الشَّاذَكُونِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى بن ضُرَيْسٍ، حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ: كُنْتُ رِدْفَ أَبِي فَرَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى بَعِيرٍ، وَهُوَ يَقُولُ:لَبَّيْكَ حَجَّةً وَعُمْرَةً مَعًا.
17982 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن جَرِيرٍ الصُّورِيُّ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عُثْمَانُ بن فَايِدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ بن عَمَّارٍ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لِلسَّائِلِ حَقٌّ وَإِنْ جَاءَ عَلَى فَرَسٍ.
17983 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ، ثنا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، ثنا يُونُسُ بن جَمِيلٍ، ثنا عُثْمَانُ بن فَايدٍ الْقُرَشِيُّ، ثنا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، عَنْ هِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ: أَهْدَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِي تَمْرًا، فَقَالَ:أَيُّ التَّمْرٍ هَذَا؟ فَقَالَ: الْجُذَامِيُّ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ بَارِكْ فِي الْجُذَامِيِّ.
17984 -

حَدَّثَنَا أَبُو عَرُوبَةَ الْحُسَيْنُ بن مُحَمَّدُ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو أُمَيَّةَ عَمْرُو بن هِشَامٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو قَتَادَةَ الْحَرَّانِيُّ، عَنْ عِكْرِمَةَ بن عَمَّارٍ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ:رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي عَلَى رَاحِلَتِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ.
17985 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الأَبَّارُ، ثنا أَحْمَدُ بن نَصْرٍ النَّيْسَابُورِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن مُلَيْحَةَ، عَنْ عِكْرِمَةَ بن عَمَّارٍ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ عَلَى نَاقَتِهِ، يَقُولُ:إِيَّاكُمْ وَالْخِيَانَةَ، فَإِنَّهَا بِئْسَتُ الْبِطَانَةُ، وَإِيَّاكُمْ وَالظُّلْمَ، فَإِنَّهُ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَإِيَّاكُمْ وَالشُّحَّ فَإِنَّمَا أَهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمُ الشُّحُّ فَسَفَكُوا دِمَاءَهُمْ وَقَطَّعُوا أَرْحَامَهُمْ.
17986 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ، ثنا أَبُو الْجَهْمِ عَبْدُ الْغَفَّارِ بن عُمَرَ، ثنا عِكْرِمَةُ بن عَمَّارٍ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ
17987 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَلِيٍّ الأَبَّارُ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالُوا: ثنا عُثْمَانُ بن طَالُوتَ بن عَبَّادٍ، ثنا عَبْدُ السَّلامُ بن هَاشِمٍ الْبَزَّارُ، ثنا حَنْبَلُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ.
17988 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الأَخْرَمُ

الأَصْبَهَانِيُّ، حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بن سَهْلٍ الأَعْرَجُ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن حَرْبٍ اللَّيْثِيُّ، ثنا عُمَرُ بن نَابِلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ جَدِّي، عَنِ الْهِرْمَاسِ بن زِيَادٍ، قَالَ:رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ عَلَى نَاقَةٍ حَمْرَاءَ.
مَنِ اسْمُهُ هُبَيْبٌ
هُبَيْبُ بن مُغَفَّلٍ الْغَفَّارِيُّ
وَهُوَ هُبَيْبُ بن مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن الْمُغَفَّلِ بن الْوَافِغَةِ بن حَرَامِ بن غَفَّارِ بن مُلَيْلِ بن ضُمْرَةَ بن بَكْرِ بن عَبْدِ مُنَاةَ بن كَنَانَةَ بن خُزَيْمَةَ بن مُدْرَكَةَ بن إِلْيَاسَ بن مُضَرِ بن نَزَارِ بن مَعْدِ بن عَدْنَان.
17989 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا يَحْيَى بن إِسْحَاقَ السَّيْلَحِينَيُّ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنِ الْحَارِثِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِي تَمِيمٍ الْجَيْشَانِيِّ، قَالَ: جَمَعَنَا الْمَجْلِسُ فِي أَطْرَابُلْسَ، مَعَنَا هُبَيْبٌ الْغِفَارِيُّ، وَعَمْرُو بن الْعَاصِ صَاحِبَا رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ عَمْرٌو:أَفْضَلُ رَمَضَانَ، فَقَالَ الْغِفَارِيُّ:لا نُفَرِّقُ بَيْنَ قَضَاءِ رَمَضَانَإِنَّمَا قَالَ اللَّهُ: "فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ"[البقرة آية 184] .
مَا أَسْنَدَ هُبَيْبٌ
17990 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا يَحْيَى بن إِسْحَاقَ السَّيْلَحِينَيُّ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ أَسْلَمَ أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ هُبَيْبِ بن مُغَفَّلٍ الْغِفَارِيِّ، أَنَّهُ رَأَى مُحَمَّدَ بن عُلَيَّةَ الْقُرَشِيَّ قَامَ عَنْ رِدَائِهِ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ هُبَيْبُ، فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَنْ وَطِئَهُ خُيَلاءُ، وَطِئَهُ فِي النَّارِ.
17991 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن قِيرَاطٍ الدِّمَشْقِيُّ،

وَجَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، قَالا: ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن رِشْدِينَ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، قَالا: ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي قُرَّةُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، أَنَّ أَسْلَمَ أَبَا عِمْرَانَ أَخْبَرَهُ، عَنْ هُبَيْبِ بن مُغَفَّلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:مَنْ وَطِئَهُ خُيَلاءُ، وَطِئَهُ فِي النَّارِيَعْنِي إِزَارَهُ.
مَنِ اسْمُهُ هِنْدٌ
هِنْدُ بن أََسْمَاءَ الْبَجْلِيُّ
17992 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ، عَنْ حَبِيبِ بن هِنْدَ بن أَسْمَاءَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى قَوْمِي مِنْ أَسْلَمَ، فَقَالَ:مُرْ قَوْمَكَ فَلْيَصُومُوا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَمَنْ وَجَدْتَهُ قَدْ أَكَلَ مِنْهُمْ فِي أَوَّلِ يَوْمِهِ فَلْيَصُمْ آخِرَهُ.
بَابُ الَّلامِ أَلِفٍ لاشُومَةُ بن جُرْثُومٍ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي اسْمِهِ، فَقِيلَ لاشُ بن حُمَيْرٍ وَيُقَالُ لاسُ بن عَاصِمٍ، وَيُقَالُ نَاشِبُ بن عَمْرٍو وَيُقَالُ حُزَيْمُ بن نَاشِبٍ.
17993 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الْمَدِينِيُّ فُسْتُقَةُ، ثنا أَبُو مُوسَى هَارُونُ بن عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ:مَاتَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ سَنَةَ خَمْسٍ وَسَبْعِينَ.
مَا أَسْنَدَ أَبُو ثَعْلَبَةَ
عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرِو بن الْعَاصِ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
17994 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن صَالِحِ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا

مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن الأَخْنَسِ، عَنْ عَمْرِو بن شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ:أَفْتِنِي فِي اللُّقَطَةِ، فَقَالَ: مَا وُجِدَتْ فِي طَرِيقٍ مَيْتَاءَ أَوْ عَامِرَةٍ فَعَرِّفْهُ سَنَةً، فَإِنْ لَمْ تَجِدْ صَاحِبَهُ فَلَكَ، وَمَا وَجَدْتَ فِي قَرْيَةٍ غَيْرِ عَامِرَةٍ أَوْ طَرِيقٍ غَيْرِ مَيْتَاءَ فَفِيهِ الْخُمُسُ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ:أَفْتِنِي فِي قَوْسِي، قَالَ: كُلْ مَا رَدَّتْ عَلَيْكَ قَوْسُكَ، قُلْتُ: فَإِنَّ تَوَارَى عَنِّي، قَالَ: وَإِنْ تَوَارَى عَنْكَ بَعْدَ أَنْ لا تَرَى فِيهِ أَثَرَ سَهْمٍ أَوْ نَصْلٍ
أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
17995 - حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
17996 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا مَالِكٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ.
17997 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن أَسْمَاءَ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ كُلِّ

ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ.
17998 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا أَبُو أُوَيْسٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْخَطْفَةِ وَالنُّهْبَةِ وَالْمُجَثَّمَةِ، وَكُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
17999 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءَ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ الْمَاجِشُونُ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ، ثنا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن أَبِي سَلَمَةَ الْمَاجِشُونُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَنْهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18000 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ، ثنا يُوسُفُ الْمَاجِشُونُ، ثنا ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَائِذِ اللَّهِ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18001 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ أَبُو عَامِرٍ الصُّورِيُّ النَّحْوِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن يَزِيدَ بن تَمِيمٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يُحَرِّمُ لَحْمَ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ وَكُلَّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18002 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ،

ثنا خَالِدٌ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ:حُرِّمَ كُلُّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18003 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن سَعْدٍ، ثنا عَمِّي، ثنا أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَا، أَنَّ أَبَا إِدْرِيسَ عَائِذَ اللَّهِ بن عَبْدِ اللَّهِ أَخْبَرَهُ أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ أَخْبَرَهُ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَنْهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ.
18004 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن إِبْرَاهِيمَ الأَزْرَقُ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، قَالُوا: ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18005 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ صَالِحِ بن كَيْسَانَ، حَدَّثَنِي ابْنُ شِهَابٍ، أَنَّ أَبَا إِدْرِيسَ، أَخْبَرَهُ أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ، قَالَ:حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لُحُومَ الْحُمُرَ الأَهْلِيَّةَ.
18006 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا بَقِيَّةُ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ وَعَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ
18007 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي خَلادُ بن أَسْلَمَ، ثنا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، ثنا صَالِحُ بن أَبِي الأَخْضَرِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى يَوْمَ خَيْبَرَ عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ، وَأَنْ تُوطَأَ الْحَبَالَى، وَعَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18008 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا مُحَمَّدُ بن بَكْرٍ الْبُرْسَانِيُّ، ثنا ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي ابْنُ شِهَابٍ، عَنْ حَدِيثِ أَبِي إِدْرِيسَ، أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ حَدَّثَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَنْهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18009 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن نُمَيْرٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن عَقِيرٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ عَقِيلٍ، وَرِشْدِينَ، عَنْ عَقِيلٍ، وَقُرَّةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ:نَهَى عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ، وَعَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18010 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ الْمِصْرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَزِيزٍ، ثنا سَلامَةُ بن رَوْحٍ، عَنْ عَقِيلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، يَقُولُ:نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ

السِّبَاعِ.
18011 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، ثنا عَقِيلٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، حَدَّثَنِي أَبُو إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ:حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لُحُومَ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ، وَلَحْمَ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18012 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، ثنا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَائِذِ اللَّهِ بن أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَحَرَّمَ لُحُومَ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18013 - حَدَّثَنَا الْمُفَضَّلُ بن مُحَمَّدٍ الْجَنَدِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن زِيَادٍ اللَّحَجِيُّ، ثنا مُوسَى بن طَارِقٍ أَبُو قُرَّةَ، قَالَ: ذَكَرَ زَمْعَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ يَعْقُوبَ بن عَطَاءٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ.
18014 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي سُرَيْجُ بن يُونُسَ، ثنا هُشَيْمٌ، أنا دَاوُدُ بن عَمْرٍو، عَنْ بُسْرِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ:سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ آنِيَةِ الْمُشْرِكِينَ؟ فَقَالَ: كُلُوا فِيهَا وَاشْرَبُوا وَاطْبُخُوا إِذَا لَمْ تَجِدُوا بُدًّا.
قَالَ:وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ

السِّبَاعِ.
18015- حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا حَفْصُ بن غِيَاثٍ، عَنِ الْحَجَّاجِ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا بِأَرْضِ الْعَدُوِّ فَنَحْتَاجُ إِلَى آنِيَتِهِمْ، فَقَالَ:اسْتَغْنُوا عَنْهَا مَا اسْتَطَعْتُمْ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا غَيْرَهَا فَاغْسِلُوهَا وَكُلُوا فِيهَا وَاشْرَبُوا.
18016 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي أُسَامَةُ بن زَيْدٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَامَ خَيْبَرَ، عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ، وَأَنْ تُوطَأَ حُبْلَى مِنَ السَّبْيِ حَتَّى تَضَعَ، وَعَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ
18017 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مُصَفَّى، ثنا بَقِيَّةُ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْعَلاءِ بن زِبْرِيقٍ، ثنا أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا عُمَارَةُ بن وَثِيمَةَ الْمِصْرِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا عَمْرُو بن الْحَارِثِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن سَالِمٍ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، ثنا يُونُسُ بن سَيْفٍ، أَنَّ أَبَا إِدْرِيسَ عَائِذَ اللَّهِ حَدَّثَهُمْ، أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ حَدَّثَهُمْ، أَنَّهُ:أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَعَّدَ فِيهِ الْبَصَرَ وَصَوَّبَ، ثُمَّ قَالَ: نُوَيْبَةٌ، فَقَالَ أَبُو ثَعْلَبَةَ: نُوَيْبَةُ خَيْرٍ أَمْ نُوَيْبَةُ شَرٍّ، قَالَ: نُوَيْبَةُ خَيْرٍ، قَالَ: يَا

رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا بِأَرْضٍ فِيهَا الصَّيْدُ، فَمَا يَحِلُّ لَنَا مِنْهُ مِمَّا يَحْرُمُ عَلَيْنَا؟ فَقَالَ:حِمَارُ الأَهْلِيِّ وَكُلُّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ حَرَامٌ، وَمَا رَدَّتْ إِلَيْكَ قَوْسُكَ وَكَلْبُكَ الْمُكَلَّبُ فَهُوَ لَكَ حَلالٌ، ثُمَّ سَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ مِنْ أَمْرِ أَهْلِ الْكِتَابِ وَعَنْ آنِيَتِهِمْ، فَقَالَ: إِنْ وَجَدْتَ عَنْهَا غِنًى فَلا تَقْرَبْهَا، وَإِنِ احْتَجْتَ إِلَيْهَا فَاغْسِلْهَا ثُمَّ كُلْ فِيهَا وَاشْرَبْ.
18018 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُّولٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْمُقْرِئُ، ثنا حَيْوَةُ بن شُرَيْحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ رَبِيعَةَ بن يَزِيدَ الدِّمَشْقِيَّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيَّ يُحَدِّثُ أَنَّهُ، سَمِعَ أَبَا ثَعْلَبَةَ، يَقُولُ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا بِأَرْضِ أَهْلِ كِتَابٍ نُؤَاكِلُهُمْ فِي آنِيَتِهِمْ، وَإِنَّ أَرْضَنَا أَرْضُ صَيْدٍ نَصِيدُ بِالْقَوْسِ وَالْكَلْبِ الْمُكَلَّبِ، وَالْكَلْبُ الَّذِي لَيْسَ بِمُكَلَّبٍ، فَأَخْبِرْنِي مَاذَا يَحِلُّ لِي مِمَّا يَحْرُمُ عَلِيَّ؟ فَقَالَ:أَمَا مَا ذَكَرْتَ أَنَّكُمْ بِأَرْضِ أَهْلِ الْكِتَابِ تَأْكُلُونَ فِي آنِيَتِهِمْ، فَإِنْ وَجَدْتُمْ غَيْرَ آنِيَتِهِمْ، فَلا تَأْكُلُوا فِيهَا، وَإِنْ لَمْ تَجِدُوا غَيْرَهَا فَاغْسِلُوا وَكُلُوا فِيهَا، وَأَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ أَمْرِ الصَّيْدِ فَمَا صِدْتَ بِقَوْسِكَ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ فَكُلْ، وَأَمَّا مَا صَادَ كَلْبُكَ الَّذِي لَيْسَ بِمُكَلَّبٍ فَمَا أَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ فَكُلْ، وَمَا لَمْ تُدْرِكْ ذَكَاتَهُ فَلا تَأْكُلُ مِنْهُ، وَأَمَّا مَا صَادَ كَلْبُكَ الْمُكَلَّبُ فَكُلْ مِمَّا أَمْسَكَ عَلَيْكَ

وَاذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ.
جُبَيْرُ بن نُفَيْرٍ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18019 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، ثنا مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ رَفَعَهُ مُعَاوِيَةُ مَرَّةً، وَلَمْ يَرْفَعْهُ أُخْرَى:إِنَّ اللَّهَ لا يُعْجِزُ هَذِهِ الأُمَّةَ مِنْ نِصْفِ يَوْمٍ وَإِذَا رَأَيْتَ الشَّامَ مَائِدَةَ رَجُلٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ فَعِنْدَ ذَلِكَ تُفْتَحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ.
18020 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:الْجِنُّ عَلَى ثَلاثَةِ أَصْنَافٍ: صِنْفٌ لَهُمْ أَجْنِحَةٌ يَطِيرُونَ فِي الْهَوَاءِ، وَصِنْفٌ حَيَّاتٌ، وَصِنْفٌ يَحِلُّونَ وَيَظْعَنُونَ.
18021 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، ثنا عَقِيلُ بن مُدْرِكٍ، عَنْ لُقْمَانَ بن عَامِرٍ، عَنْ جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ الْحَضْرَمِيِّ، أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ، حَدَّثَهُمْ أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْبَرَ فَأَصَابَهُمْ جُوعٌ، فَأَصَابُوا فِيهَا حُمُرًا مِنْ حُمُرِ الأَهْلِيَّةِ فَذَبَحَ النَّاسُ مِنْهَا، فَحَدَّثَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَرَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بن عَوْفٍ فَنَادَى فِي النَّاسِ،إِنَّ لُحُومَ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ لا تَحِلُّ لِمَنْ شَهِدَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَكَفُوا قُدُورَهُمْ بِمَا فِيهَا فَوَجَدُوا فِي

جِنَانِها بَصَلا وَثُومًا فَأَكَلُوا مِنْهُ وَهُمْ جِيَاعٌ فَجَهِدُوا، فَلَمَّا رَاحَ النَّاسُ إِلَى الْمَسْجِدِ إِذَا رِيحُ الْمَسْجِدِ بَصَلٌ وَثُومٌ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ الْخَبِيثَةِ فَلا يَقْرَبْنَا.
18022 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا مَعْنُ بن عِيسَى الْقَزَّازُ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بن صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،قَالَ فِي الَّذِي يُدْرِكُ صَيْدَهُ بَعْدَ ثَلاثٍ: يَأْكُلُ إِلا أَنْ يُنْتِنَ
18023 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن هَارُونَ بن مُحَمَّدِ بن بَكَّارٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ الْخَلالُ، ثنا مَرْوَانُ بن مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، عَنِ الَّنبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لَنْ يُعْجِزَ رَبِّي أَنْ يُؤَخِّرَ أُمَّتِي نِصْفَ يَوْمٍ.
18024 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن عِيسَى بن الْمُنْذِرِ الْحِمْصِيُّ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا حَيْوَةُ بن شُرَيْحٍ، قَالا: ثنا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ بَحِيرِ بن سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْبَرَ وَالنَّاسُ جِيَاعٌ فَوَجَدَ فِيهَا حُمُرًا مِنْ حُمُرِ الإِنْسِ فَذَبَحَ النَّاسُ مِنْهَا فَحَدَّثَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَفَأَمَرَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ فَأَذَّنَ فِي النَّاسِ إِنَّ لُحُومَ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ لِمَنْ لا يَشْهَدُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ، فَكَفُوا قُدُورَهُمْ بِمَا فِيهَا وَوَجَدُوا فِي جِنَانِهَا بَصَلا وَثُومًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ فَلا يَقْرَبْنَا.
وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَحِلُّ النُّهْبَةُ وَلا يَحِلُّ مِنَ السِّبَاعِ كُلُّ ذِي نَابٍ وَلا تَحِلُّ الْمُجَثَّمَةُ.
عَطَاءُ بن يَزِيدَ اللَّيْثِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18025- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ، ثنا وَهَيْبٌ، عَنِ النُّعْمَانِ بن رَاشِدٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَبْصَرَ فِي يَدَهِ خَاتَمًا مِنْ ذَهَبٍ فَجَعَلَ يَقْرَعُهُ بِقَضِيبٍ مَعَهُ فَلَمَّا غَفَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلْقَاهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا أُرَانَا إِلا قَدْ أَوْجَعْنَاكَ وَأَغْرَمْنَاكَ.
18026 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن نَائِلَةَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرٍ، ثنا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بن رَاشِدٍ يُحَدِّثُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَطَاءِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ:جَلَسَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ خَاتَمٌ مِنْ ذَهَبٍ فَقَرَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ بِقَضِيبٍ كَانَ فِي يَدِهِ ثُمَّ غَفَلَ عَنْهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَمَى الرَّجُلُ بِخَاتَمِهِ

فَنَظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: أَيْنَ خَاتَمُكَ؟، قَالَ: أَلْقَيْتُهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَظُنُّنَا قَدْ أَوْجَعْنَاكَ وَأَغْرَمْنَاكَ.
أَبُو أَسْمَاءَ الرَّحَبِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18027 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ الْعَائِشِيُّ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ أَيُّوبَ، وَقَتَادَةَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي أَسْمَاءِ الرَّحَبِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنَّهُ قَالَ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَا بِأَرْضُ أَهْلِ الْكِتَابِ فَنَطْبُخُ فِي قُدُورِهِمْ وَنَشْرَبُ فِي آنِيَتِهِمْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا لَمْ تَجِدُوا غَيْرَهَا فَارْحَضُوهَا بِالْمَاءِ.
قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،إِنَّا بِأَرْضِ صَيْدٍ فَكَيْفَ نَصْنَعُ؟ قَالَ:إِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ الْمُكَلَّبَ، وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ مُكَلَّبٍ فَذَكِ وَكُلْ، وَإِذَا أَرْسَلْتَ سَهْمَكَ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ.
18028- حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَذَنِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي سُرَيْجُ بن يُونُسَ، قَالا: ثنا هُشَيْمٌ، أنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي أَسْمَاءِ الرَّحَبِيِّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ:إِنَّا نَحْتَاجُ إِلَى آنِيَةِ الْمُشْرِكِينَ فِي أَسْفَارِنَا فَنَطْبُخُ فِيهَا وَنَشْرَبُ فِيهَا، فَقَالَ: اغْسِلُوهَا بِالْمَاءِ ثُمَّ اطْبُخُوا فِيهَا وَاشْرَبُوا.
أَبُو عُبَيْدِ اللَّهِ مُسْلِمُ بن مِشْكَمٍ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18029 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن

عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ عَبْدُ الْقُدُّوسِ بن الْحَجَّاجِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو عَبْدُ الْمَلِكِ أَحْمَدُ بن إِبْرَاهِيمَ الْقُرَشِيُّ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، حَدَّثَنِي أَبِي عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَلاءِ، حَدَّثَنِي مُسْلِمُ بن مِشْكَمٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، يَقُولُ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،أَخْبِرْنِي مَا يَحِلُّ لِي وَمَا يَحْرُمُ عَلَيَّ فَصَعَّدَ فِيَّ النَّظَرِ وَصَوَّبَ، فَقَالَ: نُوَيْبَةُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نُوَيْبَةُ خَيْرٍ أَوْ نُوَيْبَةُ شَرٍّ؟ قَالَ: بَلْ نُوَيْبَةُ خَيْرٍ، لا تَأْكُلْ لَحْمَ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ وَلا ذَا نَابٍ مِنَ السَّبُعِ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الْمَلِكِ أَحْمَدُ بن إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ بُسْرِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، بِمِثْلِ ذَلِكَ .
18030 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، أَنَّ أَبَا عُبَيْدِ اللَّهِ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:إِنَّا نُجَاوِرُ أَهْلَ الْكِتَابِ وَإِنَّهُمْ يَطْبُخُونَ فِي قُدُورِهِمْ لَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَيَشْرَبُونَ فِي آنِيَتِهِمُ الْخَمْرَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنْ وَجَدْتُمْ غَيْرَهَا فَكُلُوا فِيهِ وَاشْرَبُوا، وَإِنْ لَمْ تَجِدُوا غَيْرَهَا فَارْحَضُوهَا بِالْمَاءِ، ثُمَّ كُلُوا فِيهَا

وَاشْرَبُوا.
18031 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا زَيْدُ بن يَحْيَى بن عُبَيْدٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، قَالَ: سَمِعْتُ مُسْلِمَ بن مِشْكَمٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، يَقُولُ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنِي بِمَا يَحِلُّ لِي وَمَا يَحْرُمُ عَلَيَّ فَصَعَّدَ فِيَّ الْبَصَرَ وَصَوَّبَهُ، وَقَالَ:الْبِرُّ مَا سَكَنَتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَاطْمَأَنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ وَالإِثْمُ مَا لَمْ تَسْكُنْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَلَمْ يَطْمَئِنْ إِلَيْهِ الْقَلْبُ.
18032 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي ح، وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ، قَالا: ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَلاءِ بن زَبْرٍ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا عُبَيْدِ اللَّهِ مُسْلِمَ بن مِشْكَمٍ، يَقُولُ: ثنا أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ، قَالَ:كَانَ النَّاسُ إِذَا نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْزِلا فَعَسْكَرَ تَفَرَّقُوا عَنْهُ فِي الشِّعَابِ وَالأَوْدِيَةِ فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ، فَكَانُوا بَعْدَ ذَلِكَ إِذَا نَزَلُوا مَنْزِلا انْضَمَّ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ حَتَّى أَنَّكَ لَتَقُولُ: لَوْ بُسِطَتْ عَلَيْهِمْ كِسَاءٌ لَعَمَّهُمْ أَوْ نَحْوَ ذَلِكَ.
أَبُو أُمَيَّةَ الشَّعْبَانِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18033 - حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَدْنَى، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا سَعِيدُ بن يَعْقُوبَ الطَّالْقَانِيُّ، قَالا: ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، ثنا عُتْبَةُ بن أَبِي حَكِيمٍ، ثنا

عَمْرُو بن جَارِيَةَ اللَّخْمِيُّ، ثنا أَبُو أُمَيَّةَ الشَّعْبَانِيُّ، قَالَ: أَتَيْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، فَقُلْتُ: يَا أَبَا ثَعْلَبَةَ، كَيْفَ تَصْنَعُ فِي هَذِهِ الآيَةِ؟، قَالَ: أَيَّةً آيَةً؟ قُلْتُ: قَوْلُهُ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ"[المائدة آية 105] ، قَالَ: أَمَا وَاللَّهِ لَقَدْ سَأَلْتَ عَنْهَا خَبِيرًا، سَأَلْتُ عَنْهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:بَلْ تَأْمُرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَتَتَنَاهُوا عَنِ الْمُنْكَرِ، فَإِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ فَعَلَيْكَ بِخَاصَّةِ نَفْسِكَ، وَدَعْ عَنْكَ أَمْرَ الْعَوَّامِ، فَإِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ، الصَّابِرُ فِيهِ مِثْلُ الْقَابِضِ عَلَى الْجَمْرِ، لِلْعَامِلِ فِي ذَلِكَ الزَّمَانِ أَجْرُ خَمْسِينَ رَجُلا، وَزَادَنِي غَيْرُ عُتْبَةَ بن أَبِي حَكِيمٍ، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَجْرُ خَمْسِينَ رَجُلا مِنَّا أَوْ مِنْهُمْ، قَالَ:لا بَلْ أَجْرُ خَمْسِينَ رَجُلا مِنْكُمْ.
مَكْحُولٌ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18034 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثَنَا وُهَيْبُ بن خَالِدٍ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ أَحَبَّكُمْ إِلَيَّ وَأَقْرَبَكُمُ مِنِّي فِي الآخِرَةِ مَجَالِسَ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقًا، وَإِنَّ أَبْغَضَكُمْ إِلَيَّ وَأَبْعَدَكُمْ مِنِّي فِي الآخِرَةِ مَسَاوِئِكُمْ أَخْلاقًا الثَّرْثَارُونَ الْمُتَشَدِّقُونَ

الْمُتَفَيْقِهُونَ
18035 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنْ دَاوُدَ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ اللَّهَ فَرَضَ فَرَائِضَ فَلا تُضَيِّعُوهَا، وَنَهَى عَنْ أَشْيَاءَ فَلا تَنْتَهِكُوهَا، وَحَدَّ حُدُودًا فَلا تَعْتَدُوهَا، وَغَفَلَ عَنْ أَشْيَاءَ مِنْ غَيْرِ نِسْيَانٍ فَلا تَبْحَثُوا عَنْهَا.
18036 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن النَّضْرِ الْعَسْكَرِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن آدَمَ الْمِصِّيصِيُّ، ثَنَا الْمُحَارِبِيُّ، عَنِ الأَحْوَصِ بن حَكِيمٍ، عَنْ حَبِيبِ بن صُهَيْبٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:يَطْلُعُ اللَّهُ عَلَى عِبَادِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَيُمْهِلُ الْكَافِرِينَ، وَيَدَعُ أَهْلَ الْحِقْدِ بِحِقْدِهِمْ حَتَّى يَدْعُوهُ.
18037 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثَنَا يَحْيَى بن حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ دِينَكُمْ نُبُوَّةٌ وَرَحْمَةٌ، ثُمَّ خِلافَةٌ وَرَحْمَةٌ، ثُمَّ مُلْكًا وَجَبْرِيَّةٌ، ثُمَّ مُلْكًا عَضُوضًا يُسْتَحَلُّ فِيهِ الْحِرُ وَالْحَرِيرُ.
عُمَيْرُ بن هَانِئٍ الْعَنْسِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18038 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبِ بن شَابُورٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن يَزِيدَ بن جَابِرٍ، عَنْ عُمَيْرِ بن هَانِئٍ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ

الْخُشَنِيِّ، قَالَ:أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَرْمِي بِقَوْسِي فَمِنْهُ مَا أُدْرِكُ ذَكَاتَهُ وَمِنْهُ مَا لَمْ أُدْرِكْ ذَكَاتَهُ مَاذَا يَحِلُّ لِي مِنْهُ وَمَاذَا يَحْرُمُ عَلَيَّ مِنْهُ وَأَنَا فِي أَرْضِ أَهْلِ الْكِتَابِ وَهُمْ يَأْكُلُونَ فِي آنِيَتِهِمُ الْخِنْزِيرَ وَيَشْرَبُونَ فِيهَا الْخَمْرَ فَآكُلُ فِيهَا وَأَشْرَبُ؟ قَالَ: فَصَعَّدَ فِيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبَصَرَ وَصَوَّبَهُ، ثُمَّ قَالَ: نُوَيْبَةُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نُوَيْبَةُ خَيْرٍ أَمْ نُوَيْبَةُ شَرٍّ؟ قَالَ: بَلْ نُوَيْبَةُ خَيْرٍ، ثُمَّ قَالَ: مَا رَدَّ إِلَيْكَ قَوْسُكَ فَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ مِنْهُ فَكُلْ، وَإِنْ وَجَدْتَ عَنْ آنِيَةِ الْكُفَّارِ غِنًى فَلا تَأْكُلْ فِيهَا، وَإِنْ لَمْ تَجِدْ غِنًى فَارْحَضْهَا بِالْمَاءِ رَحْضًا شَدِيدًا ثُمَّ كُلْ فِيهَا.
حَبِيبُ بن الْمُهَاصِرِ بن حَبِيبٍ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18039 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عَلِيُّ بن بَحْرٍ، ثَنَا عِيسَى بن يُونُسَ، ثَنَا الأَحْوَصُ بن حَكِيمٍ، عَنْ حَبِيبِ بن صُهَيْبٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ اللَّهَ يَطْلُعُ عَلَى عِبَادِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَيُمْلِي الْكَافِرِينَ وَيَدَعُ أَهْلَ الْحِقْدِ بِحِقْدِهِمْ حَتَّى يَدْعُوهُ.
18040 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الجُذُوعِيُّ الْقَاضِي، ثَنَا مُحَمَّدُ بن مَرْزُوقٍ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن يَزِيدَ، عَنِ الأَحْوَصِ بن حَكِيمٍ، عَنْ حَكِيمِ بن صُهَيْبٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيَصُومُ شَعْبَانَ وَرَمَضَانَ يُصَلِّهِمَا جَمِيعًا.
عُرْوَةُ بن رُوَيْمٍ اللَّخْمِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18041 - حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَدْنَى، ثَنَا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ثَنَا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ، ثَنَا أَبُو فَرْوَةَ يَزِيدُ بن سِنَانٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن رُوَيْمٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ بَدَأَ بِالْمَسْجِدِ فَصَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ يُثَنِّي بِفَاطِمَةَ، ثُمَّ يَأْتِي أَزْوَاجَهُ، فَقَدِمَ مِنْ سَفَرٍ فَصَلَّى فِي الْمَسْجِدِ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ أَتَى فَاطِمَةَ فَتَلَقَّتْهُ عَلَى بَابِ الْبَيْتِ، فَجَعَلَتْ تَلْثِمُ فَاهُ وَعَيْنَيْهِ وَتَبْكِي، فَقَالَ: مَا يُبْكِيكَ؟ فَقَالَتْ: أَرَاكَ شَعِثًا نَصِبًا قَدِ اخْلَوْلَقَتْ ثِيَابُكَ، فَقَالَ لَهَا: لا تَبْكِي، فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ أَبَاكِ بِأَمْرٍ لا يَبْقَى عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ بَيْتٌ وَلا مَدَرٌ وَلا حَجَرٌ وَلا وَبَرٌ وَلا شَعَرٌ إِلا أَدْخَلَهُ اللَّهُ بِهِ عِزًّا أَو ذُلا حَتَّى يَبْلُغَ حَيْثُ بَلَغَ اللَّيْلُ
18042 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عَلِيُّ بن بَحْرٍ، قَالَ: ثَنَا يَحْيَى بن أَبِي بُكَيْرٍ، ثَنَا جَعْفَرُ بن زِيَادٍ الأَحْمَرُ، عَنِ ابْنِ سِنَانٍ الشَّامِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ بن رُوَيْمٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ بَدَأَ فِي الْمَسْجِدِ فَصَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ بَدَأَ بِبَيْتِ فَاطِمَةَ، ثُمَّ أَتَى بُيُوتَ نِسَائِهِ، قَالَ: فَدَخَلَ عَلَيْهَا فَوَضَعَتْ يَدَهَا عَلَى خَدِّهٍ، وَقَالَتْ:

يَا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي قَدِ اخْلُولِقَتْ ثِيَابُكَ، فَقَالَ: يَا فَاطِمَةُ، بَعَثَ اللَّهُ أَبَاكِ بِأَمْرٍ لا يَبْقَى بَيْتُ مَدَرٍ وَلا وَبَرٍ إِلا أَدْخَلَهُ اللَّهُ بِأَبِيكِ عِزًّا حَتَّى يَبْلُغَ حَيْثُ يَبْلُغُ اللَّيْلُ.
18043 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، ثَنَا أَبُو فَرْوَةَ، حَدَّثَنِي عُرْوَةُ بن رُوَيْمٍ اللَّخْمِيُّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، وَلَقِيتُهُ وَكَلَّمْتُهُ، قال:أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلْتُهُ، فَقَالَ: نُوَيْبَةُ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ نُوَيْبَةُ خَيْرٍ أَو نُوَيْبَةُ شَرٍّ، قَالَ: لا بَلْ نُوَيْبَةُ خَيْرٍ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، خَرَجْتُ مَعَ عَمٍّ لِي فِي سَفَرٍ فَأَدْرَكَهُ الْحَفَاءُ، فَقَالَ: أَعِرْنِي حِذَاءَكَ، قُلْتُ: لا أُعْيرُكُهَا أَوْ تَزَوِّجُنِي ابْنَتَكَ، قَالَ: قَدْ زَوَّجْتُكَهَا، فَلَمَّا أَنْ أَتَيْنَا أَهْلَنَا بَعَثَ إِلَيَّ بِحِذَائِي، وَقَالَ: لا امْرَأَةَ لَكَ عِنْدَنَا، فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لا خَيْرَ لَكَ فِيهَا.
18044 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نَذَرْتُ نَذْرًا أَنْ أَنْحَرَ ذَوْدًا عَلَى صَنَمٍ مِنْ أَصْنَامِ الْجَاهِلِيَّةِ، فَقَالَ:أَوْفِ بنذْرِكَ وَلا تَأْثَمْ لِرَبِّكَ.
18045 - ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا وَفَاءَ لِنَذْرٍ فِي مَعْصِيَةٍ وَلا فِي قَطِيعَةِ رَحِمٍ وَلا فِيمَا لا يُمْلَكُ.
18046 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،الْوَرِقُ يُؤْخَذُ عِنْدَ الْقَرْيَةِ الْعَامِرَةِ أَو الطَّرِيقِ الْمَأْتِيِّ، فَقَالَ: عَرِّفْهَا حَوْلا، فَإِنْ جَاءَ صَاحِبُهَا فَادْفَعْهَا إِلَيْهِ، وَإِلا فَاحْصِ وِكَاءَهَا

وَوِعَاءَهَا وَعَدَدَهَا ثُمَّ اسْتَمْتِعْ بِهَا.
18047 - قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ،الْوَرِقُ يُؤْخَذُ فِي الأَرْضِ الْغَادِيَةِ، قَالَ: فِيهَا وَفِي الرِّكَازِ الْخُمُسُ.
18048 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،كَلْبِي الْمُعَلَّمُ أُرْسِلُهُ فَمِنْهَا مَا أُدْرِكُهُ فَأُذَكِّي، وَمِنْهَا مَا لَمْ أُدْرِكْ، قَالَ: كُلْ مَا أَمْسَكَ عَلَيْكَ كَلْبُكَ الْمُعَلَّمُ، قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، قَوْسِي أَرْمِي بِهَا فَأُصِيبُ فَمِنْهُ مَا أُدْرِكُهُ فَأُذَكِّي وَمِنْهُ مَا لَمْ أُدْرِكْ، فَقَالَ: كُلْ مَا رَدَّتْ عَلَيْكَ قَوْسُكَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرْمِي بِسَهْمِي فَيَتَوَارَى عَنِّي فَأُدْرِكُهُ: وَفِيهِ سَهْمِي أَعْرِفُهُ وَلا أُنْكَرِهُ لَيْسَ بِهِ أَثَرٌ سِوَاهُ، قَالَ: إِنْ لَمْ تَصِلَّهُ فَأَصَبْتُهُ وَفِيهِ سَهْمُكَ فَعَرَفْتَهُ وَلا تُنْكِرُهُ وَلَيْسَ بِهِ أَثَرٌ سِوَاهُ فَكُلْ، وَإِلا فَلا تَأْكُلْ.
18049 - قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ،الشَّاةُ نَجِدُهَا فِي أَرْضِ الْفَلاةِ، قَالَ: كُلْهَا فَإِنَّمَا هِي لَكَ أَو لأَخِيكَ أَو لِلذِّئْبِ، قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ،الْبَعِيرُ أَو النَّاقَةُ تُوجَدُ فِي أَرْضِ الْفَلاةِ عَلَيْهَا الْوِعَاءُ وَالسِّقَاءُ، قَالَ: خَلِّ عَنْهَا مَا لَكَ وَلَهَا؟.
18050 - قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ،قُدُورُ الْمُشْرِكِينِ نَطْبُخُ فِيهَا، قَالَ: لا تَطْبُخُوا، قُلْتُ: إِنِ احْتَجْنَا إِلَيْهَا وَلَمْ نَجِدْ مِنْهَا بُدًّا، قَالَ: فَارْحَضُوهَا بِالْمَاءِ حَسَنًا ثُمَّ اطْبُخُوا وَكُلُوا.
18051 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن مِنْدَهَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ، ثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ أَبِي فَرْوَةَ يَزِيدَ بن سِنَانٍ حَدَّثَنِي عُرْوَةُ بن رُوَيْمٍ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنّ النَّبِيَّ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:فِي الرِّكَازِ الْخُمُسُ.
أَبُو الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18052 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن أَبِي بُكَيْرٍ، ثَنَا يَحْيَى بن السَّكَنِ، ثَنَا أَبُو قَحْذَمٍ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ، أَنَّ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَا بِأَرْضٍ أَهْلُهَا أَهْلُ كِتَابٍ يَأْكُلُونَ لُحُومَ الْخَنَازِيرِ وَيَشْرَبُونَ الْخَمْرَ، فَكَيْفَ تَأْمُرُنَا فِي آنِيَتِهِمْ وَقُدُورِهِمْ؟ قَالَ: إِنَّ وَجَدْتُمْ غَيْرَهَا فَخُذُوهَا وَإِلا فَارْحَضُوهَا بِالْمَاءِ ثُمَّ كُلُوا فِيهَا وَاشْرَبُوا
18053 - قَالَ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي بِأَرْضِ صَيْدٍ، قَالَ: إِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ الْمُكَلَّبَ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ وَقَتَلَ فَكُلْ، وَإِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ الَّذِي لَيْسَ بِالْمُكَلَّبِ فَإِنْ أَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ فَاذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَكُلْ، وَمَا رَدَّ عَلَيْكَ سَهْمُكَ فَاذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَكُلْ.
18054 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا يَحْرُمُ عَلَيْنَا؟ قَالَ:كُلُّ سَبُعٍ ذِي نَابٍ.
أَبُو رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18055 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن الْفَرَحِ مَوْلَى بني هَاشِمٍ ثَنَا عَلِيُّ بن غُرَابٍ، ثَنَا عَلِيُّ بن مَنْصُورٍ، حَدَّثَنِي أَبُو رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيُّ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا بِأَرْضِ أَهْلُهَا أَهْلُ

الْكِتَابِ يَأْكُلُونَ لَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَيَشْرَبُونَ الْخَمْرَ كَيْفَ تَأْمُرُنَا بِقُدُورِهِمْ وآنِيَتِهِمِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنْ وَجَدْتُمْ غَيْرَهَا وَإِلا فَارْحَضُوهَا بِالْمَاءِ وَاطْبُخُوا فِيهَا وَاشْرَبُوا.
18056 - قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا بِأَرْضِ صَيْدٍ يَرُدُّ عَلَى أَحَدِنَا كَلْبُهُ الْمُكَلَّبُ وَكَلْبُهُ لَيْسَ بِمُكَلَّبٍ وَيَرُدُّ عَلَى أَحَدِنَا سَهْمُهُ فَمَاذَا نَأْكُلُ مِنْ ذَلِكَ؟ وَمَا نَدَعُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا رَدَّ عَلَيْكَ كَلْبُكَ الْمُكَلَّبُ إِذَا أَرْسَلْتَهُ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ، وَمَا رَدَّ عَلَيْكَ كَلْبُكَ الَّذِي لَيْسَ بِمُكَلَّبٍ، فَإِنْ أَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ فَاذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ ثُمَّ كُلْ، وَمَا رَدَّ عَلَيْكَ سَهْمُكَ إِذَا أَرْسَلْتَ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ.
18057 - فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،فَمَا الَّذِي لا يَحِلُّ لَنَا؟ قَالَ: الْحِمَارُ الإِنْسِيُّ وَكُلُّ سَبُعٍ ذِي نَابٍ.
عُمَرُ بن نَبْهَانَ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18058 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ، ثَنَا حَمَّادُ بن مَسْعَدَةَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثَنَا شَعْتَمُ بن أَصِيلٍ، ثَنَا حَمَّادُ بن مَسْعَدَةَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ عُمَرَ بن نَبْهَانَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: تُوُفِّيَ لِي وَلَدَانُ، فَقُلْتُ: يَا يَارَسُولَ اللَّهِ، تُوُفِّيَ لِي وَلَدَانُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ مَاتَ لَهُ وَلَدَانِ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ بِفَضْلِ رَحْمَتِهِ إِيَّاهُمْ، فَلَقِيَنِي أَبُو

هُرَيْرَةَ، فَقَالَ: أَنْتَ الَّذِي حَدَّثَكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْوَلَدَيْنِ، قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: لِئَنْ يَكُونَ حَدَّثَنِي بِهِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا غُلِّقَتْ عَنْهُ فِلَسْطِينُ.
أَبُو قِلابَةَ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ
18059 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثَنَا يَحْيَى بن صَالِحٍ الْوُحَاظِيُّ، ثَنَا سَعِيدُ بن بَشِيرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَفِي الْحُمُرِ زَكَاةٌ؟ قَالَ: لا، إِلا الآيَةَ الْفَاذَّةَ الشَّاذَّةَ "مَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهْ"[الزلزلة آية 7] .
18060 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ:إِنَّا نَأْتِي أَرْضَ أَهْلِ الْكِتَابِ فَسَأَلْتُهُ عَنْ آنِيَتِهِمْ، فَقَالَ: اغْسِلُوهَا ثُمَّ اطْبُخُوا فِيهَا.
18061 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن بِشْرٍ، ثَنَا سَعِيدُ بن أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ، أَنَّهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،اكْتُبْ لِي بِأَرْضٍ، قَالَ: كَيْفَ أَكْتُبُ وَهِي بِأَرْضِ الْحَرْبِ؟فَقَالَ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَيَمْلُكَنَّ مَا تَحْتَ أَقْدَامِهِمْ، فَأَعْجَبَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ، فَنَظَرَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَكَتَبَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ قَالَ: يَا

رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا بِأَرْضِ صَيْدٍ فَمَا يَحِلُّ لَنَا مِمَّا يَحْرُمُ عَلَيْنَا؟ فَقَالَ:إِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ الْمُعَلَّمَ أَو الْمُكَلَّبَ وَذَكَرْتَ اللَّهَ وَأَخَذَ وَقَتَلَ فَكُلْ، وَإِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ الَّذِي لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ فَمَا أَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ فَكُلْ، وَمَا لَمْ تُدْرِكْ فَلا تَأْكُلْ وَمَا رَدَّ عَلَيْكَ سَهْمُكَ فَكُلْ
18062 - قَالَ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ،إِنَّا بِأَرْضٍ أَهْلُهَا أَهْلُ كِتَابٍ نَحْتَاجُ إِلَى قُدُورِهِمْ وَآنِيَتِهِمْ، فَقَالَ: لا تَقْرَبُوهَا مَا وَجَدْتُمْ بُدًّا، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا بُدًّا فَاغْسِلُوهَا بِالْمَاءِ وَاطْبُخُوا وَاشْرَبُوا.
18063 - وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ لَحْمِ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ، وَعَنْ كُلِّ سَبُعٍ ذِي نَابٍ.
18064 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقُطَعِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن بُكَيْرٍ الْبُرْسَانِيُّ، ثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، حَدَّثَنِي أَيُّوبُ السَّخْتِيَانِيُّ، أَنَّ أَبَا قِلابَةَ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ، أَنَّهُ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنَّ أَرْضَنَا أَرْضُ صَيْدٍ فَأُرْسِلُ سَهْمِي وَأَذْكُرُ اسْمَ اللَّهِ، وَأُرْسِلُ كَلْبِي الْمُعَلَّمَ وَأَذْكُرُ اسْمَ اللَّهِ وَأُرْسِلُ كَلْبِي الَّذِي لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ وَأَذْكُرُ اسْمَ اللَّهِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا حَبَسَ عَلَيْكَ سَهْمُكَ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ، وَمَا حَبَسَ عَلَيْهِ كَلْبُكَ الْمُعَلَّمُ وَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ فَكُلْ، وَمَا حَبَسَ عَلَيْكَ كَلْبُكَ الَّذِي لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ وَأَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ فَكُلْ، وَإِنْ لَمْ تُدْرِكْ ذَكَاتَهُ فَلا

تَأْكُلْ.
18065 - قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،إِنَّ أَرْضَنَا أَرْضُ أَهْلِ كِتَابٍ، فَمَا تَأْمُرُنَا أَنْ نَصْنَعَ بِآنِيَتِهِمْ؟ فَقَالَ:لا تَقْرَبُوهَا إِلا أَنْ لا تَجِدُوا مِنْهَا بُدًّا، فَاغْسِلُوهَا بِالْمَاءِ وَاطْبُخُوا فِيهَا.
بَابُ الْيَاءِ مَنِ اسْمُهُ يَزِيدُ يَزِيدُ بن أَبِي سُفْيَانَ بن حَرْبِ بن أُمَيَّةَ بن عَبْدِ شَمْسِ بن عَبْدِ مَنَافٍ
18066 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَحِ، ثَنَا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، قَالَ:تُوُفِّيَ يَزِيدُ بن أَبِي سُفْيَانَ بِالشَّامِ سَنَةَ ثَمَانَ عَشْرَةَ، وَكَانَ اسْتَخْلَفَ مُعَاوِيَةَ فَأَقَرَّهُ عُمَرُ.
18067 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، ثَنَا يَحْيَى بن سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، أَنَّ أَبَا بَكْرٍ، لَمَّا بَعَثَ يَزِيدَ بن أَبِي سُفْيَانَ إِلَى الشَّامِ خَرَجَ يَمْشِي مَعَهُ، فَقَالَ لَهُ يَزِيدُ: إِمَّا أَنْ تَرْكَبَ، وَإِمَّا أَنْ أنْزِلَ، فَقَالَ:مَا أَنَا بِرَاكِبٍ، وَمَا أَنْتَ بنازِلٍ إِنِّي أَحْتَسِبُ خُطَاي.
يَزِيدُ بن الأَسْوَدِ السُّوَائِيُّ أَبُو جَابِرٍ
18068 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، وَالثَّوْرِيِّ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ الطَّائِفِيِّ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:صَلَّيْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفَجْرَ، فَانْحَرَفَ، فَرَأَى رَجُلَيْنِ مِنْ وَرَاءِ النَّاسِ، فَدَعَى بِهِمَا، فَجِيءَ بِهِمَا يَرْتَعِدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ:مَا مَنَعَكُمَا أَنْ تُصَلِّيَا مَعَ النَّاسِ؟فَقَالا: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّيْنَا فِي الرِّحَالِ، قَالَ:فَلا تَفْعَلا إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ

فِي رَحْلِهِ ثُمَّ أَدْرَكَ الصَّلاةَ مَعَ الإِمَامِ فَلْيُصَلِّهَا مَعَهُ فَإِنَّهَا نَافِلَةٌ.
18069 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثَنَا مُعَاوِيَةُ بن عَمْرٍو، ثَنَا زَائِدَةُ، عَنْ هِشَامِ بن حَسَّانَ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَصَلَّى الْغَدَاةَ فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ فَرَأَى رَجُلَيْنِ بَعْدَمَا انْصَرَفَ فِي مُؤَخَّرِ الْمَسْجِدِ فَبَعَثَ إِلَيْهِمَا فَجِيءَ بِهِمَا يُرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ: مَا شَأْنُكُمَا لَمْ تُصَلِّيَا مَعَنَا؟ فَقَالا: قَدْ صَلَّيْنَا فِي رِحَالِنَا، فَقَالَ: إِذَا أَتَى أَحَدُكُمُ الْجَمِيعَ وَقَدْ صَلَّى فِي بَيْتِهِ فَلْيُصَلِّ مَعَهُمْ فَإِنَّهَا لَهُ نَافِلَةٌ.
18070 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ، ثَنَا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ شُعْبَةَ، ثَنَا يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاةً فَلَمَّا قَضَى صَلاتَهُ إِذَا هُو بِرَجُلَيْنِ فِي مُؤَخَّرِ النَّاسِ فَأَمَرَ بِهِمَا فَجِيءَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ: مَا حَمَلَكُمَا عَلَى أَنْ لَمْ تُصَلِّيَا مَعَنَا؟ قَالا: يَا نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّيْنَا فِي الرِّحَالِ ثُمَّ أَقْبَلْنَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا صَلَّيْتُمَا فِي رِحَالِكُمَا ثُمَّ أَدْرَكْتُمَا الصَّلاةَ فَصَلِّيَا فَإِنَّهَا لَكُمَا نَافِلَةٌ
18071 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، قَالَ: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بن أَعْيَنَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ

بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ السُّوَائِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:صَلَّيْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصُّبْحَ بِمِنًى، فَإِذَا رَجُلانِ فِي مُؤَخَّرِ الْمَسْجِدِ لَمْ يُصَلِّيَا، فَدَعَا بِهِمَا، فَجِيءَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ: مَا مَنَعَكُمَا أَنْ تُصَلِّيَا مَعَنَا؟ قَالا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا قَدْ صَلَّيْنَا فِي رِحَالِنَا، قَالَ: فَلا تَفْعَلا إِذَا صَلَّيْتُمَا فِي رِحَالِكُمَا، ثُمَّ أَتَيْتُمَا الإِمَامَ وَلَمْ يُصَلِّ فَصَلَّيَا مَعَهُ فَإِنَّهَا لَكُمَا نَافِلَةٌ.
18072 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، أَنَا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ السُّوَائِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ كَانَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ فَصَلَّى الْفَجْرَ فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ، فَلَمَّا قَضَى صَلاتَهُ إِذَا رَجُلانِ فِي مُؤَخَّرِ الْمَسْجِدِ، فَأُتِيَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، قَالَ:مَا لَكُمَا لَمْ تُصَلِّيَا مَعَنَا؟ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّيْنَا فِي رِحَالِنَا، ثُمَّ جِئْنَا وَأَنْتَ تُصَلِّي فَجَلَسْنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فِي رَحْلِهِ ثُمَّ جَاءَ وَالإِمَامُ يُصَلِّي فَلْيُصَلِّ مَعَهُ فَإِنَّهَا لَهُ نَافِلَةٌ.
18073 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ السُّوَائِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: صَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْغَدَاةَ بِمِنًى فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ،

فَلَمَّا سَلَّمَ اسْتَقْبَلَ النَّاسَ بِوَجْهِهِ فَإِذَا هُو بِرَجُلَيْنِ فِي أُخْرَيَاتِ النَّاسِ لَمْ يُصَلِّيَا مَعَ النَّاسِ، فَقَالَ:ائْتُونِي بِهَذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ، فَأُتِيَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ: مَا مَنَعَكُمَا أَنْ تُصَلِّيَا مَعَ النَّاسِ؟ قَالا: يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ كُنَّا صَلَّيْنَا فِي الرِّحَالِ، قَالَ: لا تَفْعَلا، إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فِي رَحْلِهِ وَأَدْرَكَ الصَّلاةَ مَعَ النَّاسِ فَلْيُصَلِّهَا مَعَهُمْ فَإِنَّهَا لَهُ نَافِلَةٌ.
18074 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مَسْعُودٍ الْمَقْدِسِيُّ، ثَنَا الْهَيْثَمُ بن جَمِيلٍ، ثَنَا مُبَارَكُ بن فَضَالَةَ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ السُّوَائِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن النَّضْرِ الأَزْدِيُّ، ثَنَا شِهَابُ بن عَبَّادٍ، ثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:شَهِدْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصَّلاةَ فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ، فَلَمَّا قَضَى الصَّلاةَ إِذَا هُو بِرَجُلَيْنِ جَالِسَيْنِ نَاحِيَةً، فَأُتِيَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا مَنَعَكُمَا مِنَ الصَّلاةِ؟ قَالا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَلَّيْنَا فِي رِحَالِنَا، قَالَ: إِذَا صَلَّيْتُمْ فِي رِحَالِكُمْ، وَأَدْرَكْتُمُ الصَّلاةَ مَعَ النَّاسِ فَصَلُّوهَا مَعَهُمْ، وَالَّذِي صَلَّيْتُمْ فِي رِحَالِكُمْ هِي الْفَرِيضَةُ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ

بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: شَهِدْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاةَ الْفَجْرِ بِمِنًى، فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
18075 - حَدَّثَنَا أَبُو الدَّرْدَاءِ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الأَشْعَثِ الأَنْطَرْطُوسِيُّ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عُبَيْدَةَ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثَنَا الْجَرَّاحُ بن مَلِيحٍ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ الْحَمِيدِ بن ذِي حِمَايَةَ، عَنْ غَيْلانَ بن جَامِعٍ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:حَجَجْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَجَّةَ الْوَدَاعِ، فَصَلَّيْتُ مَعَهُ صَلاةَ الْغَدَاةِ بِمِنًى، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ صَلاتِهِ رَأَى رَجُلَيْنِ خَلْفَ النَّاسِ لَمْ يُصَلِّيَا مَعَ النَّاسِ، فَقَالَ: عَلَيَّ بِالرَّجُلَيْنِ، فَجِيءَ بِهِمَا تَرْعَدُ فَرَائِصُهُمَا، فَقَالَ: أَلا صَلَّيْتُمَا مَعَنَا؟ فَقَالا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا كُنَّا صَلَّيْنَا فِي رِحَالِنَا وَظَنَنَّا أَنَا لا نُدْرِكُ الصَّلاةَ، قَالَ: فَلا تَفْعَلا إِذَا صَلَّيْتُمَا فِي رِحَالِكُمَا ثُمَّ أَدْرَكْتُمَا الصَّلاةَ فَصَلِّيَا فَتَكُونُ لَكُمَا نَافِلَةً، فَقَالَ أَحَدُهُمَا: اسْتَغْفِرْ لِي يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ، ثَنَا الْحَكَمُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِالنبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ.
18076 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْمَاعِيلَ بن الْحَارِثِ الْعَدَوِيِّ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، أَنا شُعْبَةُ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ

السُّوَائِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، نَاوِلْنِي يَدَكَ، فَنَاوَلَنِي، فَإِذَا هِي أَبْرَدُ مِنَ الثَّلْجِ وَأَطْيَبُ رِيحًا مِنَ المِسْكِ
18077 - حَدَّثَنَا أَبُو الدَّرْدَاءِ عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن الأَشْعَثِ الأَنْطَرْطُوسِيُّ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مُحَمَّدِ بن عُبَيْدَةَ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثَنَا الْجَرَّاحُ بن مَلِيحٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ الْحَمِيدِ بن ذِي حِمَايَةَ، عَنْ غَيْلانَ بن جَامِعٍ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:حَجَجْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَازْدَحَمَ النَّاسُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَنَا يَوْمَئِذٍ كَأَشَبِّ الرِّجَالِ وَأَقْوَاهُمْ فَدُسْتُ النَّاسَ حَتَّى أَخَذْتُ بِيَدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعَهَا عَلَى صَدْرِي، فَلَمْ أَرَ شَيْئًا كَانَ أَبْرَدَ وَلا أَطْيَبَ مِنْ يَدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
18078 - حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بن سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن وَهْبٍ الْعَلافُ، ثَنَا خَالِدُ بن عَمْرٍو الأُمَوِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ بن يَزِيدَ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: أَنْشَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ شِعْرِ أُمَيَّةَ بن أَبِي الصَّلْتِ مِائَةَ قَافِيَةٍ كُلَّمَا مَرَرْتُ بِبَيْتٍ، قَالَ:هِيهِ، وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ فِي مَجْلِسِهِ ذَلِكَ:الْجَارُ أَحَقُّ بِسَقَبِهِ.
يَزِيدُ أَبُو مَعْنٍ السُّلَمِيُّ
18079 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا عَمْرُو بن

مُحَمَّدٍ الْعَنْقَزِيّ، ثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي الْجُوَيْرِيَةَ وَاسْمُهُ حِطَّانُ بن خُفَافٍ حَدَّثَنِي مَعْنُ بن يَزِيدَ، قَالَ:كَانَ أَبِي يَزِيدَ خَرَجَ بِدَنَانِيرَ لَيَتَصَدَّقَ بِهَا فَدَفَعَهَا إِلَيَّ، فَقَالَ: ادْفَعْهَا إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْمَسْجِدِ فَدَفَعْتُهَا إِلَى غَيْرِهِ، ثُمَّ أَتَيْتُ أَبِي فَأَخْبَرْتُهُ، فَقَالَ: لَيْسَ ذَاكَ أَرَدْتُ فَخَاصَمْتُهُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: لَكَ يَا مَعْنُ مَا أَخَذْتَ، وَقَالَ لأَبِي لَكَ يَا يَزِيدُ مَا نَوَيْتَ.
يَزِيدُ بن عَامِرٍ السُّوَائِيُّ
18080 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو حُذَيْفَةَ، ثَنَا سَعِيدُ بن السَّائِبِ، عَنْ أَبِيهِ السَّائِبِ بن يَسَارٍ، عَنْ يَزِيدَ بن عَامِرٍ السُّوَائِيِّ، قَالَ:عِنْدَ انْكَشَافَةٍ انْكَشَفَهَا الْمُسْلِمُونَ يَوْمَ حُنَيْنٍ فَتَتَبَّعَهُمُ الْكُفَّارُ، فَأَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْضَةً مِنَ الأَرْضِ فَرَمَى بِهِ وُجُوهَهُمْ، وَقَالَ: ارْجِعُوا شَاهَتِ الْوُجُوهُ، فَمَا مِنَّا أَحَدٌ يَلْقَى أَخَاهُ إِلا وَهُو يَشْكُو الْقَذَى وَيَمْسَحُ عَيْنَيْهِ.
18081 - وعَنْ يَزِيدَ بن عَامِرٍ وَكَانَ شَهِدَ حُنَيْنًا مَعَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ أَسْلَمَ، قَالَ:سَأَلْنَاهُ عَنِ الرُّعْبِ الَّذِي أَلْقَاهُ اللَّهُ فِي قُلُوبِهِمْ يَوْمَ حُنَيْنٍ كَيْفَ كَانَ؟ فَأَخَذَ حَصَاةً فَرَمَى بِهَا طَشْتًا فَطَنَّ، فَقَالَ: كُنَّا نَجِدُ فِي أَجْوَافِنَا مِثْلَ ذَلِكَ.
18082 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثَنَا الْحُمَيْدِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، قَالَ: ثَنَا سَعِيدُ بن مُحَمَّدِ الْجَرْمِيُّ، قَالا: ثَنَا مَعْنُ بن عِيسَى، ثَنَا سَعِيدُ بن السَّائِبِ

الطَّائِفِيُّ، عَنْ نُوحِ بن صَعْصَعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن عَامِرٍ، قَالَ: جِئْتُ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الصَّلاةِ إِمَّا فِي الظُّهْرِ وإِمَّا فِي الْعَصْرِ، وَكُنْتُ صَلَّيْتُهُمَا فِي الْمَنْزِلِ، فَلَمَّا وَجَدْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الصَّلاةِ جَلَسْتُ وَلَمْ أدْخُلْ مَعَهُمْ فِي الصَّلاةِ، فَانْصَرَفَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَآنِي جَالِسًا، فَقَالَ:أَلَمْ تُسْلِمْ يَا يَزِيدُ؟ قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ أَسْلَمْتُ، فَقَالَ: مَا يَمْنَعُكُ أَنْ تَدْخُلَ مَعَ النَّاسِ فِي صَلاتِهِمْ؟ قُلْتُ: إِنِّي كُنْتُ صَلَّيْتُ فِي مَنْزِلِي، وَأَنَا أَحْسِبُ أَنْ قَدْ صَلَّيْتُمْ، قَالَ: فَإِذَا جِئْتَ الصَّلاةَ فَوَجَدْتَ النَّاسَ يُصَلُّونَ فَصَلِّ مَعَهُمْ، وَإِنْ كُنْتَ قَدْ صَلَّيْتَ تَكُونُ لَكَ نَافِلَةً وَهَذِهِ مَكْتُوبَةٌ
يَزِيدُ بن أَسَدِ بن كُرْزٍ الْبَجَلِيُّ الْقَسْرِيُّ
18083 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَمْرُو بن عَوْنٍ، ثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ سَيَّارٍ أَبِي الْحَكَمِ، قَالَ: سَمِعْتُ خَالِدَ بن عَبْدِ اللَّهِ الْقَسْرِيَّ يُحَدِّثُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: يَا يَزِيدُ،أَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ.
يَزِيدُ بن الأَخْنَسِ السُّلَمِيُّ
18084 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثَنَا الْهَيْثَمُ بن حُمَيْدٍ، حَدَّثَنِي زَيْدُ بن وَاقِدٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن مُوسَى، عَنْ كَثِيرِ بن مُرَّةَ، عَنْ يَزِيدَ بن الأَخْنَسِ وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا تَنَافُسَ

بَيْنَكُمْ إِلا فِي اثْنَيْنِ: رَجُلٌ أَعْطَاهُ اللَّهُ قُرْآنًا فَهُو يَقُومُ بِهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَو يَتْبَعُ مَا فِيهِ، فَيَقُولُ رَجُلٌ: لَو أَنَّ اللَّهَ أَعْطَانِي مَا أَعْطَى فُلانًا فَأَقُومُ بِهِ كَمَا يَقُومُ بِهِ وَرَجُلٌ أَعْطَاهُ اللَّهُ مَالا فَهُو يُنْفِقُ وَيَتَصَدَّقُ، يَقُولُ رَجُلٌ: مِثْلَ ذَلِكَ.
يَزِيدُ بن ثَابِتٍ الأَنْصَارِيُّ أَخُو زَيْدِ بن ثَابِتٍ بَدْرِيٌّ
18085 - حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بن مُحَمَّدٍ المَلْطِيُّ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا أَبِي، قَالا: ثَنَا زُهَيْرُ بن مُعَاوِيَةَ، ثَنَا عُثْمَانُ بن حَكِيمٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي خَارِجَةُ بن زَيْدٍ، عَنْ عَمِّهِ يَزِيدَ بن ثَابِتٍأَنَّهُمْ خَرَجُوا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ذَاتَ يَوْمٍ مَعَ جِنَازَةٍ حَتَّى إِذَا وَرَدُوا الْبَقِيعَ، قَالَ: مَا هَذَا؟ قَالُوا: هَذِهِ فُلانَةُ مَوْلاةُ بني فُلانٍ فَعَرَفَهَا، قَالَ: هَلا آذَنْتُمُونِي بِهَا؟ قَالُوا: دَفَنَّاهَا ظَهْرًا، وَكُنْتَ قَائِلا نَائِمًا فَلَمْ نُحِبَّ أَنْ نُؤْذِيَكَ، فَقَامَ وَصَفَّ النَّاسَ خَلْفَهُ فَكَبَّرَ عَلَيْهَا أَرْبَعًا، ثُمَّ قَالَ: لا يَمُوتُ مِنْكُمْ مَيِّتٌ مَا دُمْتُ بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ إِلا آذَنْتُمُونِي، فَإِنَّ صَلاتِي لَهُ رَحْمَةٌ.
18086 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا هُشَيْمٌ، ثَنَا عُثْمَانُ بن حَكِيمٍ، ثَنَا خَارِجَةُ بن زَيْدِ بن ثَابِتٍ، عَنْ عَمِّهِ يَزِيدَ بن ثَابِتٍ وَكَانَ أَكْبَرَ مِنْ زَيْدٍ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَلَمَّا وَرَدْنَا الْبَقِيعَ إِذَا هُو بِقَبْرٍ جَدِيدٍ فَسَأَلَ عَنْهُ، فَقَالُوا: فُلانَةُ فَعَرَفَهَا، فَقَالَ: أَلا

آذَنْتُمُونِي؟ فَقَالُوا: كُنْتَ قَائِلا صَائِمًا فَكَرِهْنَا أَنْ نُؤْذِيَكَ، قَالَ: فَلا تَفْعَلُوا لا أَعْرِفَنَّ مَا مَاتَ مِنْكُمْ مَيِّتٌ مَا كُنْتُ بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ إِلا آذَنْتُمُونِي، فَإِنَّ صَلاتِي عَلَيْهِ لَهُ رَحْمَةً ثُمَّ أَتَى الْقَبْرَ فَصَفَفْنَا خَلْفَهُ فَكَبَّرَ عَلَيْهِ أَرْبَعًا.
يَزِيدُ بن أُخْتِ نَمِرِ بن قَاسِطٍ الْكِنْدِيُّ أَبُو السَّائِبِ وَهُوَ يَزِيدُ بن عَبْدِاللَّهِ بن سَعْدِ بن الأَسْوَدِ بن ثُمَامَةَ بن الشَّيْطَانِ يَقْظَانِ بن الْحَارِثِ بن عَمْرِو بن مُعَاوِيَةَ بن الْحَارِثِ. وَالنِّمْرُ حَلِيفُ لِبَنِي عَامِرِ بن صَعْصَعَةَ، كَانَ يَزِيدُ حَلِيفًا لأَبِي سُفْيَانَ بن حَرْبٍ، وَقَدْ صَحِبَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَمَّرَهُ عَلَى الْيَمَامَةِ.
18087 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ الْمِصْرِيُّ، ثَنَا أَسَدُ بن مُوسَى، ثَنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن السَّائِبِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا يَأْخُذَنَّ أَحَدُكُمْ مَتَاعَ أَخِيهِ لا لاعِبًا وَلا جَادًّا، وَإِذَا أَخَذَ أَحَدُكُمْ عَصا أَخِيهِ فَلْيَرُدَّهَا.
18088 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثَنَا قُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ، ثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ حَفْصِ بن هَاشِمِ بن عُتْبَةَ بن أَبِي وَقَّاصٍ، عَنِ السَّائِبِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ إِذَا دَعَا فَرَفَعَ يَدَيْهِ مَسَحَ وَجْهَهُ بِيَدَيْهِ.
18089 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا عُمَرُ بن شَبَّةَ، ثَنَا إِسْحَاقُ بن إِدْرِيسَ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءَ الْمَكِّيُّ، ثَنَا يُونُسُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ

السَّائِبِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:نَفَّلَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَفْلا سِوَى نَصِيبِنَا مِنَ الخُمُسِ فَأَصَابَنِي شَارِفٌ.
يَزِيدُ بن سَلَمَةَ الْجُعْفِيُّ
18090 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن هَارُونَ، ثَنَا هَنَّادُ بن السَّرِيُّ، ثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ سَعِيدِ بن مَسْرُوقٍ، عَنِ ابْنِ أَشْوَعَ، عَنْ يَزِيدَ بن سَلَمَةَ الْجُعْفِيِّ، قَالَ: قَالَ يَزِيدُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنِّي سَمِعْتُ مِنْكَ حَدِيثًا كَثِيرًا أَخَافُ أَنْ يُنْسِيَ أَوَّلُهُ آخِرَهُ فَحَدِّثْنِي بِكَلِمَةٍ تَكُونُ جِمَاعًا، قَالَ:اتَّقِ اللَّهَ فِيمَا تَعْلَمُ
18091 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا عَمْرُو بن مُحَمَّدٍ الْعَنْقَزِيُّ، ثَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بن وَائِلٍ، عَنْ يَزِيدَ بن سَلَمَةَ الْجُعْفِيِّ، أَنَّهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِأَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَيْنَا أُمَرَاءُ سَلَبُونَا الْحَقَّ الَّذِي لَهُمْ وَيَمْنَعُونَا الْحَقَّ الَّذِي لَنَا، فَقَالَ لَهُ الأَشْعَثُ: اجْلِسْ فَأَعَادَ الثَّانِيَةَ، ثُمَّ الثَّالِثَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: عَلَيْهِمْ مَا حُمِّلُوا وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ.
يَزِيدُ بن قَتَادَةَ
18092 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الكَشِّيُّ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍِ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، قَالُوا: ثَنَا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ حَسَّانَ بن بِلالِ بن يَزِيدَ بن قَتَادَةَ،حَدَّثَ أَنَّ رَجُلا مِنْ

أَهْلِهِ مَاتَ وَهُو عَلَى غَيْرِ دِينِ الإِسْلامِ، قَالَ: فَوَرِثَتْهُ أُخْتِي دُونِي وَكَانَتْ عَلَى دِينِهِ، ثُمَّ إِنَّ أَبِي أَسْلَمَ فَشَهِدَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حُنَيْنًا فَمَاتَ فَأَحْرَزَتْ مِيرَاثَهُ، وَكَانَ تَرَكَ غُلامًا وَنَخْلا، ثُمَّ إِنَّ أُخْتِي أَسْلَمَتْ فَخَاصَمَتْنِي فِي الْمِيرَاثِ إِلَى عُثْمَانَ، فَحَدَّثَهُ عَبْدُ اللَّهِ بن الأَرْقَمِ أَنَّ عُمَرَ قَضَى أَنَّهُ مَنْ أَسْلَمَ عَلَى مِيرَاثٍ قَبْلَ أَنْ يُقْسَمَ فَلَهُ نَصِيبُهُ، فَقَضَى بِهِ عُثْمَانُ فَذَهَبَتْ بِذَلِكَ الأُولَى وَشَارَكَتْنِي فِي هَذَا، وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ أَبِي الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيِّ.
يَزِيدُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ
18093 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَاصِمِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ: أَرِقَّاءَكُمْ أَرِقَّاءَكُمْ أَطْعِمُوهُمْ مِمَّا تَأْكُلُونَ وَأَلْبِسُوهُمْ مِمَّا تَلْبَسُونَ، وَإِنْ جَاءُوا بِذَنْبٍ لا تُرِيدُونَ أَنْ تَغْفِرُوهُ فَبِيعُوا عَبَّادَ اللَّهِ وَلا تُعَذِّبُوهُمْ.
يَزِيدُ بن نَعَامَةَ الضَّبِّيُّ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي صُحْبَتِهِ
18094 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثَنَا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، وَمُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالا: ثَنَا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالا: ثَنَا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، عَنْ عِمْرَانَ الْعَصِيرِ، قَالَ: حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن

سُلَيْمَانَ، عَنْ يَزِيدَ بن نَعَامَةَ الضَّبِّيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا آخَا الرَّجُلُ الرَّجُلَ فَلْيَسْأَلْهُ، عَنِ اسْمِهِ وَاسْمِ أَبِيهِ وَمِمَّنْ هُوَ، فَإِنَّهُ أَوْصَلُ لِلْمَوَدَّةِ.
يَزِيدُ بن نُعَيْمٍ يَزِيدُ بن خَالِدٍ الْحَرْشِيُّ، فِي الإِصَابَةِ الْجَرْمِيُّ يَزِيدُ أَبُو عُمَرَ
18095 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْفَضْلِ الْعَسْكَرِيُّ، ثَنَا يَحْيَى بن رَجَاءٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا خَطَّابُ بن الْقَاسِمِ الأَسَدِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عُمَرَ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَا مِنْ أَحَدٍ يَقْتُلُ عُصْفُورًا إِلا عَجَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ: يَا رَبِّ، هَذَا قَتَلَنِي عَبَثًا فَلا هُو انْتَفَعَ بِقَتْلَى وَلا هُو تَرَكَنِي فَأَعِيشُ فِي أَرْضِكَ.
يَزِيدُ بن حَارِثَةَ الأَنْصَارِيُّ يَزِيدُ بن شَيْبَانَ يَزِيدُ بن حُصَيْنٍ السُّلَمِيُّ
18096 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن الْحَسَنِ بن صَالِحٍ الصَّائِغُ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَرَجِ جَارُ أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثَنَا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مُوسَى بن عَلِيِّ بن رَبَاحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَذْكُرُ، عَنْ يَزِيدَ بن حُصَيْنٍ السُّلَمِيِّأَنَّ رَجُلا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا سَبَأُ؟ أَنَبِيٌّ كَانَ أَو امْرَأَةً؟ قَالَ: بَلْ رَجُلٌ مِنَ الْعَرَبِ، فَقَالَ: مَا وَلَدَ؟ قَالَ: وَلَدَ عَشْرَةً: سَكَنَ الْيَمَنَ سِتَّةٌ، وَالشَّامَ أَرْبَعَةٌ، فَالَّذِينَ بِالْيَمَنِ كِنْدَةُ وَمَذْحِجُ وَالأَزْدُ وَالأَشْعَرِيُّونَ وَأنْمَارُ وَحِمْيَرُ، وَبِالشَّامِ لَخْمٌ وَجُذَامُ وَعَامِلَةُ وَغَسَّانُ
يَزِيدُ بن مَعْبَدٍ الْحَنَفِيُّ
18097 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن

عَمْرٍو الزِّيبَقِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن مِسْكِينٍ الْيَمَامِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن سُلَيْمَانَ، ثَنَا مُوسَى بن الْفَضْلِ، عَنْ أَيُّوبَ بن عُتْبَةَ، عَنْ مَعْبَدِ بن يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، يَزِيدَ بن مَعْبَدٍ، قَالَ:وَفَدْتُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَنِي عَنِ الْيَمَامَةِ، فِيمَنِ الْعَدَدُ مِنْ أَهْلِهَا؟، فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ فِي بني عَبْدِ اللَّهِ بن الدُّؤَلِ، ثُمَّ كَرِهْتُ أَنْ أَكْذَبَ نَبِيَّ اللَّهِ، فَقُلْتُ: الْعَدَدُ مِنْهُمْ فِي بني عُبَيْدٍ، قَالَ: صَدَقْتَ أَرْضٌ نَبَتَتْ عَلَى شِدَّةٍ وَلَنْ يَهْلَكَ أَهْلُهَا، قَالُوا:يَا رَسُولَ اللَّهِ، بِمَ ذَاكَ؟ قَالَ:بِأَنَّهُمْ يَعْمَلُونَ بِأَيْدِيهِمْ وَيُؤاكِلُونَ عَبِيدَهُمْ.
يَزِيدُ بن شَجَرَةَ
18098 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، ح وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بن حَسَّانَ الْمُؤَدِّبُ كِلاهُمَا، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ يَزِيدَ بن شَجَرَةَ، وَكَانَ يَزِيدُ بن شَجَرَةَ مِمَّنْ يُصَدَّقُ قَوْلُهُ وَفِعْلُهُ، قَالَ: خَطَبَنَا، فَقَالَ:أَيُّهَا النَّاسُ، اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ، مَا أَحْسَنَ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ تُرَى مِنْ بَيْنِ أَخْضَرَ وَأَصْفَرَ وَأَحْمَرَ وَفِي الرِّحَالِ مَا فِيهَا، وَكَانَ يَقُولُ إِذَا صَفَّ النَّاسَ لِلصَّلاةِ وَصُفُّوا لِلْقِتَالِ: فُتِحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَأَبْوَابُ الْجَنَّةِ، وَأَبْوَابُ النَّارِ، وَزُيِّنَ الْحُورُ الْعِينُ فَاطَّلَعْنَ، فَإِذَا أَقْبَلَ الرَّجُلُ، قُلْنَ: اللَّهُمَّ انْصُرْهُ، وَإِذَا أَدْبَرَ احْتَجَبْنَ مِنْهُ، وَقُلْنَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ فَانْهِكُوا وُجُوهَ الْقَوْمِ فِدَاءً لَكُمْ أَبِي

وَأُمِّي، وَلا تَخْزُوا الْحُورَ الْعِينَ، فَإِنَّ أَوَّلَ قَطْرَةٍ تَنْضَحُ مِنْ دَمِهِ تُكَفِّرُ عَنْهُ كُلَّ شَيْءٍ عَمِلَهُ، وَتَنْزِلُ عَلَيْهِ زَوْجَتَانِ مِنَ الحُورِ الْعِينِ تَمْسَحَانِ مِنْ وَجْهِهِ التُّرَابَ، وَتَقُولانِ: قَدْ أَنَى لَكَ، وَيَقُولُ: قَدْ أَنَى لَكُمْ، ثُمَّ يُكْسَى مِائَةَ حُلَّةٍ لَيْسَ مِنْ نسيجِ بني آدَمَ، وَلَكِنْ مِنْ نَبْتِ الْجَنَّةِ لَو وُضِعَتْ بَيْنَ أُصْبُعَيْهِ لَوَسِعَتْ، وَكَانَ يَقُولُ: أُنْبِئْتُ أَنَّ السُّيُوفَ مَفَاتِيحُ الْجَنَّةِ، وَاللَّفْظُ لِعَبْدِ الصَّمَدِ بن حَسَّانَ.
18099 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا فَهِدُ بن عَوْفٍ أَبُو رَبِيعَةَ، ثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ يَزِيدَ بن شَجَرَةَ، أَنَّهُ قَالَ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَنَّ الدُّنْيَا قَدْ أَصْبَحَتْْ وَأَمْسَتْ مِنْ بَيْنِ أَخْضَرَ وَأَحْمَرَ وَأَصْفَرَ وَفِي الْبُيُوتِ مَا فِيهَا، فَإِذَا لَقِيتُمُ الْعَدُوَّ فَقَدِّمَا قَدَمًا، فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَا تَقَدَّمَ رَجُلٌ خُطْوَةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلا اطَّلَعْنَ إِلَيْهِ الْحُورُ الْعِينُ، وَإِنْ تَأَخَّرَ اسْتَحْيَيْنَ مِنْهُ واسْتَتَرْنَ مِنْهُ، فَإِنِ اسْتُشْهِدَ كَانَتْ أَوَّلُ شَجَّةٍ مِنْ دَمِهِ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَاهُ، وَتَنْزِلُ إِلَيْهِ ثِنْتَانِ مِنَ الحُورِ الْعِينِ فَتَنْفُضَانِ التُّرَابَ عَنْ وَجْهِهِ، وَتَقُولانِ: مَرْحَبًا قَدْ أَنَى لَكَ، وَيَقُولُ هُو: مَرْحَبًا بِكُمَا.
يَزِيدُ بن زَمْعَةَ الْقُرَشِيُّ الأَسَدِيُّ اسْتُشْهِدَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ حُنَيْنٍ
18100 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا

ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ،فِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ حُنَيْنٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قُرَيْشٍ مِنْ بني أَسَدِ بن عَبْدِ الْعُزَّى يَزِيدُ بن زَمْعَةَ، هَكَذَا قَالَ ابْنُ لَهِيعَةَ: وَهُو عِنْدِي وَهْمٌ.
18101 - حَدَّثَنَا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَفِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ حُنَيْنٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قُرَيْشٍ، ثُمَّ مِنْ بني أَسَدٍ يَزِيدُ بن زَمْعَةَ بن الأَسْوَدِ بن الْمُطَّلِبِ، جَمَحَ بِهِ فَرَسٌ لَهُ يُقَالُ لَهُ: الْجَنَاحُ، فَقَتَلَهُ.
18102 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ،فِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ حُنَيْنٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قُرَيْشٍ، ثُمَّ مِنْ بني أَسَدِ يَزِيدُ بن زَمْعَةَ.
يَزِيدُ بن سَيْفِ بن جَارِيَةَ الْيَرْبُوعِيُّ
18103 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثَنَا أَبُو يُوسُفَ القَلُّوسِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدِ بن صَدَقَةَ، وَأَحْمَدُ بن مَابَهْرَامَ الأَيْذَجِيُّ، قَالا: ثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدِ بن مَرْزُوقٍ، قَالا: ثَنَا الصَّلْتُ بن مُحَمَّدٍ أَبُو هَمَّامٍ الْخَارِكي، ثَنَا مَوْدُودُ بن الْحَارِثِ بن يَزِيدَ بن كُرَيْبِ بن يَزِيدَ بن سَيْفِ بن جَارِيَةَ الْيَرْبُوعِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّهُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،إِنَّ

رَجُلا مِنْ بني تَمِيمٍ ذَهَبَ بِمَالِي كُلِّهِ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَيْسَ عِنْدِي مَالٌ أُعْطِيكَهُ، ثُمَّ قَالَ: هَلْ لَكَ أَنْ تَعْرِفَ عَلَى قَوْمِكَ؟ أَو أَلا أَعْرِفُكَ عَلَى قَوْمِكَ؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: أَمَا إِنَّ الْعَرِيفَ يُدْفَعُ فِي النَّارِ دَفْعًا
يَزِيدُ بن رُكَانَةَ بن عَبْدِ يَزِيدَ بن هَاشِمٍ تُوفِّيَ فِي خِلافَةِ مُعَاوِيَةَ.
18104 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثَنَا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ، ثَنَا حُسَيْنُ بن زَيْدِ بن عَلِيٍّ، عَنْ جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ يَزِيدَ بن رُكَانَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ إِذَا صَلَّى عَلَى الْمَيِّتِ كَبَّرَ أَرْبَعًا، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ عَبْدُكَ وَابْنُ أَمَتِكَ احْتَاجَ إِلَى رَحْمَتِكَ، وَأَنْتَ غَنِيٌّ عَنْ عَذَابِهِ، فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا فَزِدْ فِي إِحْسَانِهِ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا فَتَجَاوَزْ عَنْهُ، ثُمَّ يَدْعُو بِمَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَدْعُوَ.
مَنِ اسْمُهُ يَعْلِي يَعْلِي بن أُمَيَّةَ التَّمِيمِيُّ حَلِيفُ بني نَوْفَلِ بن عَبْدِ مَنَافٍ وَهُوَ يَعْلِي بن أُمَيَّةَ بن أَبِي عُبَيْدَةَ بن هَمَّامِ بن الْحَارِثِ بن بَكْرِ بن زَيْدِ بن مَالِكِ بن زَيْدِ مَنَاةَ بن تَمِيمٍ، وَأُمُّهُ مُنْيَةُ بنتُ غَزْوَانَ السَّلْمِيَّةُ أُخْتُ عُتْبَةَ بن غَزْوَانَ. مَا أَسْنَدَ يَعْلِي بن أُمَيَّةَ صَفْوَانُ بن يَعْلِي عَنْ أَبِيهِ
18105 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، أَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي صَفْوَانُ بن يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، عَنْ يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، قَالَ: غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ غَزْوَةَ الْعُسْرَةِ، وَكَانَ يَعْلَى يَقُولُ: تِلْكَ الْغَزْوَةُ أَوْثَقُ عَمَلِي عِنْدِي،وَكَانَ لِي أَجِيرٌ فَقَاتَلَ إِنْسَانًا فَعَضَّ أَحَدُهُمَا الآخَرَ، فَانْتَزَعَ الْمَعْضُوضُ يَدَهُ مِنَ العَاضِّ، فَانْتَزَعَ إِحْدَى ثَنِيَّتَيْهِ، فَأَتَيَا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَهْدَرَ ثَنِيَّتَهُ وَحَسِبْتُ أَنَّهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَيَدَعُ يَدَهُ فِي فِيكَ تَقْضَمُهَا كَأَنَّهَا فِي فِيِّ فَحْلٍ يَقْضَمُهَا.
18106 - حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ، ثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزْوَةَ تَبُوكَ عَلَى بَكْرٍ صَعْبٍ فَكَانَ أَوْثَقَ أَعْمَالِي فِي نَفْسِي، وَاسْتَأْجُرْتُ أَجِيرًا، فَقَاتَلَ أَجِيرِي رَجُلا فَعَضَّ يَدَهُ فَانْتَزَعَ ثَنِيَّتَهُ فَخَاصَمَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَهْدَرَهَا، وَقَالَ: أَيَدَعُ يَدَهُ فِي فِيكَ تَقْضَمُهَا كَقَضْمِ الْفَحْلِ.
18107 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن بَدْرٍ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثَنَا عَمْرُو بن دِينَارٍ، وَابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزْوَةَ تَبُوكَ عَلَى بَكْرٍ صَعْبٍ وَمَعِي أَجِيرٌ لِي، فَقَاتَلَ أَجِيرِي رَجُلا فَعَضَّهُ فَنَزَعَ يَدَهُ مِنْ فِيهِ فَسَقَطَتْ ثَنِيَّتُهُ، فَأُتِيَ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لَهُ: أَتُدَعُ يَدُهُ فِي

فِيكَ تَقْضَمُهَا كَمَا يَقْضَمُ الْفَحْلُفَأَهْدَرَهَا.
18108 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْقَزَّازُ، ثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثَنَا شَيْبَانُ بن فَرُّوخٍ، ثَنَا هَمَّامٌ، ثَنَا عَطَاءُ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى بن مُنْيَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ قَدْ عَضَّ يَدَ رَجُلٍ فَانْتَزَعَ يَدَهٌ فَسَقَطَتْ ثَنِيَّةُ الَّذِي عَضَّهُ، فَأَبْطَلَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقَالَ: أَرَدْتَ أَنْ تَقْضَمَهَا كَمَا يَقْضَمُ الْفَحْلُ.
18109 - حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ، ثَنَا يَزِيدُ بن هَارُونَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ الْمِصْرِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثَنَا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى، كَاتَبُ الْعُمَرِيِّ، قَالَ: ثَنَا رِشْدِينُ، عَنْ يُونُسَ بن يَزِيدَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ خَالِدِ بن كَثِيرٍ الْهَمْدَانِيِّ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، وَعَمِّهِ سَلَمَةَ بن أُمَيَّةَ:أَنَّهُمَا خَرَجَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ وَمَعَنَا صَاحِبٌ لَنَا فَقَاتَلَهُ رَجُلٌ مِنَ النَّاسِ فَعَضَّهُ، فَانْتَزَعَ صَاحِبُنَا يَدَهُ مِنْ فِيهِ فَطَرَحَ بَعْضَ فِيهِ فَذَهَبَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَهُ الْعَقْلَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَذْهَبُ أَحَدُكُمْ إِلَى أَخِيهِ

يَعُضُّهُ عَضَّ الْفَحْلِ ثُمَّ يَأْتِي يَسْأَلُ الْعَقْلَ، فَأَبْطَلَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
بَابٌ
18110 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثَنَا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى بن الْمُنْذِرِ الْقَزَّازُ، ثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ الْحَوْضِيُّ، قَالا: ثَنَا هَمَّامُ بن يَحْيَى، قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بن أَبِي رَبَاحٍ، يَقُولُ: ثَنَا صَفْوَانُ بن يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَجُلا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُو بِالْجِعْرَانَةِ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ وَعَلَيْهِ أَثَرُ خَلُوقٍ، قَالَ هَمَّامٌ: أَو قَالَ: أَثَرُ صُفْرَةٍ، فَقَالَ: كَيْفَ تَأْمُرُنِي أَنْ أَصْنَعَ فِي عُمْرَتِي؟ قَالَ: وَأُنْزِلَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْوَحْيُ فَسُتِرَ بِثَوْبٍ، قَالَ: وَكَانَ يَعْلَى يَقُولُ: وَدِدْتُ أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوحَى إِلَيْهِ، فَقَالَ لِي عُمَرُ: أَيَسُرُّكُ أَنْ تَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ؟ قَالَ: فَرَفَعَ طَرَفَ الثَّوْبِ فَنَظَرْتُ إِلَيْهِ وَلَهُ غَطِيطٌ، قَالَ هَمَّامٌ: إِنِّي أَحْسِبُهُ أَيْضًا، قَالَ: كَغَطِيطِ الْبِكْرِ، فَلَمَّا سُرِّيَ عَنْهُ، قَالَ:أَيْنَ السَّائِلُ عَنِ الْعُمْرَةِ؟ اخْلَعِ الْجُبَّةَ وَاغْسِلْ عَنْكَ، إِمَّا قَالَ أَثَرَ الْخَلُوقِ، وَإِمَّا قَالَ: أَثَرَ الصُّفْرَةِ شَكَّ هَمَّامٌوَاصْنَعْ فِي عُمْرَتِكَ مَا صَنَعْتَ فِي حَجِّكِ.
18111 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْحَسَنِ الْعَطَّارُ الْبَصْرِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن غِيَاثٍ، ثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بن مُسْلِمٍ، ثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن أَبِي

سُلَيْمَانَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ يَعْلَى، قَالَ: قُلْتُ لِعُمَرَ بن الْخَطَّابِ: لَوَدِدْتُ أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، قَالَ: فَكُنَّا فِي سَفَرٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَزَلَ مَنْزِلا، وَجَاءَهُ أَعْرَابِيٌّ عَلَيْهِ جُبَّةٌ عَلَيْهَا الزَّعْفَرَانُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَحْرَمْتُ بِعُمْرَةٍ وَالنَّاسُ يَسْخَرُونَ مِنِّي فَكَيْفَ أَصْنَعُ؟ فَسَكَتَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ الْوَحْيَ فَأَشَارَ إِلَيَّ عُمَرُ بِيَدِهِ، فَأَدْخَلْتُ رَأْسِي الْخِبَاءَ، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْمَرٌّ عَيْنَاهُ وَجَبِينُهُ فَسُرِّيَ عَنْهُ، فَقَالَ:أَيْنَ السَّائِلُ عَنِ الْعُمْرَةِ؟فَقَالَ: أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ:انْزَعْ عَنْكَ جُبَّتَكَ، وَمَا كُنْتَ صَانِعًا فِي حَجِّكَ فَاصْنَعْهُ فِي عُمْرَتِكَ.
18112 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن الْحَسَنِ الْعَطَّارُ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن سَعْدِ بن إِبْرَاهِيمَ الزُّهْرِيُّ، ثَنَا عَمِّي، ثَنَا أَبِي، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي زِيَادٍ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ عِنْدَهُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَهْلَلْتُ وَهُو مُتَخَلِّقٌ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ وَعِمَامَةٌ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: انْزَعْ عِمَامَتَكَ وَقَمِيصَكَ وَاغْسِلْ هَذِهِ الصُّفْرَةَ عَنْكَ، وَمَا كُنْتَ

صَانِعًا فِي حَجِّكَ فَاصْنَعْهُ فِي عُمْرَتِكَ.
18113 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، وَأَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ، قَالا: ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ، ثَنَا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ، ثَنَا عَمْرُو بن دِينَارٍ، وَابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، 27 قَالَ قُلْتُ لِعُمَرَ بن الْخَطَّابِ: إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَرَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، فَلَمَّا كُنَّا بِالْجِعْرَانَةِ أُنْزِلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، فَسَجَّى ثَوْبًا فَدَعَانِي عُمَرُ فَكَشَفَ لِي الثَّوْبَ عَنْ وَجْهِهِ، فَرَأَيْتُهُ يَغِطُّ مُحْمَرًّا وَجْهُهُ، وَقَدْ أَتَاهُ قَبْلَ ذَلِكَ أَعْرَابِيٌّ عَلَيْهِ مُقَطَّعَاتٌ لَهُ مُتَضَمِّخٌ بِخَلُوقٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،أَحْرَمْتُ بِالْعُمْرَةِ وَعَلَيَّ هَذَا فَكَيْفَ تَأْمُرُنِي أَنْ أَصْنَعَ؟ فَلَمْ يُجِبْهُ بِشَيْءٍ حَتَّى أُنْزِلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، فَلَمَّا سُرِّيَ عَنْهُ، قَالَ: أَيْنَ السَّائِلُ؟ فَقَالَ: هَا أَنَا ذَا، قَالَ: أَرَأَيْتَ لَو كُنْتُ مُحْرِمًا بِالْحَجِّ وَهَذَا عَلَيْكَ كَيْفَ كُنْتَ تَصْنَعُ؟ قَالَ: كُنْتُ أَنْزِعُ عَنِّي هَذِهِ الْمُقَطَّعَاتِ وَأَغْسِلُ عَنِّي هَذَا الْخَلُوقَ، قَالَ: فَاذْهَبْ فَانْزِعْ عَنْكَ هَذِهِ الْمُقَطَّعَاتِ، وَاغْسِلْ عَنْكَ هَذَا الْخَلُوقَ وَاصْنَعُ فِي عُمْرَتِكَ كَمَا كُنْتَ تَصْنَعُ فِي حَجَّتِكَ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، وَأَبُو خَلِيفَةَ، قَالا: ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن بَشَّارٍ، ثَنَا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قُلْتُ لِعُمَرَ: إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَرَى رَسُولَ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ، بِمِثْلِ حَدِيثِ عَمْرِو بن دِينَارٍ .
18114 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ السِّرَاجُ الْقَاضِي، ثَنَا السَّكَنُ بن سَعِيدٍ الْقَاضِي، ثَنَا وَهْبُ بن جَرِيرٍ، ثَنَا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ قَيْسَ بن سَعْدٍ يُحَدِّثُ، عَنْ عَطَاءِ بن أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن يَعْلَى، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْجِعْرَانَةِ رَجُلٌ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ وَهُو مُصْفَرٌ لِحْيَتُهُ وَرَأْسُهُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إِنِّي أَحْرَمْتُ وَأَنَا كَمَا تَرَى، قَالَ: اغْسِلْ عَنْكَ الصُّفْرَةَ وَأنْزَعُ عَنْكَ الْجُبَّةَ، وَمَا كُنْتَ صَانِعًا فِي حَجَّتِكَ فَاصْنَعْهُ فِي عُمْرَتِكَ.
18115 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن قِيرَاطٍ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثَنَا شُعَيْبُ بن إِسْحَاقَ، ثَنَا الأَوْزَاعِيُّ، حَدَّثَنِي عَطَاءُ بن أَبِي رَبَاحٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي صَفْوَانُ بن يَعْلَى بن أُمَيَّةَ، أَنَّ أَبَاهُ أَخْبَرَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِالْجِعْرَانَةِ حِينَ قَدِمَ مِنْ حُنَيْنٍ قَسَّمَ غَنَائِمَهُمْ فَأَتَاهُ أَعْرَابِيٌّ عَلَيْهِ قَمِيصٌ أَو جُبَّةٌ وَقَدْ خَضَّبَ نَفْسَهُ بِصُفْرَةٍ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنِّي أَحْرَمْتُ بِعُمْرَةٍ فَمَا تَرَى؟ فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ شَيْئًا ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعْتَزَلَ لِلْوَحْيِ، فَقَامَ إِلَيْهِ عُمَرُ يَسْتُرُهُ بِثَوْبِهِ قَالَ يَعْلَى بن مُنْيَةَ: إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَرَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ

يُوحَى إِلَيْهٍ فَدَعَاهُ عُمَرُ فَأَدْخَلَ رَأْسَهُ مِنْ تَحْتِ الثَّوْبِ فَوَجَدَهُ يَغِطُّ كَالنَّائِمِ ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَامَ فَدَعَا الأَعْرَابِيَّ فَأَمَرَهُ أَنْ يَنْزِعَ جُبَّتَهُ وَقَمِيصَهُ وَقَالَ لَهُ:اغْسِلْ وَالْبَسِ الإِزَارَ والرِّدَاءَ وَافْعَلْ فِي عُمْرَتِكَ مَا تَفْعَلُ فِي حَجَّتِكَ.
18116- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَعْقُوبَ بن إِسْحَاقَ الْخَطِيبُ الأَهْوَازِيُّ، ثنا حَفْصُ بن عَمْرٍو الرُّبَالِيُّ ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عُبَيْدِ اللَّهِ بن عَبْدِ الْمَجِيدِ ثنا رَبَاحُ بن أَبِي مَعْرُوفٍ، قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بن أَبِي رَبَاحٍ، يَقُولُ: أَخْبَرَنِي صَفْوَانُ بن يَعْلِي عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَتَاهُ رَجُلٌ عَلَيْهِ جُبَّةٌ بِهَا أَثَرُ خَلُوقٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّي أَحْرَمْتُ بِعُمْرَةٍ فَكَيْفَ أَفْعَلُ؟ فَسَكَتَ عَنْهُ فَلَمْ يَرْجِعْ إِلَيْهِ، وَكَانَ عُمَرُ يَسْتُرُهُ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحِيُّ بِظِلِّةٍ، فَقُلْتُ لِعُمَرَ: إِنِّي أُحِبُّ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحِيُّ أُدْخِلُ رَأْسِي مَعَهُ فِي الثَّوْبِ، فَنَظَرْتُ إِلَيْهِ، فَلَّمَا سَرَى عَنْهُ، قَالَ:أَيْنَ السَّائِلُ آنِفًا عَنِ الْعُمْرَةِ؟فَقَامَ الرَّجُلُ إِلَيْهِ، فَقَالَ:انْزَعْ عَنْكَ جُبَّتَكَ وَاغْسِلْ أَثَرَ الْخَلُوقِ الَّذِي بِكَ، وَافْعَلْ فِي عُمْرَتِكَ مَاكُنْتَ فَاعِلا فِي حَجَّتِكَ.
عُثْمَانُ بن يَعْلِي بن أُمَيَّةَ عَنْ أَبِيهِ
18117- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ثنا سَعِيدُ بن مُحَمَّدٍ الْجَرْمِيُّ ثنا أَبُو عُبَيْدَةَ الْحَدَّادُ ثنا خَلَفُ بن مَهْرَانَ حَدَّثَنِي عَمْرُو بن عُثْمَانَ بن يَعْلِي بن أُمَيَّةَ، قَالَ:

حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ نَسِيرُ ذَاتَ يَوْمٍ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا نَحْنُ بِبَعِيرٍ، قَالَ: فَلَمَّا رَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمَا إِلَيْهِ بِرَأْسِهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَا يَعْلِي انْطَلِقْ إِلَى أَهْلِ هَذَا الْبَعِيرِ فَاشْتَرِهِ مِنْهُمْ وَإِنْ لَمْ يَبِيعُوكَ، فَقُلْ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوصِيكُمْ بِهِ، قَالُوا: أَمَا ايْمُ اللَّهِ لَقَدْ نَضَحْنَا عَلَيْهِ عِشْرِينَ سَنَةً وَإِنْ كُنَّا لَنُرِيدُ أَنْ نَنْحَرَهُ بِالْغَدَاةِ، فَأَمَّا إِذَا وَصَّانَا بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَنَّا لا نَأْلُوهُ خَيْرًا
18118- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا سَعِيدُ الْجَرْمِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ الْحَدَّادُ ثنا خَلَفُ بن مَهْرَانَ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ بن يَعْلِي بن أُمَيَّةَ، أَنَّ أَبَاهُ حَدَّثَهُ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَسِيرٍ ذَاتَ يَوْمٍ إِذَا نَحْنُ بِثَلاثِ إِشَاءَاتٍ مُتَفَرِّقَاتٍ، فَقَالَ:يَا يَعْلِي اذْهَبْ إِلَى هَؤُلاءِ الإِشَاءَاتِ، فَقُلْ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرْكُنَّ أَنْ تَجْتَمِعْنَ بَإِذْنِ اللَّهِ، فَمَشَيْنَ حَتَّى صِرْنَ فِي أَصْلٍ وَاحِدٍ، فَاسْتَتَرَ بِهِنَّ لِبَعْضِ حَاجَتِهِ، ثُمَّ قَالَ: يَا يَعْلِي انْطَلِقْ إِلَيْهِنَّ فَأْمُرْنَ أَنْ يَرْجِعْنَ بِإِذْنِ اللَّهِ، فَمَشَيْنَ حَتَّى رَجَعَتْ كُلُّ وَاحِدَةٍ إِلَى مَوْقِفِهَا.
18119- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا دَاوُدُ بن عَمْرٍو

الضَّبِيُّ، قَالَ: ثنا ابْنُ الرَّمَاحِ قَاصُ بَلْخٍ، قَالَ: ثنا كُثَيْرُ بن زِيَادٍ الأَزَدِيُّ أَبُو سَهْلٍ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ بن يَعْلِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَأَصَابَتْنَا السَّمَاءُ، فَكَانَتِ الْبِلَّةُ مِنْ تَحْتِنَا وَالسَّمَاءُ مِنْ فَوْقِنَا وَكُنَّ فِي مَضِيقٍ، فَحَضَرَتِ الصَّلاةُ، فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلالا فَأَذَّنَ وَأَقَامَ، وَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى عَلَى رَاحِلَتِهِ وَالْقَوْمُ عَلَى رَوَاحِلِهِمْ يُومِئُ إِيمَاءًا يَجْعَلُ السُّجُودَ اخْفَضُ مِنَ الرُّكُوعِ.
18120- حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدٍ الْوَاسِطِيُّ، ثنا وَهْبُ بن بَقِيَّةَ، انا خَالِدُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ عَنِ الزُّهَرِيِّ، عَنْ عَمْرِو بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ أَنَّ يَعْلِي بن أُمَيَّةَ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ أَتَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَبِيهِ يَوْمَ الْفَتْحِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ بَايِعْ أَبِي عَلَى الْهِجْرَةِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:بَلْ أُبَايِعُهُ عَلَى الْجِهَادِ وَقَدِ انْقَطَعَتِ الْهِجْرَةُ بَعْدَ الْفَتْحِ.
18121- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ، بن نُمَيْرٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ وَرُشْدَيْنِ، عَنْ عُقَيْلٍ، وَقُرَّةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَمْرِو بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن يَعْلِي بن أُمَيَّةَ انا أَبَاهُ أَخْبَرَهُ أَنَّ يَعْلِي، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بَايِعْ أَبِي عَلَى الْهِجْرَةِ،

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أُبَايِعْهُ عَلَى الْجِهَادِ فَقَدِ انْقَطَعَتِ الْهِجْرَةُ.
مُجَاهِدٌ عَنْ يَعْلِي بن أُمَيَّةَ
18122- حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِيُّ، ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، ثنا شُعْبَةُ عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، أَنَّ يَعْلِي بن أُمَيَّةَ قَاتَلَ رَجُلا فَعَضَّ أَحَدُهُمَا يَدَ صَاحِبِهِ فَانْتَزَعَ يَدَهُ مِنْ فِيهِ فَقَلَعَ ثَنِيَّتَهُ، فَخَاصَمَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَيَعَضُّ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ كَمَا يَعَضُّ الْبَكْرُ، فَأَطَلَّهَا، قَالَ لِي الْحَكَمُ: أَتَدْرِي مَا أَطَلَّهَا؟ قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَبْطَلَهَا.
خَالِدُ بن الدُّرَيْكِ عَنْ يَعْلِي
18123- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ضِرَارُ بن صِرْدٍ، ثنا سَعِيدُ بن عَبْدِ الْجَبَّارِ، عَنْ بَشِيرِ بن طَلْحَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ خَالِدَ بن الدُّرَيْكِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ يَعْلِي بن مُنْيَةَ، يَقُولُ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ، وَكَانَ رَجُلٌ يَخْرُجُ مَعِي فِي السَّرَايَا، فَلَمَّا كَانَ تِلْكَ السَّرِيَّةُ، قَالَ: لا أَخْرُجُ مَعَكَ حَتَّى تَجْعَلَ لِي شَيْئًا، فَجَعَلْتُ لَهُ ثَلاثَةَ دَنَانِيرٍ، فَلَمَّا كَانَ عِنْدَ السِّهَامِ، قُلْتُ: لا سَاهِمَ لَكَ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: قُلْتُ: لا أَسْهُمَ لَكَ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:تِلْكَ الثَّلاثَةُ دَنَانِيرٍ حَظُّهُ مِنَ الأَخِرَةِ وَالدُّنْيَا، فَأَمَّا شَيْءٌ يَتَعَاطُونَهُ بَيْنَهُمْ فَلَيْسَ كَذَلِكَ.
18124- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن سُفْيَانَ الصَّفَّارِ الْمِصِّيصِيُّ وَعَلِيُّ بن سَعِيدٍ الرَّازِيُّ،

قَالا: ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورِ بن عَمَّارٍ، ثنا سُلَيْمُ بن مَنْصُورِ بن عَمَّارٍ، ثنا أَبِي، ثنا بَشِيرُ بن طَلْحَةَ الْجُذَامِيُّ بن دُرَيْكَ، عَنْ يَعْلِي بن مُنْيَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:تَقُولُ النَّارُ لِلْمُؤْمِنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ جُزْ يَا مُؤْمِنُ فَقَدْ أَطْفَأَ نُورُكَ لَهَبِي
بَقِيَّةُ حَدِيثِ صَفْوَانِ بن يَعْلِي عَنْ أَبِيهِ
18125- حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْوَاسِطِيُّ، قَالَ: ثنا زَكَرِيَّا بن يَحْيَى زَحْمَوَيْهِ، قَالا: ثنا هَشِيمُ أنا مَنْصُورُ بن زَادَانَ وَعَبْدُ الْمَلِكِ وَالْحَجَّاجُ وَابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَطَاءٍ عَنْ يَعْلِي بن مُنْيَةَ، قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ عَلَيْهَا رَدْعٌ مِنْ خَلُوقٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّي أَحْرَمْتُ فِيمَا تَرَى وَالنَّاسُ يَسْخَرُونَ مِنِّي، فَأَطْرَقَ عَنْهُ هُنَيْهَةً، ثُمَّ قَالَ:اغْسِلْ عَنْكَ هَذَا الزَّعْفَرَانَ وَاخْلَعْ جُبَّتَكَ وَاصْنَعْ فِي عُمْرَتِكَ كَمَا كُنْتَ صَانِعًا فِي حَجِّكَ، وَلَمْ يذْكُرُوا فِي الْحَدِيثِ صَفْوَانَ بن يَعْلِي.
18126- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ثنا الْفُضَيْلُ بن سَهْلٍ الأَعْزَجُ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الإِصْبَهَانِيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ الرَّحِيمِ أَبُو يَحْيَى صَاعِقَةُ، ثنا الأَسْوَدُ بن عَامِرٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن عَيَّاشٍ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن أَبِي سُلَيْمَانَ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ صَفْوَانِ بن يَعْلِي، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَا أَيُّهَا

النَّاسُ، إِنَّ اللَّهَ حَيِّيٌ كَرِيمٌ، فَإِذَا اغْتَسَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَتِرْ.
18127- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالَ: ثنا حَدَّادُ بن الْمِنْهَالُ، ثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ عَنْ عَمْرِو بن دِينَارٍ عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ صَفْوَانِ بن يَعْلِي، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ عَلَى الْمِنْبَرِ:وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لَيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ.
يَعْلِي بن مُرَّةَ الثَّقَفِيُّ عَبْدُ اللَّهِ بن يَعْلِي بن مُرَّةَ عَنْ أَبِيهِ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ
18128- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا ابْنُ الإِصْبَهَانِيِّ، حَدَّثَنَا شُرَيْكٌ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:رَأَيْتُ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثَةَ أَشْيَاءٍ مَا رَآهَا أَحَدٌ قَبْلِي، كُنْتُ مَعَهُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ فَمَرَّ عَلَى امْرَأَةٍ مَعَهَا ابْنٌ لَهَا بِهِ لَمَمٌ مَا رَأَيْتُ لَمَمًا أَشَدُّ مِنْهُ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ابْنِي هَذَا كَمَا تَرَى، قَالَ:إِنْ شِئْتِ دَعَوْتُ لَهُفَدَعَا لَهُ ثُمَّ مَضَى، فَمَرَّ عَلَيْهِ بَعِيرٌ مَادٍ جَرَانُهُ يَرْغُو، فَقَالَ:عَلَيَّ بِصَاحِبِ هَذَا، فَجَاءَ فَقَالَ:هَذَا يَقُولُ نَتَجْتُ عِنْدَهُمْ وَاسْتَعْمَلُونِي حَتَّى إِذَا كَبُرْتُ أَرَادُوا أَنْ يَنْحَرُونِيثُمَّ مَضَى فَرَأَى شَجَرَتَيْنِ مُتَفَرِّقَتَيْنِ، فَقَالَ لِي:اذْهَبْ فَمُرْهُمَا فَلْتَجْتَمِعَافَاجْتَمَعَتَا فَقَضَى حَاجَتَهُ وَقَالَ:اذْهَبْ فَقُلْ لَهُمَا يَتَفَرَّقَاثُمَّ مَضَى، فَلَمَّا انْصَرَفَ مَرَّ عَلَى صَبِيٍّ وَهُوَ يَلْعَبُ مَعَ الصِّبْيَانِ، وَقَدْ هَيَأَتْ

أُمُّهُ سِتَّةَ أَكْبُشٍ فَأَهْدَتْ لَهُ كَبْشَيْنِ، وَقَالَتْ مَا عَادَ إِلَيْهِ شَيْءٌ مِنَ اللَّمَمِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا مِنْ شَئٍ إِلا يَعْلَمُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلا كَفَرَةٌ أَوْ فَسَقَةُ الْجِنِّ وَالأَنْسِ.
18129- حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ الْحِمْصِيُّ، ثنا مَرَوَانُ بن مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنِي عُمَرُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي بن مُرَّةَ الثَّقَفِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: كُنَّا إِذَا سَافَرْنَا مَعَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَنْ نَنْزَعَ خِفَافَنَا ثَلاثًا، فَإِذَا شَهِدْنَا فَيَوْمٌ وَلَيْلَةٌ.
18130- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِاللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا سَهْلُ بن زَنْجَلَةَ الرَّازِيُّ، ثنا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي بن مُرَّةَ الثَّقَفِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، وَعَنْ زِيَادِ بن عَلاقَةَ، عَنْ أُسَامَةَ بن شُرَيْكٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ فِي الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ:لِلْمُسَافِرِ ثَلاثًا وَلِلْمُقِيمِ يَوْمٌ وَلَيْلَةٌ.
18131- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا سَهْلُ بن زَنْجَلَةَ، قَالَ: ثنا الصَّبَّاحُ بن مُحَارِبٍ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأُ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ
18132- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ الإِصْبَهَانِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مَسْلَمَةَ الرَّازِيُّ، ثنا أَبُو زُهَيْرٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن مُغْرَاءَ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن

يَعْلِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:ثَلاثَةٌ يُحِبُّهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ تَعْجِيلُ الْفِطْرِ وَتَأْخِيرُ السُّحُورِ وَضَرْبُ الْيَدَيْنِ أَحَدِهِمَا بِالأُخْرَى فِي الصَّلاةِ.
18133- حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ النَّحْوِيُّ، قَالَ: ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنِ ابْنِ يَعْلِي، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي يَدِي خَاتَمٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَقَالَ:أَتُؤَدِي زَكَاةَ هَذَا؟قُلْتُ: لا، قَالَ:جَمْرَةٌ عَظِيمَةٌ.
18134- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا ضِرَارُ بن صِرْدٍ، ثنا يَحْيَى بن يَمَانٍ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَمِّ عِمْرَانَ الثَّقَفِيُّ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى عَلَيْهِ خَاتَمًا مِنْ ذَهَبٍ، فَقَالَ: أَتُزَكِيَهُ؟ قَالَ: وَمَا زَكَاتُهُ؟ قَالَ: جَمْرَةٌ.
الْمِنْهَالُ بن عَمْرٍو عَنْ أَبِي يَعْلِي بن مُرَّةَ
18135 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا يَحْيَى بن عِيسَى، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنِ الْمِنْهَالِ بن عَمْرٍو، قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ يَعْلَى بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَأَيْتُ مِنْهُ ثَلاثَةَ أَشْيَاءَ عَجِيبَةً، قَالَ: نَزَلْنَا بِأَرْضٍ فِيهَا شَجَرٌ كَثِيرٌ، فَقَالَ لِي: اذْهَبْ إِلَى تِيكَ الشَّجَرَتَيْنِ، فَقُلْ لَهُمَا: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُكُمَا أَنْ تَجْتَمِعَا، فَذَهَبْتُ إِلَيْهِمَا، فَقُلْتُ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُكُمَا أَنْ تَجْتَمِعَا، فَاجْتَمَعَتَا، فَقَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَاجَتَهُ، وَقَالَ: اذْهَبْ، فَقُلْ لَهُمَا: يَتَفَرَّقَانِ، فَقُلْتُ لَهُمَا فَتَفَرَّقَتَا، وَجَاءَتِ امْرَأَةٌ بِصَبِيٍّ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ هَذَا يُصْرَعُ فِي الشَّهْرِ سَبْعَ مَرَّاتٍ، قَالَ: ادْنِيهِ مِنِّي، فَتَفَلَ فِي فِيهِ، وَقَالَ: اخْرُجْ عَدُوَّ اللَّهِ أَنَا رَسُولُ اللَّهِ، ثُمَّ قَالَ لَهَا: إِذَا رَجَعْتِ فَأَعْلِمِينِي مَا صَنَعَ، فَلَمَّا رَجَعَ اسْتَقْبَلَتْهُ بِكَبْشَيْنِ وَشَيْءٍ مِنْ سَمْنٍ وَأَقِطٍ، فَقَالَ لِي: خُذْ مِنْهَا أَحَدَ الْكَبْشَيْنِ وَمَا مَعَهَا، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا رَأَيْتُ مِنْهُ ذَاكَ، قَالَ: فَأَتَاهُ بَعِيرٌ فَرَأَى عَيْنَيْهِ تَسِيلانِ، فَقَالَ: لِمَنْ هَذَا؟، فَقَالُوا: لآلِ فُلانٍ، فَبَعَثَ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: مَا لِهَذَا الْبَعِيرِ يَشْكُوكُمْ؟ قَالُوا: كَانَ لَنَا نَاضِحًا فَكَبِرَ فَأَرَدْنَا أَنْ نَنْحَرَهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ذَرُوهُ فِي الإِبِلِ فَذَرُوهُ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا مُحَاضِرٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنِ الْمِنْهَالِ بن عَمْرٍو، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ:رَأَيْتُ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثَةَ أَشْيَاءَ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن إِسْحَاقَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلِي
عَنْ أَبِيهِ
18136 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن نَائِلَةَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمِنْهَالِ أَخُو حَجَّاجٍ، ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، قَالَ: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن

إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن يَعْلَى بن مُرَّةَ الثَّقَفِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:أَطْلَيْتُ يَوْمًا، ثُمَّ تَخَلَّقْتُ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَاوَلْتُهُ يَدِي، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَلِّ عَلَيَّ، فَقَالَ: مَا هَذَا الَّذِي عَلَى يَدِكَ؟ فَقُلْتُ: إِنِّي تَنَوَّرْتُ ثُمَّ تَخَلَّقْتُ، فَقَالَ: أَلَكَ امْرَأَةٌ؟، قُلْتُ: لا، قَالَ: أَلَكَ سُرِّيَّةٌ؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: فَانْطَلِقْ فَاغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ.
عَمْرُو بن دِينَارٍ عَنْ أَبِي يَعْلِي عَنْ أَبِيهِ
18137 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عَلِيٍّ الْفَسَوِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا مِهْرَانُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَلِيِّ بن عَبْدِ الأَعْلَى، عَنْ أَبِي سَهْلٍ الأَزْدِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَمْرُو بن دِينَارٍ، عَنْ عِمْرَانَ بن يَعْلَى، عَنْ يَعْلَى، قَالَ:حَضَرَتْ صَلاةٌ مَكْتُوبَةٌ وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَّنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلا يَتَقَدَّمُنَا، فَقُلْتُ لأَبِي سَهْلٍ: مَا دَعَاهُ إِلَى ذَلِكَ، قَالَ: كَانَ الْمَكَانُ ضَيِّقًا.
عَبْدُ اللَّهِ بن حَفْصِ بن أَبِي عَقِيلٍ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي اسْمِهِ عَنْ يَعْلِي بن مُرَّةَ
18138 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ السِّيُوطِيُّ، ثنا عَفَّانُ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ حَفْصِ بن عُمَرَ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ:أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى عَلَيْهِ مَسْحَةً مِنْ خَلُوقٍ، فَقَالَ: اغْسِلْ هَذَا عَنْكَ
18139 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا ورْقَاءُ بن عُمَرَ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن حَفْصِ

بن أَبِي عَقِيلٍ، أَنَا يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ:رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا مُتَخَلِّقٌ، فَقَالَ: يَا يَعْلَى، هَلْ لَكَ امْرَأَةٌ؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: فَاذْهَبْ فَاغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ عَنْكَ، ثُمَّ اغْسِلْهُ عَنْكَ، ثُمَّ لا تَعُدْ، قَالَ: فَذَهَبْتُ فَغَسَلْتُهُ، ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ لَمْ أَعُدْ حَتَّى السَّاعَةِ.
18140 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الْمُؤَدِّبُ، ثنا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا عَطَاءُ بن السَّائِبِ، عَنْ حَفْصِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، أَنَّهُأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبِهِ صُفْرَةٌ مِنْ زَعْفَرَانٍ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اغْسِلْ هَذَا عَنْكَ، ثُمَّ اغْسِلْهُ، ثُمَّ لا تَعُدْ، قَالَ: فَغَسَلَهُ وَلَمْ يَعُدْ، حَدَّثَنَا طَالِبُ بن قُرَّةَ الأَدْنَى، ثنا مُحَمَّدُ بن عِيسَى الطَّبَّاعُ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن حَفْصٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ.
18141 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَحْيَى الْمَرْوَزِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن الْجَعْدِ، ثنا قَيْسُ بن الرَّبِيعِ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن حَفْصٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ:مَرَرْتُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا مُتَخَلِّقٌ، فَقَالَ: يَا يَعْلَى، أَلَكَ امْرَأَةٌ؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: فَاذْهَبْ فَاغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ، ثُمَّ لا تَعُدْ، قَالَ: فَغَسَلْتُهُ ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ لَمْ أَعُدْ.
18142 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ بن

الْبَرَاءِ، ثنا الْمُعَافَى بن سُلَيْمَانَ، ثنا مُوسَى بن أَعْيَنَ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن حَفْصٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ:مَرَرْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا مُتَخَلِّقٌ بِزَعْفَرَانَ، فَقَالَ: يَا يَعْلَى، هَلْ لَكَ امْرَأَةٌ؟ فَقُلْتُ: لا، قَالَ: اذْهَبْ فَأَغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ، ثُمَّ اغْسِلْهُ، ثُمَّ لا تَعُدْ، قَالَ: فَذَهَبْتُ فَغَسَلْتُهُ، ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ غَسَلْتُهُ، ثُمَّ لَمْ أَعُدْ.
18143 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا الْمَسْعُودِيُّ، عَنِ ابْنِ يَعْلَى بن مُرَّةَ، عَنْ جَدِّهِ يَعْلَى:أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ فِي الصَّلاةِ فَانْطَلَقْتُ إِلَى أُخْتٍ لِي فَلَطَّخْتُ وَجْهِي بِشَيْءٍ مِنَ الْخَلُوقِ فَلَمَّا مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ وُجُوهَهُمْ وَتَرَكَنِي، فَقِيلَ: إِنَّمَا تَرَكَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَجْلِ الْخَلُوقِ الَّذِي بِوَجْهِكَ، فَانْطَلَقْتُ إِلَى بِئْرٍ مِنْ آبَارِ الْمَدِينَةِ فَوَقَعْتُ فِيهَا، فَلَمَّا حَضَرَتِ الصَّلاةُ الأُخْرَى أَتَيْتُهُ فَمَسَحَ وَجْهِي، ثُمَّ قَالَ: عَادَ بِخَيْرِ دِينِهِ الْغُلامُ.
أَيْمَنُ بن ثَابِتٍ أَبُو ثَابِتٍ عَنْ يَعْلِي
18144 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، ثنا أَبُو يَعْفُورَ، حَدَّثَنِي أَبُو ثَابِتٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ أَخَذَ مِنَ الأَرْضِ شَيْئًا ظُلْمًا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَحْمِلُ تُرَابَهَا إِلَى الْمَحْشَرِ.
18145 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن

غَنَّامٍ، وعَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، قَالا: ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بن زَكَرِيَّا بن أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ أَبِي يَعْفُورٍ، عَنْ أَيْمَنَ، قَالَ: سَمِعْتُ يَعْلَى الثَّقَفِيَّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ أَخَذَ أَرْضًا بِغَيْرِ حَقٍّ، كُلِّفَ أَنْ يَحْمِلَ تُرَابَهَا إِلَى الْمَحْشَرِ.
18146 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ، وعَبْدَانُ، قَالا: ثنا أَبُو بَكْرٍ، قَالَ: ثنا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ، عَنْ زَائِدَةَ، عَنِ الرَّبِيعِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَيْمَنَ بن ثَابِتٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:أَيُّمَا رَجُلٍ ظَلَمَ شِبْرًا مِنَ الأَرْضِ، كَلَّفَهُ اللَّهُ أَنْ يُحْضِرَهُ حَتَّى يَبْلُغَ آخِرَ سَبْعِ أَرَضِينَ، ثُمَّ يُطَوَّقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ.
18147 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَمْرُو بن عُثْمَانَ الْكِلابِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زُرَارَةَ، قَالُوا: ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بن أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ أَبِي ثَابِتٍ أَيْمَنَ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ الثَّقَفِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ سَرَقَ شِبْرًا مِنَ الأَرْضِ، أَوْ غَلَّةً جَاءَ يَحْمِلُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلَى أَسْفَلِ الأَرَضِينَ.
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ يَعْلِي
18148 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ،

ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا أَبِي، ثنا عُثْمَانُ بن حَكِيمٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِرَجُلٍ:هَبْ لِي هَذَا الْبَعِيرَ أَوْ بِعْنِيهِ، قَالَ: هُوَ لَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَوَسَمَهُ سِمَةَ الصَّدَقَةِ، ثُمَّ بَعَثَ بِهِ.
مُوسَى التَّغْلِبِيُّ عَنْ يَعْلِي بن مُرَّةَ
18149 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، ثنا أَحْمَدُ بن أَيُّوبَ السُّكَّرِيُّ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ مُوسَى التَّغْلِبِيِّ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ ظَلَمَ مِنَ الأَرْضِ شِبْرًا، فَمَا فَوْقَهُ كُلِّفَ أَنْ يَحْمِلَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، حَتَّى يَبْلُغَ الْمَاءَ، ثُمَّ يَحْمِلُهُ إِلَى الْمَحْشَرِ.
عِيَاضُ أَبُو أَشْرَسَ السُّلَمِيُّ عَنْ يَعْلِي بن مُرَّةَ
18150 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، ثنا أَبُو خَيْثَمَةَ زُهَيْرُ بن حَرْبٍ، ثنا الْقَاسِمُ بن مَالِكٍ الْمُزَنِيُّ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلَى، عَنْ عِيَاضٍ أَبِي أَشْرَسَ السُّلَمِيِّ، قَالَ: رَأَيْتُ يَعْلَى بن مُرَّةَ دَعْوَتُهُ إِلَى مَأْدُبَةٍ فَقَعَدَ صَائِمًا، فَجَعَلَ النَّاسُ يَأْكُلُونَ وَلا يَطْعُمُ، فَقُلْتُ لَهُ: وَاللَّهِ لَوْ عَلِمْنَا أَنَّكَ صَائِمٌ مَا عَتَبْنَاكَ، قَالَ: لا تَقُولُوا ذَلِكَ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:أَجِبْ أَخَاكَ فَإِنَّكَ مِنْهُ عَلَى اثْنَتَيْنِ إِمَّا خَيْرٌ فَأَحَقُّ مَا شَهِدْتَهُ، وَإِمَّا غَيْرُهُ فَتَنْهَاهُ عَنْهُ وَتَأْمُرُهُ بِالْخَيْرِ.
عَطَاءُ بن السَّائِبِ عَنْ

يَعْلِي
18151 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا خَالِدٌ، ثنا عَطَاءُ بن السَّائِبِ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:لا تُمَثِّلُوا بِعِبَادِ اللَّهِ.
18152 - حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بن دَاوُدَ، ثنا أَسَدُ بن مُوسَى، ثنا ورْقَاءُ بن عُمَرَ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ، مِنْ ثَقِيفٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تُمَثِّلُوا بِعِبَادِ اللَّهِ.
18153 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، ثنا جَرِيرٌ، عَنْ عَطَاءِ بن السَّائِبِ، عَنْ أُنَاسٍ مِنْ قَوْمِهِ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا تُمَثِّلُوا بِعِبَادِي.
حِكْمَةُ امْرَأَةُ يَعْلَى عَنْ يَعْلِي بن مُرَّةَ
18154 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن زُهَيْرٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن كَرَامَةَ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُوسَى، ثنا إِسْرَائِيلُ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن يَعْلَى بن مُرَّةَ حَدَّثَهُ، عَنْ جَدَّتِهِ حِكْمَةَ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنِ الْتَقَطَ لُقَطَةً يَسِيرَةً ثَوْبًا أَوْ شِبْهَهُ فَلْيُعَرِّفْهُ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ، وَمَنِ الْتَقَطَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ سِتَّةَ أَيَّامٍ، فَإِنْ جَاءَ صَاحِبُهَا وَإِلا فَلْيَتَصَدَّقْ بِهَا، فَإِنْ جَاءَ صَاحِبُهَا فَلْيُخْبِرْهُ.
يَعْلَى بن مُرَّةَ الْعَامِرِيُّ
18155 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، عَنْ رَاشِدِ بن سَعْدٍ، عَنْ يَعْلَى بن مُرَّةَ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدُعِينَا إِلَى طَعَامٍ، فَإِذَا الْحُسَيْنُ يَلْعَبُ فِي الطَّرِيقِ، فَأَسْرَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَامَ الْقَوْمِ، ثُمَّ بَسَطَ يَدَيْهِ، فَجَعَلَ حُسَيْنٌ يَمُرُّ مَرَّةً هَهُنَا وَمَرَّةً هَهُنَا يُضَاحِكُهُ حَتَّى أَخَذَهُ، فَجَعَلَ إِحْدَى يَدَيْهِ فِي ذَقَنِهِ وَالأُخْرَى بَيْنَ رَأْسِهِ وَأُذُنَيْهِ، ثُمَّ اعْتَنَقَهُ وَقَبَّلَهُ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:حُسَيْنٌ مِنِّي، وَأَنَا مِنْهُ أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّهُ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ سِبْطَانِ مِنَ الأَسْبَاطِ.
18156 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَفَّانُ، ثنا وُهَيْبُ بن خَالِدٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُثْمَانَ بن خُثَيْمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي رَاشِدٍ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ يَعْلَى بن مُرَّةَ، أَنَّهُمُ خَرَجُوا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى طَعَامٍ دُعُوا إِلَيْهِ، فَإِذَا حُسَيْنٌ يَلْعَبُ مَعَ صَبِيَّةٍ فِي السِّكَّةِ، فَاسْتَقْبَلَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَامَ الْقَوْمِ، فَشَبَّكَ يَدَيْهِ فَطَفِقَ الْغُلامُ يَقَعُ هَهُنَا وَهَهُنَا وَيُضَاحِكُهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى أَخَذَهُ، فَجَعَلَ إِحْدَى يَدَيْهِ تَحْتَ ذَقَنِهِ وَالأُخْرَى فِي فَأْسِ رَأْسِهِ ثُمَّ اتَّبَعَهُ فَقَبَّلَهُ، وَقَالَ:حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنَ الأَسْبَاطِ.
18157 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن

عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَفَّانُ بن مُسْلِمٍ، ثنا وُهَيْبٌ، ح وَحَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمٍ، قَالا: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عُثْمَانَ بن خُثَيْمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي رَاشِدٍ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ يَعْلَى بن مُرَّةَ،أَنَّهُ رَأَى حَسَنًا وَحُسَيْنًا أَقْبَلا يَمْشِيَانِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا جَاءَ أَحَدُهُمَا جَعَلَ يَدَهُ فِي عُنُقِهِ، ثُمَّ جَاءَهُ الآخَرُ فَجَعَلَ يَدَهُ الأُخْرَى فِي عُنُقِهِ، فَقَبَّلَ هَذَا، ثُمَّ قَبَّلَ هَذَا، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُمَا فَأَحِبَّهُمَا، أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ الْوَلَدَ مَبْخَلَةٌ مَجْبَنَةٌ.
18158 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ، ثنا الْعَبَّاسُ بن الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عُثْمَانَ بن خُثَيْمٍ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي رَاشِدٍ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ يَعْلَى بن مُرَّةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ آخِرَ وَطْأَةٍ وَطِئَهَا رَبُّ الْعَالَمِينَ بِوَجٍّ.
يَعْلَى بن سِيَابَةَ
18159 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الْمُؤَدِّبُ، ثنا عَفَّانُ، ح وَحَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدِ بن حَرْبٍ الْعَبَّادَانِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَاصِمِ بن بَهْدَلَةَ، عَنْ حَبِيبِ بن أَبِي جَبِيرَةَ، عَنْ يَعْلَى بن سِيَابَةَ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَذَهَبَ لِحَاجَتِهِ فَجَاءَتْ وَدْيَتَانِ

فَانْضَمَّتْ إِحْدَاهُمَا إِلَى الأُخْرَى فَجَاءَتْ شَجَرَةُ طَلْحَةَ أَوْ سَمُرَةَ فَأَطَافَتْ بِهِ، ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى مَنْبَتِهَا، قَالَ: وَجَاءَ بَعِيرٌ يَجُرُّ بِجِرَانِهِ الأَرْضَ يُجَرْجِرُ حَتَّى ابْتَلَّ مَا حَوْلَهُ مِنْ دُمُوعِهِ، قَالَ لأَصْحَابِهِ: أَتَدْرُونَ مَا يَقُولُ؟ قَالُوا: وَمَا يَقُولُ؟، قَالَ: إِنَّ أَصْحَابَهُ أَرَادُوا نَحْرَهُ، فَبَعَثَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: أَتَهِبُهُ لِي؟ قَالَ: مَا لِي مَالٌ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْهُ، قَالَ: فَاسْتَوْصِ بِهِ مَعْرُوفًا، قَالَ: لا جَرَمَ وَاللَّهِ لأَكْرِمَنَّهُ أَبَدًا ثُمَّ أَتَى عَلَى قَبْرَيْنِ يُعَذَّبُ صَاحِبَاهُمَا، فَقَالَ: إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ بِأَمْرٍ غَيْرِ كَبِيرٍ، وَأَخَذَ بِجَرِيدَتَيْنِ رَطْبَتَيْنِ فَوَضَعَهُمَا عَلَى قَبْرِهِمَا، ثُمَّ قَالَ: عَسَى أَنْ يُخَفَّفَ عَنْهُمَا مَا كَانَتَا رَطْبَتَيْنِ.
مَنِ اسْمُهُ يَسَارٌ
يَسَارُ بن سُوَيْدٍ أَبُو مُسْلِمٍ الْجُهَنِيُّ
لَمْ يَخْرُجْ يَسَارُ بن عَبْدٍ أَبُو عَزَّةَ الْهُذَلِيُّ
18160 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، قَالا: ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، ثنا أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ، عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ، عَنْ أَبِي عَزَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا أَرَادَ اللَّهُ قَبْضَ عَبْدٍ بِأَرْضٍ جَعَلَ لَهُ إِلَيْهَا حَاجَةً.
18161 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ، ثنا أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ قَوْمِهِ وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا أَرَادَ اللَّهُ قَبْضَ عَبْدٍ بِأَرْضٍ جَعَلَ لَهُ بِهَا

حَاجَةً.
18162 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثنا وُهَيْبٌ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ قَوْمِهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:إِذَا أَرَادَ اللَّهُ قَبْضَ عَبْدٍ بِأَرْضٍ جَعَلَ لَهُ بِهَا حَاجَةً.
مَنِ اسْمُهُ يَعِيشُ
يَعِيشُ الْجُهَنِيُّ وَهُوَ ذُو الْعِزَّةِ
18163 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عِمْرَانَ بن أَبِي لَيْلَى، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ أَخِيهِ عِيسَى، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبِي لَيْلَى، عَنْ يَعِيشَ الْجُهَنِيِّ يُعْرَفُ بِذِي الْعِزَّةِ: أَنَّ أَعْرَابِيًّا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الإِبِلِ؟، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أُصَلِّي فِي مَبَارِكِهَا؟ قَالَ: لا، قَالَ: أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الْغَنَمِ؟ قَالَ: لا، قَالَ: أُصَلِّي فِي مَرَابِضِهَا؟ قَالَ: نَعَمْ.
يَعِيشُ الْغِفَارِيُّ
18164 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، أَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي الْحَارِثُ بن يَزِيدَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن جُبَيْرِ بن نُفَيْرٍ، عَنْ يَعِيشَ الْغِفَارِيِّ، قَالَ:دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بناقَةٍ يَوْمًا، فَقَالَ: مَنْ يَحْلُبُهَا، فَقَالَ رَجُلٌ: أَنَا، قَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ مُرَّةُ، قَالَ: اقْعُدْ، ثُمَّ قَامَ آخَرُ، فَقَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ: مُرَّةَ، قَالَ: اقْعُدْ، ثُمَّ قَامَ آخَرُ، فَقَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ: جَمْرَةُ، قَالَ: اقْعُدْ، ثُمَّ قَامَ يَعِيشُ، فَقَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ: يَعِيشُ، قَالَ: احْلُبْهَا.
مَنِ اسْمُهُ يَاسِرٌ
يَاسِرُ أَبُو عَمَّارٍ

يَاسِرُ بن سُوَيْدٍ الْجُهَنِيُّ
18165 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن إِبْرَاهِيمَ الْخُزَاعِيُّ الأَهْوَازِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ بن دِلْهَاثِ بن إِسْمَاعِيلَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن مُسْرِعِ بن يَاسِرِ بن سُوَيْدٍ الْجُهَنِيُّ صَاحِبُ النَّبِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي دَاوُدَ، عَنْ أَبِيهِ دِلْهَاثٍ، عَنْ أَبِيهِ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ أَبِيهِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ مُسْرِعٍ، عَنْ أَبِيهِ يَاسِرِ بن سُوَيْدٍ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَّهَهُ فِي خَيْلٍ أَوْ سَرِيَّةٍ وَامْرَأَتُهُ حَامِلٌ فَوُلِدَ لَهُ مَوْلُودٌ فَحَمَلَتْهُ أُمُّهُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ:يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ وُلِدَ هَذَا الْمَوْلُودُ، وَأَبُوهُ فِي الْخَيْلِ فَسَمِّهِ، فَأَخَذَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَرَ يَدَهُ عَلَيْهِ، وَقَالَ: اللَّهُمَّ أَكْثِرْ رِجَالَهُمْ وَأَقِلَّ أَيَامَاهُمْ، وَلا تُحْوِجْهُمْ وَلا تُرِ أَحْدَاثَهُمْ خَصَاصَةً، فَقَالَ: سَمِّهِ مُسْرِعًا فَقَدْ أَسْرَعَ فِي الإِسْلامِ.
مَنْ يَثْرِبِيٌّ
يَثْرِبِيٌّ وَيُقَالُ بن عَوْفٍ أَبُو رَمْثَةَ التَّيْمِيُّ تَيْمُ الرَّبَابِ
وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي اسْمِهِ فَقِيلَ حَبِيبُ بن حِبَّانَ بن عَامِرِ بن عَبْدِ قَيْسٍ وَقِيلَ خِبَّانُ بن وَهْبٍ، وَقِيلَ رِفَاعَةُ بن يَثْرِبِيٍّ. مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ يَقُولُ أَبُو رَمْثَةَ حَبِيبُ بن حِبَّانٍ
18166 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَاصِمِ بن بَهْدَلَةَ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

وَعِنْدَهُ نَاسٌ مِنْ رَبِيعَةَ يَخْتَصِمُونَ فِي دَمٍ، وَهُوَ يَقُولُ:الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى أُمَّكَ وَأَبَاكَ وَأُخْتَكَ، وَأَخَاكَ، ثُمَّ أَدْنَاكَ أَدْنَاكَ، ثُمَّ قَالَ:مَنْ هَذَا مَعَكَ يَا أَبَا رِمْثَةَ؟، فَقُلْتُ: ابْنِي، فَقَالَ: أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ، فَنَظَرْتُ، فَإِذَا فِي نُغْضِ كَتِفِهِ مِثْلُ بَعْرَةِ الْبَعِيرِ أَوْ بَيْضَةِ الْحَمَّامِ، فَقُلْتُ: أَلا أُدَاوِيكَ مِنْ هَذَا؟ فَأَنَا أَهْلُ بَيْتٍ يَتَطَبَّبُ، فَقَالَ: يُدَاوِيهَا الَّذِي وَضَعَهَا.
18167 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا جُبَارَةُ بن الْمُغَلِّسِ، ثنا عَبْدُ الْغَفَّارِ بن الْقَاسِمِ أَبُو مَرْيَمَ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ التَّيْمِيِّ، قَالَ:انْطَلَقْتُ مَعَ أَبِي نَحْوَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا رَأَيْتُهُ قَالَ لِي أَبِي: هَلْ تَدْرِي مَنْ هَذَا؟ فَقُلْتُ: لا، فَقَالَ: هَذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاقْشَعْرَرْتُ حِينَ قَالَ لِي، وَكُنْتُ أَظُنُّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ شَيْئًا لا يُشْبِهُ النَّاسَ، فَإِذَا هُوَ بَشَرٌ ذُو وَفْرَةٍ بِهَا رَدْعٌ مِنْ حِنَّاءٍ، وَعَلَيْهِ بُرْدَانِ أَخْضَرَانِ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ أَبِي، ثُمَّ جَلَسَا يَتَحَدَّثَانِ سَاعَةً، ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لأَبِي: ابْنُكَ هَذَا؟ قَالَ: إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، فَقَالَ: حَقًّا، قَالَ: حَقًّا، أَشْهَدُ بِهِ، فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَاحِكًا مِنْ تَثْبِيتِ شَبَهِي بِأَبِي، وَمِنْ حَلِفِ أَبِي عَلَيَّ، ثُمَّ قَالَ: أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ،

ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى"[الأنعام آية 164] وَرَأَى أَبِي مِثْلَ السِّلْعَةِ بَيْنَ كَتِفَيْهِ، فَقَالَ: إِنِّي كَأَطَبِّ الرِّجَالِ أَفَلا أُعَالِجُهَا؟ فَقَالَ: مَهْلا طَبِيبُهَا الَّذِي خَلَقَهَا.
18168 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بن سَعِيدِ بن أَبْجَرَ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ:دَخَلْتُ مَعَ أَبِي عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَأَى أَبِي الَّذِي بِظَهْرِهِ، فَقَالَ: دَعْنِي أُعَالِجُ مَا بِظَهْرِكَ فَإِنِّي طَبِيبٌ، قَالَ: أَنْتَ رَفِيقٌ، وَاللَّهُ الطَّبِيبُ، قَالَ: وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَبِي: مَنْ ذَا مَعَكَ؟ قَالَ: ابْنِي، أَشْهَدُ لَكَ بِهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَمَا إِنَّكَ لا تَجْنِي عَلَيْهِ وَلا يَجْنِي عَلَيْكَ، وَذَكَرَ أَنَّهُ رَأَى بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَدْعَ الْحِنَّاءِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، ثنا مَرْوَانُ بن مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ، حَدَّثَنِي ابْنٌ أَبْجَرَ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ التَّيْمِيِّ، قَالَ: انْطَلَقْتُ أَنَا وَأَبِي إِلَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَإِذَا هُوَ جَالِسٌ بِفِنَاءِ بَيْتِهِ وَعَلَيْهِ لِمَّةٌ فِيهَا رَدْعٌ بِحِنَّاءٍ، فَقَالَ لَهُ أَبِي فَذَكَرَ مِثْلَهُ.
18169 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ السَّدُوسِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا رِمْثَةَ، قَالَ: جِئْتُ مَعَ أَبِي إِلَى النَّبِيِّ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: ابْنُكَ هَذَا؟، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أَتُحِبُّهُ؟ أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ.
18170 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح قَالَ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ بن رَاهَوَيْهِ، ثنا أَبِي، قَالا: ثنا وَكِيعٌ، حَدَّثَنِي سُفْيَانُ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ:انْطَلَقْتُ مَعَ أَبِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَأَيْتُ عَلَى كَتِفِهِ مِثْلَ التُّفَّاحَةِ، فَقَالَ لَهُ أَبِي: إِنِّي طَبِيبٌ أَفَلا أَبُطُّهَا؟ قَالَ: طَبِيبُهَا الَّذِي خَلَقَهَا.
18171 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عُمَرُ بن حَفْصِ بن غِيَاثٍ، ثنا أَبِي، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ ابْنٌ لَهُ، فَقَالَ:ابْنُكَ هَذَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ.
18172 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، قَالُوا: ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن إِيَادِ بن لَقِيطٍ، حَدَّثَنِي أَبِي إِيَادٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ: انْطَلَقْتُ مَعَ أَبِي نَحْوَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا رَأَيْتُهُ قَالَ أَبِي: أَتَدْرِي مَنْ هَذَا؟ قُلْتُ: لا، قَالَ: إِنَّ هَذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاقْشَعْرَرْتُ حِينَ رَأَيْتُ ذَاكَ وَكُنْتُ

أَظُنُّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا لا يُشْبِهُ النَّاسَ، فَإِذَا هُوَ بَشَرٌ ذُو وَفْرَةٍ بِهَا رَدْعٌ مِنْ حِنَّاءٍ، وَعَلَيْهِ بُرْدَانِ أَخْضَرَانِ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ أَبِي، ثُمَّ جَلَسَا فَتَحَدَّثَا سَاعَةً، ثُمَّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لأَبِي:ابْنُكَ هَذَا؟ قَالَ: إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، قَالَ: حَقًّا، قَالَ: أَشْهَدُ عَلَى ذَلِكَ، فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَاحِكًا مِنْ تَثْبِيتِ شَبَهِي فِي أَبِي وَمِنْ حَلِفِ أَبِي عَلَيَّ، ثُمَّ قَالَ: أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ، ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى"[الإسراء آية 15] ، ثُمَّ نَظَرَ أَبِي إِلَى مِثْلِ السِّلْعَةِ بَيْنَ كَتِفَيْهِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كَأَطَبِّ الرِّجَالِ أَفَأُعَالِجُهَا؟ قَالَ: لا طَبِيبُهَا الَّذِي خَلَقَهَا.
18173 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، وَأَبُو مُسْلِمٍ، قَالا: ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن دَاوُدَ، ثنا عَلِيُّ بن صَالِحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ إِيَادَ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ: دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ مَعَ أَبِي، وَإِذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَاعِدٌ فِي ظِلِّ الْكَعْبَةِ، قَالَ لِي: أَرَأَيْتَ الرَّجُلُ الَّذِي فِي ظِلِّ الْكَعْبَةِ؟ ذَاكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَتْنِي رِعْدَةٌ شَدِيدَةٌ وَعَلَيْهِ ثَوْبَانِ أَخْضَرَانِ، أَوْ بُرْدَانِ أَخْضَرَانِ وَبِهِ رَدْعٌ مِنْ حِنَّاءٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:هَذَا ابْنُكَقَالَ: إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، قَالَ:لا يَجْنِي

عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ.
18174 - حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بن حَمَّادٍ الرَّمْلِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا سَعْدَانُ بن يَحْيَى، عَنْ صَدَقَةَ بن أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ:انْطَلَقْتُ مَعَ أَبِي إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَإِذَا هُوَ ذُو وَفْرَةٍ بِهِ رَدْعٌ مِنْ حِنَّاءٍ عَلَيْهِ ثَوْبَانِ أَخْضَرَانِ.
18175 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْعَبَّاسِ الأَخْرَمُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن الْحَجَّاجِ بن الْمِنْهَالِ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ يَزِيدَ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ صَدَقَةَ بن أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ: انْطَلَقْتُ أَنَا وَأَبِي قِبَلَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا كَانَ فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ تَلَقَّانِي، فَقَالَ أَبِي: تَدْرِي مَنْ هَذَا؟، قُلْتُ: لا، قَالَ: هَذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكُنْتُ أَحْسَبُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يُشْبِهُ النَّاسَ، قَالَ: وَإِذَا رَجُلٌ ذُو وَفْرَةٍ بِهَا رَدْعٌ مِنْ حِنَّاءٍ عَلَيْهِ بُرْدَانِ أَخْضَرَانِ، فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى بَرِيقِ سَاقَيْهِ، فَقَالَ لأَبِي:مَنْ هَذَا الَّذِي مَعَكَ؟ قَالَ: ابْنِي وَاللَّهِ حَقًّا، فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحَلِفِ أَبِي عَلَيَّ، ثُمَّ قَالَ: صَدَقْتَ أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ، وَتَلا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذِهِ الآيَةَ: "وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى"[الإسراء آية 15] .
18176 - حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بن هَارُونَ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن

إِبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيُّ، ثنا شُعَيْبُ بن صَفْوَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَيْرٍ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ التَّيْمِيِّ تَيْمِ الرَّبَابِأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعِي ابْنِي، فَقُلْتُ لابْنِي لَمَّا رَأَيْتُهُ: هَذَا نَبِيُّ اللَّهِ، فَأَخَذَتْهُ الرِّعْدَةُ مِنْهُ، فَقُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، إِنِّي رَجُلٌ طَبِيبٌ وَكَانَ وَالِدِي طَبِيبًا مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ أَطِبَّاءَ، فَأَرِنِي ظَهْرَكَ، فَإِنْ كَانَ سِلْعَةٌ أَبُطُّهَا، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ أَخْبَرْتُكَ، فَإِنَّهُ لَيْسَ مِنْ إِنْسَانٍ أَعْلَمَ بِجُرْحٍ أَوْ جِرَاحٍ مِنِّي، قَالَ: لا طَبِيبَ إِلا اللَّهُ وَعَلَيْهِ بُرْدَانِ أَخْضَرَانِ، وَلَهُ شَعَرٌ قَدْ عَلاهُ الشَّيْبُ وَشَيْبُهُ أَحْمَرُ، فَقَالَ: ابْنُكَ هَذَا؟، قُلْتُ: إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، قَالَ: مِنْ نَفْسِكَ؟ قُلْتُ: أَشْهَدُ بِهِ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ لا يَجْنِي عَلَيْكَ وَلا تَجْنِي عَلَيْهِ.
18177 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن صَالِحٍ الشِّيرَازِيُّ، ثنا حَجَّاجُ بن نُصَيْرٍ، ثنا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ: انْتَهَيْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَخْطُبُ، يَقُولُ:يَدُ الْمُعْطِي هِيَ الْعُلْيَا أُمَّكَ وَأَبَاكَ، ثُمَّ أُخْتَكَ وَأَخَاكَ، ثُمَّ أَدْنَاكَ أَدْنَاكَ، فَجَاءَ نَاسٌ مِنْ بني يَرْبُوعٍ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذِهِ بنو يَرْبُوعٍ قَتَلَتْ فُلانًا، فَقَالَ:إِنَّهَا لا تَجْنِي نَفْسٌ عَلَى أُخْرَى.
18178 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن مُحَمَّدٍ الْحَمَّالُ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا أَبُو مَسْعُودٍ أَحْمَدُ بن الْفُرَاتِ، ثنا أَبُو سُفْيَانَ سَعِيدُ بن يَحْيَى الْحِمْيَرِيُّ، عَنِ الضَّحَّاكِ بن

حُمْرَةَ، عَنْ غَيْلانَ بن جَامِعٍ، عَنْ إِيَادِ بن لَقِيطٍ، عَنْ أَبِي رِمْثَةَ، قَالَ:أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَهُ شَعْرٌ يَضْرِبُ مَنْكِبَيْهِ مَخْضُوبٌ بِالْحِنَّاءِ وَالْكَتَمِ.
18179 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن مَثْوِيةَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن سَعِيدٍ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا أَشْعَثُ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمِنْهَالِ بن خَلِيفَةَ، عَنِ الأَزْرَقِ بن قَيْسٍ، قَالَ: صَلَّى بنا أَبُو رِمْثَةَ، فَقَالَ:شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى، ثُمَّ سَلَّمَ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ يَسَارِهِ حَتَّى رَأَيْنَا وَضَحَ خَدَّيْهِ.
18180 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رَاشِدٍ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن خَالِدٍ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا أَشْعَثُ بن شُعْبَةَ، عَنِ الْمِنْهَالِ بن خَلِيفَةَ، عَنِ الأَزْرَقِ بن قَيْسٍ، قَالَ:صَلَّى بنا إِمَامٌ لَنَا يُكَنَّى أَبَا رِمْثَةَ فِي مُصَلانَا الْعَصْرَ وَمَعَنَا رَجُلٌ قَدْ شَهِدَ التَّكْبِيرَةَ الأُولَى مِنَ الصَّلاةِ، فَلَمَّا انْصَرَفَ أَبُو رِمْثَةَ قَامَ الرَّجُلُ يَشْفَعُ فَنَظَرَ أَبُو رِمْثَةَ، فَقَالَ: صَلَّيْتُ هَذِهِ الصَّلاةَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ يَقُومَانِ فِي الصَّفِّ الْمُقَدَّمِ عَنْ يَمِينِهِ، وَكَانَ رَجُلٌ قَدْ شَهِدَ التَّكْبِيرَةَ الأُولَى مِنَ الصَّلاةِ وَصَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ سَلَّمَ عَنْ يَمِينٍ وَيَسَارٍ حَتَّى رَأَيْنَا وَضَحَ خَدَّيْهِ، ثُمَّ انْفَتَلَ فَاسْتَقْبَلَ الْقَوْمَ، فَقَامَ الرَّجُلُ الَّذِي أَدْرَكَ مَعَهُ التَّكْبِيرَةَ الأُولَى مِنَ الصَّلاةِ لَيَشْفَعَ فَوَثَبَ إِلَيْهِ عُمَرُ فَأَخَذَ بِمَنْكِبَيْهِ فَهَزَّهُ، ثُمَّ

قَالَ: اجْلِسْ، فَإِنَّهُ لَنْ يُهْلِكَ أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ لِصَلاتِهِمْ فَصْلٌ فَرَفَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَصَرَهُ إِلَيْهِ، فَقَالَ: أَصَابَ اللَّهُ بِكَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ.
مَنِ اسْمُهُ يُوسُفُ
يُوسُفُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ
18181 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي الْهَيْثَمِ الْعَطَّارُ، ثنا يُوسُفُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، قَالَ:سَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوسُفَ وَاقْعَدَنِي فِي حِجْرِهِ وَمَسَحَ عَلَى رَأْسِي.
18182 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي الْهَيْثَمِ الْعَطَّارُ، قَالَ: سَمِعْتُ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، يَقُولُ:سَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوسُفَ.
18183 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، أَنَا سُفْيَانُ بن وَكِيعٍ، ثنا أَبِي، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي الْهَيْثَمِ الْعَطَّارِ، قَالَ: سَمِعْتُ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، يَقُولُ:سَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوسُفَ وَأَقْعَدَنِي فِي حِجْرِهِ وَدَعَا لِي بِالْبَرَكَةِ.
18184 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عُمَرُ بن حَفْصِ بن غِيَاثٍ، ثنا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي يَحْيَى الأَسْلَمِيِّ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي أُمَيَّةَ الأَعْوَرِ، عَنْ يُوسُفِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، قَالَ:رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ كِسْرَةً مِنْ خُبْزِ شَعِيرٍ فَوَضَعَ عَلَيْهَا تَمْرَةً، ثُمَّ قَالَ: هَذِهِ إِدَامٌ هَذِهِ فَأَكَلَهَا.
18185 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا

مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مِسْعَرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن شُعَيْبٍ السِّمْسَارُ، ثنا الْحَسَنُ بن بِشْرٍ الْبَجَلِيُّ، ثنا الْمُعَافَى بن عِمْرَانَ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنِ النَّضِيرِ بن قَيْسٍ، عَنْ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، يَقُولُ:سَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
18186 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنِ النَّضِيرِ بن قَيْسٍ، قَالَ: سَمِعْتُ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، يَقُولُ:سَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوسُفَ.
18187 - حَدَّثَنَا بِشْرُ بن مُوسَى، ثنا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُنْكَدِرِ، أَنَّهُ سَمِعَ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِرَجُلٍ وَامْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ:اعْتَمِرَا فِي شَهْرِ رَمَضَانَ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ كَحَجَّةٍ.
18188 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّى، ثنا وَهْبُ بن جَرِيرٍ، ثنا أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بن أَيُّوبَ يُحَدِّثُ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ مُوسَى بن سَعْدٍ، عَنْ يُوسُفَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن سَلامٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا عَلَى أَحَدِكُمْ أَنْ يَتَّخِذَ ثَوْبَيْنِ لِلْجُمُعَةِ سِوَى ثَوْبَيْ مِهْنَةِ أَهْلِهِ.
مَنِ اسْمُهُ يَسِيرٌ
يَسِيرُ بن عَمْرٍو السَّكُونِيُّ
مُخَضْرَمٌ سَكَنَ الْكُوفَةَ وَمَاتَ بها
18189 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عَمْرُو بن قَيْسِ بن يَسِيرِ بن عَمْرٍو، قَالَ: سَمِعْتُ

أَبِي، يَقُولُ:كَانَ يَسِيرُ بن عَمْرِو عَرِيفًا فِي زَمَنِ الْحَجَّاجِ.
18190 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عَمْرُو بن قَيْسِ بن يَسِيرِ بن عَمْرٍو، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ يَسِيرِ بن عَمْرٍو، قَالَ:تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا ابْنُ عَشْرِ سِنِينَ.
مَنِ اسْمُهُ يَحْيَى
يَحْيَى بن أَزْهَرَ أَسْعَدُ بن زُرَارَةَ الأَنْصَارِيُّ
18191 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، أَنَا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَسْعَدَ بن زُرَارَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَمَا أَدْرَكْتُ رَجُلا مِنَّا بِهِ شَبِيهًايُحَدِّثُ النَّاسَ أَنَّ أَسْعَدَ بن زُرَارَةَ وَهُوَ جَدُّ مُحَمَّدٍ أَخَذَهُ وَجَعٌ فِي حَلْقِهِ يُقَالُ لَهُ: الذُّبْحَةُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لأُبْلِغَنَّ أَوْ لأُبْلِيَنَّ فِي أَبِي أُمَامَةَ عُذْرًا، فَكَوَاهُ بِيَدِهِ فَمَاتَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بِئْسَ الْمَيِّتُ لِلْيَهُودِ، يَقُولُونَ: أَفَلا دَفَعَ عَنْ صَاحِبِهِ وَمَا أَمْلِكُ لَهُ وَلا لِنَفْسِي مِنَ اللَّهِ شَيْئًا.
مُسْنَدُ مَنْ يُعْرَفُ بِالْكُنِيِّ
مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مِمَّنْ لَمْ يُنْقَلْ إِلَيْنَا
من اسمهُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْفِهْرِيُّ قِيلَ اسْمُهُ الْحَارِثُ بن هِشَامٍ
18192 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا عَفَّانُ، وحَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، قَالا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، ثنا يَعْلَى بن عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هَمَّامٍ عَبْدِ اللَّهِ بن يَسَارٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْفِهْرِيِّ،

قَالَ:كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ حُنَيْنٍ فَسِرْنَا فِي يَوْمٍ قَائِظٍ شَدِيدِ الْحَرِّ، وَنَزَلْنَا تَحْتَ ظِلالِ الشَّجَرِ، فَلَمَّا زَالَتِ الشَّمْسُ لَبِسْتُ لامَتِي وَرَكِبْتُ فَرَسِي، فَانْطَلَقْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي فُسْطَاطٍ لَهُ، فَقُلْتُ: السَّلامُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، الرَّوَاحُ حَانَ الرَّوَاحُ؟ قَالَ: أَجَلْ، فَقَالَ: يَا بِلالُ، فَثَارَ مِنْ تَحْتِ سَمُرَةَ فَكَأَنَّ ظِلَّهُ ظِلُّ طَائِرٍ، فَقَالَ: لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، وَأَنَا فِدَاؤُكَ، فَقَالَ: يَا بِلالُ أَسْرِجْ لِي فَرَسِي، فَأَخْرَجَ سَرْجًا دَفَّتَاهُ مِنْ لِيفٍ، وَلَيْسَ فِيهِمَا أَشَرٌ وَلا بَطَرٌ، فَأَسْرَجَ فَرَكِبَ وَرَكِبْنَا فَصَافَفْنَاهُمْ عَشِيَّتَنَا، وَلَيْلَتَنَا فَتَشَامَتِ الْخِيلانِ فَوَلَّى الْمُسْلِمُونَ مُدْبِرِينَ كَمَا قَالَ اللَّهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ، ثُمَّ اقْتَحَمَ عَلَى فَرَسِهِ فَأَخَذَ كَفًّا مِنْ تُرَابٍ فَأَخْبَرَنِي الَّذِي كَانَ أَدْنَى إِلَيْهِ مِنِّي أَنَّهُ ضَرَبَ بِهِ وُجُوهَهُمْ، وَقَالَ: شَاهَتِ الْوُجُوهُ، فَهَزَمَهُمُ اللَّهُ، قَالَ يَعْلَى بن عَطَاءٍ: فَحَدَّثَنِي أَبْنَاؤُهُمْ، عَنْ آبَائِهِمْ أَنَّهُمْ قَالُوا: لَمْ يَبْقَ أَحَدٌ مِنَّا إِلا امْتَلأَتْ عَيْنَاهُ وَفَمُهُ تُرَابًا، وَسَمِعْنَا صَلْصَلَةً مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ كَإِمْرَارِ الْحَدِيدِ عَلَى الطَّشْتِ، وَاللَّفْظُ لِعَفَّانَ ).
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُهَنِيُّ
18193 - حَدَّثَنَا مُوسَى بن عِيسَى بن الْمُنْذِرِ، ثنا أَحْمَدُ بن خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ،

عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ مَرْثَدِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْيَزَنِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُهَنِيِّ، قَالَ:بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ طَلَعَ رَاكِبَانِ، فَلَمَّا رَآهُمَا، قَالَ: كِنْدِيَّانِ مَذْحِجِيَّانِ، فَلَمَّا أَتَيَاهُ فَإِذَا رَجُلانِ مِنْ مَذْحِجٍ فَدَنَا أَحَدُهُمَا لِيُبَايِعَهُ، فَلَمَّا أَخَذَ بِيَدِهِ، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ مَنْ رَآكَ فَآمَنَ بِكَ وَصَدَّقَكَ فَاتَّبَعَكَ؟ مَاذَا لَهُ؟ قَالَ: طُوبَى لَهُ، قَالَ: ثُمَّ مَسَحَ عَلَى يَدِهِ فَانْصَرَفَ.
18194 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَجِ الْمِصْرِيُّ، ثنا يُوسُفُ بن عَدِيٍّ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نُمَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ: ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، ثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ، ثنا يُونُسُ بن بُكَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَفَّانَ بن حَكِيمٍ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن شَرِيكٍ، ثنا أَبِي كُلُّهُمْ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ مَرْثَدِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْيَزَنِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُهَنِيِّ، قَالَ: قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنِّي رَاكِبٌ غَدًا إِلَى الْيَهُودِ فَلا تَبْدَءُوهُمْ بِالسَّلامِ، فَإِذَا سَلَّمُوا عَلَيْكُمْ فَقُولُوا وَعَلَيْكُمْ.
18195 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا

يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي فَرْوَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ مَرْثَدِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْيَزَنِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُهَنِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّا غَادُونَ غَدًا إِلَى يَهُودٍ فَلا تَبْدَءُوهُمْ بِالسَّلامِ، فَإِنْ سَلَّمُوا عَلَيْكُمْ فَقُولُوا وَعَلَيْكُمْ.
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقَيْنِيُّ
18196 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، ثنا بَكْرُ بن سَوَادَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقَيْنِيِّ:أَنَّ سَرِقَ اشْتَرَى مِنْ رَجُلٍ قَدْ قَرَأَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ بَزًّا قَدِمَ بِهِ فَتَجَارَاهُ فَتَغَيَّبَ عَنْهُ، ثُمَّ ظَفِرَ بِهِ، فَأَتَى بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بِعْ سَرِقَ، قَالَ: فَانْطَلَقْتُ بِهِ فَسَاوَمَنِي بِهِ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ، ثُمَّ بَدَا لِي فَأَعْتَقْتُهُ.
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَاضِنُ عَائِشَةَ
18197 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا ضِرَارُ بن صُرَدٍ، ثنا عَلِيُّ بن هَاشِمٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ يَحْيَى أَبُو مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَاضِنِ عَائِشَةَ، قَالَ:رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَائِشَةَ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ نِصْفُهُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَنِصْفُهُ عَلَى عَائِشَةَ.
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَخْزُومِيُّ
18198 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن

عَبْدُوسِ بن كَامِلٍ السَّرَّاجُ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا زَيْدُ بن الْحُبَابِ، عَنْ عُثْمَانَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَخْزُومِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِأَنَّ سَعْدًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْوَصِيَّةِ؟ فَقَالَ: لَهُ الرُّبُعُ.
أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْخَطْمِيُّ الأَنْصَارِيُّ
18199 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عُثْمَانَ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مِنْجَابُ بن الْحَارِثِ، وسَعِيدُ بن عَمْرٍو الأَشْعَثِيُّ، قَالا: ثنا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، ثنا الْجُعَيْدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ مُوسَى بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْخَطْمِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ مُحَمَّدَ بن كَعْبٍ الْقُرَظِيَّ وَهُوَ يَسْأَلُ أَبَاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ أَخْبِرْنِي مَا سَمِعْتُ أَبَاكَ يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي شَأْنِ الْمَيْسِرِ؟ فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ لَعِبَ بِالْمَيْسِرِ، ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الَّذِي يَتَوَضَّأُ بِالْقَيْحِ وَدَمِ الْخِنْزِيرِ، فَتَقُولُ:اللَّهُ يَقْبَلُ لَهُ صَلاةً؟.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ
أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ الْخَطْمِيُّ
18200 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، أَخْبَرَنِي عُمَرُ بن مُحَمَّدٍ السُّلَمِيُّ، عَنْ مَلِيحِ بن عَبْدِ اللَّهِ الْخَطْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ: أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:خَمْسٌ مِنْ سُنَنِ الْمُرْسَلِينَ: الْحَيَاءُ وَالْحِلْمُ وَالْحِجَامَةُ وَالسِّوَاكُ وَالتَّعَطُّرُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا بَشِيرٍ
أَبُو بَشِيرٍ

الأَنْصَارِيُّ
18201 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، أَنَا مَالِكٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرِ بن مُحَمَّدِ بن عَمْرِو بن حَزْمٍ، عَنْ عَبَّادِ بن تَمِيمٍ أَنَّ أَبَا بَشِيرٍ الأَنْصَارِيَّ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ، قَالَ: فَأَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَسُولا، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن أَبِي بَكْرٍ: حَسِبْتُ أَنَّهُ قَالَ وَالنَّاسُ فِي مَقِيلِهِمْ:لا تَبْقَيَنَّ فِي عُنُقِ بَعِيرٍ قِلادَةٌ مِنْ وَبَرٍ، وَلا قِلادَةٍ إِلا قُطِعَتْ، قَالَ مَالِكٌ:أَرَى أَنَّ ذَلِكَ مِنْ أَجْلِ الْعَيْنِ.
18202 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ رَوْحُ بن الْفَرَجِ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ حَبَّانَ بن وَاسِعٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن زَيْدٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي بِهِمْ ذَاتَ يَوْمٍ فَمَرَّتِ امْرَأَةٌ بِالْبَطْحَاءِ فَأَشَارَ إِلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تَأَخَّرِي فَرَجَعَتْ حَتَّى صَلَّى ثُمَّ مَرَّتْ.
18203 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا أَبِي، وَعَمِّي عَبْدُ اللَّهِ بن مُعَاذٍ، قَالا: ثنا أَبِي، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ حَبِيبٍ، عَنْ بنتِ أَبِي بَشِيرٍ، عَنْ أَبِيهَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحُمَّى، قَالَ:أَبْرِدُوهَا بِالْمَاءِ، فَإِنَّهَا مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا سَبْرَةَ
أَبُو سَبْرَةَ الْجُعْفِيُّ
18204 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا حَجَّاجُ بن الْمِنْهَالِ، ثنا حَمَّادُ

بن سَلَمَةَ، عَنِ الْحَجَّاجِ بن أَرْطَاةَ، عَنْ عُمَيْرِ بن سَعِيدٍ الْحَنَفِيِّ، عَنْ سَبْرَةَ بن أَبِي سَبْرَةَ أَنَّ أَبَاهُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:مَا وَلَدُكَ؟ فَقَالَ: عَبْدُ الْعُزَّى، وَسَبْرَةُ، وَالْحَارِثُ، قَالَ: لا تُسَمِّ عَبْدَ الْعُزَّى، وَسَمِّ عَبْدَ اللَّهِ، فَإِنَّ خَيْرَ الأَسْمَاءِ عَبْدُ اللَّهِ، وَعُبَيْدُ اللَّهِ، وَالْحَارِثُ، وَهَمَّامٌ، وَدَعَا لِوَلَدِهِ، فَمَا زَالُوا فِي شَرَفٍ إِلَى الْيَوْمِ.
18205 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْفَضْلِ السِّقْطِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا عَبَّادُ بن الْعَوَّامِ، عَنْ حَجَّاجٍ، عَنْ عُمَيْرِ بن سَعِيدٍ، عَنْ سَبْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعَ ابْنِي، فَقَالَ:مَا وَلَدُكَ؟ فَقُلْتُ: فُلانٌ وَفُلانٌ وَعَبْدُ الْعُزَّى، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: خَيْرُ أَسْمَائِكُمْ عَبْدُ اللَّهِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ، وَالْحَارِثُ.
أَبُو سَبْرَةَ الأَنْصَارِيُّ
18206 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عِقَالٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا شُعَيْبُ بن سَلَمَةَ الأَنْصَارِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى بن يَزِيدَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أُنَيْسٍ، حَدَّثَنِي عَبْدَ اللَّهِ بن سَبْرَةَ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي سَبْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا صَلاةَ إِلا بِوُضُوءٍ، وَلا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ، وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ مَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِي، وَلَمْ يُؤْمِنْ بِي مَنْ لَمْ يَعْرِفْ حَقَّ الأَنْصَارِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا زُهَيْرٍ
أَبُو

زُهَيْرٍ النُّمَيْرِيُّ اسْمُهُ حَاتِمٌ
18207 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَعِيدِ بن أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بن يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا صُبَيْحُ بن مُحْرِزٍ الْحِمْصِيُّ، ثنا أَبُو الْمُصَبِّحِ الْمَقْرَائِيُّ، قَالَ: كُنَّا نَجْلِسُ إِلَى أَبِي زُهَيْرٍ النُّمَيْرِيِّ، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَتَحَدَّثُ فَيُحْسِنُ الْحَدِيثَ، فَإِذَا دَعَا الرَّجُلُ مِنَّا بِدُعَاءٍ، قَالَ: اخْتِمُوهُ بِآمِينَ، فَإِنَّ آمِينَ فِي الدُّعَاءِ مِثْلُ الطَّابَعِ عَلَى الصَّحِيفَةِ، قَالَ أَبُو زُهَيْرٍ: وَأُخْبِرُكُمْ عَنْ ذَلِكَخَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ نَمْشِي فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ فِي خَيْمَةٍ قَدْ أَلْحَفَ فِي الْمَسْأَلَةِ، فَوَقَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَمِعُ مِنْهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَوْجَبَ إِنْ خَتَمَ، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: بِأَيِّ شَيْءٍ يَخْتِمُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: بِآمِينَ، إِنْ خَتَمَ بِآمِينَ فَقَدْ أَوْجَبَ، فَانْصَرَفَ الرَّجُلُ الَّذِي سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: اخْتِمْ يَا فُلانُ بِآمِينَ، وَأَبْشِرْ.
18208 - حَدَّثَنَا هَاشِمُ بن مَرْثَدٍ الطَّبَرَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْمَاعِيلَ بن عَيَّاشٍ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الْمَلِكِ أَحْمَدُ بن إِبْرَاهِيمَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ ضَمْضَمِ بن زُرْعَةَ، عَنْ شُرَيْحِ بن عُبَيْدٍ، عَنْ أَبِي زُهَيْرٍ النُّمَيْرِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا

تَقْتُلُوا الْجَرَادَ فَإِنَّهُ جُنْدُ اللَّهِ الأَعْظَمِ.
أَبُو زُهَيْرٍ الأَنْمَارِيُّ وَيُقَالُ أَبُو الأَزْهَرِ
18209 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ بن رَاشِدٍ الْمُقْرِئُ، ثنا صَدَقَةُ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن أَبَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن الزِّبْرِقَانِ، عَنْ ثَوْرِ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي زُهَيْرٍ الأَنْمَارِيِّ، قَالَ:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ، قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَاخْزِ الشَّيْطَانَ وَفُكَّ رِهَانِي وَثَقِّلْ مِيزَانِي وَاجْعَلْنِي فِي النَّدَى الأَعْلَى.
18210 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا يَحْيَى بن حَمْزَةَ، حَدَّثَنِي ثَوْرُ بن يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بن مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي الأَزْهَرِ الأَنْمَارِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكَانَ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنَ اللَّيْلِ، قَالَ: بِسْمِ اللَّهِ وَضَعْتُ جَنْبِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَأَخْسِئْ شَيْطَانِي وَفُكَّ رِهَانِي وَثَقِّلْ مِيزَانِي.
مَنْ يُكَنَّى أبَا عَمْرٍو
أَبُو عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ بن مَخْزُومِ بن نُقْطَةَ بن مُرَّةَ بن كَعْبِ بن لُؤَيٍّ
18211 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنِ الْحَارِثِ بن يَزِيدَ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبَاحٍ، عَنْ نَاشِرَةَ بن سُمَيٍّ، أَنَّهُ سَمِعَ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ يَوْمَ الْجَابِيَةِ، يَقُولُ:إِنِّي قَدْ نَزَعْتُ عَنْ خَالِدِ بن الْوَلِيدِ وَأَمَّرْتُ أَبَا عُبَيْدَةَ

بن الْجَرَّاحِ، فَقَامُ أَبُو عَمْرِو بن حَفْصِ بن الْمُغِيرَةِ، فَقَالَ: وَاللَّهِ لَقَدْ نَزَعْتَ عَامِلا اسْتَعْمَلَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَغْمَدْتَ سَيْفًا سَلْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَوَضَعْتَ لِوَاءً عَقَدَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
18212 - حَدَّثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ مُحَمَّدُ بن الْحُسَيْنِ الْهَمْدَانِيُّ الْكُوفِيُّ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى بن عَبْدِ الْحَمِيدِ الْحِمَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن الْمُبَارَكِ، عَنْ سَعِيدِ بن يَزِيدَ، قَالَ: سَمِعْتُ الْحَارِثَ بن يَزِيدَ الْحَضْرَمِيّ يُحَدِّثُ، عَنْ عَلِيِّ بن رَبَاحٍ اللَّخْمِيِّ، عَنْ نَاشِرَةَ بن سُمَيٍّ، قَالَ: سَمِعْتُ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ يَقُولُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ:إِنِّي أَعْتَذِرُ إِلَيْكُمْ مِنْ خَالِدِ بن الْوَلِيدِ إِنِّي أَمَّرْتُهُ عَلَى أَنْ يَحْبِسَ هَذَا الْمَالَ عَلَى صَدَقَةِ الْمُهَاجِرِينَ فَأَعْطَاهُ ذَا الْبَأْسِ وَذَا اللِّسَانِ وَذَا الشُّرَفِ، وَإِنِّي قَدْ نَزَعْتَهُ وَأَثْبَتُّ أَبَا عُبَيْدَةَ بن الْجَرَّاحِ، فَقَالَ أَبُو عَمْرِو بن حَفْصٍ:وَاللَّهِ مَا عَدَلْتَ، نَزَعْتَ عَامِلا اسْتَعْمَلَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَغَمَدْتَ سَيْفًا سَلْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَوَضَعْتَ لِوَاءً نَصَبَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَحَسَدْتَ ابْنَ الْعَمِّ، فَقَالَ عُمَرُ:إِنَّكَ قَرِيبُ الْقَرَابَةِ، حَدِيثُ السِّنِّ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا حَاتِمٍ
أَبُو حَاتِمٍ الْمُزَنِيُّ
18213 - حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، قَالَ: ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ

الْوَهَّابِ الْجُمَحِيُّ، قَالا: ثنا حَاتِمُ بن إِسْمَاعِيلَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن مُسْلِمِ بن هُرْمُزٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عُبَيْدِ، وسَعِيدِ بن عُبَيْدٍ، عَنْ أَبِي حَاتِمٍ الْمُزَنِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ، إِلا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ عَرِيضٌقَالَ ثَلاثًا.
مَنْ يُكَنَّى الدَّحْدَاحُ
أَبُو الدَّحْدَاحِ الأَنْصَارِيُّ
18214 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو نَصْرٍ التَّمَّارُ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّ رَجُلا أَتَى أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِفُلانٍ نَخْلَةً وَأَنَا أُقِيمُ حَائِطِي بِهَا فَأَمْرُهْ أَنْ يُعْطِينِي إِيَّاهَا حَتَّى أُقِيمَ بِهَا حَائِطِي، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَعْطِهَا إِيَّاهُ بنخْلَةٍ فِي الْجَنَّةِ، فَأَبَى، فَأَتَى أَبُو الدَّحْدَاحِ الرَّجُلَ، فَقَالَ: بِعْنِي نَخْلَتَكَ بِحَائِطِي، فَفَعَلَ، فَأَتَى أَبُو الدَّحْدَاحِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِإِنِّي قَدِ ابْتَعْتُ النَّخْلَةَ بِحَائِطِي، فَاجْعَلْهَا لَهُ وَقَدْ أَعْطَيْتُكَهَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: كَمْ مِنْ عِذْقِ رَدَاحٍ لأَبِي الدَّحْدَاحِ مِرَارًا، فَأَتَى أَبُو الدَّحْدَاحِ امْرَأَتَهُ، فَقَالَ: يَا أُمَّ الدَّحْدَاحِ اخْرُجِي مِنَ الْحَائِطِ فَقَدْ بِعْتُهُ بنخْلَةٍ فِي الْجَنَّةِ، فَقَالَتْ: رَبِحَ الْبَيْعُ أَوْ كَلِمَةً تُشْبِهُهَا.
18215 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ، ثنا خَلَفُ بن

خَلِيفَةَ، عَنْ حُمَيْدِ الأَعْرَجِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن الْحَارِثِ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ، قَالَ:لَمَّا نَزَلَتْ: "مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا"[الحديد آية 11] ، قَالَ أَبُو الدَّحْدَاحِ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُرِيدُ مِنَّا الْقَرْضَ؟ قَالَ: نَعَمْ، يَا أَبَا الدَّحْدَاحِ، قَالَ: أَرِنِي يَدَكَ، فَنَاوَلَهُ يَدَهُ، فَقَالَ: إِنِّي قَدْ أَقْرَضْتُ رَبِّي حَائِطِي، وَفِي حَائِطِي سِتَّ مِائَةٍ نَخْلَةٍ، ثُمَّ جَاءَ إِلَى الْحَائِطِ فَنَادَى يَا أُمَّ الدَّحْدَاحِ، وَهِيَ فِي الْحَائِطِ، فَقَالَتْ: لَبَّيْكَ، فَقَالَ: اخْرُجِي فَقَدْ أَقْرَضْتُهُ رَبِّي.
18216 - حَدَّثَنَا جَبْرُونَ بن عِيسَى الْمَغْرِبِيُّ، ثنا يَحْيَى بن سُلَيْمَانَ الْجَفْرِيُّ الْمَغْرِبِيُّ، ثنا فُضَيْلُ بن عِيَاضٍ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ عَوْنِ بن أَبِي جُحَيْفَةَ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّ مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ ضَرَبَ عَلَى النَّاسِ بَعْثًا فَخَرَجُوا فَرَجَعَ أَبُو الدَّحْدَاحِ، فَقَالَ لَهُ مُعَاوِيَةُ: أَلَمْ تَكُنْ خَرَجْتَ مَعَ النَّاسِ؟ قَالَ: بَلَى، وَلَكِنِّي سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَدِيثًا فَأَحْبَبْتُ أَنْ أَضَعَهُ عِنْدَكَ مَخَافَةَ أَنْ لا تَلْقَانِي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ وَلِيَ مِنْكُمْ عَمَلا فَحَجَبَ بَابَهُ عَنْ ذِي حَاجَةِ الْمُسْلِمِينَ حَجَبَهُ اللَّهُ أَنْ يَلِجَ بَابَ الْجَنَّةِ، وَمَنْ كَانَتْ هِمَّتُهُ الدُّنْيَا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ جَوَارِيَ، فَإِنِّي بُعِثْتُ بِخَرابِ الدُّنْيَا وَلَمْ أُبْعَثْ بِعَمَارَتِهَا.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا حَيْوَةَ
أَبُو حَيْوَةَ أَبُو أَبِي رَجَاءُ بن حَيْوَةَ الْكِنْدِيُّ مَوْلَى

لَهُمْ
18217 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ خَارِجَةَ بن مُصْعَبٍ، عَنْ رَجَاءِ بن حَيْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّ جَارِيَةً مِنْ خَيْبَرَ مَرَّتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ مُجِحٍّ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لِمَنْ هَذِهِ؟ قَالُوا: لِفُلانٍ، قَالَ: أَيَطَؤُهَا؟ قِيلَ: نَعَمْ، قَالَ: فَكَيْفَ يَصْنَعُ بِوَلَدِهَا؟ أَيَدَّعِيهِ وَلَيْسَ لَهُ بِوَلَدٍ أَمْ يَسْتَعْبِدُهُ وَهُوَ يَغْدُو فِي سَمْعِهِ وَبَصَرِهِ؟ لَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أَلْعَنَهُ لَعْنَةً تَدْخُلُ مَعَهُ فِي قَبْرِهِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا النُّعْمَانِ
أَبُو النُّعْمَانِ الأَزْدِيُّ
18218 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدِ بن كَاسِبٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، عَنْ أَيُّوبَ بن النُّعْمَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:رَأَيْتُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ أُحُدٍ دِرْعَيْنِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا سَعِيدٍ
أَبُو سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى اسْمُهُ رَافِعٌ
18219 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ حَبِيبِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ حَفْصِ بن عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى، قَالَ:كُنْتُ أُصَلِّي فَدَعَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ أُجِبْهُ، فَلَمَّا قَضَيْتُ الصَّلاةَ، قَالَ: مَا مَنَعَكَ أَنْ تَكُونَ أَجَبْتَنِي أَنْ دَعَوْتُكَ؟ فَإِنَّ اللَّهَ يَقُولُ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ"[الأنفال آية 24] ، ثُمَّ قَالَ: لا تَخْرُجْ مِنَ

الْمَسْجِدِ حَتَّى أُعَلِّمَكَ سُورَةً فِي الْقُرْآنِ، قَالَ: فَمَشَيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَادَ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الْمَسْجِدِ فَذَكَّرْتُهُ، فَقَالَ: فَاتِحَةُ الْكِتَابِ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بن جَعْفَرٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ حَبِيبِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ حَفْصِ بن عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى، قَالَ: كُنْتُ أُصَلِّي فَرَآنِي فَرَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَعَانِي، فَذَكَرَ مِثْلَهُ.
18220 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ بن سَعْدٍ، حَدَّثَنِي خَالِدُ بن يَزِيدَ، عَنْ سَعِيدِ بن أَبِي هِلالٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مَرْوَانُ بن عُثْمَانَ، أَنَّ عُبَيْدَ بن حُنَيْنٍ أَخْبَرَهُ، عَنْ أَبِي سَعِيدِ بن الْمُعَلَّى، قَالَ:كُنَّا نَغْدُو إِلَى السُّوقِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَمُرُّ عَلَى الْمَسْجِدِ فَنُصَلِّي فِيهِ فَمَرَرْنَا يَوْمًا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَاعِدٌ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَقُلْتُ: لَقَدْ حَدَثَ أَمَرٌ فَجَلَسْتُ، فَقَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذِهِ الآيَةَ: "قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ"[البقرة آية 144] حَتَّى فَرَغَ مِنَ الآيَةِ، فَقُلْتُ لِصَاحِبِي: تَعَالَ حَتَّى نَرْكَعَ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَنْزِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَكُونَ أَوَّلَ مَنْ صَلَّى، فَتَوَارَيْنَا فَصَلَّيْنَاهُمَا، ثُمَّ نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى لِلنَّاسِ الظُّهْرَ يَوْمَئِذٍ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا سَعْدٍ
أَبُو سَعْدِ الْخَيْرِ الأَنْصَارِيُّ
18221 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن خُلَيْدِ الْحَلَبِيُّ، ثنا أَبُو تَوْبَةَ الرَّبِيعُ بن نَافِعٍ، ثنا مُعَاوِيَةُ بن سَلامٍ، عَنْ زَيْدِ بن سَلامٍ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَلامٍ، يَقُولُ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن عَامِرٍ، أَنَّ قَيْسَ بن الْحَارِثِ الْكِنْدِيَّ، حَدَّثَ الْوَلِيدَ، أَنَّ أَبَا سَعْدٍ الأَنْصَارِيَّ حَدَّثَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِنَّ رَبِّي وَعَدَنِي أَنْ يُدْخِلَ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي سَبْعِينَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ، وَيُشَفِّعَ كُلَّ أَلْفٍ لِسَبْعِينَ أَلْفًا، ثُمَّ يَحْثِي رَبِّي ثَلاثَ حَثَيَاتٍ بِكَفَّيْهِ، قَالَ قَيْسٌ: فَقُلْتُ لأَبِي سَعْدٍ: أَنْتَ سَمِعْتَ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: نَعَمْ، بِأُذُنِي وَوَعَاهُ قَلْبِي، قَالَ أَبُو سَعْدٍ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:ذَاكَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ مُسْتَوْعِبٌ مُهَاجِرِي أُمَّتِي وَيُوَفِّي اللَّهُ مِنْ أَعْرَابِنَا.
18222 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْعَلاءِ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا عُمَارَةُ بن وَثِيمَةَ، ثنا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ بن زِبْرِيقٍ الْحِمْصِيُّ، قَالَ: ثنا عَمْرُو بن الْحَارِثِ، ثنا عَمْرُو بن سَالِمٍ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، ثنا أَبُو عِمْرَانَ عَبْدُ اللَّهِ بن عَامِرٍ الْيَحْصِبِيُّ، حَدَّثَهُ: أَنَّ قَيْسَ بن الْحَارِثِ، حَدَّثَهُمْ أَنَّ أَبَا سَعْدٍ الْخَيْرَ الأَنْصَارِيَّ حَدَّثَهُمْ بِقَرْقِيسْيَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:يَدْخُلُ مِنْ أُمَّتِي سَبْعُونَ

أَلْفًا مَعَ كُلِّ أَلْفٍ سَبْعُونَ أَلْفًا يَعُمُّ ذَلِكَ مُهَاجِرِينَا، وَيُوَفَّى ذَلِكَ لِطَائِفَةٍ مِنْ أَعْرَابِنَا.
18223 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن قِيرَاطٍ، ثنا سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثنا مُحَمَّدُ بن شُعَيْبٍ، ثنا سَعِيدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ يُونُسَ بن حَلْبَسٍ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ أَبِي سَعْدِ الْخَيْرِ إِلَى شِرَاءِ الضَّحَايَا فَأَشَارَ إِلَى كَبْشٍ لَهُ لَحْمٌ لَيْسَ بِالْمُرْتَفِعِ وَلا الْمُتَّضِعِ، قَالَ:اشْتَرِ هَذَا فَإِنَّهُ يُشْبِهُ كَبْشَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن بَحْرٍ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثنا سَعِيدُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ يُونُسَ بن حَلْبَسٍ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ أَبِي سَعْدٍ الزُّرَقِيِّ فَذَكَرَ مِثْلَهُ.
18224 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا دُحَيْمُ، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، ثنا يَحْيَى بن أَبِي خَالِدٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي سَعْدٍ الأَنْصَارِيِّ، عَنْ أَبِيهِ: أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:النَّدَمُ تَوْبَةٌ، وَالتَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لا ذَنْبَ لَهُ.
18225 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ، ثنا أَبِي، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بن سُلَيْمَانَ بن أَبِي السَّائِبِ، عَنْ فِرَاشِ الشَّعْبَانِيِّ، عَنْ أَبِي سَعْدِ الْخَيْرِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:تَوَضَّئُوا مِمَّا مَسَّتِ النَّارَ وَغَلَتْ بِهِ الْمَرَاجِلُ.
18226 - حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبُو مُسْهِرٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن مُهَاجِرٍ، عَنْ أَبِيهِ مُهَاجِرِ بن

دِينَارٍ أَنَّ أَبَا سَعْدٍ الأَنْصَارِيَّ مَرَّ بمروانَ بن الْحَكَمِ يَوْمَ الدَّارِ وَهُوَ صَرِيعٌ، فَقَالَ أَبُو سَعْدٍ:لَوْ أَعْلَمُ يَا ابْنَ الزَّرْقَاءِ، أَنَّكَ حَيٌّ لأَجَزْتُ عَلَيْكَ، فَحَقَدَهَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن مَرْوَانَ، فَلَمَّا اسْتُخْلِفَ عَبْدُ الْمَلِكِ أَتَى بِهِ، فَقَالَ أَبُو سَعْدٍ:احْفَظْ فِي وَصِيَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ عَبْدُ الْمَلِكِ بن مَرْوَانَ:وَمَا ذَاكَ؟فَقَالَ: قَالَ:احْفَظُوا مِنْ مُحْسِنِهِمْ وَتَجَاوَزُوا عَنْ مُسِيئِهِمْ، وَكَانَ أَبُو سَعْدٍ زَوْجَ أَسْمَاءَ بنتِ يَزِيدَ بن السَّكَنِ بن عَمْرِو بن حَرَامٍ.
أَبُو سَعْدِ بن فَضَالَةَ الأَنْصَارِيُّ
18227 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن مَنْصُورٍ الْكَوْسَجُ، ثنا مُحَمَّدُ بن بَكْرٍ الْبُرْسَانِيُّ، ثنا عَبْدُ الْحَمِيدِ بن جَعْفَرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبِي، عَنْ زِيَادِ بن مِينَا، عَنْ أَبِي سَعْدِ بن فَضَالَةَ، وَكَانَ مِنَ الصَّحَابَةِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِذَا جَمَعَ اللَّهُ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ، نَادَى مُنَادٍ: مَنْ كَانَ أَشْرَكَ فِي عَمِلٍ عَمَلُهُ لِلَّهِ أَحَدًا فَلْيَطْلُبْ ثَوَابَهُ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ أَغْنَى الشُّرَكَاءِ عَنِ الشِّرْكِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا خِرَاشٍ
أَبُو خِرَاشٍ السَّلْمِيُّ وَقَدْ قِيلَ اسْمُهُ حَدْرَدٌ
18228 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلَولٍ الْمِصْرِيُّ الأَنْصَارِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْمُقْرِئُ، ثنا حَيْوَةُ بن شُرَيْحٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بن أَبِي الْوَلِيدِ، عَنْ عِمْرَانَ بن أَبِي أَنَسٍ أَنَّ أَبَا خِرَاشٍ السُّلَمِيَّ حَدَّثَهُ

قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ هَجَرَ أَخَاهُ سَنَةً فَقَدْ سَفَكَ دَمَهُ.
18229 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن عُلَيْبٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن عُفَيْرٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنِ الْوَلِيدِ بن أَبِي الْوَلِيدِ، ثنا عِمْرَانُ بن أَبِي أَنَسٍ أَنَّ أَبَا خِرَاشٍ السُّلَمِيُّ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ هَجَرَ أَخَاهُ سَنَةً فَهُوَ كَسَفْكِ دَمِهِ.
18230 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلَولٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، ثنا سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصِ الْمِصْرِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي سَعِيدُ بن أَبِي أَيُّوبَ، عَنِ الْوَلِيدِ بن أَبِي الْوَلِيدِ، عَنْ عِمْرَانَ بن أَبِي أَنَسٍ، عَنْ أَبِي خِرَاشٍ السُّلَمِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:هِجْرَةُ الْمُؤْمِنِ أَخَاهُ سَنَةً كَسَفْكِ دَمِهِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا جَنْدَلُ بن وَالْقٍ، ثنا يَحْيَى بن يَعْلَى، عَنْ سَعِيدِ بن مِقْلاصٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بن أَبِي الْوَلِيدِ، عَنْ عِمْرَانَ بن أَبِي أَنَسٍ، عَنْ أَبِي حَدْرَدٍ الأَسْلَمِيِّ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا حَبِيبٍ
أَبُو حَبِيبٍ الْعَنْبَرِيُّ جَدُّ الْهِرْمَاسِ
18231 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ، وجَعْفَرُ بن مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ، قَالا: ثنا إِسْحَاقُ بن رَاهَوَيْهِ، قَالَ: ابْنَا النَّضْرِ بن شُمَيْلٍ، ثنا الْهِرْمَاسُ بن حَبِيبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّهُأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَعْدِيهِ عَلَى غَرِيمٍ لَهُ، فَقَالَ لَهُ:الْزَمْهُ، ثُمَّ لَقِيَهُ بَعْدَ ذَلِكَ، فَقَالَ:يَا أَبَا أَخَا بني الْعَنْبَرِ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ.
18232 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا هَدِيَّةُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا النَّضْرُ بن شُمَيْلٍ، ثنا الْهِرْمَاسُ بن حَبِيبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغَرِيمٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الْزَمْهُ، ثُمَّ مَرَّ بِهِ مِنْ آخِرِ النَّهَارِ، فَقَالَ: يَا أَخَا بني الْعَنْبَرِ، مَا تُرِيدُ أَنْ تَفْعَلَ بِأَسِيرِكَ؟ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُصُّ عَلَى النَّاسِ عَلَى الْمِنْبَرِ فَنَزَلَ إِلَى جَدِّي فَمَسَحَ وَجْهَهُ وَاخْتَلَعَ عَلَيْهِ حُلَّةً.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا عُبَيْدَةَ
أَبُو عُبَيْدَةَ الدُّؤَلِيُّ
18233 - حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بن سُلَيْمَانَ النَّوْفَلِيُّ الْمَدِينِيُّ، ومُحَمَّدُ بن رُزَيْقِ بن جَامِعٍ الْمِصْرِيُّ، قَالا: ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن سَعْدٍ الْمُؤَذِّنُ، عَنْ مَالِكِ بن عُبَيْدَةَ الدُّؤَلِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لَوْلا عَبَّادٌ لِلَّهِ رُكَّعٌ وَصِبْيَةٌ رُضَّعٌ وَبَهَائِمُ رُتَّعٌ لَصُبَّ عَلَيْكُمُ الْعَذَابُ صَبًّا، ثُمَّ رَضًّ رَضًّا.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا مَنْفَعَةَ
أَبُو مَنْفَعَةَ الْحَنَفِيُّ جَدُّ كُلَيْبِ بن مَنْفَعَةَ
18234 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، وَالْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالا: ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، ثنا الْحَارِثُ بن مُرَّةَ الْحَنَفِيُّ، عَنْ

كُلَيْبِ بن مَنْفَعَةَ الْحَنَفِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قُلْتُيَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَبَرُّ؟ قَالَ: أُمُّكَ وَأَبَاكَ وَأُخْتَكَ وَأَخَاكَ وَمَوْلاكَ الَّذِي يَلِي ذَاكَ حَقًّا وَاجِبًا وَرَحِمًا مَوْصُولَةً.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا ثَوْرٍ
أَبُو ثَوْرٍ الْفَهْمِيُّ
18235 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن رِشْدِينَ، ثنا أَبُو صَالِحٍ الْحَرَّانِيُّ، قَالُوا: ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن عَمْرٍو الْمَعَافِرِيِّ، عَنْ أَبِي ثَوْرٍ الْفَهْمِيِّ، قَالَ:كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأُتِيَ بِثَوْبٍ مِنْ ثِيَابِ الْمَعَافِرِ، فَقَالَ أَبُو سُفْيَانَ: لَعَنَ اللَّهُ هَذَا الثَّوْبَ، وَلَعَنَ مَنْ عَمِلَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لا تَلْعَنْهُمْ فَإِنَّهُمْ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا زَمْعَةَ
أَبُو زَمْعَةَ الْبَلَوِيُّ
يُقَالُ اسْمُهُ عَبْدُ بن أَرْقَمَ كَانَ يَسْكُنُ مِصْرَ
18236 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بن الْمُغِيرَةِ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ مَوْلَى بني جُمَحٍ، قَالَ:سَمِعْتُ أَبَا زَمْعَةَ الْبَلَوِيَّ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ الشَّجَرَةِ يُبَايِعُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتَهَا وَأَتَى يَوْمًا بِمَسْجِدِ الْفُسْطَاطِ فَقَامَ فِي الرَّحَبَةِ وَقَدْ كَانَ بَلَغَهُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرٍو بَعْضُ التَّشْدِيدِ، فَقَالَ: لا تَشْتَدُّوا عَلَى النَّاسِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:

قَتَلَ رَجُلٌ مِنْ بني إِسْرَائِيلَ سَبْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا فَذَهَبَ إِلَى رَاهِبٍ، فَقَالَ: إِنِّي قَتَلْتُ سَبْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا فَهَلْ تَجِدُ لِي مِنْ تَوْبَةٍ؟ قَالَ: لا، فَقَتَلَ الرَّاهِبَ، ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى رَاهِبٍ آخَرَ، فَقَالَ: إِنِّي قَتَلْتُ ثَمَانِيَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا، فَهَلْ تَجِدُ لِي مِنْ تَوْبَةٍ؟ قَالَ: لا، فَقَتَلَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى الثَّالِثِ، فَقَالَ: إِنِّي قَتَلْتُ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا مِنْهُمْ رَاهِبَانِ، فَهَلْ تَجِدُ لِي مِنْ تَوْبَةٍ؟ فَقَالَ: لَقَدْ عَمِلَتْ شَرًّا وَلَئِنْ قُلْتُ: إِنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِغَفُورٍ رَحِيمٍ لَقَدْ كَذَبْتُ فَتُبْ إِلَى اللَّهِ، قَالَ: أَمَّا أَنَا فَلا أُفَارِقُكَ بَعْدَ قَوْلِكَ هَذَا، فَلَزِمَهُ عَلَى أَنْ لا يَعْصِيَهُ فَكَانَ يَخْدُمُهُ فِي ذَلِكَ، وَهَلَكَ يَوْمًا رَجُلٌ وَالثَّنَاءُ عَلَيْهِ قَبِيحٌ، فَلَمَّا دُفِنَ قَعَدَ عَلَى قَبْرِهِ فَبَكَى بُكَاءً شَدِيدًا، ثُمَّ تُوُفِّيَ آخَرُ وَالثَّنَاءُ عَلَيْهِ حَسَنٌ، فَلَمَّا دُفِنَ قَعَدَ عَلَى قَبْرِهِ فَضَحِكَ ضَحِكًا شَدِيدًا، فَأَنْكَرَ أَصْحَابُهُ ذَلِكَ، فَاجْتَمَعُوا إِلَى رَأْسِهِمْ، فَقَالُوا: كَيْفَ تَأْوِي إِلَيْكَ هَذَا قَاتَلُ النُّفُوسِ؟ وَقَدْ صَنَعَ مَا رَأَيْتَ فَوَقَعَ فِي نَفْسِهِ وَأَنْفُسِهِمْ فَأَتَى إِلَى صَاحِبِهِمْ مَرَّةً مِنْ ذَلِكَ وَمَعَهُ صَاحِبٌ لَهُ فَكَلَّمَهُ، فَقَالَ لَهُ: مَا تَأْمُرُونِي؟ فَقَالَ: اذْهَبْ فَأَوْقِدْ تَنُّورًا، فَفَعَلَ ثُمَّ أَتَاهُ بِخَبَرِهِ أَنْ قَدَ فَعَلَ، قَالَ: اذْهَبْ فَأَلْقِ نَفْسَكَ فِيهَا فَلَهِيَ عَنْهُ الرَّاهِبُ، وَذَهَبَ الآخَرُ فَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي التَّنُّورِ، ثُمَّ اسْتَفَاقَ الرَّاهِبُ، فَقَالَ: إِنِّي لأَظُنُّ الرَّجُلَ قَدْ أَلْقَى نَفْسَهُ فِي التَّنُّورِ

بِقَوْلِي لَهُ، فَذَهَبَ إِلَيْهِ فَوَجَدَهُ حَيًّا فِي التَّنُّورِ يَعْرَقُ فَأَخَذَ بِيَدِهِ فَأَخْرَجَهُ مِنَ التَّنُّورِ، فَقَالَ: مَا يَنْبَغِي أَنْ تَخْدِمَنِي وَلَكِنْ أَنَا أَخْدِمُكَ أَخْبَرَنِي عَنْ بُكَائِكَ عَلَى الْمُتَوَفَّى الأَوَّلِ، وَعَنْ ضَحَكِ عَلَى الآخَرِ، قَالَ: أَمَّا الأَوَّلُ فَإِنَّهُ لَمَّا دُفِنَ رَأَيْتُ مَا يَلْقَى مِنَ الشَّرِّ فَذَكَرْتُ ذُنُوبِي فَبَكَيْتُ، وَأَمَّا الآخَرُ فَإِنِّي رَأَيْتُ مَا يَلْقَى بِهِ مِنَ الْخَيْرِ فَضَحِكْتُ، وَكَانَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنْ عُظَمَاءِ بني إِسْرَائِيلَ ).
مَنْ يُكَنَّى أَبَا بُهَيْسَةَ
أَبُو بُهَيْسَةَ
18237 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُولٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، ح وَحَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بن جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ، ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ، قَالا: أَنَا كَهْمَسُ بن الْحَسَنِ، ح وَحَدَّثَنَا عُمَرُ بن حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بن عَلِيٍّ، ثنا بَكْرُ بن حِمْدَانَ، ثنا كَهْمَسُ بن الْحَسَنِ، عَنْ سَيَّارِ بن مَنْظُورٍ، عَنْ بُهَيْسَةَ، عَنْ أَبِيهَا، قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَخَلْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ قَمِيصِهِ فَالْتَزَمْتُهُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِمَا الشَّيْءُ الَّذِي لا يَحِلُّ مَنْعُهُ؟، قَالَ: الْمَاءُ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا الشَّيْءُ الَّذِي لا يَحِلُّ مَنْعُهُ؟ قَالَ: الْمِلْحُ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الشَّيْءُ الَّذِي لا يَحِلُّ مَنْعُهُ؟ قَالَ:إِنْ تَفْعَلْ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا شَيْبَةَ
أَبُو شَيْبَةَ الْخُدْرِيُّ أَخُو أَبِي سعيد
18238 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ يُونُسَ بن الْحَارِثِ، حَدَّثَنِي أَبُو مُسَرِّحٍ، أَوْ مِشْرَسٍ،

قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا شَيْبَةَ الْخُدْرِيَّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ قَالَ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ.
أَبُو سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ الزُّرَقِيُّ
18239 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بن حَرْبٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي الْفَيْضِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، أَنَّ رَجُلا مِنْ أَشْجَعَ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنَّ لِي امْرَأَةً تُرْضِعُ وَأَنَا أَكْرَهُ أَنْ تَحْمِلَ أَفَأَعْزِلُ عَنْهَا؟ فَقَالَ: مَا قُدِّرَ فِي الرَّحِمِ فَسَيَكُونُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا بُرْدَةَ
أَبُو بُرْدَةَ أَخُو أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ بن قَيْسٍ
18240 - حَدَّثَنَا حَفْصُ بن عُمَرَ بن الصَّبَّاحِ الرَّقِّيُّ، ثنا عَارِمٌ أَبُو النُّعْمَانِ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُعَلَّى بن أَسَدٍ، قَالا: ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، ثنا عَاصِمُ الأَحْوَلُ، ثنا كُرَيْبُ بن الْحَارِثِ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بن قَيْسٍ أَخِي أَبِي مُوسَى قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اللَّهُمَّ اجْعَلْ فَنَاءَ أُمَّتِي بِالطَّعْنِ وَالطَّاعُونِ.
18241 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي هُدْبَةُ بن خَالِدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زِيَادٍ، ثنا عَاصِمٌ الأَحْوَلُ، عَنْ كُرَيْبِ بن الْحَارِثِ بن أَبِي مُوسَى، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بن قَيْسٍ أَخِي أَبِي مُوسَى: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:اللَّهُمَّ اجْعَلْ قَتْلَ أُمَّتِي فِي سَبِيلِكَ بِالطَّعْنِ وَالطَّاعُونِ.
أَبُو بُرْدَةَ الأَنْصَارِيُّ ثُمَّ

الظَّفَرِيُّ
18242 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا أَصْبُغُ بن الْفَرَجِ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن وَهْبٍ، عَنْ عَمْرِو بن الْحَارِثِ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو صَخْرٍ حُمَيْدُ بن زِيَادٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مُغِيثِ بن أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:سَيُخْرَجُ مِنَ الْكَاهِنَيْنِ رَجُلٌ يَدْرُسُ الْقُرْآنَ دِرَاسَةً لا يَدْرُسُهُ أَحَدٌ بَعْدَهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا طَرِيفٍ
أَبُو طَرِيفٍ الْهُذَلِيُّ
18243 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا أَزْهَرُ بن الْقَاسِمِ، ثنا زَكَرِيَّا بن إِسْحَاقَ، عَنِ الْوَلِيدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي سُمَيْرَةَ، عَنْ أَبِي طَرِيفٍ، قَالَ:كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيْثُ حَاصَرَ الطَّائِفَ فَكَانَ يُصَلِّي بنا صَلاةَ الْعَصْرِ حِينًا، لَوْ أَنَّ رَجُلا رَمَى لَرَأَى مَوَاقِعَ نَبْلِهِ.
18244 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ، ثنا يَحْيَى بن مَعِينٍ، ثنا بِشْرُ بن السَّرِيِّ، ثنا زَكَرِيَّا بن إِسْحَاقَ، عَنِ الْوَلِيدِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي سُمَيْرَةَ، حَدَّثَنِي أَبُو طَرِيفٍ أَنَّهُشَاهَدَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُحَاصِرٌ لأَهْلِ الطَّائِفِ فَكَانَ يُصَلِّي بنا صَلاةَ الْعَصْرِ حِينًا لَوْ أَنَّ إِنْسَانًا رَمَى بنبْلِهِ أَبْصَرَ مَوَاقِعَ النَّبْلِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا قُتَيْلَةَ
أَبُو قُتَيْلَةَ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي صُحْبَتِهِ
18245 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَزْدَادَ التَّوْزِيُّ، ثنا أَبُو هَمَّامٍ الْوَلِيدُ بن شُجَاعٍ، حَدَّثَنِي بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ بَحِيرِ بن سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بن

مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي قُتَيْلَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فِي النَّاسِ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ، فَقَالَ:لا نَبِيَّ بَعْدِي وَلا أُمَّةَ بَعْدَكُمْ فَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَأَقِيمُوا خَمْسَكُمْ وَصُومُوا شَهْرَكُمْ وَأَطِيعُوا وُلاةَ أَمْرِكُمْ تَدْخُلُوا جَنَّةَ رَبِّكُمْ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا عَقْرَبٍ
أَبُو عَقْرَبٍ وَاسْمُهُ مُسْلِمٌ
18246 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا سَهْلُ بن بَكَّارٍ، ثنا الأَسْوَدُ بن شَيْبَانَ، عَنْ أَبِي نَوْفَلِ بن أَبِي عَقْرَبٍ عَنْ أَبِيهِ، قَالَ:سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ الصَّوْمِ؟ فَقَالَ: صُمْ مِنَ الشَّهْرِ يَوْمًا، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَقْوَى، قَالَ: صُمْ يَوْمَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ زِدْنِي، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: زِدْنِي زِدْنِي صُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا عَامِرٍ
أَبُو عَامِرٍ غَيْرُ مَنْسُوبٍ
18247 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، نا مَالِكُ بن مِغْوَلٍ، عَنْ عَلِيِّ بن مُدْرِكٍ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ، أَنَّهُ كَانَ فِيهِمْ شَيْءٌ فَاحْتَبَسَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا حَبَسَكَ؟ قَالَ: قَرَأْتُ هَذِهِ الآيَةَ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ"[المائدة آية 105] ، قَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ مِنَ الْكُفَّارِ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ.
أَبُو عَامِرٍ السَّكُونِيُّ
18248 - حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنْبَاعِ

رَوْحُ بن الْفَرَجِ، ثنا يَحْيَى بن بُكَيْرٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن زِيَادِ بن أَنْعَمَ، عَنْ عُتْبَةَ بن حُمَيْدٍ، عَنْ عُبَادَةَ بن نُسَيٍّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن غَنْمٍ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ السَّكُونِيِّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِمَا تَمَامُ الْبِرِّ؟، قَالَ: أَنْ تَعْمَلَ فِي السِّرِّ عَمَلَ الْعَلانِيَةِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا خَالِدٍ
أَبُو خَالِدٍ السُّلَمِيُّ كَانَ يَنْزِلُ الْحَرَمَ
18249 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عِقَالٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، قَالا: ثنا أَبُو الْمَلِيحِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن خَالِدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ مِنْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا سَبَقَتْ لَهُ مِنَ اللَّهِ مَنْزِلَةٌ لَمْ يَبْلُغْهَا بِعَمَلِهِ ابْتَلاهُ اللَّهُ فِي جَسَدِهِ وَفِي مَالِهِ وَفِي وَلَدِهِ، ثُمَّ صَبَّرَهُ عَلَى ذَلِكَ حَتَّى يَبْلُغَ الْمَنْزِلَةَ الَّتِي سَبَقَتْ لَهُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن النَّضْرِ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن حَفْصٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا أَبُو الْمَلِيحِ، حَدَّثَنِي رَجُلٌ مِنْ بني سُلَيْمٍ يُقَالُ لَهُ مُحَمَّدُ بن خَالِدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ صُحْبَةٌ أَنَّهُ: خَرَجَ زَائِرًا لِرَجُلٍ مِنْ إِخْوَانِهِ فَلَمْ يَنْتَهِ إِلَيْهِ حَتَّى بَلَغَهُ أَنَّهُ شَاكٍ، فَقَالَ: أَتَيْتُكَ زَائِرًا وَأَتَيْتُكَ عَائِدًا وَمُبَشِّرًا، قَالَ: كَيْفَ جَمَعْتَ هَذَا كُلَّهُ؟ قَالَ:

خَرَجْتُ وَأَنَا أُرِيدُ زِيَارَتَكَ وَبَلَغَنِي شِكَاتُكَ فَكَانَتْ عِيَادَةٌ وَأُبَشِّرُكُ بِشَيْءٍ، سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَ مِثْلَ حَدِيثِ النُّفَيْلِيِّ ).
مَنْ يُكَنَّى أَبَا صَعْصَعَةَ
أَبُو صَعْصَعَةَ الأَنْصَارِيُّ
مَنْ يُكَنَّى أَبَا هِنْدٍ أَبُو هِنْدٍ الدَّارِيُّ
18250 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن مَلُولٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يَزِيدَ الْمُقْرِئُ، ثنا حَيْوَةُ بن شُرَيْحٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو صَخْرٍ، أَنَّ مَكْحُولا حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا هِنْدٍ حَدَّثَهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ قَامَ مَقَامَ رِيَاءٍ وَسُمْعَةٍ رَاءَى اللَّهُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَسَمَّعَ.
18251 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي أَبُو صَخْرٍ حُمَيْدُ بن زِيَادٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هِنْدٍ الدَّارِيُّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ قَامَ مَقَامَ رِيَاءٍ رَاءَى اللَّهُ بِهِ، وَمَنْ قَامَ مَقَامَ سُمْعَةٍ سَمَّعَ اللَّهُ بِهِ.
18252 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عَبْدِ الْبَاقِي الْمِصِّيصِيُّ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن زِيَادِ بن فَائِدِ بن زِيَادِ بن أَبِي هِنْدٍ الدَّارِيِّ، حَدَّثَنِي أَبِي زِيَادِ بن فَائِدٍ، عَنْ أَبِيهِ فَائِدِ بن زِيَادٍ، عَنْ جَدِّهِ زِيَادِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي هِنْدٍ الدَّارِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ رَاءَى بِاللَّهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَقَدْ بَرِئَ مِنَ اللَّهِ.
18253 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن قُتَيْبَةَ الْعَسْقَلانِيُّ، ثنا سَعِيدُ بن زِيَادٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ

أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ زِيَادٍ، عَنْ أَبِيهِ أَبِي هِنْدٍ الدَّارِيِّ،أَنَّهُمُ قَدِمُوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُمْ سِتَّةُ نَفَرٍ تَمِيمُ بن أَوْسِ بن خَارِجَةَ بن سَوْدَانَ بن جَذِيمَةَ بن دِرَاعِ بن عَدِيِّ بن الدَّارِ، وَأَخُوهُ نُعَيْمُ بن أَوْسٍ، وَيَزِيدُ بن قَيْسٍ، وَأَبُو هِنْدَ بن عَبْدِ اللَّهِ، وَأَخُوهُ الطِّيبُ بن عَبْدِ اللَّهِ فَسَمَّاهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ، وفَاكِهُ بن النُّعْمَانِ فَأَسْلَمُوا وَسَأَلُوا أَنْ يُعْطِيَهُمْ أَرْضًا مِنْ أَرْضِ الشَّامِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: سَلُوا حَيْثُ أَحْبَبْتُمْ، فَنَهَضُوا مِنْ عِنْدِهِ يَتَشَاوَرُونَ فِي مَوْضِعٍ يَسْأَلُونَهُ إِيَّاهُ، فَقَالَ تَمِيمٌ: أَرَى أَنْ نَسْأَلَهُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ وَكُورَتَهَا، قَالَ أَبُو هِنْدٍ: أَرَأَيْتَ مَلِكَ الْعَجَمِ الْيَوْمَ؟ أَلَيْسَ هُوَ فِي بَيْتِ الْمَقْدِسِ؟ قَالَ تَمِيمٌ: نَعَمْ.
18254 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عَبْدِ الْبَاقِي الْمِصِّيصِيُّ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بن زِيَادٍ، حَدَّثَنِي أَبِي زِيَادُ بن فَائِدٍ، عَنْ أَبِيهِ فَائِدِ بن زِيَادٍ، عَنْ جَدِّهِ زِيَادِ بن أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي هِنْدٍ الدَّارِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:مَنْ لَمْ يَرْضَ بِقَضَائِي وَيَصْبِرْ عَلَى بَلائِي فَلْيَلْتَمِسْ رَبًّا سِوَايَ.
أَبُو هِنْدٍ الْحَجَّامُ
18255 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا ابْنُ عَائِشَةَ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، أَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَا

بني بَيَاضَةَ أَنْكِحُوا أَبَا هِنْدٍ وَأَنْكِحُوا إِلَيْهِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا فاطمة أَبُو فَاطِمَةَ الضَّمْرِيُّ
18256 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْعَلاءِ الْحِمْصِيُّ، ثنا جَدِّي إِبْرَاهِيمُ بن الْعَلاءِ، ثنا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن ثَابِتِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ كَثِيرِ بن مُرَّةَ، عَنْ أَبِي فَاطِمَةَ، قَالَ: قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ مُرْنِي بِعَمَلٍ أَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَأَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ، قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ حَدِّثْنِي بِعَمَلٍ أَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَأَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالْهِجْرَةِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهَا، قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ حَدِّثْنِي بِعَمَلٍ أَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَأَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالسُّجُودِ فَإِنَّكَ لا تَسْجُدُ لِلَّهِ سَجْدَةً إِلا رَفَعَ اللَّهُ لَكَ بِهَا دَرَجَةً وَحَطَّ بِهَا خَطِيئَةً.
18257 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، ثنا الْهَيْثَمُ بن حُمَيْدٍ، حَدَّثَنِي زَيْدُ بن وَاقِدٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بن مُوسَى، عَنْ كَثِيرِ بن مُرَّةَ أَنَّ أَبَا فَاطِمَةَ حَدَّثَهُمْ، قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا بِعَمَلٍ نَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَنَعْمَلُهُ، قَالَ:عَلَيْكَ بِالْهِجْرَةِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهَا، قَالَ: قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا بِعَمَلٍ نَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَنَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالْجِهَادِ، فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ،أَخْبِرْنَا بِعَمَلٍ نَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَنَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ، قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا

بِعَمَلٍ نَسْتَقِيمُ عَلَيْهِ وَنَعْمَلُهُ، قَالَ: عَلَيْكَ بِالسُّجُودِ فَإِنَّكَ لا تَسْجُدُ لِلَّهِ سَجْدَةً إِلا رَفَعَكَ اللَّهُ بِهَا دَرَجَةً وَحَطَّ عَنْكَ بِهَا خَطِيئَةً.
18258 - حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن أَحْمَدَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن مُسْلِمٍ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنِ الْحَارِثِ بن يَزِيدَ الْحَضْرَمِيِّ، عَنْ كَثِيرِ بن مُرَّةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا فَاطِمَةَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:اسْتَكْثِرُوا مِنَ السُّجُودِ فَإِنَّهُ مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْجُدُ لِلَّهِ سَجْدَةً إِلا رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَةً.
18259 - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بن شُعَيْبٍ الأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيدَ بن عَمْرٍو الْمَعَافِرِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيِّ، عَنْ أَبِي فَاطِمَةَ، قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:يَا أَبَا فَاطِمَةَ، إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَلْقَانِي فَأَكْثِرْ مِنَ السُّجُودِ.
18260 - حَدَّثَنَا عُمَرُ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ بن مِقْلاصٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بن أَبِي حُمَيْدٍ، عَنْ مُسْلِمٍ مَوْلَى آلِ الزُّبَيْرِ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بن إِيَاسِ بن أَبِي فَاطِمَةَ الضَّمْرِيِّ فَحَدَّثَنِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:كُنْتُ جَالِسًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَقْبَلَ عَلَيْنَا، فَقَالَ: مَنْ يُحِبُّ أَنْ يُصْبِحَ فَلا يَسْقَمُ؟ فَابْتَدَأَنْاهُ فَقُلْنَا: نَحْنُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: فَعَرَفْنَاهَا فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ: أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الصِّيالَةِ؟ قَالُوا: لا، يَا رَسُولَ

اللَّهِ، قَالَ: أَلا تُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا أَصْحَابَ بَلاءٍ، وَأَصْحَابَ كَفَّارَاتٍ؟ فَوَالَّذِي نَفْسُ أَبِي الْقَاسِمِ بِيَدِهِ إِنَّ اللَّهَ لَيَبْتَلِيَ الْمُؤْمِنَ الْبَلاءَ وَمَا يَبْتَلِيهِ بِهِ إِلا لِكَرَامَتِهِ عَلَيْهِ، إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَنْزَلَهُ مَنْزِلَةً لَمْ يَبْلُغْهَا بِشَيْءٍ مِنْ عَمَلِهِ فَيَبْتَلِيهِ مِنَ الْبَلاءِ مَا يُبَلِّغُهُ تِلْكَ الدَّرَجَةَ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بن الْحَسَنِ الْخَفَّافُ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بن صَالِحٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن أَبِي حُمَيْدٍ، عَنْ مُسْلِمٍ أَبِي عَقِيلِ مَوْلَى الزُّبَيْرِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن إِيَاسٍ، عَنْ أَبِي فَاطِمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ سَوَاءً، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رُزَيْقِ بن جَامِعٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا أَبُو الطَّاهِرُ السَّرْحِيُّ، ثنا رِشْدِينُ بن سَعْدٍ، عَنْ زُهْرَةَ بن مَعْبَدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن أُنَيْسِ بن أَبِي فَاطِمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا طَلِيق ٍ
أَبُو طَلِيقٍ الأَشْجَعِيُّ
18261 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ، ثنا يُوسُفُ بن عَدِيٍّ، ثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بن سُلَيْمَانَ، عَنِ الْمُخْتَارِ بن فُلْفُلٍ، عَنْ طَلَّقِ بن حَبِيبٍ، عَنْ أَبِي طَلِيقٍ: أَنَّ امْرَأَتَهُ قَالَتْ لَهُ وَلَهُ جَمَلٌ وَنَاقَةٌ: أَعْطِنِي جَمَلَكَ أَحُجُّ عَلَيْهِ، فَقَالَ: هُوَ حَبِيسٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَقَالَتْ: إِنَّهُ أَنْ أَحُجَّ عَلَيْهِ، قَالَتْ وَحُجَّ عَلَى جَمَلِكَ،: فَأَعْطِنِي النَّاقَةَ قَالَ: لا أُوثِرُ عَلَى نَفْسِي أَحَدًا، قَالَتْ: فَأَعْطِنِي مِنْ نَفَقَتِكَ، فَقَالَ: مَا عِنْدِي فَضْلٌ

عَمَّا أَخْرَجُ بِهِ وَأَدَعُ لَكُمْ، وَلَوْ كَانَ مَعِي لأَعْطَيْتُكِ، قَالَتْ: فَإِذَا فَعَلْتَ مَا فَعَلْتَ فَأَقْرِئْ فَأَقْرِئْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا لَقِيتُهُ وَقُلْ لَهُ الَّذِي قُلْتُ لَكَ، فَلَمَّا لَقِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْرَأَهُ مِنْهَا السَّلامَ وَأَخْبَرَهُ بِالَّذِي قَالَتْ لَهُ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:صَدَقَتْ أُمُّ طَلِيقٍ لَوْ أَعْطَيْتَهَا جَمَلَكَ كَانَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَلَوْ أَعْطَيْتَهَا نَاقَتَكَ كَانَتْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَلَوْ أَعْطَيْتَهَا مِنْ نَفَقَتِكَ أَخْلَفَهَا اللَّهُ لَكَ، قَالَ: قُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ فَمَا يَعْدِلُ بِحَجٍّ؟ قَالَ: عُمْرَةٌ فِي رَمَضَانَ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا فِيلٍ
أَبُو الْفِيلِ الْخُزَاعِيُّ
18262 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ، وأَحْمَدُ بن يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن الصَّبَّاحِ الدُّولابِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بن أَبِي ثَوْرٍ، عَنْ سِمَاكِ بن حَرْبٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن جُبَيْرٍ الْخُزَاعِيُّ، عَنْ أَبِي الْفِيلِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:لا تَسُبُّوهُيَعْنِي مَاعِزَ بن مَالِكٍ ).
مَنْ يُكَنَّى أَبَا حَبَّةَ
أَبُو حَبَّةَ الْبَدْرِيُّ وَهُوَ أَبُو حَبَّةَ بن عَمْرِو بن ثَابِتٍ أَحَدُ بني ثَعْلَبَةَ بن عَمْرِو بن عَوْفٍ
18263 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَمْرِو بن خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَفِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بني ثَعْلَبَةَ بن عَمْرِو بن عَوْفٍ أَبُو حَبَّةَ.
18264 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن

سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ:فِي تَسْمِيَةِ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بني ثَعْلَبَةَ بن عَمْرِو بن عَوْفٍ أَبُو حَبَّةَ بن عَمْرِو بن ثَابِتٍ.
18265 - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بن الْمُثَنَّى، ثنا مُسَدَّدٌ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يُوسُفَ مَوْلَى عُثْمَانَ أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ، يُخْبِرُ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا حَبَّةَيُفْتِي النَّاسَ أَنَّهُ لا بَأْسَ بِمَا رَمَى بِهِ الرَّجُلُ فِي الْجِمَارِ مِنَ الْحَصَى يَعْنِي مِنْ عَدَدِهِ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن عَمْرِو بن عُثْمَانَ: فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِعَبْدِ اللَّهِ بن عَمْرٍو، فَقَالَ: صَدَقَ أَبُو حَبَّةَ، وَكَانَ أَبُو حَبَّةَ بَدْرِيًّا.
مَا أَسْنَدَ أَبُو حَبَّةَ
18266 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بن كَامِلٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يُونُسُ بن يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي ابْنُ حَزْمٍ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، وأَبَا حَبَّةَ الأَنْصَارِيَّ، قَالا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:عُرِجَ بِي حَتَّى ظَهَرْتُ لِمُسْتَوًى أَسْمَعُ فِيهِ صَرِيفَ الأَقْلامِ.
18267 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ الْمِصْرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن عَزِيزٍ، ثنا سَلامَةُ بن رَوْحٍ، عَنْ عَقِيلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، أَخْبَرَنِي ابْنُ حَزْمٍ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، وأَبَا حَبَّةَ الأَنْصَارِيَّ، أَخْبَرَاهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:ثُمَّ عُرِجَ بِي حَتَّى ظَهَرْتُ بِمُسْتَوًى أَسْمَعُ فِيهِ صَرِيفَ الأَقْلامِ.
18268 -

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا أَبُو رَبِيعَةَ فَهِدُ بن عَوْفٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَعْقُوبَ بن سُورَةَ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بن عَمْرٍو الدِّمَشْقِيُّ، ثنا عَفَّانُ، قَالُوا: ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَلِيِّ بن زَيْدٍ، عَنْ عَمَّارِ بن أَبِي عَمَّارٍ، عَنْ أَبِي حَبَّةَ الْبَدْرِيِّ، قَالَ: لَمَّا أَنْ لَقِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُبَيَّ بن كَعْبٍ، قَالَ:إِنَّ جِبْرِيلَ قَدْ أَمَرَنِي أَنْ أُقْرِئَكَ: "لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا"[البينة آية 1] ، فَقَالَ أُبَيُّ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَ قَدْ ذُكِرْتُ هُنَاكَ، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَبَكَى.
18269 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن رُزَيْقِ بن جَامِعٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بن ضَيْفِ، ثنا عَمْرُو بن عَاصِمٍ الْكِلابِيُّ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ عَلِيِّ بن زَيْدٍ، عَنْ عَمَّارِ بن أَبِي عَمَّارٍ، عَنْ أَبِي حَبَّةَ الْبَدْرِيُّ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ حُنَيْنٍ لا يَنْظُرُ فِي نَاحِيَةٍ إِلا رَأَى أَبَا سُفْيَانَ بن الْحَارِثِ يُقَاتِلُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ أَبَا سُفْيَانَ خَيْرُ أَهْلِي أَوْ مِنْ خَيْرِ أَهْلِي.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا المعلى
أَبُو الْمُعَلَّى الأَنْصَارِيُّ
18270 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ الْبَصْرِيُّ، وعُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، قَالا: ثنا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، ثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عُمَيْرٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي الْمُعَلَّى، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: خَطَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:إِنَّ

رَجُلا خَيَّرَهُ رَبُّهُ أَنْ يَعِيشَ فِي الدُّنْيَا مَا شَاءَ أَنْ يَعِيشَ مِنْهَا يَأْكُلُ مِنْهَا وَبَيْنَ لِقَاءِ رَبِّهِ فَاخْتَارَ لِقَاءَ رَبِّهِ، فَبَكَى أَبُو بَكْرٍ، فَقَالَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَلا تَعْجَبُونَ مِنْ هَذَا الشَّيْخِ؟ ذَكَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلا صَالِحًا خَيَّرَهُ رَبُّهُ بَيْنَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ لِقَاءِ رَبِّهِ فَاخْتَارَ لِقَاءَ رَبِّهِ، فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ أَعْلَمَهُمْ بِمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: نَفْدِيكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، بِأَمْوَالِنَا وَأَبْنَائِنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا مِنَ النَّاسِ أَحَدٌ أَمِنَ عَلَيْنَا فِي صُحْبَتِهِ وَذَاتَ يَدِهِ مِنِ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ، وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا خَلِيلا لاتَّخَذْتُ ابْنَ أَبِي قُحَافَةَ، وَلَكِنْ وَدَّ وَأَخَا إِيمَانٍ، وَإِنْ صَاحَبَكُمْ خَلِيلُ اللَّهِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا الشُّمُوسِ
أَبُو الشُّمُوسِ الْبَلَوِيُّ
18271 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ بن نَصْرٍ أَبُو جَعْفَرٍ التِّرْمِذِيُّ، ثنا بَكْرُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَمْرٍو الْخَلالُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن حُمَيْدٍ، قَالا: ثنا زِيَادُ بن نَصْرٍ، عَنْ سُلَيْمِ بن مَطِيرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي الشُّمُوسِ الْبَلَوِيِّ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى أَصْحَابَهُ يَوْمَ الْحِجْرِ عَنْ بِئْرِهِمْ فَأَلْقَى ذُو الْعَجِينِ عَجِينَهُ وَذُو الْحَيْسِ حَيْسَهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا غَزِيَّةَ
أَبُو غَزِيَّةَ الأَنْصَارِيُّ
18272 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدَةَ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا أَبُو تَوْبَةَ الرَّبِيعُ

بن نَافِعٍ، ثنا يَزِيدُ بن رَبِيعَةَ، عَنْ غَزِيَّةَ، عَنْ أَبِي غَزِيَّةَ الأَنْصَارِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:لا تَجْمَعُوا بَيْنَ اسْمِي وَكُنْيَتِي.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا صِرْمَةَ
أَبُو صِرْمَةَ الأَنْصَارِيُّ
18273 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، ثنا يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَيَّانَ، عَنْ لُؤْلُؤَةَ، عَنْ أَبِي صِرْمَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ غِنَايَ وَغِنَى مَوْلايَ.
18274 - حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَيَّانَ، عَنْ لُؤْلُؤَةَ، عَنْ أَبِي صِرْمَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ ضَارَّ ضَرَّ اللَّهُ بِهِ وَمَنْ شَاقَّ شَقَّ اللَّهُ عَلَيْهِ.
18275 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ومُحَمَّدُ بن عَلِيٍّ الصَّائِغُ المكي، قَالا: ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن بِلالٍ، عَنْ يَحْيَى بن سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَيَّانَ، عَنْ لُؤْلُؤَةَ، عَنْ أَبِي صِرْمَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:مَنْ ضَارَّ ضَارَّ اللَّهُ بِهِ وَمَنْ شَقَّ شَقَّ اللَّهُ عَلَيْهِ.
18276 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنِ الضَّحَّاكِ بن عُثْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بن حَيَّانَ، عَنِ ابْنِ مُحَيْرِيزٍ الشَّامِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ، وأَبَا صِرْمَةَ الأَنْصَارِيَّ، يَقُولانِ:

أَصَبْنَا سَبَايَا فِي غَزْوَةِ بني الْمُصْطَلِقِ وَهِيَ الْغَزْوَةُ الَّتِي أَصَابَ فِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جُوَيْرِيَةَ بنتَ الْحَارِثِ وَكَانَ مِنَّا مَنْ يُرِيدُ أَنْ يَتَّخِذَ أَهْلا وَمِنَّا مَنْ يُرِيدُ أَنْ يَسْتَمْتِعَ، ثُمَّ نَبِيعُ فَتَرَاجَعْنَا فِي الْعَزْلِ وَذَكَرْنَا ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:مَا عَلَيْكُمْ أَنْ لا تَعْزِلُوا فَإِنَّ اللَّهَ قَدَّرَ مَا هُوَ خَالِقٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا مَرْيَمَ
أَبُو مَرْيَمَ الأَزْدِيُّ كَانَ يَنْزِلُ الشَّامَ بِفِلَسْطِينَ
18277 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ح وَحَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن يُوسُفَ، قَالا: ثنا صَدَقَةُ بن خَالِدٍ، ثنا يَزِيدُ بن أَبِي مَرْيَمَ، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الْهَيْثَمُ بن خَارِجَةَ، ثنا يَحْيَى بن حَمْزَةَ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي مَرْيَمَ، عَنِ الْقَاسِمِ بن مُخَيْمِرَةَ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ شَيْئًا فَاحْتَجَبَ دُونَ حَاجَتِهِمْ وَفَاقَتِهِمْ وَفَقْرِهِمُ احْتَجَبَ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَنْ خُلَّتِهِ وَحَاجَتِهِ وَفَقْرِهِ وَفَاقِتِهِ.
أَبُو مَرْيَمَ الْغَسَّانِيُّ جَدُّ أَبِي بَكْرِ بن أَبِي مَرْيَمَ
كَانَ يَنْزِلُ حِمْصَ قَالَ أَحْمَدُ بن حَنْبَلٍ: اسْمُهُ عَمْرُو بن مُرَّةَ
18278 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَكَرِيَّا

الأَعْرَجُ، ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بن سَلَمَةَ الْخَبَائِرِيُّ، قَالا: ثنا بَقِيَّةُ بن خَالِدٍ، حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي مَرْيَمَ الْغَسَّانِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ:غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَفَعَ إِلَيَّ اللِّوَاءَ وَرَمَيْتُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِالْجَنْدَلِ فَأَعْجَبَهُ ذَلِكَ وَدَعَا لِي.
18279 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن إِسْحَاقَ، ثنا سُلَيْمَانُ بن سَلَمَةَ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بن الْعَلاءِ مِنَ آلِ أَبِي بَكْرِ بن أَبِي مَرْيَمَ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بن أَبِي مَرْيَمَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ لَهُ:وُلِدَتْ لِي اللَّيْلَةَ جَارِيَةٌ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَاللَّيْلَةُ أُنْزِلَتْ عَلَيَّ سُورَةُ مَرْيَمَ سَمِّهَا مَرْيَمَ فَكَانَتْ تُسَمَّى مَرْيَمَ.
18280 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبِي، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ بن زَكَرِيَّا الأَيَادِيُّ، قَالَ: وَحَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا بَقِيَّةُ، ثنا صَفْوَانُ بن عَمْرٍو، عَنْ حُجْرِ بن حُجْرٍ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: أَقْبَلَ أَعْرَابِيٌّ حَتَّى أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ قَاعِدٌ وَعِنْدَهُ خَلْقٌ مِنَ النَّاسِ، فَقَالَ: أَلا تُعْطِيَنِي شَيْئًا أَتَعَلَّمُهُ وَأَحْمِلُهُ وَيَنْفَعُنِي وَلا يَضُرُّكَ؟ فَقَالَ النَّاسُ: مَهِ اجْلِسْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:دَعُوهُ فَإِنَّمَا

سَأَلَ الرَّجُلُ لِيَعْلَمَ، قَالَ: فَأَفْرَجُوا لَهُ حَتَّى جَلَسَ، قَالَ: أَيُّ شَيْءٍ كَانَ أَوَّلَ أَمْرِ نُبُوَّتِكَ، قَالَ:أَخَذَ اللَّهُ مِنِّي الْمِيثَاقَ كَمَا أَخَذَ مِنَ النَّبِيِّينِ مِيثَاقَهُمْ ثُمَّ تَلا: "وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينِ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى بن مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا"[الأحزاب آية 7] وَبَشَّرَ بِي الْمَسِيحُ بن مَرْيَمَ وَرَأَتْ أُمَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَنَامِهَا أَنَّهُ خَرَجَ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهَا سِرَاجٌ أَضَاءَتْ لَهُ قُصُورُ الشَّامِ، فَقَالَ الأَعْرَابِيُّ: هَاهِ وَأَدْنَى مِنْهُ رَأْسَهُ وَكَانَ فِي سَمْعِهِ شَيْءٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:وَوَرَاءَ ذَلِكَ.
18281 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بن خَالِدٍ السَّلَفِيُّ الْحِمْصِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن عَبْدِ الْجَبَّارِ الْخَبَائِرِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ صَفْوَانَ بن عَمْرٍو، عَنْ حُجْرٍ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَنَهَى عَنْ أَكْلِ الضَّبِّ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا لاسٍ
أَبِي لاسٍ الْخُزَاعِيِّ وَاسْمُهُ مُحَمَّدُ بن الأَسْوَدِ
18282 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ الْفَضْلُ بن الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بن عُبَيْدٍ الطَّنَافِسِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْحَارِثِ، عَنْ عُمَرَ بن الْحَكَمِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ أَبِي لاسٍ الْخُزَاعِيِّ، قَالَ: حَمَلَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى إِبِلٍ مِنْ إِبِلِ

الصَّدَقَةِ ضِعَافٍ لِلْحَجِّ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا نَرَى أَنْ تَحْمِلَنَا هَذِهِ؟ فَقَالَ:مَا مِنْ بَعِيرٍ إِلا وَفِي ذُرْوَتِهِ شَيْطَانٌ، فَإِذَا رَكِبْتُمُوهَا فَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ كَمَا أَمَرَكُمُ اللَّهُ، ثُمَّ امْتَهِنُوهَا لأَنْفُسِكُمْ فَإِنَّمَا يَحْمِلُ اللَّهُ، حَدَّثَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، ثنا عَلِيُّ بن الْمَدِينِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بن إِبْرَاهِيمَ بن سَعْدٍ، ثنا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُمَرَ بن الْحَكَمِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ أَبِي لاسٍ الْخُزَاعِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِثْلَهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا سَكِينَةَ أَبُو سَكِينَةَ غَيْرُ مَنْسُوبٍ وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي صحبته
18283 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن أَحْمَدَ بن الْبَرَاءِ، قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بن الْمَدِينِيَّ، يَقُولُ:أَبُو سَكِينَةَ لا يُعْلَمُ لَهُ صُحْبَةٌ.
18284 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا خَالِدُ بن يَحْيَى، قَاضِي الرَّيّ ثنا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ، عَنْ حُمَيْدِ بن عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي سَكِينَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:أَكْرِمُوا الْخُبْزَ فَإِنَّ اللَّهَ أَكْرَمَهُ، فَمَنْ أَكْرَمَ الْخُبْزَ أَكْرَمَهُ اللَّهُ.
18285 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدَةَ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا أَبُو تَوْبَةَ الرَّبِيعُ بن نَافِعٍ، ثنا يَزِيدُ بن رَبِيعَةَ، عَنْ بِلالِ بن سَعْدٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا سَكِينَةَ يُحَدِّثُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:إِذَا مَلَكَ أَحَدُكُمْ شَيْئًا فِيهِ ثَمَنُ رَقَبَةٍ فَلْيَعْتِقْهَا فَإِنَّهُ يُفَدِّي كُلَّ عُضْوٍ مِنْهَا عُضْوًا مِنْهُ مِنَ النَّارِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا

عُبَيْدٍ
أَبُو عُبَيْدٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
18286 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بن إِبْرَاهِيمَ، ح وَحَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بن الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ، ثنا مُوسَى بن عِيسَى، قَالا: حَدَّثَنَا أَبَانُ بن زَيْدِ بن قَتَادَةَ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ، عَنْ أَبِي عُبَيْدٍأَنَّهُ طَبَخَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِدْرًا، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَاوِلْنِي ذِرَاعًا وَكَانَ يُعْجِبُهُ الذِّرَاعُ فَنَاوَلْتُهُ الذِّرَاعَ، ثُمَّ قَالَ: نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ فَنَاوَلْتُهُ الذِّرَاعَ، قَالَ: نَاوِلْنِي الذِّرَاعَ، فَقُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، وَكَمْ لِلشَّاةِ مِنْ ذِرَاعٍ، فَقَالَ: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ سَكَتَّ لأَعْطَيْتَنِي أَذْرُعًا مَا دَعَوْتُ بِهِ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا رَهْمٍ
أَبُو رَهْمٍ السَّمَعِيُّ وَيُقَالُ السَّمَاعِيُّ
18287 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ، وَأَبُو زَيْدٍ الْحَوْطِيَّانِ، قَالا: ثنا عَلِيُّ بن عَيَّاشٍ الْحِمْصِيُّ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، قَالا: ثنا مُعَاوِيَةُ بن يَحْيَى الأَطْرَابُلْسِيُّ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بن سَعِيدٍ التُّجِيبِيِّ، عَنْ يَزِيدَ بن أَبِي حَبِيبٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو الْخَيْرِ مَرْثَدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْيَزَنِيُّ، عَنْ أَبِي رُهْمٍ السَّمَعِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:إِنَّ مِنْ أَسْرِقِ السُّرَّاقِ مَنْ يَسْرِقُ لِسَانَ الأَمِيرِ، وَإِنْ مِنْ أَعْظَمِ الْخَطَايَا مَنِ اقْتَطَعَ مَالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بِغَيْرِ حَقٍّ، وَإِنَّ مِنَ الْحَسَنَاتِ عِيَادَةَ الْمَرِيضِ، وَإِنَّ مِنْ

تَمَامِ عِيَادَتِهِ أَنْ تَضَعَ يَدَكَ عَلَيْهِ وَتَسْأَلَهُ كَيْفَ هُوَ؟ وَإِنَّ مِنْ أَفْضَلِ الشَّفَاعَاتِ أَنْ تَشْفَعَ بَيْنَ اثْنَيْنِ فِي نِكَاحٍ حَتَّى تَجْمَعَ بَيْنَهُمَا، وَإِنَّ مِنْ لِبْسَةِ الأَنْبِيَاءِ الْقَمِيصُ قَبْلَ السَّرَاوِيلِ، وَإِنَّ مِمَّا يُسْتَجَابُ بِهِ عِنْدَ الدُّعَاءِ الْعُطَاسُ.
أَبُو الرُّدَيْنِ
18288 - حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ إِبْرَاهِيمُ النَّحْوِيُّ الصُّورِيُّ، ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي الرُّدَيْنِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:مَا مِنْ قَوْمٍ يَجْتَمِعُونَ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ يَتَعَاطَوْنَهُ بَيْنَهُمْ إِلا كَانُوا أَضْيَافًا لِلَّهِ وَإِلا حَفَّتْهُمُ الْمَلائِكَةُ حَتَّى يَقُومُوا أَوْ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ، وَمَا مِنْ عَبْدٍ يَخْرُجُ فِي طَلَبِ عَلْمٍ مَخَافَةَ أَنْ يَمُوتَ أَوْ فِي انْتِسَاخِهِ مَخَافَةَ أَنْ يُدْرَسَ إِلا كَانَ كَالْغَادِي الرَّائِحِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَمَنْ يُبْطِئْ بِهِ عَمَلُهُ لا يُسْرِعُ بِهِ نَسَبُهُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا سُوَيْدٍ
أَبُو سُوَيْدٍ غَيْرُ مَنْسُوبٍ
18289 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي هِشَامُ بن سَعْدٍ، عَنْ حَاتِمِ بن أَبِي نَصْرٍ الْقُشَيْرِيِّ، عَنْ عُبَادَةَ بن نُسَيٍّ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُدْعَى أَبَا سُوَيْدٍ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَصَلَّى عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا الْمُنْذِرِ
أَبُو الْمُنْذِرِ
18290 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بن أَبِي الطَّاهِرِ بن السَّرْحِ

الْمِصْرِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن نَافِعٍ، عَنْ هِشَامِ بن سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بن ثَعْلَبٍ، عَنْ أَبِي الْمُنْذِرِأَنَّ رَجُلا جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فُلانًا هَلَكَ فَصَلِّ عَلَيْهِ، فَقَالَ عُمَرُ: إِنَّهُ فَاجِرٌ فَلا تُصَلِّ عَلَيْهِ، فَقَالَ الرَّجُلُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَمْ تَرَ اللَّيْلَةَ الَّتِي صُحِبْتَ فِيهَا فِي الْحَرَسِ فَإِنَّهُ كَانَ فِيهِمْ؟ فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى عَلَيْهِ، ثُمَّ تَبِعَهُ حَتَّى إِذَا جَاءَ قَبْرَهُ قَعَدَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْهُ حَثَى عَلَيْهِ ثَلاثَ حَثَيَاتٍ، ثُمَّ قَالَ: يُثْنِي عَلَيْكَ النَّاسُ شَرًّا وَأُثْنِي عَلَيْكَ خَيْرًا، فَقَالَ عُمَرُ: وَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: دَعْنَا مِنْكَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ، مَنْ جَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا الْقَيْنِ
أَبُو الْقَيْنِ الأَسْلَمِيُّ
18291 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ الْقَاضِي، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْمُسْتَمِرُّ الْعُرُوقِيُّ، ثنا يَحْيَى بن حَمَّادٍ، ثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ، عَنْ سَعِيدِ بن جُمْهَانَ، عَنْ أَبِي الْقَيْنِ، أَنَّهُمَرَّ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ شَيْءٌ مِنْ تَمْرٍ، فَأَهْوَى إِلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيَأْخُذَ مِنْهُ قَبْضَةً يَنْثُرُهَا بَيْنَ أَصْحَابِهِ فَضَمَّ طَرَفَ رِدَائِهِ إِلَى صَدْرِهِ وَإِلَى بَطْنِهِ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: زَادَكَ اللَّهُ شُحًّا.
مَنْ يُكَنَّى أَبَا كَبْشَةَ
أَبُو كَبْشَةَ

الأَنْمَارِيُّ
18292 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، أَنَّ أَزْهَرَ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسٌ إِذْ مَرَّتْ بِهِ امْرَأَةٌ فَقَامَ إِلَى أَهْلِهِ، فَخَرَجَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْطُرُ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّهُ قَدْ كَانَ شَيْءٌ، فَقَالَ:نَعَمْ مَرَّتْ بِي فُلانَةُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي شَهْوَةُ النِّسَاءِ، فَقُمْتُ إِلَى بَعْضِ أَهْلِي، وَكَذَلِكَ فَافْعَلُوا، فَإِنَّهُ مِنْ أَمَاثِلِ أَعْمَالِكُمْ إِتْيَانُ الْحَلالِ.
18293 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بن عُثْمَانَ بن صَالِحٍ، ثنا أَصْبُغُ بن الْفَرَجِ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي مُعَاوِيَةُ بن صَالِحٍ، حَدَّثَنِي نُعَيْمُ بن زِيَادٍ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا كَبْشَةَ صَاحِبَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ وَأَهْلُهَا مُعَانُونَ عَلَيْهَا، وَالْمُنْفِقُ عَلَيْهَا كَالْبَاسِطِ يَدَهُ بِالصَّدَقَةِ.
18294 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بن السَّمَيْدُعُ الأَنْطَاكِيُّ، ثنا مُوسَى بن أَيُّوبَ النَّصِيبِيُّ، ثنا بَقِيَّةُ بن الْوَلِيدِ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ الأَنْمَارِيِّ، عَنْ حَبِيبِ بن عَبْدِ اللَّهِ بن أَبِي كَبْشَةَ الأَنْمَارِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَيُعْجِبُهُ النَّظَرُ إِلَى الأُتْرُجِّ وَكَانَ يُعْجِبُهُ النَّظَرُ إِلَى الْحَمَامِ الأَحْمَرِ.
18295 - حَدَّثَنَا

عُثْمَانُ بن عُمَرَ الضَّبِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بن رَجَاءَ، أَنَا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَوْسَطَ، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي كَبْشَةَ، عَنْ أَبِيهِ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن دَاوُدَ الْمَكِّيُّ، ويُوسُفُ بن يَعْقُوبَ الْقَاضِي، ودَرَانُ بن سُفْيَانَ الْبَصْرِيُّ، قَالُوا: ثنا عَمْرُو بن مَرْزُوقٍ، ثنا الْمَسْعُودِيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَوْسَطَ، عَنِ ابْنِ أَبِي كَبْشَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لَمَّا كَانَتْ غَزْوَةُ تَبُوكَ تَسَارَعَ قَوْمٌ إِلَى الْحِجْرِ لِيَدْخُلُوا فِيهِ فَنُودِيَ فِي النَّاسِ أَنَّ الصَّلاةَ جَامِعَةٌ، قَالَ: وَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُمْسِكٌ بَعِيرَهُ، وَهُوَ يَقُولُ:عَلامَ تَدْخُلُونَ عَلَى قَوْمٍ غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ؟قَالَ: فَنَادَاهُ رَجُلٌ يَتَعَجَّبُ مِنْهُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَلا أُنَبِّئُكُمْ بِأَعْجَبَ مِنْ ذَلِكَ؟ رَسُولُ اللَّهِ مِنْ أَنْفُسِكُمْ بَيْنَكُمْ يُنْبِئُكُمْ بِمَا كَانَ قَبْلَكُمْ، وَمَا هُوَ كَائِنٌ بَعْدَكُمِ اسْتَقِيمُوا وَسَدِّدُوا، فَإِنَّ اللَّهَ لا يَعْبَأُ بِعَذَابِكُمْ شَيْئًا، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن عَبْدِ الْوَهَّابِ بن نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبُو الْيَمَانِ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بن غَنَّامٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بن أَبِي شَيْبَةَ، ثنا جَعْفَرُ بن عَوْنٍ كِلَيْهِمَا، عَنِ الْمَسْعُودِيِّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن أَوْسَطَ الْبَجَلِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بن أَبِي كَبْشَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لَمَّا كَانَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ تَسَارَعَ النَّاسُ إِلَى أَصْحَابِ الْحِجْرِ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ فَأَتَيْتُ فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

وَسَلَّمَ فَذَكَرَ مِثْلَهُ.
18296 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن النَّظَرِ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن مُصَفَّى، ثنا مُحَمَّدُ بن حَرْبٍ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ، عَنْ رَاشِدِ بن سَعْدٍ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْهَوْزَنِيِّ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ الأَنْمَارِيِّ، أَنَّهُ أَتَى رَجُلا، فَقَالَ: أَطْرِقْنِي مِنْ فَرَسِكَ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:مَنْ أَطْرَقَ فَرَسَهُ مُسْلِمًا فَعَقَّبَ لَهُ الْفَرَسُ، كَانَ لَهُ كَأَجْرِ سَبْعِينَ فَرَسًا حَمَلَ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَإِنْ لَمْ يُعَقِّبْ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ فَرَسٍ يَحْمِلُ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ.
18297 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثنا هِشَامُ بن عَمَّارٍ، ح وَحَدَّثَنَا عَمْرُو بن إِسْحَاقَ بن إِبْرَاهِيمَ بن الْعَلاءِ، قَالَ: وحَدَّثَنِي عَمِّي مُحَمَّدُ بن إِبْرَاهِيمَ، ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن إِسْحَاقَ بن الْخَشَّابِ الرَّقِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بن الْعَلاءِ، قَالُوا: ثنا إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ، ثنا عَمْرُو بن رُؤْبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا كَبْشَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:خِيَارُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ.
18298 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُضَيْلٍ الْمَلْطِيُّ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ، ثنا عُبَادَةُ بن مُسْلِمٍ الْفَزَارِيُّ، عَنْ يُونُسَ بن خَبَّابٍ، عَنْ سَعِيدِ أَبِي الْبُحْتُرِيِّ الطَّائِيِّ، حَدَّثَنِي أَبُو كَبْشَةَ الأَنْمَارِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:أُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا ثَلاثًا أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ: مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ، وَلا ظُلِمَ عَبْدٌ بِمَظْلَمَةٍ فَصَبَرَ عَلَيْهَا إِلا زَادَهُ اللَّهُ بِهَا عِزًّا،

وَلا فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ إِلا فُتِحَ لَهُ بَابُ فَقْرٍ.
18299 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن الْحَسَنِ بن كَيْسَانَ الْمِصِّيصِيُّ، ثنا مُعَلَّى بن أَسَدٍ الْعَمِّيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بن حُمْرَانَ، حَدَّثَنِي أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ اللَّهِ بن بُسْرٍ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ الأَنْمَارِيِّ، قَالَ:لَمَّا فَتَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَكَّةَ كَانَ الزُّبَيْرُ بن الْعَوَّامِ عَلَى الْمُجَنِّبَةِ الْيُسْرَى، وَكَانَ الْمِقْدَادُ عَلَى الْمُجَنِّبَةِ الْيُمْنَى، فَلَمَّا دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَكَّةَ وَهَدَأَ النَّاسُ جَاءَا بِفَرَسَيْهِمَا، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَسَحَ الْغُبَارَ عَنْ وَجْهِهِمَا بِثَوْبِهِ، وَقَالَ: إِنِّي جَعَلْتُ لِلْفَرَسِ سَهْمَيْنِ، وَلِلْفَارِسِ سَهْمًا فَمَنْ نَقَصَهَا نَقَصَهُ اللَّهُ.
18300 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن خُلَيْدٍ الْحَلَبِيُّ، ثنا أَبُو تَوْبَةَ الرَّبِيعُ بن نَافِعٍ، ثنا مُحَمَّدُ بن مُهَاجِرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بن رُوَيْمٍ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ الأَنْمَارِيِّ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةٍ مِنْ مَغَازِيهِ، فَنَزَلْنَا مَنْزِلا فَأَتَيْنَاهُ فِيهِ فَرَفَعَ يَدَيْهِ، وَقَالَ:الإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ هَهُنَا إِلَى لَخْمٍ وَجُذَامَ.
18301 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بن دُحَيْمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا عَمْرُو بن أَبِي سَلَمَةَ، ثنا أَبُو مُعَيْدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن ثَابِتِ بن ثَوْبَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ، عَنْ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَنَّهُ كَانَ يَحْتَجِمُ عَلَى هَامَتِهِ وَبَيْنَ كَتِفَيْهِ، وَيَقُولُ: مَنْ أَهْرَاقَ مِنْهُ هَذِهِ